رواية سعوديات بعروق ايطاليا -117


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -117


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -117

 زينة دمعتها نزلت : آمين
 
بدر وقف قدام زينة و حست بتوتره ..
 
بدر : زينة
 
زينة تتأمله : سم
 
بدر مسح وجهه و ملامحه توحي بحزن كبير .. : زينة ابي اطلب منك طلب
 
زينة رجولها ماعاد تقوى : امر .. انت تأمر امر مو تطلب يا بدر
 
بدر بعد صمت لمده 3 دقايق : تكفين يالغالية سامحي امي و لا
 
قبل يكمل اخذت يدها و حطتها على شفايفه
 
قلبها يرجف بقوة
 
و دموعها غطت وجهها : وش تخربط يا بدر وش تقول ؟
 
بدر بتوتر فظيع : من جد احكي معك لا تحرميني فرحة اني اطالب باعظم شيء لامي خصوصا
 
لانك انتِ صاحبة الشأن والباقيين بحريقة مايهموني انتِ وبس فديتك
 
زينة تبكي : بدر ليش تحكي كذا انا احب امك يكفي ربتني و علمتني
 
ضمها بدر بحزن : اتمنى اذا رحنا لها بعد شوي تقولين لها انك سامحتيها انتِ وياليت لو
 
امك بعد تسامحها
 
زينة طاحت بحضن بدر : وش تقول انت ...؟ ليش تحكي كذا ...؟ حرام عليك منيب بتحمل اسمع ذالحكي
 
مسح بدر على شعرها : افا ياختي ماعاش من يضيق خلقك وانا موجود ....
 
ارفعي راسك و لا تصيحين فديتك زينة انا اشياء كثيرة ماعاد انا بقادر ارتبها انا على كثر
 
اللي صار لك ماكنت حولك ولا قدرت اسوي لك شيء ..... ذا اللي غابني و قاهرني والله
 
ميت قهر الحين طلع لك اخو وكفو والله سلطان ماينعاب فيه ابد ....
 
اكيد ماعاد بتصيرين بلحالك ابد مع أي ازمة او ضيقة
 
زينة تضربه على رجوله و تبكي بحسرة : وش تقول وش تخربط ليش تقول كذا ...؟
 
بدر غمض عيونه : عرفتِ لي شانا سويت اللي سويته ...عرفتِ ليش ...؟ انا خلاص ياختي
 
حياتي مدري وش بتصير ...؟ الله يعين بس على هالدنيا لو انا على علم بذا اللي بيصير
 
كان ضليت هناك زود و زود و ريحتكم مني
 
زينة تناظره : وش انتِ ماتحس مانتب بشر مستكثر علي انا زينة وجودك و فرحة فيك ياخي وشذالقلب
 
اللي معك وشو ....
 
بدر يحاول يهديها : لا تعصبين فديتك انا اقولك اللي احس فيه لانك اقرب اخت واقرب مشاعر تصافحني والله
 
زينة تجفف دموعها : اوعدني ماعاد اسمع ذالسيرة على لسانك
 
بدر عض شفته بقهر : بإذن الله ماعادك بتسمعينها خير شر ... يالله اقام بطلع اصلي و ارجع بعد الصلاة
 
بإذن الله
 
زينة : على خير ... انتبه لنفسك امانه معك
 
 
-
 
 

 بعد الصلاة

زينة و بدر يتجهون للمستشفى ...
 
بدر وقف : انتِ ليش تلقفتِ وقلتِ لامي اني موجود للحين ؟
 
زينة : امش يالله تنتظرنا اكيد وليش مااقولها حرام مسكينة لازم تفرح بك
 
بدر بتوتر : الله يعين والله خايف اجيب العيد وبصحونه بعد
 
زينة : هههه وش فيك بدر قلبت انا الأقوى منك الحين
 
بدر بخوف : لو شفتِ قلبي تراه اقشر بالحيل اخاف اجيب العيد
 
زينة بحزن : لا انتبه ترا الدكتور يقول اهم شيء النفسية تعرف المرضيين بذالمرض اللهم
 
صلي على محمد الراحة النفسية اهم شيء بالنسبة لهم
 
بدر يبلع ريقه : يالله عسى خير .....
 
يجتازون المسافات
 
يقعطون الخطواتـ
 
زينة : تدخل انت او انا قبل ؟
 
بدر : لا انتِ ادخلي عشان تدري اني وراك
 
زينة : لا بدر انت عشان هي متخيله تشوفك اكيد
 
بدر : ووووه ياكثرك يالله ادخلي فكينا منيب ناقص ترا
 
زينة : يا سلام وش فيك طيب لا تنافخ هههههه
 
فتحت الباب ...
 
من الطرف الآخر
 
المرض غير بكل ملامحها و احالها لمومياء مرهقة
 
بعيون مرهقة تنظر إلى زينة و تنتظر من سيتبعها ؟
 
زينة تبتسم : السلااااااام كيفك اليوم ياقمر ؟
 
مضاوي بإرهاق : اهلين و و و ين و لدي
 
بدر بخطوات مرتجفة و قلب دامي سحب نفس قوي و دخل
 
بدر تشجع و ضغط على نفسه : مساء الخير
 
مضاوي من عيون دامعة مرهقة غير مصدقة تشعر بأنها تستبيح
 
اجمل لحظات الحلم او أطياف الماضي الذي تكلل بابهى الذكريات
 
بدر تقدم و زينة تسحبه بخفيه و بصوت خافت : تعال حرك
 
بدر بعيون حزينة غير مصدقة انصدم بقوة لرؤية امه بهذا المنظر
 
و لكن عفوا
 
تلك هي النهاية المرسومة لكل من ظلم ذات يوم او استباح حقوق ليست له !
 
بدر بوس راسها و دموعه هطلت وبقوه
 
مضاوي مسكته و ضمته لصدرها بقوه وهي تبكي : وينك عني يا يمه وينك عني يايمه
 
بدر ضمها بقوة : سامحيني يمه انا فداك من ساسك لراسك سامحيني يالغلاااا
 
مضاوي انهارت تبكي بحسرة : ليش تركتني ليش شفت وش صار شفت ؟؟
 
بدر يضمها : افا يمه انا عضيدك و سندك لا تقولين كذا هذا كله مقدر من رب العالمين
 
قاوم دمعته لا تنزل : الله كريم الله كريم وانا باخذك برى تتعالجين
 
مضاوي تتنهد : هنا او برى النهاية وحده بس اللي ابيه شيء واحد تكون جنبي
 
بدر ابتسم بحزن : بس كذا ولا يهم كيانا بلزق لك لزقة 24 ساعة
 
زينة في عالم من دموعها طبعا حست انها فعلا ميب امها لان موقف مضاوي مع بدر
 
غير موقفها مع زينة تماما
 
بدر تعامله بكل حنان و تعاطف و حب و تضحية ...
 
بدر : زينة وش فيك مسكته ؟
 
زينة ابتسمت بحزن : لا منيب ساكته بس اشوفكم
 
ابتسمت مضاوي بحزن لها : الله يخليكم لبعض يارب ...
 
زينة : بدر الله يهديك وش قالت لنا الدكتورة أكدت ما ندخل بجوالاتنا وش عندك داخل فيه هنا
 
مسوي بيزنز مان
 
بدر هايم في شوفة امه و طول وقته يحكي عليها و يطمنها ...
 
بدر : نسيت طيب ماتصير يعني هههه عموما اخذيه قفليه و خليه معك لين نطلع
 
مضاوي بإرهاق : وين يمه لا تروحون
 
بدر : افا ياقمر اطلع واترك الدكتورة مضاوي بلحالها وينى فيه بس ههههه
 
( مضاوي نزلت دمعتها قارنت بين حالها اول و الحين من جد واقع مؤسف ولله الحمد على كل حال )
 
زينة اخذت جوال بدر و طلعت برا عشان تقفله بحيث انو ما ياثر على الاجهزة
 
دق .. بندر يتصل بك
 
طبعا دقتها ام الركب .... لدقايق ^_^
 
زينة بصوت عالي لانها بغرفة ثانية : بدر جوالك يدق وش السواة ؟
 
بدر : طنشي ابو ام العالم ايه صح اذا بندر ردي ضروري و قولي له خلاص بعد شوي
 
زينة : وشو اللي خلاص بعد شوي ؟
 
بدر : مالك شغل يالله يمه شفتِ بنتك ذي ماتغيرت للحين هههههههه
 
مضاوي بحسرة " أي بنت واي حكي كل شي انفضح " : الله يخليها لامها وابوها
 
بدر بهمس : افا واخوها يمه ههه وإلا تبيني لكب لحالك
 
مضاوي : ولاخوها بعد و لبنت اخوها وين روز ماجبتوها معكم ..؟
 
-
 
-
 
زينة لاحظت اصراره وهو يدق
 
زينة : نعــم
 
بندر " يالبيه " : الله ينعم عليكـ ...بس عفوا انا داق على جوال بدر وإلا ..؟
 
زينة تحرك عيونها على فوق بقهر : والله انت ابخص
 
بندر ابتسم " احبها يا ناس " بصوت عذب جدا : دام اني ابخص فأنا واثق اني داق عليه ممكن لو سمحتِ
 
احاكيه ؟
 
زينة بثقة " ضيعت بقوة على اسلوبه " : بديهي لو يقدر يحاكيك كان رد
 
بندر " وهـ وبس " : وش عنده مسوي اني مشغول ومدري ايش ؟
 
زينة بعصبية : عموما بدر يقولك بعد شوي خلاص
 
بندر<< توه طالع من الدكتور : هههههههههههه وشو ذا
 
زينة بثقل رازة الفيس : ماادري أي خدمة ثانية ..؟
 
بندر " اقولها تسامحني او موب وقته " بعد صمت : تمسين على خير يضم قلب مغليك في امان الله
 
زينة قفلت وهي تحس كلمته ذي جت بالجرح بالقلب ...
 
بدر : كفششششششتك يامجرمه وش تسوين اعترفي مافيه مجال يالله
 
زينة بعين عاشقة مجنونة : لا بس قلت له اللي قلت لي << جتها دلاخة بنت كلب ^_^
 
بدر : وش فيك زينة امزح معك ههههههههه افرديها عاد
 
زينة : قلت له اللي قلت لي و ضحك علي
 
بدر : هههههههههههههه اوريك فيه ان ماجحدته خلاص منيب بروح معه نجيب ابوي
 
زينة : يؤ وانا ليش ما تاخذني
 
بدر : اخذك معي وسط الرجال كل الشباب بيروحون نواف و حجرف
 
زينة : نواف عادي بالنسبة لي
 
بدر بنظرة خبيثة شوي : خخخخ صح صح يبي لي جلسة كاملة معك وش قصتك انتِ و نواف
 
زينة تكرنت شوي وعصبت : وش يعني بيكون ولد عمي و بمثابة اخوي
 
بدر بيقهرها : والله مشكوك بامره
 
زينة عصبت من جد : الرجال خاطب و بيتملك قريب وانتم للحين احرجتوني معه مو لشيء إلا عشان بروما
 
كان معنا
 
بدر ضمها بحنية : امزح معك وش فيك هههههههه
 
زينة دمعتها تبرق : منيب ناقصة من جد متوترة ترا
 
بدر يناظرها : صارحيني لانك رديتِ عليه صح
 
زينة " مجافي و صاد و كله غرور و كبرياء وانا بعد بتعامل معه كذا "
 
زينة : ومين يكون لا قام ولا جلس عندي لو بتحسس من صوته ما كان رديت
 
بدر بخوف عليها : وش فيك متنرفزة اجل خلاص سوري ماصار إلا كل خير
 
زينة متوترة مره : تأخرنا على ابوي ...
 
 
بدر : تعالي نسلم على امي و ننزل
 
زينة و بدر اتجهوا وطبعوا بوسه على راس مضاوي اللي نامت لها نص ساعه من تحت تاثير المخدر ...
 
راحوا البيت و بعد سويعات من الوقت وصل الوالد
 
واستقبلوه بالحفاوة و الترحيب
 
طبعا كانت هناك عدة مواقف لن اذكرها بإختصار لإنها تكللت بالدمع و الشرهات و العتاب من وإلى الجميع
 
زينة مره انبسطت بشوفة ابوها ..اللي بالفعل امرها امر تروح و تنتقل تعيش عند والداتها
 
تقديرا منه لذكرى تلك الإنسانة
 
بدر التزم الصمت التام ..
 
زينة رفضت في البداية بس بالنهاية اضطرت تسوي كذا
 
و ها هي تعد اغراضها للإنتقال لبيت امها ليلى ...
 
-

 
(7)
 
ويلاه .. ويلاه ضاق الصدر وماذكر يسأل عليّ ويلاه .. نساه طول الهجر وإلا الصبر من قسوته قسّاه
 
وماصار .. وماصار مني خطا غير العطا والتضحيه ماصار .. جبّار ياهالزمن ماتنضمن فيك البشر جبّار
 
ويلاه .. ويلاه ضاق الصدر وماذكر يسأل عليّ ويلاه .. نساه طول الهجر وإلا الصبر من قسوته قسّاه
 
حنيت لإحساسنا بوصالنا من كثر ماحنيت .. حسيت إن الوصل يمكن حصل لكني ماحسيت
 
يالله / ياربهم أهديتهم فـ أهديه يا الله .. رباه / رب البشر رب القدر كان القدر فرقاه
 
 
حجرف في السيارة يسمع راشد وهو يصدح بهالاغنية و خاش معها جوي
 
سلمان : وقسم منيب مصدق احس ودي اربط خصري و ارقص ههههههه
 
حجرف وهو يلف << مرسمين طبعا الشباب توهم طالعين من مناسبة رجوع عمهم سعود
 
حجرف : يارجال مدري وش لك بالشقا كل ذا عشان خطبتك انت و الطعس الثاني خلاص توثقت ههههه
 
سلمان : وه بس و اقوووول اهم شيء اني امسكها لا تطير علي
 
حجرف : ههههههه طموح والله ايه صح ترا يقولون والعهده على اللي يقول عاد ابحل به انت ههههه المهم
 
ولا لك بالطويلة يقولون لك ملكة الشعر تموت بعد ما يدنو القرب من الحبيبة
 
سلمان : إلا بتزيد و تزيد و تزيد مسكوني اياها بس هههههههه وتشوفون
 
حجرف : والله مدري وش معجلكم على الشقا وو الإرتباطات
 
سلمان : وش عنده حجرف طشقندي خخخخخخ وانت بالدور ورانا تراك
 
حجرف يبتسم << خقاق ذالمسلم : ايه اوكي اكيد اني بعرس منيب جالس عزوبي هيك


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم