رواية سعوديات بعروق ايطاليا -25


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -25

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -25

الضابط : ماقدرتوا تعرفون أي شيء عن الرجال ..؟

الجندي : ابد طال عمرك اللهم جواله وكان مقفل مانعرف كيف نفتحه ....

الضابط سلطــــان اللي وصل متأخر وكان صديق عزيز على قلب بندر : انا اعرفه هذا الملازم اول بندر بن فهد الـ...

الضابط : طيب ولا عليك امر اعطي احد رقمهم يدق عليهم ويخبرهم

سلطــــــــان : السلام عليكم .......

نايف : وعليكم السلام .....

سلطان : كيفك نايف عساك بخير ؟؟

نايف : هلا والله بسلطان حياك الله هلا والله بالغالي القاطع

سلطان : الله يحييك كيف الوالد و الاهل ..

نايف : الله يسلمك بخير عساك بخير يااخوي وينك مالك شوفات ولا شيء

سلطان : الله يسلمك ابد تعرف الشغل والارتبطات الله يعين بس .... والله مادري وش اقولك

نايف : عسى ماشر ياخوك

سلطان : خير خير إن شاءالله بس بندر مدري وش صار له و نقلوه المستشفى

نايف متروع : وين ومتى وكيفه الحين ............

سلطان : ان شالله انه بخير

نايف : طيب مشكور اخوي انا جاي ان شالله .....

-

-

نايف مايعرف وش يسوي دق على سعود عشان يوديه رجوله مو قادرة تسوق وتوصله للمستشفى..

سعود و نايف يمشون بسرعه حتى وصولوا ا المستشفى ،،

نايف نزل قبل يوقف سعود بالسيارة وراح يركض بسرعه للطوارئ اللي طمنوه على بندر ،،

نايف : ابي اشوووفه وينه فيه لازم اشوفه ..؟

سلطان سلم عليهم ورحبوا فيه

سعود : وينك يارجال ما تمر ولا شيء ولا كانك بالدنيا الله يذكرك بالخير

سلطان يبتسم : الدنيا ياخوك الله يكفينا شرها بس

( للمعلومية سلطان يصير ولد زوجة سعـــود ابو بدر ليلى اللي طلقها و راحت القصيم بعد ما توفت بنتها وهي تولدها يعني لو هي عايشه للحين كان تصير اخت بدر و زينة عشان كذى الشباب يعرفون سلطان)

نايف لمح الدكتور : هاه يادكتور طمنا ؟

الدكتور : هو يابني بخير بس صابته نوبة صداع عنيفه اكيد عنده ظروف نفسية متأزمة لكذا كان متعب باله في التفكير اوي << تشخيص مشي حالك و الله أعلم

نايف دخل على بندر اللي كان نايم

نايف وسعود و سلطان دخلوا ومسحوا عليه وقروا عليه قرآن

الساعه 12 الظـــــــهر

فتح بندر عيونه : بسم الله انا وين ؟

سعود : وين يعني وش تشوف خخخخ في المستشفى

بندر بتضجر : وش جابني هنا طلعوني مابي اجلس بطلع ..

نايف : اجلس بس هذا انت ارهقت حالك لين صار ماصار....

سلطان : سلامتك ياخي كم مره قلت لك لا تزودها بالشغل بس مالك إلا رايك

بندر بألم من الصداع : هلا بسلطان اخو دنيا والله بكل مصيبة لازم تكون جنبي هههه

بس وش اللي صار..؟

سعود : مدري بس يقولون حادث

بندر بدا يسترجع الذكرى من اللي صار وقال : لا مو حادث جاني الصداع القوي وتأزمت حالتي حتى طاح راسي على الدرقسون واكيد صقع البوري بقوة .......

نايف : الحمدلله اللي اخترعوا بواري بجد تو ماطلعت قيمتهم هههههه دايم تكون للمعصبين

سعود : الحمدلله عدت على خيررر بس عاد ترى الدكتور متوعد فيك

بندر يبتسم بإرهاق : ليش ..؟

نايف : يقول انك ترهق عقلك بالتفكير

بندر تذكر همه وتنهد : الله يعين ..

سعود : وش دعوه ابو فهد انت رجال مايهزك شيء عادي ابوي وعماني تعرف طبعهم صعب توقف في وجههم متزوج متزوج لا تحاول تسوي اكشن احذرك هههه ....

سلطان قالط معهم : ماشاءالله بتعرس مره ثانيه ههههه احمد ربك غيرك مو لاقي وحده وانت معك ثنتين

بندر تذكرها و سكت وقال : المهم طلعوووووني من هنا وإلا والله لآخذ ليموزين واطلع

نايف :ابك تسيف خخخخخخخ

سلطان (يمون معهم بقوه) : خبل ويسويهااااااا عادي ولا شيء

سعود : ههههههه لا بنأخذك بس ارتاح شوي

سلطان جلس معهم شوي واستاذن ....



"

"

()( ماذا أفعــــل بقلبـــــــي الذي لا يزال اسيراً لزنزانة القــــلق )()



زينة قلبها انقبض وسوست على حال ابوها او بدر او يمكن امها مضاوي ..

مباشرة انرسمت صورته في بالها " الله يستر لا يكون فيه شيء " << - - - للحين تحبه

بس تطمنت مع وصول امها مضاوي السعودية ..

راحت زينة ونقلت اغراضها في بيت ابوها عند امها

-

-

-

زينة قلقه وبقوة من رؤية أمها بعد فشلها في حياتها و تأزم حالتها النفسية و العاطفية و الإجتماعية إذا أن البعض من ذوي العقول المتناهية الصغر قد يعتبر المطلقة عالة ...!!

-

-

زينة تسابق شوقها و لهفتها لأمها ( بالكاد هي الحضن التواق الذي سيستقبلني بحنانه وإن كنت ام أعتاد هذا الحنان ...)

مضاوي جالسه ولا فكرت تسلم على بنتها او حتى تضمها او تسألها على الاقل كيفك ..

عطتها نظرة احتقرتها جداً .......!!!!!!!

زينة تحطمت من حركة امها و رجعت وراء بشكل منكسر بائس

تداركت وقالت بحماس : يمه كيفك .. وشلونك وحشتيني ؟

مضاوي تطالع فيها من فوق لتحت وكأنها مو عاجبتهاا لتأزم وضعها : بخير

زينة بحزن تبتسم : ماولهتِ علي أنا اشتقت كثير مره ........

مضاوي وهي تقرأ ورقة بيدها : يعني شوي تقدرين تقولين

زينة انكسرت الرؤية بعينها : ليش طيب انا تعذبت عشانك ؟ وينك يمه وينك كل هالسنين ؟

مضاوي تبتسم بسخرية : لانك ضعيفة وقدروا يكسرونك بسهولة

وقفـــــــــــت وقـــــــــــــربت

وقالت : تدرين ليش مااهتميت لك لانك جبانة لاننهم حطموك وذي ورقة طلاقك جابها بندر تو بروزيها و حطيها بغرفتك ..

زينة تبكي اكثر يوم سمعت اسمه كرهته كثير : كله منك يمه اول كانوا يموتون فيني بس يوم نفذت كلامك واوامرك كرهوني كله منك



؛؛ طـــــــــــــــــراااااخ ؛؛



على خدها بقوه طيحها بالارض ..



مضاوي بقسوة : استحي على وجهك الظاهر انك ماتربيتِ للحين انتِ وحده فاشلة مريضة نفسياً ما الومك طالعه على....



( استدركـــــــــت شـــــــــــيء مـــــــــــهم وســــــــــــكتت)



زينة في براءه دموعها تنهمر : بعد حتى انتِ يمه تقولين ماتربيتِ حرااااااااااااام عليك ارحميني عاد انا تربيتك



مضاوي مازالت تشدها بقوة مع شعرها بلا رحمه : أي رحمة وانت جايتني منكسرة وحاطه راسي بالارض ، حتى زوجك ماصبر عليك رماك زي الكلاب وتزوج بسرعه ...


< آه يالحـــــــــــزن ...... آه يالحظـ ...... أه يــالجروح الداميــــــــــة ...>



زينة بكت وانهارت وسحبت نفسها لين طلعت غرفتها فووق و جروحها تدمي بحسرة

وامها ذرت ملح على الجروح القديمة والجديدة و ألتهبت كل ذكرياتها الدامية ونزفت من جديد !!



زينة جلست اسبوع في حالة يرثى لها حتى زيارات بتو وتغريد قلت لها لانهم يخافون من ام زينة

"

"

(20)



الــــــــيوم زواج تغريد وعبدالله



زينة رفضت تحضر لان نفسيتها زفت واعتذرت من تغريد ،

مضاوي طبعا مشغولة في ندوات اجتماعيه ...

وزينة تأزمت حالتها بقوة صارت انسانه هشه حساسه أي كلمة او أي نظرة تجرحهاااا وتخليها تبكي ....



( العمة هيا اللي تحب كل الناس اصرت على زينة انها تجي تجلس عندهاا لان اهي بعد ما راح تحضر حفل الزواج لانها تعبانه مره ، زينة رفضت وتحججت بس بالاخير اقنعتها العمه هيا وكانت ذي خطة من العمة هيا عشان تجبر زينة تحضر )



زينة دخلت عند عمتها هيا اللي طارت فيها ورحبت فيها وراحت زينة تبكي في حضنها بدون ماتتكلم او تشكي احد ....

العمه ضمتها وصبرتهاا وذكرتها بااحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ..........

زينة تاثرت مره

هيا : تدرين يابنتي انك تذكريني في ابوك بكل شيء ؟

زينة تذكرت ابوها ونزلت دمعتها : احب ابوي كثير كثير انا اشتقت له وانا افتخر اني اشبهه له

هيا : من ناحية الشكل والله العظيم يا بنتي انك قطعة من وحده الله يذكرها بالخير قد تزوجها ابوك

زينة انشدت للموضع : بالله وشلون هههه يمكن ماما توحمت عليها

هيا تتحسس وجهها : يمكن هههههه بس نفسها بالضبط

زينة : تزوجها على ماما

هيا : ايه بس ما طولت طلقها وكان معها قبل تتزوج ابوك ولد وبنت اظن

زينة : غريب بابا ماقد سولف لي عنها

هيا تنهدت : ابوك كره السعودية كلها من عقبها خلاص قرر يهاجر برى ماتحمل ولا استوعب قرار الفراق اللي صار بينهم عشان كذى مايطيق يجلس هنا كان يحب زوجته ليلى كثير فوق الوصف

زينة بدهشه : يعني يحبها صح !

هيا : يموت فيها بس الله ما كتب لهم يجتمعون وهذا نصيبهم يا بنتي ترى كل شخص ياخذ نصيبه

زينة بتفكير : ليش طيب تفرقوا ..؟

هيا : يابنتي هي بنت حلال على نياتها مو ذاك النفسية يعني و طلبت الطلاق وابوك طلقها يوم تأكد انه راحة بالنسبة لها خصوصا بعد ما ماتت البنت اللي ولدتها سبحان الله انا شخصياَ تفاجأت فيها يوم ماتت بنتها تخيلي انخرست خير شر تاثرت حيل

زينة متاثرة : وينها فيه الحين

هيا : مدري والله اذكرها قبل بالقصيم بس مثل ما سمعت من العيال ان ولدها يشتغل هنا

زينة تفكر: دنيا والله دنيا بس ليش اصرت على الطلاق ...؟ وش فيه غير الهم وكسر القلوب ( تذكرت بندر)

هيا : ابوك يموت فيها وهي كانت تحبه بعد بس من اول ما توفت بنتها وهي خلاص انخرست ماعادت تحكي و نفسيتها تدمرت و كرهت الرياض كلها تقولين فيها سبب او عين مدري والله أعلم

زينة شهقت : يالله يعني كان لي اخت خسارة تمنيت عندي خوات ههه

هيا : ماتت من اول ماولدتها امها

زينة : خيره لها والحمدلله على كل حال

هيا : أي اكيد خيرة لانها اول ماحملت امها فيها الدكتورة قالت لها ترى فيه ضرر على البنت يعني لو هي عايشه كان تلاقينها مجنونة او عندها قصور في بعض الاعضاء التنفسية او العضوية

زينة : الحمدلله على كل حال بس امي ماتحكي لي ولا حرف عن سالفة ان بابا كان يحب زوجته الثانية اصلاً حتى اسمها توي اعرفها

هيا : امك الله يهديها ما تعرفين منها لا حق لا باطل

زينة تاكأت راسها على صدر العمه هيا

حتى ان زينة اخيرا اقتنعت بمصيرها



صوت جــــــــــــــــــــرس البـــــــــاب

-

-

-

زينة : عمه هيا واضح ان فيه احد بيزوك ؟؟

العمه بعفوية : ابد محد فاضي كل العالم رايحين الفرح مين بيجي يعني ..؟

زينة بخوف : مادري بس عمه تكفين مابي اشوف احد مالي خلق يشوفوني وانا بذالحاله تكفين

العمه : لا تخافين .....



راحت العمة هيا وحصلت بـــــــــــندر عند الباب ..............





<؛ آهاتنا كالمطــرقـة تـــدق برأس الــوجع لتخبــرهـ أننا أناس نحـس ؛>



" ارتبكت هيا وارتجفت شوي وقالت : حياك الله تفضل

راحت ودخلت زينة فوق وقالت لها : لا تنزلين فاهمه ....

زينة انهارت لانها عرفت انه بندر

خصوصا بعد ماعرفت انه كان تعبان تمنت تروح له ترمي نفسها بحضنه تتحمد له بالسلامه

وتصيح على يدينه مشتاقه له يكفكف دموعها ،

ياساتر خلاص الحين ماعاد في رباط بيننا تطلقنا خلاص يابندر... << ياصعب الموقف يحبون بعض ولا يقدرون يعبرون عن حبهم ! "

العمه هيا : وشلونك يبه بندر عساك بخير .

بندر بضيق : بخير...... نزل فنجال القهوة و تنهد : قدرت تسوين شيء بموضوعي

العمه : لا والله عجزت اخواني مصرين الله يهديم....

بندر ابتسم لسخرية الموقف : كعادتهم .........( ابتسم) هاه يا قمر مانتب رايحه للزواج ؟

العمه : ودي اروح بس مالقيت من يوصلني

. بندر : افـــــــاا بسس انا اوصلك يالله

العمه : لا توكل على الله انت ادبر عمري

بندر : افا بس يلاااا انا اوديك الساعه 11 ونص وش تنتظرين خلاص كلها 3 او 4 ساعات وينتهي الحفل..

العمه : لا يبه روح توكل وانا اجي بإذن الله

بندر : لا باخذك معي اوصلك يلا البسي وإلا بتصيرين زي هالبنات بعد تعلينا عشان تلبسين ههههه

العمه : وانا اش فيني هاااااااااااااه احسن من البنات هههه

بندر وهو واقف : يلاااا عمه انتظرك انا هاااااااااااااااه

العمه : لا خلاص مانيب رايحه ...

بندر : افاااااااااااااااااااا بس عمه وش فيك فيك شيء ؟

العمه عجزت تصرفه : يابندر انا معي وحده بتروح ويمكن عليها إحراج تودينا انت

بندر بخفة دم : الله اكبر مانيب ميت على صاحبتك هههههههه قولي لها انها بمقام امي الله يرجعها بالسلامة

العمه تتفحص ملامحه الحزينة : متأكد ......

بندر مستغرب من نظرة عمته : أي متأكد ونص ههههه ............

العمه بشجاعه : حتى لو قلت لك انهاا زينة

بندر ضعف مره ،

ومشاعره صارت رقيقة ،

عيونه احترت وقلبه تزايدت نبضاته بقوه سكت شوي وناظر تحت ...

بندر : زينة هناا

العمه : أي ....وتدري ودي اقول لابوها تعيش عندي هنا لانها عند امها مسوده حياتها البنت جاتني اليوم منهارة تبكي بقووووة تخيل امهاااا ,والا بلاش .....

" بنــــــــــدر تأثر مره وكره الدنيا لان حبيبته تعيسه في كل حياتها "

بندر : الله يعين و يصبرنا بس طيب عشان ماتتضايق من وجودي انا اخليكم وياعمة ديري بالك عليها

( بنظرات عاشق مستهام )

العمه حزينة لحالهم : ابشر إن شاءالله

زينة كانت تبكي بينها وبين نفسها لانها شافت بندر و اهو طالع برى البيت



/// كيف بتززوج بهالسرعه ///



اعتـــــــــــذر لي ...!!



بــــــــاي كلمــــــــة ...!! وأنـــــــا اســــــــــــامح ....!!



وإلا تـــــــــدري انا عــــنكـ بعـــــتذر .. شوقـــــــــي لكـــــ ماهوب طبــــــيعي



شـــــــوق فاضـــــح شـــــــوق ماحسه بهــــــــــــالدنيا بشـــــــــــــــــر ....!!



في غــــــيابكــ ماتــــــغير أي شــــيء بس حسيــــــــت انــــــي فاقــــــــــد كل شـــــيء



صحــــــيح هالدنـــــــــيا غريـــــــــبة عجيـــــــــبة اللي تـــــــــــحبه ما يحــــبكـ يجــــــــــــــافيكـ ...



لــــــو كـــــــل منـــــا في يـــــــــدينه نصـــــــيبه والله ما اشوفــــــــــــــــك بعيـــــــني و اخليكــ ...



اعــــــــــــتذر لـــــــــــــــــــــــــي ....؟



قبل اشـــــــــــــــــوفـكـ كلــــــــــــي احـــــــــزان ومــــــلام ...يوم شفـــــــــــتكـ ارتبكـ حتـــى الـــــــكلام



خــــــــــــــذ قلبي يوم و عطــــــــــــــــــني يوم قلبك



شـــــــــــوف وش ســـــــــــوى الزمـــــــــــــــــــن فينــــــــــــــي و حــــــــــــــــــــــطم ...



الســــــــــــــوالف طعـــــــــــــهما وياكـ غير ...... انا لــــيا شفتكـ أحس اني بخيـــــــــــر



حتى نفــــــــــــــسي تغار منـك وانت جنــــــــــــبي ......كــــــــــــــــل هذا حب ياربـــــي ياربــــــي




يتبع ,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم