رواية سعوديات بعروق ايطاليا -140

 

رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -140

خالد : سلامة دايمة يا بو فهد ويالله انا طيارتي ماعاد بقى عليها شيء نشوفكم على خير يوم الخميس
 
الجميع بعدما سلموا عليه : على خير ....
 
 
في الشقة
 
بندر اول مادخلوا جلس في الصالة
 
تركي : وين وين يالله قدامي اشوف
 
بندر : ههههه تركي وش فيك محسسني كاني بزر مدري يمكن على بالك اني عبودي او ثامر عيالك
 
تركي : اقول بتمشي و انت ماتشوف الجادة يالله بس انجز ترا اللي فيني مكفيني
 
نايف : من جد اخلاقك قافله ماتنلام تصدق يابندر ان ذالمسلم من جيته برلين مايدري وش طعم
 
النوم فيها
 
بندر : وهـ بس فديتهم العاطفيين
 
بدر : من جد تركي نام ياخي ارحم حالك خلاص بندر و بصحة اوكي اطيب منا ماشاءالله ههههههه
 
عني انو اطيب من صحتك
 
تركي : بندر << بتهديد
 
بندر : ههههههه والله العظيم شويات و بنوم ياخي مليت انا من الانسداح ظهري يوجعني من كثرة
 
الاستلقاء برتاح شوي كذا
 
بدر : خله يمغط ظهره
 
تركي : اسمعوا كلكم نص ساعه و بجي يا ويلكم اذا ما نمتوا
 
نايف : ياخي انت كل مرة تقول كذا هههههه تعوذ من ابليس و انسى همنا نام عيونك متنفخه رايحه فيها
 
ناااااااااااااااااااااااااااااام
 
بدر : ابو تركي يعني ماتعرفه خخخخ
 
بندر : من جد الخالق الناطق
 
نايف : وقسم اني ماحكيت ولا كلمة هم الاثنين بس ههههه
 
ابتسم تركي و راح للغرفة عشان ينام
 

 
نايف في المطبخ يغني " شبعنا عزوبية ...الخ ..."
 
بندر : اقول
 
بدر : سم
 
بندر بخوف انو يدري انها راحت : وش اخبارها ..؟
 
بدر بحماس : ابشرك وافقت و بنرجع لبعض باركي لي والله ياانا
 
قاطعه بندر : لا مااقصد ذي اقصد زينة ..؟ << بعيون عاشقه قالها
 
بدر بفهاوة على خبث : أي زينة ....؟ اصبر طيب اذا تذكرت بقولك
 
بندر يناظره بحيره و تنهد
 
بدر : ههههههه لا ابشرك بخير
 
بندر يحكي بترقب مذهل : اذكرك تقول انها بتتزوج .. تزوجت؟؟ << بنبرة تجتاحها الخوفـ
 
بدر تذكر موضوعها : اعتقد راح تتملك قريب
 
بندر بفزعه : اييييييش وش تقول
 
بدر : وش فيك خرشتني سألتني و قلت لك انخطبت و اعتقد وافقت اذكرها تفكر وهي كانت اللي
 
مقتنعه يعني...
 
بندر بحسرة : مقتنعه بمين او مين ...؟
 
بدر مستغرب : بندر وش فيك الله يهديك خير
 
بندر بحماس : بدر قلي وش اللي صار ..؟ مين خطبها غير اللي قلت لي من كم شهر
 
بدر مستغرب : وش دخلك
 
بندر : يارجال وش ودخلني
 
بدر : ياخي مالك شغل انت اللي قلت كل انتهى وإلا
 
بندر : ايه بس
 
بدر بجدية : قلت او ماقلت ...؟
 
بندر تنهد : ايه قلت .... بس يا بدر قبل كان غير يعني كل شيء غير
 
بدر : يارجال طير هناك بس وش قاعد تخربط
 
بندر : بدر انا قبل كنت تحت ضغط العملية و هاجس اني منيب بصحى منها
 
ماكنت ابي اربطها عرفت
 
بدر : مشكلتك والله بس على مااظن قبل اسافر كانوا ضاغطين بقوة عشان ياخذون الرد
 
و سلطان مره اشوفه باغي ذالرجال
 
بندر : ياعمي قم بس يالله دق عليهم ارفض
 
بدر : عفوا
 
بندر : لا عفوا ولا شكرا يالله تصرف
 
بدر : يارجال ارتاح بس تمسك
 
بندر : تبيني ارتاح طلبتك تكفى الله يخليك لبنتك دق
 
بدر حط رجل على رجل : قل الله يخليك لابتهال و الله يخليها لك
 
بندر : الله يخليكم لبعض بس انجز
 
بدر : لا مو كذا خصنا بدعوات يعني
 
بندر : الله يخليك يا بدر بن سعود لابتهال بنت محمد و الله يخليك يابتهال بنت محمد لبدر بن سعود
 
ويصبر ك عليك و يعقل و يركد
 
بدر : هههه ايه كذا الدعوات
 
بندر : طيب يالله
 
بدر : اقول طير هناك بس اذا رجعنا الرياض فركشت عليهم كل شيء اصلا ابوك سوا سالفه
 
كبيرة عريضة مايبيها تطلع من العائلة و كانك ماتدري تراه شوي و يزنق خالد يتزوجها
 
بندر بفجعه : وشو ابك تسيف
 
بدر : هههههه خير خالد و سعود واحد منهم
 
بندر : نعم << بعصبية ؟ وشو
 
بدر : ويقوم لك عليهم سلطان و يفرقع ابو ابو عدوهم لين طير السالفه
 
بندر ارتاح : الحمدلله والله اني زمل بالحيل انها تتزوج صدق
 
بدر : يعني انت قبل ماتبي تعلقها و تخاف ..
 
قاطعه بندر : قبل كنت منيب ضامن نتيجة العملية بس الحين لااا الحمدلله
 
ربي انعمني بصحة و عافية و اانا منيب بستغني عنها يكفي اللي صار بيننا من بعد و شتات
 
بدر : خلنا نرجع الديرة و يصير خير بإذن الله
 
تركي فتح الباب : يعني ما نمتوا
 
بدر : هههههه يالله هذا احنا بننوم
 
تركي : نمت و صحيت وانتم للحين تخربطون
 
بندر كتمها و سكت و بينت الضيقة عليه ...
 
بندر : تصبحون على خير
 
نايف ...... نايم طبعا له ساعه تقريبا
 
و ها هو بدر يدخل بغرفته لينام ......
 
بندر على السرير
 
يتذكرها
 
اخر مرة شافها ...
 
مستحيل تروح لغيري
 
الحين انا قادر اخذها و احميها
 
و اخبيها في عيوني ....
 

 
( 17 )
 
 
" يقول لا حزنا و لا فرحاً
 
لا شوقاً ولا هياماً ....
 
اعشقك ياأميرتي ...؟ "
 
 
 
يوم الاربعاء
 
ريم : هاه وش رأيكم بذالفستان ألبس عليه سكارف ليموني او لا ...؟
 
الهنوف : ياليل ابو لمبه انتِ من جد ايلي صعب مادرى عنك وإلا كان عطاك درع تكريمي
 
ريم : هههههههههه تلوميني ياختي بكرة فرحتنا كلنا
 
الهنوف : اقول نامي بس هذا ابتهال تقولي بكرة بدر بيجي و شاقة الفيس على ايش مدري
 
يختي وش لنا بالحب و غرابيله .. وإلا تغريد عاد حالة خاصه مع رجلها خاقه
 
عليه ... وكل البنات انواع الخقخقه على رجالهم
 
ريم : كش عليك اجل مثلك ههههههه المشكلة انك انتِ مأخذه ملاك يمشي بالارض
 
الهنوف : وش ينفع الزين اذا صارت النفس بالسماء اقول اسكتي الله يخليك
 
ريم : دريتِ انو ماجد المهندس خطب مها هههههههههه
 
الهنوف : ههههه يذالمهندس ايه قالت لي زينة و مهما حبوبة الله يسعدهم
 
ريم : المهم وش بتلبسين ؟
 
الهنوف انسدحت وهي تحس بوخز ببطنها : وانتِ مايجي طاريك إلا تسألين عن اللبس ههههه
 
ريم قربت لها : هنيف اتقي الله وشذالكرشة ؟
 
الهنوف مسكت بطنها : ايه حبيب خالته هنا هههههه
 
ريم بدلاخه : احلفي
 
الهنوف : أي احلف امزززح ههههه وهـ بس بسم الله علي تخيلي
 
ريم : ههههه مدري قلت بزر تشيل بزر
 
الهنوف : بسم الله علي من جد كان اصير مسخره
 
ريم : وش بتسوين معه طيب اذا جاء بكرة ؟
 
الهنوف : ولا شيء اصلا حتى سلام منيب بقوله الحمدلله على السلامة
 
ريم : لا عاد موب لذالدرجة
 
الهنوف : يختي اجلسي بس وش درا ك انت لو انت شايفه اللي شفت كان دقيقة ما اثبرتِ
 
ريم حالمة : اشتقت له والله بجنون
 
الهنوف : الله يهنيكم يارب و يسعدكم الله يعين على الامتحانات من جد احس مالي خلق
 
ريم : وش اقول اجل انا اووف بس الله يعين
 
الهنوف سكتت و شردت ماتدري ليش شافته
 
يبتسم لها
 
يتأملها
 
تذكرت جنون عيونه و هدبها الطويل
 
و غمضت بقوة
 
تبي تطرده عن فكرها
 
ولا زالت تتذكره بكل مافيه ...
 
ريم مسكت قارورة العطر من " باكو رابان " بلاك اكس اس " و بخته
 
الهنوف : اوووف يالمخيسه وشذالقرف ليش بخيتِ ذالقرف منيب بحبه اوووف بس
 
ريم بخوف : خير اذكرك خقيتِ إلا و تشترينه خير وش اللي صار
 
الهنوف حست كبدها تتقلب بقوة
 
الهنوف : اوووف بس ذكرني فيه ريحة عطرة من باكو رابا نوانا باكو رابان بكبره كرهته بكل
 
منتجاته الله ياخذه منييب بحبه ذالعطر بليز لا عاد تحطين يدماغي بسس
 
ريم تتفحصها بنظرة حائرة مبعثرة : ياخوفي بسس يكون
 
الهنوف : اقول اسكتي بس ولا تروجين اشاعات مغرضه رجاء
 
ريم : ههههههههه تخيلي طيب من جد وش موقفك
 
الهنوف : وش اتخيل خير وينى فيه تبيني اكذب على نفسي هههه مستحيل اصلا
 
ريم : ليش مستحيل ( غمزت لها )
 
الهنوف : ياربييييه بس خلاص من جد عكرتِ جوي وانا ينقالي بدرس كلمتين
 
ريم : ياملحهم اللي استحوا هههههه من متى و احنا ندرس اذكرنا نبرشم
 
الهنوف : لا ابشرك بتوب ماعادني ببرشم خير شر
 
ريم : خخخخخخخ ياحبني له بس
 
الهنوف : ابلشتينا بناي فترا
 
ريم تغمز لها : مااقصد نايف اقصد حبيب خالته هههههههه
 
الهنوف " فكرت بكلامها ياهمي كان طلع كلامها صدق يامصيبتي اللي مابعدها مصيبة "
 
الهنوف : اقول لا يكثر واياني واياك ترويج الإشاعات
 
ريم : طيب تعالي نتأكد ههه
 
الهنوف : نتأكد كيف خبله انتِ
 
ريم : يؤ يؤ لا يروح فكرك بعيد ههههههه اقصد بما يعني انو يدي خفيفه بسرق الجهاز اللي عند ود
 
اللي يكشف الحمل بالبيت
 
الهنوف : اقووول كولي تبن بدون سيم بعد << تكرنت قلت لك مستحيل
 
ريم : اوكي هههه نرجع لـ لبسنا وش صار علينا بكرة ..؟
 
 
الهنوف : تعالي شوفي ملابسي و فساتيني جديدات بس لو ايش منيب بلبس منهم تبين اخذي
 
فداك
 
ريم : يابختي من جد
 
الهنوف : بنزل انا السوق اشوف لي لبس من جد مالي خلق ملابسي الخياس ذي
 
ابتهال : نعم نعم اسمع طاري لبس ومن مين منك انتِ
 
الهنوف : مدري بس كأن عندي مانع يعني ؟؟
 
ابتهال : مانع او دواس هههههه
 
الهنوف : هاهاها << مره اخلاقها متغيره
 
ابتهال : خير وش فيك متكرنة و حالتك حالة ...؟


يتبع ,,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم