رواية سعوديات بعروق ايطاليا -28


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -28

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -28

ينتظرون بنــــــدر بينما نايف و سلمان راحوا يدورن اللي راح البيت واللي راح الإستراحـــة >

-

-

الســـــــــــاعة 9



الاهل بيروحون الفرح مع ان تغريد وبتو بيجون عندها بس زينة رفضت وحلفت عليهم يروحون



جلست في حديقة بيت عمتها هيا ترثي حالها وتبكي و غرقت في عالمها الوحيد ...



مستغربة من حظها ومن واقعها



تفكر بكل حياتها ماسكة خط طويل



شوف الزمــــــــــن في حالتـــــــــي وقـــــف xxxxب ساعته ...



شوف الشـــــــــــــــــــقا في دنيتــي حــــــــــــــــــــــــــصل مونه وغايته



ينسج على حلمــــــــــــي بيــــــوت تشبه بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوت العنكبوت .....

-



تربت على كتفهااا برقة ....

-

-



( تزايــــــــدت نبـــــــــضاتها و ماعــــــــادت قادرة تتحـــــــــرك او تلتفـــــــــــت )

-

-

قلبها تــــــــــــجمــــــــــــد .. ( حلم او علم بتصرخ بتحكي انعقد لسانها وهي تحس بأطراف اصابع على كتفها )

دمهــــــــــــــا تحس انه صــــــــــــار حار يطبخ ...

-

-



عرفت ريحــــــــة العـــــــطر ...

توترت بقـــــــــــوة غمضت عيونها بألم فظيع

حتى شكل الجــــــــــــــو كان مو غــــــــــريب عليهااا

حــــزيــــــــــــــــن...............

.بائـــــــــــــس ....

جريـــــــــــــــــــح...........!!



قبل تلتفت وتناظر مين ...

دمعت عيونها بقوه..!

وقلبها تألم .........



يا هم خذ هـــــــمك و روح ...ياصــــــــبر صبرني علـــيه



يكفي متاهــــــــات و جروح .....لا جيــت انهيها ابــــتدي..



والمشكلة قلبـــــــــي معاه ..كل يــــــوم يتجـــــدد غــــــــلاه....



شوف الزمــــــــــــــــن في حالتـــــــي وقف xxxxب ساعته ...



شوف الشــــــــــــــــــقا في دنـــــــيتي حصل مونه وغايته



ينسج على حلمـــــــــــــي بيوت تشبه بيوت العنكبـــوت .....



-

-



( اقســى ما يمكــن أن تعـــانيـــه ..أن تحــاول البكـــاء ...البـــوح ... النطق ... فلا تقدر )



بندر بحسرة فظيعه و إحساس عاشق مغرم مشتاق يناظر عيونها الباكية بقوة : كنت متوقع القاك هنا



( بلهجة حزينة تفطر القلوب وتجر نياط المشاعر المرهفة )



زينــة ناظرت فيــه ...بنظرات مندهشـــة حزيـــــنة هي اقرب للجنـــون ...



واذا اهو فعلا بــــــــــــندر



تلاقت عيونهم وانخرست الالسن ( موقف صعب جداً)



استدركت امرأ مهما و دمعتها ظلت غائرة ......مشت بقوه



بندر مسكها مع يدها برقة وعيونه فيها لمعة حزن رهيب : ماعليش شوي بس



زينة تبكي بحسرة و تحس بضعف شديد بدت تبكي : لو سمحت اتركني بليز اتركني



بندر مسك يدها برقة وناظرها بحنية و إحتياج : زينة انا...



زينة صرخت بهستيريا : إنت ايش ...!



تلاقت عيونهم بألم الفراق وعلقم العواذل الفظيع اللي احال بهم بهالحال



زينة تبكي بحرقة وصوت منكسر خافت : بليز بليز لو سمحت خلني اروح بليييييز خلاص الله يوفقك ويسعدك مع....



ضعف من كلماتها و شــــدها بقوه : زينة أنا ابيكـ انتِ انتِ وبس



زينة ابعدته عنها( تذكرت إن الليلة زواجه من صوفيا ) : وأنا ما ابيكـ ما ابيكـ فهمت او لا ؟



عيونها تنهمر واهو يناظرها و قلبه يتقطع



بندر يناظر عيونها : زينة عزيني الليلة موت قلبي بسبة فراقك يالغالية



زينة تبكي : اتركني خلاص



زينة طنشت وراحت تسحب عذابها معها و كلماته تتردد على مسامعها ودموعها تبلل وجونها اللي تعودت على الدموع



العمه هيا طلعت لبندر : يؤ ناوي تفضحني مع ابوك والله غير يجي ويكسرني انا واياك يلااا يابندر توكل تكفى خلاص ماباليد حيلة ابد ...



بنــــدر بلم ربع ساعة ولا طلع أي حرف ....



العمة هيا : يالله خلاص الناس مسوين حالات إستنفار عشانك يدورنك وإنت هنا يالله عاد ترى حتى صوفيا بنت اخوي ولا ارضى عليها



بندر بقهر : وأنا وش دعوة كلكم رضيتوا علي هالمسخرة ...



العمة : بندر خلاص عاد احترم قرارات ابوك وعمانك وبنت عمك ميب مسخرة



بنـــــــدر منكتم وبقوه وهو يناظر ساعته : ياليتني مت ولا تصير بنت اخوكـ ذي من نصيبي



العمة هيا : استغفر الله استغفر ربك قبل تكتب عليك خيرة لك خيرة ياولدي ومحد يعرف وين الخيرة فيه !!





()()(( وشلون خيـــرة عقـــب فرقــــاه ....لا تقول خيـــرة خيبـــــة كبيـــــــرــرة))()()



بندر تذكر الصورة المستقبلية له زينة اعلنت رفضها و ماتنلام بس قهـــر قهـــــر ...



تلاشت آماله وحتى خيط الأمل الوحيـــد الذي ظل يناضل كثيراً لينفذه تبدد و تلاشى في غمضة عيــن !



طلع بنـــدر بعد ما اقنعته العمة هيا بالنصيب و ميب مرجلة يسويها و ينحاش



()( بنــدر وافقت و قررت على الذهاب لأجل امي فقط ليس إلا لإن والدي القدير هددني بحرماني من رؤيتها إذا فكرت في الهروب إلى الخارج )()



>>> حقــــــــاً إلمـــاذا لا نتذكر أننا كنا نحبو يوماً مـــــــا ..!! <<<



تعـــوذ من الشيطـــــان و طرد الوسواس .... واتجه للقاعة



الساعة 10 و ربع



نواف : نايف بندر بندر وصل اشوى



نايف : يارب لك الحمد والشكر الحمدلله يارب



اتجه نايف و فتح الباب : وينك يا رجال لطعتنا ساعة على اعصابنا !



نواف يناظره بإرتياب : وش فيك تأخرت عسى ماشر دورنا عليك بكل مكان ولا لقيناكـ وينكـ ؟



رفع بندر نظره لنواف وانرسمت صورة زينة بباله مايدري ليش ...؟نقول إحساس مشترك او إحساس العاشق المجنون ادرك هالشيء ربما !!



بندر : ولا شيء بس اضطريت اتاخر شوي



دخل بندر و طبعا بدأ يسلم و يتلقى التهاني و اللي يناظره حشى يتلقى تعازي الله يحمينا وإياكم ولا يفجعنا يارب



ابو تركي : سعوود



سعود ( صاير مطراش لكم اليوم ) : سم عمي



ابو تركي : اذلف لبندر قله يفك هالعقدة اللي بين عيونه لا اروح له انا و افكك عظامه



سعود تنهد ( حتى معالم الوجه بتتحكمون فيها وشذالمهزلة والإستبداد ) : ابشر عمي



طبعا سعود راح جنب بندر و سحب على عمه لإن يشوف بعينه حال بندر ماله داعي يطين اخلاقه ...



الساعة 12

ابو تركي : هاهي اخوي ماودك نزف الولد !



ابو محمد : تونا خير



ابو تركي : لا احسن خير البر عاجله ( خايف من ان بندر ينحاش للحين خخ)



ابو محمد : على بركة الله شورك وهداية الله



حجرف : احم احم



بندر ناظر : ترى منيب بحب حركات إثبات الوجود ذي



حجرف : هههه اعصابك طيب يا كوتش المهم يالله رز الفيس و القامة بتنزف



بندر مستغرب : بدري الساعة توها 12



نواف : والله توقعت عمي يسويها وقلت لسعود بعد ههههه



بندر تنهد : ياليل التبن والله



سلطان : هاه بندر هههه تذكر يوم تواعدنا تدخلني بزفتك وادخلك بزفتي بس حسافة زفتك الأولى فاتت الحين قد التحدي !



بندر منكتم مره بس ماحب يبين : الله يجزاك خير حياك اتشرف



_

-

اعلنت أوتــــــار الزفـــة على أنغام رابح صقــــر



وطــراز الكوشة روماني قديم ولكن طابعه اثري جداً ويوحي بمقدار الفخامة و الأصالة من التصميم ..



صوفيا طلعت ملكة الفرح ... امبراطورة الرومان في تلكـ الكـــوشة ....



بدأت الزفة و كما هي العادة بدأت صوفيا تجر خطاها بخيلاء بجمالها و زفتها المميزة جدا كيف لا وهي من تصميم صديقتها المقربة المقيمة في جـــــدة ...



داليا تغلي قهر ( اللي يناظر صوفيا يقول عندها زوج مشتاق لها ينتظرها مالت عليك انتِ وذالخشه لا وشاقه الكشرة ماحلى ولا طرى ) قامت من باب الذوق و سلمت عليها وباركت لها



اميرة بحكم حملها ضلت بعيدة عن مظاهر الإنس والسعد +_+ و اكتفت بالنظر من بعيد فقط ...



نسرين تصدرت الحفل وكان قمة البريستيج والجميع اثنى على إطلالتها المميزة ...



ريم جالسة عند ود : بصراحة اسمحي لي ود اختك ضربت مشاعر داليا واميرة بعرض الجدار الحين امهم تعبانه تقوم تسوي كل ذالزحمة ليش ..؟



ود : الحمدلله بس اسكتي مادريت شوي وإلا تأكل هوى بندر ما وصل إلا 10 ونص او 11



ريم : ما ينلام والله ينرحم



ود : وين ضي و ابتهال وتغريد والصبايا



ريم : نزلت عليهم الحمى الطائية و الفزعة النجدية وقالوا إلا و نصير معها بالزفة



ود : احسن عشان الناس ما يحسون بشيء



ريم : تتوقعين وش ردة فعل زينة ...؟؟؟



ود : مدري بس اكيد تلاقينها سافرت عند عمي انا لو بمكانها مستحيل اجلس بنفس المكان



ريم : دخلوا ناظري العيال كلهم وعماني بالواجهة هههههه



ود : لازم يتركون بصمتهم ههههه يالبى قلب سعود بس وينه



ريم : وااااااااي ود اخوانك رزة مين اللي على الطرف!! اللي قبالنا



ود : الشاعر سلمان



ريم : اخسس يانا منيب سهله ولد عمي الشاعر المشهور سلمان بن .. الـ....



ود : أي صح تراه مزعجني يبيني اخطب له تعالي اخطبك له



ريم : احلفي بس لا احلفي وبقوة بعد توني صغيرة انا



ود تهز كتفها : انتِ الخسرانة



وتابعوا يناظرون الزفة طبعـــا العاشق الجريح بندر لا تسع القدرة حروفي على وصف حالته واكتسى بنظرات الشموخ و الثقل وعدم التفاعل مع كل المعطيات المتوافرة ....



قطع اندماج ريم صوت بنات ورا ..



البنت 1 : واو يجنن بالله وش اسمه ذا ..؟



البنت 2 : هذا اخو رجل الأعمال خالد متزوج تو بس يجنن احس انه طيوب وجنتل مان صح



ريم شهقت ( لا ياللي ما تستحن تحشون بأخواني )



البنت 1 : والله ماييجب راسه إلا أنا و تشوفون !



ريم استغربت وش ناوية عليه هالبنت وظلت تتابع بصمت بينما ود تستمع بالزفة !!



يوم قرب سعود ...قامت البنت و كشفت وجهها و شعرها وقفت تناظره بدلع ومياعة



سعود يحس كأن احد دخل سيخ براسه من هالمنظر البشع خخخ



ريم خمتها ام التكرن وقامت وقفت بين سعود و هالبنت و سحبتها ريم بقوة



البنت 1 : خير يالمتخلفة وش تبين اتركيني



ريم : والله مالمتخلف غيرك تعالي بس تعالي برى وانا اوريك شغلك


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم