رواية عيون فارس -10


رواية عيون فارس - غرام

رواية عيون فارس -10

" في حفظ الرحمن "


بس هذا الي سمعته اما الباقي ما سمعت شي .. لانها كانت تتكلم بصوت واطي ..
لكن مريم فتحت الباب من شافتني شهقت ..
مريم : انتي شنو تسوين هناا !!!!!
عيون : هااا .. لا ما اسوي شي .. شفتج تاخرتي قلت ايي اشوفج شنو تسوين .. ( غمزت لها بعيوني ) منو كنتِ تكلمين .. ؟
تغيرت ملامحج ويه مريم : هااا .. محد ..
و مشت عني ..
يودتها من يدها و سحبتها ..
عيون : اخر زمن تخبين علي .. اعترفي لا اقص لسانج الحين ..
مريم : هههه انتي شـ شـنو تـ تـ تـخرفين لـ لـي
ضحكت بصوت عالي ..
عيون : انتي مينونة .. و انا اشوف من اول يوم لنا هنا .. حركات عيون .. و تلفون .. ما تقولين لي شنو تقولين الى سلطان بالتلفون ..
فتحت عينها .. يعلني فداها .. ما توقعت ..
مريم : أي سـ سـ سـ سـلطان ..
ضحكت مرة ثانية و ضربتها ع ضهرها : خلاص مريوم كشفتج ..
مريم : لـ لـكن انا ما سـ سـ سـويت شـ شـي ..
يودتها من يدها و طلعتها برع ..
ناديت : ســـــــــلـــــــــــطــــــــــان ..
طالعني و بعدين وجه نضره لمريم الي كانت منخشة ورى ضهري و ابتسم ..
تقربت منه ..
عيون : عندي لك مفاجئة ..
سلطان : مفاجئة ..
عيون : ههههههه أي مفاجئة ..
سلطان : شوو
يودت مريم و خليتها جدامي ..
عيون : هذه ..
شفت ملامحه .. و طالعت ملامح مريم .. ضحكت من الخاطر .. الله يقطع بليسكم ..

و دخلت عنهم داخل ..


هههههه الحين انا اتذكر الموقف و ناقعة ضحك .. المينونة مريوم .. اول مرة تخبي علي شي .. لكن هالمرة .. الشي يضحك الصراحة .. ما صارت لهم اسبوعين و جذي علاقتهم .. انا متأكدة ان سلطان اذا رجعنا بيخطبها .. الا مليون بالمئة بيخطبها .. الظاهر يحسبون ان محد يشوفهم و بيكشفهم .. بس اذا كنت انا هناا .. محد يقدر يخبي شي ..
فزعني صوت فارس من وراي ..

فارس : انتِ ما تقولين لي شنو تسوين كل يوم عند الدريشة ؟
طفرت ..
عيون : خرعتني ..
تقرب و طل من الدريشة ..
فارس : تدرين انه يكشف ..
عيون : أي ادري طبعا ..
فارس : عيل ليش قاعدة ..
عيون : و انت شنو يخصك فيني ..
فارس : انا قلت لج هذه الكلمة اذا عدتيها بذبحج و برميج من الدريشة ..
خليت يدي ع خصري : يلاا بشوف ..
ما شفته الا ميودني و كانه بيرميني من صجه من الدريشة ..
صرخت : لااااااااااا .. و الله ما اعيدها .. حراااام اخااف .. حلفت لك ما اعيدها .. سو الي بتسويه بس مب جذي .. لااااااااا ..
فارس : بشرط ..
قعدت اصرخ : الي تبي .. بس خلني .. لاااااا .. بطيح ..

خلاني .. اخذت نفس طويل و انا ميودة قلبي .. الله يقطع بليسك طلعت روحي ..
فارس : ما سألتيني شنو شرطي ..
عيون : و منو قال لك ان انا بسويه ..
يودني من يدي و عاد نفس الحركة ..
عيون : لاااااااا .. بسويه .. لو عسى تبيني اغطس روحي فـ ماي بارد اغطس نفسي .. بس خلني .. لااااااااا .. ســـامـــر الحق علي .. بيذبحني .. لااااااا .. فارس .. و الله بسوي لك الي تبيه ..
خلاني مرة ثانية ..
فارس : مـتأكدة الي ابيه ..
عيون : أي الي تبيه ..
فارس : ابي بوسة ..

وقفت جامدة .. مينون هذا .. يمكن بعد .. لا لا .. مينوون ..
وقفت و رحت يم التسريحة ..
تكتفت : لا و الله ..
تقرب مني اكثر ..
فارس : شكلج تبيني ارميج هالمرة ..
عيون : هااااا .. لا لا كل شي و لا ترميني ..
فارس : عيل نفذي شرطي ..
عيون : قلت لك مستحييييييييييل ..
فارس : زين عيل ..
طالعني بنضرة شيطانية .. لصقت في الباب ..
عيون : لا الله يخليك لا ترميني ..
تقرب مني اكثر حتى ان انا حسيت بحرارة جسمي ارتفعت ..
عيون : انت مينون .. مينوووون .. ( أخذت اصارخ ) ســـــــامــــــر الحق علي ..
يودني من كتفي .. : محد في الطابق الثاني ..
زيدت صوتي : ســــــــــــامــــــــــر ..
حملني و انا الى حد الحين انادي سامر ..
تقرب من الدريشة و فتحها ..
فارس : هااا ارميج ..
عيون : لاااااااااا .. ســـــامـــــــر .. المينون بيقتلني .. ســـــــــامـــر ..
اخذت اصيح و انا اصرخ و اضرب ع صدر فارس ..
فارس : و الحين ..
عيون : بسوي الي تبيه ..
فارس : بشوف ..
حبيته ع خده و نزلت .. طلعت من الغرفة و انا اصيح .. سمعت صدى ضحكته تتردد في اذوني .. و كل ما اتباعد عن الغرفة تزيد في اذني ..


الجزء الثاني عشر


" كافيـ عذابـ دخليكـ جانـ الهوا يعنيلكـ صبحـ و عصر اشكيلكـ "


قعدت ع الدريشة .. مسكيينة عيون .. هههه .. يِضَحْكْ شكلها لما قلت لها عن شرطي ..
خليت يدي ع خدي ..
بل الحين بـ تروح تحت و بـ تفضحنا ..
فارس : عــيـــون
طلعت من الغرفة و نزلت بـسرعة .. شفتها قاعدة بـ روحها .. و تصيح بـ هدوء .. تقربت منها أكثر ..
انتفضت .. شافتني لفت ويهها الجهة الثانية و مسحت دموعها بكف أيدها .. قعدت يمها ..
فارس : شبلاج ..
عيون : ...
فارس : هههههه
طالعتني و عيونها تتطاير منها الشرار : مينوون ..
حوطت ويهها بيدها و أخذت تصيح .. كسرت خاطري .. باعدت يدها .. عيونها كانت متنفخة من البجي .. مسحت دموعها ..
فارس : بس خلاص .. ( ابتسمت لها )

ردت تصيح مرة ثانية .. وقفت و ركضت برع ..
وقفت و رحت برع .. هااا شو بقى بعد .. وينها !!!!!!!
ماشي حد .. سمعت صوت الماي .. تقربت من النافورة الي كانت في زاوية الحديقة الفرعية لـ البيت .. كانت يالسة تلعب بالماي بطرف ريلها .. دموعها تطيح بـ هدوء و تنزل في ماي النافورة بـ هدوء فضييع .. تقربت منها اكثر و يلست وراها .. يمكن ما حست بـوجودي لانها حتى ما تحركت .. مسكت طرف شيلتها و لفيتها ع طرف صبعتي ..
همست : سامر .. بلاك حرات يهال نش عني .. متضااايجة !!
هااا .. تحسبني سامر .. ابتسمت بيني و بين نفسي و مسكت يدها الي كانت تمسح بيها دموعها .. باعدته و مسحت دموعها .. مسحتهم ع جبيني و هي تطالعني مدهووشة ..
فارس : ليش كل هااه الدموع
بدت تشاهق ..حووو .. بتنفجر الحن بتصيح .. اتدارك الموقف احسن لي ..
فارس : قومي عن هناا .. برد بتبردين !!
وقفت اونها هب مهتمة .. مشت بسرعة .. أوييل حالك يا فارس .. اليوم شكلها نهاية ريولك .. تعبت .. !!!!!!
وقفت .. دخلت داخل .. كانت يالسة في الصالة تبدل قنوات التلفزيون .. من شافتني .. حطت ريل ع رييل اونها هب مهتمة بـ وجودي ..رغم الدموع الي مثل السيل تسري ع خدهاا .. يلست يمها
فارس :عاد انتي ما عندج الاا تصيحين !!
عيون : .....
خذت تحرك ريلها علامة التوتر ..
صرخت عليها : عذبتيني بـ سكووتج ..تكلمي عااد !!
حوطت ويهها بيدها و لست تصييح . يااه .. هذه ما عنها الا تصيح .. صج ياهل .. استحملها يا فارس .. توها بيبي و انت تدري .. اخذتها ع عماها .. لما ارد ورى شوي اتذكر حركاتها مشيتها ابتسامتها .. ياااهل .. ما غير يااهل يطلع عليها ..
مسكت يدها عن ويه و باعدتها .ز

فارس : اباا اعرف ليش تصيحين !!
صرخت علي و هي تصييح : لانك اناني و ....
صكيت بوها
فارس : و انتي يااهل
طاحت في حضني و اخذت تصييح .. من غرها اناا رديت ع ورى .. صرت نص منسح ع الكنبة و هي ماستني من قمصي و تبجي .. شفتون قط مرة ياهل شون متمسك في امه .. عيون هذه !! تمسكت فيني بقوة ..حتى ان انا حسيت باضافرها اخترقت جسميي .. استغربت من حركتها ..

فارس : بس خلاص ..

سمعت صوت من وراي ..
.... : شو فيها ؟
لفيت لـ مصدر الصوت ..
فارس : هلا مريم ..
عيون رفعت راسها طالعتني و يبين انها انتبهت لـ نفسها لما يات مريم .. ابتسمت لها ..
وقفت و ركبت فوق و هي تركض ..
يلست مريم يمي ..
مريم : شبلاها كانت تصيح ..
ابتسمت لها بـ خبث : مع منو كنتين .. ؟
مريم : هااا .. مـ مـ مـ محد ..
يودت يدها : مريوم سلطان لمح لج بـ شي ..
مريم : سـ سـ سـ سـ سلطان .. شو دخله بـ الموضوع ..
لمحت في عيونها الحيرة .. لكن قبل ما اقول لها .. بـ جننها ..
خليت يدي ورى راسي ..
فارس : اذا ما بتقولين لي عيل لـ منو بتقولين ..
مريم : ......
فارس : مريم ..
مريم : لبيه ..
فارس : ما جاوبتيني ..
مريم : ما قال شي ..
فارس : انتي تتكلمين معاه
و غمزت لها بـ عيوني ..
مريم : انااااا !!!!! لا
فارس : مريوووم ..
مريم : فــارس شبلاك اليوم ؟ قـ قـ قـلت ما اكلمه ..
طالعتها بـ نص عيون : و اذا قلت لج انه خطبج و يبي رايج .. شو تردين ؟
وقفت و ركضت .. ركضت وراها و سحبتها من يدها ..
فارس : ما رديتي علي ..
مريم : ...
فارس : يلا مريوم بدون حركات يهال ..
مريم : بفكر ..
فارس : ع راحتج .. بس هااا .. سلطان ما ينعاب و اضنج تعرفينه اكثر مني .. ( غمزت لها بـ عيوني )

ركبت الدرج .. و انا اضحك بـ صوت واطي .. مسكينة ما تدري ان سلطان يقول لي كل شي ..
اووه .. الحين نسيت عيون .. ما ادري شنو سَوَت في الغرفة بعد الي صار .. اكيد كسرتها .. مب غريب عليها .. تسويها .. ركبت فوق و انا اركض .. يودت مقبض الباب .. حاولت افتحه لكن شكلها قفلته .. طقيت الباب .. لكن ما كوا أمل .. الحين لو انقع من الحين لـ بكرة ما بـ تفتح ..

فارس : عيون .. عيون .. عيون فتحي ..
طقيت الباب ..
فارس : انا فارس .. فتحي .. شبلاج .. عـــــيـــــــون ..

اففففف ..
رجعت ع ورى .. دعمت في احد كان وراي .. لفيت ع ورى كانت هيفاء اخت سلطان ..
فارس : اسف ما كان قصدي ..
هيفاء : لا انا الي اسفة .. بس سمعت صوت طق ع الباب ييت اشوف شو صاير ..
فارس : لا سلامتج ماشي شــي !! ..

راحت و دخلت غرفتها .. انا نزلت من الدرج الا بـ بشار في ويهي ..
بشار ( يصارخ من قمة راسه ) : فـــــــــارس .. خبر بـ ملــــــيــــــون دينــــــــــــار ..
رحت صوبه ..
فارس : حشى ما صار 5 امتار بيني و بينك جذي تصرخ .. ( خليت يدي ع اذوني ) اذوني تعورني ..
ضربني ع كتفي حتى ان انا رجعت ع ورى من قوة الضربة ..
بشار : قلت لك بـ مليون دينار ..
اخذ ينط في مكانه مثل اليهالوا ..
بشار : بـ نروح الـــبر..
حضنته : متأكد..
بشار : أ أ أي متأكد .. بس فج عني .. خنقتني ..

سمعت صوت خالتي ( ام عيون ) من وراي ..
ام سامر : خيير .. شبلاكم تزاعجون ..
بشار : بـ نروح البــــــر ..

اخذ يصفر و يسوي حركات الاستهبال المعتادة ..
ام سامر : عنبووه .. كل هذا علشان البر ..
راحت يم المطبخ .. : بعدك ياهل و لا بـ تتغير .. اصطلب ..
دخلت داخل المطبخ ..
ضحكت بـ سخرية : ههههه ( اشر عليه بطرف صبعي ) ياهل ..
طالعني بـ نضرة يتطاير منها الشرار ..
ضحكت و انا اركض فوق ..
بشار : زيييييييين .. صبر لي ..
و ركض وراي ..
كنت اضحك وصلت لـ غرفتنا حاولت افتحها بعدها مقفلة .. اففففففف .. هذا مب وقته .. شفت غرفة سلطان مفتوح شوي من الباب و الليت مشغل ..
دخلت داخل و قفلت الباب ..


سلطان : يـــــــمـــــــــه .. خير شبلاك ..
تنفست بـ صعوبة ..
قعدت يمه ع السرير ..
فارس : بشار بيذبحني
سلطان : هههههههه ..
و رمى نفسه عالسرير و خلى يده ورى راسه ..
سلطان : محد قال لكم من قبل ان حركاتكم حركات يهالوو ..
اخذت الدفتر الي كان محطوط يمي و فريته عليه ..
فارس : هذا الي ناقص بعد ..

سمعت احد يرفس ع الباب ..

فارس : هذا أكيد بشار ..
سلطان : روح شوفه لا يكسر الباب علينا ..
فارس : لا تبيه يذبحني ..
سلطان : انت شو سويت فيه ..
فارس : ضحكت عليه ..
سلطان : ههههههههه .. ليش شو سوى ..
فارس : قالت له خالتي ام سامر انه ياهل و انا ضحكت عليه بس ..
سلطان : بس هذااا .. تدري انك انت ويااه صج يهال ..
فارس : و الاخــــــير انت معاك بعد .. تبي اقتلك هناا حاضر .. و ادفنك مجاناً .. شو تبي اكثر .. كل شي مجاناً
سلطان : لا يا معود .. هب قاصر .. ( سكت شوي ) شو ردت عليك مريم
فارس : .....
سلطان : شوو
فارس : مدري شـو اقول لك .. انت ريال ما تنعــاب .. بس مريمـ ما تبيكـ ..
سلطان : ......
فارس : هذا الي قالته .. و انا ما اقدر اغصبها ع شي ما تبيه ..
رجع راسه ع ورى .. و كأنه يبي يترجم الكلام الي اقوله ..
فارس : سلطان ..
سلطان : ( نزلت دمعة من عيونه )
مسكين كسر خاطري ..
فارس : هههههه .. سلطانوو .. كل هذا حب .. لا ما عليك ما قالت لي شي .. بس قالت تبي تفكر .. و اكييد بـ توافق .. لا تخاف ..
قعد فرحان ..
سلطان : متأكد ..
حركت له ويهي بـ هيه ..
اخذ المخدة و فرني فيها ..
سلطان : وقفت قلبي .. ســخـــيـــف ..
و مسح الدمعة الي كانت في عيونه ..
ضحكت و وقفت اباا اطلع وصلت لـ الباب .. تذكرت بشار .. رديت يلست يم سلطان ..
سلطان : انت اليوم شو بلاك ..
فارس : لا و لا شي ..
سلطان : روح .. هو هب رفيقك.. يعني مستحيل يسوي فيك شي ..
فارس : انت ما تعرف عنه شي .. الحين بـ يقلب المكان فوقي .. اكثر شي يكرههـ احد يضحك علييه ..
سلطان : يهال و تنيازون مع بعض ..
اخذت المخدات الي كانوا يمي و فريته فيهم كلهم ..
سلطان : بس .. بس ..
فارس : تدري ان انا اكبر منك ..
سلطان : ههههه ليش انت كم عمرك ..
فارس : احم احم 22 سنة ..
سلطان : لا و الله .. شرايك اذا قلت لك ان انا بعد شهرين ادخل 22 ..
فارس : قلتها بعد شهرين .. يعني انا اكبر ..
سلطان : .......
وقفت و فتحت الباب طليت ما كان في حد في الممر ..
فارس : ماشي حد ..
سلطان : زين اروح معاك .. ( ابتسم ابتسامة سخرية ) علشان ادافع عنك ..
فارس : جب جب .. انا هب مالي عينك ..
سلطان : زين .. يلا ورنا شطارتك ..
فارس : الي يسمعك .. يقول داخل معركة ..
سلطان : ههههه


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم