رواية سعوديات بعروق ايطاليا -122

 
رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -122

غرسه بقبر امه و قلبه محترق على اللي داخل القبر
 
بدر بحسرة : الله يسامحك و يطيب سيرتك بكل خير يا يمه والله عهد علي منيب بناسيك
 
و بجيك كل وقت كل هنا بإذن الله و بظل على كل الصفات اللي ربتيني عليها
 
واللي تمنيتِ اني احقق لها ...( دمع بقوة) سحب نفس آآآه بس وين رحتِ و خليتيني
 
احس اني طفل صغير من عقبك والله
 
دفن اصابعه شوي بالتراب وكأنه يتمنى الوصول و تقبيلها من جديد
 
بدر يناظر السماء : يا سفاه على دنيا مافيها ام بس
 
بندر " يستعرض كل مشاعر الشجن التي قد تراق عليه ذات يوم " : يالله بدر
 
بدر ناظره و رجع يناظر قبر امه : خلني هنا توكلوا انتم انا نهاري طويل و يمكن ليلى اطول
 
نواف : الله يهديك بس خلك مؤمن بالله
 
بدر : والنعم بالله
 
" ضل بدر فترة طويلة وهو يرثي والدته ويرثي حاله اليتيمة "
 
-

 
في مجلس الرجال في بيت العم سعود ابو بدر
 
الجميع متواجد هناك
 
بدر عيونه من جد تغير لونهم للأحمر و الشماغ عليه بصورة عادية جدا
 
و الجميع طبعا لم يلبس العقال .....
 
بدر جالس يفكر و عيونه بالأرض " ياشين فجرك يادنيا من غير وجود الأم "
 
بندر يحاول جاهدا ان لا يقع ضحية الصداع المزمن ويحاول ان يسطير عليه قد مايقدر
 
حجرف و نواف و نايف و سلمان جالسين حول بعض ...
 
نواف : ابد يا عيال ما توقعت انو بدر كذا بهالقلب شفتوه قبل شوي بالمقبرة ؟
 
نايف : امه ياخي ماينلام فيه حلوة اللبن ذي
 
حجرف : الله يرحمها و يرحمنا برحمته يارب
 
 
سلطان كان متواجد طبعا و حرص قد مايقدر يكون جنب بدر كل الوقت
 
العم سعود كان حريص على بدر اكثر من أي شيء آخر لو لاحظنا
 
مرت ايام العزاء تجر بعضها ببطء شديد
 
ولا توجد احداث تذكر كلها احداث رتيبه حزينة
 
زينة طلعت ثاني ايام العزاء وراحت بيت ابوها
 
انهارت وبكت كثير يوم شافت بدر ماقدرت تتحمل تشوفه كذا
 
وهو بعد تضايق بشوفتها حزينة لانها امانة امه
 
ضمها بحنية و تعاهد لها ما يبعد عنها ولا يتركها بيوم
 
زينة انطوت على حالها و عجزت تجيب واجب العزاء من قبل الحريم
 
و كانت الحريم وصبايا العائلة ماقصروا وقفوا مع زينة وقفة اخوية
 
اميرة : وبعدين يا زينة خلاص يختي لو فعلا تحبين امك لا تسووين كذا
 
زينة بحسرة : الله يعين على هالدنيا بس
 
اميرة تدور ولدعا عزوز : يالله مدري وش خلاني اجيبه اليوم
 
زينة بضيقة : خليه يونسنا شوي
 
اميرة تناظرها : عقبال ما يونسونك عيالك
 
زينة " تذكرت مضاوي و بكت ما تدري ليش "
 
دق جوال زينة ناظرت
 
 
زينة : مالي خلق ابد الهنوف ياقلبي قفليه او ردي
 
الهنوف : نواف اخوي هههههه برد عليه
 
زينة بحزن : لا اذا نواف هاتي
 
الهنوف : هاه وش بينكم اعترفي تراه خاطب لا تخليني انط واقول لرحاب
 
زينة بضيقة : ياكثرك بس هلاااا
 
نواف : اهلين زينة
 
زينة بضيقة : الحمدلله بخير ماشي الحال
 
نواف : لا اليوم صوتك احسن من امس إن شاءالله
 
زينة : الله كريم وش نسوي بس ( تندت) الله يعين على ذالدنيا
 
نواف ( القلب لو ايش مستحيل يتعلق بغيرك بس راحتك فوق كل شيء عندي ) : الله يكتب
 
لك الخير يالله عاد لا تطينينها
 
زينة : ياربي لك الحمد والشكر بخير و نعمة و ماجانا إلا كل خير
 
نواف : الحمدلله يالله اجل بس حبيت اتطمن على دلوعتنا و اشوا انك بخير
 
زينة : الله يجزاك خير ...
 
نواف : تأمرين بشيء ياغلاتي
 
زينة " ياضيقي يا نواف مدري وش اسوي " : سلامتك
 
نواف : الله يسلمك في امان الله
 
زينة : مع السلامه
 
-
-
 
الهنوف " تذكرت جرح حجرف مدري وش طراه له خصوصا وانو خالد ماقال ولا شيء
 
بالسالفه يعني على اساس انو للحين حجرف يبيها " حزنت شوي
 
زيينة : مشكورة هنو يامال العافية
 
 
الهنوف ماسكة خط و شاردة بذهنها
 
زينة : هنوف
 
الهنوف تروعت : نعم
 
زينة : ماخذ عقلك
 
الهنوف بضيقه : ولا شيء
 
زينة : اهاا ولا شيء عموما يمكن يمكن اصير حماتك بيوم
 
الهنوف بدلاخة : جايز .......( استدركت) وش قصدك
 
زينة تنهدت : مع انو موب وقته بس بسألك انتِ مخطوبة
 
الهنوف " فرصتي و بنتقم منك ياحجرف " : لا ليش لا يكون مشتغله خطابة انتِ هههه
 
زينة تناظرها : ايه بخطبك لاخوي سلطان اذا منتب مخطوبة
 
الهنوف بفهاوة تذكرت " سلطان ماجد المهندس ماغيره ، رفيق بندر هذاك الجنتل "
 
زينة : يحق لك ماتعرفينه بس والله لو تعرفينه بتوافقين دايركتلي
 
الهنوف بخجل : و تصيرين حماتي بجد ههه يعني اهو اخوك اخوك
 
زينة : مثله مثل بدر او يمكن بدر اغلى شوي ( حزنت وهي تتذكر بدر)
 
يالله على الاقل اكون ضمنت لاخواني هنوف وابتهال اروع قلوب عرفتها
 
الهنوف : ابتهال لمين بعد ؟
 
زينة بعصبية : كيف لمين لبدر لمين يعني ؟
 
الهنوف : مين قالك انها موافقه ؟
 
زينة بعصبية : وليش ما توافق ؟؟؟
 
الهنوف : والله مدري بس اعتقد يحق لها ترفض من حقها
 
زينة بقهر : والله عاد اهي حره اللي مايسامح مشكلته لانو الطرف
 
الثاني لامحالة بيلاقي له وليف
 
الهنوف : يا سلام يعني انتِ لو يرجعك بندر ترجعين
 
زينة " أي بندر الله يرحم والديك بندر حتى العزاء ماعزاني كل عيال عماني
 
اللي اعرفهم واللي مااعرفهم عزوني إلا اهو عزاني كذا تمشية حال
 
قدام امه و عمت هيا ولا كأني زوجته و حبيبته بيون " : طبعا لا
 
 
الهنوف : شفتِ كيف
 
زينة تنهدت : انا و ( سكتت شوي) بندر وضعنا غير مره
 
الهنوف : بايش بس
 
زينة : انا لو عندي واحد مثل قلب بدر اخوي و حنيته و قلبه الطيب ذا كان
 
لو ايش ماسوى فيني منيب بزعل ولا ني بشيل عليه
 
الهنوف : كلنا نقول كذا عن اخواننا هاتي داليا او اميرة او نسرين
 
شوفي وش بيقولون عن بندر
 
زينة : اسكتي اللي يخليك غيري السالفه مالي خلق و قولي لي وش رايك
 
الهنوف تبتسم " فرصتي جتني بتغدا بحجرف قبل يتعشى فيني ، يعني اهو قايل
 
للعيال انو بيتركني ورامي سامع هالخبر اكيد انو يبنصب علي عمي عبدالله
 
ماقال لخالد شيء بس اهو مايبي يجرحني ، هين يا حجر فان ماعفتك انا
 
قبل ما تعيفني ماكون الهنوف " : الله يكتب اللي فيه الخير يكفي بس انو اخوك
 
 
زينة تبتسم : ياجعلك من نصيبه اتمنى هالشيء ، ( تنهدت) بس عسى الايام
 
الحزينة ذي تعدي شوي عشان اقوله لانه مزعجني بعد
 
الهنوف بحيرة : يعرفني هو ؟
 
زينة : من كلامي عنك يالبطة ( تبتسم )
 
الهنوف : ياملحهم اللي يحشون فينا
 
زينة : من الحين بدينا قولي يامحله و فكينا هههه
 
اميرة : وش عندكم ؟؟؟ اشوا اخيرا ضحكت زينة يالله انزلي تحت كل الحريم
 
يسألون عنك
 
الهنوف : ولا يهمك بتنزل على كفالتي انا
 
زينة ابتسمت ووقفت : بغير لبسي
 
اميرة : ياشيخه محد يمك كلنا لبسنا مشي حالك
 
زينة : مافيه احد غريب طيب
 
اميرة : لاا حريم عماني و عمتي هيا بس
 
زينة : اوكي على خير يالله نزلنا
 
اميرة مسكت زينة شوي مع طرف جلابيتها : وقفي شوي
 
الهنوف عند الباب : احلىى يازينة للحين على بالك بزر على ذالمدالية
 
( التفت لهم ) وش فيكم واقفين يالله بننزل
 
اميرة : انزلي وانى وراكـ
 
الهنوف " واضح على اللي يصرف هين ياميرووه يصير خير " : اوكي يالله بسبقكم
 
زينة : عسى ماشر
 
اميرة بخجل شوي : ماشر يالغالية بس بقولك شيء اتمنى تفهمينه
 
زينة : وش فيك اميره متوترة تفضلي قولي افا عليك بس
 
اميرة : بندر يبي يحكي معك شوي
 
زينة " ياقلبي اللي جلدني بقوة هاللحظة " : عفوا
 
اميرة : اعتقد سمعتِ
 
زينة : وش يبي ...؟ وش عندهـ ...؟
 
اميرة تناظرها : مدري ماقال لي بس طلب مني اقولك انو يبي يشوفك
 
زينة بدهشه فيها سخرية : يشوفني بصفته مين
 
اميرة بنظرة عصبية : والله براحتك موضوع قابل للرفض او الإيجاب
 
يعني تقدرين تقولين لا وانتِ مرتاحه
 
زينة بعصبية : موب لا واحد مية ألف لا قولي له
 
اميرة عضت شفتها من القهر : قلت له انا بس ماصدق
 
زينة وهي تنزل : لا مرة ثانية حاولي تقنعينه اكثر و الله مشكلتك انت و اخوك
 
اميرة " الله يجبر بقلبك ياخوي بس و يعينك على العملية "
 
نزلت زينة وسط الاهل و جلسوا كلهم بحضور ليلى و فاطمة
 
زينة عند امها ليلى ......
 
تغريد بصمت تهوجس
 
ابتهال : وين وين وصلتِ هههه
 
تغريد : اسكتي يختي الدنيا تخوف قاعده اتأمل ذالبيت بيوم كان لمضاوي
 
وعايشة فيها ارقى مكانتها واليوم شوفي مين فيه ليلىو بناتها
 
واحنا يعني شيء مادري من جد يصفق الراس صفق
 
ابتهال تنهدت : ذي الدنيا الله يكفينا شرها
 
تغريد : آمين الله يكفينا شرها
 
قطع عليهم ذاك الصوت
 
.............. السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة
 
الجميع انبهر و التفت
 
و صرخوا من الفرحه : نسرين
 
فزوا لها و سلموا عليها و تكلل المشهد بالدموع
 
سلمت على الجميع و حضنوها كثير
 
نسرين : عظم الله اجرك يا زينة
 
زينة تناظرها بنظرات " استرجعت كل شيء " : اجرنا واجرك والله يجزاك خير كلفت على نفسك بالجية
 
الجوال يكفي
 
نسرين : ولو وش معنى الاهل اجل !
 
زينة رفعت حاجب واحد يدل على الإستغراب : الله يجزاك خير
 
راما طبعا سووت مناحاه كبيرة اول ماشافت امها و لازمتها بقوة
 
وكذا الحال مع داليا
 
و الجميع متأزر مع زينة في هالوقت و يحاولون قد مايحاولون
 
ما تكون بلحالها
 
سويعات من الوقت حتى غادر الجميع
 
تغريد : هاه بتو بتجلسين او بتروحين ؟
 
ابتهال : مدري وش رايك احس وضعي حساس لو تجلس هنيف اصرف صح ؟
 
تغريد : عن الوسوسة البنت ماخذه عليك انتِ اكثر شيء
 
ابتهال : اوكي والله يعين عشانها هي بس
 
تغريد : صدقتك هههه إلا ما ودك تشوفينه و تطبطين همومه ياااه احس انو مره بحاجة احد يلم جروحه
 
ابتهال بحزن : الله يكون بالعون وانتِ خابرة رأيي بذالموضوع يعني لا تفكرين تفتحينه مره ثانية معي
 
تغريد : راسك يابس ما يلين لو ايش نعبو عدوك الرجال طالع من موت ولا بعد هز فيك
 
ابتهال " الله اللي يعلم " : اقول ولدك يصيح فضحنا بسس
 
تغريد : تصرفين هاه عموما بكرة لي جلسة معك لا تخافين إلا تعالي يمه يمه شفت ام زينة نسختها الخالق
 
يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم