بداية

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -130

رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -130

فاطمة : ياعساتس تفرحين بضناتس يارب
زينة تنهدت و نزلت عبودي : وش فيك انتِ ياختي ...؟
فاطمة : حبيت اذكر انو موعدنا عند ام سالم الساعة 4 اليوم العصرية
زينة : الله يهديك بس للحين متذكرة السالفة انتِ
فاطمة : زيون انتِ يوم ورا الثاني الخطاب كم عشانك ... حرام عليك ليش تحرميني
نفسك بهجتها والله يا زينة الاطفال هم بهجة الحياة
زينة بدت تقتنع بحكي فاطمة
و طول وقتها تستغفر و تستخير انها تروح او لا .......!
زينة : لا خلاص خايفه منيب رايحة
فاطمة : اقول امشي بس على كيفتس الدعوة تعالي
زينة بخوف : اخاف والله
فاطمة : ياختي لو انه تخوف ماكن جيته انا وش بتس ...!
زينة بخوف : الله ينفعني يارب و يغنيني عنها
فاطمة : ياختي الله امرنا ببذل الاسباب
زينة : تعتقدين لو بروح لها ممكن بيوم احمل يعني
فاطمة : بإذن الله انا احساسي انك بتحملين بفضل الله ثم بفضل ام سالم
زينة : من جد خايفه
فاطمة : اقول تجهزي بس يالله بآكد عليها الوقت
-
-
الساعة 4 العصر
دخلت زينة و فاطمة
زينة مسكت يد فاطمة : يخرب بيت العدو وشذالبيئة وين جايبتني انتِ
فاطمة : اقول لا يكثر اخاف تسمعك الحرمة ثم تمسكنا الباب و احنا ماصدقنا تعطينا وقت
زينة : بس شوفي الزحمة عندها و كلهم يخوفون يمه وشذالناس !
فاطمة : ياليل إحساس بنات البطارى امشي تعالي معي وانا اسنعك
فاطمة ...قدمت الكرت اللي معها و بدقايق دخلت عند ام سالم
زينة خافت و حست بالحر البارد على قولتنا ههه
زينة تمسكت بيد فاطمة
فاطمة تهمس لها : فضحتينا خير
ام سالم : يا حي الله بنت ام سلطان بشريني عنك
فاطمة : والله يارب لك الحمد الحمدلله و الشكر بفضل ربي ثم فضلك
نفعني الدواء اللي اخذته منك قبل كم سنه
ام سالم : الحمدلله
فاطمة : ايه واليوم جايبة معي اختي تقريبا مثل حالتي ولا الله رزقها
ام سالم تتأمل زينها : ياسبحان الله نسخة امها
فاطمة : هاه ايه صح ههههه الله يخليك ياخالتي حاولي تساعدينها والله
ما تركت عيادة حتى برا السعودية راحت كثير ولا ربي كتب لها
ام سالم : وش قالوا لك يا بنتي العيادات وش شخصوا علتك
زينة ترتجف من خوفها : يقولون وراثي .. عجز وانو خطر على البيبي
هذا ان حملت
ام سالم : نصابين يعقبون و يخسون ماهم غير زط الدراهم بس
زينة تناظر فاطمة ..
ام سالم : تعالي اقصك
زينة بخوف : تقصيني ليش .........؟
فاطمة تطق زينة : تقصك تقصك يعني تشخص علتك يالخبله
زينة بخوف : والله قالت اقصك
فاطمة : ادري بس هي كلمة تنقال يعني بشخص علتك يالله روحي لها
زينة : تعالي معي
( بعد ما شخصت ام سالم زينة و قصتها )
ام سالم : والله يا بنيتي انهم يعقبون و يخسون مافيك إلا شوية
ضعف في المبايض و أن شاءالله نعطيك مثل دواء اختك
وربي كريم
زينة بفرح : كيف يعني بقدر احمل وبيكون البيبي طبيعي مافيه أي تشوهات
او ..
ام سالم : هههههه ياعمري يانتِ ذكرتين ببنتي حصيصة مابوه عيادة
ما عتبته ولعبوا براسه بذالوساوس اطردي الشيطان يا بنيتي
زينة بفرح تناظر فاطمة : فطوم اسأليها اقدر احمل ؟؟
ام سالم : ايه تقدرين بس بشرط
زينة بحماس : وشو
ام سالم : واظبي على ذالدواء .... اشربيه اخر الشهر اذا تعبتِ مع حليب
و جودي نفسك لا يدخلك برد ولا هواء و بإذن الله بتجين تقولين لي يام سالم
انا حامل ههههه الله يكتب لك الخير و للمسلمين جميعا
زينة " ياليتني اعرفك من زمان من قبل سنوات يوم اني بقربه "
ام سالم : والله ان شاءالله ربي بيطعمك والله يرزقك بالذرية الصالحة يارب
فاطمة : الله يجزاك خير وين الدواء وكم حسابك الله يجزاك خير
ام سالم : برا ياميمتي الحساب .. و الدواء نفس دواك بس اختي بزيد عليه
المرات اللي تشرب فيها الدواء
فاطمة : الله يجزاك خير مشكورة والله يوفقك
زينة " تحس بمشاعر غريبة مره "
طلعوا وهم بالسيارة
زينة سادة خشمها : اوف يالقرف من جدك انتِ انا بآكل ذا والله بطني بيدود
فاطمة : هههههه اذا تبين قوتي قوتي اكليه ما تبين الاطفال ذبيه ولا كأنك اشتريته
زينة : متى ابدا فيه
فاطمة : والله المفروض الليلة بس تعالي نسينا نقولها انك منتب متزوجة الحين ههههه
زينة : قلت لها ما تشوفينها دعت بقلب مسخر الله يجزاها خير
فاطمة : اخس يانتِ اول مادخلنا خايفه خايفه وبالاخير خربتيها مساسر معها
زينة بحرج : وش اسوي تسألني اسئلة محرجة شوي وانتِ بعد عيب تسمعينها
فاطمة : خابرة الاسئلة يعني عادي ههههههههه
زينة : اوووف منك بس كم ضليتِ على ذا و حملتِ
فاطمة : انتِ ابلعيه من الليله عشان اول واحد يخطبك ندزك عليه دز
زينة بتوتر و خجل : فطووووم
ففاطمة : امزح والله بس مثل ماقالت ابدي فيها و ربي يجيب يستر
زينة بدلع فطري : واذا مت انا شايفه الدكتور جابر يحلل عشبة و اكتشف انها
مجرثمة
فاطمة : اذا متِ فهو يومك يعني محد بميت قبل يومه
زينة : فطيمة
فاطمة : دام فطيمة احترم نفسي و اسكت ههههههه
زينة : وش رايك ننزل المملكة شوي نغير جو
فاطمة : اوكي بس ترا انتِ اللي اقترحتِ
زينة : هههههه لا تخافين انا اللي بحاسب يالله نذير وقف عند المملكة
-
(13)
في غرفته يتـأمل بقهر ...
يرى انعكاسات اضواء الحديقة من خلال الشباك الكبير الذي يطل
على واجهة الحديقة
" رفضت ....تقول صغيرهـ .... هين يا الهنوف ان ماكسرت لك راسك
منيب حجرف "
غرس يدينه الثنتين بخصلات شعرهـ
وهو تحت تأثير الهم الجديد
" تتحدى و بقوة وجه "
عض على شفته بقهر فظيع
و تنهد بحسرة
ضرب يده بقهر على زجاج الشباك
دق جواله ...
و بنظرة ثقيلة جدا القى نظرة ....
" وشذالقرف انتهي من حثالة تطلع لي حثالة غيرها "
سحب الجوال و قفله وهو يدقـ ...
مسك الثابت و طلب رقم خالد بالشركة
حجرف : مرحبا خالد
خالد : هلا والله
حجرف : معليش ادري انك مشغول ولانتب فاضي بس
خالد : وش دعوة وش فيناا جديين هيك هههه
حجرف : لا جديين ولا شيء بس بقولك تراي مازلت عند طلبي و متشبث فيه للغاية
خالد : يا ابو ابراهيم ولا عليك امر شوي و نكمل الاجراءت .... هلا حجرف والله مقدر موقفك يا رجال
بس عاد قلت لك البنت صغيرة
حجرف بإصرار " متى تطيح بيديني " : لا صغيره ولا شيء وانا لو منيب شاريها ما كان اصريت للحين
عليها مع انو نواف بلغني انها رفضت
خالد : خير إن شاء الله اوعدك بقنعها
حجرف : ان اخوها الكبير و ااذا قلت لها اخذي حجرف ماراح تكسر كلمتك و تقول لا لو ايش
خالد : اكيد مهيب كاسرة كلمتي بس عاد انا خبرك بعد منيب صاحب قرارات تعسفية ولانيب بجبر احد
فما بالك عاد خواتي
حجرف : اختك بقلبي و بعيني و الله يشهد على هالشيء وانا ترا مازلت مصر بقوة عليها
خالد : الله يكتب لكم الخير وانا اقول بعد الزم شيء انا بناتنا عند عيالنا
حجرف : ايه ذالحكي اللي يشرح الصدر ياخوك اذا كذا اجل خلاص اقنعها
خالد : تدري انا واثق انو مصلحتها معك انت
حجرف : اجل عادي وش فيكم وجلين
خالد : لا وجلين ولا شيء بس مدري مااحب اغصبها و اجبرها
حجرف ابتسم بخبث : افا يعني و من يومنا صغار وانى واهي لبعضنا كيف تجبرها
خالد : خير بإذن الله عموما دق علي وقت ثاني الحين مرة منزق معي واحد الحين بس
ناشب لي بيناسبنا
حجرف بخوف : بمين لا تكون هههههه
خالد : لا خبل انا اطلع خواتي برا ههههههههه لا بيناسب بدر و سلطان
حجرف : بياخذ زينة ههه
خالد : ايه اظن
حجرف : نواف يدري هههههه
خالد : وش يدري ايه يدري وش خلاص عاد الرجال خطب و خلصنا
حجرف : اه يالدنيا بس ههههه المهم تكفى تصرف بموضوعي
خالد : ابشر ولا يهمك يالله الحين عندي ميتنق meeting
حجرف قفل منه وشات جواله
حجرف يدينه على خصره و يناظر الارضية : متى تجين بيديني بس ...
( تنهد بحرارة )
و فتح باب الغرفة و نزل تحتـ
-
>>> من زواية آخرى <<<<
حيث يحدق الخطر بعينين كبريتين
في ألمانيا حيث تكتظ زحمة الوجوه
في تلك الشقة الهادئة
نايف : العملية بعد بكرة
بندر : الله الله
نايف : يالله عسى خير الله يعديها على خير
بندر : وش فيك خايف هههههههه
نايف : لا والله منيب خايف خايف عليك
بندر : لا تخاف علي انا بإذن الله بحفظ الإله
نايف : الله يستر يارب والله اني زمل بالحيل
بندر : المهم دق على امي تراها تقول نايف ماسمعت صوته
نايف : والله دق على ذالملحوس حجرف يقول انو بيتزوجـ موب صاحي ابد
بندر : اوووما حجرف بيعرس مين بياخذ
نايف : الهنوف
بندر : مين بنته
نايف : اختنا قصدي اخت حرمنا ههههههه
بندر ابتسم : الله يسعدكمـ
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -