رواية عيون فارس -21

رواية عيون فارس - غرام


رواية عيون فارس -21

حــيــرتـني .. شفيها .. طالعت عينها و مشت انضاري لـ المكان الي تطالعه .. أشـوف هناك .. لحظة ..!!!

هذه خالتي ام ســامر .. شوو تسوي هني ..

عيون : فارس .. أمـي هني ..
فارس : ما عليج الحين بـ اروح اشوف شو صاير ..

مشيت و انا مدري هي مشت وراي لـو لا .. بس لما وصلت سمعت صوتها من وراي ..

عيون : يـــمــه ..!!!

كانت بـ تركب السيارة بس وقفت .. نزلت ريلها و لفت جسمها .. طالعتني بعدها طالعت عـيـون ..

ام سامر : فارس .. عيون

عيون طاحت في حضنها و هي تصيح ..

اما آنه بقيت اطالعهم .. خالتي ام سامر .. انسانة الي يشوفها ما يقول يده .. اول ما شفتها تخيلتها احلام .. ما توقعتها بـ هذه الدرجة .. فيها شبه وايـد من أحلام .. قصيرة و ضعيفة .. ملامحها صغيرة .. تقولون في الثلاثين مو الأربعين .. قطع علي تفكيري .. صوت سـامـر ..

سامر : فــــــارس .. وين رحت ..؟!
فارس : معاك ..
سامر : شفيكم يايين هني .. عيون مريضة ..!!
فارس : هااه .. لا ما فيها الا الخير ان شاء الله ..

تقربت عيون مني .. مسكتني من ذراعي و عصت عليه .. تبي توصل لي شـي .. ما تباني اقــول لهم انها حامل لـو شووه ..

ام سامر : شصاير ..؟؟!!
فارس : لا خالتي بس عـيـون .. آآي ..

قرصتني في ايدي .. طالعتها و خزرت عليها .. هي لفت ويهها الجهة الثانية بـ غرور .. تبي تحرني ..

ام سامر : خير .. بلاج عيون ما تبينه يقول لنا ..؟
فارس : لانها حــامــل ..
ام سامر : حــــامــــل .. " رفعت يدها ع بوزها بـ تزغرت " كلللللللللوش ..
سامر : يـه .. بس يمه بس فضحتينا جدام خلق الله ..
عيون : يمه الكل يطالعنا بـ سببج ..
ام سامر : يووه .. شفيكم خلوني افرح بـ بنيتي .. تعالي يمه .. تعالي في حضن امج تعالي ..

طالعتني .. ابتسمت لها ..

خلتني و راحت لـ أمها .. حبتها في خدها ..

عيون : عسى الله ما يحرمني منج ..!
ام سامر : و لا يحرمني منج قولي آمين ..

غفران : آميــــــــن ..

عيون : غفراني انتي هني ..
غفران : ايه .. أمـو انا أأني ..
عيون : هههه .. تعالي يا بعد عمو انتين ..

حملتها و هي مبتسمة ..

سامر : يلا يمه نمشي ..
عيون : لحظة .. سامر ليش يايين هني ..
سامر : الوالدة داخت علينا .. يبناها هنيه ..
بـ خوف : شقالوا لكم ..؟؟!!
سامر : هبوط في السكر و شوي صداع ..
بـ همس : الحمدلله ..

ركبت ام سامر السيارة ..

ام سامر : يــلا عاد تأخرنــا ..
غفران : ما اباا الووح ..
سامر : شو ما تروحين .. تعالي غفران ..

يودت عيون من شيلتها ..

غفران : ما اباا
عيون : انزين .. خلوها عندنا .. بعدين بـ نييبها ..
سامر : لا ما يصير .. تعالي غفرانوو ..
غفران : مـــــا ابــاااا .. انت لووح لـ لهف .. " انت روح لـ رهف "
ام سامر : عيب غفران ما يقولون جيه لـ البابا .. و بعدين قولي ماما .. مو رهف ..
تصيح : ما ابااا .. ابا الووح ويا اموو ..
سامر : تعالي انتي .. باص الحضانة بـ يروح عنج اذا تأخرتي ..
غفران : ما اباا الـوووح ..
ام سامر : ما عليه .. تعالي حبيبتي .. بعدين بـ نوديج ..
برطمت : لهف ما تلضى ..
ام سامر : عنبوه .. هذه امج تقولين عنها رهف .. بـ ترضى .. انا بـ اقول لها .. يلا تعالي ..

نزلت غفران و ركبت يم يدتها ..

سامر : مع السلامة ..
عيون + فارس : الله يسلمك ..


" مـيـثـا "
[ المدرسة .. غرفة الصف .. 8:00 الصبح ]

همست لي : ميثوو .. شفيها شوق اليوم اشوفها تعرج ..
رديت بـ نفس مستوى صوتها : طقاها ناصر ..
سوسن : يووه .. ليش ..؟؟! اكيد رفعت صوتها عليه أو شي ..
ميثا : سالفة طويلة بعدين اقول لج ..
سوسن : يا خسااارة .. يا ليت شوق معانا في الصف ..
ميثا : لا الله يخليج .. يكفينا البنات .. بعد تييبين لنا شوق و هذرتها ..

المعلمة : ميثا و سوسن .. اييييه .. مسوينها حصة لعب و سوالف اشوف ..

بـ صوت خافت : ميثا الحين شو نسوي ما بـ نخلص من لسانها ..!

المعلمة : سوسن انتي من صرتين يم ميثا خربتيها .. من باجر ابا اشوفج مكان ليلى .. و ليلى تيين مكانها فاهمة ..

ليلى : ان شاء الله معلمة ..

سوسن توقف .. و تخلي يدها ع خصرها ..

سوسن : لا و الله .. هو كيفج تغيرين مكاني و توديني مكان ما تبين ..
المعلمة بـ قلة صبر : لا كيفج تصدقين .. أقول انثبري مكانج و خلينا نكمل الدرس ..
سوسن : افففففففف ..
المعلمة : و ما تسكتين بعد ..
سوسن : أوووه زين زين .. بس سكتنا ..

و تخلي يدها ع بوزها بـ طريقة خلت كل البنات يضحكون .. ما سكتوا الا بـ صرخة المعلمة ..

المعلمة : بــــــــــس ..!!!!!!!


" عـيـون "
[ سيارة فارس .. 8:21 الصبح ]

يـــا ربــــــي بـ امووت من اليــووع ..

عيون : فارس .. يوعــانــة ..!!!!
بدون ما يطالعني : انزين ..

شووف .. هذا الي يقهر .. اقول له يوعانة .. يقول لي انزين ..
الي قهرني اكثر .. لف ع جهة البيت .. قلت يمكن ما سمعني زين من مساع ..

عيون : يـوعانة فارس ..!

طالعني بس ما رد عليّ ..

وقف عند البيت .. رديت بـ حيرة ..

عيون : فارس ..

بند السيارة .. و طالعني مدة .. قرب ويهه من ويهي .. و قال بـ ابتسامة ..

فارس : اباا آكل من ايدج ..
فجيت عيني : بس آنه ما اعرف اطبخ ..

باعد ويهه .. و فتح الباب ..

فارس : الي تعرفينه سويه ..

ابتسمت لاني تشجعت لـ الفكرة .. بس كفاية .. اهلي صج انهم ربوني ع الدلال .. اما الحينه ماشي دلال و دلع قبل .. آنه تزوجت و قريب أصير أم .. خلني افكر عدل .. قبل لا أضيع ..


" شــوق "
[ المدرسة .. الساحة ( الفسحة ) .. 10:15 الصبح ]

أمل : أمبييه .. شوق شوفي ريلج .. تخرع ..

رديت و انا اهمز ريولي ..

شوق : مافيها شــي ..
أمل : انتين بس شوفيها .. خضرة على زرقة على صفرة على حمرة ..
رديت أتطنز : قولي الوان قوس قزح و خلصينا ..
أمل : شووق .. بلا مصاخة و الله ما امزح .. يمكن كسر .. روحي المستشفى ..!!
شوق : ان شاء الله دكتورة امل .. بعد شي ثاني ..
أمل : أ.....

قاطعتنا ميثا ..

ميثا : السلام عليكم ..
الكل : و عليكم السلام ..

قعدت يمي .. فتحت البيبسي .. و قالت و هي تحرك العلبة يمين و يسار ..

ميثا : شلون ريلج الحين شوق ..؟!!
شوق : زينة ..
امل : لا مو زينة ..
شوق : نعم يا لساني البديل ..
امل : هههههه .. لا صج .. ميثا ودوها المستشفى ..
ميثا : قلت لـ زياد .. قال اذا ردينا من المدرسة بـ يوديها ..
امل : احسن ..
شوق : لا و الله .. تشتغلون محامين عن حقوق الضرب و التكفيخ ..
أمل و ميثا : هههههههههههههههههههههههههه ..

بـ أعرفكم على أمــل .. هذه رفيجتي و رفيجة ميثا المقربة .. أموت عليها .. شوي دبدوبة بس مو وايــد .. تحب الافلام الهندية لـ حد الجنوون .. اقول لكم لـ حد الجنون مو مزح .. الا صج .. ما تصدق على الله تشوف فلم هندي .. تنسى الدنيا و ما فيها


" مريم "
[ الصالون .. 4:30 العصر ]

مريم : عُــــــيـــــون .. مكياجج روووعة ..

و هي تحط يدها تحت عيونها و تعدل شوي من المكياج ..

عيون : صج ..
مريم : ايه واايد ..
عيون : و انتي متى بـ تحطين لج مكياج ..
مريم : بعد هيفاء ..
عيون : أي لون فستانج .. ؟!
مريم : بنفسجي .. و انتي احمر صح ؟!
ابتسمت : ايه احمر .. و هيفاء ..؟!
مريم : مدري .. يمكن أخضر زيتي .. لان الشدو الي حاطينه لها زيتي ..

هيفاء طلعت من غرفة المكياج .. الكل فج عينه يطالعها ..

هيفاء : شفيكم تطالعوني جيه ؟!

اكتفت بـ ابتسامة ..

هيفاء : يلا مريم .. دورج ..

وقفت و دخلت الغرفة .. شافتني الفلبينية و ابتسمت .. رديت لها الابتسامة .. و يلست ع الكرسي ..


" عـيـون "
[ الصالون .. 4:35 العصر ]

اطالع مكياجي في المنضرة .. رفعت شوي من شعري عن ويهي .. تسريحتي خفيفة بس حلوة .. صبغت خصلات من شعري أشقر .. سويت في الخصلات المصبوغة حلزونات .. و ردوهم لي ع ورى .. لموهم ع خفيف بـ ورود لونها أحمر ..
لـ الحين ما لبست فستاني .. مريم و هيفاء حملوا فساتينهن .. و بـعدين بـ نروح مع بعض بيتنا.. بـ نبدل هناك بعدين بـ نروح القاعـة ..
قطع عليّ تفكيري ..

هيفاء : طالع المكياج عليج حلو رغم انه وايد غامج و ثقيل ..
ابتسمت لها : ايه .. قلت لها تخفف الاحمر .. بس هي ما تفهم لا عربي و لا انجليزي .. مللتني ..
هيفاء : ههههههه .. " ابتسمت و قالت " الله يخليج لـ فارس ..
رفعت ايدي لـ السما : و يخليه لي يــاا رب ..
هيفاء : هههههههه .. كل هذا حُــب ..

عفدت صوبها ..

عُيون : و أكثر ..
هيفاء : اول ما ييت من الامارات انتي و فارس مع بعض ما تنيازون .. و خصوصا لما طقاج انا شكيت قلت يمكن هذا سامر مو فارس ..
ابتسمت : صج ..
هيفاء : هممم .. يعني ما اشوفكم مثل الحين .. قبل حتى ما تتكلمون مع بعض الا نادراً ..
عيون : صح كلامج .. " اخذت نفس " بس الحين كل شي تغير ..

طلعت مريم ..

مريم : شرايكم ..؟!
هيفاء : حــ ......

قرصتها ع ريلها و غمزت لها بـ عيني ..

عيون : موب حلو ..

فرت ويهها لـ المنضرة و تمت تدقق فيه ..

مريم : صج .. اقول لها تعيده لي ..
عيون : ههههههه .. بـ العكس وايد حلو و ناااعــم ..
ابتسمت و هي رافعة حواجبها : ههههههه .. جذابة .. هيفاء شرايج فيه .. ؟؟!
هيفاء : حلو .. " تطالعني بـ نص عين " بس انا احلى ..
عيون : هههههههههه ..


" العنـود "
[ الصالون .. 7:30 الليل ]

ما تصدقون شقد فرحااانة .. بـ أطير من الفرح .. اليــووم عرسي .. و راشـد بـ يصير لي آنه و بس ..

ياا يمي ولد اخت راشد .. اخذ يسحب في طرف جلابيتي .. قلت لـ الكوافيرة توقف .. نزلت راسي له ..

العنود : نعم حبيبي ..
ابتسم بـ ببراءة : تقول لث الماما خلثتين ..
ضحكت : لا ماما باقي شوي ..

مشى عني .. رفعت راسي .. و كملت الكوافيرة شغلها ..

شوي و يت ليلى اخت راشد الوحيدة و هي حاملة مايد ولدها ..

ليلى : يقول لي ما خلصتين ..

ارفع خصلة من شعري ..

العنود : باقي شوي ..
ابتسمت لي : ما شاء الله .. و الله و عرف اخويه يختار ..
ابتسمت لها بـ خجل : تسلمين ..
ليلى : يسلم غاليج حبيبتي ..

خلت ولدها ع الكنبة .. عمره سنة و 7 اشهر الحينه .. و هو ولدها الوحيد ..

فتحت شنطتها و طلعت منها تلفونها .. اتصلت يمكن ع ريلها .. بـ اكلمكم شوي عن ليلى .. هي اخت راشد الوحيدة .. ما عنده راشد غيرها .. كان عنده اخو مات في حادث .. ليلى متزوجة إماراتي .. يت قبل خطوبتي بـ اسبوعين .. و بعد الخطوبة بـ اسبوع راحت الامارات مع زوجها .. اما الحين توها قبل اسبوع ياية .. و بـ تمشي من هنيه بعد 4 أيام ..

ابتسمت لي الكوافيرة ..

الكوافيرة : كملنا ..

وقفت .. و رحت يم المنضرة .. حلوة التسريحة .. ما اعرف اشرحها لكم .. بس الصراحة وايد ناعمة .. عيبتني .. و خصوصا اني صبغت شعري بني غامج ..

دخلت ليلى توها مكملة من التلفون ..

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم