بداية الرواية

رواية تلاشت قواي بين يديك -15

رواية تلاشت قواي بين يديك - غرام

رواية تلاشت قواي بين يدك -15

ضي بنرفزه:هي انتي ليش طفيتيه
عليا بغضب:ماتشوفين ان عندج صغار ليش حاطه على هالافلام الخايسه
ضي بعناد:كيفي ماتبين اعيالج يشوفون اخذيهم لكن انج تطفينه مو على كيفج وشغليه اشوف
عليا بصراخ :جابر اخذ اخوانك وروحوا غرفتكم بسرعه
جابر طلع مع اخوانه
عليا بنرفزه وهي تمشي بتطلع: ياليت تنتبهين لعيالي مابيهم يشوفون هالاشيا
وطلعت وضي كشت عليها من ورا
عند شجون
كانت عند اهلها ماصدقت خالد وداها لهم
كانت حيل مشتاقه لأبوها وامها حتى بدر اخوها
كانوا جالسين يسولفون بعد العشا
ام بدربرجا:شجون يمه نامي عندنا كلمي خالد ونامي عفيه
شجون اي والله يمه مشتاقه لكم وودي انام بس اخاف يرفض خالد هو بالموت جابني يقث
قالت بتنهد:بدق اقوله واشوف
وجت بتروح قالت أمها:صج نسيت اقولج دقت رفيقتج تسأل تقول اذا سجلتي مواد لهترم او لا
شجون اوو التسجيل بدا لازم اسجل قالت:تصدقين نسيت انا بقول لخالد يشوف تسجيلي بالنت
وطلعت للحديقه
دقت عليه ورد على طول
خالد فرح بتصالها رد:الو
شجون ببتسامه:هلا حبيبي
خالدبغصه:هلا فيك
شجون بخجل:خالد ابي اطلب منك طلب ياليت توافق
خالدبتنهد:امري شنو طلبك
شجون:بنام اليوم عند اهلي
خالد بطنازه:شنو ماسمعت اقول انا كلها نص ساعه وكون عندك تجهزي مع السلامه
وسكر
شجون بقهر:صج قثيث والله ماتوقعت خالد الي حبيته جذي انسان متسلط وبارد بمشاعره تنهدت:الحين شقول لأمي رفض والله فشله

عند ضي
كانت تكلم حنان وتبارك لها على القبول بالطب
حنان بإهتمام:ضي ليش مادشين معاهد وتكملين دراستج احسن من قعدة البيت
ضي بغضب:والله قعدتي بالبيت وهواشي مع عليوه ابرك عندي من دراسه تلوع الجبد
حنان :زين الحين ابوج ماهدا متى بتردين تعيشين عند جدتي
حدي مشتاقه لج
ضي بقهر:هدا ولاماهدا يقول عيشتج هناك انسيها بتمين عندي لين مايجي نصيبج اخ يالقهر
حنان بحزن:طيب جدتي ماحاولت فيه معقوله رضت
وسكتت
ضي حست بالضيق لان جدتها تسوي المستحيل عشان خاطرها تذكرت كلام جدتها يوم قالت مافي ألا اني اقول لذياب يخطبج
ويتزوجج وتجين تعيشين عندي بس هي عصب من هالفكره ورفضتها لانها ترضى تم طول عمرها بعيد عن جدتها ولا انها ترجع لها على ذمة ذياب
قالت لحنان بتنهد:شتبينها تسوي ابوي راسه يابس

عند شجون
ادخلو الجناح وهي حاسه بالقهر من رفض خالد وتسلطه عليها
راحت لغرفه على طول وتركته
خالد انتبه لزعلها طنش وشغل التيلفزيون وجلس يشوفه
شجون ياربي ليش يعاملني برود وقليل مايقول لي كلمه حلوه
خذت شاور وطلعت كانت لابسه بجامه فوشي شافت خالد مبدل ومنسدح على السرير
كان يحرقها بنظراته طنشته واخذت لها لحاف وطلعت
خالد بقهر:عشتوا بتهجرني بنت ابوها هذا الناقص وصرخ :شجووون
شجون جت ركض قالت بخوف:خير اشفيك
خالد قام ووقف قبالها قال بغضب:شقصدك من اخذتك لفراشك ونومتك بره هاه قولي
شجون بخوف:ماقصدت شي
خالدبصراخ:ماقصدتي شي ولا لاني رفضت نومتك عنداهلك بتعاقبيني
شجون بصراخ:لا مو عشان جذي تركت الفراش وكملت بصياح: عشان انا عندي عذر يمنعك عني فهمت ولا اوضح اكثر وطلعت تشاهق
خالد اطرمته الصدمه هو مافكر بهالموضوع مع ان بيكملون شهر متزوجين
تنهد واستغفر ربه وراح يراضيها
شافها نايمه على الكنبه وانتبه لشهقاتها الي تطلع
جاوجلس تحت ومسح راسها قال بضيق:شجون انا اسف ماكان قصدي احرجك

شجون ماردت وتمت تصيح
خالد بضيق:شجون تكفين سامحيني انا ماقدر على بعدك عني وعشان جذي رفضت نومك عند اهلك ولماشفتك ماخذه لحاف ورايحه لصاله انهبلت قلت انك تعاندين
شجون بصياح:انا ماعمري عاندتك بشي بس انت كل ماطلبت شي رفضته اي ليش
خالد حس بالقهرانها مارضت عقب كل الي قاله قال بقهر:شنو الي طلبتيه ورفضته اذا على النومه عند اهلك باجر اوديك لهم ونامي عندهم ومتى ماشبعتي جيت اخذك وقف وكمل:تصبحين على خير وراح وشجون ادفنت راسها تكمل صياحها
بعد اسبوع
عند ضي
كانت لابسه وكاشخه بتزور جدتها هي كل يومين تروح لها وتجلس عندها لي الليل
طلعت وهي تغني بدلع انتبهت لدخول علي الي ابتسم وسلم
ضي بنرفزه ردت السلام وجت بتطلع قال :اعتقد سلمت فردي السلام علي بأدب مومن طرف خشمك
لفت يمه وحطت عينهابعينه قالت بنرفزه:والله سلامي على المشتهى فأنت احمد ربك رديت عليك بعد
قال ببتسامه وهو غايص بعيونهاألي مكحلتهم بأخضر ومبرز بياض بشرتها:بيجي يوم وبتردين علي بأحسن من هالاسلوب وكمل يبي يقهرها:مع السلامه ومشى عنها
وهي انقهرت شقصده لايكون يهدد مابقى ألاهالاشكال تهددني وطلعت وهي ماتدري ان جيت علي اليوم فيهاأن وانه ناوي يخطبهارسمي

البارت السادس

اليوم الثاني
عند خالد
كان بيوصل حنان لجامعتها لان الدوامات بدت وبيروح بعده لدوامه كان حاس بالقهر من شجون
من ذاك اليوم الي وداهافيه لأهلها وهي حاقرته ماتدق عليه دايم هو يدق ويسأل والي زاد قهره ان شجون مااطرت له رجعه وهو ماحب ينزل كلمته لما قال متى ماشبعتي
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -