رواية ما تخيلتك حبيبي -13


رواية ماتخيلتك حبيبي - غرام

رواية ما تخيلتك حبيبي -13

وريان ارتعب من صرختها وشوي بيبكي

وطلال من وراها : بل رعبتي الولد
شهد بغضب : هذا ولدي وأنا حره فيه
طلال بحزم : و.. ولدي لا تنسين
شهد بحده: أنت خلك بعيد عني وعن اولادي بنكون بخير
طلال بحيره : شلون ابتعد وأنا أبوهم
شهد بألم : غصب عني وما هو برضاي
طلال بغضب : وشلون غصب عنك
شهد بقهر : أنت تعرف اني ما كنت ابي احمل منك وصار ألي بيننا وطلبت الطلاق وأنت رافض
طلال : ما كنت أبى أخسرك
شهد : وأنا مابيك وأنت تعرف ومع هذا اجبرتني عليك والنتيجة ساري وريان
طلال بحب: علشان اولادنا نرجع لبعض
شهد تراجعت لوراء وبغضب : أنا أكرهك ومستحيل ارجع لك مسـ
طلال عصب ويقطعها : أنتي كل ماشفتي وجهي قلتي أكرهك ليه
شهد بحقد: لانك تشبه عمك متسلط أناني
طلال بغضب : وأنا مستحيل أتخلى عنك أنتي لي انا لي فاهمه
شهد على طول بكت ماهي متحمله ألي يصير معها من أبوها وطلال
ودخلت سيارة سلطان ونزل يسلم على طلال وبعد ماخلص
سلطان : شهد انا جاي أخذك بيت خالك
طلال بغيره : وسعود وينه
سلطان حس بغيرة طلال : سيارته في الوكالة
شهد ركبت ساري وريان وراء واركبت قدام .. وطلال يطالعها بقهر وسلطان يتكلم معه
شهد بصرخة : سلطان يللا
سلطان سلم على طلال وركب السيارة : حد يصرخ كذا
شهد بحده : ايه أنا
سلطان بسخرية : حاسبي على الأحبال الصوتية .. شهد متى بترجعين لطلال
شهد غمضت عيونها وسكتت

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

دخل الصالة طلال بغضب والكل ساكت
بوطلال : اللهم الطف فينا
طلال بغضب : شلون شهد تركب مع سلطان وليه ما وصلها واحد من إخوانها
بوطلال تجاهل طلال : أنا رايح أشوف اخوي
عمر بقهر : خذني معك
طلال انقهر من تجاهلهم له
أم طلال بغضب : هي حرمه وتتصرف كيفها وأنت ما هو زوجها تحاسبها
طلال سكت من رد على أمه
أم ماجد : بدل ما تهدينه تزيدينه
أم طلال : يقهر الواحد بدل ما يسال عن عمه
طلال عرف انه صاير شئ .. واشر على ماجد
وطلع معه


الاخير


شهد كانت ماسكه نفسه لاتبكي قدام سلطان ونزلهم واعتذر انه يدخل ..
سعود بقلق : شهد فيك شئ
شهد ماردت عليه وقالت لأولادها يروحون غرفتهم أول ما ابتعدوا شهد بكت في حضن سعود
شهد تشهق من البكي :أنا غلطت على أبوي أنا
سعود بحده : وش قلتي له ؟
شهد تصرخ: قلت له كل قهر السنين وحرماني منه و
ماحست الايد سعود على وجهها بكف
شهد تفاجات من سعود انه اول مره يضربها
سعود بغضب: من عطاك الحق انك تحاسبين أبوك
فرح معصبة : سعود ماهو كذا تفــ
قاطعها سعود : أنتي ماتعرفين يوسف علشان تحاسبينه
شهد ويدها على خدها وتبكي من القهر: كلكم تعرفونه بس أنا ماعرفه الكل يعرف طيبته وحنانه وأنا ماشفت شئ منه غير الأوامر والتسلط والقهر ..
حتى لما طلال يغلط على وادافع عن نفسي اطلع أنا الغلطانة ؟ليه؟ ليه ؟
سعود بحده : سمعي وبعدين حكمي
شهد صرخت في وجهه سعود : ماابي اسمع شئ .. ومشت
لكن سعود سحبها من يدها وجلسها على الكرسي وبغضب : بتسمعين يعني بتسمعين
شهد حاولت تفك يدها لكن سعود مسكها بقوة
سعود ويصرخ : هو ما تخلى عنك
شهد حطت يده على أذنها وتبكي : خلاص مابي اسمع شئ عنه
سعود سحب يدها وبعناد : لا لازم تسمعين
فرح تدخلت : سعود كفاية الله يخليك .. شهد روحي غرفتك .. قامت شهد تركض بسرعة عنهم
فرح بحزن : عمري ماشفتك بهذي القسوه عليها
سعود يتنهد ويهدي نفسه : شهد اظلمت أبوها

*****************

بوطلال : يوسف لازم توضح لشهد
بوماجد بغضب : ليه أوضح لها وهي تكرهني
عمر احتار يتكلم ولا يسكت : يوسف أتكلم مع شهد فهمها انك ما نسيتها وأذا حليت مشكلتها معك .. بتردد بنحل مشكله طلال
بوماجد استغرب : شلون
عمر : شهد تقول أن طلال يشبهك بلا مشاعر
بوماجد و بوطلال مستغربين من شهد
بوطلال : وش دخل طلال في أبوها
عمر : لاتنسى شلون طلال يعاملها كله بأمر ويوسف نفس الشي وهي عمرها ماحست بالحنان من الاثنين .. وهي تزوجت طلال غصب عنها..
وطلال يحاول يسيطر عليها وهي ترفض وتعامل طلال كالخصم ماهو كزوج
علشان كذا ماتفاهموا وصار التباعد بينهم
بوماجد طاح من عيونه دمعة: ما توقعت تفكير شهد يوصل لهالمستوى
بوطلال: يوسف لازم تفتح قلبك لشهد وتحسسها انك تهتم لها


ماجد بحزن : وهذا ألي صار
طلال بقهر : والله أختك يبيلها دكتور نفسي او كف يعدل عقلها
ماجد بحزم : طلال احترم نفسك هذي أختي وما اسمح لك تغلط عليها
طلال بحده: اجل كل ما شافت أحد تقول له أكرهك
ماجد بمكر : ليه قالت لأحد غير أبوي
طلال عرف أن ماجد يبي يحرجه وعصب عليه : أنت وأختك نفس الطينه في ثقل الدم انقلع عني ودفه
ماجد : هههههه تعال... وطلال ولأرد عليه

************************
وبعد مرور أيام
شهد ماقامت تروح بيت أبوها خجلانه من طريقة كلامها معه ..
سعود معصب عليها وصار جاف في التعامل معها
ودق الباب ودخل
سعود بحده : شهد تعالي المجلس
شهد بحيره: ليه
سعود بيضايق : بلا كثرة كلام تعالي
شهد حزنت من كلام سعود مشت معه المجلس وكل ما تتقرب اتحس بدقات قلبها ودخلت وشافت أبوها وحست انها مشتاقة له
بوماجد يبتسم : ماتسلمين على أبوك
شهد بدل ماتسلم ضمت أبوها وهي تبكي : اسفه على الكلام آلي قلته أنا احبك والله احبك
سعود طلع علشان يتفاهمون .. وجلس معها على الكنب
بوماجد : من قال لك أني ما أسال عنك
شهد كملت كلامها مع بكاءها : ماحد لكن تجي عند الباب ماتطلب تشوفني
بوماجد بحزم : أولا. أنا اسأل عنك كل يوم من خالك وعارف كل تحركاتك...
ثانياً: وأنا ماطلب أشوفك يوميا علشان ماتعلق فيك وأخذك من أمك
وشهد مندهشه من كلام أبوها : ليه
بوماجد بحزن : أنتي أول وحده اعترف لك أنا حبيت أمك ولا قدرت انساها وحاولت معها ترجع لي وهي رافضه تشاركها فيني مراه ثانيه ما رضت وأنتي تشبهينها كثير
شهد وقفت وبغضب : علشان كذا بعدتني عنك
بوماجد بحده : شهد حاولي تفهمين أنا احب هدى الا الحين إذ شفتك كأني أشوفها هي وأنا اتعذب وهي بعيده عني
شهد بحزن : أنت تحبها ليه طلقتها
بوماجد يسحب يد شهد علشان تجلس جنبه
بوماجد بحسره : أمك بعد ما جابتك قلبها مايتحمل انه تجيب أولاد وأنا من حقي يكون لي ولد يشيل اسمي من بعدي..
بعد سنتين قلت لها بتزوج وهي ارفضت وتزوجت.. وتركت البيت وطلبت الطلاق... وحاولت معها لكن ارفضت
شهد بحيره : وأنا وش ذنبي انحرم منك
بوماجد : أنتي ..اقسي عليك وابعدك علشان انسى هدى .. عارف اني غلطت بتصرفي خسرتك .. سامحيني وخلينا ننسي واعوضك عن ألي صار

شهد بألم: بتقدر تعوضني عن الي راح
بوماجد بنكسار : ادري ألي سويته ماهو بسيط مستعد ادفع عمري كله بس سامحيني
شهد ماحبت تشوف الانكسار في أبوها.. وحضنته وهي تبكي وباسته بخده وطوقة رقبته بيدينها وما خلته ألا بعد ما فرغت اللي فيها من بعد الحرمان منه
بوماجد : انتي بنتي مستحيل انساك او افكر اتخلى عنك
ودخل سعود عرف أن علاقتها في أبوها بدأت تحسنت : خلص خنقتي أبوك
شهد تمسح الدموع وتضحك : هههههه منقهر لاني مارح احضنك من بعد اليوم
سعود يقهرها : احسن عندي أم مرام تسواك
بوماجد يضم شهد ويبتسم: لا وهنا وقف ماحد يسوى شهد بنتي
طمرت شهد من مكانها وحضنت أبوها وباسته بخده: ككككك خلص انا ماحد يقدر علي
بوماجد بفرح : صدق ما تنعطين وجهه قومي عني
سعود بسخرية : ككككككك فشلوها
بوماجد :هههههههه والله انكم بزران
شهد وسعود :هههههههههههههه
بوماجد بكل جديه : شهد لازم تعيشين معي
شهد بحزن وتطالع سعود : يبه أنا
سعود قاطعها وبيده مسح على شعر شهد : حبيبتي سمعي كلام أبوك واذ ماعجبك ارجعي
شهد بحزن : طيب .. وأنت تبي تتخلص مني عشان تستفرد في فرح .. وسعود فك عيونه
بوماجد تفاجأ :هههههههههههههههه
سعود بتريقة :والله ماحد عينك حارس علينا
بوماجد :هههههههههه
شهد أخذت وقت علشان ترتب قسمها في أبوها
والعمرة تأجلت


طلال بتوتر: يبه كلم عمي علشان أنا وشهد نرجع لبعض
بوطلال يقرا جريده : كلمها بنفسك
طلال بنرفزه : كلمته قال لي اجل الموضوع
بوطلال بستغراب : متى
طلال يتنهد : قبل حادث ريان بيوم
بوطلال يبتسم : ماعندك وقت
طلال بخجل : يبه وش قالت
بوطلال : خلها تستقر عند أبوها وبعدين نكلمها
طلال بملل : يعني متى
بوطلال : قريب .. أنت حجزة للعمرة
طلال بزعل : لا أبي أروح العمرة وشهد زوجتي
بوطلال رفع حاجب: يمكن ماتبي ترجع لك
طلال بغضب : برضاها ولا غصب عنها ترجع لي
بوطلال بأسى : إذ ضليت على عنادك شهد مستحيل ترجع لك
طلال بدهشة: ليه يبه
بوطلال : لانه شهد تدور على الحب الحنان فهمت
طلال بتردد : بس هي تعاند معي
بوطلال يبتسم : وأنت حاول تكسر عنادها بالحب
طلال بمزاح: ياعيني بوطلال لا مانقدر على كذا
بوطلال : هههههه قم أنت ما هو وجه نصيحة

**********************

ماجد يصرخ : شهد تعالي سكتي أولادك
ساري يبكي وريان يطمر من كنب إلى كنب
شهد نزالت من الدرج تركض : وش فيك
مازن يحط يدها على رأسه : أولادك إزعاج بمعنى الكلمة
ماجد يده على رأسه من الصداع: شيليهم من هنا
بوماجد حس بالسعادة ويشوف أحفاده يلعبون قدامه
وشهد بدأت تحب أم ماجد
شهد تبتسم : حلوا الإزعاج صح يبه
ماجد ومازن بصوت واحد: لا ما هو صح
بوماجد وأم ماجد : هههههههههههه
شهد :هههههههه ماجد تدرب من الحين
ماجد يرفع حاجب: اذ إزعاج كذا خلص ما أبي
أم ماجد : ما هو كيفك ماتبي أن شاء الله قريب
شهد بحده وبغرور: تحمد رب انك تصير خال ريان وساري
باللحظة هذي دخل طلال وعمر: وأنا اشهد .. وأنتي بس تصرخين
شهد بقهر : وأنت وش عليك بيتنا وحره .. وهذا بدل ما تسلم
طلال بعد ما سلم مع عمر جلس : وأنتي تخلين احد يسلم
عمر : خلاص من تبدون ما تخلصون
شهد ماردته عليه وجلس جنب عمر
طلال يكلم عمه بهمس .. بوماجد وصوت عالي : هي قدامك كلمها وشوف ردها
الكل يطالع وشهد ما نتبهت مشغوله مع أولادها
عمر يبتسم : خلص ناوي تتكلم
طلال يطالع شهد : احم شهد
شهد لف عليه وبحده : نعم تبي شئ
طلال لف على عمه : شفت اخاف اتكلم تضربني بشيء بوجهي
بوماجد :ههههههه شهد احترمي ولد عمك.. تكلم
طلال وبسرعة : شهد أبي نرجع لبعض
شهد من الصدمه وقفت : لا طبعا
طلال وقف وبقهر : وليه لا
شهد وبحزم : حنا ماناسب بعض
طلال وهو يسكر عيونه من شدة الغضب:عمي تسمح اتكلم معها على انفراد
شهد بسرعة : لا مايسمح
بوماجد يبتسم : خذ راحتك
شهد بتعترض.. طلال بدون أي كلام تقدم منها وعلى طول سحبها من يدها
شهد تطالع ابوها بغضب
بوماجد :هههههه عمر روح معهم
عمر وهو يوقف: الله يعيني على الصداع منهم
الكل : هههههههههههههههه


شهد حاولت معاه بس ما تركها بغضب : طلال ياسخيف فك يدي
ودخل طلال مع شهد المجلس وراهم عمر
طلال وهو مستغرب : خير جاي
عمر دخل وجلس وحط رجل على رجل : لازم محارم معها.. شهد جلست جنب عمر
طلال يهدء نفسه: بس مااسمع صوتك مهما صار
عمر يهز رأسه بالموافقة
شهد : طلال ما فيه شئ نتفاهم عليه
طلال بتنهيدة قوية:شهد خلينا نتفاهم بهدوء ونفكر في أولادنا
شهد مارد عليه وتستنى يكمل ..
طلال : حنا لما انفرضنا على بعض كنا نعاند أنفسنا
ما حاولنا نفهم بعض
شهد : شلون وأنت عصبي وكله أوامر عندك وبعدين حنا ساعة نتفق والباقي خناق
طلال باحباط: شهد شلون تبيني اتصرف معك وأنا عارف انك تكرهيني
شهد بهدوء: طلال أنا مااكرهك ..اكره تجبرك علي وتدخلك فيني
طلال : ليه ما نحاول من جديد علشانا وعلشان اولادنا ما ينحرمون من واحد فينا
عمر يطالعهم وعاجبه تحاورهم بهدوء
شهد بتردد : مادري خلني افكر
طلال اللي نفذ صبره: أنتي تحبين سلطان صح
عمر بصرخه: أنت وش تقول
طلال والقهر والغيـرة تنهش في قلبه : خلها هي ترد
شهد بصدمة وبحده : لا سلطان مثل اخوي
طلال وهو اللي ظن باسوأ الأفكار: والي مثل أخوها يقدم لها ورد مامر على طلاقها شهرين
عمر بصدمة : متى
طلال بحزن: لما كنت بروح مكة من بعد ما تطلقنا
ما رحت مكة رحت فرنسا علشان أتفاهم معها ..
وشهد ساكته وهي وتسمع
يكمل طلال : اتصل في سعود واخذت عنوانها وطلبت منه ما يقول لها..
وصلت البيت وحسيت بخجل ادخل عليكم وايدي فاضيه ودخلت المجمع التجاري القريب وشفتك أنتي وسلطان بصوت واطي لكن بغضب وهو يعطيك وردة حمراء وأنتي تبتسمين له ورجعت مكان ماجيت
عمر يكمل : وطلبت نوال لزواج ..
شهد وهي تناظره وعيـونها مليانة دموع و بغضب
:أنت غبي تفهم الأمور على كيفك ولا مرة جيت تسال علشان تفهم لكن تدري أنا مارح ارد عليك ولا اشرح لك لانك تافه وغبي وكانت بتطلع من الباب ..
مسكها طلال ودخلها ويرميها بقوه على الكنب وبغضب : أنتي ما تطلعين من هنا الا وحنا متفهامين..
عمر توا بيتكلم وقطع عليه الكلام : ولا تنطق بكلمة وحدة بحقها ماهو كفاية اربع سنين مقاطعتنا على ايش لانك أنتي انانيه ما فكرتي فينا وفي مشاعرنا ..
شهد وهي معصبة لدرجة ان عروقها بدت واضحة على جبينها: أنا .ولا أنت الأناني ألي عمرك ما سالت ليه رافضه ارجع .. وين تعرف وأنت كل همك نفسك..
أنا كنت بنفسي برجع لك حتى قبل لاعرف اني حامل ولكن تفاجات بزواجك ومن من نوال
وهو يشوفها بنظرات استغراب : ليه مارجعتي كنت مستعد اضحي بكل شئ ولاعلشان سلطان جنبك
شهد بحده : نوال ما فكرت فيها ..وسلطان اخوي الي القه جنبي اذ ضاقت فيني الدنيا ..سلطان يحسسني اني قويه اذ ضعفت.. سلطان يقول لي لا تخلين الدنيا بعيونك سوده خليها على الأقل حمراء مثل الورده الي يقدمها لي علشان لااياس
طلال بغيرة : يعني تحبين سلطان
عمر بغضب : أنت اصمخ ولا وش تقول لك مثل أخوها ولا تبي ننشرها لك في جريده
**************+ماجد بتوتر : يبه طلال بيقنعها
بوماجد بحيره : والله شهد محد يفهم تصرفاتها
أم ماجد تبتسم : شهد بترجع لطلال ماهو علشانها علشان أولادها
مازن بحيره : شلون وهي ما تحب طلال
أم ماجد : شهد تعرف معنى الأب في حياة أولادها
بوماجد زاد إحساسه بالذنب بحق شهد
ماجد حس بحزن أبوه وغير الكلام : أكيد طلال بيجب رأسها
مازن بغرور : هذي شهد بنت يوسف ال.. قبل ما تطلع روحه
يوماجد يبتسم : أنت فرحان
مازن يبتسم : بس شويه
ماجد بشك: الا اكثر منها
مازن يسوي نفسه منصدمة : أنا استغفرالله
الكل :هههههههه
بوماجد بقلبه وبخوف : الله يستر منك يا شهد وما ترضين ترجعين لطلال


شهد بحده : ما ابي ارجع لك
طلال بقهر : والسبب
شهد بحده : أنت ناسي انك متزوج .. وتمد يدك علي
طلال بسخرية : أنتي ما سمعتي أخر الأخبار اني طلقت...أنتي تنرفزيني وهي مرتين بس
شهد تطالع عمر .. وعمر ياكد الخبر يهز راسه ايه
شهد وهي تكتف أيدها على صدرها وبسخرية : برافو هارون الرشيد كل فتره لك زوجه.. ومتأكد مرتين
عمر انفجر من الضحك على شكل طلال المنصدم
طلال بقهر : هي طلبت الطلاق من نفسها .. ونسيت كم مره.. ومتى تبغين نملك
شهد بغضب : أنا الحين وافقت علشان نملك ..
طلال بغرور : أكيد بتوافقين ..
شهد بقهر : روح دور لك وحده غيري لااني مستحيل اوافق وارجع لك
طلال بتحدي : أنا بجيب الشيخ ورفضي اذ كان فيكي خير
شهد بحده : طلال أنا مااحب طريقتك في التحكم
عمر يتدخل :شهد طلال.. كل واحد منكم يبي ينتقم ولا يتحدي الثاني الزواج اتحاد بين اثنين افهموا
شهد تبتسم : فهم ولد أخوك الغبي
طلال يتقرب منها وهو معصب : أنا غبي وماافهم وروحي استعدي بجيب الشيخ الحين
شهد بتردد : عطني فرصه افكر
طلال بعناد : آسف اليوم
شهد بعناد اكثر : وأنا أقول لك لا
طلال : وأنا ماخذت رئيك .. تدرين ان حياتي كلها مربوطة في شعورك لكن تتجاهلين هذي الحقيقة..
شهد : أي حقيقه أنا اعرف انك تبي ترجعني علشان أولادك
عمر تنفس وبحدّة: الي متى انتو تكابرون في حبكم
شهد سكتت تطالع طلال يتكلم..
طلال : ما كنت اهتم فيك الى ذاك الحد لكن مرة وحدة احاسيسي تغيرت اتجاهك وحبيتك..
لما كان عمرك 17 سنه.. لكن أنتي تنفرين مني علشان كذا كنت اعصب وخليك تنفذين أوامري وكنت اعصب لما اشوفك مع سلطان او ترفضين تجين عند أبوك . .
وأنتي مسافره مارحتي عن بالي ثواني حتى نوال اناديها ساعات باسمك..وش كثر تعذبت وأنتي بعيده عني
شهد منصدمة من اعترف طلال برتبك: بفكر وارد عليك
طلال بحيره : لا شهد لاترفضين ليه تعاندين نفسك مع اني متأكد انك بنفسك موافقه
طلال يبتسم : غصب عنك بنملك اليوم
فتقدم منها وسحب يدها وباسها
شهد تأمل في وجهة طلال
عمر بصرخة : انتو نسيتو انفسكم ..وأنتي وافقتي عليه
شهد ابتسم : عندي شرط ارجع معك البيت بعد شهر
طلال بقهر : ليه
شهد : لما الاولاد يتعودن عليك اشوي
طلال بحده : بس نملك اليوم
شهد برجاء : خلها بعد أسبوع
طلال بتسلط : بعد أسبوع أخذك معي أنتي وأولادك
شهد بتافف : لا خلص موافقه عنيد .. بتطلع وهي معصبه ..
طلال بفرحه : شهد جهزي حالك علشان بعد ما نملك اطلع معك نتعشى برى ...
شهد تبتسم بمكر : أن شاء الله وطلعت
طلال بخوف : عمر أنا ما هو مطمئن من ابتسامتها
عمر :هههههههه حتى أنا تحمل الي بيجيك


ودخلت شهد البيت وهي تفكر الي سوته صح او خطا
أبوها ينادي عليها
وراحت غرفتها بدون ما ترد على أحد
شهد اتصل في سعود وبتوتر : أنا ما عرف وش سويته
سعود بخوف : وش سويتي تكلمي وقفتي قلبي
شهد تبكي : أنا وافقت ارجع لطلال
سعود بغضب : تعرفين لو أنتي قدامي كان ذبحتك وسكر التلفون في وجهها
شهد انصدمت من سعود وهي تطالع التلفون وبعد شويه رن التلفون
شهد والدموع متجمع في عيونها : نسيت شئ تقوله بعد
سعود باسف : شهد أنتي قهرتيني وفوق هذا خوفتيني عليك
شهد نزلت دمعه من عين: لو أمي موجوده محتاج احد
سعود بحزن :عارف والي سويتيها صح آلف مبروك ومتى الملكه
شهد وهي تبتسم : اليوم
سعود متفاجئ: وش أنتي صاحيه
شهد :ههههههه ايه.. قلت له بعد أسبوع ما رضا وتعال الحين

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بوماجد بحزن : ارفضت
ماجد : عطها فرصة تفكر
بوماجد بغضب : هي عنيده تبي تكسير راس
في دخلت طلال وعمر سمع كلام بوماجد
طلال استغرب : من هذا
مازن : شهد ارفضت ترجع لك صح
عمر استغرب : من قال
طلال بغرور : من هذي ترفض طلال فهد ال.. والملكة اليوم
بوماجد بفرح وحب يقهر طلال : ما في ملكه اليوم خلها بعد شهر
طلال انصدم : لا عمي الله يخليك ما صدقت اقنع بنتك ويبوس راس عمه وبرجاء : وافق اليوم
بوماجد :ههههه خل غرورك ينفعك
الكل :هههههههههههههههه
أم ماجد بفرح : كلللللللويش كلللللللويش
طلال بيطير من الفرح : اجيب الشيخ وطلع بسرعة
بوماجد ينادي: طلال وقف شوي .. لكن طلال طلع
..عمر اتصل على بوطلال يجي
مازن :ههههههه وخال شهد سعود لازم يعرف
بوماجد يبتسم : تلاقي شهد اتصلت فيه الحين
اتصل لبوماجد من سعود: تعال وبعدين نفهمك
وسكر


وبعد دقايق جاء سعود ومعه سلطان
وبعد السلام
سعود : اليوم ملكت طلال على شهد

بوماجد بفرح : ايه اليوم ولا عندك اعتراض شهد اتصلت فيك
ماجد ومازن يضحكون على سعود
سعود : ايه شهد .. بس تفاجات وبسرعة
عمر :ههههههه هو انهبل من وافقت وراح يجيب الشيخ
ودخل بوطلال .. وراء الشيخ طلال متكشخ ومتعطر
و متبخر و غترة وعقال بالفعل طلع روعة .. طلال تضايق لما شاف سلطان ..
طلال ملكه على شهد والكل بارك له وهو مستعجل يبي يطلع مع شهد
سلطان يبتسم : مبروك طلال وحط شهد في عينك
طلال بغيره : هي في قلبي قبل عيني
سلطان يبتسم : وأنا عارف انه في عينك و قلبك وروحك وطلع
طلال بتافف : ما بغى يطلع
عمر بحده : استح على وجهه الرجال جاء يبارك لك وهو نسيبكم بعد

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم