بداية الرواية

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -28

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين - غرام

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -28

وريف:اوكي..وطلـعت..
مسك سعود جواله ودق على ريماا
ريما:آلووو..هلا سعود
سعود:هلا ريماا..اخبارك؟
ريما:الحمدالله
سعود:وصلتي؟
ريما:ايه
سعود:الحمدالله على سـلاامتك..
ريما ابتسمت:الله يسلمك
سعود:كيف لندن..ولا..
ريما:ههه..لا انا في فرنسـا
سعود:اهاا..ومن معك؟
ريما ارتبكت:مـ..محد
سعود:يعني ماتبتي ياريمـا؟
ريما:وش اسوي..من محرمي؟؟..بعدين خلاااص كل شي راح
ودمعت عينهاا
سعود:لا ياريما انا مابي هـ التشـائم..
ريما تنهي هـ السيره:اوكي..بس مافي اخباار عن عبدالملك
سعود:شكله الى الان مافقدك..ادعي ربك ينسـاك..لانه مو احسن لناا
ريما استاانست من كلمة "احسن لناا"..هذا دليل ان قبله معهاا..وهو معهاا..
سعود:اوكي اجل ماأطول عليك..فمان الله
ريما:سـعود!
سعود انتبه بس مارد:.......
ريما:أ.أ...شكرا على كل شي
سعود يمزح:تعاالي انتي!..
ريما خااافت:هاه!
سعود:كم مره لازم تشكريني؟....جايب لك مال قارون وانا مدري؟
ريما ابتسمت بـ نعوومه..ودها تصرخ وتقول لـ كل العالم انهاا تحبـه:بس في اشياء اهم من الفلوس
سعود يختبرهاا:مثل؟
ريمـا:الحب!..والاهل..
سعود:صح..بس عااد لاعاد تمدحيني..ترا يكبر رااسي ولا عد اطلع مع الباب..ثمن اجلس في العيااده
ريما:هههههههههههههههه...احسـن..عشااان تبتلش
سعود:أيـاا النذله...هذا وانا معتبرك اختي؟؟
ريماا رقع قلبها:اختك؟
سعود فهم:ايه اختي..والصغيره بعد..هههههههههه
ريما شوي تصيـح:ليش تضحك؟؟
سعود:وش فيك مرتااعه؟؟..اختي بـ الاسلااام ...حلووو؟
ريما ابتسمت فااهمهاا وكاشفهاا وهـ الشي كان مخووفها اول بس الحين يحببها فيه اكثر واكثر:هههههههههه..ايه حلوو يااخوي
عجبتها كلمة اخووي..بس لايصير سعود اخوهاا..لانها تبيه...............
اممم..يمكن بدري نقولهاا..
حس سعود انه جلس يسولف معهاا..مهمت كت هي غريبه:اوكي اجل انا بسكر..انتبهي لـ نفسك..ولا تكلمين احد غريب..وخلك بـ الفندق طوول وقتك..وان شالله ان حصـل لي زرتك
ريما:اوكي..توصي شي؟
سعود:ايه
ريما:آآآمرني..."طبعا زله لكن ماتدري هي حلووه ولالا"
سعود يبتسم:ماياامر عليك عدوو..انتبهي لـ نفسك...تراك غاليـه ياريماا
ريما نزلت دمعتهاا:ان شالله ..
سعود:فمان الله
وسكر منهاا..جلست ريما لـ اقرب كرسي..كانت مبسوووطه مرره من هـ المكالمه خصوصا يوم قال انهاا غاليـه..او لمره تحس بـ احد يحسسها بهـ الشي لانهاا دايم تحس العكس..بس صاارت تحس به اكثر يوم فعلة عبد الملك اللي انهت حياتها ومستقبلهاا..مو مهم معتبرهاا غاليه في قلبه او لا..المهم انهـا.."غاليـــــــه"

قام زياد من نـومه..
ونزل تحت..
سحر:صبـاح الليل..
زياد ابتسم عليهاا:صبـاح الظهر
سحر:تبي عشا؟؟..
زياد عقد حواجبه:عشـا؟
سحر:يس
زياد:كم السـاعه؟
سحر:7 ونص
زياد:امممممم..لالا..ابطلع تبين شي؟
سحر:سلامتك..
طلع زياد من الفلـه الكبيره..وشاف صالح وشادن..
ابتسم وهو يشوفهم بس انطفت الابتسـامه يوم شـاف.."مي"..اللي كانت واقفه وماتدري وش السـالفه..مايصدق ان عيـال اخته الحين كملوا الـ7 سنين وبنته كملت الـ 6 سنين بس عقلها عقل طفـل بـ الـ 3 من عمره
اتجـه لهاا مشتـاق لهاا حيل اليوم كله ماشافهاا..
زياد:ميوو بابا
التفت مي لـ ابوهاا:بـابـا..
اتجهت له بنته وضمهـا لـ صدره..
زياد:ههههه..خلااص كبرناا ع الشيل لازم تمشين
مي:بابا اليوم ماما جت وعطتني لعبـه..وراحت
زياد:ماما جت؟
مي:ايووه..
ابتسم زيـاد لـ بنته..وباسها وحطهاا..
مي:بتروح؟
زيـاد:ايووه..تبين شي؟
مي بوزة:لاتروح كلكم تروحون انت وماما
رحمها..هـ الطفله مالها ذنب في ان امهاا ابوها يتركونهاا..قال:امممممم..تبين تروحين لـ مكان معين؟
مي:ملاااااااااااااااااااااهي..
زياد:ههههههه..ان شالله من عيووووني..
انتـظر ماجد حمد في سيـارته وهو يسمـع بعض الاغاني عشـان يملى لحظات الانتظاار..
ثوااني وركب حمد
حمد:السـلاام عليكم
ماجد:هلا حموود..وعليكم السلااام
حمد:اخبـارك مجوود؟
ماجد:ازقح..انت؟
حمد.تمام التمام
ماجد:وش عندك..شكلك تبي شي ضروري؟؟
حمد:ايه حرك وانا اقولك كل شي..

ام راشد:رغد يرضى لي عليك..روحي جيبي مويـه لـ النااس
رغد تقوم:ان شالله
ام راشد راحمتهاا:هانت يابنتي اليوم اخر يوم بـ العزاا..وراح تفتكين من الطلباان
رغد تبتسم بس بـ وجه غير بشوش..:لاشدعوه ياخاله
طلعت رغد وام راشد تدعي لهاا:يطول بـ عمرك ويرحم ابوك ويرضى عليك
مشت رغد وهي تعدل طرحتهاا على راسهاا..وتمشـي بـ خطوات كسيره الملياانه بذكرى ابوهاا..ولا كانت تدري بـ اللي يراقبهاا..ويراقب خطواتها ويتبعهـا..
وصلت رغد لـ المخرن..ونظراتها متشتته...
فتحت الباب والدنيـا ظلااام استغربت من الظـل الي امتد قدامهاا..كان ظل ضخم واكيد واقف واراهاا..لانها تحس بـ اقتراب انفاسه..
بس تعوذت من ابليـس..ونسبت كل اللي قاعد يصير لـ قلة النوم اللي ماذاقت طعمه من توفى ابوها الله يرحمه..غمضت عيونهاا وفتحتها بسرعه على صـوت
- عظـم الله اجرك
التفت التفاته سريعه وحست عيونهاا جحظت من الروعــه..!
رغد وهي تحاول تظهر عدم الاهتمام وتعدل طرحتها:انت؟؟.. وش جابك؟؟
تركي:لالا رغوده الله يخليك..حسني اسلوبك تكفيـن ماودي ازعل عليك
رغد:استـح على وجهك..بعزى ابوي وتقول كذا؟؟..ياخي خاف ربك
تركي:كيف نفسيتك؟؟..ان شالله مو تعباانه؟؟
رغد:لو سمحت وخر عن طريقي..ماني فاضية لك
تركي وهو يرفع يده الي كانت تبغى تضم رغد بس شي يمنعهاا..يحس بـ قيود:لا..ليش موفاضيه؟؟..انا لازم اوقف مع حبيبتي في اصعب لحظاتهاا..
رغد:ممكن توخـر!.."وعيونها تجول وتدور في مكان تقدر تطلع منه"..مابي احد يلاحظ غيـابي..وخالتي تنتظرني..
تركي وهو يقرب منهاا:لا ماحزرتي..الليله ماأحد ينتظرك ويقابلك غيري..
رغد تتراجع بـ خطواتها لـ ورا:اقول ابعد لـ....
وسكتت هي دايم لما تشوفه تصير تحت رحمتـه..وهي كلها مرتين بس قدر يزرع الخوف داخلهاا
تركي:أيش؟..اقول رغوده!..وين ودك نقضي ليتنا هون؟..لا.."وبـ صوت هامس"..فوق!
رغد بخوف بس تحاول تخفيـه:الله يخليك وخر!..ابعد تكفـى..
وصلت لـ اخر المخزن المظلم..لكـن هيهات تبعد عنه
تركي:واذا مابعدت؟؟.."وهو يقرب منهاا"..وش بتسوين؟؟
رغد بـ عيون تلمع بـ الخوف:تكفـى..الله يرحم والديك..
مسك ترقي ذقنهاا:لا..احد تجيـه النعمـه ويرفسهاا؟؟.."واذن العشـا..التفت..ورجع نظره لهاا..اللي ارعبتها..وكمل بـ صوت هامس"..مهبووول!
رغد:والله والله لو ناصر يشوفني معـاك بيذبحني..يحسبني راضيه..تكفـى
بعد عنهاا شوي بعد ماكان قريب منهاا وااجد..:ربي فكك مني اليوم..لانه اذن..ابطلع لـ الصلاة عشـان لايحسوون بـ غياابي.لكن لنا لقـاء ثاني حياتوو
اعطاها ظهره..ومشـى شوي..وقال بدون لايلتفت:تصدقين!...
ناظرته رغد..بس ماتكلمت..اليوم يوم حظهـا
تركي:حلوو شكلك وانت يذليلـه!...
ابتسم ورااح
انهـارت رغد وبكت وبكت..ومتلـى وجهها دموع وراحت جووا الفله ونفسيتهاا.."عدم"

الاشـاره الحمـراء..
ما من احد لا يكرهها..
بها يتوقف نبض الحيـاة..
أقلها بـ النسبه لـ المركبات المختلفه التي نستقلها
الكـل امـامها سواسيه
الكبير قبل الصغيـر..القوي قبل الضعيف..الغني قبل الفقيـر..؛
فمـا ان تومض حتى تصطف امامها السيارات بتانسق عجيب
أشبـه ما يكون بـ رتل عسكري مدرب تمتنع خلالها عن اصدار أي حركه..او صوت
تلك النكهه الخـاصه يعبر عنها اللون الاحمر المتوهج..
صـوت محمد عبده يمـل المكـان..الا من صوت ثـاني
صوت مي وهي تكلم الشغـاله..
كان زيـاد يفكر بـ مشاعل وكيف بيقدر ينحج هـ الزواج مع انه يظن ان مشاعل مو متعاونه معااه في انهم يبنون عش زوجيـه..
جديد...
مي:بابا متى نوصل؟؟؟؟؟
زياد يلتفت لـ بنته ويبتسم:خل تولع الاشـاره..
مي:ياربيـــه..دق على الشرطه يولعونهاا
ابتسم زياد بـ كآبه..اللي بعمرها الحين في المدرسه واكيد مثـل هـ الاشياء ماتخفـى عليهم بس هذا اللي كتبـه له ربه..
ولعت الاشـاره وراح مع بنته لـ ملاهي حقت احد المجمعـات الموجوده في الريـاض..
دخلـوا السـوق وانظار النااس تلاحقه هو وبنته..وماأن يناظرهم حتى يبعدون عينهم..بس الاطفـال الصغار يمشـون ويناظرون في بنته ويمكن بعض البنـات اللي في بدايه شبابهم يبحلقون في أبـو توه صغير على مسؤليه مثل هذي..ومن غير أم
ليه لا ووشاب ماسك بنت "منغوليه"
مي:بابا ليش يطالعوني؟
زياد يبتسم:عشاانك حلووه..
مي ماأقتنعت بس سكتت..
وصلـوا لـ الملاهي..وقضت مي وقت حلوو..وبعدهاا تعشـوا


ماجد:مافهمت وش تقصد؟؟..
حمد:أسمع ياماجد..انا صحيح ان ماصار لي اعرفك الا مده بسيـطه بس انا حاليا ماأثق الا فيك
ماجد ابتسم:ثقتك في محلهاا ان شالله..بس انت آآمرني
حمد:انا ابي اوصيك على دانه وامي..
ماجد مافهم..:انت من جلست تتكلم بـ الغاز.. وضح!
حمد:اسمع القصه من الاول بس لاتقاطعني
ماجد:اوكي
حمد:انا عندي عم وعيـاله طماعنين بـ ورث عندي من سنين..بس انا مخبيـه عندي عشـان سبب..انا رجال على قد حاالي موطف براتب محدود بس هم طمعانين بـ الورث..
ماجد:بس ليش ماتصرف على نفسك من ورثك
حمد:انا شـاك من مصدر الفلووس..الفلووس ورثتهاا من جدي لان ابوي مات من زماان قبل جدي..وقبل موت جدي كتب كل شي بـ اسمي..وقال لي اني ارد الامـانه لـ أصحـابهاا..لان الفلووس مو ملكي ولا ملكه..وهم يبوونها حتى لوها.....حراام!
ماجد:طيب وش تنتظر رجعهاا
حمد:ماأخفيك اني خاايف منهم..هم جمااعه وانا واحد
ماجد يضرب على صدره:انــا معااك لاتخااف..
حمد يبتسم:خلاااص فات الاواان ياماجد
ماجد:ليـه؟
حمد:هم يهددوني ومن هنا لين ارجع الامـانه قد..نفذوا تهديدهم
ماجد:هددوك في ايش......لايكوون بيبلغون عنك ويقولون انك سارق الفلووس؟
حمد:ههه...لا مو لـ صالحهم..لان الفلووس راح تروح عليهم..بس بياخذون مني اختي..بـ حجة انهم طالبين القرب ويبونها زوجه لـ ولد عمي..بـ حكم ان علاقتناا مقطووعه من يوم وفـاة جدي..
ماجد اشتعل:ولـد عمك؟؟
حمد:أيـه..بس هـ الولد صايع ضاايع..لا هو ولا اخووانه استغفر الله بس
ماجد ارتااح:طيب وش بتسوي
حمد:مدري بس ان صـار شي ابيك تحط امي واختي في عيوونك لاني ماأثق بـ الدنيا هذي كلها الا فيك
ماجد:يصير شي زي ايش
حمد ابتسم:من طرف عمي وعيـاله
ماجد:ابشررررررر بـ عزك..افاا عليك

رغد جالسـه بـ غرفتهاا..حتى في بيتهاا ماتقدر تحس بـ الاماان الان السبب لـ الرئيسي في عدم شعورهاا فيه هو محاولة اعتداء تركي لهاا..لا..وفي بيتهاا..وهـ الانسـان اللي مسبب لها خطر كبير..محل ثقة اخووها اللي هو مصدر امـانها الوحيـد..
بس ماتنسـا عيونه اللي تسبب لها رعب كبيـر على حلااوتها الا انها كووم لـ حاله..لانها الرعب بـ عينه في نظرتهاا..
عزام:رغد ماتبين تتعشين؟
رغد تكشر:مالي نفس..
عزام:برااحتك
وطلـع..
تحس بـ تأنيب الضمير اتجااه هـ الطفـل..حتى لمى اللي من موقفهاا مع تركي ماتدري عنهاا..بس مشاعل محل الثقـه..
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -