بداية الرواية

رواية مهلا ياقدر -26

رواية مهلا ياقدر - غرام

رواية مهلا ياقدر -26

لاهلي اتغدى عندهم ... وباخذ ديمه معاي ...
قلت للمى اني سمعت وحده تكلم مهند وباين انها اول مرة تكلمه بس شكلها تحبه وهو انبسطت وجاراها بالكلام وآآه يالمى قال كلمة جرحتني بموت من مهند .. ماسألتني لمى اش قال لانها حست اني ماابغى اقول ..
حاولت لمى تهديني وتقول ان الشيطان يسبقه بالتفكير بس اكيد بيفوق ويرجع لك .. قلت لها انه حاول يلحقني ويتكلم معاي ومااعطيته فرصه .. قالت انه اكيد يحبني ومايبغى يزعلني .. والمشاكل عادي تصير بأي حياة .. و الرجال عادي يغلطون .. وأنهم مايفهمونا في البداية عادي .. بس صدقيني ياديمه مع الوقت نقدر نغير تصرفاتهم ونتأقلم معاها
.. حاولت لمى تهديني وننسى الكلام في الموضوع هذا ...
جلست معاها الين الساعه اربع العصر بعد مارحنا لمطعم وتغدينا ..
سكت بعد نوبة بكاء وفيضان دموع .. بس الحمد لله ان لمى موجوده بحياتي ولا كان يمديني انفجرت ولا صارت لي حاله نفسية ..!
رجعت للبيت وحصلت خالتي قلقانه علي قالت ليه ماتردين على الجوال
قلت لها انه كان صامت وصديقتي تعبانه شوي وعندها مشكله .. ماصدقتني خالتي وشافت وجهي باين اني تعبانه واني بكيت كثير .. بس صديت عنها ورحت للجناح حقي ..
طلعت ولقيت مهند جالس مابدل لبسه قاعد يستناني
حاول يلحقني وقفلت الباب في وجهه واخذت لي شور وبدلت وخرجت لغرفتي وهو جالس بالصالة حاط راسه بين يدينه بعدين قام خرج
نمت بغرفتي بعد ماقفلتها صحيت بعد العشا اذاكر ومارحت للغرفه ولاادري هو موجود ولا لا . دق باب الجناح قمت وفتحت كانت ريم جايبة لي ساندوتشات وفطاير مرسلتها خالتي علي
قلت لها : ريم الله يخليك مرة مو مشتهيه وعندي مذاكره الين راسي وبكمل البحث
طالعت ريم بوجهي قالت : ديمه وجهك مصفر وباين انك تعبانه لايكون حامل
: شو حامل انهبلتي ؟
: ليه انهبلت
خفت انها تفهم شي قلت : مااقصد ريوم بس لاتقولين كذا ماابغى احمل وانا ادرس
: ديمه والله باين عليك التعب دقي على مهند خليه يجي يوديك مستشفى
: لاياشيخه مافيني الا العافية ولاتقولين سيرة الحمل لاحد لأني ماني حامل
: يابنت ماتدري
: الا ادري وواثقه
: طيب براحتك تبين شي امي مزعجتني تقول مهند يقول ودوها اكل ..
: لا والله اكلت مع لمى بس بجد عندي مذاكرة ريوم وانا بنزل بعد شوي عند خالتي وعمي اسلم عليهم
: اوكي يلا سلاام
: سلام

رجعت لغرفتي وقفلت علي وقعدت اذاكر الين جات الساعه 12 ومانزلت
طلعت بحثي هذا هو مستقبلي خلني اراجعه لايضيع مستقبلي مهند ومعاكساته ..وتفكيري فيه ..
نمت فجر الجمعه بعد ماقرأت سورة الكهف .. وصحيت الظهر صليت قبل يرجع مهند من المسجد ورجعت لغرفتي وشفته يدخل مع الباب بس قفلت قبل يقرب من الغرفه ..
دق علي مهند وناداني
: ديمه افتحي الله يخليك .. ديمه تراني تعبان افتحي بكلمك وبعدها قرري اللي تبغين ..
طنشته ومارديت عليه ابداً ... كملت نومي وصحيت وانا ميته جوع .. دخلت المطبخ وسويت لي ساندوتش جبنه وأخذت لي كاس عصير ودخلت غرفتي مرة ثانية وقفلت على نفسي .. مر الجمعه كله من دون مااخرج والحمد لله ان اهل مهند ناس متفهمه مخليني على راحتي ومحد يجبرني انزل او آكل معاهم دايماً يقولون خذي راحتك واذا ريم قالت لي ليه ماشفناك ولا ليه ماأكلتي معانا تخاصمها خالتي تقول خليها براحتها ودايماً خالتي تقول فكري براحتك ولا تفكرين بوجودنا هنا ..!
الله يسعدها لو غيرها يمديها تحسب لي غلطة وزلة ..
يوم السبت الصباح قمت من بدري وشفت مهند نايم بالسرير .. عديت من عنده ودخلت الحمام اخذت شور سريع وخرجت أخذت ملابسي ورحت لبست بغرفتي حتى زبطت شكلي على مراية الحمام الثاني ونزلت للسواق بسرعه .. حصلت خالتي بطريقي صبحت عليها بالخير .. كان باين عليها ان وضعي مو عاجبها بس مابينت قالت : يمه تعالي افطري قبل تروحين مااكلتي شي من امس
: تسلمين يمه ماني مشتهيه الحين بعد شوي آكل بالجامعه
: اجل الله معاك ويسهل لك امورك
: تسلمين يمه الله يخليك لنا
مر اليوم كله بالجامعه وانا كئيبة .. كل بنت تقابلني تقول سلامات تعبانه ..؟ وانا ارد عليهم اقول شايلة هم الرسالة لأني قرفت من كلمة مريضة وتعبانه وماابغى اتبلى على نفسي يكفي اللي شفته ..
كان تلفوني يدق علي رقم غريب مو عارفته .......... يمكن ماتصدقون لو اقولكم ان رقم مهند للحين مااخذته لأني مااحتجت ادق عليه وهو مادق علي ابداً من بعد ماغيرت رقمي الأولاني بسببه ...
احسني مرهقه طول اليوم .. رحت انا وزينه صاحبتي للكافتيريا .. ماقدرت آكل وتمنيت ان لمى معاي اليوم بس مااقدر اخليها تجي مستحية من زوجها ...
عدى الاسبوع كله ورحت لخالي يوم الاربعاء جلست الخميس والجمعه لأن يوم السبت مناقشة الرساله .. ناقشتها مع الدكتورة ابتهال القيس واللي مدحتني وقالت لي بنهاية المناقشه: اضمني الامتياز ياديمة وانتي مرتاحه .
الحمد لله كنت ابغى افرح ورجعت عند خالي لمن قلت له كلام الدكتورة انبسط وارتاح كان شايل همي اكثر مني بس لاحظ اني مو مبسوطه ولا فرحانه .. رجعت لبيتي مع سواق خالي .
مر اسبوعين على نفس الحاله ومارحت فيها لبيت خالي يمكن لأني ماابغى احد ينتبه اني متغيرة ونحفانه كثير .. ويمكن لأني جلست عندهم ثلاثه ايام الاسبوع اللي راح ...وهالمرة مستحيه من اهل مهند لايقولون كل اجازة وهي في بيت خالها ..
مهند ماكلمته ولا عطيته مجال يفتح فمه معاي .. امه وابوه شكلهم حاسين ان فيه شي بينا خاصة اني اذا شفته دخل قمت بسرعه وطلعت لجناحي ولا اكلمه بالمرة ..
مر اسبوع ثالث بعد مناقشتي للرسالة ورابع على اللي صار .. كنت جاية من الجامعه تعبانه وقرفانه الجو مرة حر اليوم اربعاء ماجيت الا الساعه ثلاث
رحت لغرفتي على طول لقيت الباب متقفل ... اوووووف .
رحت لغرفة النوم لقيته نايم ولاهمه .. اخذت لي ملابس ودخلت الحمام واستحميت ولبست قميص قطني لونه بنفسجي فاتح واسع الين تحت الركبه وبدون اكمام .. لبسته لأني قرفانه من الحر والجو وهذا مرة مرة مريح ... رحت فتحت الدرج اللي بجنبه ادور على المفتاح ماحصلته وخرجت من الجناح بعد ماحطيت الفوطة على شعري عشان لسه فيه مويه.. رحت لعند ريم لقيتها بتنام
قلت : قومي سولفي معاي طفشانه ..!
: ديمه مافيني اقوم واليوم اربعاء بنام عشان اسهر .. روحي لزوجك سولفي معاه وصالحوا بعض اشكالكم كذا مو حلوة ..
رميت عليها المخده الصغيرة ... قلت الشرهه مو عليك علي اللي بقولك اخبار حلوة عن بعض الناس ... رفعت اللحاف عن وجهها وقمت تركتها وهي تناديني ..!
رجعت للغرفة وشلت المنشفة من شعري .. خليته مفتوح ووقفت بالصالة محتارة اش اسوي .؟.. شفت مهند واقف عندي ويتأملني ..! كانت عيونه تعبانه وفي يده سيجارة .. شكله مانام
وقف قدامي قال : لا اشوفك لابسه كذا قدامي ..ولا لاتلومين الا نفسك ..!
مارديت عليه وجيت ابغى اعدي من عنده بس مسك يدي قال : عطيني فرصة اكلمك وسوي بعدها اللي تبغين .
:.................
:ديوم رمضان كريم وانتي قلبك كبير
سحبت يدي منه من دون ماارد عليه : ..............
قال بقهر وتوسل : لمتى بتصيرين كذا ؟
صديت عنه ورحت دخلت الغرفة قلت : الين اوصل لقراري باقتناع
لحقني للغرفه وقال : وشو قرارك ..؟
: كلها كم يوم وتعرفه .
وقف قدامي قال : متى يعني ؟
: ماحددتها لسه .. ولو سمحت بعد
خطرت في بالي فكره اني اروح لبيت خالي وافتك من مهند خاصة اني مارحت له الاسبوع اللي راح وكمان بكرة رمضان لازم اقضي اول يوم عندهم .. لبست بنطلون جينز وبدي اورنج وأخذت كتبي وشنطة الجامعه واتصلت على السايق قلت له يستناني برا بروح عند خالي عاد هو وداني كذا مرة يعني يعرف بيت خالي خرجت مالقيت مهند ... فين راح هذا وكيف اقول له اني بروح لبيت خالي .. اوووه هذا وقت خروجه ...؟
اخذت عبايتي وكتبت ورقه ورميتها على الطاولة قلت فيها: انا عند خالي ناصر .. وبكرة ماني جاية ..
نزلت عند خالتي اللي استغربت اني اروح الحين
قلت لها : اسمحي لي خالتي بروح عند خالي ابغى اقضي اول يوم عنده
: الله معك يمه وسلمي لي على هدى وامها اذا شفتيها
: الله يسلمك .
رحت عند بيت خالي وفتحت الباب بمفتاحي كان البيت خالي مافيه احد كلهم نايمين وطلعت لغرفتي .. اشكثر احب غرفتي .. ذكرياتي ،أيامي الحلوة ،ودموعي ،وأفراحي ،وصاحباتي ،وديمه الدلوعه المدلله .. حبيبة خالها ناصر .
دق جوالي نفس الرقم اللي كان يدق علي بالجامعه ومارديت خفت يكون مهند وماابغى اكلمه حطيت تلفوني صامت ونمت .... الحمد لله نمت نوم من زمان مانمته .. بعيد عن الضيق والطفش والكآبة .. ومهند وعنجهيته واهانته لي وجرحه لكرامتي ولأنوثتي واستحقاره لي ...! بعيد عن كلامه الحلو وضحكته اللي تخربطني وابتسامته اللي تسحرني .. ومن دون مااشوف عيونه اللي تاخذني لعالم غريب يطمن ويخوف بنفس الوقت ..
صحيت المغرب حصلت 22 مكالمه لم يرد عليها لنفس الرقم يوه هذا مليون بالمية هو مهند .
بس من فين جاب رقمي معقوله عنده من زمان ولا دوبه اليوم اخذه من جوال ريم ..!
قفلت جوالي وارتحت ..
نزلت لقيت هدى قاعده على التلفزيون وعيالها على تلفزيونهم وخالي مو موجود
صرخت هدى اول ماشافتني وقامت سلمت علي احسها مخنوقه بتبكي لأني رجعت لها الأيام هذيك وانا عندهم قبل مااتزوج ..!
ناديت بسام وأسامه وياسمين وجوا عندي جري كنت جايبة لهم علبة جواهر جالكسي لأني معودتهم اجيب لهم شي وانا جاية واليوم كنت مستعجله وجبت علبه الشكولاته

انبسطت مع هدى وسولفنا بس كل شوي تقول ليه نحفانه وليه وجهك كذا لايكون حامل وانا احلف لها اني مو حامل .. وكنت بقلبي اقول تراني زي مارحت من عندكم ..
دق مهند على بيت خالي وردت هدى قال انا مهند وابغى ديمه لو سمحتي
جات هدى بتعطيني السماعه وبسرعه فزيت ورحت لغرفتي اشرت لها قلت قولي مو هنا طلعت لغرفتها وشوي ترجع
استغربت هدى وعرفت ان فيه شي وقالت له اني مو هنا .. بعدين قالت لي : ديمه مسرع الزعل .. دوبكم في بداية حياتكم
: اسكتي ياهدى الله يخليك لاتفتحين مواضيع زي هذي معاي انا جاية ارتاح عندكم .
دخل خالي علينا على الساعه 12 وسلمت عليه وكان فرحان فيني بس خاصمني عشان وزني اللي نزل ووجهي يقول باين انه تعبان وسألني اذا انا حامل ولا لا وأكدت له لا
.. .. قال : اجل برجع لك وزنك اليوم وبكرة اذا بتجلسين عندنا
: ههههههههههههههه كل عام وانت بخير ورمضان كريم .
: اوه نسيت ههههههههههههههههه وانتي بخير وصحة وسلامة بس ماعليه الوعد على السحور والفطور .
يازين الحياة في بيت خالي بالرغم انو مافيه الا انا وهدى وخالي والعيال دايما يلعبون عند التلفزيون ولا في المراجيح برا في الحديقه ومع الشغالة ..

اليوم الخميس جلست اذاكر لحد ماحسيتني طفشت نزلت المغرب افطرت وجلست مع هدى الين اذن العشا بعدين رحت فوق صليت العشا والتراويح ونزلت مرة ثانية تحت لقيت خالي معاه صينية القهوة رايح للمجلس وسألته فيه احد عنده قال لا مافيه ..
دخلت المجلس وانا لابسه برمودة جينز كحلي وأطرافه لونها رمادي وبدي لونه ابيض وكت كان لبسي مبين ان وزني نازل بس المهم اني شياكه هذا اللي يهمني والنحافه علي حلوة .
دخلت ورى خالي وشفت مهند قاعد اوف ... ليه قهرني خالي يقول مافيه احد .
طالع مهند فيني وعرف اني مادريت عنه لأنه بين علي متفاجأة ولأني رجعت على طول للصالة من مااكلمه .
الحين بنخلي كل الناس تعرف ان بينا زعل .؟ ياربي ماكنت ابغى كذا .. ليه يجي هو .
لحقني خالي قال : تعالي ليه رجعتي ؟
: ها..؟ خليتكم تاخذون راحتكم
: الحين زوجك من امس ماشفتيه تدخلين وترجعين حتى السلام ماسلمتي ولا قلتي له كل عام وانت بخير ..
: خالي الله يخليك لاتقول تعالي عنده او كلميه
: ليه ..؟
: لاتسألني ليه بس لاتجبرني على شي ولاتعصب
: اوكي هذا بيتك ياديوم والزم ماعندي راحتك .. بس لمتى ماتبين تقابلينه ..؟
: بكرة الجمعه ارجع انا مع السواق بس ابي ارتاح عندك اليوم ..
طالعني خالي بقلق قال : بقول لمهند انك بتجلسين عندي لبكرة .. بس ياديمه تدرين انه مايرضيني انك تزعلين ولا تتضايقين من دون مااعرف وش فيك بالضبط .. ترى يمكن اساعدك انا .
: ادري ياخالي الله يخليك لي .. اذا ماقدرت اواجه مشاكلي انت ملجأي بعد ربي .. وصدقني مابينا شي لدرجة اني اكبر الموضوع مجرد اختلاف بسيط واذا اعصابنا هدت بنرجع زي اول .
طاعلني خالي وهو يبتسم قال : عاقلة ياديمه وماخيبتي ضني فيك .
بادلته الابتسامه وقلت : ههههههههههههههه صنع يديك .
رجع خالي للمجلس وهو يضحك .. اووه الحمد لله .. كنت خايفه من خالي وردة فعله بس تفهم موقفي عسى الله يخليه لي ..

راح مهند وسهرت مع خالي اللي جلس عشاني وماخرج .... عاد هدى كانت بتحتفل عشان خالي جلس بالبيت وماراح يسهر مع اصحابه .. وتفاجأنا بجية خالي سامي اللي ماعاد يجي لجدة زي اول لأنه اذا جا لبيت خالي ناصر غالباً يكون برا وهو يستحي يدخل البيت ومافيه الا هدى زمان لمن كنت فيه كان عادي يجي وانا اقابله واجلس معاه وحتى لو ماقابلته اسم ان فيه محرم له في البيت .. سلمت على خالي سامي وكان مرة فرحان انه حصلني هنا
قال وهو مصافحني ولسه مافك يدي قال : والله ياديمه اني ادعي ربي الاقيك هنا
: بس انا زعلانه منك ولامرة تجي تشوف بيتي .
ترك يدي وراح يجلس بعد مانزل شماغه قال : بجيك ان شاء الله .. المشكله استحي من اهل مهند لاتنسين انك معاهم في بيتهم ومو حلوة كل شوي طاب عليكم وفيه بنات وحريم ..
جلست عنده وقلت : لاتخليني اقول لمهند ننقل واروح في بيت لوحدي عشان تجيني واخرب فرحة اهله لمن سكن معاهم .
: لا لا لا بالعكس احسن تكونين عندهم واذا على جيتي وعد اجيك بس اذا طلعوا اهل مهند قولي لي اجيك لو من الطايف .
: هههههههههههه تسلم لي ياخالي
طالعني بتدقيق قال : وش هالتغيير ؟ ليه جسمك كذا ووجهك اصفر ؟
: الزواج يغير ..!
: اللي اعرفه انه يغير للأحسن
: الحمد لله بس تعرف مسئولية ودراسه
: الحمد لله انك بتخلصين وتبيضين وجيهنا ..
: عاد اهم شي تحضر الحفلة ترى خالي بيسوي لي حفلة كبيرة
: اكيد بنحضر حفلة بنتنا .. بس ترى ناصر كلمني يقول بسويها في قاعه
: لا لا اذا بيسوي حفلة كبيرة في الاستراحه ولا في البيت غيره لاوالله .. بلا قاعات وبلا بهرجة زيادة .
: اول شي ناصر فرحان لك .. ثاني شي انتي تستاهلين من يتكلف عشانك .
: الله لايحرمني منكم ياخالي انتم عطيتوني اللي ماحصلنه اغلب البنات عند اهلهن
قاطعني قال : تدرين ليه .؟
: ليه ؟
: لأنك انتي اللي فرضتي محبتك واهتمامنا فيك ومافيه بنت اليوم تلاقينها مثلك
: هههههههههههههههه الله يخليك لي بس والله فيه بنات احسن مني بمليون مرة
دخل علينا خالي ناصر قال : شفت ياسامي كيف نحفانه البنت حسبتها حامل وبتجيب لي حفيد ويقول لي جدو بس هي تقول لا .. مسح على راسي وكمل .. ماتبي تكبر خالها ماادري ماتبي تفرحه ..
انحرجت من خالي سامي لأن خالي ناصر عادي اكلمه في أي موضوع كأني اكلم ابوي ولا امي .. لكن خالي سامي استحي منه في المواضيع الخاصة زي هذي
ضحك خالي سامي وقال لمن شافني انحرجت وحب يغير الموضوع بطريقه ثانيه : ههههههههههههههههه يارجال مااتخيل شكلك واحد يقول لك جدي من بدري .
ضحكت وقلت : عيالي راح يقولون لخالي يبه مالي دخل
ضحكوا خوالي مني وقال خالي ناصر : عاد مهند بيذبحني يكفي انه يغار عليك مني . تبينه يغار على عياله معك ..
قال خالي سامي وهو يضحك : ههههههههههههه الله يعينك بيحقد عليك من قلب .

كنت افكر واقول في نفسي .. يووه ياخالي ماتدري عني ولا تدري ليه ماحملت للحين خلها على ربك بس ، يمكن اصير كذا دايما ويمكن ارجع لبيتك واترك مهند وانا زي مارحت من عندك ..
تسحرت مع هدى وخالي سامي و خالي ناصر تسحروا مع بعض .ونمنا بعد الفجر ...... جلست يوم الخميس في بيت خالي ورحت مع هدى لأمها مرة مشتاقه لها من يوم ماتزوجت ماشفتها وبجد واحشتني ...
سلمت على خالتي ام صالح ولاحظت ان وزني نزل .. قعدت تخاصمني ليه نحفت وشكلي متغير .. تعذرت لها بالاختبارات والرسالة كانت متعبتني كثير والحمد لله هانت ... بس مامشت عليها لأنها قالت : من يوم عرفناك ياديمه وانتي عندك دراسة واختبارات وشادة حيلك .. بس انك ماتاكلين زين .
سهرنا عندهم وجا خالي تسحر في بيت عمه ابو هدى وبعد الفجر رجعنا لبيت خالي .
طلعت لغرفتي وقرأت سورة الكهف ونمت ..
قبل المغرب كنت صاحية وجلست اقرأ قرآن الا دخل علي خالي قال :مهند بالطريق جاي ياخذك واستحيت ارده اذا بينكم شي قولي لي بس اذا مابينكم شي يستاهل انك تجلسين كم يوم روحي معاه وبلاش تردينه مرة ثانيه .
قلت وانا مقهورة وماحاولت ابين لخالي : اوكي ياخالي اللي تبغاه يصير ..بجهز اغراضي واروح معاه .
ياربي كنت مرة مبسوطه في بيت خالي جا هذا بينغص علي لو ماكنت زعلانه منه بس كان ارتحت هناك لأن عمي وخالتي وريم ناس تنحط على الجرح يبرى ..
قمت لبست نفس لبسي اللي جيت فيه من بيتي .. ومهند برا مادخل قال خالي اطلعي له يقول مستعجل ....
خرجت بسرعه وركبت السيارة قلت : السلام عليكم
: عليكم السلام
شفته يلف بطريق مو طريق بيت اهله
: فين رايحين
: بنفطر برا
: مايحتاج نروح البيت احسن
: مو بكيفك
: مهند اذا سمحت بنروح للبيت او رجعني لبيت خالي
خلاص خلاص نروح للبيت ولو انك بتحرجيني مع اهلي لأني قلت لهم ماراح نجي على الفطور
: مايهمني اجل رجعني لبيت خالي وافطر انت برا بعدين تعال خذني نرجع لبيتك
: بيتك ..؟
: بيتك بيت اهلك بيتكم كلها واحد
: ليه ما تقولين بيتنا ولا بيتي
: والله بيتي اذا حسيت فيه بالراحه والأمان وضمنت انه راح يكون فعلاً بيتي ساعتها اقول بيتنا ولا بيتي
: اوووف اللهم اني صائم ..
: لااله الا الله محمد رسول الله .... قلتها بصوت واطي وصديت عنه ناحية الشباك
: ديمه
: نعم
: لمتى طيب
: لاتحاول تفتح معاي مواضيع عقيمة ..
: لابفتح وماراح يتسكر الا وانتي راضيه عني
طلعت مصحف صغير من شنطتي وجلست اقرأ .. وهو سكت ماتكلم
دخلنا عند اهله لقيت ابوه جالس في الصالة وخالتي وريم يحظرون الفطور بغرفة الطعام بسرعه نزلت عبايتي وسلمت على عمي ورحت اسلم على خالتي وريم قالت خالتي : وين اللي بيفطرون برا اشوفهم غيروا رايهم
دخل عمي ومهند وراه .وانا رديت بسرعه : والله ياخالتي مهند قال اش رايك نفطر برا بس بصراحة ماحبيت افوت الفطور معاكم لاتنسين انه اول رمضان اقضيه عندكم .. وهو ماصدق اقول بنفطر مع اهلك على طول وافق
: ههههههههههههههههههههههههههه الله يحييك يمه وماابرك منه الشهر اللي تكونين معانا فيه
: الله يخليكم لنا انتم بركتنا وخيرنا ومانرتاح الا معاكم .
تكلم عمي : والله ياديمه انتي خيرنا وبركتنا تعالي يابنتي اجلسي خليهن يحضرن الفطور
كان مهند ساكت وماعلق باين انه تعبان يمكن مني ويمكن عشان مادخن .. نادى ريم :ريم هاتي التمر الحين مو اذا اذن نقعد ننتظر حضرتك
قال عمي : انت لو تترك هالعلة عنك كان تعافيت وهدت اعصابك وانتظرت على مهلك مو تاخذ لك فنجال وتمرة وقمت تجري كأن فيه احد يطردك
: بتركه ان شاء الله بس دعواتك يبه
: الله يهديك وانا ابوك ويفكك من شر هالعله ويستر عليك
: الله يخليك لي ويجعلك ذخر
جلسنا كلنا خالتي مقابله لعمي ومهند جلس بجنبي وريم قابلت لنا
سألني عمي عن اختباراتي قلت اني قدرت اقدمها في رمضان لأن علاقتي بالدكتورات كويسه وقلت لهم ان عندي ظروف وابغى اقدمها
التفت مهند علي وهو يوخر الكرسي بيقوم عشان يطلع يدخن
: وانتي شو ظروفك حتى تقدمين امتحاناتك وماتختبرين مع الناس
التفت له وانا ابتسم : طفشت من الدراسه وهمها خلاص ابغى ارتااح وماعاد فيني استنى لبعد رمضان لأني اساساً مذاكرة ومختمه كل المواد قلت اختبرها قبل الاجازة وارتاح
تكلم عمي : متى اول امتحان عندك
: بكره ويوم الاثنين والسبت الجاي والاحد ..
: ماشا الله تبارك الله اربع مواد بس
: ايوه دعواتكم بس لي .
خالتي وهي تبتسم : الله يوفقك يمه ويسعد قلبك
: ويخليك لنا يمه ويطول بعمرك
رحنا صلينا المغرب ورجعنا نكمل فطورنا .
رمضان عند بيت عمي غير حالتي النفسية وطقوسه كأنها فتحت شهيتي للأكل وصرت اكلم مهند عندهم لأني ماابغى اضيق عليهم او اخليهم يشيلون همنا
جانا مهند وجلس بجنبي وريحته كلها دخان .. قال بصوت واطي اذا افطرتي اطلعي فوق ابغاك .
الله يستر منه اش يبغى هذا مني اكيد بيفتح معاي مواضيع مالي خلق اسمعها
جلسنا لحد مااذن العشا وطلع عمي للمسجد ومهند قال باخذ لي شور واروح للمسجد اشر لي وانا قمت معاه على طول ..
دخلنا الجناح حقنا ..
: ديمه
: مهند روح تحمم والحق ابوك للمسجد بقعد اذاكر الله يخليك لاتكلمني بأي شي الين اخلص امتحاناتي
: وبعد الاختبارات
: بعد مااخلص يصير خير
: اوكي بس لي شرط
: شو
: تتركين المحراب اللي تنامين فيه وتجين تنامين بغرفتك ..
: شو ..؟ لا لوسمحت بنام في المكان اللي ارتاح فيه .
: وقربي مايريحك ؟
تنفست بعمق ماابغى اتكلم معاه ولا اجادله بس لازم اتحمل واسايره لحد مااخلص اختباراتي من دون ماينكد علي ..
قلت : ماقلت كذا بس خلني على راحتي
رجعت للمغاسل اللي برا على الصالة وجلست اغسل يديني عشان اهرب منه بس .
سمعت الحمام حق غرفتنا انقفل ارتحت شوية ورجعت للصالة.. احسني مرتبكه وافكر
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -