رواية عيون فارس -11

رواية عيون فارس - غرام


رواية عيون فارس -11

طلعت .. قعدت امشي بـ هدوء .. شفته يالس تحت و معاه ســامر و راشــد .. زين الحين ما يقدر يسوي شي فيني ..

فارس : شنو تسوون ..
سامر : بس قاعدين ..
قعدت يم راشد
فارس : و ليش تتكلمون مع ياهل ..
طالعوني و هم مستغربين ما عدى بشار الي حتى ما طالعني .. كان نضره ع الباب .. زعلان ..
راشد : شنو تقصد ..
اشرت ع بشار ..
سامر .. عقد حواجبه : ياااهل ..
خليت يدي ورى ضهر راشد علشان أغايظ بشار ..
فارس : بس صكوا الموضوع ..

قام بشار و طلع برع ..
و قفت و رحت وراه .. شفته قاعد ع كرسي من الحديقة و سرحان ..
وقفت وراه ..
فارس : بشــار
بشار : ......
فارس : بشار
بشار : .....

قعدت ع الكرسي الي يمه ..
فارس : زعلان هااا ..

وقف و راح .. يلست اطالعه .. هذا من صجه زعلان .. الحين كفاية عيون .. و صار لي بشار بــعد ..
ركضت له .. يودته من يده ..
فارس : يلا عاد بـ دون حركات يهال ..
صرخ علي : أي لان انا ياهل .. صح .. مب هذا كلامك ..
فارس : اسف و حقط علي .. بس عاد .. انسى ..
بشار : لا ما بـنسى .. ارتحت الحين ..

و راح عني ..

رحت وراه اليوم ما بـ خليه لما يرضى علي .. ما صارت هذه .. ع ضحكت عليه يسوي كل هذا ..
فارس : اففففف بشار .. بسكـ عااد ..
بشار وقف يطالعني و عيونهـ كلها دموعـ ..
حضنتهـ ..
فارس : بس بشار .. كفاية .. و اوعدكـ ان ما اعيدها ..
بشار : .....
باعدتهـ و أخذت اطالعهـ ..
فارس : سامحتنيـ ..
بشار : .....
فارس : تدري .. عيون جدامك و لا شي .. انت ما خذ الدلع كله ياا بشاار
بشار يمسح دموعهـ : هههههههـ
يودت يدهـ و سحبتهـ ..
بشار : وين بتوديني ..
فارس : لا يا يمه لا تستحين .. بوديج لـ ريلج ..
طقاني ع ضهري ..
بشار : بسكـ تمسخر ..
حضنتهـ و اخذنا نضحكـ ..


تمنيت لو الأرض تنشقـ و تبلعني .. انا مينونة .. لو كنتـ احلم .. شلون صحت جدامهـ .. شو بـ يقول الحين .. افففففف

وقفت و طالعت شكليـ .. عيوني حمرة .. و مريمـ شافتني الحين شنو اسويـ يا ربيـ ..

بدلت ثيابيـ .. لبست قميص بني مع تنورة بيج .. .. ما كان ودي البس شي ثقيل ..
جهزت شنطتي لان بس 3 ايامـ و حنا رادين البحرينـ .. ااااه يا ليت ايلس هنا اكثر ..
صكيت الشنطة بـ قوة ..
بس مع فارس مستحييييل أبقـــى ..

لبست شيلتيـ و طلعت من الغرفة .. شفت بشار و فارسـ يركبون الدرج و انا نازلة منهـ .. ما عطيتهمـ ادنى اهتمامـ .. حتى السخييف فارسوو ما فكر ايي يعتذر .. أي اكيد بـ يقول كبريائي يمنعني .. من زود الكبرياء عاد ..

السجادة كانت مرتفعة شوي حتى ان انا كنتـ بـطيح منها .. بس ايد دافية تلقتنيـ ع اخر وقتـ .. اخذت نفس طوييل .. و طالعت فوق ..
كان .. فـــــــــارس !!!
طاحت دمعة من عيونيـ .. مسحتها .. كفاية عيونـ .. لا تصيرينـ ضعيفة جدامهـ ..
مشيت من عندهـ بدون ما أتكلمـ .. دخلت المطبخـ .. كانتـ ام نديمـ تطلعـ كيك من الفرنـ ..
عيون : امممممم .. شنو تسوين ؟
ام نديم : لك تأبريني .. انا هلأ أعمل كيك التوتـ
عيون : صج .. لـ منو
ام نديم : لـ فارس ..
قلبت الكيكة .. كان شكلها جناان ..
طلعت من المطبخـ .. لـ فارس .. عيل ما ابااا منها ..

ركبت فوق و دخلت غرفة مريومـ ..
شفتها رامية نفسها ع السرير و مخلية يدها ورى راسها و مغمضة عينها و ابتسامة عذبة ماخذة طريقها بين ملامحها البريئة ..
عيون : مريوومـ
فتحت عيونها بـ هدوء : آمري
قعدت يمها ..
عيون : اباا اطلعـ
عدلت يلستها ..
مريم : وين ؟
عيون : ما ادري .. زهقانة ..
مريم : بس انا ما ابااا
عيون : اوووهـ .. لييش !!
مريم : ما تدرين شنو قال لي فارس ..
باعدت راسي لـ الجهة الثاني .. أوني مب مهتمة .. و انا قلبي محترق ناار ..
رمت روحها ع السرير و غمضت عينها ..
عيون : شنو قال لج !!
مريم ( فتحت عيون وحدة ) : شكلجـ مب مهتمة ..
حطيت راسي ع ريلها ..
عيون : كيفج عيلـ ..
يلست و طلعت نفس حسيت بـ حرارتهـ ..
عيون : ما تبين تقولين ؟
مريم : اممممممم ..
عيون : وين وصلتيـ
وقفت و اخذت تطالعـ روحها في مراية التسريحة ..
مريم و هي تباعد خصلة كانت طايحة ع عينها : سلطان خطبني من أخويـ

وقفت ..
عيون : صج
ابتسمت لي : أي
حبيتها في خدها .. : الف مبروكـ .. و ليش ما قال لنا
مريم : يقول يبي يعرف رايي اذا وافقت بـ يسوي الخطبة رسمي في البحرينـ ..
عيون : و انتي شو رايج ..
مريم : سلطان ريال و النعمـ و ...
نزلت راسها ..
رفعت راسها بـ يدي .. و غمزت لها بـ عيونيـ ..
عيون : يعني موافقة .. صح !!
حركت راسها بـ هيه
حضنتها و انا اضحكـ .. يعلني فداها .. اتخيل اليوم الي فيهـ تكون عروسـ ..

رديت ع ورى و يلست ع السرير.. اااه .. كنت اترقب اليومـ الي بـكون فيهـ عروس .. الكل يباركـ ليـ .. بس القدر طيحني في " جحيمـ " .. لفحتني نسمة .. حسيت بـ روحي راحت معاها .. فتحت عيوني بـ هدوء .. لقيت مريمـ فاتحة الدريشة و سرحانة و هي تطالعـ برعـ ..

رحت يمها ..
عيون : حلو الجو موو
مريم : أي وايد .. ما ابا ارد البحرينـ
عيون : سمعت ان بـ نروح البر الـيومين الباقي لنا هناا
مريم : صج .. ؟
عيون : هيه
مريم : ونااااسة
عيون : هههه انا اطلع احسن لي
مريم : يه ليش ؟
عيون : لان ابتدت حركات الاستهبال مالتج ..
مريم : هههههههههههه

طلعت الا بـ فارس بـ ويهي .. ما عطيتهـ فيس و رحت لـ الغرفة .. فتحت الباب .. حسيت بـ يد دافية ميودة يدي ..
طالعتها و طالعت وراي كان فارس ..
عيون : فج ايدكـ احسن لكـ
فارس : ليش عاد .. حرام
سحبت يدي بـ قوة ..
عيون : هيه حرام زين ..
دخلت الغرفة و دخل وراي ..
فارس : انا زوجج عيون .. لو نسيتيـ
يلست ع السرير ..
عيون : هذا بـ النسبة لك ..
يود طرف السرير ..
فارس : انزين ليش .. وافقتي عيل ؟
وقفت و رحت يمهـ ..
صرخت عليهـ : لان هذهـ وصية المرحومـ ..
فارس : لكن تقدرين ترفضين ..
ابتسمت ابتسامة سخرية : ارفضـ
فارس : .....
فسخت شيلتي و رميتها ع الشنطة ..

فارس و هو يقعد ع السرير : من الحين جهزتي نفسج ..
طالعت نفسي في التسريحة مدة بعدي رديت ..
عيون : لو ع كيفي من اليومـ رديت البحرينـ
فارس : ليش ما عيبج المكانـ
عيون : لا المكان ماكو عليهـ غبار .. بس انت
و صك بوزي بـ يده ..
فارس : بس لا تكملين ادري شنو بـ تقولين ..
راح و فتح الخزانة مالتهـ .. و طلع الثياب الي فيها و خلاها في شنطة كانت عندهـ ..
عيون : شنو تسوي ..
فارس و هو يرمي الثياب في الشنطة : مب انا الي مخرب الرحلة عليج .. خلاص بـرجع البحرين ..
و كان بـ يصك الشنطة .. لكن انا يودت يدهـ بـ حركة ارادية ..
عيون : بس انا ما كان قصدي ..
شال يدي عنهـ و صك الشنطة .. حمل الشنطة و خلاها عند البابـ ..
طالعني بـ نضرة ما عرفت أفسرها .. حط يدهـ ع مقبض البابـ لكن انا رحت لهـ ..
عيون : اللهـ يخليك فارس .. ابقى هنا .. اذا سألوك ليش بـ تروح بـ تقول لهمـ ان عيون ما تبيني ..
ابتسم لي ابتسامة خبث : يعني كل هذا علشان أهلج ..
عيون : .....
قرب ويههـ لـ ويهي بـ درجة ان انا حسيت بـ حرارة انفاسهـ ..
فارس : بس انا ما بروح البحرين .. بـ نروح البر .. كنت اباا اعرف شنو ردة فعلج اذا سويت جذي ..
ابتسمـ لي و غمز لي بـ عيونهـ
اخذت شنطتهـ و فرتها بها ..
عيون : سخيييف ..
تقرب منيـ
فارس : صج ..
قعدت ع السرير حركت وبهي ان انا مب خايفة .. لكن قلبي كان يضرب بـ قوة من الخوفـ ..
حط يدهـ في جيبهـ ..
فارس : حملي شنطتي و انا بـحمل شنطتج لانج ما شاء الله شايلة خزانتج بـ كبرها ..
طنشتهـ و جريت شنطتي .. ادري فيــهـ يبي يغايضني .. لكن اراويكـ اذا ما خليت دمكـ يحترق مثل ما تخلي دمي يشبـ نار في جسمي ..
وصلت لعندهـ .. طالعتهـ و طلعت من الغرفة .. بيني و بينكمـ كانت الشنطة ثقييلة لكن ما ابيها تتناجس بـ لمسة يدهـ .. اكرررهه يا ناااس .. ما اواطنهـ بـ عيشة اللهـ ..
لحقني ..
فارس : لحظة عااد .. تبين ضهرج ينكسر ..
عيون : كيفي ..
نزلت الشنطة درجة وحدة من الدرج ..
يودها حتى ان ايدهـ لامست ايدي ..
فارس : خليها قلت لجـ .. لا ارميج من فوق الدرج ..
خليتها .. اخاف .. يسويها بعد .. مب بعيدة عنهـ ..

نزل الشنطة مالتهـ و انا حملت شنطتهـ و نزلتها .. كانت شنطتهـ خفيفة واايد .. ما حمل لهـ وايد ثياب ..
خليتها يمهـ .. و اخذت نفس طوييل .. الدرج دائري .. و يخلي الواحد غصب يتعبـ ..
فارس : ليش تعبتي نفسج و نزلتينها ..
عيون : " ماشي رد "
بس نضراتي كانت تكفي .. كنت اطالعهـ و كأني الومه لو اناجرهـ .. انا نفسي مدري شو تعني ..
فارس : شبلاج انتي ..
عيون : " ماشي رد "
فارس : اكلمج انا
عيون : انا اكررررهكـ ..


الجزء الثالث عشر


" أدري قلبك يا حبيبي لي فضا ..ما يهم ان طال هجري أو قسيت ..لا حبيبي .. لو يفرقنا القضا ..ساكن بقلبي .. وبعروقي مشيـــــــت ... "


تمالكتـ نفسي عنها .. تكررهني .. و انا بديت أحبها .. لا و ليش احبها .. انا حسيت بـ شوي عطف لها بس مب حب .. اذا حب اقول ان انا ينييت ..
فارس : ....
عيون ( تصك ع اسنانها ) : انا غبية لما وافقت أني اتزوجكـ
حاولت اغايضها .. رغم ان هذا مب وقتهـ الا بس علشان تحس لـ دمها ..
فارس : و الله .. و تعترفين انج غبية بعد ..
عيون : لا تحاول تغايضني ( صرخت علي ) لان انا مب مهتمة لـ الي تقولهـ ..
فارس : هههههـ عيل ليش عصبتي يا ست الحسن و الدلالـ
حطت طرف صبعها ع راسها : كييييفي
يودتها من ذراعها بـ قوة .. حسيت بـ العرق تصبب منها و كـأنهـ شلال ..
فارس : سكتي لا اقص لسانج الحين
ابتسمت بـ سخرية : خوفتني
دزيتها ع ورى ..
تمت تطالعني بـ نضرات شيطانية .. اخذت نفس عميق .. ما اباا أطول معاها .. شكلها معصبة .. أصلا انا ما أحط نفسي جدام يااهل .. و الله ياهل الي يشوفها يقول توها ثالث إعدادي ..
لفيت بـروح ..
عيون : لحظة ما كملت كلامي معاكـ
في هذه اللحظة صج عصبت انا اعاملها بـ هدوء و هي تصرخ عليـ
فارس : نعم .. بغيتي شي ..
ردت بـ استهزاء : سلامة قلبكـ
تقربت منها و دمي يغلي في جسميـ اول مرة انسان يكلمني بـ هذه الطريقة ..
رجعت ع ورى .. يبين انها خافت بس تصطنع الشجاعة ..


كان يتقربـ مني و عيونهـ تتطاير منها الشرار .. بـ موت و افهمهـ .. تارة يتمسخر و تارة معصب .. بس انا الغلطانة انا الغلطانة .. خلاااص .. الحين رحت فيها .. " لين فات الفوت ما ينفع الصوتـ "

طاحت شيلتي من علي و انا حتى ما حسيت فيها .. احس بـ قلبي يضرب بـسرعة .. ما حسيت لـ نفسي لما شد فارس شعري ..
فارس : تحملتج بـ ما فيهـ الكفاية
اخذت اضرب ع يدهـ و انا مغمضة عيني و صاكة ع اسناني ..
عيون : أأأأي خلني لا اصارخ و الم كل اهل الريفـ عليك ..
فارس : صرخي .. بـشوف ..

يمكن يحسبني اتمسخر معااه .. انا عمري محد مد يدهـ علي .. الحين هذا يلمسني ..
اخذت اصارخ : ســـــــــــامــــــــــر الحق علي ..

لـ فترة حسيت بـ خطوات من وراي ..
... : فارس .. شنو تسوي ..

دزني ع الجسد الي كان وراي .. طالعتهـ كان بشار .. ما استحملت و رفعت شيلتي ع راسي و ركضت فوق اصيح .. ركضت وراي أحلام .. و رهف ..


غـــبــــي .. الا مينون .. شلون امد يدي عليها .. مب هذهـ وصية المرحومـ .. و وصاني عليها ..
قعدت ع الكرسي و خليت يدي ع راسي ..
يلس بشار يمي
بشار : فارس .. شـو صاير ..
فارس : ......
بشار : ليش طقيتها .. تدري لو سامر شافك شنو سوى فيكـ .. دفنكـ هني بدون ما يفكر ..
حركت راسي بـ النفي : ادري ادري ..
بشار : اذا كنت تدري ليش تمد يدكـ عليها ..
فارس : غصبا عني .. صرخت علي ما استحملت اكثر ..
بشار : اكييد سويت لها شي ..
فارس : الحين انت ياي تدافع عنها ..
بشار : لا سلامتك .. بس قومـ نحمل الشنطـ لـ الباص ..
فارس : كم يوم بـ نبقي هناك ..
بشار : يومين و بعدين بـ نرد هنا لان الطائرة بـ تطير من الريف ..
وقفت ..
فارس : يلااا ..

رهف : حرام عليج بس لا تصيحين ..
عيون : لا ما ابااه ما ابااه .. هذا انسان بدون دمـ .. طقاني ..
أحلام : خلاص يمكن كان معصب ..
عيون : بـ يعصب بـ الطقاق الي يطقه بس يمد يدهـ هذا تجاوز الخط الاحمر ..
أحلام : خلاص عيون .. الحين الباص بـ يمشي عنا .. يلا قومي غسلي ويهجـ و صلي ع النبي ..
عيون : اللهم صلِ ع محمد و آل محمد ..

وقفت و رحت لـ الحمام .. غسلت ويهي .. و طالعت نفسي في المنضرة تذكرتهـ لما مد يدهـ علي .. طاحت دموعي مرة ثانية افففف .. مسحتهم بـ عصبية .. بس عيون .. لا تصيرين ضعيفة .. هـ الحثالة ما يستاهل دمعة منج ..

يودت ضهري ..
فارس : اااااااه .. ضهري يألمني ..
بشار يخلي اخر شنطة ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم