رواية مهلا ياقدر -14


رواية مهلا ياقدر -14

رواية مهلا ياقدر -14

خطف الجوال مني وحطه على اذنه بس ماتكلم .. ورجعه لي

ناظرته باستحقار وحطيت الجوال على اذني ..
: الو ديمه .. ديمه وش فيك ..؟
: هلا والله لمى .. سوري طاح الجوال من يدي .
: المهم كيفك ..؟
: الحمد لله
: انتي نايمه
: ايوه
: طيب اذا صحيتي كلميني
: اوكي ادق عليك بعد شوي
: باي
:باي

كان جالس بجنبي ورجعت لي ذكرى كلامه ... جيت بتحرك واقوم للحمام احسني دايخه مافيني اتحرك ... بس مسكني بيدي بحنان : قومي افطري الساعه 9 الصباح وانتي اغمي عليك من الجوع ووووووووو كان مرتبك كثير .. حط يده جبينه ورجع دخلها في شعره قال : ديمه انا آسف .. انا واحد وقح .. انا غبي ماعندي اسلوب .. ديمه خلاااص
صديت عنه وانا احس بغثيان وقرف منه ومن كلامه امس قاطعته وقلت : لو سمحت بعد عني ..
رن جوالي مرة ثانية وكان خالي ياربي اش مصحيهم مع الصباح .. ولا هذا خالي دايما يعرف ان فيني شي من احساسه ..
رديت بضعف وألوو ترتجف ..
قال : هلا ديمه وينكم ..؟
حطيت التقلون على اذني الثانية احسني مااسمع زين من الضعف والدوخه ورديت : في الفندق
: وش اللي في الفندق
طالعت بمهند وصديت قلت : وين نروح اجل
: مو المفروض مسافرين من البارح
ارتبكت من سؤال خالي الحين بيتأكد من احساسه ويدري ان فيني شي وحطيت اصبعي بفمي ياربي شو اقول .. تشجعت وقلت : المفروض بس كنسلنا
: ليه كنسلتوا لايكون رفضتي ياديمه ..
بلعت ريقي : ها ..؟ لا ياخالي اتفقنا نقضي شهر العسل هنا
: عطيني زوجك
مديت الجوال على مهند وصديت عنه
سمعته يقول : هلا والله ابو بسام .................... بخير الله يسلمك انت وش اخبارك .............. لا بنت اختك لعبت على عقلي اللي تبيه يصير وانا اللي كنت الومك يوم تلبي لها اللي تبي اثريها ساحرتك مثل ماسحرتني ..................... هههههههههههههههههههه طيب لاتزعجونا رجاءً وتكفى طلبتك لاتخلي احد يدق على ديمه ياخي زوجتي ذبحتوني عليها جوالها مايطفي ............... هههههههههههههههه ... يالله مع السلامه



حاولت اقوم اروح للحمام وجا بيمسكني بس بعدت يده عني وانتبهت ان كفي عليها بلاستر عرفت انه اعطاني ابره لمن اغمي علي .... رحت للحمام وتوضيت وجيت اصلي الفجر صليت وانا احس برعشة وضعف .. كنت جالسه على السجادة وجا جلس بجنبي
: ديمه قولي شي لاتسكتين ..
شلت شرشفي من على راسي وصديت عنه وقلت : الله يخليك انا الحين احس اني تعبانه مالي خلقك ..
: طيب بنفطر هنا ونتغدى برا
: لا
: كذا بتموتين من الجوع
طالعته وقلت وانا مخنووقه احسني راح ابكي : احسن لي وأحسن لك اموت
طالع فيني وغمض عيونه بقوه وتأوه من اعماقه ..حسيتها من قلبه: آآآآآآآه .... قام وطلب لي فطور وبعد ماجا الفطور دخل ينام لأنه باين عليه انه مواصل
افطرت وشربت عصير ... بعد شوي حسيت معدتي بتقلب علي ورحت بسرعه للحمام ... استفرغت وغسلت وجهي .. رفعت راسي وطالعت المرايه لقيته واقف وراي قال : طبيعي تستفرغين لأن معدتك كانت فارغه ..
ماكلمته ورحت للصاله وهو جلس بالغرفه مالحقني يمكن بيرجع ينام .. وانا رجعت آكل غصب .... بعد نص ساعه تقريبا حمدت ربي لأني حسيت الحياة رجعت لي ....
شغلت التلفزيون وحطيت قناة الام بي سي ماادري وش فيها بالضبط ولا كنت معاها ..ماقدرت اهرب منه .. التفكير فيه هلكني .. لوبيدي هربت من مهند وكلامه وتعامله معاي .. وشكله .. وصوته اذا عصب ولا اذا روق ولا اذا حسيت فيه بحنان زي قبل شوي .. خلاص احسه محاصرني وانا المسكينه اللي ماعندها قدرة على أي مقاومة .. وماقدامها الا الاستسلام وانتظار الحكم ..! والفرج بيد الله ..
بعدين دقيت على لمى اللي لاحظت ان صوتي تعبان واعتذرت مني كثير لأنها دقت علي بوقت غلط بس قالت حسبتك صاحيه وكنت قلقانه عليك وابغى اشوف مهند رجع ولا لا .. قلت لها تتطمن وماقدرت اقول لها شي لأن مهند صاحي وراح يسمعني وكمان احسني تعبانه مااقدر اتكلم .. وخلاص قررت محد يعرف باللي بيني وبينه غير ربي ..
نمت بالصاله بدون غطا بعد ماتمددت على الكنبة والتلفزيون كان شغال وصحيت العصر حسيتني شبعانه نوم .. ومصحصحه ..دخلت الغرفة لقيت مهند نايم ..رحت آخذ لي ملابس ودخلت آخذ شور ..وبعد الشور حسيت مزاجي احسن من قبل الحمد لله .. لبست بنطلون جينز سماوي وبلوزة اورنج حرير وواسعه وحلقها كان واسع وبدون اكمام وجمعت شعري مسكته بشباصة من فوق وتركت الباقي مفتوح .... خرجت من الحمام وحصلت مهند صاحي ومسند ظهره على السرير وحاط يدينه ورا راسه .. التفت علي حسيته يتأملني بس ماالتفت له ورحت عند المرايه حطيت قلوس اورنج وحددت حواجبي ولبست حلق دائري و كبير لونه اورنج .. كان باين ان ملامحي تعبانه .. بس عادي احس ان التعب اللي بعيوني معطيني شكل هادي وحلو ...
خرجت من الغرفه وماحسيته تحرك .. رحت للصاله وجلست على الكنبة حطيت رجل على رجل بكل برود وقعدت ادور على قناة كويسة تريح لي اعصابي بعد مااربكني هالآدمي ...قلت ماابغى اعيش بجو نكد لاحقه عليه بالأيام الجايه ذا هذا مابيتغير ..الله يعيني ..بحاول قدر الإمكان ارفه عن نفسي الحين ..
جلست تقريباً ربع ساعه شفته خرج لابس ثوبه وجلس عندي بالصالة بعد ماطلب لنا غدا .. كان يطالع بالتلفزيون وماتكلم معاي كأنه مسرح او مهموم .. قلعته اجل انا يقول لي كل هالكلام ..
جا الغدا وانا بصراحه من النوع اللي اترك وجبتين ثلاث يبين على شكلي وأحس وزني ينزل بسرعه ..يعني لو تركت الأكل راح يلاحظون اهلي وأهله وماابغى اسئلة ولا ملاحظات من احد .. جا مهند عندي ومد يده يبغى يمسك يدي بس قمت انا ومااعطيته يدي .. جلست مقابله له وانا مارفعت له راسي حسيته يناظر فيني وهو لسه واقف ماجلس بعد .. ياليت فيه طاولة ثانية وأروح آكل فيها لوحدي مو معاه بس مضطرة اقابله .. رفعت راسي لأنه طول وهو واقف شفت عيونه تطالعني بهدوء وتأمل ياربي شو هالاحراج احرجني بس انتبه لنفسه وجلس وانا بديت آكل خفت يبدا بكلام يسد نفسي زي البارحه .. وأمس ..!واموت من الجوع .. ولا يغمى علي ..!
اكلت سلطة وسبموسة وحبة كبه وشربت لبن .. جيت بقوم قال : تغدي
: الحمد لله
: ماتغديتي
: خلاص شبعت
غمض عيونه وضغط على اسنانه كأنه يهدي نفسه حتى مايعصب قال : ديمه تغدي هذا مو غدا ..
حسيت انه يتأمر علي ياربي ماعنده طريقه ثانيه بغير هذي اللهجه وأخذت نفس عميق عشان مااتوتر .. وقلت وانا هادية بلهجتي بس : مااحب الرز واللحم بعدين اكلت كفايتي الحمد لله ..
كشر وقال : ليه ماقلتي انك ماتحبينه
: عادي ماصار شي بعدين فيه بديل اكلت وخلاص
: طيب اجلسي وين رايحه

رن جوالي بالصالة ورحت من دون ماارد عليه اوف الحمد لله انقذني ربي
شفتها الدكتورة نجوى : الو
: اهلين ديمه كيفك يابنتي
: الحمد لله بخير .. انتي كيفك يادكتورة
: بخير الحمد لله الف مبروك ياديمه .. كان نفسي احضر زواجك بس كان زواج ولد اختي بنفس يوم زواجك اعذريني وبإذن الله راح اعوضك بزيارة ببيتك
: اتشرف يادكتورة واهلا فيك بأي وقت
: متى حتسافري
: ماادري .. كنا حاجزين على فرنسا بس اجلنا كم يوم
: ان شاء الله خيرة يابنتي يالله حبيت اسلم عليك وابارك لك وبالرفاة والبنين
: تسلمين دكتورة ماتقصرين والله يبارك فيك ..
: مع السلامه
: مع السلامه هلا والله
....



التفت بشوف فينه لقيته واقف وراي ويناظر فيني .. ياربي هذا اش فيه اليوم ماشال نظره من علي .. رجعت وجلست على الكنبة .. وهو جلس على الكنب الثانية وجواله في يده .. شفته يدق على احد بعدين كلم : السلام عليكم ................. هلا والله الله يبارك فيك ويخليك لنا ذخر .............. انت شلونك عساك بخير ................. الحمد لله .................. وشلون الوالده عساها بخير ................. عطني اياها
.................... هلا والله بالغاليه ............ الله يبارك فيك ......... كلنا بخير الحمد لله ................. من عندكم .؟ ................ اها .................... لا اشوى انا ماجينا اجل .................... لا ماسافرنا قلنا نأجلها كم يوم معانا شهر كامل ان شاء الله ........................... ايه عندي خذي .. وأعطاني الجوال قال : ديمه خذي امي بتكلمك .. اخذت الجوال وانا ماطالعت فيه : هلا خالتي هلا والله
: هلا والله بديمه الف مبروك يابنتي
: الله يبارك فيك ياخالتي .. كيف صحتك بشريني عنك ..
: بخير ونعمه ماناقصنا غير وجودكم معانا
: الله يتم عافيته عليك ياخاله ويخليك لنا
: هاياديمه خذي ابو مهند بيكلمك
حسيتني بقفل مرة انحرجت وطالعت في مهند مفجوعه حتى هو استغرب يحسب امه قالت لي شي يفجع وشفته يقول اشفيك بصوت واطي مارديت عليه بس اخذت نفس ورديت على التلفون
: هلا والله
: شلونك يابنتي وعساه مبروك والله يوفقك .
: الله يبارك فيك ويسلمك ......... قلته بصوت واطي وانا مرة مستحيه منه
هو شكله لاحظ اني مستحيه بعدين قال
: ماودي اطول عليك لكن ان شاء الله تجون بالسلامه والله يوفقكم ويسعدكم
: الله يسلمك ويخليك
: يالله مع السلامه
: الله معاك .
قفلت الجوال وانا احسني ارتجف ..
طالعني وهو يبتسم قال : مستحيه من ابوي ..؟
مبسوط حضرته على شكلي قلت بعد مابلعت ريقي : ها ..؟ لا عادي
قرب مني قال بهمس : طيب يالله البسي بنطلع
بسرعه وقفت وبعدت عنه قلت : فين نروح ..؟
وقف وقال : ماطفشتي من هنا لك يومين ماطلعتي راسك
مسكت طرف البلوزة حقتي من تحت وقلت وانا منزلة راسي : اكيد طفشت
: ديمه ...... وانتي تكلميني ناظري في وجهي مو بالأرض تراني مااخرع
رفعت راسي وانا اناظر فوق بعدين طالعت في التفزيون ماالتفت له وهو كان واقف على يميني
: لاحووول ديمه اذا كلمتك ناظري فيني لاتخليني اعصب
: ممكن ماتكلمني بالاسلوب هذا ..؟
مسك يدي اليمين وكأنه بيلفها قال : انتي اللي لاتتكلمين معاي بالاسلوب هذا
رفعت راسي للسما وغمضت بقوة ياربي ماابغى اتكلم معاه ولا ابغى احتك فيه ولا حتى اجلس معاه ..
صحيح اني اقدر اصبر عليه وعلى حركاته بس انا خايفه انفجر هاليومين وأخرب كل شي ..ذكرني بزوجة ابوي .. كنت اعيش طول اليوم بنكد وكانت تدور علي ادني زلة وتخلق من اللاشيء اشياء واشياء عشان تضربني وتحبسني وتحرمني باسبابها .. ياخوفي لاارجع لنفس ايام جميلة وحياتي معاها .. وياخوفي لاتكون آخرايام السعاده والهنا لي هي ايام عيشتي في بيت خالي ناصر ..ذكرى جميلة او اني راح ارجع لايام القسوة والظلم احساس يخوف .. احس برعب ياناس ..
رميت نفسي على الكنبة ورجعت راسي ورى وانا مخنوقة بس ماابغى ابكي
جلس على ركبه قدامي قال : قومي يابنت الحلال خلينا نطلع انتي طفشانه وانا العن منك قومي
طالعته وعيوني متحجرة فيها الدموع قلت وانا اهز راسي : طيب اذا خرجنا مع بعض بيروح الطفش ... بنطفش اكثر صدقني
: اوووووووووووف .... ــ حسيتها من قلبه ــ بعدين كمل : ديمه الله يرحم ابوك ماابي اطفشك ولا اضايقك بس انتي ......... وسكت ثم قال : يالله قومي
حسيته تعبان اوطفشان من شي .. مو مني مااتذكر اني قلت له شي يخليه يطفش ويمل من الدنيا لهذي الدرجة .. قلت : اوكي خلاص
قمت ولبست عبايتي وطرحتي وأخذت شنطتي ولمن جيت اخرج مسك يدي ولفني ناحيته
شفت عيونه قريبه مني ... وجهه واكتافه وشعره اللي باين من تحت الشماغ ...وعطره الرجالي احس ريحته وصلت كل خلايا جسمي من قوته ..... تخربطت وارتبكت حاولت ابعد بس مسكني بقوة قال : سامحيني اذا ضايقتك ..
ابتسمت ومارديت عليه .. خفت اتكلم ويخلق مشكله وانا ماصدقت انه يعتذر .. هالانسان غريب اول مرة يتكلم معاي باسلوب حلو وصوت هادي بس اسامحه ..؟واذا سامحتك شو انسى كل اللي راح ..؟ لاااا يامهند اذا سامحتك مو معناتها اني راضيه عن زواجي طولت وانا ساكته واناظر بالأرض
: ديمه
ابتسمت وقلت : نمشي ..؟
خرجنا مع بعض بعد ماغطيت وجهي .. وكان مهند قمة في الشياكة والوسامه .. فتح الباب وركبت بعدين ركب هو كان الجو متوتر بالسيارة وانا للحين احسني مرتبكة وهو مسرح وأحس انه طفشان جد ..والله اني حنيت عليه .. بس تذكرت انه ممكن يقلب علي الحين قلت بنفسي قلعته ماهمني يطفش مايطفش اهم شي مايضايقني الحين بالسيارة
دقيت على خالي
: هلا والله وغلا .. هلا باللي بيتي بدونها مايسوى
ياعمري ياخالي اذا سمعت كلامه انسى هم الدنيا كلها قلت وانا اضحك :لاتقول كذا ارجع لك من اليوم ... كيفك ؟ مرة اشتقت لك .
: والله مو كثري .. بس عاد وش نسوي هذي الدنيا وانا يشهد الله ماخفف عني هم بعدك عنا غير ان اللي ماخذك هو مهند
: خاالي ... كيف صحتك وكيف هدى وعيالك ..؟
: كلنا بخير اذا انتي بخير .. كيف مهند معك
: الحمد لله
: شو الحمد لله .. قولي لي كيف معاك كويس ولا لا
: لا كويس طبعا مو انت مرتاح اني معاه .. خلاص اطمن وهدي بالك ..
:والله ماادري احس ان في كلامك شي .. بس تأكدي ان أي حياة لازم يكون فيها عدم توافق في بعض الأحيان في البداية بس بعدين تصير الأمور اوكي وخاصة مع التعود والتقبل للطرف الثاني .. والحيم كل واحد غريب على الثاني مع الوقت بتتعودون على بعض .
: والله فاهمة ياخالي .. وبالعكس مافيني شي ومبسوطة حتى شوف الحين خارجين نتمشى ..
: اوووه اجل طلعتوا .. حلو حلو الله يوفقكم .. ماقررتوا تسافرون
: ها ....؟ لسه ماقررنا ويمكن نقرر فجأة ماندري ههههههههههههههه
احسني سخيفه وانا امثل على خالي
: طيب ديوم سلمي لي على مهند ويالله عرسان مانبي نطول و نزعجكم
: الله يسلمك ياخالي .. وانت ماتزعج الله يخليك لي
حسيتني مخنوقه مشتاقه لخالي ناصر .. نفسي اقول لمهند يوديني عنده واسلم عليه وارتمي بحضنه وانسى مهند واللي جاب مهند وساعته وطاريه .. بس مااقدر اقول له ولا اروح لخالي بوقت زي هذا ...

قفلت من خالي والتفت عليه قلت :خالي يسلم عليك
مارد علي احسه مسرح ومو معاي .. سمعت صوت سيارة يدق بوري ووقف فجأة صرخت بصوت عالي بعد ماميلت بجسمي قدام .. ...كنت مرة مفجوعه ..
هدَّا السرعه وحط يده على صدري قال : ماصار شي الحمد لله لاتخافين
مارديت عليه كنت ارتجف بجد انفجعت لأن كان قدامنا باص كبير وخفت نصدم فيه
نزلنا عند كوفي شوب ودخلت معاه ..
مسكني بيدي الين جلسنا بمكان بآخر الكوفي جلسني ورجع قال :ايش قهوتك .؟
: تركي مزبوط ..
خرج من عندي وانا طلعت المراية من شنطتي ونزلت الغطا والطرحه خليتها على رقبتي وزبطت شكلي وحطيت قلوس اورنج .. ورجعتها بسرعه قبل يجي ..
: ماكنت عارف انك خوافه
قلت بقلبي ضيفها لدلوعه ومغرورة وسكت مارديت عليه ..
جات القهوة وقام جابها .. ومعاها صحنين حلا..... دق تلفونه ورد .... هلا ...... هلا مين معاي .............. اوه هلا هلا عمتي كيفك .............. الله يبارك فيك ويسلمك ..............بخير الله يعافيك .............. الاسبوع هذا صعب مانقدر .................... لا ماسافرنا اجلناها ياطويلة العمر ................. لا لا وعد نجيك ونجيب امي وريم بس خليني ادور وقت مناسب ......................... ههههههههههه لا ديمه تامر على كيفها هذي بنت عبدالله الله يرحمه وناصر لازم ندللها ....................... طيب ياعمه انا بمكان عام اعذريني ارجع اكلمك بعدين ....................... الله يسلمكم ويرزقها بالنصيب ..................... مع السلامه . شفته يقفل على طول ويرمي الجوال على الطاولة
كنت اسمعه وانا حاطة رجل على رجل وانا على جنب مسوية مو مهتمه فيه وانا بصراحة سمعت كل كلمة قالها .. شربت رشفة من القهوة ونزلت الكوب على الطاولة وتكيت ظهري على ورى .. كان مهند يطالع فيني ويتأملني.. بس ماكنت اناظر فيه سمعت صوته : تحبين خالك ناصر ..؟
طالعت فيه باستغراب وش هالسؤال
ابتسم وقال بسرعه : سؤال غبي صح
رشفت من قهوتي قلت : مو مسألة غبي .. بس غريب
ضحك بشويش وحسيتني انحرجت انا مرتبكه منه ومن شكله وضحكته وفي نفس الوقت خايفه اطلع من هنا وانا متضايقه منه ولا ابكي من كلمة يقولها ولا تريقه ولا تحدي ولا حتى اتهام زي آخر مرة آآآآآه كل ماتذكرتها ...!
: ابغى اعرف بس قد ايش تحبينه ..؟
: قد ماتحب ابوك وأكثر ..!
: يعني تعتبرينه ابوك
: مو بس ابوي خالي ناصر اهلي كلهم ام اب اخوان اخوات كل شي بحياتي
ناظرني باهتمام وكأن كلامي كان مفاجيء له بعدين رد بسرعه : الله يستر عليه ويخليه لعياله
: ويخليه لي انا كمان
: انتي خلاص ماتحتاجينه
كنت راح اكب القهوة على وجهه من كلمته بس حسيتني اجبن من كذا .. ومارديت عليه
: اشفيك
:....................
: ديمه ردي علي
: مافيني شي ..... ..
: ترى ماقلت شي يزعل وش فيك انتي ماتتحملين أي كلمه
: ادري
: هدي اعصابك طيب
حاولت اتماسك وآخذ نفس عميق اهدي نفسي وانا بقلبي اقول ياديمه تعودي على الصبر والتحمل وانتبهي لاتنهارين هذي شرارات يرسلها مهند لحريق بعدين وفري كل شي له
كنت افكر ومسرحه ومنزلة راسي على الطاولة انتبهت على صوته : فين وصلتي
رفعت راسي وعدلت جلستي ومارديت عليه
: متى تبغينا نسافر ..؟
:...............
: ديمه لوسمحتي قولي شي .. ادري انك منتي طايقتني بس تحملي مصيبتك وردي علي
: ماادري بكيفك .. مو قلت لاتطلعين بقرار ولا تفرضين رايك
تنهد بقوة بعدين قال : ياستي والحين اطلب منك تفرضين مية الف قرار قولي اللي تبين وانا انفذ
الله شو هالتغيير اللي طرأ فجأ
ابتسمت غصب قلت : بكيفك انت ماتفرق معاي كلها واحد عندي سواء سافرنا ولا ماسافرنا
: ههههههههههههههههههه قصدك اني مقابلة وجهك ونفس المشكلة
فتحت عيوني قلت : ماقلت كذا
: بس هذا قصدك
: لا لاتتوهم شي
: والله ياديمه من يوم ماخطبتك وانا ماارتحت لليوم
: خطبتني ...؟
: ايوه خطبتك ولا عندك شك ..؟ وعدل جلسته وقرب مني
:قصدك طلبتني ..... !
: طلبتك خطبتك كلها واحد
: لاطبعا مو كلها واحد خطبتك معناتها جيت زي الناس وخطبتني بشكل رسمي ومتعارف عليه .. اما طلبتني معناتها جيت تتأمر وتقول عطوني اياها وغصب عنكم
: هههههههههههههههههههههههههههههههههه اجل هذا اللي مضايقك .. رشف من قهوته وكمل : والله وحده رفضتني في البداية وقلبها مليان .... قالها وقرب مني وناظر في عيوني.. وكنت واثق انها ماراح توافق علي مرة ثانيه لأنها ببساطة تكرهني وانا ماادري ايش السبب ..
حسيت الأرض تلف فيني من الكلام هذا ...ياناس اعصابي تعبانه ..ماادري كيف اتصرف معاه .. ابرر له عشان افتك من مشاكله ولا ماراح ينفع خاصة انه واثق ومتأكد من كلامه ...!
كمل وهو هالمرة هادي جداً بعد مارجع لورا وكأنه ارتاح : وبصراحه ماابيك تروحين لغيري .. انا واحد اناني ماافكر الا بنفسي .. كان يكلمني ويدخن بشكل عصبي كأنه ينتقم من الزقارة وبسرعه اخذ وحده ثانيه وانا كنت متنرفزة بس سكت تفادياً لأي تطورات . يارب صبرني ووسع بالي ..
جلسنا ساكتين كان يفكر وباله مشغول وزقارة ورى زقارة لحد ماخلص البكت ..
: ماقلتي متى نسافر
مارديت بالرغم اني كنت خايفه يعلي صوته علي .. بجد محد تصرف معاي كذا من يوم جيت لبيت خالي ناصر لين طلعت منه وشكل جنتي بالدنيا هي بيت خالي ناصر والظاهر طلعت منه لجحيم جميلة ثانية ... الله يعيني اهم شي ان هذا مايضرب زي جميلة .. والله اعلم وش ينتظرني ..!
: جهزي حالك الحين بنحجز على ايطاليا ولا ماليزيا اذا ماتبين فرنسا
: ماقلت ماابغى فرنسا
: خلاص فرنسا .. اشربي قهوتك ..
مارديت عليه ولاشربت قهوة حسيت برعب لمن تخيلت نفسي مع مهند في غربة ولوحدنا واحنا هذا وضعنا ..

دق جوالي وكان رغم غريب ومميز ... مارديت المرة الأولى ودق مرة ثانية فتحت الخط بشوف مين من دون مااتكلم بس على طول جا صوته : السلام عليكم ياديمه انا رامي ولد خالك
: هـ ـ ـ ل ا والله
شفت مهند يناظر فيني مستغرب لهجتي لأني مرة مرتبكة ومتردده اكلمه ولا لا
: الف مبروك
: الله يبارك فيك .. قلتها بصوت واطي
: الله يوفقك ياديمه ويسعدك .. كل الناس اللي تعزك باركت لك الا انا وانتي يشهد الله انك بمعزة منار واكثر
: تسلم يارامي ماتقصر
شفت مهند لمن قلت يارامي فتح عيونه بقوة وعقد حواجبه ودخل يده في جيبه ماحصل الدخان وخرجها بعصبيه باينه عليه
: يالله ياديمه مع السلامه وسلمي لي على مهند انا كلمته وباركت له باقي انت بس
: الله معاك ومشكور على اتصالك
ماكنت ادري ايش اقول لرامي من الحالة اللي جات مهند
قفلت وسويت نفسي مو مهتمه فيه قال : هذا اش يبغى ..؟ مايستحي على وجهه يكلمك ..؟
: هذا رامي ولد خالي محمد اعتبره اخوي ..!


يتبع  ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم