رواية مهلا ياقدر -15


رواية مهلا ياقدر -15

رواية مهلا ياقدر -15

: الله يلعن شكله ذا وقته يخلص ... قالها بصوت واطي لمن دخل ديه في جيبه مرة ثانيه يقصد الدخان .. حسيته متوتر .. بصراحة رحمته من الحاله اللي هو فيها

: رامي قلبه طيب ويعتبرني اخت
: لو يعتبرك اخت ماخطبك
: مو هو اللي خطبني خالي من راسه جا وخطبني من دون مايدري رامي
: وانتي اش دراك انه مايدري ..؟
: اخته قالت لي واعتذرت مني عن رامي لأني انصدمت من رامي انه يخطبني وهو يدري اني اعتبره اخ وادري انه يعتبرني اخته ..
تنهد مهند بعمق وبقوة .. حسيتها كأنه يطلع شي من داخله
وقف ومد يده علي قال : قومي احسني مخنوق خلينا نطلع
مامديت يدي له بس لفيت طرحتي علي وغطيت وجهي وقمت اول ماكنت بطلع مسك يدي وانا عادي خليته هالمرة يمسكها ماابغى اعانده وهو بحالته هذي .. خرجنا ورجعنا للفندق وراح يحجز بالتلفون وطبعاً كلم صاحب خالي اللي بالمطار سمعته يسلم عليه ويقول انه زوج بنت اخته وان ناصر مرسله عليه .. ويبي مقعدين الليلة لفرنسا
صاحي هذا شو الليله ..؟ متى يمدينا نروح لاهله وأهلي
بعد مانزلت عبايتي وطرحتي رجعت للصاله عنده .. لمن قفل قلت : :مايمدينا نروح لأهلك واهلي
: مو لازم نروح لهم
طالعته وانا مرة متضايقه هذا مو تصرف الحين اش بيقولون سافروا مامرونا
خالي وهدى ممكن يتفهمون بس اهله مرة مستحيه منهم
: يالله البسي بدال ماتفكرين يادوب نلحق الطيارة واهلي انا اكلمهم وراح اكلم ناصر لاتخافين
: اوكي
رحت اخذت لي دش ولبست بنطلون ابيض طويل وبلوزة لونها بني علاقي وطويلة لنص الفخذ .. مافكرت احط مكياج لأني راح انزل غطاي بالطيارة ..رحت للمراية حطيت بس قلوس لحمي وحددت حواجبي .. ورجعت لشنطتي اللي رتبتها ولبست جاكيت ابيض قصير بسرعه قبل لايدخل مهند علي... لفيت بقفل شنطة مكياجي لقيته واقف وراي ويناظرني من متى الله اعلم بس تحرك ولف بسرعه قال : خلصي وانتظريني بالصالة بلبس ونخرج ...
جلست بالصالة كنت لابسه عبايتي وجوالي بيدي وشنطتي الصغيرة .. دقيت على هدى اللي سمعتني وجلست تبكي تقول مو متخيلة حياتنا بدونك .. حتى انا تأثرت وبكيت خاصة اني الحين بسافر .. سألتني عن مهند وكيفه معاي قلت الحمد لله تمام .. ماابغى اقول لاحد اني مو مرتاحه معاه ..احسني اقدر اشيل همي بنفسي وماابغى الناس تشاركني الهم ..يشاركوني الفرح ولا يشاركوني الهم بعدين خلاص تعبتهم معاي زيادة عن اللزوم ايام وفاة جدتي ثم العملية ثم وفاة ابوي الله يرحمه
كلمت خالتي فادية وعمتي صالحه اتطمن على عناد وعادل وسديم وخلصت مكالماتي بسرعه قبل يخرج مهند واعتذرت منهم اني الحين مسافره
استنيته ماخرج بعدين دقيت على لمى وبسرعه قلت لها : لموي كيفك مرة مشتاقه لك
: وانا اكثر ها بشري عسى امورك تمام
: الحمد لله على كل شي الحين مسافرين فرنسا بس اذا رجعت بقابلك ان شاء اللله اوكي
: اوكي ترجعون بالسلامه والله يهنيك
: تسلمين حياتي يالله باي وبوسي لي ديمه
: ان شاء الله .. باي
دخل عليّ بعد ماقفلت مع لمى كان لابس بنطلون اسود وقميص ابيض مقلم بأسود بس باين انه ماركه وفخم .. شعره مرجعه على ورى .. حاط من العطر اللي اذا شميته معاه احسني ادوخ .. ياربي ليه اتكهرب اذا حطيت عيوني بعيونه .. انتبهت لنفسي وانا متجمده وصديت عنه وهو كان يناظر في الشنط بعد شوي جا واحد يشيل الشنط بعد ماكلمهم مهند.. نزلنا وكان ماسك يدي اللي يشوفنا كذا يقول اسعد زوجين بالدنيا مايدرون اني بكل لحظة تمر اموت فيها عشرين مرة ..
خرجنا من الفندق وانا ركبت بعد مافتحت الباب بنفسي تأخر علي والتفت شفته يكلم بالجوال .. عرفت انه بيكلم اهله وخالي .. دق جوالي كان خالي ماجد .. عاد خالي ماجد اذا سمع صوتي فيه شي بيتجنن حتى لو ماتكلم اعرفه ودايماً هند تقول لي عنه ولمن كلمني وانا عند مايا في سوريا اثبت لي بكلامه واهتمامه ..
: هلا والله
: هلا وغلا بديمة قلوبنا
: هههههههه تسلم لي يالغالي
: اول شي مبروك .. ثانياً انا مخليك متعمد مادقيت عليك ماابغى ازعجك .. ثالثاً كيفك عساك مبسوطه وكيف مهند معك ..؟
: اولاً الله يبارك فيك .. ثانياً انت تدق بأي وقت لأني استانس اذا كلمتني .. ثالثاً انا بخير ومهند كويس معاي الحمد لله .. رابعاً مرة مشتاقه لك وزعلانة لأني الحين مسافرة وماقدرت اشوفكم
: ليه ماقدرتي ..؟
: ماحجزنا الا قبل شوي ورحلتنا بعد ثلاث ساعات مايمدينا نروح لاحد
: اها .. ماعليه لاحقين نشوف بعض اذا ربي كتب .. اهتمي بنفسك وحاولي تستانسين على قد ماتقدرين الأيام هذي ماتتعوض
: ان شاء الله انت كمان اهتم بنفسك وسلم لي على هند والعيال
: الله يسلمك يالله فمان الله
: الله معاك



كان مهند قد دخل وحرك السيارة وانا اقول ثانياً يعني سمعني لمن قلت انه كويس معاي .. احسن خله يدري ان اهلي يسألون عن معاملته لي واني اداري عليه يحمد ربه بالذات قدام خالي ماجد اللي مايعرف اخو صديق قريب اذا احد زعلني حتى زوجته ياويلها لو تجيب سيرتي بشي مو حلو . الله يخليه لي احسني احب خالي ماجد محبة خاصة غير عن الناس كلهم ,, صحيح مو اكثر من خالي ناصر بس كل اخوالي كل واحد احبه بطريقه تختلف عن حبي للباقين .. الله يخليهم لي عز وسند واهل ويخليهم لاهلهم وعيالهم .. ..
:هذا سامي ولا ماجد ..سألني مهند
: خالي ماجد ويسلم عليك
: الله يسلمه ...ماجد هذا يخوف دايما جاد وساكت واذا تكلم سكَّت المجلس كله حتى لو قال كلمه عادية ..
: اخوالي كلهم رجال الله يستر عليهم
: هههههههههههههههههه الحين ابي اعرف ليه ماتكلمين ياسر مثلهم باهتمام وحب .
: اخوالي هم اهلي شي طبيعي اهتم فيهم اكثر واحبهم اكثر
: وياسر تكرهينه ..؟
: انا عمري ماكرهت احد وبالعكس عمي احبه بس المحبة تفرق من شخص لشخص ..
ماالتفت علي وقال وهو يبتسم : اها قلتي ماتكرهين احد .. طيب وانا ..؟
التفت عليه وفتحت عيوني مرة متفاجأة قلت بارتباك : انت شو ..؟ قلته وصديت اناظر مع الشباك اللي بجنبي ..!
: ادري انك تكرهيني .. سكت شوي بعدين كمل ..:ديمه ماابيك تقولين شي بس ابي اعرف السبب
: ماعمري كرهت احد قلت لك
: طيب ليه قلتي لريم انك تكرهيني
: ممكن ماتفتح مواضيع زي هذي لأنها توترني ..!
: ليه تذكرتي احد
: اش قصدك ..؟
: يمكن تذكرتي الحب والكره وتذكرتي احد معين ..
: لااله الا الله .. قلتها بصوت واطي وانا اتنفس بعمق .. بعدين قلت : اذا قلت لك شي تصدقني ولا لا
حط في فمه زقارة وشفته يولعها بتوتر قال : قولي
: عمري ماحبيت ولا عشت قصة حب زي بعض البنات .. وكان ممكن تكون اول شخص احبه بس انت ماعرفت توصل لقلبي ..
مارد عليّ ..
سكتنا وهو قعد يدخن واحس انه متوتر باين عليه بالرغم اني ماالتفت له بس من كثرة حركته وطريقة تدخينه ... فتحت الدرج ادور على سي دي ، كاسيت ، شي يكسر التوتر اللي احنا فيه ..
حصلت الدرج متقفل ورجعت مكاني .. طلع المفتاح وفتح لي الدرج اللي قدامي
كان قريب مني وهو يفتح الدرج وانا احترق .. ياناس كله رجولة .. أي بنت مكاني راح تتوتر من قربه .. فتشت بالسيديهات اغلبها لفيروز ومحمد عبده وخالد عبدالرحمن ورابح صقر ونوال الكويتيه والرويشد .. ولا واحد منهم يصلح نسمعه بجو زي هذا .. بس لازم اسمع شي غير مهند
حطيت سي دي لرابح صقر ..
الصراحة قولها لي ... ماتبيني لاتعلقني معاك
مادريت البارحة... اش صار فيني ... لاسعادة عشتها او شفت راحة

ابتسمت لأنها بصراحة مرة مناسبه .. وخله يسمعها عشان يدري اني ماعشت معاه لاسعاده ولا راحه ...

رابح يغني وانا بعالم ثاني تذكرت بيت خالي وراحتي فيه .. تذكرت اهتمامهم فيني حتى بعد مارحت من بيتهم ومهند الكل واثق فيه وانه بيحطني في عيونه بس هو ماكان قد الثقة احياناً اجيب له اعذار اقول يمكن لأنه يحس اني اكرهه او اني رفضته ... بس هذا مو سبب او حجة مقنعه انه يرمي علي كلام ولا يتأمر علي بهذا الشكل .. او حتى يعاملني بعصبية ونرفزة .. معقولة مهند ماعنده اسلوب ..؟ ولا يعرف يوصل لي ..!
اتصلت علي خالتي فادية واستغربت ..انا كلمتها قبل مااخرج ورديت عليها لأنها اكيد تبغى شي قالت : تراني كلمت المصورة وقالت ان الصور جاهزة بتمرينها بطريقك ولا آخذها انا ... خفت ان مهند مايرضى يخليها تجيب صورنا لأنها اكيد بتجلس عندها شهر لحد مانرجع التفت عليه قلت نروح نجيب الصور ولا تجيبها خالتي ..بسرعه رد قال : لا نجيبها احنا الحين .. رديت على خالتي قلت : احنا نجيبها لاتتعبين نفسك .. قالت خالتي : اذا مايمديكم ترى مافيها كلافه ولا شي
: ههههههههههههههه لا لا بروح اجيبها متحمسه لصوري بشوف كيف طلعت
: اوكي اجل يالله مع السلامه وترجعين بالسلامه
: مع السلامه
سألني عن مكان المصورة وقلت له على الشارع والحمد لله كان قريب على طريقنا .. رحنا هناك واتصلت فيها وبسرعه نزلت وجبت الصور ..
ركبت السيارة وفتحت الألبوم وخرجت الصور اللي فيها خالتي وهند وغادة ومنار ووخالتي سمر وعمتي صالحه وام رامي وكل اللي مايصير مهند يشوفهم وقلبتها على بعض حطيتها بآخر الألبوم وجلست اتفرج على صورنا .. كان شكلي روعه .. وقفت شوي اطالع بصورة كان مهند ماسك خصري ويناظر بعيوني .. انا كيف خليته يمسكني كذا .. بجد ماكنت بوعيي الحين الحين اذا مسك يدي ارتبك واتخربط شلون خليته يمسك خصري كذا ... بجد ماكنت صاحيه او اني كنت مخدرة ماعندي احساس .. فتحت صورة ثانية كان يطالع بالكاميرا عيونه فيها سحر .. عيونه هذي نقطة ضعفي الوحيدة لا لا مو الوحيدة عطره كمان .. وأكتافه اذا شفتها عريضة وفيها قوة احسني اتخربط .. ياربي وش النحس بحياتي محد لفت نظري ولا اعجبني شكله قد مهند على كثر ماشفت فنانين ولاعبين وممثلين الا اني ماكنت اعجب فيهم زي بعض زملاتي اللي كنت استحقرهن .. بس الحين هذا عاجبني بس مااحبه اكرهه وأكره عنجهيته واسلوبه وأوامره وشوفة نفسه .. وانا اللي على بالي انه دلوع الماما طلع بعبع يخرعني ...!
سكر الألبوم قبل ماافتح الصورة الثالثه وسحبه مني وهو مركز على الطريق : لا تتأملين فيها كذا خلينا نشوفها مع بعض بعدين ..!
مارديت عليه وقلت بنفسي لابعدين ولا قبلين خلاص ماراح اشوفها الا اذا رجعت ولا لوحدي .. بس هذا اكيد بيصير لازق فيني اربع وعشرين ساعه هناك ..
وصلنا المطار وحط الألبوم في الشنطه ونزلنا .. جلسنا تقريباً ساعتين في المطار كنت ساكته وماتحركت من مكاني وهو اغلب وقته يدخن ولا يقوم يمشي شوي ويرجع واحيانا يكلم احد من اصحابه ....
دقت عليه ريم وسمعته يقول .. بسرعه لاتطولين فاهمه؟ ................اعطاني التلفون وكلمتها وكانت مستعجلة قالت مهند بيعصب علي قال بسرعه لاتطولين قلت اوكي براحتك وقفلت منها وانا بصراحة انقهرت منه ليه يقول لريم كذا ..؟
اخيراً وصلنا وأقلعت الطيارة لمكان بعيد مع مهند ولوحده .. الله يستر وش بيصير لي مع مهند هناك ..



في الطيارة .. كنت ساكته بجنبه بعد مانزلت عبايتي وتحجبت بحجاب بني في الحمامات وكل شوي يمد يده اليسار ويمسك يدي بس ارتبك وانحرج منه واسحب يدي غصب وهو شكله مل مني او حس اني منحرجه منه فاضطر يبطل ويتركني ...
حسيتني تعبانه ابغى انام .. رجعت راسي ورا ونمت كل ماصحيت وفتحت عيوني الاقيني لسه بالسما وارجع انام ، فجأة صحاني مهند بسرعه وكنت بفتح عيوني ماقدرت .. حطيت يدي عليها وهو يقول : قومي اشفيك ..؟
: خلاص الحين صاحيه لحظة بس ..
: ديمه يالله لاتفضحيني
: قلت لك خلاص انا صاحيه
: بتقومين ولا اسحبك بيدك قدام خلق الله ..؟
رفعت صوتي وانا قرفانه منه كل مافتحت عيوني مااشوف : ممكن تروح وتخليني خلاص اجي وراك انا ..
: ديمه هذا مو مكان دلع .. عجلي علي
وأخيرا قدرت افتحها . قمت بسرعه ومارديت عليه بس دموعي نزلت بسرعه طالع فيني ومد علي منديل .. واعطيته ظهري مااخذته منه .. خرجت منديل من شنطتي ونزلنا من الطيارة وانا نفسيتي مرة سيئة .. ياربي مو متعوده احد يتكلم معاي كذا ..؟ ياربي صبرني عليه وساعدني ..مو بيدي ياناس افتح عيوني بسرعه .. وهو بالطريقه هذي مااقدر اقول له اني مااشوف واشتكي له ..
وصلنا الفندق وانا ماكلمته ولا طالعت فيه ..دخلت بسرعه لبست بيجامه بنطلون اصفر وبلوزة صفرا فيها رسوم بنيه على الصدر ...! وكم طويل كانت ناعمه ومرة انيقه عليّ واهم شي انها ساااترة ..!
دخلت الغرفه بعد ماصليت .. كنت ابكي من قلبي يمكن لأني جيت معاه بمكان بعيد .. او لأني مشتاقه لخالي وبيت خالي .. او لأن مهند قاسي معاي واسلوبه بشع .. والأهم اني عروس اسم وبنظر الناس .. احسني تعيسه مع مهند وماراح يوصل لي او حتى يفهمني ..
تمددت على السرير ابغى انام ... ومهند بالحمام ياخذ شور خرج وماطالعت فيه قال وهو ينشف شعره بالمنشفه : لاتنامين لين تاكلين شي
مارديت عليه وغطيت وجهي بالغطا احاول انام
جا وشال الغطا عن وجهي ومسكني بيدي وجلسني غصب قال : اذا كلمتك لاتطنشيني فاهمة ولا لا
نزلت دموعي بغزارة وانا اصد عنه .. بجد انا تعبانه منه ومن نفسي ومن جيتي هنا ..
لف وجهي عليه قال : الحين ليه تبكين
: ممكن تقوم عني ماابغى اشوفك الله يخليك ماعاد فيني اتحملك
قام بسرعه وكأنه مستغرب من لهجتي واسلوبي وخرج وانا حطيت راسي على المخده وجلست اقرا المعوذات وآية الكرسي وبعض الأدعية ودعاء ماقبل النوم ابغى ربي يهدِّيني لأني خلاص تعبت من البكا وعلى كثر مابكيت في حياتي شكلي راح اسجل الرقم القياسي في موسوعة جينيس من حيث كثرة الدموع اللي نزلت مني خلال 22 سنه ..
نمت بعد مناحة طويلة وصحيت اليوم الثاني ماادري كم نممت ولا كم الساعه الحين ..
ماشفت مهند بالغرفة .. وقمت رحت للحمام استحميت وصليت شفت عيوني مرهقة وتحتها لون ازرق .. لبست بنطلون جينز وتي شيرت ابيض ضيق وأكمامه قصيرة . لفيت شعري على ورى وطالع منه كذا خصة ومسكته بشباصه وخرجت للصاله لقيته نايم ورافع رجوله على حافة الكنبة ورجعت للغرفة .. دقيت على خالي ناصر ورد علي بسرعه : كلمته وانا صوتي مخنوق حتى هو لاحظ قال : ديمه فيك شي ..؟
: لا الحمد لله
: ديمه تكلمي وش فيك مهند سوا لك شي ..؟
: لا
: اجل ..؟
جلست ابكي وحسيت ان خالي بينفجر وندمت اني دقيت عليه بعدين قلت : مافيني شي ياخالي بس بجد فاقدتكم .. ومقهورة اني سافرت ماشفتك
: غير انك مشتاقه وفاقدتنا فيك شي ياديمه ؟
: لا ياخالي تطمن مافيني الا العافية
: طيحتي قلبي الله يسامحك حسبت ان فيكم شي ... ولا مهند مزعلك
: لا بالعكس ياخالي مافينا شي ومهند مازعلني بس انا بجد مشتاقة لكم
: والله ياديوم انك رحتي وقلبي ماعاد بين اضلاعي بس مالي الا الصبر وعزاي انك مبسوطه
هالمرة بكيت من قلب اكثر وأعمق ماكنت عارفه ايش اقول بس فيه يد امتدت وأخذت مني الجوال قال : هلا ابو بسام ............. الله يسلمك بخير الحمد لله .................. توني صاحي والله ........... ياخي بنت اختك هذي مدلعه لو بكيفها ماطلعت من بيتكم ................. ابشر لاتهتم .. ولااقول وش رايك تجي تدرايها هنا عندي . ..........ههههههههههههههه اقول يالله الفاتورة بتصير في ظهري وهذي مكالمه دوليه ......................... يابن الحلال دلعتوها علي خلوني اعيش مع زوجتي مرتاح من دون ماتتصلون كل شوي وتتطمنون كأنكم مزوجينها اجنبي وماتعرفونه .............. الله يسلمك .. بامان الله
قفل الجوال ورماه علي وانا ابكي واتذكر كلامه وكلام خالي لي ... ياربي كيف اجي من النعيم للجحيم ..!
ممكن انتم تقولون صدق دلوعه وماتتحمل بس فعلاً انا مو متعودة على اسلوب مهند .. غير كذا انا حقانية عمري ماظلمت احد ومااحب احد يظلمني ولا يعاملني معاملة قاسية وبدون سبب مقنع .. يعني اترجاه ولا ابرر له ليه رفضته واني عمري ماكرهته ولا شو ..؟
ادري اني اكابر ويمكن اخسر حياتي بس مااقدر اتنازل وهو بهذي الطريقه ممكن لو يحترمني ويحسن علاقته فيني كان عادي اتنازل لأنه يستاهل بس بجد هو مايستاهل وهو بالاسلوب هذا ..
شفته لابس بنطلون جينز وقميص بيج قال : البسي بنطلع نتغدا ..
مارديت عليه وماني رايحه معاه وماراح اخرج من هنا الا للسعودية لو يموت ..
مسكني بيدي : ديمه مليون مرة قلت لاتطنشيني
مارديت عليه واعلى مافخيله يركبه . لف يدي بقوة قال : هنا مهند مو ناصر اللي يدلعك فاهمة ..؟
صرخت من الألم وبكيت بقهر .. فك يدي ورحت للحمام ابكي ومنهارة دق علي الباب ومارديت سمعته يقول : اللهم طولك ياروح .. عنك ماطلعتي قلعتك

جلست في الحمام اكثر من ساعة بعدين خرجت ومالقيته موجود جيت ادور على جوالي بكلم لمى بس وين الجوال ..؟ دورت عليه ماحصلته ... اوف وين راح ؟ آخر مرة شفته لمن رماه علي يعني هنا على السرير ..
فتشت السرير وتحته ووراه وفي الأدراج مافيه شي .. عرفت ان مهند اخذه عشان مااقلق اهلي اذا سمعوني ابكي ...
جلست عند التلفزيون اكثر من ثلاث ساعات .. بعدين دخلت انام .. مااكلت شي يالله الحين وزني بينزل والناس بتتكلم واخوالي بيقعدون يدققون .. الله يعين ..!

صحيت بعد حوالي خمس ساعات قمت للحمام آخذ لي شور وابدل لبسي لأني نمت بالجينز لبست قميص وردي قطني وقصير لنص الساق والكم حقه كت ولبست الشبشب حقه .. لقيته نايم على السرير شكله كان مرة تعبان وماصدق اني اصحى يجي ينام مكاني .. احسن فكه منه ..!ليته ينام وانا صاحيه وانا انام اذا هو صحى ..!

جلست في الصاله حصلت فيها اكل اووه اخيراً .. شكله طلب وانا في الحمام .. اكلت الين شبعت مااضمن اني آكل شي بعد كذا بسهولة ... جلست على التلفزيون مرة طفشانه ياربي لااحد اجلس معاه ولا تلفون اتكلم فيه .. كان نفسي اكلم لمى .. بس ماراح اكلمه ولا راح اجيب سيرة التلفون ..
صحى مهند بعد ساعات طويلة قضاها بالنوم وانا قضيتها بالتفكير وعند التلفزيون ..
جا وجلس عندي كان شعره متبعثر ولابس بيجامه لونها كحلي وهو لسه ماغسل غمض عيونه وحط راسه بين يدينه قال : بتطلعين ..؟
طالعته واحترت اقول لا وازيد المشاكل ولا اقول ايوه واضغط على نفسي واسوي شي ماابغاه ..
احترت كثير بعدين قررت وقلت وانا اناظر بالأرض : كيفك ..!
قال : بشرط ..
استغربت منه بس جاريته وقلت : شو ؟
: دلع ماابغى .. تنسييينه نهائي .. وتعودين نفسك انك خلاص صرتي متزوجه يعني حرمة .. وكمان تبطلين بكا ...و....
مارديت عليه ولاانتظرته يكمل وقمت دخلت الغرفه وبسرعه طفيت النور ورميت نفسي على السرير جلس فترة مالحقني بعد شوي شفته فتح النور علي اشوا مانمت لسه عشان افتح عيوني لايسوي لي سالفه .. ناظر فيني شويه .. وانا بس شفت عيونه صديت عنه .. تأملني شويه بعدين دخل الحمام وماكلمني .. سمعت صوت الدوش ونمت قبل مايخرج .. !
صحيت اليوم الثاني وماكان فيه .. فين يروح هذا ..؟ قلعته ماهمني ! شو قلعته ؟ لايكون صار فيه شي ..؟ وانا اش اسوي ماعندي جوال ..! وفرنسي ماافهم كلمة وحده
صليت وانا مرة قلقانه عليه .. وجلست استناه اكثر من ثلاث ساعات بعدين جا وهو باين انه تعبان ... يالله اهم شي ان ماصار فيه شي رجعت للغرفه اول ماشفته ... بس قهر شافني الحين بيقول مهتمه لتأخيري .. دخل الغرفه بعد ماقال السلام عليكم ورديت عليه بصوت واطي وزعلان ولا التفت عليه .. وهو دخل على طول للحمام ..
مرت اربعه ايام كنت اشوفه وهو داخل عشان ينام ويصحى يخرج او يجلس على التلفزيون وانا ادخل انام .. احيانا يحاول يكلمني بس اطنشه ..!كذا مرة حاول يصحيني وكنت الف على الجهه الثانية وماارد عليه ..ويروح ويتركني ...
بس اليوم كنت جالسة بالصالة على التلفزيون وهو كان نايم بالغرفة وجا عندي بعد ماصحا .. وجلس على نفس الكنبة اللي انا جالسة عليها قال : ديمه لمتى ..؟
مارديت عليه بعدين قال : ترى مو حياة هذي ..!
لاوالله انت مو مرتاح اجل انا ايش اقول ..؟ قلت : كل هذا بإيدك ..!
: تدرين انه مو قصدي
: اتمنى ينتهي الوضع هذا بسس ..
قاطعني بسرعه وقال : بس ايش ..؟
: انت اللي تجرح فيني وشكلك عاجبك الوضع
تنهد ثم قال : وانتي زعووولة بسرعه تزعلين
ناظرته وبسرعه صديت عنه قلت : يعني ترمي علي كلام وتتهمني وتجرحني وتبغاني اعدي واضحك لك ..؟
ناظرني وقال : قومي بنطلع ..!
ابتسمت وقلت : بشروط ولا بدون ..
حسيت مهند يرتبك لمن ابتسم له ولو اني قليل ابتسم له لأن الجو مايساعد ابداً قال بارتباك وهو مكشر وصاد عني : لا بدون بس قومي ..
رحت البس في الغرفة ..بجد ابغى اخرج واغير جو .. يمكن هالمرة مهند يتغير .. يارب نفسي انه يصير زي ماابغى .. ماابغاه يدللني ولا يقول لي كلام حب زي ماكل بنت تتمنى ..بس ابغاه يحترمني ويعاملني زي أي عروس ولا زوجة .. يتكلم معاي بدون لهجة السخرية اللي في كلامه
لحقني للغرفة وانا البس البدي حقي .. انحرجت منه بجد وتمنيت اني رحت البس في الحمام .. مسكت الجاكيت في يدي ابغى البسه بس سمعته قريب مني وهو يقول : ديمه بقول لك شي بس لاتزعلين
التفت عليه وشفته يبتسم .. قلت : قول عادي ...حسبت صاير شي وابغى اعرف بسرعه ...
حط يده على شعره ودخل اصابعه فيه وشده على ورى كأنه مرتبك قال : ترى انتي مو ذاك الجمال اللي تنغرين فيه ..تراكِ عادية وأقل من عادية .. بس تواضعي شوي ..
طالعته وابتسمت بصراحة صدمني .. انا الحمد لله واثقة من نفسي وعارفة انه مفتون فيني خاصة اللحظة هذي بس وقفت قدامه ولأول مرة اطالعه من قريب بإرادتي ورغبتي .. رديت عليه ببرود وابتسامتي لسه على وجهي قلت بدلع وانا القميص زرار القميص حقه بنعومه : ممكن اكون موحلوة وكمان ممكن اكون بشعه وودلوعه وشايفة نفسي ومغرورة ووو اللي تبغى .. بس اللي عارفته زين اني ساحرتك وتشوفني اجمل بنات الدنيا .. سويت له حركه بعيوني فيها دلع وكملت : فيه شي ثاني بتقوله ولا خلاص يادكتور .؟
حسيت ان مهند يدوخ ومو قادر يثبت بمكانه ادري حركتي ووقوفي قريبه منه خربطه .. ولبسي قدامه بالطريقة هذي البدي البيج .. والبنطلون الزيتي .. وشكل شعري المفتوح ..
شكيت انه ماسمع كلامي لأنه كان يطالعني وقرب مني مسك يديني الثنتين ولفهم على بعض قال : مدلعه ومغرورة وشايفه نفسك ووو تنهد من قلب ..
: أي وجعتني اترك يديني
لف يديني اكثر قال : حركاتك هذي غبية زيك احسن تحتفظين فيها وبلا مسخرة .. بلع ريقه وكمل : واصلاً اذا انتي واثقة من نفسك ترى ضايعه .. انا شفت اجمل وعرفت احلى منك بكل شي .. انتي مجرد وحدة تحديتها لااكثر ولا اقل والدليل اني اول ماارجع لجدة راح اخطب وانتي تشوفين .. واحلمي .. احلمي ياديمه انك توصلين لي او تفارقيني ..بخليك لاتطولين سما ولا ارض ..
لف يديني على بعض اكثر ورماني على السرير .. ورجع لبس ملابسه وخرج ولا عبرني
جلست على السرير مو عارفة اصدقه ولا اكذبه .. احسني في دوامه ومتاهه مالها أي منفذ .. ياربي انا ليه تكلمت معاه بالاسلوب هذا .. ليه احاول استفزه وهو خلقه معصب

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم