رواية قمر خالد -18


رواية قمر خالد - غرام

رواية قمر خالد -18

طلعت من الدار وخلت ناصر قاعد يفتح الورقه مثل الملهوف فتحها شاف ابيات شعر .

يامن يعيض القلب عنه ليا غـاب يا من يزيل الهــم عني فبعده
القلب دونه ماله اصحاب واحباب القلب دونه عايش الكون وحده
مضنون عيني خاطري منه ماطـاب في يوف خفاقي انتشى حيل وده
كل ما ذكرته ولع القلب شبّــاب والقلب همه فالمعاــــليق هدّ
ان قلت بسـلي قالت الروح كذاب وان قلت بصبر لعنبو الوقت جدّه
من شاف شخصه انحنى حب واعجاب من حسن طيبه ما وقف يوم ضده
وش هو بيدي ياملا صرت مصطاب حــيران قلبي ما درى وش بيده
لا جيت ابين ما خفا النفس ارتاب اخشـى شعوري يرتفع فوق حده
واخشى العيون دمعها حب صباب تشرق فليل قاسي حيـــل برده
واخشى حروفي تنشر العشق بكتاب نسـناس شعرٍ انثـر فـوح ورده
يا عل قلب يرفق بقلب منصـاب صابر ويرقب فالحيا فجـر وعـده
يحكم ويقضي وانا له حيل طـلاب الشـور شوره والامر صار عنـده
قعد ناصر على الفراش.. يحس بدوخه من كلام الشعر.. تحبني.. تحبني مثل مااحبها.. يا فرحه عمري ما يدري شيسوي بعمره ناصر. يرقص ولا يبجي ولا يروح يقول لامه عشان تخطب له نوفه.. كل اللي سواه انه انسدح على فراشه بعد ما شغل المسجلة على اغنيه نوال يا انتظاري.. وقعد يغني وياها من قلب ويتقلب على فراشه ليما رقد ..



الفصل الثاني

-------------
الساعه خمس الفير بايطاليا.. خالد وعى واهو يحس براحه عجيبه.. ماكان يعاني من اوجاع ببطنه ولا غيره ..طعم المرارة بحلجه ويبي يشرب ماي.. تلفت يمين ويسار ما لقى احد.. رد راسه على الوساده واهو يفكر باللي صابه.. ليش يرجع دم؟؟ اشفيه.. لا تكون بس السالفه جايده.. متى ارد الكويت.. والله اني مليت من هني.. وينها قُمر.. اكيد ردت البيت.. تعبت وردت البيت.. لحظه.. بس انا شفت جاسم.. شفته ولا تخيلته.. اييييييه شكلي استخفيت ..
مرت النرس عليه وشافته صاحي.. سالته عن احواله قال لها انه بخير بس يبي ماي.. يابت له الماي وشربته اياه وراحت مرة ثانيه وظل مكانه.. لا رقاد ولا تعب.. حس بنغزة في معدته بس مسرع ما راحت كان بوده يدخن بس قعد يفكر ان التدخين اهو اللي يابه لهني.. ولازم يسوي حل وياه.. اهو لا كان مدخن ولا غيره..اعنبو المشاكل اللي تودي الواحد لدروب مستحيله.. ردت له النرس على الساعه خمس شافته بعده صاحي
النرس: why are you still wake do you want something else?
(لماذا انت صاحي للان اتريد شيئا اخرا؟)
خالد: No I`m waiting for my wife
(لا انا بانتظار زوجتي)
النرس بابتسام: she won`t come until 8 or 9 o`clock are you attempting to stay awake till that time?
(لن تاتي قبل الساعه الثامنة او التاسعة صباحا .. اتعزم ان تبقى صاحيا حتى ذلك الوقت)
خالد بابتسامه ساحرة: why not. She deserve the waiting
(لما لا.. هي تستحق الانتظار)
النرس تضحك عليه: you are strange mr bin thahi hope she comes early just for the sake of your eye
(انت غريب يا سيد بن ظاحي واتمنى ان تاتي قريبا فقط من اجل عيونك)
خالد بثقه: she will
(ستأتي)
يغمز للنرس اللي كانت وياه واهي تضحك عليه من جهه ومعجبه بشخصيته من جهه ثانيه . الحريم ما منهن امان..
في البيت قُمر صحت الساعه خمس وربع.. صلت صلاه الفير وما قدرت ترقد من بعدها.. خذت لها شاور عشان بعدين تروح المستشفى لخالد.. طلعت من الحمام واهي منتعشه من بعد 8 ساعات نوم متواصله ..تحس بالخوف والوحده بس تدري ان جاسم راقد بالغرفه الثانيه.. غرفه خالد.. حبيبي خالد.. كانت تبي تدخل عشان تزهب له اغراض يلبسها لان يمكن اليوم يرخصونه ويطلع.. ما تدري ماتدري ماتبي تفكر اكثر.. نزلت تحت وزينا كانت صاحيه.. وتقرى قرآن.. قُمر قعدت يمها واهي تغطي شعرها وتسمع.. من زمان ما قريت قرآن.. فينيسيا اكلت وقتي كله ..استغفر الله ربي واتوب اليه لين رحت المستشفى بقرى لخالد شوي.. يحب يسمع ترتيل القرآن.. حبيبي.. شسوي وياك.. ماابيك تموت ولا تروح عني.. بس انت ما تقدر تعيش من دون ندى وياي.. وانا مااقدر اعيش من دونك.. كنت سخيفه يوم فكرت اني انفصل عنك والله اختبرني بمرضك هذا ومااقدر اتركك يا خالد ولو انه اكبر مني.. انا لازم احاول اجمع بينك وبينها ولو انها ما تستاهلك.. يا ربي شيصبرني انا على زوجه ثانيه لخالد ..زوجه تحصل كل الحب وكل العطف وكل قلبه وانا.. مالي الا الفتات وجم ساعه باليوم ..ماابي هالساعات.. بس اشوفه مرة وحده باليوم.. يا ربي.. قعدت تبجي بحرارة على اللي تفكر تسويه بحياتها اللي للحين ما تدري شنو بيصير فيها .. بس بالله عليكم ..احد يفكر بهدم حياته ولا يفكر بمثل هالافكار ويكون قلبه صاحي.. اكيد لا.. قُمر قلبها موجوع.. موجوع من كثر الحب اللي ما تقدر تعطيه احد.. ما تقدر تعطيه خالد ..ولا تقدر تعطيه احد ثاني.. بس يا ربي شهالمصيبه.. لمتى بظل جذي.. انا لازم اشوف حل لخالد.. لازم اشوف ندى واتكلم معاها بهذا الموضوع.. بس كل اللي اطلبه منك يا ربي انك تصبرني على اللي انا ناويه اسويه.. ماابي افقد اعصابي او افقد رباطه جأشي ..ابي اكون قويه.. قويه بمعنى الكلمه ..
صحى جاسم على الساعه خمس وربع مثل قُمر.. صلى ورد لرقاده.. وتنبه بعدين على الساعه 7:30 باله وايد مشغول على خالد ..امس كلام الدكتور ما طمنه وخلاه يخاف وايد ..
الدكتور: he is suffering from massive periodic blood drains in the stomach nearly
Comes from syclogic problems or smoking large amount of cigarettes you have to pay attention to him as I suppose this is his second time inters to the hospital for the
Same reason?
)يعاني من فترات تحركيه لنزيف دم شديد بالمعده.. تاتي من اسباب نفسيه او تدخين لاعداد كبيرة من السجائر عليكم ان تضعوه تحت الاهتمام وعلى ماظن انها المرة الثانية التي يدخل فيها المستشفى هنا لنفس السبب؟(
جاسم توه بيرد على لا لكن سيف سبقه: yes doctor
جاسم انصدم.. هذي ثاني مرة خالد يدخل المستشفى في روما لنفس السبب ولااحد يدري عن الموضوع.. محتار.. وخايف على مستقبل قُمر وخالد .. امبين من كلام قُمر انها تحبه ومن كلام خالد القليل انه يحبها.. ندى ليش تسوي جذي.. عزم انه لازم يكلم هاذي البنت ويوقفها عند حدها وان ما نفع وياها.. عنده الطرق اللي تقدر توقفها.. قام اخذ له شاور سريع.. تلبس وتكشخ وطلع.. نزل تحت وشاف قُمر قاعده وشكلها مهموم ..
جاسم بمرح يحاول يغير الجو: صباح النور يااحلى قُمر بالدنيا..
قُمر تبتسم لعمها الغالي: هلا هلا عمي ..
جاسم معفس ويهه: احنه مو بالكويت ناديني جاسم اخاف بنيه تسمعج وتقول عني عيوز
قُمر تضحك: اشوفك وايد مهتم بنظرة البنات عنك
جاسم بحلم: والله كلهن ما اين حذالها يعلني افداها ..
قُمر باستغراب: ومنو هاذي ؟؟
جاسم انتبه لنفسه : ها .. مو احد .. انتي شعليج
قُمر بنظرة ماكرة: ها جسوم.. اشوفك تحب.؟
جاسم بنبرة كوميديه: ها قُمر .. وين راحت كلمه عمي
قُمر بحيرة: توك تقول لي ..
يقاطعها: يالله عن الكلام الزايد .. ابي ريوق محترم..عشان انروح المستشفى
قُمر: عمي خلنا نتريق هناك .. ماابي اتاخر على خالد ..
جاسم: لا ما عليج ما بنتاخر بالعكس تلاقينه للحين راقد .. هذا خالد وطارحين له مطرح ما يخليه قبل لا يقطعه..
قُمر: ههههه على قولتك .. يالله بروح اسوي لك ريوق
راحت قُمر وجاسم ظل مكانه.. زهبت الريوق واكل جاسم ومعاه قُمر اللي ما جاسته خير شر.. شافها ما تاكل..
جاسم: قُمر اكلي ..
قُمر : مالي نفس عمي
جاسم: شنو مالج نفس .. الاكل وايد حلو .. تراج وايد مختفيه اكلي شي
قُمر: ماعليك مني عمي ان يعت باكل لا تخاف
جاسم باستلام: كيفج ..
كمل جاسم ريوقه وشرب قهوة واشر عليها تقوم تتزهب.. راحت قُمر تتزهب.. ما تدري شنو تلبس.. مالها بارض تتعدل ولبست لها طقم شيله وعبايه عليهن نفس التطريز.. راحت دار خالد طلعت شويه ثياب خفيفه رياضيه له وخذت له ساعه تدري ما يقدر يعيش من دون ساعته وبوكه وادوات صحيه خاصه فيه.. ردت دارها وحملت القران حطته ويا الجنطه اللي فيها اغراض خالد حملت جنطتها المفتوحه وقبل لا تطلع طاحت منها الجنطه وطاح من داخلها علبه خاتم خالد اللي اشترته له.. تمت تطالعه واهي تتذكر المفاجاه اللي بغت تسويها له.. خلت العلبه على الطاوله وطلعت.. نزلت تحت لجاسم اللي ابتسم لها واهي بادلته الابتسام بس غصبن عنها..غويليرمو اللي خذاهم للمستشفى لان جاسم ما يحب يسوق برع الكويت.. طول الدرب والهدوء يعم السيارة.. جاسم بطبعه ربش ما يحب الهدوء ويدري عن قُمر ما تسكت بالسيارة لازم تدور لها موضوع او سالفه تتكلم فيها.. بس اليوم اهي هادئه على غير عوايدها
جاسم بحنيه: قُمر ... علامج ساكته
قُمر تنتبه له: ها..
جاسم: اسالج علامج ساكته .. خايفه انتي.؟
قُمر: لا .. مو خايفه بس متوترة شوي..
جاسم: قُمر .. ماعليج من شي .. لا تفكرين وايد بالموضوع وانا وياج .. انا اللي بحل الموضوع مثل ما وعدتج ..
قُمر : لا عمي عادي ... تعودت.. بس خايفه ان خالد يكون طبعه ثاني .. ما تعرفه انت كل يوم مزاج
جاسم: ايييييه هاذا اهو خالد .. يوم حلو وعشرة مر .. تعودت عليه انا
قُمر تبتسم: يعني ويا الكل مو بس انا
جاسم: أي قُمر .. ما شفتي شي .. بسالج .. ياب لج طاري ان الزعل يسوي شكلج يلوع الجبد؟
قُمر: ههههههههههههههههههه لا مو الزعل البجي ..
جاسم: هاذا اهو خالد ما يتغير .. بس ماادري .. يمكن انتي غيرتيه
قُمر حز بقلبها وبغت تغير الموضوع: الا شخبارهم الاهل
جاسم: تمام.. مريوم مستخفه ما تبي تعرس على سعود ..وعمج بسوي عزيمه بعد ردتكم ومرة وحده ملجه مريم.. صبحه بنت عبدالعزيز انخطبت لعبيد المطفوق وشكله نساج.. طلول هذا اهو خبل وكله قنص.. اييييه تعالي خالتج انيسه زارت امج امس ويا بناتها
قُمر ابتهجت: قول والله
جاسم يضحك: والله
قُمر: خسارة .. حسافه والله جانزين انا كنت وياهم .. اكيد وناسه
جاسم: والله ماادري ماقعدت وياهم بس مريم لاول مرة تكنسل طلعه عشان تروح بيتج
قُمر: ياه .. شكلها الاحوال عال العال.. خالتي تزورنا .. ومريم تروح بيتنا
جاسم: وازيدج من الشعر بيت.. خلول بيبون له ياهل ..
قُمر :الله ..يطلع مثل خليل .. عجايب
جاسم: هههههههههههههههه أي والله مطفوق خلول
قُمر: حرام .. بس سوالفه والله نكت .. يحليله
جاسم: ان كان على سوالفه لا تتكلمين .. ذاك اليوم يايني بالمكتب يسالني ان كان عندي طرشي .. خف الريال
قُمر: طرشي بالمكتب هههههههههههههههههههههههههههههه الله عليه خليل
جاسم: ولا وبعد بقول لج . . فاتح خط باسم ولده .. ابراهيم خليل ابراهيم بن ظاحي
قُمر: ههههههههههههههههههه واذا طلعت بنت
جاسم بثقه: علبالج مفوتها البنت لها خط بعد .. العنود بن ظاحي
قُمر تدمع عينها من الضحك: قويه عمي ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جاسم : من صج .. ما اجذب عليج
قُمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مااصدق مااصدق
جاسم: كيفج والله .. لين ردينا الكويت بتصدقين
ظلت قُمر تضحك على سوالف عمها وشوي نست من الافكار اللي تعبتها وتعبت عقلها .. وصلوا المستشفى وجاسم كحركه فكاهيه على خوف قُمر : الله يطلعنا من مزاج خالد اليوم معصب ولا معصف ولا مصيف مثل السالميه ..
قُمر: ههههههههههه يالله عاد مو جذي.. صج محد يقدر يتوتر وياك انت
جاسم: انتي اللي مطوله السالفه واهي قصيرة كلمه وحده ولا نظره بايخه منه صميه بطراق
قُمر تذكرت الطراق اللي طرقها خالد اياه وفكرت بطراقها اللي يمكن تعطيه اياه.. بارد مثل الثلج عليه
دخلوا المستشفى وراحوا قسم الطوارئ.. قالو لهم انتقل لغرفه خاصه رقم 12 بالطابق الثاني.. دخلوا محل الهدايا وشروا له بوكيه ورد وشويه حلاو وراحوا.. دخل جاسم اول وقُمر كانت واقفه ويا النرس تعطيها الاغراض حق خالد.. دخل جاسم لخالد اللي عيونه كانت على الباب.. جاسم من صج هني..
خالد باندهاش: جاسم ؟؟؟؟؟؟؟
جاسم: هيهيهيهيهيهيهيههي مفاجاه مو ..ماتدري اني انا العم اللي يتدخل في شهر عسل ولد اخوه هههههههههههه
خالد توايه ويا جاسم وحظنه يييييييل: لا والله حبيبي اهلا وسهلا فيك يالغالي والله انك وحشتني جاسم
جاسم: هلا فيك حبيبي والله انت اكثر وحشتني .. خرعتنا يا الشايب
خالد بحزن: ادري..
جاسم: ماعليك .. تعبك راحه بو وليد .. الا قول لي ..شخبارك اليوم
خالد: ابخير الحمد لله .. وايد احسن عن امس
جاسم: زين زين.. الزينه تراها وايد متوترة وخايفه.. ان كان مزاجك زفت غيره
خالد: أي زفت الا انتظرها من الساعه 4 الفير
جاسم: صج والله
خالد: أي والله .. الا وينها .. لا يكون....
جاسم: لا لا يات .. يابتني وياها بس برع تتكلم ويا النرس وتعطيها اغراض لك
خالد يبتسم: حبيبتي والله ..
جاسم: يا عيني ..
دخلت قُمر ..والاثنين التفتوا لها.. فتحت عيونها على اخر وحست انهم كانوا يتكلمون عنها.. تطالع جاسم واخيرا عيونها راحت عليه.. خالد.. عيونها التصقت بعيونه.. يطالعها من فوق لتحت واهي بعد تطالعه من راسه لريله.. نظرته عجيبه وكانه اول مرة يشوفها.. بس امبين عليه احسن عن امس بوايد.. خالد ما شال عيونه عن قُمر.. يحليلها.. حبيبتي والله.. بس باين عليها تعبانه.. هالات سوده عند عيونها وتبين اضعف عن قبل.. ولا الاسود مسويها جذي.. بس بعد حلوة.. عيونها الساحرة ولا خدودها المورده ..تحسف على جاسم الموجود.. جان زين ما كان هني والا ترحيبه بقُمر راح يكون ثاني
قُمر بحيا وقلب خافق: شخبارك خالد
خالد: تمام .. بشوفتج
استحت: الله يخليك .. امبين ان صحتك احسن اليوم
خالد: ما قلت لج .. بشوفتج
جاسم حس ان قُمر بتحترق مكانها : انزين انا بروح شوي وبرد ..
مشى شوي
قُمر يودته: وين رايح
جاسم: بروح عندي شغل مااقدر اقولج عنه!
قُمر: وتخليني بروحي
جاسم : وين بروحج انتي ويا ريلج .. خليني زين .. دلاعه بنات.
راح جاسم وظلت قُمر مكانها ..ما تقدر تروح عند خالد ولا تقدر تطلع.. يطالعها بنظرات غريبه.. يحسها خجلانه ..وكانها تشوفه لاول مرة.. اهو نفسه يحس ان يشوف قُمر لاول مرة.. خلابه.. تمتلك القلب كله.. بس علامها واقفه هناك.. ليش ما تتجدم اكثر.
خالد بمرح: تدرين من امس لليوم وانا اطالع المكان اللي انتي واقفه فيه.. حسيت ان فيه شي غير عن الاماكن
قُمر تطالع المكان ببراءة: مافيه شي .. عادي
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههههه
ضحك خالد وشكله كان روعه.. صج تعبان بس ضحكته ردته لسنوات ورى عمره.. بين صغير.. ووسيم بشكل فظيع.. ضحكت له بالمقابل
باستغراب: علامك.
خالد واهو يمسح عيونه: مافيني شي.. سلامتج
قُمر حست بالثلج يذوب شوي شوي بينها وبين خالد.. وراحت لعنده شوي.. قعدت على الكرسي اللي يمه واهي تطالعه بحنان
خالد: شخبارج قُمر
قُمر وعيونها بالارض: تمام
خالد يطل عليها من تحت: متاكده
قُمر رفعت راسه له.. شقول لك يعني ..اخبرك باللي قلبي يفكر فيه : ايه متاكده..
خالد: زين ... ممكن طلب قُمر.
قُمر :عيوني .
خالد: سلامه عيونج .. اظافري..
قُمر تبتسم: ان شالله..
قامت عشان تروح للنرس تاخذ منها الاغراض
خالد: وين رايحه
قُمر : بروح للنرس عشان اخذ منها الاغراض
خالد: اذا فيها طلعه بس خلاص لين ردينا البيت
قُمر: بس النرس هني...
خالد: لا بس خلاص ..ماله داعي .. قعدي وياي ..
قُمر: على راحتك...
قعدت قُمر ويا خالد ساكته ما تدري شنو تقول ..وخالد بالمثل.. يحس قُمر متغيرة عن فينيسيا.. وشكلها بعد مو زعلانه للحين.. قُمر كانت تفكر في خالد.. مرتاح حيل.. ان شالله دوم مو يوم..
قُمر: قال لك الدكتور متى تقدر تطلع من هني
خالد: لا ما قال لي .. اصلا للحين ماياتي .. الساعه للحين 8:30
قُمر بحيا: شكلنا يينا مبجر
خالد: احسن.. اصلا انا ناطرج من الساعه 4 الفير..
قُمر اندهشت .. ليش ينتظرها: ليش؟
خالد: ببالج ليش انتظرج؟ عشان اشوفج .. (مسك يدها) وحشتيني قُمر .. وحشتيني حيل!!!!
قُمر ذابت روحها بيد خالد ..ليش يسوي لها جذي.. ماله داعي يكون ممتن لها بهاذي الطريقه اللي سوته يسويه أي شخص.. سحبت يدها من يده وخلتها بحظنها وابتسمت له ابتسامه كلها الم
خالد باستغراب: علامج قُمر؟
قُمر: ولا شي .. (وترد تبتسم له وتسكت(
ظلوا على حالهم جذي.. السكوت والهدوء.. خالد يتسائل.. للحين قُمر تفكر بموضوع ندى.. ما قدرت تعرف الحقيقه من الجذب.. وليش هالنظرة بعيونها.. والله انها تهاوشني وتحقرني ارحم من هالنظرات اللي تذوب لها الروح ..
دخل جاسم: عندي لكم احلى خبر.. اجازتي بايطاليا بتطول.. بتظل هني لمده سبوعين تحت المعاينه وبعدين حنا شاخطينها رده لكويت الحريه
قُمر+خالد: سبوعين
خالد: انا توقعت اليوم نرد الكويت ولا غيره بعد انتظر سبوعين
جاسم: والله الدكتور قال جذي . وما يصير ترد الكويت وانت تعبان
خالد بعصبيه خفيفه: بس انا مو تعبان ابد ..
دق عليه الم في بطنه سكته وظل يتالم واهو يغمض عيونه.. قُمر يودت يده
جاسم: شفت شلون.. وتقول مو متعور ..خلك تصحى ولو شوي وبعدين انا اللي بشتري لك طيارة وبردك الكويت..
خالد يسند راسه على الفراش: الله يعيني ليما ارد ..
هدأ شوي ويد قُمر تنسحب من يده.. فتح عيونه على خفيف يطالعها وشافها ساكته وسكت عنها.. ماله بارض يتسائل ويفكر لانه خلاص مزاجه تعكر.. بيظل بايطاليا اكثر.. وين ما ندى يمكن تكون موجوده وتيي مرة ثانيه وخلاص.. تهدم حياته كلها.. حاول يسترخي وشوي شوي هدى بس ظلت عيونه مسكرة ..قُمر حست ان خالد تضايج يوم عرف انه ما بيرد الكويت.. ليش يبي يرد بهاذي السرعه.. لا يكون بس مواعدها هناك بعد.. اوووووف يا ربي لمتى بظل افكر بهاذا الشي ..
خالد فكر مرة وحده: تعال .. انا ما صليت الفير.. ولا العشا؟
قُمر: تبي تتيدد؟؟
خالد: أي .. جاسم ييب لي ماي عشان اتيدد واصلي
قُمر انحبطت .. ليش طلب من جاسم وما طلبه مني ..
جاسم :ان شالله ..
راح جاسم داخل الحمام وياب معاه ماي وقعد خالد يتيدد بشكل خفيف وطلعت له قُمر شي يسجد عليه من جنطتها وبدى صلاه واهو قعود.. قُمر سكتت وجاسم بعد.. تذكرت القرآن وطلعت تييبه من عند الممرضه ..خالد فرغ من فرض العشا قضاء وعصب زود من روحه قُمر.. بستين داهيه.. سمى بالرحمن وصلى فرض الفير.. دخلت قُمر واهو يسلم ومعاها القرأن ومن دون ما يطالعها
خالد بحقارة: ما تقدرين تنتظرين دقيقه انشغل فيها الا وتطلعين
قُمر: ما رحت مكان بس يبت..
قاطعها خالد: بس بس لا تبدينها علينا بجي ومناحه ..
قُمر انقهرت من اسلوب خالد وياها بس ما ردت عليه
جاسم: علامك خالد؟
خالد بعصبيه : مافيني شي .. تسمحون تطلعون .. ابي ارتاح شويه ..
جاسم توه بيتكلم بس قُمر مسكته عشان يسكت عنه وراحت تاخذ جنطتها من جنب خالد واهو يطالعها بنص عيون وبنظرة انتقاميه وكانه يبي يذبحها على برودها.. خافت منه وطلعت بسرعه ويا جاسم وظل خالد لروحه بالدار.. يفكر شكثر اهو حقير وتافه على الحركات اللي تطلع منه.. سكت شوي وقعد يسبح ويتحمد في الله ليما اخذه الرقاد ورقد.. الساعه 9:30 دخل جاسم مرة ثانيه لخالد وشافه راقد.. اشر لقُمر انه راقد وراح لعندها
جاسم: يالله قُمر نرد البيت
قُمر: انت رد انا بقعد هني ..
جاسم: راقد شتسوين وياه .. وبصراحه ماابيه يناجرج ولا يقول لج شي جارح
قُمر تبتسم: انت اللي تقول هالكلام .. خلاص انا تعودت عليه .. وعلى مزاجه..
جاسم:علامج قُمر
قُمر: انا ادري سبب هالمزاج.. وبتكلم وياك عنه بعدين لين رديت تاخذني ..
جاسم :يعني ما بتيين وياي
قُمر: لاعمي .. انت روح وانا بظل وياه هني ..
جاسم: على راحتج .. دقي علي انزين ..
قُمر: ان شالله ..
جاسم: يالله مع السلامه
قُمر: الله يسلمك
راح جاسم وظلت قُمر لروحها بعرين الاسد.. دخلت الدار بهدوء وراحت يلست عنده يم الدريشه.. فتحت القران وقعدت تقرى بصوت خافت.. الخشوع عم المكان وخالد اللي كان راقد صحى بس ظل مسكر عيونه يسمع... قُمر وياي.. ما راحت .. ما راحت ..

الجزء العاشر
الفصل الأول

مر الاسبوعين بسرعه عكس ما توقعوا.. خالد ترخص قبلهم وظلوا يومين زياده يتشرون اخر الاغراض حق اللي نسوا يشترون لهم.. جاسم قعد اهو الثاني يتشرى اغراض حق نفسه وحق مرييم اللي ما قصرت بالطلبات.. بعد بس قُمر اخذت منه هالمهمه وقعدت تشتري لها احلى الاغراض.. اشترت لارفيجاتها ولصديقاتها.. ومثل كل مرة تشتري شي لخالد.. سمعت عن طريق الغلط ان عيد ميلاده جريب.. وعشان تهديه شي شرت له ساعه فخمه ماركه روليكس فضيه اللون ..قعدت تتمنظر فيها واهي سرحانه.. تتخيل موقف ثاني.. بعيد عن الواقع واهي تهدي خالد االساعه بمنتهى الرومانسيه.. عشى حالم وجو شاعري واخر العشا تهديه الساعه.. ومن بعدها يطلعون يتمشون باي مكان.. ولا احلى.. نست الحلم ووعت على الواقع المرير ..بس ما
أحدث أقدم