رواية جروحي تنزف احزاني -21


رواية جروحي تنزف احزاني -21

رواية جروحي تنزف احزاني -21

ام عبد العزيز وهي تحاول تتعرف على الصوت:"وعليكم السلام"

-"كيفك ياام عبد العزيز وكيف بناتك"

ام عبد العزيز:"الله يسلمك...اعذريني بس ماعرفت صوتك.."

-"ايه اكيد ماعرفتيه لاني اول مره اكلمك تليفون....انا ام محمد خالة خالد رجل بسمه"

ام عبد العزيز اول ماسمعت الاسم كانت واقفه وقعدت:"ياهلا والله بهالصوت"

ام محمد:"الله يحيك..."

ام عبد العزيز:"اشلونك واشلون العيال"

ام محمد:"بخير الله يسلمك...اشلون بسمه عسى تزوركم..."

ام عبد العزيز واللي كانت عارفه ان ام محمد ماتحب بسمه:"جات مره وحده ...اشلونها مع اختك"

ام محمد:"يعني للحين مو مبين شي "

ام عبد العزيز:"قولي لاختك تحذر منها ولا يغرها الطيبه الكذابه اللي تظهرها ترى مظهرها خداع"

ام محمد:"وانا حسيت كذا...عموما لازم تزوريني وما تقطعيني هذا انا اخذت منك الرقم واتصلت فيك"

ام عبد العزيز:"لازم ان شاء الله ازورك..."

ام محمد:"تامرين شي ياام عبد لعزيز"

سكرت التلفون ماانتبهت لابو عبد العزيز واللي سمع نص المكالمه...

ابو عبد العزيز:"مبين ان اللي كنتي تكلمينها مهمه "

ام عبد العزيز:"هذي ام محمد اللي قلت لك عليها"

ابوعبد العزيز:"خالة خالد"

ام عبد العزيز:"ايه "

ابو عبد العزيز:"اشلون عرفت الرقم"

ام عبد العزيز:"خذت رقمي يوم زواج بسمه بس انا مستغربه من اتصالها.."

ابو عبد العزيز:"بتعرفين مع الايام...الا بسمه مااتصلت"

ام عبد العزيز:"لا مااتصلت..."

ابو عبد العزيز وهو يتنهد :"انا قلت بستفيد من زواجها عزالله ان استمرت كذا ما استفدت من وراها شي.... لكن ماعليه ان ماادبتك يابسمه مااكون انا حمد"






-"انا قررت قرار اتمنى مااحد يعارضني"

التفت عليه ابوه وعمامه وعيال عمه...كان يحاول يظهر الجديه...

ابو ناصر:"تفضل طال عمرك سمعنا قرارك..."

فهد:"قررت اتزوج ثلاث حريم..."

الكل ضحك من كلامه...وتنهد ابوه وهو فخاطر ماادري متى بيعقل هالفهد...

خالد:"طيب ياولد عمي اش سبب هالقرار الخطير...."

فهد:"للاسف انت السبب..."

خالدبااستغراب:"انا ...اش ذنبي انا..."

فهد:"يااخي عقدتني انت الوحيد اللي تدخل المزرعه على كيفك... حتى بيتنا اذا كانوا اهلك فيه تدخله وانا محروم منه"

ناصر:"تظلم بنات الناس معك حتى تخرب على خالد دخلته"

فهد:"اش اسوي انت متزوج اخته.... وفيصل مرته مطيحه في بيت اهلها قلت اتزوج ثلاث اذا راحت وحده لاهلها يبقى ثنتين يخربون عليه"

ابو خالد:"تزوج اربع احسن من ثلاث"

فهد:"لاااا انا افكر في المستقبل بيعجزون الثلاث وقتها ادور الرابعه"

فيصل:"تفكر في المستقبل بعد"

فهد:"ايه اكييييد...بس فيه حل ثاني اذا طعتوني"

ابو خالد:"تفضل طال عمرك سمعنا الحل الثاني"

فهد:"تلومني يوم اقول اب متفهم (لما شاف نظرة ابوه)بعد ابوي طبعا...المهم هذا منصور صديقي يقول انه عندهم عادي يطلعون ويدخلون على كيفهم لان بنات عمهم لابسات براقعهم..."

خالد:"عاد انت تطيح الميانه على طول....متأكد لو يصير هالشي لالقى خواتي يلعبون معك كوره..."

فهد:"ايه مافيها شي بنات عمي واعلمهم كيف يلعبون كوره"

خالد:"يخسى الا انت..."

ام عبد الرحمن:"اقوووووول خل عنك الحكي اللي مامنه فايده...متى ناوي ان شاء الله تخطب بنت عمك"

انحرج فهد من عمه ومن خالد ماحب احد يتكلم في الموضوع قدامهم حتى مايفهمون سبب تاجيله رفض لريم من طرفه...

فهد:"قريب ان شاء الله بس انتي مارديتي على خالد في الشايب المزيون"

ام عبد الرحمن:"ايا اللي ماتستحي على وجهك انا في هالسن اتزوج"

فهد:"في ريعان الشباب مافيها شي..."

ابو فيصل:"فهد..."

فهد:"سم طال عمرك..."

ابو فيصل:"اقول يازينك ساكت..."

ضحك خالد بصوت عالي حتى يقهر فهد...

فهد:"ايه اضحك اش عليك ابوك حبيب..."

ابو فيصل:"اش تقصد ..."

فهد:"ابد يبه سلامتك بس انت الله يهديك شووووي شديد..."

ابو فيصل:"هذا وانا شديد طلعت كذا ..."

ابو ناصر:"لا كل شي ولا فهد ماتحلى القعده الابه..."

قام فهد وحب راس عمه :"الحمد لله اخيرا فيه احد عرف قيمتي"

ام عبد الرحمن:"اشلونها مرتك ياخالد"

خالد:"طيبه وتسلم عليك"

ام عبد الرحمن:"الله يسلمك كان ودي اروح اليوم اسلم عليها وعلى اهلك بس حسيت اني شوي تعبانه"

خالد:"سلامتك والله.... اجيبها تزورك ان شاء الله..."

ام عبد الرحمن:ما وصيك عليها..."

خالد:"كل ماشفتيني وانت مااوصيك عليها"

ام عبد الرحمن:"لا تلومني ياخالد مشاء الله عليها والله انها تنحب عقل وجمال وادب..."

قام فهد وجلس قدام جدته كانه هامه الموضوع حتى يقهر خالد...

خالد:"اقول ياجده نقفل على الموضوع احسن اشوف فيه ناس يحبون يتدخلون في اللي مالهم فيه..."

فهد بكل برائه:"لا يكون تقصدني..."

خالد:"لا انت لك في كل شي..."

فهد وهو يعدل جلسته:"تدري ياخالد انت قاهرني"

خالد:"يشرفني ويسعدني اني اكون سبب في قهرك بس ياليت تقولي السبب"

فهد:"لا ماني بقايل موت بحسرتك..."






كانت في غرفتها بعد ماراحوا خواتها وهي مالها خلق تكلم احد حتى وليد...كانت خايفه انها تنكشف قدام اهلها وكان خوفها الاكبر من الله اللي يشوفها ويستر عليها تتمنى تكون عندها القوه حتى تتوقف عن المكالمات اللي ماتدري وين ممكن توصلها...

رن تلفون غرفتها وكان المتصله مشاعل...

ريم :"الو"

مشاعل:"هلا ريم ...اشفيه صوتك..."

ريم:"مافيه شي.."

مشاعل:"علي انا..."

ريم:"ماادري احس اني متضايقه..."

مشاعل:"اكيد ماكلمتي وليد..."

ريم:"مالي خلق..."

مشاعل:"غريبه..."

ريم:"لا غريبه ولا شي..."

مشاعل:"ريم احس فيه شي..."

ريم وهي تتنهد:"ماادري اش اقولك بس اليوم خالد كان يلعب في جوالي وشاف رسايل وليد للي نسيت امسحها واستغرب ان فيه بنت ترسل هالرسايل..."

مشاعل:"لا يكون شاك يوم مسك جوالك.."

ريم:"لا مهو شاك بس نظراته لي عقب تذبح..."

مشاعل:"احرصي مره ثانيه"

ريم:"افكر جديا اني اقطع هالعلاقه وارتاااح من العذاب اللي احسه كل يوم"

مشاعل:"كيفك بس ترى اللي تسوينه مايتعدى مكالمات ومايضرك بااي حال من الاحوال"

ريم:"ياخوفي المكالمات تجر لشي ثاني....اللحين وليد يلح يبي يشوفني"

مشاعل:"ماادري بس اذا كان في مكان عام مافيها شي..."

ريم بعصبيه:"الظاهر مانتي بصاحيه ....مستحيييييل اخليه يشوفني لو اش ما صار"

مشاعل:"طيب هدي نفسك...لا تعصبين"





في مكان قريب منها كانت بسمه تنتظر خالد واللي كل مامسحت دموعها تجددت ...

تحاول لما يدخل تكون هاديه جدا...بس انفعالاتها تغلب على الهدوء المصطنع اللي تحاول تظهر به...من يوم هي صغيره وهي تتمنى تكمل دراستها مهو حب في الدراسه قد ماهو حب في تأمين مستقبل ماكان مطمئن لا مع عمها...ولا مع خالد...

سمعت الباب لما فتح وشافت خالد داخل بقامته الطويله...ناظرها حس انها نايمه لانها كانت منسدحه على الكنبه وفي الظلام واتجه للغرفه...

بسمه:"خالد"

التفت عليهاوهو متفاجأ انها صاحيه:"غريبه صاحيه في هالوقت.."

بسمه:"بغيت اكلمك اذا امكن..."

اتجه لها وشغل الابجوره وحطت يدها على وجهها لانها حست النور كان قوي على عيونها اللي كانت في الظلام...عدلت جلستها وجلس بجنبها...

خالد ببرود:"خير ...اش عنك"

حست من نبرة صوتها انها بنرفزها قد مايقدر...بس حاولت تضيع عليه هالفرصه

بسمه :"خالد ليش تقول اني مارح اكمل دراستي.."

خالد:"لانك ببساطه مارح تكملين..."

بسمه:"ممكن اعرف الاسباب..."

خالد:"قلت الاسباب لان الدراسه تعب عليك ياحيااااتي"

بسمه:"لا مهي تعب..."

خالد:"حتى لو مهي تعب منتي دارسه يابسمه"

بسمه:"ليش انت كذا...بس تدور اللي يتعسني وتسويه"

خالد:"اسألي نفسك"

وقام بيروح عنها...وحس بيدها تمسك يده التفت عليها ولاقاها منزله راسها واضح من مسكة يده انها في قمة توترها...رجع جلس بجنبها يحتريها تتكلم ...

بسمه وهي تحاول تتحكم في دموعها اللي نزلت غصب عنها :"خالد الله يخليك امنعني من أي شي الا الدراسه"

حس خالد ان الدراسه لها اهميه خاصه عند بسمه ماتوقعه...

رفعت راسها... :" اذا اللي تبيه ياخالد تذلني واني اترجاك...انا اللحين اترجاك ماتحرمني من حلم حياتي..."

خالد:"لا يابسمه ماابيك تترجيني ولا ارضى لك المذله..."

بسمه:"اطلب اللي تبي ياخالد بس لا تحرمني من دراستي."

مسح دموعها ورفع وجهها بيدينه :"طلبي الوحيد انا ننسى كل اللي صار...انسي عبير...وانسي كلامي الجارح لك ...وبنسى انا كلامك اللي يسم البدن...ونبدى حياه جديد مثل أي اثنين توهم متزوجين...يابسمه انا مستغرب منك كل ماقربت منك خطوه بعدتي عني مية خطوه... "

بسمه:"اخاف ياخالد...."

خالد:"من ايش تخافين..."

بسمه:"اخاف اطيعك وتتخلى عني.."

خالد:"يابسمه تأكدي اني مستحيل اتخلى عنك...غصب عني صار لك عندي مكانه كل مالها تزيد..."

بسمه:"ماادري ياخالد عطني وقت حتى احاول انسى....واكون مرتاحه اكثر"

خالد:"خذي كل وقتك(وهو يتنهد)وبصبر ان الله مع الصابرين..."

قرب منها وباسها اول مره يسويها وهالحركه وترت بسمه اكثر ماهي متوتره من لمسة يدينه...

خالدوهو قايم:"تصبحين على خير..."

من توترها ماقدرت حتى ترد عليه....التفت عليها لما وصل الغرفه

خالد:"ودراستك بتكملينها في كل الحالات..."

اول مادخل حطت يدينها على وجهها...مهي عارفه هي سعيده ولا خايفه ولا متردده حست مشاعر وانفعالات كثيره في داخلها....الطاغي عليها الخووووف من المستقبل....





 الجزء الخامس عشر



كانت تحس بصداااع فضيع ومهي قادره تفتح عيونها ماتدري هو تعب ولا نوم...

بس صوت التلفون اللي يرن ازعجها...تذكرت انها مواعده امل تروح لهم اليوم...

لما حست انها مارح تسكر غصبت نفسها ترد على التلفون...

بسمه:"الووو"

امل:"كل هذا نوم اللحين الظهر قووومي"

بسمه:"يالله...حرااااااام عليك واذا الظهر اش مسلطك علي..."

امل:"لا بس تدرين اليوم عندي غير ومالي الا انتي..."

بسمه:"امل والله تعبانه ومالي خلق حتى اتكلم..."

امل:"سلاااامات اشفيك..."

بسمه:"ماادري بس البارح طلعت عند المكيف وشعري مبلول والظاهر اخذت برد..."

امل:"ياااربي مالقيتي تمرضين الا اليوم.."

بسمه ضحكت غصب عنها:"الحمد لله هو انا اللي بطلع عند ولد عمه ولا انتي..."

امل:"ياحسرة قليبي انا اللي بطلع بس ابيك تدعميني معنويا قبل لا ادخل"

بسمه:"ان شاء الله اكون في الليل احسن واقدر اجي ادعمك معنويا ولو تبين ادخل معك ماعندي مانع"

امل:"لاااا ياحبيبتي لا تدخلين الظاهر تبين ابو الشباب يزهد فيني من اول مره "

بسمه:"امل والله تعبانه واكلمك مجامله بليييييز اعتقيني لوجه الله"

امل:"بشرط..."

بسمه:"اشرطي ياحياتي بس فكيني..."

امل:"روحي المستشفى اكيد بيعطونك ادويه...وان شاء الله تكونين في الليل اوكيه..."

بسمه:"مايحتاج اخذت بندول وسكري خليني ارتاح شوي وان شاء الله يصير خير"

امل:"خالي يدري انك مريضه..."

بسمه:"مايدري لان مافيني الاتعب بسيط.."

امل:"اوكيه ياللا مع السلامه..."

ماصدقت سكرت ورجعت انسدحت وهي حاسه بالبرد...وصداع مفجر راسها






في هالوقت خالد كان تحت مع اهله ويلاعب عيال ساره اللي كانت عندهم ...

طلع وكانت بسمه نايمه ماحب يصحيها على انه مو من عاداتها تنام الي هالوقت...

ام خالد:"خااااالد اكلمك ..."

خالد:"هلا يمه ماانتبهت..."

ام خالد:"اقول مرتك غريبه مانزلت للحين..."

خالد:"شكلها نايمه..."

ريم:"احسن خلينا نفتك منها وشوله تسألين عنها..."

سكتت لما شافت نظرة خالد لها...

خالد:"اللحين انتي اش بينك وبين بسمه حتى تكرهينها..."

ريم:"كيفي..."

حست ساره بمشكله ممكن تصير بين خالد وريم حبة تغير الجو...

ساره:"بنساافر الاسبوع الجاي اشرايكم تخواونا..."

ريم:"على وين.."

ساره:"تصدقين ماادري ناصر مسويها مفاجأه لي..."

ريم:"من متى يعرف ناصر لهالحركات...."

ساره:"من قبل ماتنولدين ياحياتي.."

ريم:"لا من جد ماخبرت رجلك الا ابو الدفاشه..."

ساره:"ها...انتي لو سمحتي ماارضى على ناصر وبعدين مابتروحين بعيد بتاخذين ولد عمه..."

ريم بعصبيه:"انا اخذ فهد والله لو على موتي..."

خالد واللي عصب من ريم:"انتي تطولين اصلا خليه يخطب والله لتاخذينه غصب عنك"

ريم:"مااحد يقدر يغصبني"

خالد:"صحيح لو كان فيه سبب لرفضك....فهد ماينرفض ولا تقولين حسبة اخوي...لان فهد من غير جيلك وكا كان يجي بيتنا الا نادر وحطي في بالك يا ريم فهد لو خطب مارح ينرفض بساهل...واخاف بس لك شوفه ثانيه..."

ريم وهي رايحه غرفتها:"لا ثانيه ولا ثالثه ...وفهد لو اخر واحد في الدنيا ماتزوجته.."

مارد خالد لانها راحت تركض لغرفتها...

ام خالد:"الله يهديك ياخالد كان هديت شوي "

خالد:"ماشفتيها اش قاعده تقول....انا ماادري هالغرور اللي فيها من من ماخذته"

كانت ساره خلال كلامهم ردة على التلفون...

ساره:"خالد هذي امل تبي تكلمك..."

اخذ خالد التلفون:"هلا بالعرووووس"

امل:"أي عروس..."

خالد:"سمعنا ان اليوم بعض الناس بيطلعون يشوفون عريس المستقبل..."

امل:"يووووه الله يخليك لا تذكرني "

خالد:"على فكره انا بجي بدخل معكم..."

امل:"والله لو دخلت ماادخل"

خالد:"يالله يابنات هالجيل تبين تدخلين عنده بالحالك..."

امل:"لا...ابوي بدخل معي"

خالد:"مايضر بدخل حتى انا خاااطري اشوفك مستحيه"

امل:"يااااربي نسيتني ليش كلمت.."

خالد:"وليش كلمتي ياحلوه..."

امل:"تدري ان بسمه تعبااانه..."

خالد وهو متفاجأ :"لا ..."

امل:"ايه رح شوفها ودها المستشفي وخلهم يعطونها مقويات لازم تكون معي اليوم..."

خالد:"حاااظر عمتي اوامر ثانيه.."

امل:"لا اذا تذكرت شي ثاني كلمتك..."

بعد ماسكر التلفون ....تذكر ان بسمه ماصحيت العاده لما يطلع من الغرفه يلاقيها صاحه في الصاله...

ام خالد:"اش فيها امل..."

خالد وهو قايم بيطلع:"تقول بسمه تعبانه بروح اشوفها..."

بعد ماطلع من عندهم التفتت ساره على امها...

ساره:"فيه رجال مايدري عن حرمته اذا تعبانه"

ام خالد:"ايه هو نزل وهي نايمه اشلون يدري..."

ساره:"حتى ولو اثنين ينامون في غرفه وحده وما يدرون عن بعض مايصير..."

ام خالد:"ماادري عنهم"


يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم