رواية مهلا ياقدر -27


رواية مهلا ياقدر -27

رواية مهلا ياقدر -27

كيف افتك منه .. هذا الحين اكيد يقول لي خمسه شهور وبديت بالسادس ماكأني متزوج ..!

قلعته يحسن اسلوبه معاي وتصرفاته بعدين يبشر باللي يبغى .
خرج من الحمام لابس شماغه وثوبه وقرب مني كان عطره يخترقني كلي قال :شوفي بعطيك فرصة بس والله وورب البيت لو ماصرتي حرمة سنعه لتشوفين شي عمرك ماشفتيه تراني دلعتك وخليتك على كيفك بما فيه الكفاية .
بصراحه خفت منه وقعدت ارتجف قلت وانا معقدة حواجبي : طيب طيب اللي تبغاه بس روح صل الحين .



مر اسبوع وانا وياه مانكلم بعض الا عند اهله حتى هو ماصار يكلمني زين ولايلتفت فيني اذا كنت بالجناح .. بصراحه انقهرت منه وهو يدخل يسوي نفسه ماشافني ويتجاهلني كثير وانا اصلاً صرت اتعمد ماالبس الا اشياء عادية تنانير جينز طويل ولا جلابيات اذا نزلت عن اهله .. واذا صرت بجناحي البس بيجامات طويلة بكم طويل قطنية وعادية ..!
وشعري دايما ارفعه شنيون فوضوي ومااحط ميك اب ابداً .. كل هذا عشان ماالفت نظره هذي الأيام ويشغلني عن مذاكرتي ...
صليت التراويح وجلست بفتح لي كتاب اذاكر فيه بس مالي خلق مذاركة والحمد لله انا مختمة وحافظتها كلها يبغا لي مراجعه اخيرة قبل الامتحان على طول وخلاص . .اخذت لي كراسة جديدة اشتريتها قبل فترة من المكتبة بس مارسمت فيها شي لسه وأخذت قلم رصاص مشتهية ارسم .. ..
مافي راسي شي معين ارسمه .. بس رسمت اطار ولقيتني ابدا رسم كأنه شي يملى علي وانا لاشعورياً ارسم ... !
خططت العيون ، الرموش ، الحواجب ، الجبين ، وخط الشعر من الجبين ، الأنف .. الشنب .. لو بحلف لكم اني ارسم بسرعه مجنونة وبإتقان رائع محد راح يصدقني .. طلع لي وجه مهند .. وكأنه يناظرني .. كان وجهه اسرع لوحة رسمتها بحياتي .. وبالقلم الرصاص .. حتى تفوق على خالي ناصر اللي كنت ارسم صورته بكل مكان حتى بدفاتري زمان بالمدرسه اذا كنت طفشانه في الحصة ولا ماعندنا استاذة... لدرجة اني صرت متعودة ارسمه لاشعورياً وبسرعه . بس مهند اليوم تفوق على خالي ناصر رسمت وجهه كامل ورسمت يده وفيها زقارة ودخان خارج من فمه .. هذي هي صورة مهند في الغالب .. اهلكه الدخان الله يفكه منه قريب ومن غير شر ومكروه ...!
كنت مرة طفشانه ورسمت بصفحة ثانية شمعة تذوب .. كتبت تحتها
حين يقتل الخوف الأمان
وتنتهك القسوة الفرح
لتحيلها الى شروخٍ من خوف

هذه انا بيده
ديمه


ماادري ليه كتبت كذا يمكن لأني حبيت اعبر عن نفسي ويمكن لأني واثقة ان مهند ماراح يشوف الكراسه لأنها بدرج المكتب اللي صار لي ..

الصفحة الثالثة رسمت بحر ورسمت وحده تشبهني بشعرها وجسمها تمشي فيه بسرعه ظللت الصورة ورميت الكراسة لأني مااحب ارسم من الواقع اطفش لكن الخيال اذا رسمته اطول واستمتع فيه ..
يوم السبت في الليل بعد ماجا مهند من المسجد دخل عندي وانا على سجادتي اصلي التراويح في الصاله .. وجلس على الكنبة وقمت نزلت شرشفي لأني خلصت صلاتي وطبقته مع السجادة .. وجلست على الكنبة الثانية ..
ناظر فيني بتمعن وانا لابسه بيجامه بيضا قطنية بكم طويل وواسعه وفيها رسوم بالأوسد على الصدر .. ادري اني كثير متغيره عن اول بدءاً بوجهي وشعري وعيوني وانتهاءً بجسمي اللي نحل كثيير .. وهذا بشهادة اهلي واهل مهند وزميلاتي بالجامعه وام هدى واخواتها وكل من شافني .
قال بهدوء اتوقع انه مصطنع : سبحان الله اللي غير شكلك وحالك ، الحين انتي ديمه ماغيرها ؟
ابتسمت بسخرية قلت : الزمن مايخلي احد مثل ماهو . ووقفت على طول اخذت السجاده وحطيتها بمكانها بجنب المكتبه .. ابغى اهرب منه وادور شي يشغلني عنه ..
وقف مهند ومسك ذراعي بيده قال : يعني بتقولين ان التغير اللي صار فجأة من الزمن ولا من الحياة هنا .
: والله انت ذكي وتقدر تفهم شو اقصد بالضبط ..
نفضت يدي منه بقرف ووخرت عنه رحت للغرفه .. وجود مهند معاي وبمكان واحد ولوحدنا صار يخنقني ..
سمعته يقول : اها ... مكبوته وبصوت واطي .. حتى شكله مافتح فمه .
رحت اشوف شكلي بالمرايه كان لوني اصفر لأني ماآكل كثير كلها لقمتين على الفطور والعشاء يادوب ملعقتين شوربه والسحور آكل فاكهه ولا سلطه والدوخه عاملة معاي العمايل باين ان عندي فقر دم ..خلاص بكرة آخر اختبار لي بالجامعه وافتك من هم المذاكرة ولازم انتبه لنفسي اول شي بروح ازبط شعري عند الكوافيرة .. ثانياً : بنزل السوق بشتري ملابس يمكن تغير من حالي .



يوم الأحد بالليل لساتني مانمت من امس .. كنت مواصلة ورجعت من الجامعه الساعه خمسة لأن الدكتورة تأخرت ماجات الا بعد الظهر ومااختبرت الا الساعه 3 وعلى بال ماخلصت ومشوار البيت وصلت الساعه خمسه على طول دخلت المطبخ مع خالتي وريم وسلمت عليهم وانا فرحانه اليوم آخر يوم لي في مرحلة الماجستير بفضل الله .
اتصلت على اخوالي كلهم وبشرتهم اني خلصت امتحان يعني تخرجت بس باقي لي النتايج والوثيقه وانا الحمد لله ضامنه اني راح اجيب امتياز مع مرتبة الشرف وان شاء الله تكون الأولى ... باركوا لي اخوالي ووعدوني بالحفلة بعد العيد على طول ...
دقت عليّ سميرة وهي تعاتبني وزعلانه مني كثير تقول ليه ماجيتي زرتيني وانتي قد وعدتيني .. عاد انا نسيتها مع المشاكل اللي صارت واختباراتي .. قلت خلاص بكرة او بعده بالكثير بجي انا وخالتي وريم نسهر عندك وراح اعطيك قبلها خبر اذا اخذت راي مهند وحسيتها رضت .. سميرة اعزها كثير ومااقدر على زعلها ..
افطرنا مع بعض كلنا كان مهند اكثر شخص مهموم في الجلسه وكل شوي يقرب مني يقول اكلي . وانا اسوي نفسي ماسمعته ولا اقول بشويش : شوفني آكل ..
تكلمت خالتي قالت : مهند خذ لك يومين اجازة وروح انت وديمه للحرم خذوا لكم عمرة ..
ارتبكت من خالتي اكيد ملاحظة علينا انا مو متفقين وتبغانا نروح للحرم نهدي اوضاعنا .. ونريح انفسنا بالجو الروحاني وذكر الله وطاعته في الحرم ..
ابتسمت لها وطالعت بمهند وهو بدوره ناظرني حسيته تفاجأ اني ابتسم .. شفت في عيونه لمعة غريبة من زمااان عنها ,, آه يامهند انت السبب في الحالة اللي دهورت حالنا .. قال : اذا تقدرين الحين يالله نمشي .
سبقتني ريم وقالت : لا حرام مهند ديمه لسه مواصلة مانامت من امس
طالعني قال : اجل نامي الحين والفجر نروح وانتي شبعانه نوم
قلت : خلها بكرة احسن نروح واحنا مرتاحين
حط يده على يدي قال : اوكي اتفقنا
عورني قلبي ياناس .. صحيح ان مهند قاهرني ويغلط في حقي بس لمن شفته الحين وهو يدور على أي خيط يدله على طريقه جديدة يراضيني فيها حسيتني اشفقت عليه وعرفت انه حريص على استمرار حياتنا مع بعض ومايبيها تسوء اكثر من كذا .. بس لو يعدل اسلوبه وتصرفاته ..!

قام عمي من عندنا عشان يروح للمسجد بعدين رجع قال : تذكرت صح ..! مهند اجل العمرة كم يومين .. بكرة ابيك تروح لأبها ..!
طالع مهند بعمي قال : ليه ؟
: روح جيب رانيا بنت اخوك .
التفت انا لريم قلت : مين رانيا ؟
: رانيا بنت فواز اخوي .. عاد ماقدرت تقابلك لأن بيت امها بعيد مرة عن بيت عمتي سارة لمن رحتي لها ... حتى انا ماقدرت اشوفها . ولاقدرت تجي .. بس امي وابوي مروها قبل نرجع لجده . ..
: اوووه صحيح قال لي ابوي الله يرحمه عنها . .. ماقد جبتوا لي سيرتها .. !
سمعت خالتي تتكلم ودموعها في عيونها : يابعد قلبي يارنو اكيد طفشانه متعودة علينا والله مابغيت اتركها بس وش نسوي بالظروف
رجعت اسأل ريم : عند امها ؟
قالت : هي من صغرها عندنا بس جينا لجده وامها بغت تتجنن تقول ماابيها تروح لجده بعيد عني .. عاد رانيا قالت بجلس عند امي فترة الدراسة واذا جات الاجازات اجي عندكم .
قلت : اها ... طيب الاجازة لسه مابدت ..
قالت : تقول عادي ماباقي الا كم يوم والبنات بيعطلون من بدري .. طالعت بمهند وكملت : وتقول ان زوج امها يطفشها ويسمعها كلام
قال مهند : ليه ماقلتوا لي من زمان عشان اجيبها
تكلمت خالتي اللي باين انها مرة متأثرة : تبي مدرستها تقول مااقدر افارق مدرساتي وزميلاتي ..
قلت انا : ياقلبي عليها ياليتكم تجيبونها هنا وبدال المدرسة الف مصيرها تتعود على المدرسة اللي هنا وتحبها ..
ردت ريم علي : صادقه والله بس امي وابوي مايحبون يرفضون لها طلب ابداً
: الله يخليهم لها ويستر عليها
: آمين
قام مهند زعلان ومقهور انه بيروح لأبها خاصة بتوقيت زي هذا .. وأخذ شماغه قال لأبوه بتوضا والحقك ..
لحقته وهو عند الباب بعد ماتوضا وناديته بصوت واطي لأني قررت اتغير واغير الحياة مع مهند .. خلاص آخر اسلوب راح اتخذه ويمكن هو الاسلوب الوحيد اللي يخلي مهند انسان مختلف ..
قلت له : مهند
ماطالعني وقال وهو يرجع كم ثوبه على يده : هلا .. تبغين شي ؟
تنهدت وانا اتمنى انه يكون رايق عشان مااتكدر ..واتراجع عن قراري اللي اتخذته قبل شوي ..
قال وهو يحط شماغه على راسه بعد مالبس طاقيته : بسرعه تبغين شي ولا اروح وشوي اجي نتفاهم على كيفك الصلاة راحت علي ..
: لا بس بقولك اني بروح للسوق انا وريم مع السواق .
: مالقى يطلع السوق الا اليوم .. هذا وانتي تعبانه وماتقدرين تروحين للحرم وتبين تنامين ..؟
: عاد ناقصني اغراض وبروح للمشغل وبما انك بتروح بكرة لابها بنروح لسميرة لأني وعدتها ازورها قريب .
: طيب طيب بكيفك لو بتروحين للنجوم روحي الله معك ... كم تبين فلوس ..؟
: ماابغى شي معاي فلووس تكفيني ..
فتح محفظته ورمى علي الف ريال قال : هذا اللي في محفظتي واذا رجعت بسحب لك الف ثانيه ..
: لا خلاص هذي تكفي
شكله عصب علي عشان قلت ماابغى فلوس منك ..راح للباب ومارد علي .. وانا وانا بدوري شردت لايتكلم علي وطلعت فوق صليت العشا والتراويح وجيت ريم قلت لها تروح معاي قالت : تكفين ديمه اكره السوق خاصة برمضان .
: ريم الله يخليك ماعندي غير الله ثم انتي قلت لاخوك انك بتروحين معاي
: خذي امي معاك
: بروح للمشغل وخالتي ماتحب تتأخر على عمي ومستحيه اسحبها معاي بالسوق وأخرها .
: اذا فيها مشغل خلاص موافقه بس بشرط
: شو ..؟
: اقص شعري واصبغه وو
: مو الحين استني قبل العيد ووعد اوديك عند ليليان تزبط لك قصة تعجبك .. عشان فيه مناسبات جاية خاصة فيك وغمزت لها بعيني
استحت ريم قالت : موفاهمه عليك .. وضحي ..
: ههههههههههههههههه ياحليلك ياريم وانتي مستحيه .
: بنت قولي احسن لك ولا مااروح
: طيب بقول لك وامري لله .. عمي كلمني قال بيجي يخطبك بعد العيد
عضت ريم على شفتها اللي تحت قالت بحيا : مسرع
: ههههههههههههههههههههه الله يسعدك ياريوم ويهنيك .. يالله البسي خلينا نروح بدري ..
رحنا للسوق اول شي .. أخذت لي بناطيل شموا وجينز وتنانير وبلايز واكسسوارات ورحت لنعومي اخذت قمصان نوم خيال وريم معاي تشوفني ومستغربه وكل شوي تقول : بنت انتي .. ولا العروس تاخذ اللي اخذتيه واللي يشوفك يقول زواجها بعد اسبوعين ..
: ههههههههههههههههههه انا دايما عروس بس امشي
: ديمه والله انك مسرفة دوبك قبل اربعه شهور مجهزة من الى وانا متأكدة ان عندك ملابس جديدة ومالبستيها للحين ..
: هههههههههههههههه اليوم جايبتك عشان تتعلمين كيف تجهزين كلها كم شهر وتصيرين عروس .
: ههههههههههههههههه لا والله فقرت اهلي
خرجنا من نعومي ورحت عند ليليان لأني مكلمتها قبل وحاجزة عندها .. صبغت لي شعري بني وخصلت لي أطرافه بذهبي مرة طلع روعه خاصة اني بيضا وملامحي اصلاً يناسبها أي لون على قولة ليليان .. قصيت شعري مدرج من الأمام ومن ورى قصيت اطرافه على نفس قصته الأولى بشكل مدرج من اكتافي الين اسفله ولأن شعري ناعم وكثيف كان المدرج عليه مرة حلو ..
رجعنا للبيت وانا احسني منهكه ومرة تعبانه استنيت مهند مارجع ونزلت عند خالتي سألتها فين راح قالت راح للمستشفى عنده حالة طارئة وهو اصلاً معصب وزعلان من مشوار ابها .. وقالت انه عصب لأني تأخرت ..!
تمددت عند خالتي بمجلس الحريم وانا مواصله عديت اربع وعشرين ساعه مانمت ..
: ديمه يمه روحي جناحكم نامي
: لا ياخالتي تبغين ولدك يموت ولا يموتني مو يكفي اني تأخرت برا .. خليني هنا متى ماجا اصحى ..
: يابنتي كملتي يوميين مانمتي وبتنتظرينه ؟
: بنام هنا ساعه واذا جا تكفين خالتي لاتنسين صحيني .
: ابشري يابنيتي



نمت بسرعه من كثرة التعب ماصحيت الا مهند على راسي يقول :قومي يالله ولا تعودتي على نومة الكنب
فتحت عيوني بصعوبة : همممم مهند متى جيت ؟
: لاوالله ؟.. اصلاً انتي تدرين اني رحت ؟ ولاتدرين عني ولا حاسة بشي ؟
قمت تعدلت وجلست وقعدت الف شعري وامسكه بالشباصة قلت له : الحين انت ليه معصب كذا ؟
: ماقلت لك ماتدرين عن ولا انتي حاسة بشي
: لاتكلمني بالاسلوب هذا لو سمحت مو راضي بالعيشه معاي فيه حلول تريحك واذا ماتعرفها قول لي وانا اعطيك ..
تنهد وقال : قومي قومي تسحري بس بلا دلع
قمت مارديت عليه ورحت عند خالتي لقيتها بالمطبخ قلت : صباح الخير ياخاله ليه ماصحيتيني لمن جا مهند مو موصيتك ؟
: هلا صباح النور والسرور .. والله ياديمه كنت ابي اصحيك بس هو رفض قال انك تعبانه مانمتي لك يومين
: اجل ليه معصب ؟
: ماعليك منه تلاقينه شافك بالشكل هذا وتحسر انه برمضان هههههههههههههههه
ابتسمت لخالتي : الله يسامحه نكد علي لمن صحاني
: رحت غسلت ورجعت لخالتي وحلفت علي اني اروح للصاله لأن ماعندها شغل الشغالات خادماتها
رحت للصاله بعد مامريت المرايه فتحت شعري وزبطت شكلي ... كنت راضية عن نفسي بالرغم اني ماحطيت مكياج بس الحمد لله انا مو محتاجه .. جلست عنده ووجهي على التلفزيون .
قال وهو يدخن بشراهه : نعيما
رديت عليه وانا ماالتفت له : ينعم عليك
: طالعيني
التفت عليه لقيته يناظر فيني بتأمل
: لاتناظر فيني كذا لو سمحت
: ليه ؟ مو زوجتي ؟
: اوو صح نسيت اني زوجتك
مسك يدي ولفها بقوة كان حيكسرها وكل شوي يلتفت وراه اذا احد جا عندنا ولا لا قال : اتركي اللهجة هذي عنك ترى مافيني صبر عليك .
: أي مهند اترك يدي .. انا اللي ماعاد فيني اتحملك
: اتركها هاه ومافيك تتحمليني وانا ..؟ وانا ياديمه تتوقعين فيني صبر عليك ..؟
نزلت دموعي وفك يدي قال : انقلعي من وجهي الحين
: بنقلع بس تذكر انك اللي تغلط كل ماحاولت اقرب منك
: هه تقربين .. تقربين بمشوارك للسوق ولا للمشغل وجلستك لآخر الليل وترجعين تحطين راسك وتنامين .
: تدري ليه رحت للسوق ... روح اسأل ريم ليه رحت للسوق وايش اشتريت عشانك .. والمشغل مو عاجبتك روحتي له ..؟؟ بعدين نومتي لأني رجعت وماحصلتك ونمت تحت عشان اصحى اول ماتجي ووصيت خالتي وأكدت عليها اذا رجعت تصحيني حرام عليك يامهند فكر بعقلك ولاتتهور تخرب على نفسك بنفسك .
: آآآآآآآآآآآآآآه ... قالها من قلبه وبقووة ...
قمت وطلعت فوق وانا ابكي ومقهورة وقابلت خالتي
بعد ربع ساعه دق باب غرفتي ومارديت عليه سمعت صوته من ورى الباب : ديمه قومي تسحري
: ماابغى اتسحر ولا ابغى اشوفك او حتى اسمعك .. مهند انت اقرفتني خلاص اتركني
: ديمه افتحي الباب لااكسره
: اكسره واكسر راسي ماعاد يهمني شي
سمعته باب الجناح انقفل ورحت جبت لي كم بيجامه وملابس داخلية عندي بغرفتي قررت مااعطيه أي فرصة يشوفني او حتى يكلمني .. وقفلت علي وقررت انام وماني متسحرة خلاص عادي لو اموت مايهمني مهند زودها وطفشني ..
دقت علي ريم قالت :ديمه قومي تسحري معانا امي تقول اذا مااكلت ماراح تاكل
: ريم روحي الله يخليك ماابغى اكلم احد وماني ماكله شي انا تعبانه وقرفانه من كل شي
: افتحي لي الله يخليك
: ريم ماابغى ازعلك خليني بحالي
خرجت ريم وانا بكيت بدال الدمع دم .. كانت هموم الدنيا على راسي .. مهند متقلب كل يوم حال .. انا للحين زعلانه من حكاية الممرضة ..وهو مافكر يراضيني .. والحين جايني يتكلم علي اذا يكرهني ليه مايخلني ارجع لجنتي في بيت خالي ويفكني من جحيمه
سمعت صوت خالتي عند الباب عاد خالتي مااقدر اطنشها فتحت لها الباب وانا ميته بكا وعلى طول حضنتني بعد ماخرجت لها ماابغاها تشوف غرفتي وملابسي وبطانيتي وكتبي
قالت لي بحنان : لاتبكين ياديمه .. حتى هو ندمان وزعلان ويلوم نفسه
: خالتي مااقدر اتحمله خلاص طفح الكيل ولدك متهور ويبي الدنيا على كيفه .
: صدقيني ياديمه .. مهند ولدي واعرفه زين يمكن يكون متضايق من شي بس اللي انا واثقة منه انه يحبك يمكن انه مايحب يبين
: ماابي حبه اذا مايبينه لي ويحترمني ياخالتي . ماابيه . خلاص انا تعبانه والله تعبانه وصابرة وساكته عشانك وعشان عمي وخالي .. بس ماعاد فيني .
: طيب الحين كلي لك شي عشاني لاتصومين على جوعك
: ماابغى شي وتكفين خالتي لاتجبريني اعرف نفسي لو اكلت غصب راح ارجعه
: لاحول ولاقوة الا بالله الله يهديك يامهند
حطيت يدي على راسي وجلست قلت : خلاص اتركيني الحين وروحي لعمي تلاقينه يستناك والفجر بيأذن ماتسحرتوا ..
: الحين بخليك بس بتجين على الفطور زين ..؟
: يصير خير
نمت بعد ماصليت وقرأت قرآن وانا منهكة وتعبانه وجيعانه وصحيت على اذان الظهر على طول قمت صليت وجيت باخذ لي شور اوف حصلت الغرفة متقفله .. شو فيه هذا مقفل الغرفة مو صاحي ..
خرحت من غرفتي عند ريم كانت نايمه صحيتها اسألها عن مهند : ريم قومي شوفي اخوك فين ؟
: يووه اليوم متخاصمين مسرع تتصالحون ..
: قومي من قال تصالحنا
: اجل اش تبغين فيه
: هو فين تدرين ؟
: ماادري بس سمعت ابوي يقول رحلتك الساعه 11
: يوووه قومي طيب اعطيني روب .. اخوك قفل الغرفة وراح .. ابغى اتحمم
فتحت عيونها بعد مارفعت اللحاف عن وجهها وقالت : من جد قفلها ؟
: ايوه بس لاتقولين لاحد حتى له هو
: طيب وسميرة وعزيمتها لنا
: بقول لها مهند مارضى خليه يستاهل
: بتكلمه وبيقول لها خليها تروح
: لا ... لاتدري اني موجايه لين تروحون لها
: ياحلوة عيب سميرة مسوية العشا عشانك
: اوكي اكلمها انا

دقيت على سميرة اللي رحبت فيني وقالت انها تستناني الليلة
: سموورة بجد آسفه مااقدر اجيك اليوم
: ليه ان شاء الله
: ممممممم بصراحه مهند قال لاتروحين لين ارجع
: عادي اكلمه
: هههههههههههههههه لا الله يخليك اصلاً هو قال اذا قلتي لسميرة بتتصل فيني دبري لها عذر
: بسم الله علينا اشفيه مهند
: مممممممم خلاص بعدين انا اقولك ليه قال كذا .. بس الله يخليك لايدري اني قلت لك انه هو اللي مارضى
: ولايهمك ديوم بس بتجيني مرة ثانيه
: اكيد اذا ربي شاء وأراد
: نزلت افطرت مع عمي وعمتي كنت لابسه نفس لبسي الفجر بنطلون جينز طويل وبلوزة صفرا كم طويل وماسكه علي
سألت ريم اذا مهند اتصل ولا لا قالت انه ماراح يجي الا بعد خمسه ايام يقول يبغى يغير جو ...
ارتحت وحسيت شهيتي انفتحت للأكل افطرنا وجلست مع ريم على التلفزيون وعمي وخالتي راحوا لمكه بيصلون التراويح وبياخذون عمرة يعني مابيرجعون الا على السحور الله يجيبهم بالسلامه

كنا نقلب من قناة لقناة وانا فكري مع مهند بصراحة على كثر ماهو قاهرني على كثر ما انا افكر فيه وشاغل بالي كثير ... قالت ريم : ديوم تراني قلت لمهند انا رحنا للسوق واشتريتي من مانجو ونعومي
: ليه سألك هو ؟
: ايوه قال اش اشتريتوا وعلمته
: لايكون قلتي اشترت قمصان نوم
: ههههههههههههههههههههه لا استحيت بس قلت راحت لنعومي اللي يشوفها يقول عروس وتجهز ..
كنت متحمسه ابغى اعرف ردة فعله قلت : ايوه شو قال ؟
: ماقال شي ابتسم وقام باين انه متضايق لأنه زعلك
مارديت على ريم قعدت افكر بردة فعل مهند واحساسه لمن عرف اني نزلت السوق عشانه هو ..
مرثلاثة ايام ماجا ولا فكر يدق علي وانا اصلاً مقفلة جوالي تحسباً لأي اتصال منه

دخلت الجناح حقي ورحت باخذ لي ملابس كلها بالغسيل ماحصلت الا شورت قصير وبدي قصير مبين بطني من تحت ماادري كيف جا مع البيجامات هنا شكلي من السرعه لقطته بالغلط بس يالله مهند مو هنا .... وانا محد يدخل عندي ..
الحين الساعه 1 وريم وخالتي راحوا معزومين عند ناس يعرفهم عمي بيتسحرون عندهم وانا مارضيت اروح تحججت اني تعبانه ابغى انام والحقيقه كيف اروح بدون ملابس او حتى عباية ...
كنت مرة طفشانه .. التلفزيون مسلسلاته كثيرة وكلها مشاكل وانا مو ناقصه ... فكرت انزل للحديقه بس اخرج كذا وبلبسي هذا مرة صعب حتى روب ماعندي ..
مافيه الا اني ارسم وأعبر عن طفشي وأكيد راح ارتاح اذا رسمت .
اخذت اللوحة حقتي ووقفت عند المغاسل حقت الحمام لأن المكان واسع وقريب من

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم