رواية طلبتك لاتحاكيني -15


رواية طلبتك لاتحاكيني - غرام

رواية طلبتك لاتحاكيني -15

خديجه(اول ما شافت رقمها ردت على طوول):هلا شوقشوق:اهلين خديجه ترا بنت عمي رجعت الرياض وانا اليوم بجي معاك الحفله
خديجه(فرحت وابتسمت لين طلع ضرس العقل):والله زين خلاص اليوم امرك الساعه9اوكي
شوق:مو بدري خليها 10 ونص
خديجه:لا على بال ما نوصل لين الاستراحات الطريق ياخذ وقت
شوق:اها اوكي طيب انا بجهز لما توصلين دقي على اوكي
خديجه:اوكي
شوق:بااي
خديجه:باي

سكرت شوق منها وراحت عند غرفة الملابس تختار لبس حق الحفله...



اول ما وصلوا المستشفى كانوا دخالين قسم الطوارئ اخذوها على طول الممرضات لقسم العمليات نادوا على الدكتور المسوؤل وامها وابوها بره خايفين ومرتبكين امها خافت انه تكوت ماتت لانها تنزف من امس غير الضرب الي اخذته ....

طلع الدكتور بعد 3ساعات كانت مثل ثلاث سنوات على امها وابوها اول ما شافوه راحوا عنده على طول...

ابو عهود(بخوف من الي راح يسمعه):دكتور طمنا بنتي شصار فيها؟
الدكتور(ببرود لانه تعود على مواقف مثل كذا):بنتك تعرضت لاعتداء بالضرب بشكل وحشي غير انها كانت تنزف من امس وفقدت كثير من دمها عشان كذا...
ام عهود(تقاطعه وكلها امل ان بنتها ما صار لها شي):بنتي شفيها ؟
الدكتور:للاسف ما قدرنا نسفعها انتم جبتوها متاخر مره البقاء لله
ابو عهود(مسكه من يده بقوه):نعم انت شقاعد تقول بنتي ماتت
الدكتور:هد نفسك (كل نفس ذائقت الموت)الموت حق علينا كلنا اطلب لها الرحمه

ام عهود اغمى عليها ما قدرت تتحمل الصدمه ابو عهود مو مصدق ان بنته راحت منه شال زوجته من الارض وهو يبكى لاول مره بحياته شي مو سهل عليه هذي بنته وتروح منه كذا اكيد ما ارح يتقبل الامر بسهوله...

الدكتور طلب من الممرضات يشلون ام عهود ودها العنايه المركزه لان من الصدمه دخلت بغيبوبه....

ابو عهود(عادل)مو قادر يتقبل فكرة موت بنته والحين زوجته تدخل بغيبوبه وما يدرى بتصحى منها ولا لا...






الساعه 7 كانت شوق بالحمام تتروش طلعت ونشفت شعرها نادت على الكوفيره الي طلبتها من المشغل عشان تسوي شعرها ومكياجها ....

سوت شعرها كيرلي لانه يطلع عليها حلو حطت مكياج نفس لبسها ذهبي مع السماوي كانت لابسه نفس لبس ميريام فارس باخر فيدو كليب لها (واحشني ايه)البلوزه الشك الذهبيه كانت شفافه وتحتها بدي ذهبي وبنطلون جينز فيه شك من على الجمب نفس الي بالبلوزه كانت طالعه عليها جنان ما حطت اكسسورات لانه البدله فيها شك كثير لبست جزمه(وانتم الكرامه)ذهبيه كعبها طويل زاد من طولها....

الكوفيرا(بعد ما خلصت):يخزي العين شو قمر
شوق(متعوده على هالكلام تسمعه كثير):ههه ثانكس
الكوفيرا:ما فكرت تاصي شعرك لانه مشاء لله كتتير حلو
شوق(طفشت من لقفتها):بفكر ,خلصت شغلك
الكوفيرا:ايه خلاص
شوق:اجل اطلعي وسكري الباب وراك

الكوفيرا عرفت انها طرده بس اسكتت عشان لقمة العيش شالت اغرضها وطلعت من الغرفه...

شوق:افففف ياشين التلزق

شافت الساعه الي على الطاوله وكانت 8ونص باقي نص ساعه تعطرت بعطر من(Burberry)ريحته جنان زادت من جذبيتها طلعت شنطه ذهبيه من(Dior)حطت فيها الاغراض الي تحتاجها دق جوالها وكانت خديجه...

شوق:هلا
خديجه:انا بره عند الباب
شوق:الحارس دخلك القصر
خديجه(مستانسه القصر انا اوريك):ايوه
شوق:اوكي جايه

سكرت منها ونزلت تحت بعد ما لبست العبايه عشان ما يشوفها ناصر بس حمدت ربها انه ما كان موجود ركبت السياره حقت خديجه ودقت على راج السواق...

شوق:راج الحق السياره الي ركبت فيها فاهم
راج:انشاء لله طال عمرك

سكرت شوق منه والتفتت على خديجه الي كانت تطالعها مبهوره كانت من جد طالعه جنن...

شوق:ههههههه وشفيك تطالعيني كذا شكلي مو حلو؟
خديجه:لا ههه مشاء لله عليك طالعه تهبلين
شوق:ادرى
خديجه:بس ليه قلتي للسواق يمشي ورانا؟
شوق:عشان اذا خلصت الحفله ارجع معه
خديجه:ليه عادي انا ارجعك؟
شوق:لا ما ابغى ما ابي اعطلك
خديجه:وشدعوه عادي خليه بس يقعد هنا
شوق(عصبت ما تحب احد يمشى كلامه عليها):انا قلت ما ابي مو ما اقدر

خديجه سكتت لان شوق باين عليها انها عصبت وتتكلم من جد مع انها ما رفعت صوتها ولا صارخت بس نبرة صوتها خوفتها...

خديجه:اوكي .براحتك,عباس رحو على الاستراحه

مشت السياره لمده نص ساعه لحد ما وصلوا الاستراحه الساعه 10 دخلت السياره الحوش حق الاستراحه كانت الاستراحه كبيره وفيها حديقه من ورى وصوت الDgواصل لين بره من كثر مو عالي شوق شافت ششباب داخلين بعدهم صحيح خافت بس بعدين تذكرت ان خديجه قالت لها من قبل انه فيه شباب بالحفله نزلت شوق وخديجه شوق استغربت من خديجه الي تمشى بالاستراحه وكانها تعرفها من زمان ...

دخلوا غرفه عشان يعدلون فيها اشكالهم فسخت شوق العبايه وعدلت لبسها وشعرها وتعطرت زياده عدلت مكيجها شوي شافت خديجه الي كانت لابسه فستان اسود علاق لحد الركبه كان عادي وشكلها كان مرتب شعرها فاتحته ومرول على فوق والمكياج كالعاده (فول ميك اب)وحاطه روج احمر شوق كانت اول مره تشوفها متزينه كذا وشكلها حلو بس طبعا قدام شوق كانت ولاشي....


خديجه:يلا شوق خلصتي
شوق:يس

طلعت خديجه من الغرفه وطلعت بعدها شوق,شوق لما دخلت داخل وشافت البنات والشباب واشكالهم كانت مو مريحه ابد مر واحد من جمبهم شكله كان سكران مررره شوق خافت منه كان يتكلم مع خديجه كلام مو مفهوم على الاقل بالنسبه لها خديجه كانت قاطه الميانه وياه تضحك وتسولف كانها تعرفه من 10 سنين شلة شباب واقفين ويشربون شافوا شوق وماتوا عليها شعرها الي فيه خصل ذهبيه تلمع ولا البنطلون الي لابسته كان مرره مخصر على جسمها والبلوزه كانت لاصقه على جسمها وبينه خصرها المنحوت نحت هم يعروفون خديجه من قبل بس اول مره يشوفون شوق معها راحوا عند جهة خديجه ....


طلال:هلا والله بالزين كله
خديجه(كانت تموت على طلال لانه كان وسيم ):هلا طلال شخبارك؟
طلال:نسال عنك وينك ما تجين من زمان؟
خديجه:ابد مشاغل
طلال(وهو يطالع بشوق من فوق لتحت):ما عرفتينا على الحلوه الي معاك؟
خديجه(انقهرت من شوق وحبت تسوي فيها حركه):هذي شوق صديقتي

شوق كانت سرحانه تطالع الناس مو منتبه للي كانوا موجودين الا لما سمعت اسمها...

شوق(وهي تكلم خديجه بصوت واطي):نعم بغيتي شي؟
خديجه(ابتسمت لها ابتسامه خبيثه):مو انا الي ابغاك طلال يبغاك

شوق لفت وجها لوين ما خديجه تاشر لها اول ما لفت شوق انصدمت من طلال كان حلو الا وسيم وقليل عليه بعد اول شي لاحظته فيه شفايفه الورديه كانت ملفته للنظر وخشمه الطويل سله السيف ولا عيونه المرسومه رسم مع رموشه الكثيفه وشعره الاسود عكس بيايضه ...

طلال اول ما شاف شوق انهبل عليها كانت واضحه عيونها الخضر الي صار لونها مع المكياج الذهبي فاتحه مره ولا شفايفها والورج الي حاطته كان شكلها من قريب احلى جنان بس سوا نفسه عادي مو مهتم...

طلال(ببتسامه ذبحت شوق):اسمك شوق؟
شوق(انقهرت من خديجه لانها قالت اسمها الحقيقي بس قالت بكل غرور ودلع):ايوه وانت شسمك؟
طلال(ارتبك لما سمع صوتها):انا اسمي طلال
شوق:تشرفنا
طلال:انا اول مره اشوفك مع سحر؟
شوق:ايوه انا اول مره اجي معها
طلال:طيب ممكن اعزمك على شراب
شوق(يييو ابتلشت انا ما اشرب بس حبت تجاريه لانه دخل راسها):اوكي

راحت شوق مع طلال وعيون كل واحد من الشباب الموجدين عليها كانت تمشى بكل دلع وغرور مشيتها المعتاده وبجمبها طلال الي كانوا كل البنات الموجدين ميتات عليه وشوق كانت مبسوطه والشباب تطالعها لانه تحب تلفت الانظار.....


اعطى طلال الشراب لشوق الي مسكته وما ودها تشربه فقالت اسولف معه احسن عشان اضيع الموضوع...

شوق(بكل دلع):طلال انت تعرف سحر من زمان؟
طلال(مات على دلعها وابتسامتها الجذابه):ايوه اعرفها من سنه تقريبا
شوق:عشان كذا تسولف معاك عادي
طلال:وانت ما تبين تعرفيني؟
شوق(طالعت فيه بنظرات ارتبك منها):الا اكيد دام سحر تعرفك اجل انا لازم اعرفك
طلال:طيب شنو حابه تعرفين عني؟
شوق:ممم كل شي,تكلم عن نفسك
طلال:انا اصلي من الرياض بس ابوي شغله هنا بالشرقيه فجينا وسكنا هنا بس انا ساكن بالحالي مو مع اهلي
شوق:ليش؟
طلال:بس انا ما احب الازعاج وابي اخذ راحتي واسوي الا ابيه
شوق:ههههههه يعني لا غاب القطو العب يافار
طلال(يا حلو ضحكتك):افااا انا فار
شوق:سوري لا تاخذ المساله شخصي هو بس مثل ينقال
طلال:طيب بسامحك بس بشرط
شوق:شنو؟
طلال:تاخذين رقمي وتكلمني اليوم اذا رجعتي البيت
شوق(ما استغربت طلبه قالت دامك سعودي لازم تختمها كذا):هههه هذا شرطك اوكي بس جوالي مو هنا بالغرفه الي هناك(وهي تاشر على الغرفه الي دخلوا فيها اول ما جوا)
طلال:مو مشكله روحي جبيه اذا سمحتي يعني
شوق(وهي تبتسم):اكيد لحظه بس

راحت شوق عند الغرفه وطلال راح عند خديجه ....


طلال:سحر ترى هي الحين داخل الغرفه؟
خديجه(فرحت عشان بتكمل خطتها):وليه قاعد مقابلني روح لها قبل لا تطلع..
طلال:اوكي

راح طلال عند الغرفه وشاف شوق تدور شنطتها ولما لقتها قعدت تطلع الجوال وهي تدور بالشنطه سمعت صوت الباب يتقفل رفعت راسها وشافت طلال متسند على الباب ويبتسم لها اببتسامه خبيثه ويطالعها بنظرات ارتجفت منها ووقفت كل شعره بجسمها.....



الجزء الخامس عشر


في القصر عند رغد كانت قاعده على الاب توب الي جابته لها امها كانت توها تتعلم على الماسنجر تعرفت على ناس كثير بالفتره الاخيره كانت تسليه حلوه لها لانها طول الوقت جالسه بالغرفه وما تطلع ....

كانت داخله على المنتدى الي مشاركه فيه تشيك على الرسائل الخاصه الا جوالها يرن بنغمة (تبي تتركني)حقت اصاله رفعت الجوال وشافت رقم غريب استغربت من الي داق عليها ردت بكل هدؤوء...

رغد(بتردد):الو
...........:انتي رغد
رغد(هذا الصوت مو غريب على ردت بخوف وفرحه بنفس الوقت ):ايوه,من معاي؟
...........:افااا نسيتي صوتي

رغد كانت عارفه انه الي ببالها بس حبت تتاكد ما صدقت انه داق عليها بعد كل هالمده ...

رغد(ردت بكل فرح وهي تحس انها طايرره من الفرحه):انت...ف..هد
فهد(بلهفه من قلبه لانه في يوم كان معجب فيها):هلا رغد كيفك؟
رغد(ما كانت مصدقه انها تكلم فهد بعد هالمده ):بخير يوم سمعت صوتك,انت شخبارك؟
فهد:بخير

رغد اسكتت كانت حاطه ببالها انها لما تسمع صوته بتقوله اشياء واجد بس لما جاء الوقت ما قدرت تنطق بولا حرف...

فهد(ما استغرب سكوتها لانه بعد منحرج بعد الي صار):تصدقين توقعت اول ما تسمعين صوتي بتسكرين السماعه بوجهي
رغد(بدون تردد):طبعا لا اصلا مهما كان انت بتظل ولد عمي وبيوم كنا...
فهد:ادرى زعلانه مني على الي سويته
رغد(تذكرت الي صار ورجعت لها الذكريات ورجع الحزن يملي قلبها من جديد):شلون طاوعك قلبك تسوي الي سويته؟
فهد(منحرج مو عارف شلون يرد عليها):رغد والله مو قصدي انا كنت...
رغد(قاطعته وهي تقول بالم):شلون مو قصدك فهد..انتي ذبحتني بالي سويته
فهد:تكفين رغد انسي الي صار
رغد(ودموعها تنزل غصبا عنها):انسى ...شلون تبيني انسى اذا انا نسيت الي سويته بقدر انسى الكرسى الي قاعده عليه الحين انت مو عارف شلون انا كل يوم اتعذب
فهد:اااه يا رغد ياليت الي فيني فيك
رغد(بسرعه):لا سم الله عليك لا تدعي على نفسك
فهد(عرف انها للحين تحبه وبتسامحه):تسلمين يا قلبي

رغد حمرت خدودها يوم قالها هالكلمه حست انه الحب الي كان بينهم بيرجع مره ثانيه...

فهد(عرف انها مستحيه فحب يحرجها زياده):رغد ما وحشتك
رغد(صااار وجها احمررر):الا وحشتني
فهد:وانا اشتقتلك موووت
رغد(بهمس):تشتاق لك العافيه
فهد:الله يعافيك,قولي رغد شصار معك من يوم(سكت مو عارف شنو يقول عشان ما يذكرها)
رغد(عرفت شنو كان يبي يقول فحبت توفر عليه الاحراج):قصدك من يوم الي صار
فهد:ايوه ابغى اعرف كل شي صارلك
رغد(بحزن والجروح تتفتح فيها من جديد):ااه يا فهد صار فيني الا عمري ما توقعته الشخص الوحيد الي حبيته يتركني بكل سهوله شنو تتوقع اسوي من بعده فضلت الموت على اني اعيش كذا لا كن حتى الموت ما يبني بدال ما اموت جلست على هالكرسي(وبدت تصيح )
فهد(وقلبه يتقطع عليها):رغد حبيتي تكفين بس صياح لو بيدي كان رجعت الزمن لورى
رغد:لا فهد خلاص انا بسكت(مسحت دموعها بسرعه تنفيذ لاومر فهد)
فهد:فديييت الي يسمعون الكلام انا
رغد(استحت وما عرفت ترد):........
فهد:تدرين عاد منو السبب بالي صار
رغد:منو؟
فهد(بتررد):شوق اختك ولا ما تدرين
رغد:شوق الله يسامحها على الي سوته
فهد:ليه الي سوته شويه فيك وفيني؟
رغد:لو مو شويه بس شنو اسوي؟
فهد:المفروض تدافعين عن حقك مو تسوي مصبيتها وتطلع منها ولا كانها سوت شي
رغد(استغربت):شلون ادافع عن حقي؟
فهد:امك وابوك يدرون انها السبب بالي صار؟
رغد:لا محد يدري
فهد:طيب ليه ما فكرتي تقولين لهم؟
رغد:مدرى مهما كان تظل اختي
فهد(عصب منها):وهي ليه ما فكرت انك اختهالما ست الي سوته؟
رغد:خلاص فهد الله يسامحها
فهد:لا انت لازم تسوين شي
رغد:يعني شنو اسوي؟
فهد:هي لازم تدفع ثمن الي سوته وانا وياك الي بندفعها الثمن
رغد(خافت منه):اول مره احس انك حقود لهدرجه
فهد:لا انا مو حقود بس لازم توقفين معاي
رغد:انا معاك بس شنو تبيني اسوي
فهد:مو الحين بكره حياتي اكلمك واقولك
رغد:اوكي براحتك
فهد:يلا اخليك ترتحين الحين تصبيحين على خير
رغد:وانت من اهله

سكرت رغد منه وهي طاايرره من الفرحه وحست انه كل شي رجع مثل اول اول مره من يوم الحادث تحس بالفرحه تدخل فلبها سكرت الاب توب

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم