رواية مهلا ياقدر -18


رواية مهلا ياقدر -18

رواية مهلا ياقدر -18

ماكنت ادري اش ارد بس هدى انقذتني وقالت وهي تبتسم : اللي يعرف ديمه يحبها على طول وانا والله مااقوله عشان هي بنتنا بالعكس ديمه انا وياها عشرة عمر تدخل القلب بسرعه وعمرها ماضرت احد .. يعني مااتوقع فيه احد بيصير من معارضينها الا اذا ماعنده ذوق ..!

دخلت فاطمة بكاسة المويه في يدها قالت :اش تقصدين ..؟ واخذت نفس كأنها تهدي نفسها وابتسمت قالت : اكيد محد بيعارضها لأنها اخذت مهند ..!
اش فيها هذي كل شوي مهند مهند .. لاتكون هذي غيرانه عليه .. طيب طالما انها تحبه ليه ماتزوجها وفكني منه ..
حسيت باحساس غريب .. شعور لأول مرة يصيبني لمن تخيلت ان مهند يتزوج وحده ثانيه .. اغاااااار معقولة ..؟ لا لا لا مااعتقد ..!
مهند مااثبت وجوده بحياتي لسه .. باااقي كثير عشان اقدر احبه او اغار عليه ..
هذا مجرد احساس بالكرامه .. .ايوه طبعا كرامتي ماتسمح لي اخلي أي وحده تتكلم عن زوجي وكأنها تعرفه ويعرفها وتفهمه اكثر مني حتى وان كان مهند ..
تكلمت نورة ام فاطمه وعمة مهند : قومي ياريم نادي مهند نبي نسلم عليه .. عاد فاطمة مشتاقة له من امس وهي تنتظره على جمر ، ههههههههههه اذا ماعندك مانع ياديمه تراها تبي تسلم عليه ..! وتراه ولد خالها مو غريب ..
ابتسمت لها وقلت : ماجيت عشان اغير شي بحياتكم .. وسكت .
قالت فاطمه : هههههههههههههههه عارفين انك ماراح تغيرين شي .. حطت رجل على رجل ورفعت راسها قالت بغرور : اصلاً اللي بيني وبين مهند اكبر من انك تقدرين تغيرينه
قالت هدى : ووش اللي بينك وبين مهند لهالدرجة
اشرت لهدى تسكت وابتسمت لها وغمزت يعني خليهم يتكلمون لاتحرقين نفسك .
ناظرت بريم اللي وجهها متغير وقامت بسرعه وبعد شوي دخلت امها اللي ناظرت فيني باهتمام وانا ابتسمت اهدي الجو قلت : خالتي تعالي اجلسي لاتتعبين نفسك
قالت فاطمة : ياخالتي تخيلي ان مهند مايسلم علي والله لاموت واذبح نفسي ..
قالت خالتي : مهند من متى يسلم عليك يافاطمه .. ذكريني بس
: حرام عليكم لاتنكرون ان طفولتي انا ومهند مع بعض
ردت ريم بحرقه وعصبيه : قلتيها طفولتكم .. الحين عيب ياماما رجال ومو محرم ومتزوووج حطي تحتها خطين متزوج يافاطمه يعني خلاااص
كانوا الحريم ساكتات وانا احس ببرود مو طبيعي وهذا اللي قهر نورة وبنتها ..



قامت مزون ولحقتها سلمى ولحقتهم منيرة بعد شوي ..
سألتني هدى قالت : ها ديوم كيف عساك مبسوطه .. ابتسمت لها قلت : الحمد لله .
قربت مني اكثر وقصرت صوتها محد يسمعها غيري .. قالت : بتجينا طبعا في بيتنا
: اكيد بقول لمهند نجيكم بكرة ..
: تكفين ديوم والله مااقدر لازم تجين ابغى اتطمن عليك قلبي يقول ان ديمه فيها اشياء
ناظرتها بثقة وابتسمت قلت : هدهود تطمني قلت لك ..
جات ريم عندنا وقطعت علينا كلامنا وسكتنا .. نادت خلود وهديل عندنا .. وجلسنا نسولف اما فاطمة فقعدت تسولف مع امها بصوت واطي .. والخاله سارة قالت : من يجيب لي العريس بسلم عليه ..
قامت ريم بتدق على مهند بس رجعتها امها قالت اصبري لين الناس يروحون لأنه مايقدر يدخل وفيه حريم وأشرت على فاطمه والبنات ..
تكلمت ريم : بنات وش رايكم في زوجة اخوي
خلود : ماشاء الله عليها تهبل .. وطالعت فيني قالت : تشبهين خالتك السورية شفتها بزواجكم ..
قلت لها وانا ابتسم : تسلمين .. صحيح فيه ناس كثير يقولون اشبه لها
دق جوالي وكان خالي اول ماقلت الو .. قال اطلعي لي انا عند باب الحريم وبسرعه ..
اخذت شالي الذهبي وحطيته على اكتافي وقمت بروح .. وناديت خالتي ام مهند اسألها اقدر اخرج براحتي فيه احد ولا البس عباية ..قالت خذي راحتك ماعندنا رجال بالبيت الا عمك ابو مهند وزوجك .. خرجت عند الباب اللي دخلنا معاه انا ومهند وحصلت خالي ينتظرني ومهند معاه .. سلمت على خالي وحضنته ساعه اشتقت له ياناس .. اشتقت له كثير .. ابوي امي اخوي اختي صديقي ..الآدمي هذا كل شي بحياتي .. اخذني لصدره وهو لاف يده على اكتافي قال : الحين بس حييت .. طالع بمهند وقال : ماادري وش مسوية ديمه فينا ، البيت كله كئيب بدونها ..
طالعته وقلت بارتياح وثقه وفرح وحياااااة من جديد : حتى انا ياخالي بدونكم ولا شي .. انتم كل حياتي
التفت خالي بشك لمهند ونظرة غريبة اربكت مهند اللي طلع دخانه ورمى زقارة في فمه..
قال خالي:ههههههه اجل مهند وين راح المفروض هو الكل بالكل الحين ..
لمن شفت مهند متوتر حنيت عليه وقلت بسرعه : لاخالي انتم شي وهو شي انتم اهلي انتم اجمل شي بحياتي وهو طبعا شي ثاني .. وانا اناظر فيه وابتسم ..
تدخل مهند : ياخي انا زوج وحبيب ومستقبل .. وانتم ذكرى وحياة ماضية ومجرد اهل تعزكم وتغليكم . ولا لا ياديمه
كنت اطالع بخالي وقلت : مممممممممم كلامك فيه شي غلط هو ان اخوالي دنيتي وذكرياتي وماضي وحاضري ومستقبلي .. اما الباقي صحيح .
: اهم شي تعترفين اني الزوج والحبيب وهه بقول مستقبل مشترك مع اهلك
: طبعا هذا كلام مفروغ منه ..قلته وانا اناظر في مهند بابتسامه ونظرة استهزاء . بس خالي مشت عليه وصدقها ماانتبه الحمد لله ..
قال خالي : والله اذا كذا خلاص اجل مطمن على الديم .. وانا راضي اني اكون ذكرى وماضي بس المهم تكون هي مبسوطة بالحياة الجديده
قلت : الحمد لله ياخالي مبسوطة لاتشيل همي .. المهم انت كيفك تقول هدى انك ماتجلس بالبيت
: والله ياديمه البيت بدونك مااطيقه .. اول اذا سافرتي اقول بترجع تملا البيت علي بس الحين اقول ان جات كلها كم ساعه وترجع مو راجعه زي اول .. الله لايفرقكم ..!
مهند كان يدخن ومسرح يفكر بشي ماادري ايش يمكن قهرته بس يحمد ربه اني داريت عليه ومابينت شي ...! سمعنا صوت وكنت ابغى ادخل بس مسكني مهند بيدي قال : هذا ابوي تعالي سلمي عليه ..
جا ابو مهند وانا مرة مستحيه ومنحرجة كثير وسلمت على راسه ويادوب لمسته احسني مو متقبله ان بين يوم وليله رجال غريب يصير عمي و يجي يسلم علي ..
اول ماشافني عمي ذكر الله وابتسم لي وبارك لي وانا رديت عليه بصوت واطي كنت مرة مستحيه ..
لاحظ عمي اني منحرجه قال لخالي ومهند : تعالوا العشا جا وخلوا ديمه تدخل تتعشا
راح خالي ورا عمي وكنت برجع ادخل بس مهند ناداني : ديمه لحظة
: هلا
: احد ضايقك
: لا محد ضايقني .. ليه ..؟
: مممممم ماعليك من أي احد يلطش عليك كلام اوكي
: عادي عادي ماعليك
: ايش اللي عادي اذا احد تكلم عليك تقولين لي فاهمه ..؟
: فاهمه .. اوامر ثانيه ..؟
: لا خلاص روحي ... وطلع زقارة وجلس يدخن ..وعيونه كانت عليّْ



دخلت عند خالتي ام مهند بالمطبخ وأول ماشافتني قالت : عروسنا بالمطبخ تعالي يمه اجلسي بالمجلس
: خالتي والله عادي بجلس هنا معاكم جلسة الحريم توتر ..
: يابنتي فاطمه لاتهتمين لها ولا تاخذين على كلامها
: لا ياخالتي لاتشيلين هم مافكرت بكلامها والحمد لله انا اكبر من هالخرابيط اهم شي لاتضيقين خلقك
: الله يرضى عليك والله ان ربي رازق ولدي يوم اخذك
: تسلمين ياخاله .. الله رزقه بأم مثلك عسى الله يخليك لنا
دخلت علينا فاطمة قالت : خالتي تبين مساعده ترى انا سنعه وراعية بيت
ردت ام مهند : لا مشكورة يافاطمة ماتقصرين روحي عند الحريم
وقامت ام مهند لمن سمعت مهند ينادي .. قالت بشوف العشا وصل ..
طلعت فاطمه على طول وأنا متأكده انها سمعت مهند وعشان كذا بتطلع له
خلها قلعتها هي وياه خلهم يشبعون من بعض .. هالغبيه اللي بتستعرض عند واحد توه متزوج من كم يوم لا وأنا متأكده ان مهند مفتون فيني عرفت من نظراته لي وسرحانه اذا شافني .. ومسكته ليدي .. !
شفتها وقفت عند المرايه حقت المطبخ وطلعت وانا جالسه بالمطبخ الا صوت مهند : يمه انا ماشي اذا بغيتي شي كلموني
جات ام مهند وهي معصبة قلت لها : خير خالتي اش فيك ..؟
: البنت هذي ماتستحي ..
فهمت قصدها : خالتي ماعليك منها بعدين مهند مو محتاج يناظر فيها .. وقلت بدلع: ولا اش رايك ياخالتي ..؟
: لاوالله يابنتي مو محتاج انتي احلى واعقل وافهم بس مابيها تتعرض قدام ولدي كل شوي ، مو حلوة بحقها ولا بحقك ولا بحق مهند .
: ياخالتي مهند مااهتز للبنات اللي برا احلى من فاطمة بمية مرة وهو عزوبي مو يطالع في فاطمة وهو متزوج ... ومتزوج ديمه لاتنسين قلت آخر جملة وانا اضحك .. بغير جو خالتي ماابغاها تتضايق عشاني
: ههههههههههههههههه وانتي الصادقه يابنتي آخذ زينة البنات نظر عيني الله يرزقك يابنتي ويسعدك
: ويخليك ياخالتي ويطول لنا بعمرك
دخلت علينا فاطمة بعدين خرجت وهي تضحك بطريقه لئيمة .. ماالتفت لها ولا عطيتها اهتمام الحمد لله احسني احسن منها بكل شي بداية بالتفكير وانتهاء بالشكل ..

جا العشا وأخذتني خالتي غصب عني للمجلس وجات هي معاي وأرسلت ريم وسميرة اللي دوبها وصلت وسلمت علي بحرارة .. للمطبخ يحضرون العشا ..
جلسنا وأنا احس الجلسة رسميه عشانهم ساكتين تعشينا وانا كنت جالسه بين هدى وخاله سارة ..!
اكلت مكرونه وسلطة وأخذت تفاحه اكلتها قالت خالة سارة : ديمه ليه ماتتعشين ..
: اتعشى ياخاله
تدخلت هدى : ديمة لاتحاولون فيها لايمكن تاكل رز ولحم
" اجل مهند وش بياكل ان شا الله " قالته فاطمه بقرف وهي تاكل ..
مارديت عليها قالت خالتي ام مهند : اذا ديمه مااكلت رز خلاص مهند ماياكله
قالت نورة : مادام ماتحب الكبسة اكيد ماتعرف تسويها ..! ولا نسيت انها ماقد دخلت المطبخ راعية كتب ودراسة .
تدخلت هدى بسرعه : ديمه طول عمرها عايشة بعز ودلال وان شاء الله بيزيد دلالها عند مهند واهله ..وهذا عشمنا فيهم يوم عطيناهم ديمتنا ..!
ابتسمت لهدى احسها متأثرة بكلام خالي ناصر .. اسلوبها اليوم وكلامها عني يشبه كلام خالي ..
قالت ام مهند : تستاهل ديمتكم من يدللها ويعزها عسى الله يهنيها ويسعدها
انا ماعلقت الا بكلمه : تسلمين ياخالتي الله يخليك لنا
كنت احس ان نورة تناظر فيني بس ماالتفت لها وقمت بغسل قالت : كثر الله خيركم واكرمكم الله ... هذي حفظتها من الضيوف اللي يجونا ولا انا اول مرة احد يضيفني رسمي كذا ..
: هني وعافيه يابنيتي ..!قالته خالتي ام مهند وسارة عمة مهند ..
قمت ولحقتني هدى قالت واحنا نغسل : ديمه انتي كيف صابرة عليهن بجد ماتستحي هذي وامها ..
: عادي هدى ماعليك منهم ولاتشيلين همهم مقهورات مني غير كذا مااهتز فيني شي اذا شفتيني اعبرهن ولا اهتم لهن ازعلي ولا انقهري بس الحين ماعليك خلينا نستانس ونضحك عليهن .
: معاك حق والله مو قد انا نعطيهن اهتمام .

اخذت هدى بوريها الجناح حقي وطلعنا فوق ربع ساعه بس فرجتها عليه كان صالة و مطبخ مفتوح على الصالة .. وغرفة نوم ومجلس للحريم طبعاً... وغرفة فاضية فيها مكتب ومكتبه صغيرة وفيها استريو وسيديهات واللاب توب حق مهند وشنطته الطبيه.. وكنب لونه كموني كأنه سرير لشخص واحد شكله مريح ومعاه تكايات كأنها مخدات لونها بني ..... كانت الغرف كل وحده احلى من الثانية كأنه تحفة بصراحه ..اعجب هدى كثير ,, قعدت تمدحه وتمدح ذوق مهند لأنها توقعت انه هو اللي اختاره ... وجلسنا نسولف عن لبسي ولبسها وزبطنا مكياجنا ..بعدين نزلنا تحت
اول ماجلسنا قالت نورة : الحين اللي مأثث جناح مهند من ..؟
قالت خالتي ام مهند : هو مختاره يقول يعرف ذوق ديمه
: ياشين الوانه تجيب المرض
انا ابتسمت وطالعت بهدى اللي ابتسمت لي بدورها ياربي احسهم صغار الحمد لله ماعندنا احد يتصرف هالتصرفات ولا تعودت عليها ..
جات سميرة عند هدى وعلاقتهن ببعض صارت مرة مرة قوية .. جلسوا يسولفون وانا و ريم وخلود وهديل جلسنا نسولف الين الساعه قربت على اثنين احسني خلاص تعبانه .. اتصل خالي على هدى قال اطلعي بنمشي ..وقامت هدى راحت لبيتها .. بعدها ارسل مهند لعماته وخالاته يجن عنده بالصالة وطلعت فاطمة اول وحده للمطبخ ولحقتها سميرة وشفتها تنادي ريم وهي تضحك ... طلعن كلهن يسلمن عليه وانا جالسه مع البنات
راحوا عمات مهند ..ساره بعد ماحضنتني وسلمت على راسها .. ومنيرة وبناتها اللي مرة ماكلمتني الا يمكن كلمتين سألتني كم باقي لي واكمل دراسه وجات بجنبي قبل تروح قالت انا آسفه ياديمه على كلام فاطمه لاتواخذينها عقلها ناقص وامها مدلعتها وقلت لها ماصار شي ولاتشيلين هم مازعلت انا ... حسيتها طيوبه مرة عكس نورة اللي تحقد علي ....
وراحوا خالاته بعد ما عزموني وقلت لهم اذا جات فرصه راح ازوركم مع خالتي ...!
باقي نورة وبنتها .. وانا خلاص تعبانه حتى خالتي ام مهند مرة تعبانه .. رحمتني ريم لمن قالت ديمه كلمي مهند بالصالة .. استغربت نورة للحين مارجعت ... وقمت مريت على المرايا حقت الحمام الخاص بمجلس الحريم شيكت على شكلي .. صحيح عيوني شوي ذبلانه باين عليهم التعب بس احسني حلوة رحت لمهند كان جالس بالصالة وراسه بين يدينه .. ياويلي اذا شفته كذا احس فيه مصيبة
جيت قلت بصوت ضعيف وخايفه : خير فيه شي ...! وانا قلبي بيوقف لايكون خالي صار له شي ..!
كنت استناه يقول شي بس وقف لمن شافني وتلفت اذا احد يشوفنا ولا لا : اش فيك
: انت اللي اشفيك صاير شي ؟
: تعبان والله ياديمه وراسي بينفجر
: بسس ؟
طالعني قال : ايه تطمني كل الناس بخير الا انا ..
يووه هذا الحين فهمني غلط .. صدق ماعندي اسلوب قلت : سوري مااقصد بس انا خوافه .. واذا شفتك كذا اتخرع ..!
: قوي قلبك لاتصيرين خوافه .. قومي يالله خلينا نروح نرتاح ترى البنات هنا وو
حسيته مايقدر يقول لي عن فاطمه خايف من ردة فعلي وقاطعته قلت : ايوه شفتها .. تبسمت لمن تذكرت ان البنات حجزوها بالمطبخ .. بعدين كملت : حرام حقق لها رغبتها ترى الكبت مو حلو
ضحك مهند بصوت عالي وانا تجمدت وانا اطالع فيه صديت واخذت نفس عميق يارب لايبين علي يارب ارحمني لاينتبه لي مهند .. ياناس حتى في ضحكته رجولة وسحر غصب عني تفتني مو بيدي ..!
وقف وأخذ يدي وانا قمت معاه قلت :نمر على خالتي نقولها تصبحين على خير
قال : اوكي ..!
دخلنا عليهم بالمجلس ومهند حاط يدي بين يدينه بطريقه احسها تذوب ..
سلم عليهم وقال: يالله ياام مهند تامرينا على شي هلكانين بنروح ننام
: سلامتك يمه وياجعله نوم العافيه
: الله يسلمك ويعافيك يالغاليه
قلت انا : يالله خالتي تصبحين على خير
: الله يجعلك من اهل الخير .
قلت لنورة : تصبحين على خير ياخاله نورة
ردت علي غصب عشان مهند وامه واقفين وباسلوب جاف ومن دون ماتطالعني : وانتي من اهله ..
قال مهند : تصبحين على خير ياعمه
: وانت من اهله يالغالي ..



طلعنا مع الدرج ودخلنا الجناح .. رحت على طول للحمام احسني قرفانه من نفسي ومن الجزمة ( الله يكرمكم ) خاصة انها من امس برجولي .. دخل مهند الحمام واخذ شور على بال مااشيل مكياجي وعدساتي اللي متعبة عيوني .. وخرج وهو لابس بيجامه لونها اسود كانت روعه عليه
دخلت انا أخذت لي شور معتبر رجَّع لي النشاط والحيوية .. لبست بيجامه لونها سكري كانت حرير وناعمه مرة بنطلونها واسع شويه وقميصها كم طويل ومقلم بسكري درجة اغمق من اللون الأساسي ..
خرجت من الحمام بعد ماجففت شعري بس لسه فيه شوية موية ..لقيت مهند متمدد ومتكي بظهره على السرير ... وجواله في يده يقرا الرسايل
قال : ديمه تعالي هنا ... وهو يأشر على السرير
: ها ؟...ممممم ليه ..؟ فيه شي ..؟
: لا مافيه شي بس بوريك شي بجوالي
جيت من جهته وسحبت كرسي التسريحه قلت : شو ؟
قام جلس قال شوفي الرسالة هذي
قريتها بصراحه جلست اضحك على السخافه كان مكتوب ( مهند حبيبي يؤسفني انك تزوجت وحده بالأخلاق هذي ماتحترم امك وتكلم حرمة خالها عن حبيبها الأول وهي مالها شهر معاك .. حبيبي والله ماتستاهل تتزوج وحده خاينه .. عاشقتك للأبد )
: ههههههههههههههههههه بجد هذي سخيفه .
: تدرين مين
: ممممممممممم اشك انها فاطمه
: ايوه اكيد هي ... ياما وياما الرقم هذا ارسلي رسايل .. .. واذا دقيت عليه يفتح الخط يسمع صوتي بس ...!
: طيب طالما انها تحبك هالقد ليه ماتزوجتها
ناظر فيني بنظرة غريبة قال : هذا سؤال بالله .. خليني خليني انام جسمي متكسر وعيوني مااقدر افتحها .. بعدين فاطمه ماتناسبني وانا ماابي اتزوج الا وحده على كيفي وذوقي ..!
ماادري ليه ضحكت قلت وانا افتح شعري ابغاه ينشف اكثر : وتزوجت ديمه مو حباً بس انتقام وتكسير راس ..!
ناظر فيني بعدين ابتسم قال : ايووووه عليك نوور
: وانتقمت وأهنتني ورديت اعتبارك وكسرت راسي ... وبعدين ..؟
: ولا قبلين .. سكت بعدين قال : ديمه
: خلاص الله يخليك مانبغى نزعل من بعض اكثر من كذا ..!
: تعالي طيب نامي هنا ..
انام قريبة منه ..؟ وبعد كلامه هذا ..؟ والله انه يحلم هالمهند قلت : لا لا نام انت براحتك .
قمت من قدامه وفتحت الدولاب وأخذت بطانية وخرجت للصالة ماراح انام معاه بنفس الغرفه ..!
لحقني بسرعه قال تعالي نامي بغرفتك واذا ماتبين قربي انا اطلع عنك ..
: مو قصدي بس بخليك براحتك وخلني براحتي الله يخليك .. وبليز كلنا تعبانين ولازم نصحى بكرة مع الناس ... كانت دموعي في عيوني وماابغاها تنزل .. ياليته قال لا ياديمه .. تزوجتك لأني ابغاك، عاجبتني ، لأاني احبك ، عشان اسامحه وارتاح من العناد والانتقام بس والله يامهند لأوريك ولأخليك تدفع ثمن كلمتك هذي ..! وزي ماقهرتني من يوم ماملكنا لاقهرك وارجع لك عمايلك بإسلوبي ..!
: اوكي براحتك ياديمه ماابغى اضايقك اكثر من كذا ..!
نمت بالصالة وصحيت الساعه 3 العصر اليوم الثاني وانا مو قادرة اتحرك كان مهند يصحيني : ديمه قومي يالله تبين الغدا هنا ولا تنزلين مع اهلي تراهم ماتغدوا للحين .
: بننزل احسن ليه نجلس لوحدنا .. كنت اكلمه وانا مغمضة
: طيب قومي افتحي عيونك مو تكلميني وانتي مغمضة ولا ماتبين تشوفيني
تذكرت كلامه البارحه ولفيت راسي للجهة الثانية وحطيت الخدادية على وجهي
شالها بس هالمرة قدني فتحت عيوني وقرب مني وباس راسي قال : ماعندي عذر بس قلبك كبير
ابتسمت وماتكلمت ...ضعفت قدامه .. ماقلت لكم ساحر .. ويتحكم فيني على كيفه ..؟

سمعته يناديني : ديمه
ياربي اسمي في فمه يجنن .. كل يوم اعجب بشي جديد بمهند ..!
طالعته بكسل قلت : هلا
: الابتسامه هذي وش تعني .؟
قمت جلست وقلت : كل خير
: وانتي الخير كله ياعمـ...... يالله قومي يادوب تلبسين ولا لبسك هذا انزلي فيه
: بالله ..؟ انزل بالبيجامه ..؟
: لاصح لاتنزلين فيها الحين يتكلمون يقولون عروس ماتعرف تلبس ملابس نوم
فهمت مهند اش يقصد يعني عروس ماتلبس قمصان وبيجامات مغريه .. بس اوريك اذا ماجننتك مااكون ديمه اللي محد اهانها غيرك ..! والله لاخليك تمشي وتهذي باسمي وتدور رضاي يامهند ياللي شايف نفسك وتحسب الدنيا على كيفك ..الحين بس عرفت نقطة ضعفك .. والاسلوب اللي يناسبك ..
ابتسمت وانا احسه هالمرة يحترق كل ماابتسمت .. احسها لعبة حلوة نتبادل فيها الأدوار .. ابتسامته تذوبني وانا ابتسامتي بدلع تدوخه ادري وتخليه يعيش ثلاثين الف حاله بثواني قليله ..
قلت وأنا اناظر في بيجامتي بدلع : حرام عليك ... مو حلوة ..؟
تنفس بعمق وقال بارتباك : الا والله حلوة وانتي احلا
وقفت بدلع بعد ماتمططت قدامه ودخلت اصابعي مع شعري ورجعت كله على ورى ورجع تلقائي على ظهري بطريقه مرة حلوة .. وهو يراقبني بدقه رفعت راسي وقلت له :ترى بدق على جدتي من جوالك لأن جوالي مفصول ..!
وقف قدامي وقال : الجوال وصاحب الجوال تحت امرك ياست ديمه
: شكراً
: كتف يدينه وقال : العفو ..
حسيت اني انرفزه بابتسامتي .. ودلعي .. بس احسن عرفت الحين لمن كان ينبسط ويضحك اذا رمى علي كلمه من كلامه اللي يغث اثريه يحب يشوفني منرفزة .. يالله هذاني ارد له ..

رحت اتوضا واصلي الظهر وكويس اني صليت الفجر قبل انام .. نومي احياناً يخليني أأخر صلاتي ..!بس الله يسامحني ويغفر لي ..
لبست بنطلون زيتي وبلوزة تفاحي ماسكة علي فيها خطوط عشوائية باللون الأسود وصدرها شوي مفتوح بس اخذت معاي بروش راح اسكر صدري قد مااقدر بالبروش اذا عمي جا .
وحطيت مكياج خفيف بودرة وبلاشر وردي وشادو وردي وحطيت قلوز وردي لامع

لبست صندل زيتي ناعم وحطيت عطر وخرجت من الغرفة ومريت على مهند اللي كان متمدد على الكنبة في الصالة ويناظر فوق باين انه مسرح .. وقفت عنده وناظر فيني وقام جلس وقعد يطالع فيني بجد يحرقني بس لااااا انا اللي اوريه.. : يالله ننزل عند اهلك ..!
ابتسم بعدين قال : امر هذا ..؟
: مممممممممم اللي تحب امر .. طلب .. ترجي اختار اللي يعجبك قلتها وانا ابتسم ..
اما من يوم جيت هنا وانا ماسكه معاي الابتسامات شكله من الفرحه بالناس بعد انقطاعي عنهم شهر كله وحده ودموع وقهر ..!
ناظر بصدري قال : تعالي تعالي
جيت عنده قلت بدلع : خير
كشر وطلع سيجارة ورجع يدخلها بالعلبه شكله مايقدر يدخن لأنه مااكل شي لسه قال بعد ماتنحنح : الحين بتنزلين وصدرك كذا ؟
حطيت يدي على صدري قلت : ها ..؟ عادي اذا شفت ابوك بقفله بهذا .. وأشرت على البروش اللي في يدي ..
: وليه ماتقفلينه الحين
: اذا عمي مو هنا ماابغى اخرب الموديل .. مافيه الا زوجي وأخواته ولا نسيت .. خفت منه لمن احرقني بعيونه بعدين تكلمت جد قلت : بس اذا جا عمي راح اقفله عشان ماينقد علي .
: اها .. جلس يناظر بصدري ورقبتي وانا بسرعه رجعت ورا قلت : يالله
تمطط بكسل وكأنه مايبغى ينزل بعدين التفت لي قال : ديمه تلبسين عدسات ؟
: ايوه طبعاً
: ليه ماسويتي تشطيب ؟
: قالوا ماينفع ..!
: مين اللي قال ؟
: الدكاترة ..!
: ليه فين رحتي انتي أي مستشفى ؟
: مغربي ..!
: اها .. خليني اوديك التخصصي نشيك ماراح نخسر شي
: بعدين مو الحين .. وابتسمت بدلع وقلت :.. الحين انا عروس خلني اتهنى بلا عمليات


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم