رواية سعوديات بعروق ايطاليا -27

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -27


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -27

فتح الباب ..



الهدوء يطبع معالمه على ارجاء المنزل التي اكتظت بالبرودة في قمة الصيف وذلكـ بفعل التكييف اللي دوامه 24 ساعة بالصيف ^_^



سلمان اتجه صوب جناحه هو و حجــرف ...



لفت إنتباهــه الضوء الصادر من غرفة حجــرف



سلمان فتح البــاب : حجرف بسم الله



حجرف رفع راسه و رفع السماعات وابتسم : وش فيك شايف جني ههه وش حلاتي اجنن بسم الله علي



( اخذوا بعض بالأحضـــان لإن سلمان من فترة مخيم بالبــر )



سلمان : ابوك يالولد وش فيك موجس شيء !



حجرف عدل جلسته : ابد بس نبي نصير شعار مثلك وشرواك



قاطعه سلمان بخبث : رجعنا نبكي على الأطلال القديمه يعني



حجرف يبتسم : أي اطلال واي تبــن تعال بس قولي علومك !



سلمان : ياخوي ترى مايسوى عليك لو كل من حب بيسوي سواتكـ عز الله اللي دجت الإنسانية



حجرف يناظره : تقولي إنسانية اجل خخخخ وبعدين ياولد الناس لا راحت البر تشين وأنت صاير شيء



سلمان يناظر نفسه : أي شيء الله يخليك هههههه احس اني مشهب ملهب



حجرف : غريبة توقعتك تسحب على زواج بندر !



سلمان : لو هو بندر سحبت عليه بس ترى البرنسيسة صوفيا محسوبة اختنا او لا !



حجرف نزل راسه : ياشيخ اسكت وربي كل ماتذكر كيف زوجوا بندر بالغصب مدري وش يجيني



سلمان : الغبينة وين ..؟ إنها اختنا يعني مانقدر نفزع لبندر و ندشر بأختنا



حجرف : ياشيخ اختنا او ميب اختنا هالحركة ماودك فيها لأي بنت بس الغبينة على قولتك إن أختك المصون هي اللي صممت على بندر



سلمان : يالله الحين وش نقول غير ربي يوفقهم



حجرف : آمين وعقبال عندكـ



سلمان : ههههههههه انا موصي ود بس مدري البنت من حملت وجهها مكتوب عليه لا احد يحكي معي



حجرف : هههههه ياحبني لك يعني



سلمان قاطعه : زانت علومك بس يالله انا بقوم اتسنع واعتقد يبي لي 3 او 4 ساعات وانت انجز



حجرف : منيب رايح



سلمان : عشان يحطك ابوي مندي



حجرف وقف وبين الطول الفارع له هو وسلمان يكادون يتساوون بالطول إلا إن حجرف أطول بقليل



حجرف : على متى واحنا ضحايا هالقرارت بالله عليك لو انت بمكان بندر وش بتسوي ؟؟



سلمان : طيب ليش ماقلت لو إنك بمكان صوفيا ..؟



حجرف ضحك بهستيريا تعكس كمية حزنه : تقنع عمرك او تقنعني إنت بالذات يا سلمان عارف صوفيا يعني ..



سلمان عصب : حجرف الظاهر انك شارب شيء الليلة ؟



حجرف ابتسم : يالله طيب لا تجيك ام التكرن وتحوسنا انجز



سلمان : بنجز إن شاءالله بس ترى لي معكـ جلسة قريب بإذن الله



حجرف : مسوي جورج قرادحي انت ودماغك ذا ياخي انا ذالشخصية منيب بحبها احس تشخيص مهايطية



سلمان : مين اللي يتكلم البطاقة لو سمحت ...



حجرف : ههههههه ظالميني وربي كلكم انا متواضع وبسيط جدا جدا



سلمان يضحك : عشان جدا جدا ذي اني احرص على اني احشرك باقرب وقت واشوف وش وراكـ ؟



حجرف يلتفت وراه : جدار



سلمان بطفش : جدار يصككـ قل آمين



حجرف : ههههههه يالله بس انجز ياخوي



طلع سلمان لغرفته وهو مازال يتأمل ملامحها الراقية و لمسات الذوق العالي ...



ناظر المكتب الفخم الذي يتصدر بداية مدخل غرفته ولمح صورة ابوه



ابتسم سلمان بألم وهو يتامل من ملامح ابوه ملامح أعمامه كلهم بالدور !



(()( يا ترى وش كبر حجم فرحتكـ الليلة يبه بمناسبة زفاف بنتكـ الدلوعة اللي ما ينرفض لها طلب صوفيا بنت سميحة )()(



نزل عليه إلهام شعري قوي طلع معه ببيت قوي جداً



اتجه لأقرب ورقة على المكتب و كانت ليست ورقة إنما صورة لبنــــــــدر مبعثرة على مكتبه



مسكها سلمان و كتب عليها هالبيت الشعري اللي طلع معه ...



حجرف : يالله تأخرنا يارجال



سلمان ماسك راسه بقوه : طيب شويات وجاي بإذن الله



حجرف يعرف هالحالة التي تنبؤ عن حالة إسترسال سلمان بالشعر



حجرف قرب و سحب الصورة : موب وقتك واللي يرحم والديك مشينا بس



سلمان تنهد : ياخي والله مدري وش جاني حسيت فيني مشاعر مابي اكبحها



حجرف : نروح الحين واقصد بالعريس على كيف كيف ام الجيران بعد ..

-

-

-

فـــي مكــــان آخــــــــــر



حيث يتصــــدر الشيــاب القاعة و يتلقون التهاني و التبريكات



ابو تركي يناظر يتفقد وثارت ثائرة غضبه بقوة فظيعة

ابو تركي : يا سعـــود



سعود : سم عمي



ابو تركي : وين بندر ليش مابعد شرف وإلا صمل على رايه وناوي ينزل روسنا بالأرض



سعود يناظر ساعته ( 8 ونصف ) : تونا ياعمي بدري على جيته



ابو تركي بعصبية : بسرعه تصرف وجيبه لو من تحت الأرض لو انه ميت طلعوه من قبره وجيبوه



ابو محمد : الله يستر والله مدري عن ولدك لا يسويها وـــ



قاطعه ابو تركي : لا ولدي انا ابخص به يجي وإذا ماجا برضاه نكسر راسه ونجيبه بالغصب ليش على كيف أمه الدعوة يعني !!



سعود ( الله يعدي هالليلة على خير ) وناظر بدر اللي يناظر خالد بنظرات قلق فظيع



خالد بصوت خافت : المشكلة ادق عليه وجواله مغلق وش السواة !



نــايف شــرف وعلامات الخيبة على وجهه لأن توه موصل داليا و اميرة و لاداعي لذكر حالتهم +_+



نايف ( الله يستر نظرات ابوي ما تطمن بخير ابد )



سعود : جابك الله ياخوي وين الدلخ بندر شكله والله اعلم ناوي هالشياب ينحرون واحد منا ياخي وربي ياوجه



ابوك مايبشر بخير احس شوي ويسحبني اتكي مكان العريس بس اشوا اني زوجتي اخت صوفيا وإلا كان رحنا ملح



عبدالله << توه راجع من شهر العسل ^_^ :الله يستر لا يسوونها معي بس ههههه



خالد بوقاره : والله ياهقوتي ان نظراتهم علي بس ربك يستر ......



نايف بإبتسامة شجن : لا تخافون بندر مكلمني بيجي بإذن الله يالله بروح لأبوي لا يقول اني درعمت ولا سلمت عليه لي 3 ايام ماشفته



راح نايف و سلم على ابوه و ابوه قابله بإمتعاض : وين اخوك الرخمة ذا !!



نايف يناظر ابوه : افا عليك بس يبه بندر صار رخمة



ابوه : كل كبر راسك اخلص من محمد و تطلع لي أنت ماناقص غير تركي يدق من ألمانيا و يغرد علي



نايف ( اصبر ياولد مهما تسمع ذا ابوكـ) : سم طال عمرك شويات وبندر بالطريق بإذن الله



راح نايف بخطى قلقه ان بندر سويها ويسحب وكل شوي يدق عليه مغلق مغلق



نواف جلس بخطوات متهالكة لانه استقبل كثير معازيم : هلا نايف هاه بشر عسى فتح جواله !!



نايف يناظره بخوف : والله اني خايف تتوقع يسويها بندر !



سعــــود اللي متر القاعة رايح جاي << تعب وبقوة +_+



سعود و خالد واقفين برى والقلق مبين عليهم ...



سلطان توه واصل كاشخ على سنقة عشرة : هلا بالشباب



سعود والقلق فظيع على ملامحه : هلا بك إلا تعال ما شفت هالخبل



سلطان عقد حواجبه بحيرة : أي خبل !!



سعود : بندر



سلطان : هههههههه لا تقول انه سواها ولابعد وصل



خالد بقهر : انا لو يطيح بيديني بفقع عيونه تخيل عماني يناظروني بنظرة تراك بتجي بداله



سلطان : خخخخخخخخ وربي انكم مسخره والله العظيم



سعود يناظره : شرف بس شرف طال عمرك وش دراك انت ؟؟



سلطان يعدل شخصيته قبل يدخل : بالله تقولي بندر كل ذا ولاء لطليقته مع إنه مو بذاك الزود معها كان راعي سحبات و سهرات بالإستراحة



سعود : سليطين مو وقتك خير شر حياك الله ( ابتسم مجاملة )



سلطان يبتسم : يالله منه المال ومنها العيال الله يعوضه خير



نايف مقدر يتحمل نظرات ابوه تجاهه واللي عذبه زود يوم دخلوا حجرف و سلمان ( مهما كانوا عيال عمي واعزهم كثير ماارضى ينحطون بموقف مثل كذا تنلطع اختهم و تنرزع كذا )



حجرف مسك يد نايف اللي طلع : وش السالفة ..؟ بندر مابعد حضر مو كأنه تأخر !



نايف يناظره بحيرة : إن شاءالله انه بالطريق



حجرف بنظرة كساها الشجن : الله يعينه انا مدري هالشياب وش بيستفيدون بالله ناظر على اعصابهم



سلمان اللي قلط معهم : وربي ماعرف لهم غير بندر ههههههه عيشهم لحظات بس الله يستر وش بعد هاللحظات !!



حجرف : خالد ماكل ابو التبن يخاف ينرزع مكانه ههههههه



سلمان : لا عاد ما يأخذ على زوجته ام محمد لو الدم يوصل لين الركب



سعود يدق على ود : هلا حياتي



ود تعبانة لإنها في شهورها الأخيره : هلا سعودي



سعود قلق : كيف الأمور عندكم ..؟



ود تتنهد : اوكي كل شيء ماشي الحمدلله و صوفي مضبطة لها زفة على ماسمعت على أنغام رابح صقر



سعود : رابح صقر تقولين لي اجل ههه يابنت المعرس مابعد وصل تخيلي !



شهقت ود .....البنات ناظروا : خير ود وش فيكـ ..؟



ود تبتسم : لا ابد ولا شيء بس عن اذنكم



طلعت تمشي بتثاقل : من جدك سعود . ..؟



سعود : اوووص لا توضحين لاحد بروح اقلب عليه الدنيا لين اجيبه بس والله ياعمي متحلف فيه الله يستر



ود : الساعة صارت 9 إلا شوي



سعود : يالله انتبهي لعمرك واي شيء يصير علميني فاهمة قلبو ؟



ود : امرك يالغلا طمني بليزا ذا وصل بندر



سعود : خير حياتي يالله في امان الله



ود قفلت وهي مفهيه ميب مستوعبة اللي يصير ابد...



ريم مرت وشافتها مبلمة : ود وش فيكـ لا يكون موجسه شيء ..



ود متروعة : سلامتك مافيني شيء



ريم : اعصابك طيب ههههه يالله ندخل لو اني كني طعس الهنوف لطعتني ولا جت



ود تجاريها : ليش ماشرفت معك



ريم : حلفت انها ماتعتب هالعرس



ود : وش دعوة عاد محد فقدها غيرنا بس ههههه



ريم : ههههههه تو شفت ام خلف سلمت علي قالت لي انتِ الهنوف هههه قلت لا انا اختها ريم قالت لي بنت الـ...( نسبة لقبيلتها )



ود( وقتك تتريقين ياريم ) ابتسمت : يؤ لو تعرف هنيف بتدقها حسايف انها ماجت



< نظـــرات القســـوة تنطلق من عنــان العم ابو تركي واخوانه يشاركونه هذه النظـــرة الجراحة تجاه الأبناء >



< الشباب عايشين على دقة ونص على قولتنا خخخ اجواءهم تكللت بالقلق و الإنتظــــار وكلهم طلعوا برى


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم