بداية الرواية

رواية اعترافات رجل -9

رواية اعترافات رجل - غرام

رواية اعترافات رجل -9

رغد ــ لا ..شغل البيت تعودت عليه ..بس ...أنا قلت لهم في المستشفى مايقولون لك ..
ـــ يقولون ايش ؟؟
رغد ـ أنا حامل يوسف ...عمر حملي ثلاث شهور ..
ارتعدت اوصالي ..طفل؟ لا ..ومن رغد ألف لا ...ونطقت بغضب ..
ــ ما أبي هالطفل ....
رغد ـــ زيين ..
قامت من عندي وصعدت لغرفتها...شلون رضت؟؟ ومعقول مع كل هالشغل الطفل ماصار له شي ؟؟ والحادث اللي صار لها ؟
حسيت ان الدنيا ضاقت فيني ...يالله ..ماصليت المغرب ولا العصر ..والعشا بيأذن الحين ...أقوم أخلص صلواتي وأطلع .لاني ما اتحمل ابقى في هالبيت ثانية وحدة زيادة ..
أنا من كل عقلي قلت لرغد ما ابييه؟؟؟ اللي ما اصدقه انها قالت زيين ..أستغفر الله ....ليش ماقالت لي من البداية؟؟ ..
رغد رغد رغد ..أنا في حياتي كلها مافكرت أنه يكون عندي ولد أو بنت ..المعنى في حياتي ماتمنيت انه يكون عندي عيال ...
نزلت تحت ولقيت رغد تنظف الصالة ..
ـــ رغد ,,
رغد ــ نعم يوسف ..
ـــ الطفل حاولي تطيحينه قبل لايكمل أربع شهور ..
رغد ــ ليش يعني ؟؟ ..
ـــ بتكون جريمة ...
رغد بسخرية ــ ليش بيحاكمونا مثلا.؟؟
ـــ ان كنت ناسية ..ربج بيحاكمج ..لان الروح تكون منفوخة في الطفل .لما يكون عمره مية وعشرين يوم ...اووه ..نسيت انج نسيتي ربج و ماهمج حسابه ..
قلت هالكلمتين وأنا طالع من البيت ..ومانطرت أشوف ردة فعل رغد ..كالعادة تمشيت وتعشيت بره ...ورجعت البيت ودخلت الغرفة أنام ..دون ما اطل على رغد ..
والصبح رحت للمكتب دون ما اشوفها ..
ـــ السلام عليكم ..
ليال + سمير ــ وعليكم السلام ..
ـــ اوكي سمير روح للموعد الي استأذنت علشانه ..
سمير ــ مشكور استاذ..
وطلع سمير ..
ــ آنسة ليال ..اطلبي لي قلاس جاي ممتاز ..
ليال ـ انشاء الله ..
دخلت المكتب وابتديت اتصالاتي ..
ليال ــ تفضل ..
ــ شكرا ,,اجلسي .. خلاص بو عبدالهادي نتلاقى الصبح انشاء الله ,..اوكي..مع السلامة ..
ليال ــ خير استاذ ..
ـ بس حبيت أسألج عن ابن اختج...
ليال ــ مين عبادي؟؟
ــ اييه ..وين ابوه؟؟
ليال ــ طلق أمه ...
ــ أنا آسف على التدخل ..بس استغربت انه ساكن عندكم ..انت والوالدة ..
ليال ـــ مالها غيرنا الحين ..
ــ هي عندها عبدالله بس؟؟
ليال ــ اييه ....كانت حامل في بنت لما ..تطلقت ..وماعاشت البنت ..
ــ متى تطلقت ؟
ليال ــ من سبع سنوات تقريبا ..
ـــ أنا سمعتهم ينادونج بليلى ...مب ليال ؟؟
ليال ــ أنا خالي سماني ليال ..بس امي وأبوي كلا ينادوني ليلى ..يقولون أسهل وأحلى ...بس ...
ــ أنا سألتج هالسؤال من قبل ..وفيني فضول اعيده عليج ..
ليال ــ أدري من خطبني؟؟
ــ تقريبا ..
ليال ــ لا ..شخص ...ما اظنك تعرفه ..وانتهى الامر ..أي شي ثاني؟
قامت من مكانها ...
ـــ وليش انت على بالج انا ميلسج اسألج عن حياتج الشخصية بس؟؟ لا ..آنسة ليال ..أنا كنت أمهدج للسؤال الكبير ..
جلست ليال ..
ـــ ليش ماقدمت للديوان اول ماخلصتي يحطونج في اي وظيفة حكومية تحتاجينها ؟ ..ليش التدريب والشغل في المحاكم ؟؟وأنت مب قد هالحوسه ؟؟
ليال ــ أنا قدها وقدود...وأنا كانت رغبتي من كنت صغيرة اني اكون محامية ..ولا جان دليت الدرب ..
ــ بس بتتبهدلين...أنت منتي قد المحاكم والقضايا ..
ليال ــ في بلدنا الخير ..والمحاكم اللي تتكلم عنها ماتخوفني ..والقضايا مب فظيعة لها الدرجة ..
ـــ ليال ...اللي تشوفينه هنا ما يسوى واحد بالمية من اللي برع...
ليال ـــ أنا بحاول ..وماني خاسرة شي ..محد يوصل بالساهل ..لازم الشخص يفشل علشان ينجح دائما ..
ــ أنت خبله؟؟ هذي محاماه ..ونسبة نجاحج تعتمد على كمية القضايا اللي تفوزين فيها ..الفشل كلمة انسيها في هالمجال ..
ليال ــ أشوفك تتكلم ثقة عن فشلي ..
ــ ليال أنا ما قصدت اقتل الروح المعنوية عندج تجاه المحاماة ..بس توج بيبي ..عمرج كم ثلاث وعشرين سنه؟؟ ما انكر انج نجحتي في التدريب معاي وأثبتي صلابتج ..بس فيج بعض الاشياء اذا ما انتبهتي لها بتوديج بداهيه ...خذي تدريب أكثر ..خذي وظيفة حكومية ..وبعد خمس سنوات مثلا افتحي لج مكتب .وشوفي ..
ليال ــ ليش ؟؟ ليش يا استاذ في اللحظة اللي ترفعني السما في الحظة الثانية تصدمني بالارض ..يعني انت لما كنت في عمري نجحت بسرعه بس لانك رجل؟؟؟
ــــ أنا مانجحت لاني رجل بس .أنا رضعت المحاماة من كنت صغير ..الوالد الله يرحمه كان محامي عود ..من كان عمري خمسطعش سنه وأنا مرابط في هالمكتب ..أعرف كل شي عن المحاماة والفضل لابوي ..الله يرحمه ..وبعدين استلمه اخوي فالح ...بس بعدين رضى بوظيفه حكومية ..وترك المكتب فاضي لين جيت ..آنسة ليال ..مب كل شي سهل ..
ليال ــ أستاذ يوسف أنا كل يوم أتحطم من راك ..أستاذ أنا أبوي كان مسجون فيي السجن ظلم ...عشر سنوات ..من الهم شايل هم بنتين و زوجة ..مالها في الدنيا الا اخوها اللي ماكمل الثمنطعش .. أبوي انظلم عشر سنوات لين مامات من القهر ..علشان جذي تطلقت اختي علشان المعرس عرف ان ابوي انسجن...ومارضى على اسم العايله ..حلفت اني برد له كرامته وبفتح القضية من جديد وبرافع فيها بنفسي ..وانا قد حلفاني واذا ما تبي تدربني ..مب مشكله المحامين تارسين البلد ..
سكت وأنا مصدوم من اللي سمعته ..ليال كبرت في عيني ..حسيت انها المست شي فيني .
ليال ــ أنا مستعدة أطلع من المكتب لو تبي ...
ــ ليال ...خلاص ...
ليال ــ خلاص ايش؟؟ أطلع ؟؟ وأدور غيرك؟؟
ـــ شو شايفتني تدورين غيري ..دكان خام؟؟
ابتسمت ابتسامة باهته ..
ـــ ليال ,,أنا اللي بدربج من اليوم ..بس ها ..خلي عندج نقال ..ومن بكره كل قضية تكون اذونج مفتوحة ...ليال ..ان شفت منج تقصيير ..بطرشج بو سالم ..على طول ..
ليال ــ بوسالم منو؟؟
ـــ الكاتب اللي في البسطة .اللي قدام المكتب ...
ضحكت ليال ..وطلعت ...وحسيت أن ضحكتها رنت في قلبي ..بس ...أنا نسيت شعور الحب من جديد ..بس ما اعتقد هذا هو .... يمكن شعور الرضا؟؟ يمكن ؟؟
سمير علشانه استأذن مبجر ..فأنا اللي بقفل المكتب ..راحت ليال ...
شفت ورقة متعفسه على الارض ..ماقاومت فضولي أشوف ايش هي ..فتحتها وانصدمت ...

كان اسمي فيها ..مكتوب ولا عشرين مرة بأكثر من حم مرة كبير ومرة صغيير ...يوسف يوسف يوسف ..هالخط اعرفه ..خط ليال ..انا مرة قريت مرافعاتها ..بخط يدها ..ليش كاتبه اسمي على كل سطر؟؟ كأنها محتارة ....
رجعت البيت وانصدمت ..كانت امة لااله الا الله في البيت ..منال ومريم وجواهررررررررررر ...ونورة وسلوى وكل وحدة مع عيالها او اخوانها الصغار ...
ــ السلام عليكم ..
الكل = وعليكم ...
ــ صار شي؟؟ ليش متجمعين جذي ؟؟
منال ــ متجمعين بالخير ..زوجتك عزمتنا على الغدا ليش ماقالت لك ؟؟ماشاءالله طباخها ينان ...
سلوى ــ صج يالنسيب اكتشفت مواهب رغود بالطباخ مع انها ماكانت تداني المطبخ أبد ...
ــ هي وينها الحين..
منال ــ في المطبخ ..
طبعا رحت المطبخ وعيوني مركزة بانسانة وحده .. من غيرها ؟؟ اللي تم قلبي يرجف طول ما اسمع نفسها ..
ـ رغد ..شالعزومة؟؟
رغد ـــ حبيت انفذ اللي طلبته مني وقلت مالي غير اني أشتغل لين اتعب ..وهذا انا من الصبح وأنا على وقفة وحدة ..
ـــ ارتاحي لاتموتين انتي..
رغد ــ لا ..أنا مرتاحة جييه ...بس ماتعبت لين الحين ..أب أتعب أكثر ,خلني ـغسل الصحون وانت روح تكلم مع خواتك ..انشاالله مثل الطيارة ويطيح بسهالة ..
ـــ ماطاح بسهالة نسيتي انج ترقدتي؟؟
رغد ــ مب مشكلة ..روح لخواتك لايشكون وانا الحين انجب لك الغدا ..

رغم عني مب يدي التقت نظراتي بنظراتها ..كانت مريم ومنال ونورة منشغلات في سالفة ...
جواهر ــ وين رغد؟
ـــ في المطبخ..
جواهر ـــ حرام.. لو ادري كان يبت خدامتي ..
ـــ ماله داعي ..
قمت من مكاني لين رغد...
ـــ خلاص ارتاحي ...
رغد ـــ مابقى شي ..
ـــ قلت ارتاحي ..يلا روحي اييلسي ...
رغد ــ بس احط لك الغدا..
ــ ما ابي ..تحركي ...
شفت نظرات الجواهر اغتظت ....جلست بقرب سلوى ورغد ..اللي كانوا يتكلمون عن الغدا ....
رغد ــ يوسف ,,خلاص بس ..
ـــ ها؟؟
رغد ــ من قال ها سمع ...
نزلت عيوني ..من ييت وانا عيوني كل مرة تلتفت لجواهر ...لا اردايا ..حمار ..شسوي ...
طلعت رغد لفوق تبدل ملابسها ..والباقي انتقلوا للصالة الثانية..بينما كنت أغسل وأتجدد علشان الصلاة ..
رجعت الصالة ..وكانت جالسه بروحها ...
ــ ليش مارحتي معاهم؟
جواهر ــ الدريول بيي بأي لحظة ....
ــ وفالح ؟؟
جواهر ــ راح البيت على طول ...
كنت لاول مرة من عشر سنوات أنفرد بجواهر ...
ـــ مرتاحةمع فالح؟
ضحكت بسخريةـــ ماكنه السؤال متأخر ؟؟
ــ مب وايد ..تأخر بس عشر سنوات ..
جواهر ــ عايشين ....

جواهر ــ 
اقدر أقول كل كلمة أبيها ...لكن ...ما تجرأت ....الجبن تسلل لقلبي ....
جواهر ــ تغيرت وايد عن قبل ..لما شفتك ..ماعرفتك ...
ــ أي ناحية ؟؟ احلويت ولا صرت ما انبلع؟
جواهر ــ ستين بالمية للأجابه الاولى ...
ابتسمت وتذكرت أيام قبل ...ماكان عندها في يوم جواب نهائي ..دايما تعطيني النسبة الاعلى من توقعاتها ...
ـــ رجعتي لسلك التدريس؟
جواهر ــ بواسطة فالح ..صرت اداريه وفكيت عمري من عوار الراس ...
ــ موفقه ...
جواهر ـــ اشتقت للبيت ..من زماااااان ماشفته ...ونسيت شكله شلون ...
ــ انتي اللي قطعتي زياراتج ....
جواهر ــ مب بكيفي ..حتى بعزا خالتي ..منعني اجي..
ـــ انت يبت هالعذاب لنفسج ..
جواهر ــ طول هالسنين ..ماكنت متعذبة كثر الحين ...تقول منال انك كنت تكره جنس الحريم ولاتطيق تسمع شي عنهم ...وفجأة بين يوم وليله فاجأت الكل برغد ...وكانت مفاجأة ...مفاجئة ..
ـــ الحين بديت تحسين باللي كنت احس فيه طول هالعشر سنين؟؟؟ كنت حاطه يدج في ماي بارد ..وأنا يدي في النار ...حاس فيج الحين ياجواهر ....لاني كنت في موقفج ...
جواهر ــ الهندي الكلب للحين مايا؟؟
ــــ ياحبج لتغيير الموضوع ..اسمعنا صوت سيارة ...
جواهر ـــ حرام عليك يوسف ..انا اللي فيني كافيني ...
ـــ للحين قلبج ماعرف غيري؟؟
جواهر ــ ماقدر يكون لغيرك ...
ـــ وفالح ...انتي كلج صرتي له ...
جواهر ــ الا قلبي ... ماكان ابد له....
ـــ تذكرين الكف ؟؟
جواهر ــ اذكر اني ضربت نفسي بنفس اليد ...ومرتين ...
ــ اللي قاهرني ياجواهر انه اخوي ....أخوي ..وأنت من عرضه ..يعني عرضي ...شلون قدرتي تفرقين قلوب وتفرقين اخوان؟؟
جواهر ــ وزنت الامور ..كانت حياة مها وطلال وشيخه وابراهيم...ولا حياتي ....
ـــ كنت تحبين الاطفال وايد....
جواهر ـــ صحيح....
ـــ والله مارزقج بظنى....
جواهر ـــ رزقني باربعه كافي انهم ينادوني يمه...
ـــ عشر سنوات ...وللحينج ماقدرتي تحملين؟؟
جواهر ــ الله كتب لي اني عقيم...ماندمت ابد على قراري بالزواج من فالح ...كأني كنت حاسه اني مابصير ام ...يمكن كنت بظلمك معاي؟
ــ لليوم ..وأنا نفسي ما فكرت بالعيال ... بس ظلمتيني وظلمتي نفسج....
جواهر ـــ في جزء في قلبي ماوصله احد ..جزء ..طول عشر سنوات وانا متطمنه انه في حالة ركود ...لين هالسنه ...صار في حالة هيجان ...
ـ تغارين؟
جواهر ـــ اييه ...وودي اقطع رغد بأظافري ...وليال باسناني.
ابتسمت ــ للحين سالفة ليال مابردت؟
جواهر ــ مايهمني بردت ولا لا ...بس كل بنت قريبه منك تسبب لي تصدع في جدار القلب ...نفسي اتجول في البيت غرفة غرفة واتذكر الماضي ....هالصالة كنا دايما نيلس مع خالتيه ...انا اهمز لها كتوفها وانت تهمز لها ريولها ..وكنا نضحك على حواجبها اللي كانت تتراقص ..كان منى عيني اشوفها قبل لاتموت ....بس ...أخوك ذبحته الغيره والكرهه ..وحلف اني ما ارووح...
ــ تدريين شطلبت مني قبل وفاتها؟؟
هزت جواهر راسها بلا ...
ـــ طلبت اني اسامحج ...وما افكر فيج ابد لانج صرتي زوجة اخوي ومثل اختي ....طلبت مني هالطلب وهي في آخر دقايقها ...صوت سيارة برع ...
جواهر ــ ما اصدق اني الحين اكلمك ..وبروحنا مثل قبل ...تذكر؟؟ تصورت ان ذيك اللحظات انتهت ....ومالها رجعه.
خذت شنطتها وطلعت ...وكانت ياييه بروحها ...صليت ..وجلست في غرفتي ...أخيرا .....انفردت بجواهر ...أخيير ....اعترفت لي انها للحين مانستني ..ماتدري انها ذبحتني زيادة بهالاعتراف .....لليوم احسها قطعه مني ..ما أقدر أكرهج ..ما أقدر ..أنا وأنتي تربينا مع بعض ..ما اقدر انسى عشرة خمس طعش سنه ..واذا نسيتها بكون قليل اصل...جواهر ...
(( نسيت كل الخلايق والملا... وأمسيت حزين ....
قلبي.. يا دنيا بالحب انكوى ..والسبة ...جواهر....
هانت عليهاعشرة عمر مضى.. عشرة ايام وسنين ...
قالت للغير هلا .. تركتني في ظلام الهوى صابر ...
ماهقيت منها الجفا ...اللي كانت لي.. نور العين ...
جواهر .. قلبي فيج ابتلا ..وقلبج للأسف طلع غادر ...))

الفصل السابع .

عطشت في الليل ..وماكان بقربي ماي ..طلعت من غرفتي ..ونزلت المطبخ شربت ماي ورجعت فوق ..
مريت غرفة رغد ..فتح الباب بشويش ..
وانصدمت ...كانت ماسكة القرآن ولابسة شيلة الصلاة ونايمه على الكرسي ..
المكيف كان بارد وايد ..وهي بدراعة البيت ..
خذت غطا وغطيتها وشلت من يدها القرآن ..وحطيته على الطاولة ...مسكينه ..شكلها من التعب ما تحس بحد ..تذكرت الكلام اللي قلته لها قبل ..انها نست ربها ما اقسى هالكلمات عليها....شلون نطقت بهالكلمات؟؟ رغد ... للاسف انتي خليتني انسان قاسي ...كنت مجرد كاره وعاشق ..مجرد شخص يحب ..ويكره ..القسوة ماكانت من اطباعي ..
تركتها ورجعت لغرفتي ..وحطيت راسي ونمت ..
***
ــ كم رقم تلفونج؟
ليال ــ هذا ..
وأعطتني ورقة عليها الرقم ..
ـــ ماباخذج معاي للكل القضايا اللي في المحكمة...بس القضايا اللي بحس انج تحتاجينها ..علشان جذي طلبت منج انه يكون معاج هالنقال ...شي ثاني ابتداء من اليوم ..بتروحين مشاوير وايده ..وأبي منج شغل مضبوط..المشاوير الفايده منها انج تتعلمين شلون تضبطين دورج كمحامية في اي وقت وأي يوم ...بطرشج للسجن المركزي بعد فترة ..لاتخافين ..لازم هالخطوة ..انا بصنع منج محامية ناجحة بكل المقاييس.وأتمنى انج ماتخيبين املي فيج ..
ليال ــ حاضر استاذ ...
ــ تفضلي باي لحظة بناديج علشان أسلمج هالملف تدرسينه قبل لانروح للمحكمة ..
ــ حاضر استاذ ..
كلام ليال طلع صحيح ..أنا سألت بعض المحامين اصدقائي عن اسم ابوها ..وخبروني انه كان متهم في جريمة قتل ..ومحكوم عليه بالمؤبد. لان اهل القاتل تنازلوا عن القصاص القاتل يقتل ..و هو ماكان عنده الدية ...والناس كلها قالت انه كان مذنب ..فمحد جمع له الدية ..فاهل القتيل رضوا بحكم المؤبد كعقاب خصوصا انه كان عنده بنتين صغار ..اللي هم العنود وليال ..
بساعدج ياليال ..واذا كان ابوج فعلا بريء فالحمدالله اذا رجعت له كرامته ..لكن اذا فشلت ..للاسف انا سويت اللي علي ...

ركبت السيارة واركبت هي معاي ..اجلست قدام ..وأنا ماتكلمت ...ووصلنا لين المحاكم الشرعية..
ـــ تعالي ..بنحضر اليوم محاكمتين ..وأبي منج تشوفين شلون الامور تسير ..عندج ورقة وقلم؟؟
ليال ـ اييه ...
ــ ابي منج تقرير وافي ...أيلسي على الكرسي اللي هناك ..أنا بروح عندي تخليص اوراق لازم أنهييه ..
كانت المحاكمة لرجل ..كان مرتكب جنايه وذابح صاحبه .وهو سكران ...
كانت بداية كبيرة على ليال المفروض تبدأ من صغير ...بس مب مشكله لازم اعرضها لها المحاكمة علشان تفهم متطلبات المهنة ..
انتهت المحاكمتين وخلصت الاوراق اللي كنت ياي علشانها ..كانت ليال ساكته ...ولافة ويهها للدريشة ...ندمت اني عرضتها لهاالمحاكمة ,,يمكن كانت قاسية عليها ..
طالعت الاشرطة اللي عندي ..كانت لابو عبده تقريبا ..
حطيت شريط وشغلته ...حركتي هذا كأنها فاجأت ليال ..التفت لي ..ولمحت في عيونها دمعه ..
ــ كان غلط مني اني خليتج تبدأين بقضية كبيرة مثل هذي ..
ليال ـ يالعكس ..أنا استفدت وايد ...معنويا ...تخيلت ابوي يالس في مكان المتهم ..والقاضي يحكم ...فهمت الحين لما قلت لي ان هالاشياء كبيرة علي ..حاولت اتخيل نفسي مكان المحامي لكن قلبي تم يرجف بطريقة ماتحملت انتنفس عدل خلالها شلون بتكلم وبدافع ..
ــ أنا شفتج في المحكمة من قبل ..وكنت شجاعه ..بس محاكمة اليوم لمست شي فيج لانها ذكرتج بالوالد..الله يرحمه .
كان ابو عبده يغني مجموعة انسان ..وسكت انا وليال...
((قالت من انت ..قلت مجموعة انسان من ضد وضد تلقين فيني ..فيني نهار وليل وأفراح وأحزان ..أضحك ودمعي حاير وسط عيني ))
مر ثلاثة اسابيع ورغد كل يوم ويهها اصفر من التعب ..
ــ للحين ماطيحتي الياهل؟
رغد ــ حاولت ..وماقدرت ..دبلت الشغل ..بس لين الحين ماصار شي..يوسف خليني نسافر...وأنا بدفع التذاكر ..

ماتكلمت ..
رغد ــ يوسف ..بس يوم ..كنت اضرب بطني ..بس الياهل ماطاح ..
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -