رواية قمر خالد -20


رواية قمر خالد -20

رواية قمر خالد -20

طلال: ههه الله يسلمج

شيخه: يالله في وداعه الله
طلال: ههه في حفظ الرحمن ..
سكرت شيخه عن طلال اللي ظل يضحك على سوالفها .. وقعد يتذكرها يوم يشوفها .. ما فارجت خياله ولا تفكيره من ما شافها .. واذا بغى ينسى همه ويا وسيمه يتذكر سوالفها .. اااااااه يا وسيمه .. ماادري شسوي وياج.. طلال من بعد ذيج الليله كلم ابوه عن وسيمه بس ابوه رداه لانه للحين صغير وما كون مستقبله بس اهو كلم ام وسيمه عنها وام وسيمه ما ردت عليه جواب يطمن واهو من يومها وما يكلم وسيمه لان امها سحبت منها التلفون وسفرتها وياها العمرة من سبوع ونص .. يحس بالمرارة تسري بعروقه .. بيخسر وسيمه وبيخسر حبه الكبير.. شالحل يا ربي.. لو وسيمه عندها ابو جانزين ما عندها الا هالاخو الحقير.. عدل شماغه وطلع من البيت . .الا وتلفونه يرن
طلال بالسيارة: الوو
قُمر: هلا والله بالغالي
طلال بفرحه: قموووور
قُمر: ههههههههههههه هلا طلال شخبارك حبيبي
طلال: ابخير يالغاليه .. تعالي رقمج رقم عمي ...
قُمر: احنه بالكويت تونا واصلين ..
طلال: لاااااااااااا تقولين وينكم في بيت عمي .؟
قُمر: لا حبيبي احنه بالمطار..
طلال: لاااااااااا مش ممكن ما بصدئ
قُمر: ههههههههه سدئ سدئ ههههههههههههه
طلال: اللحين يايكم ..
قُمر: هلا فيك بس لا تعلم احد ..
طلال: افا عليج ما طلبتي يا قُمر بن ظاحي مسافه الدرب وانا عندكم
قُمر: يالله مع السلامه
طلال: الله يسلمج يالغاليه ..
وراح طلال المطار لهم.. جاسم مشى عنهم بسرعه عشان لا يشك احد فيه .. ظلت قُمر ويا خالد واهي ناسيه كل اللي صار امبيناتهم وفرحانه حيل لانها ردت الكويت ويا خالد.. حتى اهو وايد مرتاح شل الجبس البارحه بالليل مع انه يده شوي تالمه بس تحمل .. ما دخن من سبوعين وياكل زين .. وكان لابس دشداشه ومحلو زياده بشكل جسمه من بعد ما فقد شويه من وزنه..
بعد 00:15 ساعه طلال كان عندهم وتوايهو اهو وخالد ولم قُمر على خفيف لانه وايد يعزها وظل ماسك فيها وخالد بيموت من الغيره منه ..
طول الوقت وطلال يسولف ويا قُمر وخالد اهو اللي يسوق وميت من القهر على طلال الفاضي يه وقعد يهذر وياها ..خبرها عن بيت خالتها وانهم تصالحوا وياهم وفرحت وايد على الشي وبعد فرحت زود على زيارتهم باجر .. واخيرا وصلو بيت بو خليل .. قُمر نزلت واهي متغشيه عن الشمس الحاميه.. كانت لابسه العبايه الطقم والخواتم اللي عطاها اياها عمها وعمتها .. قُمر راحت لااراديا يم خالد من التوتر اللي فيها واهو ضمها بيده ودخلوا البيت.. مريم كانت قاعده بالصاله اهي ووضحه زوجه خليل ومعاهن خليل واهو بعد محني شعره على البرود
مريم شافت خالد وشهقت: خاااااااااااااالد
وضحه انتبهت وقامت بسرعه.. دخل طلال من بعد قُمر وخالد ومريم الثانيه شردت بعد وظل خليل مكانه .. مفتشل جدام حرمه اخوه واهو محني راسه
خليل: هلا هلا حمد لله على السلامه
توايهو الاخوان وخالد يتكركر من الضحك على خليل
خالد : الله يسلم عمرك بو ابراهيم شخبارك شلونك
خليل حس ان اخوه يتغشمر عليه: ههههههه فوق النخل بو وليد .. بس ماكو شغل احني راسي مثل الحريم ههههههههههه ... شلونج بدرة اوه قُمر والله نور بيتنا بييتج
قُمر بحيا: الله يخليك النور نورك بو ابراهيم ..
خليل: انتوا قعدوا وانا بروح اشيل هالمصخرة ...
طلال كان ناقع من الضحك على خليل ويتلمس في شعره
خليل: خله عنك علامك انت عبيث جذي
طلال: ههههههههههههههههههه يا ريال محني راسك صج مو صاحي
خليل: لا عيل اخليه شايب وانا للحين شباب والله محد شيبني الا انت وخلود وجسوم يوم صغار ولا نسيتو من كان فرسكم
خالد : هههههههههههههههههههههه الخير والعافيه فيك يا بو ابراهيم وما عليك من طلال من حقك تحافظ على شبابك بس لو سمحت شنو الخلطه؟
خليل: ودي والله بس مريم محلفتني مااعلم احد هههههههههههه
خالد نقع من الضحك ويا طلال
خليل يمثل بالزعل: بس بروح عنكم يوم اللي تخلصون ضحك نادوني
قُمر: ما عليك منهم اخوي والله عجايب الحنه .. خوش مسح ..
خليل: الله يخليج يا قُمر محد يعرف غيرج تعالي هني اعلمج ماابي هالمطافيق يدرون
قُمر راحت لعنده واهي متونسه حيل
خليل بهمس: انا خذيت احسن خاشوقه من المطبخ ومسحت فيها الحنه بس لا تخبرين امي
قُمر: هههههههههههههههههههههه ان شالله .. سرك في بير
خليل يبتسم: هلا والله فيكم منورين ..
شوي الا ومريم نازله ومعاها امها ..
ام خليل اول من لوت عليه اهي قُمر : فديت القُمر نظر عيني شلونج شخبارج
قُمر وام خليل توايهن : هلا فيج خالتي ابخير بشوفتج
ام خليل: حبيبتي والله .. علامج مختفيه ومخلصه ..
راحت عند خالد واستلمته تبويس وحظن
خليل: بروح حق وضوحي تحظني وتبوسني ..
خالد ضحك على اخوه: هلا يمه حبيبتي شخبارج وحشتيني حيل
ام خليل بعتب: امبين .. كل يوم تتصل وكل يوم تسال عن امك المسيجينه
خالد: بعد يمه كل وحده لها حقها (يطالع قُمر اللي اختبص لونها (
ام خليل: تستاهل الزينه تستاهل .. عسى استانستو
خالد يطالع قُمر من قلب بنظرة عشق: وايد ..
قُمر حز بقلبها .. فعلى الاالام اللي مرو فيها فهي تمر باحلى مرحله بحيااتها .. الحب لخالد .. ومن صج.. ياتها اوقات فرحت فيها ..
مريم تحظن قُمر: أي عسى حاملين وياكم الاخبار الزينه .. (تغمز لقُمر اللي استحت (
خالد يطالع مريم بنظرة لؤم على اللي قالته: والله مو شغلج ياام لسانين .. ماتشوفين روحج يالعروس
مريم: اييييييييه لازم اتذكروني كل مرة خلوني انسى شوي ان بخليكم كلكم وبروح بيت ريلي
طلال يمثل مثل مريم: هئ هئ أي لا تذكروني ههههههههههههه
الكل ضحك على مريم وطلال..
خالد : .. طلال الله يخليك تعال طلع وياي الاغراض..
طلال : خلك انا بطلعهم ..
طلع طلال يطلع الاغراض وظلت قُمر حايرة ومتوترة .. راح تكون ويا خالد بدار وحده . .يا ربي شهالمعضله .. اصبر روحي شلون .. مو مثل ايطاليا هني الكل يطالعنا.. قعد خالد ويا امه ومريم خذت قُمر لدارها .. اول ما وصلن البنات مريم قامت تطلع لحن بحلجها : دن دن دن دن داداداا اااا ههههههههههه
قُمر باحراج : يالله مريم لا تسوين جذي
مريم: ههههههههه ماادري علامج مختبصه اللي يقولون اول مرة تقعدين ويا خالد بدار وحده
قُمر سكتت .. ودخلت الدار .. شافتها غير عن اخر مرة .. فخمه بشكل فظيع .. السرير ضخم ملكي بو عواميد .. الستاير جبيرة وورديه محففه بزيج ذهبي وحاشيتها مزهرة بورود .. زاويه فيها نوع غرفه للملابس وشافت ان كاس الكريستال اللي كان فيه ورد زايد مفضى بس داخله شمعه ورديه والغرفه مبخرة على امل انهم باجر بيوصلون ..
مريم: الحمد لله ان امي اليوم بخرتها قبل لا تيون والله مفاجاه حلوة قُمر
قُمر بابتسام: انتي الاحلى يا العروس.. ألف مبروك مريم
مريم تبتسم بغصه: وحده غيري لازم تفرح بهذا الشي لاني مو صغيرة للحين وعمري 22 سنه بس هالزواج مو عاجبني حيل
قُمر: مثلي .. بس يا مريم راح تكتشفين اشياء عجيبه بالزواج وانتي ماتدرين عن زوجج شي .. انا ظليت شهر ونص وانا احاول اكتشف خالد وما قدرت اشوف الا الشوي منه ..
مريم: عيني على الحب .. ها قمور حبيتي اخوي
قُمر استحت ونزلت راسها .. مو بس احبه الا اموت فيه .. اعشق ثراه وهواه .. بس اهو ما يحبني ..
مريم: يااااااااااااااااااااي خليني اتصل في نوفه ومروة عشان ايون
قُمر: لا خليها مفاجاه .. الليله انا وخالد بنروح لهم بالليل
مريم: هيييييييييييييييه حبيبتي على راحتج.. اخليج اللحين ..
قُمر: ماكو حمام هني
مريم واهي تطلع : بلى بغرفه التبديل ..
قُمر: شكرا
مريم: العفو حبيبتي ولو.. نورتي دارج..
طلعت مريم وخلت قُمر لحالها.. باي دقيقه خالد بيركب.. وبتضطر انها تجابله بمكان واحد .. يا ربي شهالحياه.. والله بلوة.. فتحت الكبت وخذت لها بيجاما من بيجاماتهه وراحت الحمام .. الحمام نفسه كان كبير وحست ان دارهم مشابه للجناح اللي بفينيسيا .. اللي ناقصه الدار اهي المزهريه .. فصخت عباتها وشيلتها وراحت تاخذ لها شاور.. بعد خمس دقايق من روحتها خالد صعد الدار.. واهو حامل الاغراض.. شوي شوي يدخل الاغراض اللي شارينها واكو جنطه خاصه في بيت عايله قُمر.. وعايلته ورفيجاتها ..ما يدري ان هداياه بجنطتها..كمل كل الاغراض واهو يتنفس بصعوبه.. للحين يحس بشويه الم بمعدته بس من يوم واضب على الدوى وترك التدخين حالته صارت احسن الا انه للحين يتحسس من بعض الاكلات.. ويشرب لبن وايد
انسدح على عبايه قُمر بس قام مرة ثانيه وشالها من تحته.. قعد يمرر شيلتها ويشم ريحتها الحلوة.. يتذكر الشال الوردي اللي خذاه.. ما يبيها تشوفه عنده.. قام وفتح جنطته الصغيرة وطلعه ويا طلعه قُمر من الحمام ومن العيله خذاه وحطاه بمخباته .. والتفت لقُمر ..قُمر انتفضت يوم شافته بس ردت طبيعيه ولو الخجل اللي فيها .. خالد يطالعها بنظرات الياهل اللي سرق شي.. حست قُمر ان فيه شي ..
قُمر: في شي؟
خالد يبتسم: ولا شي.. سلامتج ..
ابتسمت له قُمر بالمقابل وراحت عند المنظرة.. تجفف شعرها وتسحيه وخالد يطالعها.. راح لعندها اخذ من يدها البروش .. تمت تطالعه
خالد: ابي اسحيه انا بدالج ..
قُمر بحيا: اوكيه .. بس عدال شوي
خالد : ولا يهمج ..
وسحب له كرسي بالدار وقعد عليه وراها وقعد يسحي شعرها شوي شوي.. قُمر تحس انه وايد مخفف من يده .. وقعد يغني واهو يسحي شعرها.. تبي تحبس ضحكتها بس ما تقدر .. ملامح ويهه تبين وكانه يسوي عمليه جراحيه .. اخيرا يوم خلص ابتسم ابتسامه جبيرة : فوولا
قُمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد يطالعها باستغراب: علامج ..
قُمر: هههههههههههههههههههه ولا شي
خالد: ههههههههه لا صج علامج تضحكين .. عليي
قُمر: لا مو عليك ههههههههههههههههههه
قعدت قُمر تدمع من الضحك وخالد يطالعها باستغراب ويضحك ويوم حسها مصختها تغيرت ملامحه وطلع من الدار.. قُمر انصدمت ..بس تمت تضحك عليه.. يحليله.. احبه وربي احبه .. لبست لها كندورة اماراتيه مخور .. ونزلت تحت .. والشال على جتفها .. شافت خالد منسدح على ريل امه واهي تمسح على راسه.. حست بالحنان له ولكن بالغيرة .. كله وياامه .. راحت يلست يم خالتها واهي تطالع خالد .. شم عطرها ولكن ما فتح عيونه.. تضحك علي .. شايفتني سبالها تضحك علي ..اوريج يالمغرورة
ظلت قُمر تسولف ويا خالتها عن اشياء وايد وبعد نص ساعه تثاوبت
خالتها: قومي رقدي يمه قعدتج يمكن من الصبح .. روحي ارتاحي لج شوي .
قُمر: ان شالله خالتي..
ام خليل: وخذي وياج خالد بعد مرة وحده..
خالد واهو مغمض عيونج: بظل وياج يمه .. وحشتيني ووحشني حظنج
قُمر بغرور ودلال: كيفك .. عن اذنك خالتي ..
حبت راس خالتها اللي كل ما ايي لها وتنغرم زود في قُمر ..راحت قُمر وخالد يطالعها بعين وحده.. من صجها بتروح عني ... ركبت قُمر الدري والتفتت له شافتها يطالعها واول ما طالعته غمض عيونه .. ضحكت عليه وكملت.. شافها تضحك مرة ثانيه ... والله انها تقهر.. بس راحت قُمر استوى خالد في قعدته
ام خليل: علامك
خالد بهدوء: مافيني شي ... وينه خليل
ام خليل: يا حظي هالولد .. كله ويا حرمته ما يفارجها ..
خالد: هنيا له ..
ام خليل باستغراب: وانت بعد .. ليش ما رحت ويا حرمتك..
خالد بدلع: ماابي...
ام خليل: ليش
خالد : ماابي وبس ...
سكتت عنه ام خليل.. وظل اهو يفكر في قُمر واهو يهز ريله.. انااوريها .. الميهوده.. تتغشمر علي.. اشفيني .. بدل ما تحمد ربها ليش اني مسحي شعرها اللي كسر يدي.. ما شاء الله عليه .. ليل .. احبها .. كريهه لكن اوريها .. وظل يهز ريله مثل الياهل ليما دخل ابوه وقام الصوت في البيت
بو خليل وخالد يتوايهون : هلا والله هلا بوليدي هلا .. شخبارك .. ان شالله بخير
خالد يوايه ابوه على خشمه ويده: بخير يامال الخير .. انت شخبارك ان شالله ابخير
بو خليل: انا تمام ياخالد... وينه قُمر سماي.
خالد بغرور: في غرفتها
ام خليل اتصلت في دار قُمر وقالت لها تنزل .. اول ما نزلت قُمر طارت لعمها بحظنه وابو خليل يحظنها من خاطر
بو خليل: هلا والله بقُمر بن ظاحي .. شخبارج ابوي .. ان شالله ابخير ..
قُمر تبوس يد عمها : ابخير عمي شخبارك انت ..
بو خليل يسحب يده منها : ابخيرابوي بخير بشوفتج ..
بو خليل اخذ قُمر وراح وياها عند الكراسي وظل خالد واقف مكانه وزاد قهره.. خلاني وراح وياها ..قُمر تطالع خالد من طرف عينها واهو واقف مكانه.. تضحك عليه من قلب وخاطر.. والله عليه حركات مثل اليهال. خله يذوقها ..
بو خليل يتكلم ومرة وحده يلتفت لخالد : ها بو وليد .. عاجبتك ذيج البقعه من البيت دون أي مكان ثاني
خالد : هاااا... ايه يوبا.. شي المكان.
قُمر تضحك عليه وام خليل بعد
بو خليل: تستخف بدمك .. يالله تعال داخل
خالد طالع قُمر اللي مستخفه من الضحك عليه وزاد غيضه.: اصلا بروح انام .. تعبان حيل.. عن اذنكم
ام خليل + بو خليل: الله وياك
قبل لا يركب خالد الدري : خالد ..
خالد التفت لها واهو رافع حاجبه اليمين: لبيه
قُمر بمرح: سكر الدريشه لاني فتحتها ونسيت اشغل المكيف.. عشان تبرد الدار عليك
خالد في خاطره.. يا زعم مهتمه فيني.. تسوين روحج الطيبه: ماعليه .. أصلا انا احب انام في الحر ..
بو خليل :حشى ولا نعيه
قُمر قامت تضحك وخالد راح داره.. يركب الدري بحمق وغضب وبو خليل وام خليل مستغربين منها ليش تضحك جذي بس بو خليل ضحك لها.. باين عليها مرتاحه من هالعرس الحمد لله
خالد على عناده ماسكر الدريشه ولا فتح المكيف ورقد بالحر.. فصخ دشداشته وظل راقد بالفانيله والصروال.. بعد ساعه ركبت قُمر له .. فتحت الباب على هدوء ودخلت.. شافته راقد ومغطي ويهه بذراعه ومبين عليه ميت من الحر ..ضحكت عليه واهي تسكر الدريشه وتخفض من درجه المكيف عشان يبرد الجو.. راحت عند اغراضه اللي حذفهم على الكرسي وشالتهم.. علقت الدشداش على الشماعه وجوتيه بغرفه التبديل .. ظلت على الصوفا تطالعه.. يحليله واهو راقد .. ثاني مرة تطالعه واهو راقد .. مرت احداث ايطاليا كلها ببالها مرة وحده.. من اول ما شافته بدارها بميلان .. ليوم اييها بدارها يسالها شفيها يوم ترد من شوفه ندى.. تحس ان اللي صار بايطاليا حلم مزعج باستثناء الليالي بروما يوم كانو يطلعون .. وذيج الليله بفينيسيا .. واالطلعه قبل لا اتيي ندى.. شكثر كلام جارح قالته له .. وشكثر اشياء لامته فيها .. يمكن اهو ما جذب عليها .. ولا اتفق ويا ندى مثل ما قالت .. وكل اللي صار بقضاء الله وقدره.. بس شي واحد يمكن يكون حقيقي .. ان خالد ما يحبها .. يحب ندى .. ما قدرت تبجي لانها على طول رقدت على الكرسي من التعب..



الجزء الحادي عشر
الفصل الأول

قعد خالد من الرقاد على صوت الاذان.. قام بسرعه من مكانه وحس بالراحه تسري فيه .. يطالع المكان يحسه غريب عليه لكن بسرعه تذكر ان هاذي داره .. قام عشان يغسل ويهه شافه قُمر راقده على الكرسي.. تضايج ليش انها راقده على الكرسي.. معناته انها ما راح تنسى سالفه الغرف المنفصله .. تنهد ودخل الحمام.. من وراه قامت اهي وقعدت تلم شعرها.. طالعت السرير شافته خالي.. معناته خالد صحى من الرقاد.. راحت عند الحمام عشان تغسل ويهها الاخالد جدامها.. طالعه بنظرة متالمه وخلاها تدخل.. تعجبت قُمر.. علامه خالد يطالعني جذي.. للحين زعلان على اني ضحكت عليه.. لا.. نظرته غير .. وكاني قايله له شي .. ولا مسويه له شي دخلت الحمام غسلت ويهها وتيددت وطلعت .. خالد ماكان بالدار .. فرشت السياده وقعدت تصلي.. طلعت القرآن وتمت تقرى فيه وثوبت اللي قرته لروح يدها .. يوم خلصت توها بتفصح احرام الصلاه الا وخالد داخل الدار.. وقفت تطالعه واهو بعد.. كان شكلها ملائكي.. شعرها مفتوح وشبه مربوط .. واهو واقف بدشداشته يطالعها ..
قُمر: تقبل الله
خالد: منا ومنكم ..
راح خالد قعد عن الكرسي.. قُمر لمت السياده وحطتها بمير الدريسر وقعدت تسحي شعرها.. تطالع خالد من المنظرة واهو مهموم يفكر وعيونه بالارض.. شالسالفه .. شيفكر فيه ..
قُمر: خالد
انتبه لها..
قُمر: صاير شي..
خالد يطالعها بنظرة استفهاميه: ليش ما انتي تقولي لي ..
قُمر : شقول.. انت اللي زعلان مو انا ... على سالفه التسحي
خالد ما رد
قُمر: على يوم اضحك تحت.. ترى مو من قصدي.. انا بس ضحكت جذي
خالد يتنهد .. والله انها بتخليني افقد اعصابي اللحين.. من صجها عني ما تدر ي ..
راحت قُمر لعنده.: خالد .. ماابيك تتضايج بشي .. ابيك تكون مرتاح
خالد: عشان لا ادخل المستشفى.. وتتوهقين وياي..
قُمر قامت عنه.. شلون يفكر انها يوم ما ما تهتم له ..وان كانت تروح له المستشفى فانها تروح لانها تحس بالواجب مو انها ما تقدر تهنى بعمرها من دونه وتخاف عليه اكثر من نفسها ..
قُمر: شقصدك بالكلام
خالد: ما قصدي شي ... تزهبي عشان نروح بيتكم .. اكيد تولهتي عليهم من كثر ما جابلتي ويهي
قُمر زاد غضبها.. شناوي عليها الليله .. ما بيرسيها على بر.. لكن انا اللي اوريه
قُمر بحزم: مو رايحه
خالد يلتفت لها: شنوو
قُمر بعدم اهتمام: ما بروح ..
خالد: وليش..
قُمر تقعد على الفراش: مزاج
خالد: صج والله
قُمر: أي والله .. بقعد في البيت. .برتاح وباجر بشوفهم بالعزيمه .. الدنيا مو طايرة ..
خالد: على راحتج ..
راح يبدل ثيابه وقُمر ناويه عليه انه يندم لكل كلمه قالها.. راحت عند الدريسر وطلعت اغراض الاظافر والمنظف وكل شي.. لمت شعرها وربطته من فوق.. خذت باندانا وحطته على شعرها من جدام وقعدت على السرير ..خالد طلع من غرفه التبديل وشافها قاعده على السرير وهي تعدل باظافرها تذكر اظافره.. طالعهم بس حشى والله عليه يمد يده لها.. الدلوعه..
صار الوقت عشى ورد خالد راح يصلي وقُمر بعد ومن بعد الصلاه ردت حق شغل الاظافر.. وخالد قاعد على الكرسي يطالعها ومشغل المسجله على شريط كاظم الساهر اليديد.. باغنيه هل عندك شك .. الاغنيه كانت تقول.
(قاتلتي .. ترقص حافيه القدمين ..ترقص.. تررقص.. حافيه القدمين ..عند مدخل شرياني .. (
قُمر تدندن ويا الاغنيه وهي تدري ان خالد يحترق مكانه.. اهو كان هادئ اكثر من ما كان متوقع.. تبيها حرب اعصاب مثل روما وميلانو.. خير يا قُمر.. ما طلبتي
طقت مريم الباب على الساعه 8:30
خالد: تفضل
مريم: احم احم ااااااااااحم ..hellow love birds العشا زاهب ... وامي تناديكم
قُمر: ان شالله الريم .. حبيبي بتنزل
مريم احمرن خدودها للموقف وخالد يحس ان قُمر تلعب لعبه: ايه حبيبتي بس نطريني خمس دقايق البس وانزل وياج
قُمر: ان شالله حبيبي ........ (تطالع مريم اللاصقه على الباب) ... بنيي بسرعه مريومتي
مريم تضحك : انزين ما تبون سلطه.. سالي خالد يمكن يبي
قُمر تدري شنو مريم تبي وما ردت طلبها .. بنظره حالمه تطالع خالد: حبيبي تبي سلطه؟
خالد واهو يصك بظروسه.. تتلاعب المدام.. لكن اوريج: لا حبيبتي ماابي.. تعرفين مااقدر على الحموضه
قُمر: ابي بس انا مريم ..
مريم: اكو حمص بعد .
قُمر : هههههههههههههه بس خلاص .. لين نزلنا بنشوف
مريم باحباط: ساليه انزين
خالد: قلنا بننزل وبنشوف مريم...
مريم فهمت من نظرة خالد انها لازم تنزل : انزين قمور .. حبيبتي كثري من الحلاو على العشا .. خبرج بعرس جريب وابي اتعلم..
قُمر تمت تضحك ومريم راحت وخالد متغيض من عمره من حركات قُمر .. خلصت قُمر شغلها وراحت تغير هدومها وخالد من وراها.. ونزلوا للعشى..خليل نزل وياهم ويا وضحه ورحبت وضحه بقُمر لانها ما شافتها يوم وصلوا لان راسها كان بالحنه .. وسلمت على خالد بعد اللي استانس يوم شافها حامل وان راح يصير عم .. العشى كان ولا احلى .. الوناسه وسوالف خليل والضحك كان على اخره ..
خالد يطالع شعر خليل: ويلي ويلاه منك خلول شعرك رهيب.. ههههههههههههه
خليل: تتغشمر ويا ويهك .. اصلا محد اييب اللون دامها ام عيسى اللي مسويه الخلطه
مريم: عوافي بو ابراهيم .. وخله خلود يتغشمر لمتى يشبع بيي اليوم اللي يبي الوصفه..
خليل: ايه .. حبيبتي وضحه شيلي شعري طايح على عيني
وضحه: هههههههههههههههههه
بو خليل: شصاير اليوم ..
خالد: يوبا خليل محني شعر راسه
بو خليل عصب: خليل.. قلت الخيرة محني راسك ..
خليل: هااا يوبا ( يطالع خالد بنظرات ) لا يوبا بس لان الدكتور نصحني عن الحزاز اللي براسي
ام خليل: في راسك حزاز..
خليل : ايه يمه .. وايد .. بقع صاير لي
ام خليل: بو خليل باجر ييب لي زيت اللحم احطه على راسه


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم