رواية سعوديات بعروق ايطاليا -22


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -22

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -22

زينة : انا دقيت عليك لانك من ريحة الغالي بدر

إبتهال : الله يخليكم لبعض ولايحرمكم من بعض ...

زينة تذكرت بدر اشتاقت له كثير : آمين يارب

إبتهال : طيب وش راح تسوين مع بندر ..؟

زينة دموعها في عينها حابستهم : اهو طردني وطلقني و ابيه يطلقني خلاص لا يمكن استمر معه و دقيت عليك بس مدري مين بـ

إبتهال قاطعتها : افااااا لا تخافين انا اسنعك واجيبها لك اخواني ماراح يقصرون ........

زينة : الله يخليكم يارب ويجزاكم خير انا ماعندي احد غيركم انتم

إبتهال : يلااااا عاد ياويلك اذا جيت وشفتك متضايقة بعد يختي باعك برخيص بعيه باارخص..

زينة عيونها تدمع : الله يعين ان شالله ويصبرني ويطبع على قلبي نسيانه

إبتهال اشفقت لحال زينة وطلعت واهي متأثرة مره ...

*

*

*

(13)



< نبضات القلب كادت أن تتوقف ....!

سنين العمــر مضـــــــت ..

دمـــــــوع تتــــساقط و آهات تـــــرتفع

إلى متـــــــى ..!!

أفكــــــــار حـائـرة

أحـــلام مبعـــثـــرة ....

ثــــــــــــــم مـــــــــــاذا .....؟

هـــي تلك النهــــاية الحتميــــــــــــة ..؟ >



خـــــــــالــــد



" كنت أجر جسدي المتهالـــك على تصديـــق تلك الحقيـــقة " -

-

مايدري وش يسوي يروح لبيت عمه ابو تركي اللي في مزرعته ولا يدري عن البيت ويقوله بسوايا بنته ، او يدخل اهو يكفخها او ايش بالضبط ... !!

حيرة تكتنف مشاعر خــــــــــالد ... ولكنه لاذ بالقـــرار الأكيــــــــــد !

دق خالد على بندر اللي كان في غرفته يتذكر زينة ويتفطر قلبه ألف مره ومره...تركته خلاص

ناظر الجوال ..<< -ابو رامي يتصل بك ...

بندر بصوت حزين : هلااااااااوالله بو نسب

خالد ( وانتم خليتوا فيها نسب ) : هلا بك انا تحت انزل ابيك

بندر : حيااااااااااااااااك الله ( بندر بينه وبين نفسه يفكر في وش فيه ذا معصب بعد ناقصه انا )

نزل بــــــــــــندر وراح وشاف خالد واقف

نزل خالد سلم على بندر وكان معصب خالد وواصلة معه

بندر ناظر في خالد وحس بغضبه

بندر : خير وش فيه بشر وش صار على زوجتك ؟

خالد واهو يناظر فيه : ممكن تشوف لي اختك المصون وتناديها.. واذا رفضت تقابلني ترى والله العظيم لاادخل

بندر قلبه عوره مره من هالكلام ودخل شاف نسرين اللي على بالها ان ضي توفت

بندر : نسرين خالد هنا يبي يشوفك ..؟

نسرين فرحت مره لان خطتها نجحت وجاها ذليل يبي يرجعهاا ( ياحرام مسرع ماامر على وفاة زوجته إلا اسبوع وجايني ) : آسفة قوله مستحيل اشوف إلا اذا حقق شروطي واهو يعرفها عدل

خالد سمع صوتها وعرف انها بالصالة خصوصا وانه سمع كلامها

تنحنح ودخل

نسرين خافت صار سنين ماشافته والحين واقف قدامها بجماله وشموخه وجاذبيته ..

بندر استغرب: هلا خالد تفضل مافي احد حياك الله

نسرين بكبرياء : بندر بليز قوله يطلع انا ماابي اشوفه واهو يعرف زين

خالد يبتسم : لا والله بجد عاد انا اللي ميت اشوفك ؟

نسرين بدا الخوف يسري بدمها من نظراته "فتاكة واثقة نظراته "

بندر واقف ويلاحظ نظراتهم القاسيه خصوصا نظرات خالد الفتاكة ....

خالد قرب ومسك نسرين مع شعرها وشدها بقووه

، نسرين صرخت ،

بندر : اذكر الله ياخالد مافي شيء إلا بالتفاهم خلاص انا اوعدك اجيبها للبيت خلاص ماتبي شروط ولا شيء

خالد شدها مع شعرها : ومين الحمار اللي قال لك اني ابيها او اني جاي احقق لها شروطها او حتى اشوفها ، انا جاي اذبحها او حرام اوسخ يديني فيها حتى طقة كف مستخسرها عليها...

بندر عصــــــــــــــب من كـــــــــــــلام خالد

بندر : خالد خير ان شالله نزل يدك عنها خلاص عاد تراي ساكت عنك من تو...<< احلف بس خخ

خالد : انت اطلع منها واختك ذي شغلها معي ..؟

نسرين بعدت بقوة عن خالد : مالك شغل فيني واذا على بالك برجع لك بعدما ماتت زوجتك انسى ؟؟

" بندر مايــــــــــدري وش يسوي "

خالد ضحك بسخريه : مين ضي اللي دبرتِ لها قتل متعمد بس ابشرك انها للحين عايشة الحمدلله وحتى الجنين بخير ...



------صـــــ صـــــــ صدمه ـــدمه ـــدمه ------------

بندر استغرب وناظر في خالد : اعوذ بالله بس ياخالد وش هالافكار اللي تجيك اذكر الله بس

خالد : منت مصدق اسأل اختك اللي واقفه قدامك .........

نسرين : كذب كذب صدقت ذالخايبة ضي كذابه ..؟

طـــــــــرررررررررراخ على وجهها قوووووي

خالد : اسمها بس لا تقولينه على لسانك انا صحيح استخسرت كف عليك بس علشان ام محمد كل شيء يهون وابشرك انها جابت ولد واسمه محمد ......

بندر تفشل مايعرف كيف يتصرف .....

مايعرف وش يقول لخالد ..

ماله وجه يدافع عن نسرين

وقف مكتف و راسه صدع بقوووه ....( صداع يخمه من وقت للثاني صداع قوي جدا)

خالد : تدرين كنت ناوي اسحبك في المحاكم بس تذكرت انك بنت عمي واخوانك اخواني ولولا الخوف من الله ثم من زعلهم اني لامسح فيك البلاط اقل شيء تخيسين في السجن لك كم شهر ..

بندر عجز يتحمل الموقف وطلع صدماته كثيرة هالأيـــام .................

نسرين بثقة و شموخ : تخسي انت واشكالك تسحبوني في المحاكم ....

خالد : والله ثم والله اذا قربتي صوب ضي او جبتي طاريها بس وربي غير تندمين انا حلفت وتعرفيني مااعرف اكذب عمومااااا انت طالق بالثلاث ولوووو ذبحتِ ضي وسويت الف شغله وشغله ما راح ارجعلك لو على جثتي فاهمه لانك انسانه متبلدة مريضة نفسيا مكروهه وغير ذا ماعندك دم ولا إنسانيه .........





( هنــــــــالك العديد من الأشخاص الذي لابد أن نقـــدم لهم العــزاء في موت ضمائـــرهم )



طلع خالد واهو برد قلبه شوي

شاف بندر برى بالحوش متضايق وحالته حاله ناظر فيه وقال له : العذر والسموحه ياولد عمي بس عجزت واختك طلعتني من طوري حتى وانا بعيد ماتركتني بحالي، سامحني ادري جرحتك بس عاد الشكوى لله الله يهديهااا ان شالله والمغرب بمرك اعطيك ورقة الطلاق .............

بندر بحزن ضغط على الزقارة بجزمته وانتم بكرامه : والعيال ...

خالد لبس النظارة : بخيرهم واهم شيء راحتهم يبوني انا ابيهم وشاريهم وياليت يرتاحون عندي

بندر : الله يكون في العون وسامحنااا ترى ما...

خالد سكت بندر عشان مايكمل : لا تقول شيء اللي صار صار والحمدلله على كل حال

طلع خالد من البيت ....

و بندر سحب له نفس عميق .... يحس قلبه ذاب من الهموم

-

-

وطلع فوق لنسرين مايشوف الدرب مايشوف اللي يصادفه داليا تحاكيه ولا يشوفها خير شر ...... سحب نفسه بسرعه البرق و إذا هو عند نسرين فتح الباب بــــــــــــقوه ومن غير استئذان

بندر زعق بصوت عالي و عيونه يتطاير منها شرر : أم بدر اجل هاه ......؟؟

قرب لها ... : يوم اني انشدك عن البلوى اللي سمعتها يوم انتِ تحاكين في الجوال تكذبين علي ليش ..؟

نسرين بترد ..... بندر : ولا كلمة لك عين ليش تحلفين وانت تكذبين ليش ,,,,؟؟؟

رفع صـــــــــــــــــــوته عالي

رفع صوته بقوه : تدرين جنونك شوي و يذبح انسانه مالها ذنب هبله انتِ ....؟. وش قصتك ماقصرنا معك بشيء ...كل الطرق سويناها ومع ذا من سيئ لاسوء ليش ....؟؟؟؟ حرام عليكـ اتقي الله في عيالك ابوهم مارحمتيه حرمتيهم منه ..... وش انتِ وش قلبك ....؟؟



( غمض و تذكر شكل زينة يوم تبكي وتقوله والله ما سويت شيء ماسويت شيء ) انطعن بقوة



بندر : و انا ندمي الوحيد اني سمعت كلامك و صدقتك ....غبي درج دلخ اني صدقتك ..( بحسرة قالها)

نسرين بسخرية وعدم إكتراث : كل ذا عشان بنت مضاويوه ذلفت ماتسوى علينا ترى

بندر ضغط على قلبه وقرب لها : معليش اختي الكبيرة بس يبي لك هالكف

طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــرررراخ

و على الله و تصحين لنفسكـ



و طلع يجر حزنه و صدمته الكبيرة معه ....خلاص ماعاد للحياة طعم

""

"

(14)



)()( لم أعد أشعر بشيء ..عدا تلكـ الآهات التي تعلو مع كل نبـــضة من بقــايا نبضــات الحــياة بداخلي )()(



في المستشـــــــــــفى فتحت ضي عيونها.

وشافت محمد شايله خالد بحضه ويبوسه

ضي بصوت متقطع : خالد ...........

خالد نزل حمودي .

ومسك يد ضي : عيون خالد الحمدلله على السلامه ..... طيبة ان شالله الحمدلله الدكتور قالي انك بخير...

ضي تبتسم : وش جبت .....؟

خالد واهو يبتسم : ولد يدنن نسخه مني ...

ضي تضحك : طيب سليم مو معاق ولا شيء.....

خالد : الحمدلله طيب وكل شيء تمام

ضي مسكت يد خالد : وش اللي صار لي ؟

خالد يناظر عيونها بحب كبير : انتِ قولي لي وش صار لك انا من ساعة ماتعبت وانا مو مع العالم فقدت حياتي وبهجتي كلها

ضي بصوت خافت ابتسمت : يابعد عمري والله...

خالد : آخ ياقلبي بس وين ابوك يقولك وش صار لي ؟

ضي : الله لا يحرمني منكم .......

" دخلت ام خالد ومعها تغريد والهنوف وريم وراما ......

سلموا عليها وتحمدوا لها بالسلامه وشالواا حمودي .... "

راما راحت تركض لابوها وضمته وجلست بحضه ،

خالد مسك حمودي و عطاه راما : شفتِ هالنونو اخوك اسمه حمودي

راما ببراءة : اخووي ذا اخوووي .....

ريم بلقافه : أي اخوك اجل .....

راما : ابيه ودي آخذه وناسه

خالد :اخاف يطيح منك صغير هذا ياماما مايعرف شيء

راما : يعرف يقول راما .............

ريم بلقافتها : اقول اهااا بس

ضي: وش فيك عليها صغيره ماتعرف .....!

خالد يناظر راما : لا يمه مايعرف بس ان شالله يكبر ويلعب معك بس لا تضربينه طيب ( ضحك لها)

راما : لااااااا مااحب اضرب احد بس ماما دايم تضربني

( خالد انكسر من كلام بنته لاحظ انها متحطمه نفسيا )

الجميع تأثر بهالموقف خصوصا بعدما عرفوا سالفه نسرين ورا محاولة قتل ضي .......

( خالد محتار كيف بيقول لضي ...)

ضي : وين بتوووو ؟

ريم : عند زينة

تغريد استغربت : غريبه زينة وش عندها بتو، او لانها اخت بدر يعني هههههههه

خالد : هههههه هذا انتم يالبنات اخت زوجكم تتمصلحون معهاا لين تتزوجون وبعدين تسحبون عليها

ضي : الحمدلله انا ماكنت اعرف خواتك إلا بعد الزواج ههههههه

ام خالد: لا ياام محمد انتِ غير والله الله يقومك بالسلامه بس

خالد : افاااا يمه ترى راسها بيكبر علي من تووو لو شفتِ وش تقووووول؟

ريم بلقافتها : وش تقول ؟

خالد: وانت وش حاشرك عيب بعدك بزر ههههههه امور مثل كذا عيب تحكين فيها

ضي طقت يد خالد بشويش لانها انحرجت ...

خالد : يالبى قلبهاا يمه ذبحتني خجوله بالمره

، وقام وبوس راسها ....

ريم والهنوف كاتمات الضحك << ربشات خخ

"تغريد تفكر غريبة بتو تروح لزينة وش عندها ومن متى اصلا زينة تعطي احد وجه من صار لها سنين متغيرة "

الهنوف : تغريد بشري عساك بس حليتِ اللغز ؟

تغريد من غير نفس : أي لغز ...

ريم : اللي لك ساعة تفكرين فيه .........

تغريد بحماس : تبون الصدق لاا هههههه

"

"



إبتهال عند زينة تواسيها بس لاحظت ان صحة زينة مرة تدهورت مره نفسيتها تعبانه حيل ماعندها ثقة بحالها ابد ....

إبتهال تحاول تسوي جو لزينة : تدرين زينة ضي جابت ولد ..؟

زينة بحزن تحرك دمية بيدها : الحمدلله على سلامتها ويتربى بعز والديه ...

إبتهال : الله يجزاك خير طيب تدرين ان نسرين الحيوانه استأجرت ممرضة عشان تقتل ضي والجنين اللي في بطنها ...

زينة بحزن وألم وحسرة ( مو مع إبتهال خير شر ) : اللهم صلي على محمد الله يعافينا من حالها..

إبتهال : امممم امممم طيب تدرين ان ان وش بعد أي تدرين ان ود حامل ..؟

زينة بمراره : على البركة ........

إبتهال انفجرت : خلااااااااااااص تعبت ترى احاكيك وانت زين تكلمتِ كلمة او كلمتين خلاص عاد سولفي معي انا متهاوشة مع سعوود لين شاتني عند بابكم ومتوعد فيني اذا دقيت عليه يجي يأخذني....



(( زينة ابتسمت بسمة مصطنعة)) ...



إبتهال : بسمتك بايخه مره ههههههههه تسكيته واضحه ........ إلا اقولك صدق تدرين تدرين متى زواج اخوك بدر ..؟

زينة ابتسمت وناظرتها : لا .... بس اكيد قريب اهو قال هالشهر

بتو : كيف بتحضرين وانت بهالحال .....

زينة : ماراح احضر .....

بتو : افااااااا كبيرة اخوك الوحيد

زينة بحزن : ماقلت لك امي بتجي ان شالله الاسبوع الجاي وبروح بيتنا ان شالله ...

بتوووو : حلو عشان اجيك كل وقت ههههههههه اللي يسمع يقول اني مااطيح عندك 24 ساعه في بيت جدتك

زينة تبتسم : لعيوني او عيون بدر

بتووو : تبين الصراحه مابي اكون كذابه لعيون بدر اول ثم عيونك ههههههه

زينة ابتسمت وضمتها

بتووو : وش رايك اغديك على حسابي في أي مطعم انت تختارينه ..؟

زينة بإمتعاض : لاااا مالي خلق ......

بتو : وانت ماتعرفين غير هالكلمة كرهتها ترى ارحميني ...

دق جوال بتوووو<---تغريد يتصل بك ..

بتو : شفتِ تغريد دقت تاخرت راح الوقت ولااكلتِ أي شيء ........

. بتو : هلا تغريد سوووق مانيب رايحه تعبانه وزينة قرفتني وش تبين..؟

تغريد :ههههههه من زين ذوقك عاد يوم اخذك معي للسوق من يوم ما خقيتِ على " فيل فري" غسلت يديني من ذوقك المخيس ايه صح وش فيها زينة عسى ماشر ..؟

بتو : تتدلع تعبانه ورافضه تبتلع ....

تغريد بلقافة : حامل ...

تغير وجهها : لااا

زينة سمعت وتضايقت مره .....

تغريد : وش فيها اجل ....

بتو : اللي خبري خبرك ههههههه

تغريد : الله يكوووون في عونها سلميني عليها وقولي لها تكتب وصيتها هههههه

بتو : لا عاد لا تخرشين البنت تحسبين كل العالم زيك

تغريد : تخفيف ذنوب ان شالله ، المهم ترى نواف بالملعونه واختها جاي بيأخذك لا تتأخرين عليه ثم يفضحنااا ويخليك يسويها عادي ولاشيء تراه ملحوس ماينقال عنه شي

بتو : وناسه عشان انام عند زيووون

تغريد : وجع و بندر ..؟

للمرة الثانية ندمت بتو على كلمتها وحست ان زينة تألمت لانها كرهت طاريه وكرهت كل حياتها وذكرياتها معه ،

بتو : يلاا بس خلي نواف يجي لا يتأخر علي...

"

"

"

"

نواف معصب مايدري وش توصيف البيت اللي اخذه من سعود على باله ان بتو عند صاحبتهاا

نواف : خير وش مجلسك عند صاحبتك لهالوقت ناظري الساعه 3

بتو تعدل نقابها : وش اسوي مسكينه محتاجتني مايصير اخليها

نواف : أي بس عاد مايصير تجلسين إلا هالوقت تدرين لو يدري خالد يزعل عليك

بتو : لا انا مستأذنه منه وسمح لي وقال اذا بتامين بعد

نواف وقف السيارة ربط فرامل خخخ : لااااااااااااااااااا والله ذاللي ناقص عشان اذبحك انا بيديني

بتووووووو : عادي نواف ذي بنت عمي ومسكينه منهارة نفسيا

نواف ماميز كلمة بنت عمي من العصبية : ان شاءالله تنهار كليا مو نفسيا بس مايصير تجلسين لهالوقت....

بتو : حرام عليك ماعندها احد إلا انا

نواف : وين امها وابوها واخوانهاا خواتها على الاقل مقطوعه من شجرة معقولة .؟


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم