رواية جروحي تنزف احزاني -17


رواية جروحي تنزف احزاني -17

رواية جروحي تنزف احزاني -17

بسمه استحت لان العجيز الله يهديها عشان تقهر ام محمد قامت تألف من عندها..

ام محمد واللي مايأست:"خالد عقب ماانتي وابوه قعدتوا تلومونه كان لازم ي****ها والا هوشكله ماكان مهتم.."

بسمه في خاطرها يعني كل اللي سواه خالد اليوم عشان اهله...

ام عبد الرحمن:"ماتعرفين خالد مايسوي شي غصب عنه..."

ام محمد وهي تناظر بسمه:"ياكثر ماسوى اشياء غصب عنه"

اللتفتت بسمه لما سمعت صوت يناديها و شافت بدريه وبناتها داخلات وهالشي فرحهها...وتذكرت خالد لما قال مفاجأه اكيد يقصد بدريه وبناتها....



كان فهد قاعد مع ولد عمه جالسين برى الخيمه....

ناصر:"لهالدرجه تحبها يافهد"

فهد:"أي والله ياناصر احبها..."

ناصر:"يااخي اشفيهم عيال عمي خالد يموت في عبير بس ماحصل نصيب.... وانت تحب ريم"

فهد:"لا...انا غير خالد"

ناصر:"اش الفرق بينكم.."

فهد:"انا احب ريم صح....بس مارح اتأثر لو ماصار نصيب..."

ناصر:"طيب ليش ماتخطبها..."

فهد:"اخاف ترفض وعلاقة ابوي وابوها تتغير"

ناصر:"مستحيل يصير هالشي وبعدين اذا تبغىاخلي ساره تكلمها ..."

فهد:"لا لا تكلمها..."

ناصر:"طيب ليش..."

فهد:"تصدق ماادري ليه يمكن لاني ابغى اعيش على الامل واخاف انصدم..."

ناصر:"مااعتقد ترفضك.."

فهد:"ماادري بس نفسي عزيزه علي ماابغاها ترفضني..."

ناصر:"عز الله انك غرقان في الحب لشوشتك....وقال انا اختلف عن خالد"

فهد:"ايه اختلف....تتوقع خالد نايم للحين..."

ناصر:"اكيد يوم جا بعد الفطور يقول مانام طول الليل"

فهد:"يقول تندم على اللي سواه امس..."

ناصر:"أي والله حرااام عليه امس احرجها قدام الكل...."

فهد:"شكلها رضت لو عبير كان طلعت عيونه..."

ناصر:"يااخي انت ليه تكره عبير...."

فهد:"اكرهها من حركاتها واللي قاهرني انها اعز صديقه عند ريم ياخوفي تخربها معها..."

ناصر:"احسك تظلمها..."

فهد:"عبير تظلم ماتنظلم...تأكد من هالشي..."

ناصر:"طيب قصر حسك اشوف محمد طالع من الخيمه..."





-"اليوم احس المزرعه غيييير..."

امل:"اكيييد ماتحلى الا بوجودي"

بسمه:"من جد من اول من الزهق ماادري اش اسوي..."

امل وهي تناظر عبير وريم اللي مروا من قدامهم:"تصدقين قاهرتني هالعبير..."

بسمه:"اجل انا اش اقول..."

امل:"ماادري احس اني غبيه لما اسالك هالسؤال بس لانك صديقتي وانا معك عادي..."

بسمه وهي تقاطعها:"هههههه كل هذا مقدمة سؤاااال اسئلي واذا ماعجبني مارح اجاوب..."

امل:"تحسين خالي باقي يحبها...."

بسمه وهي تتنهد:"بصراااحه سؤال بايخ بس بجاوبك....ايه احس انه يحبها"

امل:"بس هالشي المفروض مايخليك تستسلمين لها المفروض تفرضين نفسك على خالي..."

بسمه:"اخاف افرض نفسي على قولتك واندم لما اشوفه يرفض وجودي"

امل:"ترى خالي حبيب بس هالساحره ماادري كيف حبها.."

بسمه:"بصرااااحه كل مافيها ينحب....جمال ودلال...و ......"

امل:"بس هذا اللي عندها .....الجمال والدلال بس.... وعمره الجمال ماكان سبب في استمرار حياه سعيده..."

بسمه:"يمكن...."

امل:"مهو يمكن الا اكيد.....ماادري بس فيه شي صار ماقلت لك عنه"

بسمه:"عن عبير"

امل:"ياهالعبير....لا عني انا"

بسمه:"لا تقولين خطبك ولد عمك "

امل وهي متفاجأه:"ساحره صايره انتي..."

بسمه:"لا....بس لو تشوفين وجههك اشلون صاير وعرفت اكيد انه موضوع يخص ولد عمك..."

امل وهي تتنهد:"خطبني بس متردده ..."

بسمه:"ليه متردده على اني احس انك تميلين له...."

امل:"خايفه من امه..."

بسمه:"شريره امه...."

امل:"لا بالعكس بس احسها حرمه سطحيه وتهتم في المظاهر ماادري احسها ممله..."

بسمه:"بتتزوجينه هو ولا امه..."

امل:"اخاف انه يشبه امه في الطباع...تدرين راسي صدع من كثر ماافكر خلينا نرجع نتغدى"

بسمه:"ياللا احس اني جوعانه...."

امل:"ايه ترى في العصر بنلعب في الدبابات..."

بسمه:"مااعرف لها..."

امل:"عادي بعلمك...."





كانت تناظرهم وهم عند الدبابات مع خالد وهي بعيده شوي...

خالد:"بسمه تعالي مابتلعبين..."

بسمه:"ماادري احسها تخوف..."

ريم:"ليه ماعمرك ركبتي دباب"

بسمه وهي تتنهد:"لا ماعمري..."

خالد:"تعالي اعلمك"

قربت بسمه منه وكان راكب دباب لما قربت نزل وركبت مكانه...

خالد:"طيب اشرايك (وقرب وهمس لها في اذنها)"

بسمه وهي تحاول تنزل:"لا....هونت اصلا ماحبيت الدبابات"

خالد:"هههههه امزح مااحد يمزح معك"

وبعد فهمها كل شي.في الدباب...كان يناظرهم وهم يلعبون ...

ريم:"خالد اطلع عبير بتدخل تلعب معنا..."

امل اللي كانت واقفه:"خليها تقعد عند الحريم..."

ريم:"لا حراااام تزهق..."

امل:"مايضر لو زهقت شوي..."

خالد:"خلاص اللحين طالع بس انتبهوا وبعدين بسمه توه تعرف حاولوا تبتعدون عنها حتى ماتربكونها..."

ريم:"ماعليك انت اطلع بس..."

اشر لبسمه اللي تمشي شوي شوي لما قربت منه...

خالد:"انتبهي لا تسرعين حتى ماتطيحين..."

بسمه:"ليه بتروح..."

ريم:"ايه بيروح لان عبير زهقت لوحدها..."

خالد:"ياللا ...مثل ماوصيتك..."

وقفت وهي تناظر من أي جهه بيطلع وكانه عرف انها تناظره التفت لها وابتسم وهو طالع ووارتاحت لما طلع من الجهه الثانيه...

وراحت تكمل وهي ماشيه على اقل من مهلها....



كانت عبير تسمع وهي برى كل شي وكيف ان خالد يوصي على بسمه وهالشي قهرها وحبت تنتقم من بسمه....وكانت تجي وهي مسرعه في وجه بسمه اللي تحاول تتجنبها وكانت تنجح...وفي الاخير قررت توقف لان عبير متسلطه عليها... وهي راجعه طلعت عبير في وجهها وهي مسرعه وما قدرت بسمه تتحكم في الدباب وطاحت...

وكانت طيحتها على الجنب وانجرح وجهها ويدها ورجلها جروح سطحيه لكن كانت مؤلمه....





كان فهد يسولف عليهم ويقلد كل شوي واحد من عيال عمه وابوه واعمامه وعيال عمه ميتين ظحك...

ابو خالد:"ههههه حسبي الله على ابليسك يافهد ماتركت احد الا وطلعت فيه عيب..."

خالد:"الا انا لو يقلدني قاطعته طول حياتي"

فهد:"لي مصلحه عنك ياولد عمي اذا قضيتها اعرف اقلدك..."

الكل فهم اش يقصد فهد...

خالد:"بطلع روحك ولا اقضي مصلحتك بخليك طول حياتك محتاجني..."

فهد:"تسويها ياخالد"

ابو خالد:"ليه ياخالد ماقعدت مع البنات يمكن احد يطيح ولاشي..."

خالد:"هم قالوا اطلع ماادري من بيدخل..."

ناصر:"لا تخاف ياعم ماشاء الله كل وحده احسن من الثانيه..."

ابو خالد:"بسمه معهم ياخالد"

خالد:"ايه..."

ابو خالد:"تعرف للدبابات..."

خالد:"بصراحه توها تعرف لها بس هي خوافه تمشي على مهل اذا مااحد اربكها بتمشي تمام...."

فهد:"اذا خايفين عليهم ما عندي مانع اروح اطمنكم عليهم واجي....ترى احب اكون عضو فعال في المجتمع...."

خالد:"ماشاء الله عليك ....بس ياليت تكون عضو بطال احسن..."



كانت في سريرها بعد ما ساندتها امل اللين وصلت غرفتها......والحريم حولها صحيح الجروح سطحيه بس مؤلمه كانت تتمنى يطلعون حتي تاخذ راحتها ونصيح.... وكان معها مرايه تناظر وجهها واللي انجرح من جهه اليمين صحيح كان صغير بس بسمه خايفه ما تتخيل كيف بيكون شكلها لو مايروح....

ام محمد:"الله يهديك يابسمه مادام ماتعرفين للدبابات ليش تلعبين..."

امل:"كانت ماشيه على مهل بس عبير اللي طلعت في وجهها وطيحتها"

ام محمد:"لو كانت تعرف ماكانت طاحت...هذا انتو ولا وحده طاحت...."

امل:"لوطلعت في وجههي ذيك الطلعه اكيد كان طحت"

العنود:"اهم شي الحمد لله على سلامتك يابسمه..."

بسمه:"الله يسلمك"

ام خالد:"والله خفت يوم شفتك بس الحمد لله جت سليمه...."

بدريه:"الحمد لله ولا تخافين يابسمه ترى اثرها يروح..."

رهف واللي توها داخله:"جدي وخالي خالد بيدخلون اللي يتغطي يطلع..."

طلعوا الحريم مابغى الا ام خالد وبدريه وامل...

ابو خالد:"سلامتك يابسمه"

بسمه:"الله يسلمك"

خالد:"ياللا اوديك المستشفى.."

بسمه:"مايحتاج كلها جروح سطحيه..."

ابو خالد:"كلها منك ياخالد لو وقفت معهم كان ماطاحت..."

خالد:"اللحين هي اللي طاحت وانا الغلطان..."

ابو خالد:"ايه انت الغلطان..."

خالد:"تصدقين ابو وجدتي مسوين علي حزب.... وامس اقاموا مظاهره لما زعلتك... تعيش بسمه وبسقط خالد...عاد انا لما ماشفت احد معي رحت وهتفت معهم"

بدريه:"تستاهل..."

خالد:"لا بدريه حراااام الا انتي لا تتخلين عني..."

بدريه:"اسفه انا في حزب ابوي..."

خالد:"يمه لا تقولين انك في حزبهم...."

ام خالد:"كلكم واحد انت وبسمه"

بدريه انبسطت من رد امها بس كانت متأكده ان خالتها مارح يعجبها الوضع وبتحاول تغيره...."

ام خالد:"ياللا يابسمه انا طالعه يابنتي واذا حسيتي انك تعبانه لا تعاندين خلي خالد يوديك المستشفى..."

ابو خالد:"ماتشوفين شر يابسمه"

بسمه:"الشر مايجيك..."

طلعوا كلهم الا امل اللي كانت بجنب بسمه....

خالد:"امل ماتحسين شكلك غلط..."

امل:"انا هنا حتى اساعد بسمه اذا احتاجتني..."

خالد:"اذا احتاجتك ناديتك..."

امل:"طيب بطلع بس ترى الخايسه عبير هي تعمدت تطيح بسمه..."

خالد"معقوله..."

امل وهي عند الباب:"ايه مااقول الله ي...."

خالد:"لا تدعين ياللا فارقي..."

بعد ماطلعت كانت بسمه مقهوره من عبير ومن خالد اللي يدافع عنها...



بسمه:"تراها صادقه هي اللي طلعت في وجههي..."

خالد"طيب اش المطلوب اروح اجرها من شعرها واقولها ليه تطيحين بسمه..."

ماردت بسمه وكانت تتأمل وجهها في المرايه قرب خالد الكرسي اللي جالس عليه...

خالد:"اشوف الجرح اللي في وجهك..."

بسمه:"تتوقع يروح"

خالد:"ماادري بس لا تخافين اعرف دكتور تجميل في لندن يمدحونه..."

بسمه:"لا ياخالد لا تقول كذ..."

خالد:"عادي يابسمه العمليه هينه ياخذ من جلد الرجل بس اهم شي يكون لون البشره واحد...."

بسمه:"ايه وبعدين..."

خالد:"خليني اتأكد ان لون البشره واحد..."

بسمه:"خااااااالد تراك زهقتني...."

خالد:"طيب اكمل وبعدين يحط الجلد مكان الجرح بس بتبان مكان الخياطه من الاطراف..."

بسمه:"ماادري ليه ماني مصدقتك..."

خالد:"ههههههه لاني اكذب بكل صراحه..."

بسمه وهي ترجع تناظر المرايه:"تتوقع اني ماتشوهت بهالجرح..."

خالد:"انتي حلوه والجرح مااثر في حلاوتك...."

انتبهوا على احد يطق الباب....

خالدوهو عارف من طقة الباب انها جدته:"مافيه احد....كلنا طلعنا..."

ام عبد الرحمن وهي تفتح الباب:"كلنا طلعنا ها....."

خالد:"وهو مسوي نفسه متفاجأ:"اسف ظنيته احد من هالبزارين الملقف..."

ام عبد الرحمن:"اذا جيت ازورك صرفني على كيفك....(وهي تناظر بسمه)سلامات يابسمه يقولون طحتي..."

بسمه:"الله يسلمك...."

خالد:"شوفي ياجده اشلون وجهها تشوه...."

ام عبد الرحمن:"بسم الله عليها من التشوه في اللي يكرهونها ان شاء الله..."

خالد:"طالعه من قلبك...."

ام عبد الرحمن:"تقول امل انها هالخايسه هي اللي طيحتك..."

بسمه :"لا....امل كانت بعيده وماانتبهت...."

ام عبد الرحمن:"كان قعدوا هي وامها في بيتهم وفكونا من شوفة وجيههم..."

خالد:"جدتي انتي ليش تكرهين خالتي..."

ام عبد الرحمن:"من اللي سوته في اهل زوجها اللي ماتخاف ربها...."

خالد:"بما انا في وصف المشاعر طيب ليش تحبين بسمه؟؟..."

ام عبد الرحمن وهي تهمس له:"وانت ليش تحب الخايسه؟؟"

خالد حتى بسمه ماتنتبه لسؤال جدته:"جاوبي على السؤال لو سمحتي....عادي قولي مااحبها...."

لما شافها خالد نظرة عيونها :" والله امزح...ترى بديت انقهر من بسمه تحبونها اكثر مني...."

ام عبد الرحمن:"صايره ياخالد استثقل دمك ماادري ليه..."

خالد:"ايه صدق اللي قال مادام معايه القمر....اطلع بكرامتي احسن..."



طلعت تتمشى لوحدها في المزرعه كانت مشتاقه لصوت وليد اللي من يوم جات المزرعه ماكلمته الامره وحده رفعت الجول ودقت رقمه لما حست انها بعيده عن الكل....

-هلا بهالصوت "

ريم:"هههه اهلين وليد"

وليد:"جعلني مااعدم هالضحكه"

ريم:" اخبارك وليد"

وليد:"ماكنت بخير اللين سمعة صوتك...اشلونك انتي"

ريم:"تمام....بس زهقت نفسي ارجع البيت"

وليد:"وليش زهقتي...."

ريم:"لاني مااقدر اكلمك كل شوي..."

وليد:"اش اقول انا النوم هجرني من صرتي بخيله باتصالك..."

ريم:"تعرف هنا مااقدر اكلم اخاف احد يسمعني...."

وليد وهو يتنهد:"متى ياريم تصيرين لي وما نخاف من احد..."

ريم:"ماادري عنك...."

وليد:"ان شاء الله قريب بس انتي ماودك تشوفين اللي بيصير زوج المستقبل..."

ريم:"انا ****ه لو من تكون...."

وليد:"بس انا نفسي اشوف صاحبة الصوت اللي اخذت قلبي...."

ريم:"تدري ياولد اني مااقدر...."

وليد:"وليه ياحبيبتي..."

ريم:"لانه ياحبيبي فيها قطع رقاب..."

وليد:"الله مااحلاها...عيديها تكفين..."

ريم:"وشي اللي اعيدها..."

وليد:"حبيبي...ياحلوها من لسانك..."

ريم:"سووووري مااقدر...هي تجي تلقائيه كذا...."

وسكتت لانها حست فيه احد وراها من الخوف مهي قادره حتى تلتفت سكرت الجوال

والتفتت تشوف من اللي وراها....


تتوقعون من سمع المكالمه؟؟؟؟

وعبير وامها بيتنهي مؤامراتهم؟؟؟

وخالد وبسمه ممكن تكون حيلتهم سهله مع بعض؟؟؟؟

يتبع ,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم