رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -26


رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين - غرام

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -26

- نوره..انتي متى ناويه تخلين زواجك؟؟نوره:مدري افكر في الصيفيه
نورس:الله!...بعيــد مرره ..خليه عطلة بين الترمين
نوره:لالا عطلة بين الترمين قرريبه كلها كم اسبووع

زياد:طيب كيف الجامعه؟
مشاعل:الحمدالله بـ خير الله يسلمك
زياد:عااد ابيك تشدين حيلك
مشاعل حايمه كبدها:ان شالله

رن التلفون
مشاعل:عن اذنك دقيقه

راحت مشاعل ترد ع التلفـون

مشاعل:آلووو؟
....:آلوو..هلا مشاعل كيفك؟
عرفت مشاعل صااحب الصوت..اصلا كيف تنسـاه..:فراس؟
فراس:ايووه..
مشاعل:الحمدالله بخير..انت شلونك
فراس:بخير دامك بخير..الا وين امي؟
مشاعل:طالعه..تبي شي؟
فراس:لا بس قولي لها فراس دق
شاعل سرانه في صوته..ياكثر ماحلمت فيه..وفي صاحبه..
فراس:مشـاعل
مشاعل:أ..أ.اوكي..
فراس:اوكي يللا .."يستهبل"..بدك شي؟؟
مشاعل:سـلامتك!
فراس:الله يسلمك يارب..يللا في امان الله..
مشاعل:مع السـلاامه
وسكـــــر


دخلت وريف على سعود:دكتور..في مريض ينتظرك
سعود هاتي الملف حقـه..
عطته وريف الملف ولامسـت يدها يده..سحبت وريف يدها على طوول..
ناظرها سعود مستغرب من حركتهاا بس ماعلق..حركتها مو عااديه صحيح في بناا يستحون بـ شكل كبير بس هذي في شي مريب في الموضوع
طلعـت وثواني دخل المريض

مايحـتاج اوصف لكم حالة مشاعل يوم سمعت صوت فراس..الحين هي لازم تدخل على زياد

تبعثرت مليـون مره..دخلت عليه وهي تفكر بـ حبها له اللي كل يوم يموت

زياد شاف وجهها اللي تغيـّر:مشاعل؟
ناظرته ولا تكلمت..
زياد:وش فيك؟
مشاعل:ولا شي..بس شوية صداع
زياد:سـلامتك..تبين بندول
مشاعل:لا مو الحين اذا طلعت اباخذ
فهم زياد الطرده..:اوكي اجل انا طالع لان عندي شغـل..تبين شي يالغلا؟
مشاعل:سلامتك..
زياد ابتسم لها:اوكي..يللا في امان الله
ورااح وهو متحطم بس حط لها مليوون عذر وحتى طردتها له على انها مستحيـه..وعذرهاا..لان قلبـه بدا يميل لهاا..وااضح انهاا خلووقه ومؤدبه وطيبه..وهـ الشي باادي على وجهها..يمكن مايقدر يحكم من الو مرره بس الايـام يتثبت

رجـع من صلاة الفجر..!ودخل البيت لقى عياله ماناموا
-اجل انا بروح انـوم..رغد لاتقوميني الا الظهـر لاني تعبان
رغد:سـلامتك يبه
ابو ناصر:الله يسلمك بس مصدع شوي."شاف ولده اللي منسجم مع التلفزيون"..عزام وش رايك؟
التفت عزام اللي مايدري وش السالفه والحليب راسم شنب على وجهه الصغيـر:هاه؟
ابو ناصر:وش رايك اروح انوم؟
عزام:ايه وشسمه ذا..يقولون النوم زين لـ الضحه ويقوي العظاام وااجد
ابو ناصر:ههههههههههههههه..
راح باسه ودخل ابو ناصر غرفته..عشـان ينووم

الظهـر في اليوم الثــاني
-انا ممكن افهم انتي ليش ماتكلميني؟؟..تدرين كم صار لنا مانكلم بعض؟
سفهته وهذا الشي هو اللي تسويه من اسبوعين او اكثر..جلست ترتب التسريحه في الغرفه وهي معطيته ظهرهاا
ناصر:ملاك الله يخليك وربي ماتسوى علي حركه سويتهاا..خلاااص ارحميني
ملاك:..............."لارد"
ناصر راح لهاا ولفهاا له..:ملاك كلميني
ملاك:نعـم؟؟
ناصر:لي متى واحنا كذا؟؟..وربي مليـت
ملاك تجمعت الدمـوع بـ عيونهاا
ناصر:انا كنت ابي اصحيـك
ملاك:كذا تصحيني...غرفت عقلي
ناصر:مـلاك سامحيني وربي آآسف بس كثر حبي لك مدري وش اسوي..من قبل وانا احبك بس انتي ماكنت يتدرين..كنت اتمنااك زوجه لي..وحبيبتي قبل كل شي..بس كنتي صغيره واتنظرتك لين تتخرجين.. وحتى لم عرفت انك فقدتي ابوك حزنت عليك كثيـر..وماتتصورين قد ايش كانت صدمتي لم عرفت انك ماتطلعين من البيت ولا تشوفين احد..حاولت اعرف اخبارك ولما عرفت انك وصلتي لهـ المرحله ماكان في بالي الا هـ الفكره "الغبيه" اللي اتمنـى تسامحيني عليهاا
ملاك نزلت دمعتها بس ابتسمت..تذكرت يوم تزعله وهو على طوول رضـى..خلاااص هذا ناصر ولازم ماتزعل
ناصر:رضيتي؟
ملاك:وانا اقدر ازعـل من نصووري؟؟
ناصر:وهـ فديتك ياحبيبة نصوورك


اذن العصـر
رغد:عزام رح قوّم ابوي..
عزام:ياربيــــه!!..مابي..
رغد:عزاااااااموه انقلـع قووّم ابـوي..بسررعه
عزام:لااااااااع بكمل الفلم..
رغد:امـس الفجر شايفه..رحححح
عزام وهو يقوم:طيب طيب افففففف

راح عزام ودخل غرفة ابـوه اللي كانت برودتها حلووه..ابو ناصر مايحب تصير الغرفه بارده لما يجي ينوم

عزام:يبـه!..يبـه!..يللا قم اذن تراا...........يبـه!!!
ابو ناصر:.........."لارد"..
عزام خاف على ابوه:يبـه!..يبـه!...
فـتح عزام اللحاف وشـاف وجه ابوه اللي تغيـر..حط يده على يد ابوه اللي بقـا له في هـ الدنيا بعد ماراحت امه..
كــانت يااااارده
سكـر عزام اللحاف مره ثانيه ولحـف ابوه وهو يطرد الفكره من رااسه
وطلــع..!

دخلـت وريف على الدكتور سعود..وهي قمـة توترهاا..سعود مستغرب منها هـ الانسـانه ماغير تتوتر من جت
وريف:في مريض جااي د.سعود
سعود من غير لايناظرها لانه مايبي يحرجها او يتورها اكثر:اوكي خليـه يدخل
دخـل المريض وسعود يفكر هـ الانسـانه بتسبب له لغز بعد غير مشكلة ريماا

- عـزاام ليه ماقومت ابوي صلـوا الحين
عزام:............"لارد"
رغد:عزااااااااموه...ليه ماترد ساعه اكلمك
عزام:.............
رغد:عزام اكلمك انا ترا
عزام :.............
رغد:اففففف..الكـلااام معـاك ضايـع

طلعت رغد من غرفة عزام وراحت لـ غرفة ابوهاا..

دقـايق وسمـع عزام صوت اختـه تنادي ابـوهاا..هذي اقـوى أشـاره ممكن يفهمهــا..
خلاااص راح هو بعد..

قام عزام من مكـانه..وركض لـ اخته..!

دخل شافاها حاظنـته وجالسـه تصيـح

ضمي مَلامح صورته
ضميه .. لعله يفيق...!
يَشهق .. أو يَردّ النَّفسْ..؛
ضمّيه لعَله حبس..
صٌوته .. رعشة عرٌوقه
وخيم حزين الصمت فُوقه..,
مات .. مات


دخلت ريما على سعود طبعا بعد ماأخذت موعد

ريما:هلا د.سعود
سعود مستغرب من جيتهاا:هلا بك..تفضلي
ريمـا:ممكن اعرف وش صاار على موضوعي
سعود عصب منها..وش هـ الانانيه هو ماغير يفكر في موضوعهاا وهي جالسه الاخت وحاطه رجولها على مويه دافيه
سعود:ان شالله خير..وانتي قررتي ايش؟؟
ريما:انا و..وافقت!
قـام سعود من محله بـ عصبيه:وشوووو؟؟
ريما خافت منه..اول مره تشوفه بهـ الحاله..سعود العاقل الرزين الهادي يعصب؟؟..
ريما:انا آآسفه سعود وربي اني احس ان هذا هو الانسب لي بس مدري لاني خلاااص مثل ماقال عبد الملك معد لي اهميـه
سعـود:ريمــــا!..وش هـ الكـلااام انتي مظلوومه والحق بيطلع في يوم
ريما:هذا كلام نسمعه في الافـلاام والروايات بس الواقع شي ثااني..الظالم هو اللي ينتصر في الاخير..
سعود:اسمعـي!..انا من راي تسافـرين ومسألة الزواج انسيهاا..عبد الملك ماراح تتزوجينه
ريما:طيب ليه اجلس كذا لارجل ولا ظهر؟؟
سعود:ريمـا..روحي لـ أي مكـان..وانا في اقرب فرصه وانسـي هـ النذل اللي اسمه عبد الملك..مثل ماقلتي سافري..وانا بدبر لك كل شي
ريما:لا موضوع السفر خله علي..انا اقدر ادبر نفسي
سعود:حلوو

طلع ناصر وملاك من غرفهم لمـوا سمعوا صوت رغد وهي تنادي ابـوهاا
ملاك ماتحملت الموقت وطاحت مغمى عليـهااا

وفي وقت دخلتهم دخلت لمـى..اتجهت لـ أبـوهاا ..
لمى:بابا!..بـابـا..بابا رد
هـ الموقف مر على لمـى بس كانت صغيره وقتهاا
لمـى:بابا قووووووم
اخذ ناصر لمى وعزام وطلعها براا وغطـى ابـوه
ناصر وهو ماسك ملاك ومايدري وش يسوي..:رغـد اطلعي براا
رغد منهاره وتبكي بـ شكل هستيري:ماابي ماابي..مامات هو بس نايم شوي
ناصر ودمووعه على خده..:رغد اطلعـي

؛

مر أول يوم من العـزى..واللي كان وافق مع رغد وأخوانهاا خالتهم..ام راشد

ام راشد:شلون مرة اخوك؟؟
رغد بـ خشمهاا الاحمر:دخلت عليها قبل نص ساعه لي الحين تبكي..وامهاا عندها الحين
ام راشد:الله يكوون بـ عونكم..الله يرحمه ويغفر له يارب
رغد:آميـن

"عنـد الرجـال"

سعود يكلم ناصر:ناصر ادري موب وقته بس من هذا؟..من امـس اشوفه
ناصر شـاف تركي اللي واقف معهم طـول أيــام العـزى..:هذا تركي الـ".."
سعود استغرب اللي مثله جاي عزى ابو ناصر:وش جاابه ذا هنا؟
ناصر:والله انه رجـال..واقف معناا من امس..واليوم جااي بعد


"نرجع لـ الحريم"


مشاعل تسلم على بنت عمهـا:كيفك رغوده؟
رغد:الحمدالله بـ خير..انتي شلونك؟؟..
مشاعل:والله يـ خير..
رغد:تفضلي ميشوو ارتااحي
مشاعل:لا هـ المره ماراح تلعبين علي ابساعدك...مو زي امس
رغد ابتسمت بس هـ الابتسامه كانت نقطه في بحر حزنهاا..قبل كم سنه امهاا والحين ابوهاا
مشاعل حست فيهاا..ضمتها وبدون سابـق انذار..وقالت:الله يرحمه يارغووده
رغد صااحت كأنهاا محتااجه:آآمين ياميشوو وربي اشتقت له هو وامي..
مشاعل:ادعي لهم بـ الرحمه..!
ام راشد:رغووده!..تصيحين؟..ألحين انتي الكبيره؟..مفروض تقوين اخوانك؟؟
رغد :ان شالله خالتي

راحت خالتها عند الحريم..وجت لمـى..:رغد فكي هذي الحلاااوه
مدت لها لمى يدها اللي كان فيهـا حلاو مصاص..
اخذتها رغد وحاولت تفكهاا..بس ماعرفت..حاولت مرره ثانيه..بس ماقدرت تحس ماافيها طاقه ابد لان الاكل ماذاقته..والنوم بعد
وهي تحاول تفكهاا طاحت منهاا..
لمى:يؤ..طاحت
اخذتها مشاعل وفكتهاا..وراحت لمـى ..
اول ماراحت لمى نزلت دمووع رغد مره ثانيه..تحس بـ العجز الحين
مشاعل:رغد؟؟

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم