رواية برد وجفا ونسمة هوى -93


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -93

جدهـا الغرفه..كانت تحس بنظراته انه يبي يكلمها..او يطمنهـا..لكن وجوده وهي قريبه منه اربكهــا..
جمانه وعتها من افكارها بضربه محترمه على راسها\بـس..بسك سرحان..هذه ثالث مره تسرحين فيهــا..
راوين\أنتي شنـوا خليني أعيش إحساسي..جمانه أحس إني ودي أطير..
جمانه بغباء\وين تطيرين..!
راوين انقهرت ومسكت غرة جمانه بقـوه\ لاتستهبلين علي..!
جمانه\آي اي..وصرخت..حرام عليــك..
راوين ندمت\عورتك..؟
جمانه طلعت لسانها\امزززح..
ضمت راوين رجولها بحضنها وناظرت جمانه وهدأ صوتها\تدري يوم شفـت يوسف كيف هو ينادي امه بكل ضعــف وانكســار..حسيت بقلبي يرجــف..يعــزّ علي اني اشوف ولد عمــي بعد هالسنين هذه كلها يجي ومايرتمي بحظن امــه..كان ودي ذيك اللحظه اخفف عليه..كان ودي اقوله امك تحبــك..وكانت تنتظرك..كان ودي اقوله أي شـي..ماتمنيت ابدا اشوفه بعد هالسنين هذه وهو بهالحاله..عورني قلبي عليــه..كنت اشوف ابتسام منهاره من جهه وحاظنه جدتي..وعمي محمد يبكـي وهو كبيــر..والوليد ضايــع..حايـر..مايدري يخفف على نفسه والا على ابوه والا على يوسف وابتســام..الموقف كان مره صعـــب..صعـب علينا كلنا..جمانه..جمــانه وين سرحـتي..توك تظحكين علي..!
جمانه\ماسرحت..بس تذكرت الموقـف..تدرين يوسف لو اشوفه بره ماراح اعرفه..لأني كنت ذيك الفتره صغيره..يعني عمري 8 سنين..بس انتي شكلك نسيتي شي!
راوين\شنوا.!
جمانه\تتوقعين يوسف ليش رجع اليوم بالذات..!وليش كان هو غايب اصلا!
راوين\ أنتي تخرعين..انا بهالمواقف عاطفتي هي الغالبة...يعني مأفكرت باللي تفكرين فيه..الموقف اثر فيني وخلاني مااشوف غيره..لكن معاك حق...يوسف وينه كل السنين!؟
جمانه\سؤال محيــر صح!؟صدقيني مأاظن الكل فكـر بنفس تفكيري تدرين ليش!
راوين\ليش؟
جمانه\لأنه صدمتهم بوجود يوسف وانهياره..نستهم كل شـي..
راوين\صــادقه...لكن اهم حاجه انه يوسف رجع ..رجع لبيته..ولأهله..
جمانه\وغير كذا اللي فهمته .او اللي استنتجته انه سبب رجعة يوسف هي الوليد..
راوين ابتسمت بخبث\وش معنى الوليد؟
جمانه\أولا لاتطالعيني بهالنظرات اوكي..وثانيا مايبيلها ذكاء..الوليد رجع اليوم..واكيد يوسف رجع معاه..
راوين\وقسم بالله انه عقلك يوزن بلد..هذه فاتتني بعد
جمانه بغرور وانفها مرفوع\قديمـــه..
راوين\اقولك..امشي ننزل..اللحين الساعه ثنتين تهقين في أخبار جديدة..
جمانه\مدري...بس كيف ننزل واحنا بهالبجامه..
راوين\يعني مين هنا يالخبله..مافي احد..امشي بسرعه ترى مو قادره استحمل اجلس ولا ثانيه..
جمانه قامت من السرير\\والحريم..
راوين\بالطقــاق,,
جمانه\قويــه راوين...!
راوين\ههههههههه لاأمزح..
جمانه\إيه ضحكي..ضحكي..مين قدك اليوم..
راوين قامت وعدلت لبسها وفتحت الباب\اسكتي بس..


فتح عيونه على وجـه ابــوه اللي كان موطي راسه ونايــم..حس بفرحه كبيره تغمـره وهو يشوف ابوه جنبــه...لكن تلاشت هالفــرحه كلها لمن تذكر اللي حصل لــه..خانته دمعه حرقــته...وتوه بيرفع ايده عشان يمسح هالدمعه الا شاف ايده اليمين حاظنتها ابتسام براحة ايدها اللي ماشعر فيها....
التف ببطء لأبوه..ومره ثانيه التفت لأبتســام..ويوم شاف شكثـر هم خايفين عليــه بكـى مثل الطفــل اللي توه مولود..ظل يبكــي واحساسيس كثيره يستشعرها,,الم وامــان وعذاب وخوف..
خوف بفقدانهم
وعذاب لأمه
وامان بوجودهم
والم لظلم الدنيا عليه
شكثـر قاسيه هالدنيــا..عاندتــه وهو بغمرة فرحه.. كسرته وهو وبقمة سعادتــه..احساس مميت..احساس مميت انك تجـي بعد هالغياب..وماتلقـى امـك اللي احتريت سنين واعوام عشان ترتمي بحظنها..
احساس اليم انه الفرحه تنخطف منك وانت متأمل انك لقيت راحتك..
وينك يايمــه..وينــك..ابيــك..كنت مراهـق..كنت مظلوم ومحروم..انا اعرف اني غلطان.انا نادم..انا جيت اليوم وبحب رجولك واطلب السمــاح..انا جيت اليوم برتمي بحظنــك وانســى هالعذاب.. انا جيت اليوم وابيك تمسحين دموعي..لكن محد مسحها يمه..ظلت كذا..جفت..بردت..واخنقتني مالقيت اللي ابيه..مالقيت لا صوتك..ولا صورتك..
مالقيت غير ماضــي انا كنت السبب فيــه..وحاظر ذبحنـي وانا بعز لهفتي عليك
انحــرق قلبـي يمــه..انحرق قلبـي بعــدك..
والدنيا..آآه على هالدنيــا..مكتوبه تظل ظلمه من بعدك..
ابتسام\يوسف انت صحيــت.!
يوسف\ابتسام..وين امــي..قولوا لها اني ابيهــا..قولوا لها انه ولدك رجــع..تعالــي..تعالي يمـــه..ابــي امووت..ليش مامــت.ليش انا حــي..المفروض هي اللي تحيا وانا اللي امــوت..ليش يايمــه ليش رحتــي..!
سكرت ابتسام فمه ومسحت دموعه\يوسف تكفــى..لاتقول كذا..حرام عليك..احنا نبيك..وامي بعد تبيك لنا..يوسف لاتضعف ارجوك..خلك قــوي وترحم عليها..واستفقر ربك..الأستغفار زين.
ابعد يوسف ايد اخته من فمه ومسكها\امـي متى ماتت!
ابتسام\ليش تسال وانت عارف انه الجواب جارح..يوسف لاتفكر بالماضـي..امي راضيــه عليك..امي تحبــك واكيد اللحين هي مرتاحه في قبرها..اكيد هي اللحين مطمنـه..
يوسف وبكل جروح وبكل الم قال\الله يرحمك يايمــه..الله يرحمــك..
ابتسام كانت تحس بجروح يوسف وهمومه..فرق بين يوسف اللي شافته بيت جدها واللحين..فرحته ماتت بسماعه خبر امها\يوســف قول معــأي..لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين..
يوسف انصاع لها ونطق ولسانه يحسه جاف ومرّ\.لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين..
ابتسام\ الله الله رب لا اشرك به شيئا
تاثر يوسف بهالكلمات وحس براحه خفيفه تتسل لقلبه\ الله الله ربِ لا اشرك به شيئا
ابتسام\واللحين وش تحس فيه!؟
يوسف ابتسم بين دموعه\الله ياأجرك يأبتسام..


بسبب كلام يوسف وابتسام صحـى بويوسف اللي كان غافــي..ومن شاف يوسف حس بالراحــه وتهلل وجهه.
يوسف قرب من ابوه وحـب راســه..
يوسف\صحيتك يبــه..
بويوسف هز راسه بالنفي\الحمدلله على سلامتك ياولدي..
يوسف\الله يسلمك يبــه..يبـه..سامحنــي..
بويوسف\انا مسامحك دنيا وآخره..يوسف ولدي..انت ولدي..وشلون مااسامحك..انت نورت عيني..بردت على قلـبي بشوفتك..
عور قلبه يوسف على ابوه..وبويوسف حس بولده..
بويوسف\للحين تعبان..
مسك يوسف قلبه وتنهد بصوت موجع\آآه يايبــه..قلبــي هو التعبــان..
بويوسف حس بالخوف\سلامة قلبــك..
ابتسام كانت معهم وتبكي دموع الفــرح..من زمان..من سنيييين وهي تتمنى وتحلم ووتامل..من سنين وهي تتمنى تشوف هالفرحه اللي بعيون ابوها ..من سنين وهي تتمنى ينشرح هالقلب,,ويتهلل هالنور اللي بوجه ابوها..واليوم ربي استجاب لدعاؤها مثل ماأستجاب ليوسف وللوليد,,اليوم ربي رجع ضالتها وضالة أبوها..
ابتسام\اقول مو كأنكم نستوني..!
بويوسف\احد ينســى ابتسام..غلطان..
ظحك الكل على دخلة الوليد وابتسم يوم شاف يوسف صحــى..
الوليد\فديت هالوجه ياربــي..وجلس جنب يوسف..
ابتسام\اي وجه عاد قول!
الوليد\لاتصدقين نفســك..انا اقصد يوسف..
ابتسام مدة بوزها وهي منقهره\سخيـــف..
يوسف\هههههههه الوليد إلا بســوم..
ابتسام صرخت\يوســـف عيدها..
يوسف خاف\شنوا!
ابتسام\قول بســوم من زمان ماسمعتهــا..
الوليد ضربها على كتفها\مالت عليك..خرعتيني ..
يوسف بصوت هامس\بســوم..
ابتسام ابتسمت بفرحه\والله احلى بسوم..
الوليد\ طفلــه ياناي طفلـــه...صح تذكرت..احمد بــره..يبي يسلم عليك
يوسف ابتسم بفرحه\والله..
بويوسف بهدوء\ لحظه..يوسف..
يوسف\سم يبــه..
بويوسف\....كنت ابي اخبرك اني تزوجت وعندي ولد..
سكت الكل بعد كلام ابــوهم.. والكل عيونهم على ويوسف اللي كان مصـدوم...ومندهـش
يوسف\صج!
الوليد\ولد قمـر يشبهك كثييييير..عمره خمس سنين..واسمه عـ
ابتسام قاطعتها\عزيز,,ومسكت ايد اخوها بحنان....إذا شفـته بتقطعه بوس..
يوسف ماكان على وجهه غير الصدمة..ماعرف ولا أحد هل هو فرحان بهالخبر والا متضايق.ولكن تفاجئوا يوم قال..
يوسف\وليد اكتب لي خروج..آبي أشوف عزيز..
ضحك الكل ..وابتسام ضمت يوسف بقــوه..
ابتسام\امووت فيك..

طبعا الجزء طويـل واللي يقول مو طويل!ياويـــ...<<كملوا انتوا
تركي وش موقفه اذا عرف برجعة يوسف!
والجد بومحمد بتنجح عمليته!
ويوسف بتكون هذه نهاية احزانه
ولؤي واول خطوه للمستقبل!
وفجر وش راح يكون دورها بألأجزاء الجايه
وطلال وراوين..انتهى موضوعهم!؟؟
وعزيز !؟

اختكــم\وصيت قلبي عليك


الجزء الثالث والأربعون

دنيا غريبه


بوجهه ابتسامه باهته تخدع الكل بهداوتها..وبعيونه لمعه حزن اوجعت قلوب بوجعها
دخلوا عليه الكل عمامه وعيال عمه يوم عرفوا انه صحـى وامتلت الغرفـه بالحبايـب
كانت عيونه تدور عليهم كلهم وهو يـتأملهم وملتزم الصمت يمكن يرتوي بشوقه لهم ....خبروه عن جده اللي ماطلع من غرفـة العمليات.. واول ماعرف حس بحراره قويـه بكل جسده ووهن شديد بأاعصابه..شحـب وجهه وحاول يهـدي من روحـه ويتنفس ويركـز بكل اللي يقـدرّ عليه والكل يناظر تقلبات وجهه..
كره نفسـه وغربتــه..وكل كان ضـده...مايدري مين السبب على اللي يحصل!هو والا تركـي ..والا القـدر اللي ماأنصفـه..!ماقدرّ غير يدعي له من كل قلبـه انه يقومه بالسـلامـه....مايبي يخسـر اثنين كفـايه امه خلت القلب ينـزف بغيابهـا...مو قادر يتقبـل انه ممكن ينصدم مره ثانيــه..وثالثة ورابعــه..خلاص القلب ماعاد يتحمـل صدمات بعد اليــوم..
\\
وبعد ماتطمنوا على يوسف الأغلبيه صعدت للدور الثـاني بقسم العمليات ومابقى غير الوليد واحمد
اما ابتسام رجعت مع ابوها اللي وصلها البيت ورجع المستشفى..
احمد\يوسف انت بخـير!؟
يوسف\تطمن يأحمد..وبصعوبه كمل!..انا بخـير..
الوليد\يوسف انادي لك الدكتور..
بسرعة قال يوسف\لاااا..مايحتاج بس احس بصعوبه وانا اتنفـس..
احمد\استرخي يايوسف..ارتــاح ولاتفكر بأي شـي..وجدي ماعليه شر إن شاء الله..
يوسف تكلم بألم عميق\شلون ارتاح...قولي شلون ارتــاح..!
هدوء غريب بعد جملة يوسف دام دقايق كانت طويله..
يوسف\انا لازم أشوف جـدي..مو متحملّ...اعصابـي تلفت..العمليه طولت..
احمد\العمليه تحتاج دقـه...مالنا غير الصبـر..
يوسف\الوليد طلبتـك..روح شوف يمكن جدي طلع من غرفة العمليات..
توه بيردّ الوليد الا دخـل هيثم وهو يلهث...
قام احمد\بشر ياهيثم..
هيثم بصوت عالي\العمليـه نجحـــت..
من سمع يوسف آخر كلمـه تجمعت الدموع بعيونه وتمتم بهمس ".."
\\
الفـرحه رجعت مره ثانيه لـ عايلة العالي..والكل عرف بنجاح العملية
والجد بومحمد نقلوه لغرفـه خاصة ومنعوا أي احد يدخل عليه لمن تتحسن حالتـه..
رجع الكل بيوتهم وبعيون الأغلبية أمل وتفاؤل..وتركوا اثنين بالمستشفى يتمنون راحـه تعيشهم بسلام ابدي.


من أول مارجعت البيت طلعت لغرفتها وخذت مفتاحه اللي بدرجها وفتحت غرفتـه وبدت تنظفها مع الخدامة اللي صحتها من عز نومهـا,,
كل شي رتبته ونظفتــه..استبدلت مفرشه بمفرش جديد..وطلعت كل ملابسه وحطتها بسلة الغسيـل
الخدامة كانت تنـاظر ابتسام ومستغربه منهــا ومن نشاطها الغريب بآخر ثلث الليل..لكن ابتسام ماعطتها مجال تكلمهـا وطلبت منها تغسل كل ملابسه اللحين....وبعد ساعة ونصف من التنظيف والترتيب..بخرت الغرفة بريحة المسك والعود وفتحت كل النوافـذ والستاير بسعادة كبيـره وجلست على سرير يوسـف والفرحة غامرتهــا ..كان ودها تصحـي الكـل وتقول لهم انا سعيدة..سعيدة لأن اخـوي رجع لي..في ذيك الليلة عيون ابتسام ماقدرت تريح جفونها وتنـام وظلــت تفكـر وتفكـر لمن النـوم غلبهــا وماحست إلا بنـور الشمــس ملى غرفة يوسـف..وصوت الشيخ وهو يخطـب خطبة الجمعـه..
نـاظرت ساعتها وشافتها 11 ونصف..قامـت بسرعة وسكرت الغرفة بعـدهــا..
دخلت الحمام وتروشت بسرعه وصلت ولبست اول بدله شافتها..
نزلت تحت وشافت عزيز اخوها لابس ثوب ابيض يجنن عليه وخصوصا لأنه ابيض وشعره اسود وكثيف وجالس على ألأرض قبال التلفزيون وماسك صحن مليان كورن فليكس ويناظـر توم وجيري بتمعـن قوي.
قربت من التلفزيون وقفلتـه وبشفايفها ابتسامه خبيثة..
قام عزيز بسرعه وجلس على الكنب وهو ماد يوزه الصغير بدون ماينـاظرها وواضح انه زعلان
جلست جنبه ابتسام وابتعد شوي..قربت منه وبرضوا ابتعد قربت اكثر وهو ابتعد اكثر لمن لصقت فيه ومسكت شعـره اللي وصل لتحت إذنه...وبصوت هامس وحنون قالت\زعلانين!
عزيز ابعد ايده وبخشونه قال\ايــه..
ابتسام رجعت تحط ايدها على شعره وتلعب فيه\ليــش!
عزيز\ليش تنامين بيت جدي وتخلينــي..!
ابتسام\فديت اللي يحبــوني..
عزيز\ماأحبـك..
ابتسام\كــذاب..وبعدين انا مانامت بيت جـدي..انا كنت هنا امـس.
رفع عزيز عيونها وناظره ويوم شافته ابتسام تذكرت عيون يوسف\متـى..ماشفتـك!..أنا رحت غرفتك ومالقيتـك..
ابتسام\أمم خلص طيب هذاني موجودة..
عزيز بأسلـوب طفولي\ياويلك إن تركتيني مره ثانيه..
ماقدرت ابتسام وحضنته بقوه وعزيز بالمقابل تشبص فيها اكثـر لأنه كان طول هاليومين يحس بوحدة
أمه كانت تطلع وتتركـه لوحده ولو ابتسام موجوده كان ماظل وحيد
ابتسام\عزيز تذكر ذيك ألصوره..صورة يوسف..
عزيز ابتسم وهو يتذكر ألصوره\اخـوي الصغـير..
ضحكت ابتسام عليه\ايـه..اخوك..تبي تشوفه..
عزيز ابعد عنها وهو متفاجأ\أشوف مين؟
ابتسام\يوسـف..!
قام عزيز وصار ينط نط بحماس\ايـه..ايـه..آبي أشوفه..
ظحكت ابتسام عليه
ابتسام\طيب اسكت بتشوفـه قريـب..قريب كثيــر
دخل هاللحظه أبوها والوليد وكانوا جايين من صلاة الجمعـه..
قامت لهم بسرعـه وسلمت عليهـم..
الوليد\دريتي عن جـدي..
ابتسام\شفيـه جدي..
الوليد\نجحت عمليته..
ابتسام صرخت\واللــه..
جلس الوليد وفصخ غترته البيضاء وحطها جنبه ومسك عزيز وجلسه بحضنه..\إيه..
ابتسام\الحمدلله يارب..يبه متى بيطلـع يوسـف..!
بو يوسف\المفروض يجلس يومين..
ابتسام\ليش يبـه ماله داعـي..
بو يوسف\لو الأمر بأيدي كان طلع من أمس..لكن إن شاء الله بيطلعه الوليد اليوم
ابتسام\متى!؟
الوليد\شفيك انــتي...قلنا اليـوم..!
ابتسام انحرجت\طيب بروح معـك..
تمدد الوليد على الكنب اكثر\ان شاء الله صحوني اذا حطيتوا الغداء....تراني جويعان..
ابتسام\وانت لازالت متمسك بهالمصطلح..!
الوليد رفع حاجب بغرور\منقهره الأخت!
ابتسام كتفت ايدنيها بضجر\على ايش ياحظـي..!
الوليد\اعترفي اني اجمل منك..!
طنشته ابتسام وطلعت فوق وهي منقهره شوي منه..
الوليد شافها وهي تطلع وظحك عشان يقهرها اكثر\عزيز بتنام معـي..
عزيز\لا لا..مأبي..
الوليد\زين قوم عنـي..صاير ثقيــل..مدري وش تأكل!
عزيز\أنت دبّ..
الوليد\هههههههه طالع عليك


يتخيــــل
أكيد هو يتخيـــل!
رجــع..!شلون!؟وليش!؟ومتى!؟وكيـــف!؟
كل هذه اسئله في بال تركـي مو قادر يلقى لها اجوبه..
قبل دقايق رجـع بيته وهو حاس انه هالصبـاح كريه بسبب مقابلته مع ابونايف اللي ماتوصل معاه لحل..
هو قادر انه يوفقه عند حده ويضغظ عليه لمن يدفع المبلغ غصبن عنه..لكن تركي كان متعاقد معاه بأكثر من مناقصه..ويمكن هذا اكبر سبب لاوي ايد تركـي..
لكن اللحين نسـى كل شي بخبـر غلا اللي صدمــه..
مسكها من كتوفها بدون شعـور وعلا صوته\أنتي متأكدة..!؟
غلا كانت فرحــانه ومتأثرة بالخبر ومو حاسه باايدين تركي القاسيه\ايــه..رجـع يوسف ياتركـي..رجــع ونور بيت عمـي..
تركي\كيف عرفـتي.!
غلا\دقيت على أهلــي..وامــي قالت لي..
تركي بهمس وكانه يكلم نفسه\شلون!؟..ليش؟
حاولت غلا تتخلص من قبضة ايدينه لكن عبـث\مو مهم شلون!؟..المهم انه رجـع لنا..تركي اتركني أنت تالمنــي..
تركها تركـي بقوه لدرجة انه اختل توازنها لكن ثبت نفسها بالجدار اللي جنبها بصعوبه..اما تركي طاح على اقرب كنبه وحط أيدينه الثنتين على رأسه وهو مفجوع..
لاحظت غلا حركاته..وتفاجأت منه..توقعت تلقى الفرحة بعيونه..توقعت تشوف عكس اللي تشوفه أللحين..كانت

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم