رواية جروحي تنزف احزاني -12


رواية جروحي تنزف احزاني - غرام


رواية جروحي تنزف احزاني -12


ودخلت الغرفه وماانتظرت رده لها وسمعت صوت معدتها من الجوع وتذكرت انها مااخذت التفاحه...بعد فتره بسيطه...


فتح خالد الباب بعصبيه:" تعالي ابغى اكلمك"


خافت لما شافته ورجعت فكرة الطلاق طرت على بالها....نست الم الجوع وحست بالم في صدرها...توكلت على ربها وطلعت وراه...


لقت الفطور على الطاوله قدامه...


بسمه:"خير"


خالد:"قعدي اول فطري"


بسمه:" ماني مشتهيه"


خالد وهويمد كوب الحليب:"اشربي الحليب اقل شي"


اخذت بسمه الحليب من يده وجلست....كان يفطر وهويناظر التلفزيون ولا كانها موجوده...لما شافته مو منتبه لها اخذت كورسان واكلته وهي تشرب الحليب...


وبعد ماخلص من الفطور انتظرت يتكلم..لما شافته طول وما كلمها....


بسمه:"اش الموضوع اللي بغيت تكلمني فيه"


خالد ببرود:"موضوع ؟؟؟"


بسمه بضيق:"اللي ناديتني علشانه"


خالد:"ناديتك علشان تفطرين"


عصبت منه وقامت بتدخا الغرفه....


لما شافها قايمه بتدخل الغرفه:"لحظه شوي ...تذكرت اش بغيت منك"


جلست ودقات قلبها تزيدوهي في خاطرها الله يستر..


خالد بجديه:" الحين اللي صار صار وانتهي اذابتستمرين زعلانه كيفك بس انا احذرك(دقات قلبها زادت لايكون بيقول اللي اتوقعه) لو تبينين شي قدام اهلي....خلنا نظهر قدامهم طبيعين جدا......الين نشوف حل"


ارتاحت بسمه بس خافت من الحل اللي بيشوفه....


بسمه:" اوامر ثانيه"


خالد:"ايه انا حاجز بكره نسافر لشهر العسل"


بسمه:"بس انا ماابغى"


خالد بضيق:"انتي لازم تعانديني في كل شي اقوله....ترى شهر العسل مو عشانك انا يهمني يبان الزواج قدام اهلي طبيعي.... وبيستغربون جدا اذا ماسافرت"


بسمه:دور لك عذر مقنع وقوله لاهلك......بعدين انا لازم اسجل في الجامعه خلال هالاسبوعين"


خالد:"الجامعه لاحقه عليها..."


بسمه بعصبيه:"لا...مو لاحقه عليها...وسفر ياخالد مومسافره"


خالد:"شوفي انا الا العناد ماينفع معي بتروحين غصب عنك..."


بسمه:"تبغاني اترجاك....طيب الله يخليك ماابغى اسافرو..."


وخنقتها العبره وماقدرت تكمل...


خالد وهويتنهد:"من غير صياااح الله يخليك....وليش ماتبغين تروحين..."


سكتت بسمه وهي في خاطرها اش تبغاني اقول اني ماقد طلعت برى ولو تكون اول طلعه لي معك بكون غصب عني محتاجتك وبتكون انت مصدر الامان لي وانا ماابغى هالشي...


خالد لما شافها ماردت ماحب يضغط عليها:"خلاص بدور عذر على قولتك بس نروح مكه اسبوع ونرد"


بسمه:"اللي تشوفه"


خالد:"على فكره...... بيمر ابوي وامي الظهر يسلمون علينا"


ماردت عليه وهي تفكر في كل اللي صار لها....



كانت قاعده مع امها في الصاله تبرد اظافرها وعلى وجهها ابتسامة ارتياح...


وامها قاعده تتأملها ومستغربه حالها من وقت رجعتهم من زواج خالد...كانت تتوقع ترجع منهاره لكن رجعت متماسكه والفرح يطل من عيونها...


عبير:" ما قلتي لي يمه البارح وقت مادخلتوا على خالد ومرته اشلون كانوا"


ام محمد:"خالد كان عادي مثل أي عريس....بس مرته حسيتها مو طبيعيه"


عبيروهي تطالع امها بااهتمام:"اشلون مو طبيعيه..."


ام محمد وهي تفكر:"أي عروس يكون في عيونها فرحه ولو بسيطه...بس هي ما شفت في عيونهاالا الحزن والخوف و..."


عبير:" بس وقت ما انزفت عند الحريم كانت طبيعيه..."


ام محمد:"ايه انتبهت....بس عقب تغير كل شي....ما ادري اش السبب.."


اخفت عبير ابتسامه حتى ما تنتبه امها...وهي تفكر في قوة ملاحظة امها...


.وسرحت في حبيب القلب اللي مستحيل تنساه...




اول مادخلت عليهم سلمت على ابوه وامه واضطرت تجلس مع خالد على نفس الكنبه...


كانت تطالع خالد معطيها ظهره وهو يسولف مع امه وابوه...كان مبين قوة علاقة خالد


معهم...


ابو خالد:" ياولدي ما عليك من اشغال الشركه...العمر يخلص والشغل ما ينتهي"


خالد:"بس يابوي الحين فيه ضغط في الشركه..وبعدين بسمه بتسجل في الجامعه خلال هالاسبوعين"


ابو خالد:"ماعليه اذا على الجامعه ماتجون الا وكل شي منتهي"


خالد:" يابوي انا ما الغيت السفر انا بس اجلت.....واذا شفت كل شي اوكيه سافرت وانا مرتاح اكثر"


ابو خالد:"على راحتك ياولدي...(وهو يناظر بسمه)اذا انت ومرتك متفقين احنا نطلع منها"


حست بسمه انه ينتظر منها اجابه:"ههههه....ولو انت الخير والبركه ياعمي...."


ابو خالد:"الله يسعدكم يابنتي بس كان ودي تسافرون مثل كل العرسان..."


بسمه:"ماعليه مره ثانيه وبعدين احنا بنروح مكه اطهر مكان ممكن يروح له الانسان"


ابو خالد:" صدقتي يابنتي"


واستغربت بسمه من ام خالد اللي بس تسولف مع ولدها ولا تحاول تكلم بسمه الا بكلمات عابره عكس ابو خالد اللي كانت الحنيه تطل من عيونه...وسمعت خالد يخبر اهله انهم بيسافرون مكه اليوم في الليل...


بعد ما طلعوا حست بسمه بالتعب ودخلت الغرفه وحطت راسها على المخده وما وعت الا على المغرب واستغربت كيف قدرت تنام هالوقت كله...


تذكرت انها ما صلت العصر....بعد ماخلصت صلاتها طلعت الصاله مالقت خالد


قعدت وهي تنتظره وحست بخوف لانها عمرها ماقعدت بمكان لوحدها....


سمعت الباب ينفتح....التفتت وشافت خالد....برغم كل اللي بينهم الا انها ارتاحت لما شافته...


خالد:"سلام عليكم..."


بسمه:"وعليكم السلام....متى طلعت؟؟؟"


خالد:"قبل المغرب....ترى بنسافر مكه بعد العشاء ان شاء الله....ط


هزت بسمه راسها ولا كان الموضوع يعنيها.....


خالد ضايقه برودها:"وتوني طلبت اكل....وبتاكلين غصب عنك..."


بسمه:"باكل بس موغصب"


خالد:"بسمه انتي ليش تعانديني..."


بسمه:"انا مااعاند اتكلم عاااااااادي"


خالد:"ايه....واضح"



كانت خايفه ترجع تفاتحها في الموضوع اللي هي رافضته...


وفعلا ما خاب ضنها...


مشاعل:"اشوف في ناس ما يوفون بوعودهم"


ريم:"انت للحين تتذكرين"


مشاعل:"مستحيل انسى....ياللا بدق على رقم شقته"


وما عطتها فرصه ترد عليها....واخذت التلفون ودقت الرقم وناولتها السماعه...


-"الو"


عبير:.......


-"الوووو"


ريم:"مساء الخير"


-"مساء الفل...."


ريم:"لو سمحت ممكن اكلم خلود..."


-"من نقولها..."


ريم:" قولها...صديقتها..."


-"وصديقتها مالها اسم..."


ريم:"مو لازم تعرف اسمهها..."


-"بالعكس لازم اعرف تدرين ليش؟؟؟"


ريم:" ليش...."


-"علشان أي صديقه لخلود تعتبر صديقه لي..."


ريم:"أي صديقه..."


-"ايه.......بس ترى الصداقه شي... واللي حسيته لما سمعت صوتك شي ثاني..."


ريم:"وش اللي حسيته لما سمعت صوتي يابوالعريف..."


-"حسيت صوتك دخل قلبي على طول.."


ريم:"ههههههه من اول مره اش هالمبالغه..."


-"انا ماابالغ...انا اقول الحقيقه..."


ريم:"اقول يابوي الحقيقه...مع السلامه الحين..."


-"لحظه شوي..."


ريم:"خير..."


-"لا تحرمينا من هالصوت..."


ريم:"اكيييييد..."


بعد ما سكرت حست يدها ترتجف واستغربت هالجراءه....


مشاعل:"ههههههههه شفتي الموضوع بمنتهى السهوله..."


ريم وهي متفاجئه:"الحين انتي مو زعلانه لانه كلمني عادي..."


حاولت مشاعل ترقع الموضوع:"انا لما قربت من السماعه سمعت صوته وارتحت لانه موصوت سعود هذا اكيد زميله في الشقه..."


ريم:"انا اقول اشفيها ذي مو زعلانه..."


مشاعل:ط اشرايك....تسليه وسعة صدر...صح.."


ريم:"صح....وتصدقين اصعب خطوه اول خطوه..."


مشاعل:"بس مت ضحك عليك لما قلتي خلود موجوده....ياقدمك الحين البنت تتصل تتكلم بكل جرائه من غير(وهي تقلدها) خلود موجوده..."


طقتها ريم على كتفهها:"يكثر خيري انه طلع مني هالكلمتين..."


مشاعل:"ههههههه...خلاص صيري كلميه ووسعي صدرك بدل هالملل..."


سرحت ريم وهي تفكر في كلام مشاعل وما درت انها تفكر في كلام وحده من شياطين الانس........




امل قاعده مع امها في الصاله ويسولفون عن احداث الزواج....


امل:"الله يمه بسمه طلعت تاخذ العقل..."


ماردت بدريه لانها سرحت...


امل:"اشفيك يمه سرحتي وانا توني كنت اسولف معك...."


بدريه:"ها...كنت افكر في بسمه ما تحسين امس انها صاحت كثير"


امل:"لاااا...بس هي كانت خايفه شوي...."


بدريه:"يمكن..."


امل:"شفتي عبير....مااقواها....انا لو مكانها مااحظر..."


بدريه:"اكيد انها كانت متوقعه خالد يدخل وبغت تروح تسلم عليه...تدرين وقحه...ومالقت احد يربيها..."


امل:"ياكرهي لها...تصدقين حتى صديقاتي يسألون من هالحلوه..."


بدريه:"يامل فيه ناس ربك يعطيه نعمة الجماااال بس مايصونها وعبير من هالناس...مااقول الا الله يهديها..."


امل وهي ترفع يدها:"الا قولي الله ياخذها ويريح البلاد والعباد منها..."


بدريه بضيق:"انتي اللحين دعيتي ليه مادعيتي ربك يهديها احسن..."


امل :"مااحبهاااا"





اول ماركبوا السياره كانت سرحانه....وتناظر خالد اللي يسوق وهو ساكت لما انتبهت حس انه مورايح جهة االمطار...


بسمه: " الساعه كم الرحله... "


خالد: " رايحين سياره... "


بسمه وهي منصدمه: "سيااااااااره... "


خالد: "ايه سياره....ليه ماتحبين السفر بر... "


بسمه: "لا.... بس... "


خالد: "بس شو... "


سكتت بسمه وماردت....وخالد ماحب يعيد سؤاله مره ثانيه...


بعد فتره من مشوا زهق خالد حاول بسولف...


خالد: "بسمه اشرايك نسولف شوي خلينا نقطع الطريق... "


بسمه: "سولف مااحد مانعك... "


حس خالد باحباط بس مايأس: "متى اخر مره سافرتي بر؟؟ "


سكتت وما ردت حتى ظن خالد انها مابترد وحقد عليها في نفسه...


بسمه: "من سبع سنين... "


حست بدموعها تتجمع في عيونها...وانها مخنوقه وماهي قادره تكتم اللي في قلبها حست انها تبغى تتكلم حتى لو ماسمعها احد....


بسمه:"سافرت لمكه مع وامي وابوي واخوي...وجلسنا فيها اسبوع...انبسطنا فيها ومرينا الطايف وجلسنا ثلاثة ايام....بعدين مشينا من الطايف في الليل مثل هالوقت....كنت انا نايمه ورى انا وبندراخوي...صحيت على صوت انفجار الكفره...وشفت ابوي يحاول يتحكم في السياره....بعدها اغمى علي وما وعيت الا والسياره منقلبه وما اسمع الا صوت الرعد والمطر اللي كان شديد...حاولت اصحي بندر مارد رحت لامي وابوي مااحد ردعلي...جلست بجنب امي ورميت نفسي على صدرها وحطيت يدها ورى ظهري بس حسيت بحضن امي بااااارد وصدرها ما فيه حياه....لما فقدت الامل يردون طلعت برى في المطر اللي خف شوي كانت السيارات الماره قليله كنت اتمنى احد يوقف...


ولما امل وافقد الامل من احد يوقف...ارجع السياره واحاول اطلعهم من السياره يمكن من المطر يصحون مااقدر..... اكلمهم مااحد يرد....


طول ماانا في السياره كنت اقول اكيد نايمين وبيصحون رغم الدم اللي كان على وجوههم...


قعدت متكومه على نفسي بكيت حتى جفت دموعي قلت الحين ابوي بيسمع صوتي ويضمني لصدره.... اول واحد وقف لنا كان على طلوع الفجر...


شفتهم يشيلون اهلي ويهزون روسهم.... ويناظروني بنظرات شفقه صرخت.... بكيت.... ناديت امي وابوي....قالت لهم اعرف ابوي وامي يخافون علي وماراح يخلوني لوحدي...بندر الحين بيصحى وبيشدني من شعري ويقول ليش تطلعين قدام رجال...من كثر ما بكيت كنت ايام العزاء مذهوله....و دموعي تحجرت في عيوني....تمنيت احد منهم بقى معي والا انا رحت معاهم...."






خالد كره نفسه على سؤاله الغبي....


تنهد خالد:" كل انسان له يوم يابسمه......وفيه حديث لرسول صلى الله عليه وسلم (ينقطع عمل ابن آدم الامن ثلاث....ذكر منها ولد صالح يدعو له)....واهلك احوج ما يكون لدعاك لهم....."


هزت راسها:" الله يرحمهم...بس شعور صعب انه فجأه يختفي كل اللي تحبهم من حياتك..."


مد خالد ومسك يدها....وشد عليها ماحاولت تسحب يدها....


خالد:" اسف يابسمه...قلبت عليك المواجع..."


بسمه وهي تمسح دموعها:لا بالعكس....انا كاني كنت مخنوقه وارتحت الحين...تصدق اول مره اتكلم عن تفاصيل الحادث...يمكن لاني تذكرته من الطريق...


ركز خالد انتباه على الطريق وتذكر كلام بدريه...لما قالت انها عايشه انواع المآسي...


انتبه....ان بسمه غفت وكانت كل شوي تفز وتناظر الطريق وترجع تغمض عيونها...


تنهد وهوفي خاطره عسى ما اكون انا مأساه جديده في حياتك يابسمه....






الجزء العاشر 



صحت من نومها على الساعه 3الفجر.....استغربت المكان وتذكرت انها في مكه...


وصلوهاا امس بعد ماريحوا في الطايف يوم...ابتسمت لما تذكرت اول مادخلت الحرم.... حست بطمائنينه من زمان فقدتها...


وكانت تتأمل الناس الموجودين في الحرم جاين من كل انحاء العالم جمعهم هالدين....كانوا اللي يصلي واللي يطوف واللي ماسك المصحف يقرا والكل يدور رضى ربه... ....تذكرت وهي في الحرم اهلهايمكن لان اخر مره دخلت الحرم كانت معهم..تذكرت ابوها كيف كان يعلمهم صفة العمره ولما خلصوا السعي حكى لهم قصة هاجر واساعيل عليه السلام ورغم انهم كانوا يعرفون القصه كانت على لسان ابوها غير...استغربت كيف انها تذكرت اشياء نسيتها بس الظاهر ان المكان يذكر الانسان بتفاصيل ممكن يكون نسيها او تناساها.....كان خالد طيب وحنون معها....ويمكن لو ما صار اللي صار كان حتى هي يمكن كان شعورها ناحيته ومعاملتها المتحفظه له تغيرت بس اللحين مستحيل تنسى.....





كان ودها تنزل الحرم في هالوقت مثل ماكانت متعوده مع اهلها...كان خالد نايم في الصاله....طلعت تشوف يمكن يكون صاحي لقت انه في سابع نومه...


بسمه وهي متردده:"خالد.."


مارد عليها...قالت احاول محاوله اخيره....


بسمه:"خااااالد"


لما شافته مارد كانت راجعه الغرفه...وهي في خاطرها....شكل الحبيب نومه ثقيييل..


خالد:"بس هذي محاولاتك حتى تصحيني...(وهو يقلدها)خاااالد"


التفتت بسمه:"انت صاحي"


خالد:"لا..صحيت لما سمعتك تناديني..."


بسمه:"ليش مارديت..."


خالد:"قلت يمكن تقرب شوي وتصحيني بطريقه ثانيه..."


بسمه:"الحمد الله...ما خبرت طرق ثانيه حتى يصحون الناس..."


خالد:"اولا اعيد واكرر انا مو ناس انا زوجك....ثانيا اقربي حتى اعلمك الطرق"


بسمه:"ههههه...بايخه"


خالد:"وشي للي بايخه.."


بسمه:"ياربي هذا وانت توك صاحي وترفع الضغط حتى نسيتي اش كنت ابغى.."


خالدوهو يغمز لها:"معروف اش تبغين..."


بسمه:"ماشاء الله عليك ذكي....ياللا متى ننزل..."


خالد وهو مسوي نفسه منصدم:"وين ننزل..."


بسمه بضيق:" الحرم..."


خالد وهو يناظر ساعته:" باقي بدري عن الفجر..."


بسمه:"ادري بس ننزل اللحين نصلي ونقرا قران شوي ويأذن..."


خالد وهو قايم:"طيب امرنا لله..."



قاعده مع مشاعل تحكي لها كل اللي صار.....والفرحه تطل من عيونها..


مشاعل:"صرااااحه ماادري اشلون تجيك هالافكار الجهنميه"


عبير:"حتى تعرفين...انا عبير مو حيالله احد"


مشاعل:"ياللطييييف حسبتيها صح"


عبير:"ايه...ولو مو مساعدة ريم كان صعب علي..."


مشاعل:"ماخفتي احد ينتبه..."


عبير:"عاااادي اقولهم ادور ريم "


مشاعل:"طيب اوصفي لي شعور بسمه..."

يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم