رواية مهلا ياقدر -28


رواية مهلا ياقدر -28

رواية مهلا ياقدر -28

الحمام يتغسل كله اذا عدمته بالألوان

قعدت ارسم عليها خططت الخطوط الأساسية رسمت خطوط عشوائية .. وقعدت الونها احيانا اذا كنت محتارة ايش ارسم ماتجي في راسي الفكرة لحد ماابدا تلوين بعدين ابدع في دمج الألوان وفكرة الرسمه وتطلع مبهرة
بعد مالونت البدايات جات في راسي فكرة صراع البر والبحر طبعا تقدرون تتخيلون الوان البحر وهدوءها وجمالها مع امواجه الهايجه وقوة البحر وغدره ..والوان البر وفتنتها سواء صحراء او اشجار .. البحر يعطي احساس بالقوة والجبروت والعمق والبر يعطي احساس بالاتساع والراحة النفسية .. فكرت ادخل عليها شكل مهند من بعيد كأنه ورى ضباب ..بس تراجعت ..
كنت مرة مندمجة بالرسم اتوقع لو ينفجر البيت ماانبهت له
التفت على الصوت كانت الأرض تلف فيني وانا اناظر في اللي قدامي فجعني متى دخل وكيف دخل ماسمعت الباب لمن انفتح .. ولا اوف من وقفته قدامي وهو يطالعني كذا ..
كان متكي على الكنبة وهو يبتسم لي ويناظر فيني من راسي لرجولي
لا ياربي .. تذكرت لبسي .. لفيت ابغى شي البسه .. ياربي والله رجولي احسها ترتعش بطيح خلاص .. الشورت مرة قصير .. والبدي قصير بطني باين شافني متخربطه وقرب مني بس كنت اسرع منه ودخلت الحمام
غسلت يديني عن الألوان وغسلت وجهي عن الصدمه ولو بيدي غسلت مشاعري وأفكاري من مهند .. وقفت شوي بعدين خرجت لازم اخرج بروح لغرفتي آخذ لي لبس غير هذا .
اول ماخرجت كان واقف يتأمل اللوحه بعدين التفت لي قال : ليه انتي هنا مارحتي مع اهلي ؟
: لوسمحت افتح لي الغرفه باخذ ملابسي
: أي غرفه ؟
: أي غرفه بعد غرفتك باخذ لي ملابس منها لأني لي اربعه ايام مقيده بكم لبس وماقدرت اخرج
ضرب على راسه بقوة ورمى نفسه على الكنب بعدين حط راسه بين يدينه
رفع راسه قال : ليه ماكلمتيني ؟
: يعني بترجع لو اكلمك ؟
قام وهو يبتسم وقرب مني قال : ولا ماتبغين تكلميني ها ...؟
قربه يربكني وأنفاسه تحرقني وانا تخربطت كثير : هـ هـ اا ت المفـ المففتــ ااااح
: وتدخلين معاي ؟
: لااااا .. ومستحييييييل .. ولو سمحت هات المفتاح ابغى ابدل وأنزل اتسحر .
مسكني من عند اكتافي بقوة قرب فمه من اذني وقال بهدوء : حقي باخذه الليلة واذا تقدرين تسوين شي سويه .
: خلاص خذ اللي تبيه بس راح تكلفك كثير خصوصاً انها بتكون آخر ليلة لي عندك .
: اوف تهددين ؟
: لا هذي آخر فرصة لك مني اذا ضيعتها فأنت الخسران ... وهالمرة يامهند كلامي جد تفضل خذ اللي تبي بس صدقني انها بتكون المرة الأولى والأخيرة ..!
لفني عليه وحط وجهه في وجهي قال : ديمه اش قاعده تقولين انتي
: اقول لك قراري اذا اخذت شي غصب عني ماراح اجلس معاك ليلة وحده ولو قلت لخالي عن ايامي معاك كسر يدي ولا ضربك لي في فرنسا وانا عروس .. ولا الكم كف اللي اكلتها منك بدون سبب .. ولا حركاتك مع ممرضاتك .. هذا غير التجريح والتلطيش بالكلام .. صدقني لايمكن يخليني اعيش معاك يوم واحد وانت تعرف خالي ناصر كويس وتعرف خالي ماجد وخالي سامي ...
: طيب واذا اعتذرت منك ؟
: ماابغى اسمع منك شي .. بتعتذر عشان مصلحتك مو عشاني .. انت واحد اناني ماتفكر الا بنفسك وصورتنا قدام اهلك واهلي والناس ..
: طيب ديمه هدي نفسك وانا شاريك انتي لو تبين اصبر سنه صبرت بس اهم شي لاتتهورين
: ممكن تفتح الغرفة لأني مقهورة منك لي اربعه ايام وانا مستحيه انزل للناس بالبيجامات
راح وفتح الغرفة بعدين رجع لي قال : ديمه والله ماكنت اقصد
طنشته ودخلت الغرفة اخذت الروب حقي بعدين خرجت اتصلت على المطبخ قلت للشغالة جهزي قهوة وشاهي حطيها بالصالة مستر مهند يجي الحين
جا مهند قبل اروح لغرفتي ووقف قدامي شويه يتأملني وانا صادة عنه ومكشرة .. ورافضه وقوفه قدامي .. بعدين وخر عن طريقي من دون مايتكلم ..!
اخذت شور ولبست جلابيه ناعمه لونها موف وماسكه على جسمي وفتحت شعري اللي انسدل على ظهري بشكل روعه حطيت قلوس موف وتعطرت ونزلت تحت لقيته جالس يدخن وشكله على قد مايخوف على قد مايكسر الخاطر .. لقيت القهوة بالجلسة الثانيه اللي دايما نجلس فيها اذا ماعندنا احد .. جبتها عنده وصبيت له قهوة قلت : تسحرت ولا لسه ؟
نفض السيجارة في الطفاية قال : تسحرت بس روحي شوفي رانيا فوق بغرفة ريم
: نايمه ؟
: لا مااعتقد تقول بتنتظر اهلي
طلعت فوق ودقيت باب غرفة ريم ..
: ادخل عمي
دخلت وانا اضحك : السلام عليكم
: اووه ديمه حبيبة عمي ههههههههههههههه هلا والله
سلمت عليها كانت بنوته عمرها يمكن 16 كلها حيوية وجمال ..!وباين انها طيوبه
قلت لها تنزل تحت عندنا وعلى طول جات معاي
قالت : متى يرجعون امي وابوي
عرفت انها تقصد جدانها قلت : خلاص شويه ويوصلون
: ماشاء الله عليك ياديوم اثاري عمي مهند صادق لمن قال انك فتنة وآية من الجمال
: ههههههههههههههههههههههه اجل يقول كذا عمك
: ايوه ازعجني وهو يكلمني عنك
: ههههههههههههههههههههههههه خلاص بقول له لاتجيب سيرتي عند رنو عشان ماتزعجها
: لا والله مو قصدي بس هو طول الوقت يكلمني عنك حتى شوقني اشوفك
: ياقلبي يارنو باين انك عسولة .. وتو مانور بيتنا بوجودك


دقيت على سميرة اللي رحبت فيني وقالت انها تستناني الليلة
: سموورة بجد آسفه مااقدر اجيك اليوم
: ليه ان شاء الله
: ممممممم بصراحه مهند قال لاتروحين لين ارجع
: عادي اكلمه
: هههههههههههههههه لا الله يخليك اصلاً هو قال اذا قلتي لسميرة بتتصل فيني دبري لها عذر
: بسم الله علينا اشفيه مهند
: مممممممم خلاص بعدين انا اقولك ليه قال كذا .. بس الله يخليك لايدري اني قلت لك انه هو اللي مارضى
: ولايهمك ديوم بس بتجيني مرة ثانيه
: اكيد اذا ربي شاء وأراد
: نزلت افطرت مع عمي وعمتي كنت لابسه نفس لبسي الفجر بنطلون جينز طويل وبلوزة صفرا كم طويل وماسكه علي
سألت ريم اذا مهند اتصل ولا لا قالت انه ماراح يجي الا بعد خمسه ايام يقول يبغى يغير جو ...
ارتحت وحسيت شهيتي انفتحت للأكل افطرنا وجلست مع ريم على التلفزيون وعمي وخالتي راحوا لمكه بيصلون التراويح وبياخذون عمرة يعني مابيرجعون الا على السحور الله يجيبهم بالسلامه

كنا نقلب من قناة لقناة وانا فكري مع مهند بصراحة على كثر ماهو قاهرني على كثر ما انا افكر فيه وشاغل بالي كثير ... قالت ريم : ديوم تراني قلت لمهند انا رحنا للسوق واشتريتي من مانجو ونعومي
: ليه سألك هو ؟
: ايوه قال اش اشتريتوا وعلمته
: لايكون قلتي اشترت قمصان نوم
: ههههههههههههههههههههه لا استحيت بس قلت راحت لنعومي اللي يشوفها يقول عروس وتجهز ..
كنت متحمسه ابغى اعرف ردة فعله قلت : ايوه شو قال ؟
: ماقال شي ابتسم وقام باين انه متضايق لأنه زعلك
مارديت على ريم قعدت افكر بردة فعل مهند واحساسه لمن عرف اني نزلت السوق عشانه هو ..
مرثلاثة ايام ماجا ولا فكر يدق علي وانا اصلاً مقفلة جوالي تحسباً لأي اتصال منه

دخلت الجناح حقي ورحت باخذ لي ملابس كلها بالغسيل ماحصلت الا شورت قصير وبدي قصير مبين بطني من تحت ماادري كيف جا مع البيجامات هنا شكلي من السرعه لقطته بالغلط بس يالله مهند مو هنا .... وانا محد يدخل عندي ..
الحين الساعه 1 وريم وخالتي راحوا معزومين عند ناس يعرفهم عمي بيتسحرون عندهم وانا مارضيت اروح تحججت اني تعبانه ابغى انام والحقيقه كيف اروح بدون ملابس او حتى عباية ...
كنت مرة طفشانه .. التلفزيون مسلسلاته كثيرة وكلها مشاكل وانا مو ناقصه ... فكرت انزل للحديقه بس اخرج كذا وبلبسي هذا مرة صعب حتى روب ماعندي ..
مافيه الا اني ارسم وأعبر عن طفشي وأكيد راح ارتاح اذا رسمت .
اخذت اللوحة حقتي ووقفت عند المغاسل حقت الحمام لأن المكان واسع وقريب من الحمام يتغسل كله اذا عدمته بالألوان
قعدت ارسم عليها خططت الخطوط الأساسية رسمت خطوط عشوائية .. وقعدت الونها احيانا اذا كنت محتارة ايش ارسم ماتجي في راسي الفكرة لحد ماابدا تلوين بعدين ابدع في دمج الألوان وفكرة الرسمه وتطلع مبهرة
بعد مالونت البدايات جات في راسي فكرة صراع البر والبحر طبعا تقدرون تتخيلون الوان البحر وهدوءها وجمالها مع امواجه الهايجه وقوة البحر وغدره ..والوان البر وفتنتها سواء صحراء او اشجار .. البحر يعطي احساس بالقوة والجبروت والعمق والبر يعطي احساس بالاتساع والراحة النفسية .. فكرت ادخل عليها شكل مهند من بعيد كأنه ورى ضباب ..بس تراجعت ..
كنت مرة مندمجة بالرسم اتوقع لو ينفجر البيت ماانبهت له
التفت على الصوت كانت الأرض تلف فيني وانا اناظر في اللي قدامي فجعني متى دخل وكيف دخل ماسمعت الباب لمن انفتح .. ولا اوف من وقفته قدامي وهو يطالعني كذا ..
كان متكي على الكنبة وهو يبتسم لي ويناظر فيني من راسي لرجولي
لا ياربي .. تذكرت لبسي .. لفيت ابغى شي البسه .. ياربي والله رجولي احسها ترتعش بطيح خلاص .. الشورت مرة قصير .. والبدي قصير بطني باين شافني متخربطه وقرب مني بس كنت اسرع منه ودخلت الحمام
غسلت يديني عن الألوان وغسلت وجهي عن الصدمه ولو بيدي غسلت مشاعري وأفكاري من مهند .. وقفت شوي بعدين خرجت لازم اخرج بروح لغرفتي آخذ لي لبس غير هذا .
اول ماخرجت كان واقف يتأمل اللوحه بعدين التفت لي قال : ليه انتي هنا مارحتي مع اهلي ؟
: لوسمحت افتح لي الغرفه باخذ ملابسي
: أي غرفه ؟
: أي غرفه بعد غرفتك باخذ لي ملابس منها لأني لي اربعه ايام مقيده بكم لبس وماقدرت اخرج
ضرب على راسه بقوة ورمى نفسه على الكنب بعدين حط راسه بين يدينه
رفع راسه قال : ليه ماكلمتيني ؟
: يعني بترجع لو اكلمك ؟
قام وهو يبتسم وقرب مني قال : ولا ماتبغين تكلميني ها ...؟
قربه يربكني وأنفاسه تحرقني وانا تخربطت كثير : هـ هـ اا ت المفـ المففتــ ااااح
: وتدخلين معاي ؟
: لااااا .. ومستحييييييل .. ولو سمحت هات المفتاح ابغى ابدل وأنزل اتسحر .
مسكني من عند اكتافي بقوة قرب فمه من اذني وقال بهدوء : حقي باخذه الليلة واذا تقدرين تسوين شي سويه .
: خلاص خذ اللي تبيه بس راح تكلفك كثير خصوصاً انها بتكون آخر ليلة لي عندك .
: اوف تهددين ؟
: لا هذي آخر فرصة لك مني اذا ضيعتها فأنت الخسران ... وهالمرة يامهند كلامي جد تفضل خذ اللي تبي بس صدقني انها بتكون المرة الأولى والأخيرة ..!
لفني عليه وحط وجهه في وجهي قال : ديمه اش قاعده تقولين انتي
: اقول لك قراري اذا اخذت شي غصب عني ماراح اجلس معاك ليلة وحده ولو قلت لخالي عن ايامي معاك كسر يدي ولا ضربك لي في فرنسا وانا عروس .. ولا الكم كف اللي اكلتها منك بدون سبب .. ولا حركاتك مع ممرضاتك .. هذا غير التجريح والتلطيش بالكلام .. صدقني لايمكن يخليني اعيش معاك يوم واحد وانت تعرف خالي ناصر كويس وتعرف خالي ماجد وخالي سامي ...
: طيب واذا اعتذرت منك ؟
: ماابغى اسمع منك شي .. بتعتذر عشان مصلحتك مو عشاني .. انت واحد اناني ماتفكر الا بنفسك وصورتنا قدام اهلك واهلي والناس ..
: طيب ديمه هدي نفسك وانا شاريك انتي لو تبين اصبر سنه صبرت بس اهم شي لاتتهورين
: ممكن تفتح الغرفة لأني مقهورة منك لي اربعه ايام وانا مستحيه انزل للناس بالبيجامات
راح وفتح الغرفة بعدين رجع لي قال : ديمه والله ماكنت اقصد
طنشته ودخلت الغرفة اخذت الروب حقي بعدين خرجت اتصلت على المطبخ قلت للشغالة جهزي قهوة وشاهي حطيها بالصالة مستر مهند يجي الحين
جا مهند قبل اروح لغرفتي ووقف قدامي شويه يتأملني وانا صادة عنه ومكشرة .. ورافضه وقوفه قدامي .. بعدين وخر عن طريقي من دون مايتكلم ..!
اخذت شور ولبست جلابيه ناعمه لونها موف وماسكه على جسمي وفتحت شعري اللي انسدل على ظهري بشكل روعه حطيت قلوس موف وتعطرت ونزلت تحت لقيته جالس يدخن وشكله على قد مايخوف على قد مايكسر الخاطر .. لقيت القهوة بالجلسة الثانيه اللي دايما نجلس فيها اذا ماعندنا احد .. جبتها عنده وصبيت له قهوة قلت : تسحرت ولا لسه ؟
نفض السيجارة في الطفاية قال : تسحرت بس روحي شوفي رانيا فوق بغرفة ريم
: نايمه ؟
: لا مااعتقد تقول بتنتظر اهلي
طلعت فوق ودقيت باب غرفة ريم ..
: ادخل عمي
دخلت وانا اضحك : السلام عليكم
: اووه ديمه حبيبة عمي ههههههههههههههه هلا والله
سلمت عليها كانت بنوته عمرها يمكن 16 كلها حيوية وجمال ..!وباين انها طيوبه
قلت لها تنزل تحت عندنا وعلى طول جات معاي
قالت : متى يرجعون امي وابوي
عرفت انها تقصد جدانها قلت : خلاص شويه ويوصلون
: ماشاء الله عليك ياديوم اثاري عمي مهند صادق لمن قال انك فتنة وآية من الجمال
: ههههههههههههههههههههههه اجل يقول كذا عمك
: ايوه ازعجني وهو يكلمني عنك
: ههههههههههههههههههههههههه خلاص بقول له لاتجيب سيرتي عند رنو عشان ماتزعجها
: لا والله مو قصدي بس هو طول الوقت يكلمني عنك حتى شوقني اشوفك
: ياقلبي يارنو باين انك عسولة .. وتو مانور بيتنا بوجودك


كان مهند مسند ظهره على الكنبة ورافع رجله على الطاولة ويدخن ياربي من هذا الدخان بجد ينرفزني بكثرة تدخينه قربت منه قلت : ممكن تنزل السيجارة
ارتبك مني وطالع برانيا وابتسم قال : ليه تغارين منها ؟
قلت بزعل وانا اصب لرانيا قهوة : لا حاقده عليها
: لا لا حرام عليك ترى ماسوت لك شي هذي الوحيدة اللي تنفس عني
بجد قهرني وكسر خاطري بنفس الوقت
:مهند لاتدخن بالطريقه هذي ..
: ابشري تامرين امر وهذي الزقارة رميناها لعيون ديمه ..
التفت لرانيا اللي ماسكه الريموت وتفر بالقنوات قلت :تعالي تقهوي
قالت : ههههههههههههههههه لاحبيبتي مااشرب لاقهوة ولا شاهي لأني اخاف على بشرتي بس اذا فيه بيبسي اشرب
:هههههههههههههههههههههههه الحين تخافين من القهوة والشاهي والبيبسي اسوأ منهم وتشربينه
تكلم مهند : هذي مدمنة بيبسي
قامت رانيا قالت : بدور لي بيبسي وبروح اتفرج على البيت وتوبة ياربي ماافارق امي الجوهرة وابوي بدر ..
صارت الساعه ثلاث وانا ميته جوع .. قلت : تتسحر معاي
: لاوالله شبعان اكلت بالطيارة انا ورانيا
قلت بجديه : مااحب آكل لوحدي
قام وجلس على نفس الكنبة اللي انا جالسه عليها قال : بشرط
: اذا بتتشرط بلاش ..
: ديمه ابيك تسامحيني ..
: اسامحك على شو بالضبط
: على كل شي
قلت وانا طفشانه منه : اوووه يامهند المشكلة كل ماجيت اهدم الحاجز اللي تبنيه تصرفاتك ترجع تبنيه انت وأقوى من قبل
: خليني ابرر لك بس ..
: الله يخليك مو مشتهيه ابكي .. وماعاد فيني انفعل او اعصب ..
لف يده من وراي وقرب فمه من اذني مايبغى احد يسمعنا قال : ديمه ادري اني غلطت بس والله والله ماكنت ناوي اخونك مهما كان ومهما صار .. انا ليلة العشا صحيت قبل الفجر ماحصلتك عندي وعصبت وزعلت منك اتصلت الممرضه علي تتذكرينها ياديمه هذي اللي رفضت تدخل معانا غرفة العمليات وطلبت وحده غيرها لأن هذي وحده وقحه دايما تحاول تلفت نظري ماكنت ابيك تشوفينها عشان ماتقهرك وماكنت ابيها تاخذ فرصة تدخل معاي غرفة العمليات .. طردتها ببساطه ياديمه لأني احتقرها ولمن اتصلت هي علي كنت منفعل منك ومن نومك بعيد عني وانا قد قلت لك الحقيني كنا بنبتدي حياة جديدة .. ياديمه انتي ماتدرين ان الشي الوحيد اللي منغص علي حياتنا هو انك بعيده عني ،،انك ماوثقتي فيني .. الممرضة ارسلها الشيطان علي وانا بحالة سيئة منك قلت اجاريها اشوفها اش تبغى لكن والله والله والله في هالشهر الفضيل ياديمه ماكنت ناوي اخونك او حتى افكر مجرد تفكير ..ياديمه انتي مالكه عقلي وقلبي وتفكيري وانتي حياتي ومستقبلي وام عيالي اللي انا اخترتها بقناعه وحب واعجاب وكل شي ..
كان يتكلم وانا دموعي كانت تنزل .. مسك يدي وباسها .. ومسح دموعي قال : ديمه احبك بجنون والله اني مجنون فيك .. لازم تسامحيني غلطتي مجرد كلام
: كنت بطلع بعدك على طول بس عمي ناداني واعطاني هدية بمناسبة خروجي من المستشفى .. وطلعت عندك حصلتك نايم .. استحيت اجي انام بجنبك مو متعوده ..
سكت ابكي وهو ماسك يدي ويبوسها : خلاص ياعمري لاتبكين عشاني لاتبكين
: قهرتني يامهند خاصة آخر مرة
: آآآآه ..... قالها من قلبه ...... ديمه احبك والله احبك المشكلة من كثر حبي لك اجي اعصب عليك ابغى لمن ادخل احضنك براحتي واعبر لك براحتي مو من يوم اخذتك وانا قدامي الف عقبة
: انت اللي حطيت العقبات يامهند ...!
: انتي بس اصبري علي وراح اسعدك وانسيك كل الأيام اللي مرينا فيها . اعطيني فرصة بس
: مهند انا ماعاد فيني اصبر لايغرك اني اسامحك على طول واحاول انسى ترى انت تهدمني من داخلي احاول اصير قوية واقول ان هذي مشاكل عادية بس انا انهدم من داخلي ... انا كمان يامهند ابغى اعيش معاك بحب ابغى احس بالأمان معاك .. لأنك .. لأنك .. لأنك قاعد تتسلل وتدخل حياتي غصب واخاف تسرق مشاعري مني .... مهند انا قدمت اختباراتي لأني عايشة حالات متقلبة مو قادرة احدد مشاعري ولا اقدر اقرر مصيري معاك .. المشكله احس انك تربطني كثير .. يمكن تأقلمت عليك وتعودت .. ويمكن ............ سكت ماادري كيف اقول اخاف اندم لو اقوله انه بدا يستولي على مشاعري واني بديت اتعلق فيه غصب
: كملي ولا خايفه تندمين ياديمه ؟
: مو واثقه من مشاعري بس اللي واثقة منه انك مهم بحياتي
تنفس بعمق ولف يده علي اكثر وقربني منه قال بهدوء : اووووه هذا اهم شي ياديمه .. تدرين انك شلتي من على قلبي هم كان متعبني كنت احسب ان وجودي بحياتك زي عدمه .
: لأنك معتقد ان ماعندي احساس ..
: انا اللي ماعندي احساس وماعندي ذوق
ابتسمت غصب على طريقة كلامه قلت : لاتقول كذا عن نفسك
: يارب تديم لي هالابتسامه .. وقف مهند وسحب يدي قال : قومي تسحري تراك خلاص كم يوم وتختفين ممممممممممم ترى بكرة بعزمك على الفطور برا قولي اوكي لأن عندي دوام من بدري برجع نطلع على طول
: اوكي اذا ماصار شي نخرج ..
قمنا تسحرنا وشفت مهند غير عن اللي قبل شوي .. اول كان مهموم ووجهه متغير والحين مبسوط ومستانس وكل شوي يتأمل فيني ويبتسم .. ابتسامته تسحرني .وتربكني خاصة اذا كان رايق قلت : ممكن اتسحر ؟
غمض عيونه وفتحها قال وهو يبتسم : واحد قالك لاتتسحرين ...
نزلت الملعقة وانا منحرجة منه قلت : يوووه مهند لاتناظر فيني كذا مرة تحرجني
: ههههههههههههههههههههههههههه ممممممممممممممم ديوم وش رايك نطلع فوق .
: ها ..؟ شو ..؟ تراني عند كلامي ووو
:ههههههههههههههههههههههههههههه ياخوافه ابي آخذ راحتي لاتدخل علينا رانيا وترى لسانها متبري منها بتقعد تعلق وتنشر اشاعات
سمعنا رانيا تقول : ايوه كأني سمعت اسمي وش تحشون فيني
مهند وهو يضحك :هههههههههههههههههههههه نقول رانيا بتسوي جو عندنا
: اشوا ياويلك يادكتور مهند لو تسب فيني عند صديقتي
: ومن صديقتك
: زوجتك الأستاذة ديمه
: الحين ديمه بهالسرعه صارت صديقتك
: لا مو الحين من لمن كنت تكلمني عنها وانا مصادقتها بس صداقه من طرف واحد الحين اجتمعنا وصرنا طرفين
:ههههههههههههههههههههههههههههههههه الله لايفرقكم اجل
ضحكت انا وقلت : طبعاً رنو صاحبتي والقلوب عند بعضها
قالت رانيا ببراءة : سبحان مغير الأحوال الحين من يصدق ان هذا هو مهند اللي كان عندنا طفشان ومايكلم احد الا طبعاً اذا جبنا سيرة ديمه فتح ديوان شعر وخواطر وغزل ومدح .. وباقي وقته مكتم وطفشان .. والا شفنا الحبايب وروقنا
ضحكنا عليها الا انفتح الباب دخلوا اهل مهند وراحت رانيا تجري عندهم تسلم عليهم وسمعناها تقول : مشتاقة لكم مرة مرة وخلاص آخر مرة افارقكم ..
رد عمي عليها : هذا كان قرارك وزين جات منك ورجعتي كنت بجي اخذك انا وجدتك مانقدر نعيش بدونك .
خالتي ودموعها بعيونها : والله فقدتك يارنو بيتنا بدونك مايسوى
قالت ريم : الله الله اول ديمه والحين رانيا وريم المسكينه راحت عليها اوريكم انا من بكرة بروح عند عمتي سارة اجرب غلاي عندكم
قالت خالتي : اذا رحتي لحقناك الا انتي ياريوم يااخر العنقود
عمي : والله اذا بتشكين بغلاتك ياريم
ريم : هههههههههههههههههههه خلاص رضيت الله يخليكم لي ترى ماصدقت احد يجاملني استحي
كلهم :ههههههههههههههههه

دخلوا اهل مهند وقام مهند سلم عليهم وانا سلمت عليهم واستأذن مهند كان بيطلع قال عمي : ترى بكرة الفطور عندنا وعازم عماتك وخالاتك بمناسبة جية الغالية وندور الأجر .
انا بصراحه عورني قلبي الحين بتجي نورة وبنتها الله يكون في عوني ..!
وقام مهند كان باين انه زعل اجل كنسلنا الفطور بكرة اكيد التفت لي و قال :الحقيني بكاسة شاهي فوق بدخن
اخذت كاسة شاهي لمهند وطلعت فوق عنده اول مادخلت ماشفته شكله في الحمام ..بعدين دخلت لبست بيجامه لونها رمادي وأطرافها احمر كانت ناعمه وأنيقه لأبعد الحدود .. جيت جلست في الصالة والشاهي عندي .. وجا جلس بجنبي ولف يده من وراي قال : تدرين نفسي في ايش ..؟
: مممممممممممم لا .. قول نفسك بأيش .؟؟
فجأة شالني حطني بحضنه وضمني على صدره قال : هذا اللي نفسي فيه .
: ههههههههههههه طيب اشرب الشاهي تلاقيه برد ،بعدين تراه بيأذن وانت مادخنت وتعصب علي .
كان يضمني بقوه وانا احاول اتماسك واتكلم عادي بس كل شي فيني يخوني .. ويبين اني مو على بعضي .
بلعت ريقي قلت : مهند خلاص بيأذن الفجر
: خليه يأذن قلعة الشاهي والدخان .. انا هذي جنتي بس ماادري ليه تحرميني

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم