رواية جروحي تنزف احزاني -15


رواية جروحي تنزف احزاني - غرام

رواية جروحي تنزف احزاني -15

ريم:"الذكريات في المزرعه لك انتي اللي كل ماطلعتي يصير لك ذكريات غير شكل..."

عبير:"ههههه صادقه..."

ام عبد الرحمن:"من شطانتها والله كل شوي مسببه مشكله"

عبير وهي تكمل كلامها ولا كأنها سمعت ام عبد الرحمن:"تذكرين يوم تسلقت الشجره وقعدت اصيح الين جا خالد ونزلني..."

ام محمد:"ياحبي لخالد ماكان يساعدك الا هو..."

ام عبد الرحمن:"هذا هو خالد حنووووون على أي احد مره طلعنا وكان فيه السوداني عبد الرحيم اللي يشتغل في المزرعه....وتعلق ولده في الشجره وطلع خالد ونزله ...عاد انا مسكته عقب وقلت شف ياخالد انت ماتعرض نفسك للخطر عشان اللي يسوى واللي مايسوى(وهي تناظر عبير)جعلهم يطيحون وتتكسر ضلوعهم حتىيتأدبون و مايتعلقون في الشجر"

ام محمد عرفت انها قاعد تدعي على بنتها بطريقه غير مباشره...

ام خالد:"بس ياخالتي عبد الرحيم مرته وعياله كانوا في السودان..."

ام عبد الرحمن:" لا مره سافرتوا في الصيفيه وجاب عياله"

كان الجميع عارف ان ماعمره جاب عياله بس مستحيل يكذبون خالتهم.....

حاولت بسمه تخفي ابتسامتها وعرفت ان ام عبد الرحمن مهي هينه....




كان ابو فيصل وابو خالد وابو ناصر قاعدين بعيدين عن الشباب وماعندهم الا الشركه والمشروع الفلاني...

فهد:"يااخي هالشياب مايملون في الحكي عن الشركه..."

ناصر:"اقلها كلامهم مفيد مهو انت....اللي ماتسكت على غير سنع...."

فهد:"مشكوووور على مدحك لي.....هذا وانا بتزوج بنتك"

خالد:"بسم الله على ريناد من تتزوجك..."

فهد:"انت يالملقوف من كلمك...."

خالد:"بنت اختي....ويحق لي اتكلم..."

فهد:"اذا جيت اخطب بنتك الشينه تكلم على كيفك...."

فيصل:"حكمت عليها شينه "

فهد:"اكيد شينه مادام ابوها خالد...."

خالد:"تطول انت بس...."

ناصر:"اشرايكم نلعب كوره...."

محمد:"احسن والله من سوالف فهد اللي كل شوي يميل على احد....."

فهد:"اشوفك قلبت علينا ياابو نسب...."

محمد:"هههههه من عاشر القوم....اخذت طبعك"

خالد:"ضاع مستقبلك اذا اخذت طباع فهد...."

فهد:"اقول اشرايكم نروح نسلم على جدتي...."

ناصر:"ما كنها معكم في البيت...."

فهد:"بس السلام عليها في المزرعه له طعم ثاني....."

خالد:"استريح...خل له طعم ثاني..."

فهد:"يااخي حرمتك بنقولها تتغطى...."

خالد:"وخواتي نسيت انهم موجودات...."

مال فهد على ناصر اللي قريب منه وتكلم بصوت ماسمعه الاناصر"ما قطع قلبي الا خواتك"

ناصر عرف انه يقصد عبير وانفجر بالضحك...

خالد:"اش قلت...."

فهد:"ابد سلامتك طال عمرك...."

خالد:"ناصر ليش ضحكت"

ناصروهو يناظر فهد:"اقووووول"

فهد:"والله عاد انت وضميرك..."

ناصر:"لا انا الحمد لله ضميري حي عشان كذا بقول"

خالد:"تدري ماابغى اسمع بس قمنا نلعب شوي...."





كانت قاعده تسولف مع العنود وساره وزهقت لما انقلبت سوالفهم عن العيال والحمل ومتاعبه....في خاطرها اقوم احسن من هالسوالف اللي مالي فيها....

راحت تمشي في المزرعه وهي ماتدري عن الجهه اللي مافيها رجال حتى تبتعد عنها...

وهي تمشي سمعت صوت ريم وعبير يضحكون راحت حتى تسأل ريم....

بسمه:"ريم...لو مشيت من هالجهه بيكون فيه رجال..."

لان بسمه ماكانت تناظرهم مانتبهت لعبير لما اشرت لريم...

ريم بارتباك:"لا...."

وراحت بسمه اللي لو ماكانت مظطره ماسألت ....

ريم:"ليش خليتيني اكذب عليها..."

عبير:"احسن تستاهل..."

ريم:"حرااام اللحين لو تكمل بتصير وسط الرجال.."

عبير:"ليش شايله همها..."

ريم:"مهو شايله همها بس حرام تصدقين خالد ماادري اش يسوي فيها..."

عبير:"ان شاء الله يطقها..."

ريم:"انا ماعلي منها بس حرام حرمه مستره واطلعها على الرجال..."

عبير:"تراك زهقتيني ماعليك منها..."

ريم وهي قايمه:"بروح اقولها..."



كانت بسمه تمشي وهي سرحانه وتتمنى لو امل معها كان المزرعه اكيد بتكون حلوه.....

حست احد مسك بيدها بقسوه وسحبها من الصدمه ومن شدة الالم اللي تحسه في يدها مافكرت من اللي ماسك بيدها ولما شافت انه خالد ومبيت عليه انه معصب من مسكته ليدها استغربت ليش هالعصبيه كلها....

لما وقف وقفها قباله حتى يشوف وجهها وما فك يدها...

خالد بعصبيه:"وين رايحه"

بسمه شافت انها لو ردت عليه ردمن ردودها اياها ممكن يرتكب فيها جريمه:"اتمشى في المزرعه"

خالد:"وضاقت عليك المزرعه مالقيتي تتمشين الا هنا..."

بسمه:"ماادري مشيت وبس..."

خالد وقبضة يده تزداد على يدها:"مشيتي وبس...ليه ماتدرين انه في المزرعه رجال..."

بسمه حست ان ريم كذبت عليها:"ليه انا قربت من الرجال..."

خالد:"مابقى الاخطوتين وتكونين وسطهم..."

بسمه:"انا سألت ريم وهي اللي دلتني"

ريم واللي سمعت كل شي:"ياكذابه انا قلت لا تروحين من هنا..."

بسمه:"ياكذاااابه....ياللي ماتخافين ربك....اصلا لو فيك خير ما...."

ريم وهي تقاطعه:"فيني خير غصبا عليك..."

بسمه وهي تحاول تفك يدها من خالد:"واااااضح وانت لو سمحت فك يدي..."

خالد وهو يرفع صوته:"قصري حسك لا اقص لسانك...."

ابتسمت بسخريه لان هالكلمه ياكثر ما سمعتها....

خالد:"الظاهر ماقلت شي يظحك....وبعدين اذا بغيتي تتمشين روحي(وهو يأشر لها)من هالجهه وترى قدام فيه مسبح عسى ان شاء الله تطيحين فيه وتموتين...."

ريم:"آآآآآآمين...."

وسكتت لما شافت نظرة خالد لها....واللي كان فك يد بسمه وراحت تمشي بسرعه حتى ماينتبه لدموع اللي ماقدرت تحبسها اكثر من كذا.....




لما حست انه ابتعدت جلست حتى تهدى شوي....وعبير انتبهت عليها وانتظرت ريم اللين رجعت وحبت تقهر بسمه شوي...

عبير:"اشفيه خالد اول مره اشوفه معصب كذا"

واشرت لريم و كانوا يشوفون بسمه وهي ماتشوفهم بس تسمع اصواتهم...

ريم :"ماادري من تزوج هالبسمه وهو منقلب حاله..."

عبير:"يابعد عمري ياخالد..."

ريم:"ماادري اش مصبره عليها"

عبير:"مصيره يطلقها...هو اصلا لا حب ولا بيحب غيري"

هالكلمه كانت مثل السكين اللي انغرس في قلبها لانها ذكرتها بكلام خالد اول يوم في زواجهم خالد....

ريم:"اكيد...اصلا من يجي طاريك حتى ملامح وجهه تتغير"

عبير:"الله يخليك سلمي لي عليه..."

ريم:"حتى هو تو قاللي اسلم عليك..."

ماقدرت بسمه تسمع اكثر من كذا كان كلامهم يعذبها...



رجع خالد وهو متوتر وندم على اللي قاله لبسمه وكان متأكد ان ريم لها يد في الموضوع بس ماحب يكلمها قدام بسمه....انتبه ان مافيه الافهد ...

خالد:"وين راحوا مااشوف احد.....

فهد:"والله ماادري بس اكيد يتمشون....."

جلس بجنب ولد عمه فهد:"انت وين طسيت..."

خالد:"رحت اتمشى شوي..."

فهد:"بما ان مافيه احد اشلونك مع مرتك....."

خالد:"يااخي عليك احيانا اسئله قمه في الغباء"

فهد:"ههههههه اقصد نسيت بعض الناس"

خالد:"مستحيل انسى ..."

فهد وهو يعدل قعدته:"حرام عليك اش ذنبها حتى تظلمها..."

خالد:"يااخي من قالك اني اظلمها اللحين انا اعاملها مثل مايعامل أي رجال زوجته صح اني مااحبها كثر ماحبيت عبير بس ماتهون علي ومستحييييل اظلمها"

فهد:"اسألك سؤال بصراااحه"

خالد:"اسأل الله يكافيني شر اسألتك...."

فهد :طبعا انت قلت مستحيل اطلق بسمه عشان عبير....ما فكرت تتزوج عبير على بسمه"

خالد:"لا..."

فهد :"غريبه..."

خالد:"لا مهي غريبه لانه ببساطه عبير مستحيل توافق..."

فهد:"طيب لو وافقت..."

خالد:"بصراحه مااحب حرمتين على بعض بس لو توافق عبير...ليش لا"

فهد:"وبسمه مافكرت برايها.."

خالد:"ما علي من رايها رضت ولا انرضت..."

فهد:"احس موقفك متناقض اتجاهها"

خالد:"يااخي مهو متناقض...بسمه زوجتي على عيني وراسي بس مايحق لها تمنعني لو يحصل وتزوجت عبير..."

فهد:"...اقول ليه ماتناديها تتمشيها في المزرعه"

خالد في خاطره لو ناديتها اللحين كان فشلتني ولا طلعت لي....



بعد ماهدت بسمه راحت للحريم وحست ان الوقت يمر ببطئ ومالها خلق تسولف مع احد

اصلا مااحد معبرها وقعدت تفكر في كلام عبير وريم...وكلمة الطلاق اللي سمعتها كانت تتردد في راسه....

من الزهق كانت تتمنى جريده قالت اكيد عند الرجال وشافت نواف ولد العنود توه جاي...

بسمه:"نواف حبيبي...تقدر تروح عند الرجال تجيب جريده"

ام محمد:"ارحمي الولد توه بيقعد وتقومينه على طول..."

بسمه:"اذا بيقعد خلااااص مو بلازم"

نواف:"الا بروح..."

ام محمد:"اقعد ياولدي ارتاح تعبت وانت تلعب"

العنود:"خليه ياخالتي اصلا بيقوم اللحين يلعب..."



راح نواف وكان ياخذ الجريده لما انتبه له خالد:"نوااااف حط الجريد ماقريتها"

نواف:"بسمه تبغى جريده..."

خالد عرف انها من الزهق تدور شي تظيع فيه الوقت...

حط كذا جريده وعطاه:"قولها خالد يسلم عليك..."

اخذ نواف الجرايد عند بسمه وهويركض بيلعب بعدين تذكر

نواف:"خالد يسلم عليك..."

بسمه في خاطرها الله لايسلمه انا ماادري اش انا في حياته اذا هو يحب عبير اكيد ما يعتبرني اكثر من تسليه...ومن جهه ثانيه عبير اللي سمعت نواف ماتت قهر وترسل ياخالد سلامات لهالخايسه...

لما جا وقت النوم كانت ام محمد بتنام عند اختها في الغرفه اللي تنام فيها بدريه وهالشي ضايق بسمه يعني الست عبير بتنام قريب منهم...دلوها على الغرفه اللي بتنام فيها هي وخالدواللي فرحهها انه فيها سريرين مفرده...دخلت الحمام تتسبح وبعد ماطلعت سمعت ام خالد وام محمد وبناتهم يسولفون في الصاله وشوي تسمع صوت خالدينادي بيدخل تسألت بسمه عبير طلعت ولا تغطت....

بعد مادخل خالد:"السلام عليكم...."

ماردت عليه ..خالد:"ترى رد السلام واجب..."

خالد:"ما بتردين كيفك..."

وهو داخل الحمام:"امل اتصلت تقول كلميها..."

اول ماسكر الباب اخذت جواله ودقت رقم بدريه...

امل:"الوووو"

بسمه:"سلااااام يالشينه"

امل:"وعليكم السلام يالحلوه...اشلون المزرعه"

بسمه:"حلوه بس احس بالملل..."

امل:"اهم شي عبير وخالتي ريم...لا تهتمين فيهم...وفي حركاتهم"

بسمه:"احااااااول بس خليها على ربك...حاولوا تجون بكره...."

امل:"بكره مستحيل بس يمكن بعد بكره...."

بسمه:"على خير ان شاء الله.....الا اشلون اهل عمي..."

امل:"كلمتيهم اليوم..."

بسمه:"ياامل اكلمهم بس مايعطوني وجه ماادري اش اسوي..."

امل:"قاطعيهم..."

بسمه:"عمي الوحيد مستحيل اقاطعه..."

امل:"تحبينه..."

بسمه:"ما له في قلبي حب ... بس فيه خووووووف منه فضيع"

امل:"لها الدرجه..."

بسمه:" من كثر مااخاف منه مستحيل اقدر اوصف لك..."

وقطعت كلامها لما شافت خالد جاي ...

بسمه:"ياللا ياامل تصبحين على خير بروح انام...."

وبعد ماسكرت حطت الجوال من غير ماتكلم خالد وراحت تنام وسمعت الباب يطق...

راح خالد يفتح :"ها ريم بغيتي شي..."

ريم:"ايه انت قلت تبغى تكلمني..."

خالد:"ايه نسيت...تعالي بكلمك برى"

وطلعوا مع بعض بسمه كانت متأكده انه بيكلمها عن عبير هذا اذا ماكان يواعد عبير عن طريقها...في خاطرها حسبي الله عليك ياخالد مادام تحبها هالكثر ليه تتزوجني كان صبرت اللين تنحل مشكلتكم....



خالد مسك يد ريم وطلع معاها برى حتى ياخذ راحته معها....

خالد:"اللحين عجبك الموقف اللي صار"

ريم كانت ناسيه اللي صارمع بسمه:"على طول صدقتها..."

خالد:"انا اصدق عيوني..."

ريم:"قعدت على راسك حتى اقنعتك..."

خالد:"ماتكلمنا في هالموضوع مره ثانيه"

ريم:"بعذرها لانها تدري انها هي الغلطانه..."

خالد بضيق:"رييييييييم خلي اللف والدوران...اللحين انتي حتى لو تكرهين بسمه تكرهين اخوك وترضين ان حرمته تطلع قدام عيال عمي...وحتى لو مهي حرمتي ماخفتي من عقاب ربك"

نزلت ريم راسهها وهي اصلا كانت متندمه:"بصرااااحه ياخالد انا كنت امزح معها وعلى طول لحقتها بس انت جيت قبلي.."

خالد:"وليش تكذبين يوم سألتك "

ريم:"خفت تهاوشني قدامها..."

خالد:"عموما هالمره رح اعديها لك بس والله العظيم لو تكرر الموقف مايصير خير"



صحت بسمه بدري على انها مانامت الا متأخره راحت الحمام تتسبح وبعد ماطلعت لقت خالد صاحي...

خالد:"صبااااح الخير...."

هز راسه ودخل الحمام وهو يتنهد لانها ماردت عليه...ما صدقت دخل الحمام حتى تبدل لما جهزت كانت محتاره تطلع اللحين...في الاخير قررت تطلع

كان الجو برى روعه وكان الهدوء يعم المكان الامن اصوات العصافير....لقت ام عبد الرحمن جالسه برى مكانهم امس....

بسمه:"صباح الخير يايمه..."

ام عبد الرحمن:"يا هلا صباح النور...اشفيك صحيتي مبكره..."

بسمه:"شبعت نوم..."

ام عبد الرحمن:"تعالي افطري ...قاعده افطر بالحالي كلهم نايمين...خالد نايم ؟؟

بسمه:"لا مهو بنايم..."

ام عبد الرحمن:"دايم هو اللي يجي يفطر معي..."

كان واضح على ام عبد الرحمن انها تبغى تكلم بسمه بس متردده...

ام عبد الرحمن:"يابسمه انا الناس يشوفوني ويقولون عجيز مخرفه..."

بسمه:"اللي يقوله هو المخرف عقلك يوزن بلد ماشاء الله عليك..."

ام عبد الرحمن:"الله يخليك...بس حبيت انصحك نصيحه.."

بسمه:"تفضلي..."

ام عبد الرحمن:"الحرمه اذا تزوجت يصير زوجها هو كل حياتها...ولازم تحافظ عليه ولا تتنازل عنه بسهوله...ترى الرجال مايتمسك في الحرمه الا اذا عاش معها وشاف طيب اخلاقها وحسن عشرتها...وترى عقله مثل عقول الطفل صغير... والحرمه السنعه تعرف اشلون تكسب زوجها وما تفكر هو قبل كيف كان ...وبسكت اللحين لاني اشوف خالد جا..."

خالد:"صباح الخير على الحلوين..."

ام عبد الرحمن:"من الحلو انا ولا مرتك..."

خالد:"مافيه مجال للمقارنه طبعا انتي بدون منافس...الجمل الطبيعي اللي مع السنين يزيد..."

ام عبد الرحمن:"قل ماشاء الله...حسبي الله عليك من ولد..."

خالد:"ههههههه الا تصدقين يمه امزح معك الا الجمال انتي ودعتيه من زمان..."

ام عبد الرحمن:"خاااالد قم...لا تفطر معنا..."

خالد:"اللحين مااافطر معك ومن اول تعال ياوليدي وسولف معي ياوليدي واللحين من جات بسمه قم...."

ام عبد الرحمن:"سوالفك صارت ماسخه وتخلي الواحد ماله نفس ياكل..."

خالد:"طيب لك عندي خبر يفرحك..."

ام عبد الرحمن اللي حاسه انه مقلب من مقالب خالد:"سمعني الخبر الزين..."

خالد:"شفتي المزرعه اللي بجنبنا..."

ام عبد الرحمن:"اشفيها...تحكي بالقطاره انت..."

خالد:"دخلتها اليوم ولقيت ذاك الشايب الوسيم ....يالطيف عمري ماشفت احلى منه

المهم الشايب درى ان عندنا عجيز مزيونه وخطبك مني انا جيت اشوف رايك..."

ام عبد الرحمن وهي تكلم بسمه اللي كانت ميته ضحك:" بسمه خلي عنك الضحك تقدرين تمسكين زوجك اللين اقوم..."


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم