رواية تلاشت قواي بين يديك -14


رواية تلاشت قواي بين يدك -14

رواية تلاشت قواي بين يدك -14

جدة ضي الحقته قالت بخوف:عدنان يمه تعوذ من ابليس لا تذبح البنت


عدنان طنشها فتح الباب بقوه ودخل الغرفه شاف ضي اوقفت من الخرعه قال بغضب:ماتبين تشوفيني هاه

ضي بصراخ:اي مابيك ومابي اشوف


ماكملت لانه جرها بشعرها وقال: طوالت لسانك تحدني على هالاسلوب معاك

الجده تحاول تفكه عن ضي:عدنان تكفى هدها عورتها


عدنان بصراخ وهو يهزضي:بتلمين قشك وتجين تعيشين عندي من اليوم الظاهر عيشتك مع جدتك خلتك متمرده

ضي بصراخ:مابي اعيش عندك غصب


وطالعت

بجدتها تستنجدها قالت:يمه ماابي اعيش عنده


عدنان دزهاعلى السرير قال بإصرار: شوفي ياضي كلمه وحده ماأثنيها عيشه وبتعيشين عندي وفي بيتي لين مايجي نصيبك وتفارقيني فاهمه


هي الي حدته على الاسلوب معاها


جدتها بضيق:عدنان تعوذ من أبليس وضي بتم معاي


عدنان:انا قلت بتعيش عندي واذا اشتقتوا لبعض زوريها او هي تزورك بس ترجع تعيش بعيد عن عيني مستحيل وقال قبل يطلع:الساعه تسع بجي اخذك ياليت تكوني جاهزه وطلع


ضي رمت نفسها تصيح وجت جدتها عندها وحضنتها قالت بحزن:اهدي يمه وان شالله بتنحل الامور




ضي بصياح:اشلون تنحل ماسمعتي وش قال





جدتها:سمعت انتي تعرفين ابوج اذا عصب يقول كل شي وبس يهدا بيرجع يعتذر منج







عند شجون


كانت جالسه بصالة جناحها تحس بملل فضيع




من تزوجت ماطلعت وحاولت في خالد كذا مره تزور أهلها بس مارضى على انه مشغول






شجون بضيق:اوف حتى التيلفزيون ممل خل انزل اقعد مع خالتي وحنان ابرك






وقفت بتروح لغرفتها تبدل ولا بدخلة خالد


دخل كان جاي من الدوانيه عند ربعه سلم برودوجلس






شجون ردت عليه بنفس الاسلوب وكملت:تبي اسوي لك شي قبل انزل عندخالتي






خالد انقهرمنها صج تقهر زوجها عندهاوبتروح وتتركه قال :لا مابي شي بس شعندك بتنزلين تحت بيجي ضيوف






شجون بستغراب:لا محد جاي بس انا طفشانه وبنزل اتونس مع خالتي وحنان







خالد وانا شحضرتي ماتقعدين عندي تونسيني قال ببتسامه:بس المفروض دامي جيت تجلسين معي انازوجك واولى اني اونسك






شجون ابتسمت ياعمري ياخالد ياليتك دايم جذي حنون ماتدري وش تقول اسكتت




خالد حس بخجلهاراح وقف قبالها وقعديمسح خدها قال بهمس: تدرين انك حلوه





شجون بأستعباط:صج محد قالي وضحكوا اثنينهم







عندضي


جهزت جدتها اغراضها ولحت عليها تسمع كلام ابوها ولا تعانده عشان يرضى ترد عندها بس ضي ماحسبت لنصايحها واعلنت بإقامة حرب عليهم وانها بطفرهم لين ماهم بنفسهم يطردونها






الساعه تسع


عند عدنان


جا عشان ياخذ ضي تعيش عنده


شافها نازله ومعها جدتها

كانت نظراتها له نظرات كره

تنهدوقال بهدوء : مشينا مع السلامه عمه




وطلع وطلعت وراه بعد ماحضنت جدتهاواستنشقت ريحتها بقوه كأنها حاسه بعدم رجعتها لهالبيت







عند عليا


كانت منقهره من قرار عدنان جهزت غرفة ضي ونظفتها



وصت الخدامه تبخرها وانزلت تحت




تفأجأة بوجود علي كان جالس يلاعب جسوم قالت بدهشه:علي متى جيت





علي ببتسامه:صارلي ربع ساعه العب مع جسوم بس انتي وين






عليا ارتب غرفة الوليفه قالت بقهر:فوق احوس بغرفة ضي







علي بفرح:ليش ضي قررت تبات عندكم اليوم






عليابغضب:قول كل يوم ياقرادتي



علي حاس بسعاده انهابيشوفها كل يوم وعند اخته قال بتنهد:اجل استعجلي واخطبيها لي وانا بفكك منها



عليابصراخ:علي انت من صجك البنت ماتصلح لك وبعدين ماهي كفو زواج

ولا تعرف دبر شي


علي جلس وقال برود:محد ولد من بطن امه عالم وهالامور بتعلمها اذا تزوجتها



عليا بعصبيه: يعني بتاخذها عشان تربيها مو عشان تكون لك زوجه






علي قام وقال بإصرار:شوفي ياعليا انا اذا مااخذت ضي مراح اخذ غيرها وانا بنفسي بخطبها من ابوها وطلع







عليا بخيبة امل:كيفك ياعلي بكره بتندم وتقول ياليت سمعت كلام اختي







علي طلع وكان مسرع ومعصب من رفض عليا لضي فجأه شاف عدنان

نازل ومعاه ضي






تنهد ووقف يطالع في شكلها كانت لابسه بنطلون جنزاسود وفوقه تنوره نفس لونه


ولابسه بدي احمر ضيق والملفع نص الشعرطالع



نسى عدنان مانتبه ألا لما قال

عدنان:هلا علي وين ليش مستعجل


علي وعينه على ضي:هلا فيك والله عندي شغل بروح انتبه لضي الي زفرت بقرف ومشت من عنده رايحه داخل







عدنان :ماتشوف شر وهالزياره لازم تنعاد زين




علي منغير لاتقول دايم برتز عندكم عشان قلبي بيسكن عندكم قال:ان شالله ومشى




بعد اسبوع


ضي مطفره عليا بلسانها بس عليا تجاهلتها عشان خاطر عدنان واخوها الي يبيها


كانت جالسه بالصاله تطالع التيلفزيون على فلم مدبلج

واخوانها معاها


دخلت عليا وشافتهم انصدمت الفلم مايجوز لصغاريتابعونه راحت وطفت التيلفزيون


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم