رواية سعوديات بعروق ايطاليا -131

 

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -131

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -131

بعد مرور يومين
 
في المستشفى بندر ينام على سرير العمليات و نايف ايضا
 
كلاهما يقرأون الاذكار و الأيات القرآنية
 
بدأت العملية و استغرقت 3 ساعات تقريبا
 
" لن استزيد في سرد تفاصيل الموقف "
 
بعد 4 ساعات
 
نايف ينقل إلى غرفة التنويم
 
بندر ينقل إلى غرفة الريكفري " العناية المشددة "
 
نايف في غرفة التنويم
 
بعد ربع ساعة
 
صحى نايف و يحس بقشعريرة بجسمه
 
نايف : بندر
 
الدكتور المناوب كان حوله و طمنه انو بندر بخير
 
نايف تطمن نوعا ما و ازداد ارتياحه بوجود دكتور بريطاني من اصل اردني يحكي عربي
 
الدكتور تامر : كيفك يا نايف بخير ياعمي
 
نايف يسحب نفسه : بندر وش صار عليه
 
الدكتور تامر : تحت الملاحظة ادع له يااعم
 
نايف بأسى : وش صار معه
 
الدكتور : والله مابعرف شو بقولك بس انو وضعه غير مستتب ابد
 
نايف بقهر : العينة واكبته
 
الدكتور : اهي ركبت و واكبتووه اكيد بس ماعم بنعرف اذا الدم عندوه استجاب
 
للكريات اللي بالخلية الجديدة او لا سو تحت الملاحظة للحين
 
نايف : بروح له بليز
 
الدكتور : استنى حتى تتحسن ياعمي وبعدين بتروح
 
نايف : لا بروح له عشان اتطمن
 
الدكتور جلس يسولف معه لحد ما طمنه و بعد مرور ساعه
 
استتب وضع نايف تقريبا
 
و ها هو يجتاح الخطوات ليتطمن على بندر
 
بندر قابع في سماء الاجهزة
 
و حالته غائبة تماما عن إحساس الواقع
 
نايف اول ماشافه انصدم : أي خير يا دكتور تامر
 
الدكتور : ياعمي احمد الله اللي مسوي مثل عمليته و نجى قليل ترا
 
نايف بقلق : طيب سبق وان نجحت
 
الدكتور : نادرا والله يمكن من بين كل 5 عمليات تضبط 3 كااقصى تقدير
 
نايف يدعي الله و يستغفر كثير
 
الدكتور : شو ياخي يالله ارتاح وانتا بعد تعبان
 
نايف رفض و جلس امام الريكفري يدعو الله يشفي بندر و ينتشله من غيبوبة المرض
 
يارب تعود له يارب تشفيه يارب انه طيب و حبيب يارب تساعده يا كريم
 
جلس نايف وهو يحس بألم فظيع براسه ...
 
جلس نايف يقرأ قرآن و يستغفر كثير كثير ....
 
بعد مرور 3 ساعات
 
الدكتور تامر اجبر نايف بالزور يرتاح شوي لانه طالع من عملية بعد
 
بندر لا يزال على حالته من الغيبوبة الدامية
 
و يغيب في غياهب اللا وجود
 
نايف بعد ما اخذ مسكن نـــام بهدوء ....
 
 
" و وضع بندر لا يزال على حالته لم يصحَ بعد من العملية "
 
-
 
 
تركي من الطرف الآخر مره قلق
 
و حالته جدا صعبه ولذا نام بالإستراحة عشان محد يحس بالحالة
 
و معه بدر و سلطان ....
 
بدر : ياخي طول بالك لا تفاول عليهم كذا
 
تركي بتوتر : الدكتور يقولي بندر مابعد صحى تدري كيف يعني من عقب العملية ماصحى
 
انا خلاص بكرة بسافر
 
سلطان يهديه : يارجال اذكر الله ان شاءالله انهم بخير شيء طبيعي عقب العملية
 
بينامون و يرتاحون ترا عمليتهم صعبه
 
تركي بخوف فظيع : ذا اللي بيحط عقلي بكفي اقولك توني محاكي الدكتور المشرف على حالتهم
 
يقولي بندر تضاءل و تراجع عرفت شلون يعني خلااااااااص
 
سلطان : اذكر الله و مافيه إلا كل خير
 
وسط توتر و مشاحنات النفوسـ
 
لا يزال بندر تحت اثار تلك العملية فلم يصحَ ..........
 
 
-
 

 
 
" في مكان أخر "
 
 
 
زينة : اقول فطوم
 
فاطمة : سمي
 
زينة : مدري بس تحسين الدواء بيجيب معي نتيجة
 
فاطمة : ترا اشغلتيني حتى يوم عزمتني بـ " ميوز " كل وقتك تحكين بذالدواء
 
زينة : مرة متحمسه اشوف عيالي هههه
 
فاطمة : انتِ جيبي ابوهم اول هههههه
 
زينة بألم : هههههه تدرين فكرت بشكل جدي بموضوع اللي حاكني عنه سلطان
 
فاطمة : أي ماشاءالله تراه رجال و مشهود له بالطيب
 
زينة : بس احس قوية علي انو زوجته توفت بالحادث يمكن مابعد نساها
 
فاطمة : هههه ياحبيلك تفكرين بامر وحده ميته ياقلبي خلاص زوجته يحبها اوكي كثر
 
خيره ان دل على شيء دل على طيب معدنه بس عاد ماتت و الحي ابقى من الميت
 
زينة : مرة خايفه والله بفكر اكثر و اكثر
 
فاطمة : يقولي سلطان انو مايبي يحاكي ابوك واعمامك لين توافقين
 
زينة تنهدت : ايه حلو كذا
 
فاطمة : الله يحلي لك حياتك يارب
 
زينة " تذكرت المجافي اللي تركها و راح ...سافر و تركها ....."
 
فاطمة : اقو لترا منتشرة اشاعه مدري وصلتك او تتصميخين عنها
 
زينة تنهدت : لا تكون سالفة بندر بس
 
فاطمة : أي سالفة بندر
 
زينة بعصبية : الناس من جد تافهين ولا عندهم شيء يحكون فيه غيري
 
فاطمة : اسكتي ياختي المدرسات بالمدرسة يقولون اكيد بيرجعها عاد يوم عرفوا انك اختي
 
نشبوا لي نشبة ميب طبيعيه يقولون صدق انها بترجع لبندر
 
زينة : ياذا الناس وش دخل اهلهم بالسالفه بس لا ومع ذا حكي فاضي و خرط ليته صدق
 
فاطمة : من جد مسخرة عشان كذا انصحك توافقين تأخذين ماجد عشان تحطين حد لحكيهم
 
زينة توترت : بفكر انا والله صدقيني بفكر اكثر
 
فاطمة : الله يكتب لك اللي فيه خير يارب
 
زينة بحزن : آمين يارب
 

( 14)
 
 
>>><< نعم .. احاول الوصول إلى قلبك ولكن هناك من يسابقني ..؟ >>><<
 
في بيت خالد
 
في المكتب
 
خالد : الهنوف اعتقد تدرين لي شانا طالبك ..؟
 
الهنوف بشموخ : اتمنى ما يكون عشان الموضوع اللي اول تناقشنا فيه
 
خالد : شوفي يعني انت ما بررتِ لي عشان اساعدك اسبابك جدا سخيفة مع إحتراماتي
 
الهنوف بشموخ : خالد ولا عليك امر انا قلت لكم هذا الرجل ما ينفعني ابد
 
خالد : واللي يقولك منتب آخذه غيره
 
الهنوف بحلقت عيونها : تجبروني يعني
 
خالد : لا مانجبرك لان كانتِ كبيرة و عاقلة و تدرين انو مصلحتك مع حجرف و بس
 
الهنوف : مصلحتي في البعد عنه
 
خالد لاحظ الشرر يتطاير من عيونها : صاير بينك انت واياه شيء ...؟ << قلب جدي
 
الهنوف : وانا من وين اعرفه عشان يكون بيننا شيء ، بس نفسيا منيب برتاح له
 
خالد : اذا كذا معليش بضطر اقولك السبب غير مقنع كل خواتك سوا معي كذا تغريد و نورة
 
قبل الزواج و الحين انواع الخقخقة على رجالهم هههه
 
الهنوف : يعني ايش << منصدمة
 
خالد : يعني يا قمر فرحك احتمال يكون الاسبوع الجاي
 
الهنوف : ايش
 
خالد : فرحك يمكن الاسبوع لجاي لانو حجرف او العاشق المجنون هههه مدوخنا تخيلي
 
لا نيب بنوم لا ليل و لا نهار من هذرته يبيك تسافرين معه البعثة
 
الهنوف : منيب مسافره
 
خالد : والله عاد رجلك وانتِ وهو تتافهمون بس اللي بقوله لك انو فرحك احتمال الخميس الجاي
 
الهنوف بصدمة عيونها دمع : خالد و دراستي
 
خالد : حجرف ابد كل استعدادته انو يساعدك و تعهد لنا انك تكملين دراستك
 
الهنوف تحس كل المحاولات باءت و كانه مجبرة تخوض غمار الحرب الطاحنة
 
سكتت
 
خالد : السكوت علامة الرضا
 
الهنوف نزلت راسها : اللي تشوفه ياخوي
 
خالد حضنها بحنية : هذا العشم كنت واثق انك منتب مكسرة كلمتي بين الرجاجيل
 
الهنوف : ماعاش من يكسر لك كلمة بس ياخوي عندي طلب اتمنى يتنفذ
 
خالد : امري ياعروس اشرطي و اكسره ظهره بالشروط بعد ههههه
 
الهنوف : ياخوي انا مابي حفل و طقطقة ابي عشاء عادي
 
خالد ماجاز له الحكي : خير ان شاءالله تبيني انا خالد بن محمد الــ ازوج اختي الدلوعه بهالطريقة
 
 
الهنوف : خالد بليز احترموا رغبتي هذا اللي ابيه وانا مايهمني أي شيء غيره
 
بس من جد ليش المظاهر و دام انو خلاص بيسافر بعثة ماله داعي الكلافة و مدري ايش
 
الحمدلله كل الناس تعرف زواجتنا و ش نقدر نسوي فيها بس عاد الظروف الحين غير
 
يكفي وفاة ام بدر الله يرحمها ماصار لها شهر وانى ببنرقص و نسوي حفل
 
خالد : الله يكملك بعقلك يارب و الله يسعدك و يوفقك يارب
 
الهنوف : بغيت شيء ثاني ياخوي
 
خالد : فديت العاقلة انا لا ياقلبه بس بلغي الماما عشان يبدون يجهزون لك
 
الهنوف ابتسمت بحزن و خيبة و طلعت
 
وقفت وراء الباب صامته و الدمع كلل وجنتيها
 
" حسبي الله عليك يا حجرف ..."
 
ضي : هاه وش فيك ..؟
 
الهنوف : ضي زواجي الخميس الجاي تصدقين ؟؟
 
ضي بدلاخة : ايش
 
الهنوف : يحق لك تدلخين تدرين لي شلاني انا مدلخة للحين
 
ضي مسكتها و هدتها شوي .........
<< انتشر الخبر و انو ملكة الهنوف و حجرف الخميس و انها ملكة وبعدها بيسافرون >>
 
ريم : خير لاقيتني انتِ و وجهك صدق انك خلاص بتعرسين قبلي ههههه
 
 
الهنوف << متكرنة و ماد البوز : ترا من جد مالي خلقك
 
ريم : هههههههه افا وش فيك طيب انتِ اللي بتتزوجين وش فيه مودك هيك
 
يالدنيا ما قلت لك احساسي انك بتعرسين قبلي
 
الهنوف : ياربيييييييييه منك ياختي والله مالي خلقك من جد احكي
 
ابتهال : وش فيك انتِ من يوم دريتِ انو ملكتك الخميس وانت معصبة
 
الهنوف : وش تبون يعني ارقص او اغني مثلا
 
ابتهال : الاثنين هههههه
 
الهنوف : راما هاتي اللاب توب خليني افرفر بالمنتديات بس قبل ما انكتم
 
ريم : خشي بعيني منتديات قولي بتدورين ميك آب و حركات هيك ما هيك
 
دخلت ود : وين العرووووووووس
 
الهنوف بينها وبين نفسها " كملت وذي اخته جت " ابتسمت مجاملة
 
ود : هاه وش ناوية تسويني الله احس من جد اسبوع زنقة مايكفي بس لازم نوزع
 
التجهيز بيننا كل وحده تصير مسؤوله عن شيء معين عشان آخر الاسبوع كل شيء اوكي
 
الهنوف بعصبية نوعا ما : أي تجهيز و أي حكي ياختي منيب بجهز بروح بهدومي و اغراضي نفسها
 
ود : يؤ
 
ابتهال : على كيف امك الدعوة يعني لا ياماما بتجهزين وارقى تجهيز بعد
 
الهنوف تتجاهل حكي البنات : والله انا انسانه ماتهمني ذالاشياء كلها
 
ود : يا حبني لك لايقة لحجرف والله وبقوة نفس تصرفاته هههه
 
الهنووف ناظرته بإمتعاض : هو اللي لايق مو انا لايقة له
 
راما : وش فرقت فيه يعني ههههههه عموما هديتك مني عمتي الفاضلة التجهيز و السمكرة
 
و الفورمات تبعك خخخ كله في مشغل ماما اختاري أي فرع عاد
 
الهنوف : وليش مشغل و سمكرة ومدري ايش ههههههه والله انا بطلع من بيت ابوي مثل مانا
 

يتبع ,,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم