رواية سعوديات بعروق ايطاليا -21

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -21


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -21

المدير بأسف : للأسف يااخ خالد مسكنا خيط خيط لين توصلنا لأساس المشكلة ....

خالد شد انتـــــــــــباهه مع الدكــــــــــــتور

خالد بثقل : واجبكم طال عمرك هذا أقل مايمكن تسوونه في مثل حالة زوجتي ..

الدكتور ابتسم : مقدر الوضع والله والله يصبركم السالفة ومافيها إن الموظف كاتب القسم شاف ممرضة اسمها عبير بنت ..... دخلت على جناح زوجتك علما بان هالموظفة دوامها خلص ، واللي زاد شكوكنا ان الممرضة من ساعة اللي صار ماداومت..

خالد رفع نظره : وش الحل من وجهة نظرك يعني اعتقد المسأله تلاعب بأرواح خلق الله مو شيء سهل ..

تدري لو الله كتب انها تموت كان تكونون اخذتوا ذنبين الام والجنين اللي في بطنها..

المدير يطبطب الموضوع : الشكوى لله يااخ خالد انا الامر مو بيدي بس وربي الكريم اني لاشرشح هالموظفة واطلعها من تحت الارض لك بس عاد خلنا نتفاهم ماله داعي اللي براسك انا اعذرك ولو بمكانك بقول كذى بس عاد انت تعرف وشكثر انا اهتم بسمعة هالمستشفى !

خالد بحنكة : اعرف يادكتور بس عاد لا تلومني ابي اعرف وشلون اخذت الابرة ومين صرفها لها واذا يضايقكم اتصرف بطريقتي الخاصــــــــــة !

الدكتور" مدير المستشفى" : ذي السالفه معقدة شوي انا ناظرت الاوراق لقيت الدكتور إبراهيم صرف لها حبه فيتامين واخذته اثناء العشاء بس غير كذى مالقيت شيء..حتى تابعت الموضوع بذاتي

خالد : أي انا اللي عطيتها بيدي الحبة مع الاكل ...

الدكتور تكأ ظهره على الكرسي : انا شيكت على صيدلية المستشفى قال لي الصيدلاني ان الممرضة عبير الساعه 5 ونص العصر مرت عليه واخذت منه محلول الابرة ....وحتى مو الصيدلية صيدلية برأس الشارع بس اللي فهمته انها سألت في ذالصيدلية قبل ..!

خالد بحلق ( شد ) عيونه : معناته لازم نجيب هالممرضة ..

الدكتور : أي وصيت الموظفين وجابوا لي كل شيء عنها ودلينا الشقة اللي ساكنه فيها بس طقينا محد يفتح وجبنا الشرطة ولا احد فتح كمان مبين انها هربت الحيوانه!

خالد : تهرب ليش تهرب ابي اسمها وانا اعمل لها حظرماتقدر تهرب برى فوضى الدعوة !

المدير : أي بس يمكن تختبي في المملكة وانت تعرف وش كثر السعودية كبيرة ماشاءالله



خالد تقــــــــــفلت الطرق بوجـــــــــــــهه .... وصـــــــــــدع راسه من الهم ....

ضم كفوفه مع بعض ويبدو إنه يستغرق في قمم التفكـــيـــر ...!!

-

-

إلا بدخلة مرافـــــــــــــق الـــــمدير ( دكتـــور محتــرم و ملــتـــزم ماشاءالله ) ...

-

-

همام بعد ما ألقى التحية : ياسعادة المدير ابشرك جتنا اخبار تفيد ان الممرضة عبير في قسم الموظفين تقدم استاقلتها

الدكتور بشموخه تفاعل : اهي بنفسها جت .......

همام : لا ارسلت اختها او مدري ايش تصير لها بالضبط بس رفضنا وقلنا لازم اهي تجي .. واهي جايه بالطريق ان شالله !

الدكتور بحنكة : لا تنحاش زين حصنوا الموقع اذا دخلت ذي دمرت سمعة المستشفى ولا زم نعرف اهي اللي مسويه هالشيء او مظلومه ....





(( نهـــــــار الظــــــــلم تتعقبــــه شــــــلالات الــــرحمة من الله ))



دخل الموظـــــــــــــــف في شــــــــؤون الموظفين (سعد )

-

-

سعد : ياسعادة المدير منظفة جناح النساء والولاده جت عندنا وعطتنا سواره تقول انها لقتها بغرفة المريضة ضي عبدالرحمن اثناء ماكانت تنظف قبل اللي صار للمريضة ضي ....

" خــــــــــــــــــــــــالـد ناظر في الاسواره واهو يتأمل يعرفون صاحبتها عشان ناوي يقتل هاللي نوى يقتل ولده و زوجته حبيبته ضي ...."

الاسوراه مكتوب عليها (سعاد)

مين ســــــــــــــــــعاد تصـــــــــــــــــير ام زكــــــــــــــــــــــــــــــــي....

-

-

-

طق الباب واذا همام يقدم الممرضة عبير للدكتور : ذي الممرضة عبير ياسعادة المدير

خالد ناظرها يتمقل فيها من تحت لفوق بقهـــر وسكت

الدكتور : ممكن اعرف ليش مادوامتِ لك فترة ؟

عبير بصوت خافت : ت ت ت ت تعبانة

همام : عذرللمقا طعة دكتور، وانتِ ماتدرين ان التعبان ضروري يجي يأخذ اذن او على الاقل يتصل يعتذر .....

عبير : اسفة خلاص انا بستقيل من هنا.......

الدكتور يناظر خالد : ممكن نعرف ليش ؟

عبير : بكمل دراستي ......

همام : واللي بيكمل دراسته يجي منكسر وحزين كذى

سعد : انت يااخت عبير متهمه بقتل مريضة عندنا هنا بالمستشفى !

عبير : أي أي مريضة ( ارتبكت ) انا مااقتلت احد

خالد لاحظ ارتباكها وكأنه حاس ان وراها سالفه ...( وينك يا بندر بس تحقق معها وربي انك كفو تعرف كيف تدير التحقيق عــدل )

همام : بدون لف ودوران و زوج المريضة هذا اهو ما راح يسوي لك شيء بس يبي يعرف ليش سويتِ كذى اصلا مايعرفونك اهم عشان تقتلين المريضة ضي عبدالرحمن ..!

عبير تحاول تضبط اعصابها : انتِ قلتها ماعرفها كيف بقتلها حرام عليكم انا مسكينة لا تظلموني أنا اصلي و اصوم كيف بس تفتروا علي كده !!

الدكتور بثقل : احنا مانظلم احد احنا نحقق وبس يعني قلتِ انك مادخلتِ غرفتها ابد

عبير : أي ماجيت القسم كلو اصلا ..

همام : واللي يقول انه شافك داخله وبعد الساعه 12 بالضبط وكان معك محلول ابرة سامه وماخذتها من الصيدلاني مو تبع المستشفى بعد صيدلية الموجودة برأس الشارع ومعاه الورقة وش بتقولين ..!!





(( أما آن لأصحـــاب القلــــــوب المتحــجــرة الكشـــف عـن زوبعـــــة الخفــأيــا ))





عبير اتربكت وبكت : ماادري عن شي مو انا مين قاله اصلا كداب انا خلصت دوامي وطلعت

سعد : طيب تعرفين ذالاسوارة .........؟

صدمه على وجه عبير وبسرعه قالت : لااااااااا

سعد :غريبة مكتوب عليها اسمك واسم سعاد مين ذي بعد ..؟

عبير : مدري مين بعدين السعودية والمستشفى خصوصا فل ممرضات اسمهم عبير

الدكتور : سعد شيك على الكشف كم ممرضة عبير هنا ..؟

سعد : شيكت ياسعادة الدكتور ومالقيت غير عبير حاجي واعتقد انها ذي

عبير : مادري يمكن زائرة او شيء ...

سعد : سبحان الله تغير الحكي هاااااااااااه

خالد تنهد وناظر الدكتور : احنا ماعندنا أي احد في العائلة بااسم عبير ( تذكر عبير زوجة محمد ولد عمه بس مستحيل لإنها بنت اصيلة وفوق كذا بالشرقية مع محمد )

عبير بدت تنكشف وبكت : مدري عن شيء دكتور ممكن توقع لي على الاستقاله ..؟

الدكتور : ابشري مو استقالة طرد بعطيك واشهار باسمك في كل المستشفى وحتى بالجرايد بنزل اسمك وصورتك كمان ............

عبير بكت : حرام عليك وش سويت انااااااااا

سعد : اذا اعترفتِ باي شيء مش راح نسوي هاالي قال سعادة الدكتور

خالد باسلوب حكيم : لك مني الامان بس تكلمي قولي السالفه وخلاص ماراح يجيك شيء ابد

عبير : حرام عليكم خطيبي راح يتركني اذا سويتوا فيا كدى وانا يتيمة ولا عندي اهل ..

الدكتور : سعد خذهااا وقطها بالشرطة خل النيابة العامه تحقق معها وانت ياهمام شوف شغلك واعمل لها اشهار في كل الصحف والمجلات هذا غير انك تكلم المحامي يرفع عليها قضيه و

عبير بكت قاطعته : لااااااااااا دخيلكم انا بعترف بس خايفه

همام : ممن مين انتِ ماخفت من الله بتخافين من احد ؟

عبير سكتت .....

خالد : ماعليش همام اسكت خلها تعترف ولا تخافين من احد بس ياويلك اذا كذبتِ او لفيتِ ترى وربي لاامسحك بالارض واخليك صدق ماتسوين

عبير تبكي : امري لله .

سعد : شوفي ترى اذا اكتشفنا انك تكذبين بنرتكب فيك خطا طبي متعمد زي اللي سويتِ فاهمه

عبير : والله العظيم مش راح اكدب ودا هوا الصحيح بس اوعدوني ماتقولواا شيء عني او اني اعترفت..........

خالد انبهر وطلعت عيونه : ان شالله بس قولي ....

عبير بتردد : انا وحده جتني وقالت لي ان وحده صاحبتها تبي مني خدمه انسانيه اني اضرب ضي هالابرة عشان تموت اهي والجنين مقابل شيك مفتوح

خالد انهبــــــــل حط يده على راسه : حسبي الله ونعم الوكيل الله لا يسامحك

عبير تبكي : غصب عليا كنت محتاجه الفلوس عشان اكون بيتي واتجوز بسرعه من خطيبي ولد خالتي

خالد بعصبيــــة : الله لايوفقك انت واياه ان شالله حسبي الله عليكم

عبير بندم : اسفه بس ذي الحرمة صارت تزن على صديقتي لين طينت عيشتي وعيشتهاا اننا ندمر ضي او بالاحرى نقتلها ( نزلت راسها تحت )

سعد بإصرار : مين ذي الحرمه ...؟

عبير صدت : مش راح اقول انا عارفة لو قولت راح تذبحني اهي ماتخاف ربها ابد

همام : لا تخافين انتِ قولي اسمها واحنا بنطلعك منها وبنلفق الف سالفه وسالفه عشان نتوصل لها.....

عبير : آسفة مش راح اقوله إلا غير للأخ لخــــــــالد لوحده بس وهو حر يبغى يقلكم او لا...

استأذن الدكتور وهمام وسعد وطلعوا قبل يطلعون قال همام : شوفي انا احذرك يا ويلك وياسواد ليلك اذا كنتِ تكذبين وربي الكريم غير نذبحك !!

عبير : وربي الكريم اني قلت لكم الصحيح وراح تشوفوا اذا اكتملت التحقيقات

-

-

خالد ناظر فيها واهو معصب بنظرة تهز البدن : مين .......؟

عبير : آسفه بس اللي طينت عيشتي عشان اسوي كدا اهي زوجتك نسرين









----- صــــــــ صدمة ـــدمـــة ------



خالد انصعـــــق مره وحس الارض ما تشيله من هول الصدمـــــــــــه ...

خالد يتمسك بأطراف الكرسي من الدوخه اللي حس فيها : قلتِ مين عفواً ...؟

عبير : جوزتك نسرين ام رامي وراما << " سبحان الله احد يلتم على معصية الله ربي يحط حيلهم بينهم "

خالد يضغط على اسنانه : متأكده ..............

عبير : ايووه

وطلعت الشيك و شافه خالد اللي تأكد وشاف توقيعها واسمها ( وسفاه بك من ام عيال وبنت عم بس )

عبير : حتى كنت حاسبه حساب اليوم دا وسجلت لها مكالمه واهي تحذرني مااقول اسمها اذا كشفتوا شيء ...تبي تتأكد خد اسمع ...

اخذ خالد جوالها بمشاعر حزينة ماتوقع حالة نسرين توصل لهالدرجة !!

وسمع صوت نسرين واهي تتوعد في عبير

مشاعره تدفقت قهـــر و بـــؤس و الأكيد تجددت أواصر العصبية

ذب الجوال عليها وطلع ...

""""

"



"

( 12)





< كــــان مســـــاء لاهـــب ...كنا قبلـــه حلميـــــــن موعوديـــــــــن >





فـــــــي بــــــــــيت الجـــــــــده نـــــــــــــــورة





( ياقـــو قلبــــكـ .. تجرحني من قلب و تــروح... قولي و ربك ..؟

من علمك درس الجروح...ما جاك مني يجرحــكـ ولا جاك مني يألمكـ

ليه القسى ..وقلبكـ نسى ..؟ )





< إحـــساسي تجاهــك عميـــق بعمـــق الأيــام التــي طوتني في خبايــاهـا >





" زينـــــــــــة ملازمة لغرفتــــــــــــــها

ولا تطلـــــع منـــــــــــــها ابد حتى اكل ماتأكل ولا تشرب كل وقتها تبكي وتتألم من جروحها..

زينة ضعفت مره صارت تعبانه ثقتها بنفسها مره معدوومه ، بندر دمرها ودمر مشاعرها قضى عليها ذبحها بالتجريحات وشوهها بالضرب والكفوف ... صارت حساسه مره تكره تطلع للنور .وقتها كله محصور في استرجاع الذكريات والبكي عليها،،،، المشكلة تحبه وتموت عليه "



صار لها اسبـــــــــــــوع على هذالحال .....





( أيتهــا الأيــام اســرعي الخطــى لينســى المعــذبــون جـراحــاتهـــم .. ))



" واذا بتتساءلون عن بندر حالته في الدوام ولاعاد يطيق البيت خير شر يكابر على مشاعره وكلام نسرين ما زال يتردد في ذهنه فيسقطه كالجريح ....الأهل يتساءلون عن غياب زينة ولكن الصمت الإجابة من بنـــدر "



جلست على الاريكة الفوشي وتسمع إليسا حبـــــــك وجــــــــع



(آخ يابندر ليش كذى وعدتني تحميني من جور الايام ... حلفت لي تكون لي سند وظهر وعلى العكس انت اللي كسرت ظهري وجرحت كرامتي انت اللي عذبتني و طلعتني كذابة ونصابة وبعد ممثلة ....)



ابتهال واقفـــــــــه عن باب غرفة زينة ...

إبتهال : هاااااااااه وش فيك خاشه جو ههههههههههه

زينة بحزن تجفف دموعها : أي جو واي قرف ...

إبتهال : اقول اسكتي واذا بتصيرين كذا بايخه ترى بطلع تعرفيني انا مااحب جلسات الحزن ....

زينة ضمتها وبكت

إبتهال تجفف دموع زينة : بس يازينة حرام عليك ارحمي حالك حتى جدتك المسكينة تحت تشكيك لي تقول سنعيهاا ماتأكل ولا شيء ......؟

زينة دموعها انهمرت بقوة يوم شافت ابتهال : ليش يابتوو واللي صار لي شوي ..

إبتهال : ييعني افهم انك تحبين هاللي مايتسمى ..

زينة بسرعه ( تذكرته اشتاقت له ) : لااااااااااااااا بالعكس كرهته قد ماحبيته...

إبتهال مكشرة : انا مدري بس يقولون اللي يحب مايكره ابد ..

زينة تلم شعرها المبعثر : قلتيها يقولون بس الواقع انا اقولك اللي يحب ثم يكره يكره بقوه ...

إبتهال تبتسم : امممممممممم بدوري يسلم عليك

زينة تبتسم بألم : الله يسلمه لا ياللئيم مادق علي

إبتهال : وش يبي فيك تغثينه باحزانك هههههههههه ...

زينة نزلت راسها : قلتِ له عن اللي صار ..؟

إبتهال : لا ماحبيت اشغله و إن شاءالله وش دراك يمكن الوضع يتصلح

زينة تنهدت : الوضع عمره ماراح يتصلح وش تتوقعين يعني ؟ مستحيل اصلاً

إبتهال تمسح شعرها : لا حرام عليك خليك متفائلة

زينة سرحــــــانه ..

إبتهال : ممكن شوي بس تقطعين حبل افكارك وبعدين تربطينه لين اطس هههههه

زينة بحسره: آخ يإبتهال وعلى بالك اللي ينقطع ينربط ..

.إبتهال بإستهبال : ايه اكيد

زينة بوجع يوخز قلبها: لااااااااااا مستحيل ......

إبتهال : هههههههههههههه يختي هاللي مايتسمى مقطع قلبك

زينة بضعف متناهي : مو قطعه وبس إلأا حرقه لي إحراق

" وبكت واهي تتذكره قبل تعصف الزوبعة في حياتهم كان ملاك بكل شيء "

إبتهال : كنتم تحبون بعض ليش تغيرتوااا ، ياهمي يعني احتمال انا وبدر نصير زيكم ؟

زينة تبتسم : لااااا بدر اخوي غير طبعه حليم ورقيق... اوما (وسكتت بحزن حتى اسمه يجرحني) فهو غير كبرياء....

و دمعـــــت عيونها...

إبتهال بحزن : خلاص يختي سووووري على السؤاال بس عاد اسمعي ترى حالتك حالة ماتسر ، فرح اختي تغريد بعد بكرة لازم تجين !

زينة تجفف دموعها : باركي لها واعتذر لي منها ولا تقولين لها عن اللي صار لي ادري فيها بتتشمت لاني كنت ...

إبتهال قاطا عته: بقولها بقولها إلا اذا جيتِ ما راح اقول لها

زينة دمعت عيونها وبكت : إبتهال ترى مو ناقصة انا وربي حياتي طين في طين مليت كرهت حالي يختي عجزت احس اني بموت ذبحني قطع قلبي...

وبكت بقووووووووه << تنرحم بقوة

إبتهال : وادري بعد الحيوانه اللي ماتتسمى اخته الكبيرة نسرين ماقصرت فيك ..؟

زينة : حسبي الله عليها اهي اللي دمرت نفسيتي وثورت بندر علي بعدما حسيت انه بدا يهضمني

إبتهال : بلا بشكله هااللي آخذ بنفسه مقلب على باله مزيون مالت عليه وتقولين كبرياء أي كبرياء واخته تمشيه بكلامها....

زينة واهي تبكي : آخ يإبتهال انتِ ماتدرين وش اللي صار لي اصلا انا اللي بديت انا اللي استاهل انا اللي انصعت ورا كلام امي وآخر شيء ورطتني و يوم طحت بالسالفه راحت ولا حتى سألت عني تخيلي



( وشرحت لها السالفـــــــــــــــــــه بالتفصيل)



إبتهال واهي تمسح دموعها : أي بس بندر يحبك واللي يحب يسامح الله سبحانه وتعالي العظيم القدير يسامح ويغفر عاد كيف هالعبيد يرفضون يسامحون ....

زينة بألم : بندر كرهني يتفنن بتعذيبي تخيلي كل هالسنين ينتقم مني لين قالت له نسرين عن آخر كذبتهاا وتهور وفقد اعصابه ... وساعتها مالقيت احد اروح له اهلي برى ابي احد يوصلني بيت امي نورة بس تخيلي مسوي قوي علي لان ماعندي اهل هنا

إبتهال تبكي : وشذالحكي احنا وين رحنا .......


يتبع ,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم