بارت مقترح

رواية عيون فارس -22

رواية عيون فارس - غرام

رواية عيون فارس -22

ليلى : بـ تصلين ..؟!
العنود : ايه ..
ليلى : توضيتي لو لا ..
ضحكت : لا توضأت قبل ما أبتدي التسريحة ..
ابتسمت : الغرفة الثانية لـ الصلاة ..
اكتفيت بـ ابتسامة .. دخلت الغرفة .. كانت هناك ام راشد تقرأ قرآن .. صليت و شلت السجادة ..
تطالعني ام راشد و دموعها متجمعة في عينها ..
تقربت منها .. حبيتها ع راسها .. و حضنتها .. ضليت اصيح و هي تصيح .. ليلى دخلت و وقفت عند الباب .. تمسح اثر دموعها الي طاحت و هي تطالعنا ..
رفعت راسي من حضنها ..
ام راشد : الله يخليج ..
نزلت راسي : و يخليج لي ..
الحينه آنه احمد ربي الف مرة .. الله عوضني بـ ام ثانية غير امي الي توفت .. تنهدت و رحت يم غرفة المكياج ..
يلست ع الكـرسي .. طالعتني البنت الي تحط المكياج و ابتسمت ..
" عـيـون "
[ سيارة فارس .. 8:25 الليل ]
اتصلنا لـ فارس .. ياا لنا .. آنه , هيفاء و مريم .. كلنا متغشين لان مكياج و كان شوي ثقيل .. طبعا آنه ما عندي غشوة .. فـ اخذت طرف شيلتي و رفعتها ع ويهي ..
ركبت السيارة ..
الكل : السلام عليكم ..
فارس : و عليكم السلام ..
كان مشغل شريط موسيقى هادية .. السكوت عم المكان .. ما عدى همس مريم لـ هيفاء .. مدري عن شنو كانوا يتكلمون .. لاني جدام ..
وصلنا .. بس فارس ما نزل .. قبل ما انزل .. همست ..
عيون : فارس ما بـ تنزل ..
فارس : بـ اروح اشوف منين بـ يطلعون الزفة ..
عيون : بـ تتأخر ؟!
فارس : ع 9 بـ اييكم ..
عيون : تسع واايد ..
فارس : شسوي بعد ..
تنهدت : انزين .. مع السلامة ..
فارس : الله يسلمج ..
نزلت و صكيت الباب ..
دخلت البيت .. هيفاء فصخت عباتها و مريم نفس الشي .. يطالعون نفسهن في المنضرة المعلقة في نص الصالة ..
عيون : ثيابكن يبتونهن ..
مريم : ايه اكيد ..
عيون : بسرعة عيل لا نتأخـر ..
قبل ما اروح وقفتني هيفاء ..
هيفاء : عيون ..
عيون : آمري حبيبتي ..
هيفاء : ما يامر عليج عدو .. بس وين غرفة التبديل ..
عيون : عند الدري ..

ابتسمت و مشيت .. دخلت الغرفة .. فصخت عباتي و شيلتي .. فتحت كبتي .. طلعت فستاني .. أمبييه .. شلون البسه الحين .. احسه وايد عاري .. و فارس اكيد ما بـ يرضى .. اتذكر لما اخذته كان بداية زواجنا و كنت ما أواطن فارس .. اخذته عناد له .. بس الحين ..
البسه و امري لـ الله .. بدلت ثيابي .. لبسته و وقفت قبال التسريحة اطالع نفسي ..
صج انه شوي عاري .. بس وايد حلو .. لونه احمر .. فيه خيط ينربط في الرقبة .. قصير لين الركبة .. و من ورى طويل .. و مفصل جسمي تقريبا .. الحمدلله اني توني حامل .. " خليت يدي ع بطني " ما فيني حتى بطن ..
يلست ع الكرسي الي مقابل التسريحة .. فتحت الدرج .. شفت في ويهي الطقم الي عطاني اياه فارس .. ابتسمت و تذكرت امس .. رفعته .. و طلعت الطقم الي تحته .. لبست السلسلة .. و الخاتم .. التراجي كانوا وااايد كبار حسيت اذوني بـ تنجلع .. لبست السويرة .. طالعت نفسي و ابتسمت .. مثل ما قلت لكم تسريحتي وايد بسيطة .. كنت مرفعة شعري علشان ما يطلع من الشيلة ..
شلت الربطة و طاح شعري ع كتفي بـ تسلسل .. عدلته لانه شوي اعتفس يم الحلزونات .. طالعت نفسي و ابتسمت ..
فتحت كبتي .. و طلعت الصندل .. يلست ع المرتفع الي يفصل الغرفة و غرفة التبديل لانهم متداخلين في بعض ..
دخلت ريلي الاولى في الصندل .. و انفتح الباب .. " فارس " ..
بدت دقات قلبي تزيد .. بس ما بينت هذا الشي .. تميت ارفع الخيط و فارس واقف يطالعني .. آنه بقيت منزلة راسي أطالع الصندل .. ارفع خيط خيط بـ يد ترجف من الخوف .. رفعتهم لـ ركبتي .. شلت الصندل الثاني و نفس الشي .. وصلت لـ الركبة .. و ربطته ..
قلبي زاد في خفقانه ..
وقفت بس بعدي منزلة راسي .. اول مرة البس جيه جدام فارس .. رفعت راسي .. بس طالعت نضراته .. ما فهمتها .. كان عاقد حواجبه و هـو يطالعني .. ما قدرت استحمل اكثر .. كنت بـ اتخطاه و بـ اطلع من الغرفة .. بس هو مسكني من ذراعي و وقفني قباله .. طالعني من فوقي لـ تحتي و بعدها ايده ميودة ذراعي ..
بـ اشمئزاز : بـ تروحين جيه ..؟!!
" صخيت شوي بعدين رديت "
عيون : ايه ..
سحبت ذراعي .. و رحت لـ السرير .. شلت عباتي و شيلتي ..
لبست العباة .. بعدها رفعت راسي و طالعته .. بعده واقف مكانه يطالعني بـ نفس النضرات ..
عيون : فارس .. شفيك تطالعني جيه ..؟!
سكت مدة و بعدين تكلم ..
فارس : بدلي الي لابسته ..
عيون : شـنـو البس ..؟!
صرخ علي صرخة خلتني أغمض عيني و اشهق ..
فارس : ما يهمني .. المهم ما تطلعين جيه ..
دمعت عيوني بس تداركت الموقف و مسحت دموعي قبل ما تخرب مكياجي ..
حقرته .. لان صج ما عندي رد .. من صجه .. شـنـو البس !!!!!
فصخت عباتي و شيلتي .. علقتهم .. و يلست ع التسريحة و دموعي تطيح .. فصخت الخاتم بـ عصبية .. و رميته .. و السلسلة بعد و التراجي و رميتهم ع التسريحة و آنه بعدي اصيح ..
تقرب مني ..

فارس : شفيج ؟؟! آنه قلت بدلي ملابسج ..
شفتي ترتجف اباا اتكلم بس موب رايمة .. سكت و هو يطالعني من منضرة التسريحة .. نضراته تذبحني .. شكله معصب ..
صرخ عليّ : ما تسمعين ؟!
رديت و آنه اصيح : امبلى اسمع .. مانيب رايحة .. وصل مريم و هيفاء ..
فارس : أستينيتي ..
عيون : ايه استينيت زيــــن ..
حوطت ويهي بـ ايدي و اخذت اصيح ..
رد علي و كأنه يباا يهديني ..
فارس : ما عليه روحي فيهم .. بس لا تصيحين ..
عيون : .... " ما شي رد "
فارس : بس عيون .. خلاص لا تصيحين .. قلت لج ما عليه ..
صرخت عليه و دموعي تطيح : مو هذا الي يصيحني .. الي يصيحني معاملتك لي و كأني ياهل ..
طالعني بـ حنية بعدها ابتسم .. تقرب مني و باسني في خدي ..
فارس : يلا عُـيـون اخرتينا ..
مدري ليش بقيت جامدة اطالعه .. يطالعني .. بعدين طلع .. توني منتبهة لـ نفسي .. نقزت .. طالعت ويهي .. يــــــا ربـــــي .. اخترب المكياج .. بسرعة .. لبست شيلتي و عباتي ..
بس قبل ما امشي .. رديت و لبست الطقم الي رميته .. ركضت .. فتحت الباب و طلعت من البيت ..
ايييه .. مريم شكلها معصبة .. ركبت جدام ..
مريم : جان بقيتي ..؟!
عيون : ....... " ماشي رد "
مريم : اكلمج ؟!
فارس : بس مريوم ..
ما سمعت صوتها .. صخت ..


" هيفاء "
[ سيارة فارس .. 9:15 الليل ]
احس الجو متكهرب بين عيون و فارس .. احساسي يقول جيه .. من البداية شاكة في علاقتهم .. بس بعدين لما شفتهم لـ آخرة مرة .. قلت يمكن قبل كانوا متضايجين من شي ..
بس الحينه ردوا .. و شكلهم متناجرين ..
همست لـ مريم ..
هيفاء : مريم ..
بـ نفس صوتي : هلااا ..
هيفاء : شلون تزوجوا عيون و فارس ..؟؟!
سكتت شوي و بعدين ردت ..
مريم : شلون يعني ما فهمت ..
هيفاء : بس خلاص ..
مريم : شصاير ..
عُـيون : شفيكم من مساع لـ الحينه تتكلمون بـ صوت واطي ..
مريم : هاااه .. لا و لا شي .. بس تسألني وين القاعة ..
قرصتها في ركبتها الجذابة ..
مريم : آآآي .. " بـ صوت واطي " شبلاج ؟!
نزلت صوتي : جذابة ..
رفعت صوتها : ما غيرج جذااب ..
عيون : يعني مريوم جذااابة .. تجذبين عليّ ؟؟!
مريم تخلي يدها ع بوزها و تطالعني .. آنه ضحكت ..
" ام سامر "
[ القاعــة .. 10:00 الليل ]
ام سلطان : وييه .. فديتها بنيتي لـ الحين ما يات ..
التفت لها ..
ام سامر : عيون هم ما يات و لا مريم ..
ام سلطان : مو جنهن صيفوا ..؟!
ام سامر : مدري فيهن ..
ام سلطان : اتصلي فيهن يا خويتي .. طمني قلبي الله يطمن قلبج ..
ام سامر : قطيعة .. منين اتصل لهن ..
ام سلطان : منين بعد .. أحلام و رهف عندج ..
ام سامر : اييه صدقج .. اقول لـ رهف ..
و الله انها بنت خير .. من طريت اسمها كانت جدامي ..
رهف : خالتي عيون يات لو لا ؟!
ام سامر : لا لـ الحين ما يات .. اتصلي فيها ..
رهف : زين سألوا هيفاء أو مريم .. ثنتينهن كانوا معاها ..
ام سامر : لا الحينه كلهن ما يَـو .. اتصلي لهن ..
رهف : ان شاء الله ..
راحت يابت تلفونها .. تقربت منا و تلفونها في اذونها ..
رهف : السلام عليكم .. شلونج هيفاء ؟! .. الحمدلله بخير .. ايه بخير .. الا وينكن تأخرتون .. اييه .. ننطركن .. ان شاء الله .. لا الطابق الرابع .. ايه ايه .. بعد الكوفي شوب .. يووه .. غفران عند الباب .. الله يخمد بليسها .. طفرتني .. ييبيها معاج .. ههههههههه .. مع السلامة ..
ام سامر : هااه وينهن ..؟!
ابتسمت و يا محلى ابتسامتها ..
رهف : عند باب القاعــة ..
" هيفاء "
[ باب الفندق .. 10:07 الليل ]
نزلت من السيارة .. مريم مشت جدامي و هي ترفع فستانها لانه كان وايد طويل و يطلع من العباية ..
مشيت لما وصلت لـ باب الاستقبال في الفندق .. أوووه .. نسيت تلفوني .. رديت بسرعة لـ السيارة .. فتحت الباب .. كانت عيون تصيح .. بس ما انتبهت لا هي و لا فارس لي .. قلت لكم ان صاير شي بينهم .. علاقة زواجهم مدري .. احساس يجيني فجأة احسه زواج غريب .. متقلبين مدري شلون ..
فارس : الحين ما تقولين لي شلون بـ تنزلين و انتي تصيحين ..
تصيح : كيفي .. انت ما لك خص فيني ..
فارس : و الاخير معاج .. كنت معصب و اعتذرت لج .. شتبيني اشوي يعني .. احب ريلج يا ست عيون ..
عيون : ........ " تصيح "
فارس : مسحي مكياجج علشان محد يلاحظ انج تصيحين .. و نزلي بسرعة اخرتيني ..
عيون : مانيب نازلة .. ابااا اروح البيت ..
صرخ عليها : عُــــيـــون .. لا تصيرين ياهل ..
تصرخ عليه و هي تصيح : ما غيرك ياهل ..
آنه طلعت و صكيت الباب ..
مشيت بـ خطوات ثجيلة .. بعدين سمعت صفعة باب السيارة وراي .. لفيت .. كانت عيون .. من شافتني نزلت الغشوة على ويهها ..
ابتسمت أونـي مدري بـ شي ..
هيفاء : يلا تأخرنا ..!
عيون : ...... " ماشي رد "
مشيت .. و هي مشت وراي .. وصلنا لـ القاعة .. كانت مريم عند الباب .. شافتنا ابتسمت بعدها دخلت ..
دخلنا .. بس قبل ما يشوفونا .. سحبت عيون .. و اخذتها غرفة التبديل ..
فصخت عباتي .. و هي هم فصختها .. تصدقون فستاان عيون مرة عيبني .. وايد حلو و ناعم .. بس موب كأنه شوي عاري .. ما عليه خلها تستانس بـ حياتها قبل ما يطلع لها بطن و تتحسر مثل أحلام ..
فصخت شيلتها بس فرت ويهها الجهة الثانية .. راحت لـ المنضرة .. اخذت كلينكس و مسحت كل مكياجها ..
هيفاء : ليش مسحتيه ..
عيون : هاااه .. لا بس وايد ثقيل ..
طالعتها مدة .. بعدين فتحت شنطتي .. طلعت منها علبة مكياجي الصغيرة ..
هيفاء : تبيني احط لج ..
ابتسمت : يا ليت .. الي تحطينه انتي احلى ..
هيفاء : ههههههههه .. انزين .. يلا تعالي ..!!
حطيت لها .. ما شاء الله عيون حتى بدون مكياج حلوة .. قلت بـ اقول لها عنها و عن فارس .. بس صخيت لما شفتها تضحك ..
طلعنا و تلقتنا ام سامر و أمــي .. ليش تأخرتوا .. و و و و ..
حافظين الاصطوانة ..
ام سامر : وييه .. عيون شـنو لابسة .. ؟؟!
عيون : فستان بعد شنو ..
ام سامر : ما قال لج شي فارس ..
عيون : هااه .. لا ما قال شي ..
كانت مرتبكة .. مشت بعد هـ الجملة اونها بـ تروح لـ مريم ..
هيفاء : آنه بعد بـ اروح ..
ام سلطان : وين ؟!
يتبع ,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -