رواية جروحي تنزف احزاني -16


رواية جروحي تنزف احزاني -16

رواية جروحي تنزف احزاني -16

بسمه:"لااا ماقدر"

خالد:"حااااولي ليش انت تستهينين بقوتك..."

ام عبد الرحمن:"خطبني منك ها..."

خالد:"ان واحد خطبك هذا شي مايزعل انتي فكري زين وردي علي بعد اسبوع..."

ام عبد الرحمن:"والله لو قمت عليك ياخويلد ان اكسر هالعصاه على راسك..."

خالد:"خلاص اليوم اقوله ماعندنا بنات للزواج..."

بسمه كانت غصب عنها ميته ضحك...بس سكتت لما شافت عبير دخلت عليهم باللبس اقل مايقال عنه يميل للعري اكثر منه للحشمه ...الجميع انصدم لما شافها وهي رجعت على طول بسمه في خاطرها اللي يشوف تعابير وجهها يصدق انها دخلت بالغلط...

ام عبد الرحمن:"والله اللي ماتستحي هالبنت..."

خالد حاول يدافع عنها بس انتبه لوجه بسمه اللي تبتسم له ابتسامه سااااخره...

ام عبد الرحمن:"هذا لبس تطلع به المزرعه...اقول قم رح الله العالم اللحين وشو البس اللي بتطلع به ياخوفي تطلع مفسخه...

خالد حس ان جدته ظلمتها:"حرااام يمه مو لها الدرجه..."

ام عبد الرحمن:"ترضى اختك تطلع المزرعه بهالبس..."

خالد:"اختي ماارضى تلبس كذا .... على انه عااادي"

بسمه:"ماشاء الله تمقلت فيها وشفت انه عادي..."

خالد:"هي طلعت في وجهي..."

بسمه:"دايم انت برئ..."

خالد:"اقوم احسن..."

ام عبد الرحمن:"وانت صادق...رح الله يرضى عليك..."

انقهرت بسمه من حركة عبير ومن دفااااع خالد عنها واللي يظهر لها مع الايام اشكثر هو يحبها...



كانت طالعه بعد العصر تتمشى مع ريناد بنت ساره واللي كانت نايمه بس قالت لخالتها تبلغهم انها معها...مادرت انهم قلبوا المزرعه يدورون عليها وهي واقفه معها عن الارانب ما سمعت الا خالد يصارخ عليها لما التفتت عليه شافت الشرر يتطاير من عيونه....

خالد:"اقسم بالله لو مهي ريناد معك يكون حسابك معي عسير..."

بسمه خافت من نبرة صوته اللي حتى امس ماكان معصب كذا...

خالد:"ليه اش سويت..."

بسمه:"انتي يوم عن يوم يظهر لي انك ماعندك مسؤليه وخبله وماتفهمين..."

بسمه:"طيب اش سويت قول"

خالد:"من العصر واحنا قالبين المزرعه على ريناد وانتي ماخذتها ولا حتى فكرتي تبلغين امها..."

بسمه:"بس انا..."

خالد:"انتي ماادري اشلون تفكيرك..."

بسمه والي لاحظت صوته عالي واكيد الكل سمعها...

بسمه:"ارفع صوتك خلهم يسمعون ترى الصوت في المزرعه يضيع..."

خالد قرب منها:"عمري مامديت يدي على حرمه بس انتي الظاهر..."

بسمه وهي مهي قادره تتحك غي دموعها:"عااادي ياخالد ترى متعوده...وياليت تتأكد قبل ماتتهمني..."

خالد:"البنت اخذتيها وماقلتي لامها..."

بسمه وهي رايحه بسرع:"اسأل امك..."

وراحت تركض وهي مهي قادره تشوف طريقها ....احرجهها خالد واهانها قدام اهله كلهم...دخلت الغرفه وهي في قمة احزانها ودفنت راسها في المخده وهي تبكي...

حست احد دخل الغرفه وحست بيد حانيه على راسها ذكرتها بيد امها اللي كانت دايم اذا زعلت ت****ها....

ام عبد الرحمن:"بسمه لا تزعلين هو ماقصده انتي ماتدرين من العصر وهم يدورون عيها...وامه ماسالوها...ارتاحي اللحين وخالد له كلام ثاني معي"

وطلعت من عندها وبسمه تحس بالظلم والقهر اذا حياتها بتكون مع خالد واهله كذا اكيد مارح تفرق عن حياتها في بيت عمها....



وهذا هو

 الجزء الثاني عشر 



حست في خالد لما رجع من صلاة الفجر وتذكرت انها ماطلعت من غرفتها عقب اللي صار وفي الليل دخل خالد كذا مره الظاهر بيكلمها وهي نفسيتها ماتسمح....فكانت تسوي نفسها نايمه...وكان نومها طول الليل متقطع...كانت تلوم نفسها على ضعفها ودخولها الغرفه وهي تصيح المفروض كانت تماسكت اللين صارت لوحدها...كان ارتاحت اللحين من نظرات الشفقه في عيون البعض ونظرات الشماته في عيون اللي يكرهونها والظاهر انهم كثيييير....قررت انها تنسى الموضوع وتحاول تبان قدام الكل طبيعيه اولهم خالد...

لما حست ان خالد نام قامت من سريرها حتى تتوضا وتصلي...وبعد ماخلصت صلاتها انتبهت ان خالد واقف عند الدريشه ومعطيها ظهره....شافتها فرصه ترجع تنام قبل مايلتفت وقبل ما توصل سمعت صوته...

خالد:"بسمه اكيد مارح تنامين فلا تغصبين نفسك...."

بسمه:"فيني نوم..."

خالد:"امشي نطلع برى الجو مره روعه..."

بسمه:"مالي نفس اطلع..."

خالد وهو يتنهد:"شوفي مستحيل اخليك تنامين قبل مانتكلم...نطلع احسن والجو يساعد...وشوي بتطلع جدتي"

بسمه وهي تفكر في كلامه:"طيب اطلع ببدل واللحقك..."

خالد وهو مو عاجبه الوضع :"اوكيه انتظرك في الصاله.... وترى الجو شوي براد..."



لما طلعت كان جالس وهو مغمض عيونه...

جلست تتأمله كان مبين عليه الارهاق وانه مانام طول الليل

خالد:"خلصتي"

تفاجأت انه حس بوجودها.....

بسمه":ايه:"

خالد فتح عيونه واتجه لها...

بسمه:"شكل فيك نوم ادخل ونام احسن لك..."

مارد عليها ومسك يدها ومشى...وهم ماشين سمعوا صوت ريم وعبير توهم بيدخلون الظاهر للحين ماناموا....

خالد وهو راجع غرفته:"اذا دخلوا ناديني..."

هزت بسمه راسها على دخلتهم...

ما تكلمت معهم ولا هم كلموها بس شافت نظرات تقهر في عيون عبير اللي جلست في الصاله...

ريم:"اشفيك قعدتي ...."

عبير:"ما فيني نوم خلينا نسولف....."

ريم:"ميته نوم بس ياللا بقعد معك شوي..."

حست بسمه انها فرصته :"لو سمحتي ادخلي داخل.... خالد بطلع اللحين بنروح نتمشى..."

عبير:"اولا لي اسم ثانيا عاااادي خليه يطلع..."

بسمه:"اولا مايشرفني انطق اسمك ثانيا مهو طالع وانتي موجوده"

عبير:"ماني بداخله تعالي دخليني بالقوه ان قدرتي..."

سمعوا صوت خالد اللي الظاهر سمع كل شي:"رييييييم"

راحت ريم ورجعت بسرعه...

ريم:"عبير ياللا دخلنا..."

عبير لما درت ان خالد يسمع تتكلم بدلع:"ماني بداخله مافيني نوم...."

ريم:"ترى والله خالد معصب خلينا ندخل ونبعد عن المشاكل...."

عبير وهي قايمه بصوت واطي حتى مايسمع خالد:"من تزوجك وهو دايم معصب بس مرده لي يالخايسه..."

بسمه وهي تكلمها ببرود:"الخايسه اللي تلحق واحد متزوج..."

راحت عبير وهي مقهووووره من بسمه.....


كان الجو بالمره حلو وكان يميل للظلام اكثر وفيه شوية بروده مشوا ساكتين ولا واحد حاول يكلم الثاني.....حتى اشر لها خالد على مكان يقعدون فيه...

بسمه:"عيال عمك ابد مايجون هنا..."

خالد:"لا...وحتى انا مااجي الا اذا تأكدت مافيه احد...مثل في طلعتنا ذي مرة فيصل عند اهلها والعنود ماتطلع هالوقت والباقي كلهم عادي..."

بسمه بغت تقول وعبير بس تراجعت في الاخير...

خالد:"تحبين الشروق يابسمه ...."

بسمه:"اموت فيه على اني نادر مااشوفه"

خالد:"ليش نادر..."

بسمه:"غالبا اكون نايمه "

خالد:"تصدقين الغروب والشروق تحسين تتشابه بس الاختلاف في اللي يجي عقب"

بسمه وهي تناظر مكان شروق الشمس واللي ماظهرت:"بالعكس الغروب ماادري يحسسني بالكآبه عكس الشروق اللي حتى العصافير احس تفرح به وتونس الواحد بصوتها..."

خالد وهويلتفت عليها :"بدايه طيبه..."

بسمه بااستغراب:"اش اللي بدايه طيبه..."

خالد"ابغي اسولف معك في اللي صار امس واحس عندك استعداد تسمعين بهدوء..."

بسمه:"انسى ياخالد اللي صار يمكن انا زودتها..."

خالد:"لا مازودتيها انا غلطت في حقك..."

ماردت بسمه...

خالد:" انا ماادري من يوم تزوجتك بس اتاسف من كثر مااغلط..."

بسمه:"انت حاس يعني..."

خالد:"ايه حاس...بس ماادري اشفيني صاير عصبي..."

بسمه:"ايه سمعتهم يقولون ماصرت عصبي الا من تزوجتني..."

خالد :"سمعتي من...."

بسمه:"سمعت وبس...."

خالد:"شوفي لازم اشرح لك يمكن تعذريني..."

بسمه:"واذا علي انا فانس الموضوع لاني نسيته..."

خالد وهو يرفع وجهها:"وهاالنظره الحزينه اللي اشوفها في عيونك...بسمه انا ماابغى اكون سبب في تعاسة احد خصوصا انتي"

بسمه:"ليش خصوصا انا..."

خالد:"ماادري...المهم اللي صار الظهر عصبت لما كان شوي وتصيرين وسط الرجال واعتقد لو بدخل على حريم اكيد بتزعلين"

بسمه بسخريه:"لا انت الحريم هم اللي يدخلون عليك..."

فهم خالد اش تقصد وماحب يعلق حتى مايفتح موضوع صعب يتسكر...

خالد:"طيب يعني تلوميني يابسمه اذا زعلت لو كنتي بتدخلين على رجال"

بسمه:"انا اللي الومك عليه ليه تكذبني..... تتوقع اني قاصده..."

خالد:"اولا انا لواشك يابسمه انك قاصده ما كان انتي اللحين قاعده قدامي...بس احيانا هالشي يصير بالغلط.... وهالغلط حتى هو مااقدر اتحمله...وبعدين قالت لي ريم انها كانت تمزح معك..."

بسمه:"تمزح ياخالد..... ليه في هالامور مزح"

خالد:" لانها غبيه بس ماظنتي بتعيدها..."

بسمه:"ياليتك تعامليني مثل اختك....يعني لو انا مكانها ماكان مرالموقف مرور الكرااام..."

خالد وهو يتنهد:":"ماعلينا منها اكملك الموقف الثاني...ساره كانت ميته نفسها من الصياح على بنتها وتقول ماتدري وين راحت ....وقلبنا عليها المزرعه وفي الاخير الاقيها معاك تلعبون عند الارانب بكل برود ولا انتو حاسين بالعالم...."

بسمه:"بس انا قلت لخالتي..."

خالد:"اللي سأل امي سألها ريناد عندك قالت لا...تظن انك رجعتوا.... ماقالوا لها انها ضايعه كان قالت انها معك "

بسمه:"بس حتى ولو انت رفعت صوتك وشوي وترفع يدك..."

خالد:" ادري اني غلطت بحقك ....وان شاء الله مايتكرر...بسمه حياتنا مارح تكون سهله بس ساعديني نفهم بعض حتى الواحد مايزعل الثاني"

بسمه وهي في خاطرها لو علي ياخالد اتمنى بس احس حولنا اشياء كثير تمنع...

خالد:"وبعدين عندي لك خبر حلو..."

ظحكت بسمه غصبا عليها:"لا يكون مثل خبر جدتك..."

خالد:"ليه طمعانه في عريس انتي ووجهك..."

بسمه:"ههههه لا بس اقصد مقلب..."

خالد:"ايه رقعيها...ما عليه اعديها المره هذي بكيفي...."

بسمه:"طيب اش الخبر الحلو...."

خالد:"شكلك فضوليه..."

بسمه وهي تتنهد :"قوووول عاد..."

خالد:"كلمني اليوم تركي ولد خالتك ووعدته الاسبوع الجاي نروح لهم الخرج...."

بسمه والفرحه تطل من عيونها:"صدق ياخالد"

خالد:"لا كذب يابسمه..."

بسمه:"ماتصدق اشقد فرحني هالخبر من زماااان مازرتهم....."

خالد:"غريبه من زمان..."

بسمه واللي حست انه ماله داعي تسب عمها:"تدري بعد الدنيا سبحان الله كيف تشغل..."

خالد:"صادقه..."

بسمه:"مشكوووور ياخالد"

خالد:"وفيه مفاجأه بس ماابغى اخربها عليك"

بسمه:"لا الله يخليك قول مااحب المفاجأت"

خالد:"اسف مااقدر اقول....ولا ماتصير مفاجأة"

بسمه:"عادي مو لازم تصير مفاجأه بس انت قول..."

خالد:"من جد لحوحه....طيب اش تعطيني اذا قلت"

بسمه:"أي شي..."

خالد:"أي شي..."

بسمه لما انتبهت لنظراته:"تدري هونت خلها تصير مفاجأه..."

خالد:"لا خليني اقولك..."

بسمه:"اذا بدون مقابل قول..."

خالد:"لا طبعا مافيه شي كذا بدون مقابل"

بسمه:"ههههه خلاص لا تقول..."

خالد وهو يتأملها:"تصدقين يابسمه ظحكتك حلوه خصوصا لك غمازات بالمره حلوه"

بسمه:"طيب"

خالد:"الحمد لله والشكر اذا زوجك يمدحك و تغزل فيك يكون ردك طيب"

بسمه:"ماادري بس مااحب احد يمدحني (وهي شايفه خالد بيتكلم)ادري بتقول انا مو أي احد انا زوجك...بقولك حتى زوجي..."



وهي قاعده تدور في الغرفه من القهر اللي فيها...

عبير:"شفتي خالد طالع يمشيها مالت عليها..."

ريم واللي كانت على سريرها ومهي قادره تفتح عيونها من النوم:"يمكن بيرضيها عقب اللي صار"

عبير:"كان خلاها تموت ان شاء بزعلها...

ريم:"تعرفين خالد ما يحب يغلط على احد "

عبير:"وهذا اللي قاهرني ياخوفي تحببه فيها"

ريم:"كيفهم....بس خلينا ننام"

عبير:"أي نوم يجيني اللحين...امشي نطلع..."

ريم واللي جلست على سريرها:"مانتي بصاحيه خالد لو يشوفنا يموتنا.."

عبير:"ماعليك امشي بس طلعنا...."

ريم وهي وهي تعطيها ظهرها:"سوووري ياعبير اذا بتطلعين اطلعي بالحالك...بس من كلام خالد لي تو ماانصحك..."

عبير:" اش تتوقعين يسولفون فيه اللحين"

ريم:"عبير نستي انها زوجته يعني اللحين مقهوره انهم اللحين مع بعض وهو من يوم تزوجها عايش معها..."

عبير:"بس اشوفهم يطلعون يتمشون هذا يدل على ان الامور ماشيه تمام بينهم"

ماردت ريم واللي ملت من عبير وغيرتها....

راحت عبير للدريشه تناظر والغيره ماكله قلبها وتفكر بحقد في بسمه....وهي في خاطرها مستحيل اخليك في حالك يابسمه....



كانوا في السياره متجهين للمزرعه...رهف واخوانها نايمين وامل من الفرحه اول من صحى هي...وقفوا في المحطه ونزل ابوها وشافتها فرصه تكلم امها...

امل:"مقهوره على اللي صار لبسمه..."

بدريه:"أي والله يقول خالد غلط عليها وانه متندم ومن هالكلام..."

امل:"طيب احد يدري عن جيتنا..."

بدريه:"بس خالك خالد...وقال مهو معلمهم..."

امل:"احسن بتكون مفاجأه حلوه لبسمه..."

بدريه:"عاد حاولي في بسمه انها تنسى وتحاول ماتزعل من خالد"

امل:"اكيد اللحين تلقينها تناست الموضوع وعااادي"

بدريه:"تتوقعين نست الموضوع..."

امل:" نست لا....بس تناست ايه..... وتكتم في قلبها...ماادري الى متى بيتحمل قلبها..."

بدريه:"اش اللي يخليك متأكده كذا..."

امل:"يمه حياتها عند عمها...كانوا يعملونها بطريقه فضيعه وبعد ساعه تلقينها تبان عاااديه وهي في قلبها شايله كل شي..."

بدريه:"ماادري ليش كل شي ضدها...."




كانت مع الحريم وهي حاسه نفسها مبسوطه وام محمد مستغربه منها متوقعه تكون اليوم نفسيتها تعبانه...كانت ام خالد تعذرت منها وان مااحد قالها البنت ضايعه وقالت لها بسمه عادي وماصار الا خير وهالشي قهر ام محمد توقعت بسمه تحقد على خالتها....

في الاخير قررت انها تذكرها باللي صارو تحرجها...

ام محمد:"الله يهديه خالد امس صوته كان في كل المزرعه وهو يصارخ عليك"

بسمه واللي حبت تقهر ام محمد:"ايه لانه كان خايف على ريناد وكنا بعيدين عنه فلازم يصارخ حتى نسمعه..."




بسمه:"عااادي زوجته ولازم اتحمل عصبيته"

ام خالد:"الله يكملك بعقلك يابنتي...."

ام محمد لما سمعت رد اختها كرهت بسمه اكثر ماهي كارهتها.... لان اخر شي كانت تتمني ان ام خالد تحب بسمه....كانت ام عبد الرحمن تسمع ردود بسمه وهي مبتسمه...

ام عبد الرحمن:"وبعدين حتى الرجال اذا غلط على حرمته وراضاها ماله داعي تعند...

وخالد وبسمه صحيت ولقيتهم برى...... خالد لو ماني جدته كان يمكن شالني ورماني داخل.."

بسمه:"مهو لهالدرجه عاد"

ام عبد الرحمن:"والله اني استحيت يوم خربت عليكم..."

ام محمد:"وش خربتي ياحسره بالعكس يمكن مالين وونستيهم شوي..."

ام عبد الرحمن:"لو شفتي اللي شفته كان عرفتي..."

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم