رواية قمر خالد -29


رواية قمر خالد -29

رواية قمر خالد -29

بعدين بتصل فيك

مطلق: فكه لو ما تتصلين بعد ..
ما عطاها فرصه انها تكمل وسكره بوييها.. صج ناس ما تستحي.. لكن الشره عليك يا ولد عبد العزيز يوم انك تكلم الخمام والزبايل.. صج ما عندك حشيمه .. يطالع روحه بمنظرته باشمئزاز واهو يتوعد انه لازم ايغير نفسه .. تغير ابدي ..
وصل البطل الى المزرعه على وقت الغدى.. والحريم كانن قاعداات بدار والرجاجييل بدار ثانيه.. ومروة اللي باطه عمرها عشان بس تخدم ام سعود تتحارب ويا مريم العروس على الحلاوة من يسوييها ومن يزهبها.. بس الكفه للاسف كانت بيد مروة لان الشيخه نوفه سوت لها من البيت احلى حلاوة يمكن الواحد يتذوقها واكتفت مريم بالاطراء على الغدى اللي اهي ما جاسته بس حطت اسمها عليه .. حطن الخدامات الاكل جدام الحريم والكل اطرى عليه ومروة ابتسمت بكل حيا وكانها هي صج اللي مسويه الشي ونوفه تتطلعها بكل نظرة وكانها تحاول تحذيرها لكن مروة تتوسل ليها وتصد عنها نوفه بعدين ..
الكل يمكن يتسائل وين القمر..
القمر قاعده بدارها ويا ريلها اللي تعور شوي من ركوب الخيل.. اول مرة خالد يركب خيل من بعد 13 سنه وطاح من على احد الفروس وتعورت يده.. وقمر وياه تعابله وتشوف جروحه
كان قاعد وهي تحط المطهر على ركبته وكل حطه ينتفض خالد وعينه تشع شرار.. وقمر تضحك عليه
خالد: مو جذي حياتي ايعور .. تصبينه صب.. حشى مو ادمي انا حيوان
قمر: ههههههههههههههه محشووم يا حبيبي والله انا مو قصدي بس انت صاير لي جاهل وكل حطه وانت تنقز من مكانك.. حاسب لي ماني بفاضيه تراني متروسه بولدك.. واقل ضربه لي تعورني وتعوره..
خالد يتنهد: ايـــــــــــه هنيا له السوسه.. قاعد ببطنج وحاط لي رجل على رجل ولا هو معابل ابوه.. لكن بوريج فيه ان ما ادبته وخليه يصير خوش رجال..
قمر بنظرة طفوليه: انت من صجك انك تقدر تطقه ولا تسويله شي وانه اللي تاعبه عليه؟؟
خالد ساح من هالكلمه: افا عليج والله.. الا احطه بعيوني وغمضهن ولا افتحهن ولو ان شالله صابني العما بعد.. اظل مسكر العيون بس عشان خاطرج يا اغلى الغلا..
قمر: بس عاد .. بياع حجي مثلك ما بشوف ..
خالد : هههههههههههههههههههه يحصلج انتي اصلا.. انتي اليوم اللي تفكرين فيه بواحد ثاني افتح لج ابواب الجحيم
قمر: عن هالكلام .. اللي مايسد ولا يسمن.. انا مستحيل افكر في احد غيرك .. مثل ماانت مستحيل تفكر في احد غيري..
خالد : هاهاهاهاي.. شدعوة هالثقه كلها يا ام الوليد.. انتي لا تنسين.. انا رجال ويحق لي بدل الوحده اربع.. وهذا حق.. والشرع يقول جذي
قمر بنظرة فولاذيه وبحاجب مرتفع: الشرع؟؟... اوكي شيقول الشرع عن هذا..
خالد بابتسامه هبله: شنو حياتي؟؟
قمر تصب المطهر على ركبته: هذا..
خالد طفر من على الكرسي: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي..
قمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
خالد وعيونه تحمرن من زود العوار حتى انهن دمعهن شوي: حسبي الله على بليسج.. اتغشمر يبا ممنوع اتغشمر وياج.. شنو انتي.. انتي وحش انتي.. انتي كابوس.. محد يقدر يقول لج شي الا وشبيتيها في وجهه .. حرام عليج والله حرقني..
قمر: لا والله .. والكلام اللي تقوله .. ماياثر فيني يعني.. قلبي من حجر انا .. اذا انت اي انا لا.. سامعني
قامت قمر عنه وهي شوي زعلانه منه لكن الحبيب ما خلاها .. وقام على طول وراها ..
خالد بكل نعومه وهو يكلمها وهي ما عطته ظهرها: افا عليك يالجميل..انا.. انا اخليك واروح للغير.. قول عسى ان شالله اروح القبر برجليني.. ولا اروح للي يقطعوني بالسيوف .. ولا اخليج.. انا اصلا مني لي غيرج يا بعد هلي وعمري وطوايفي كلها
قمر تمسح دمعها نزلت من عينها: اي .. حجي.. ماقلت لك بياع حجي..
لمها خالد وبانت شكثر اقصيرة يمه..
خالد بحنيه: احبج قمور .. ولا عاد ليما اتكونين معصبه جذي.. يااااي.. اصير شي ثاني وياج .
قمر تلتفت له: لاو الله
خالد يقلد على صوتها: اي والله
قمر: يالله قوم
راحت قمر عنه الا ويسحبها خالد: على وين رايحه يابعد شبدي..
دخل مطلق البيت وهو ولا عارف شقاعد يسوي.. اول مرة ينزل هالبيت.. كل شي غريب عليه.. ومو عارف شيسوي.. بنفس اللحظه كانت مروة طالعه من المطبخ من بعد ما ردت الاغراض مع الخدامه وكانت منزله شيلتها وشعرها الحريري منصب على جتوفها ومخلي وجهها قطعه من القمر وعيونها العسليه تبين لون بشرتها البرونزيه ..ما حست بوجوده ابدا الا لما شافت ظلال اسود على الباب واقف.. تمت تطالعه وانصدمت من المنظر..
الاثنين تموا واقفين ويناظروون بعض.. وكانه الاثنين محتاج لهذا الموقف عشان انه يروي الشوق والحنين لكل منهم.. مروة حست ان ليالي السهر والبجي على مطلق افلحت وكاهو الله جابه لها لعند الدار.. مع انها كانت محبطه شوي لانه ما جه مع الكل الا انها الحين مغتبطه وحاسه عمرها بتطير من زود الفرحه.. ومطلق.. شاقول عن مطلق اللي ترفرفت عيونه ونظراته من هالجمال وهالكائن الجميل الواقف جدامه.. سرعان ما مروة انتهبت لشيلتها وردت حطتها على راسها وراحت عنه تدخل مجلس الحريم ..الا وصوته الاسر يناديها: السموحه الغاليه.. بس وين الرجاجيل قاعدة
مروة بغرور وبصعوبه سيطرة على المشاعر: كاهم بالمجلس الخارجي.. على يمينك من الباب..
مطلق: مشكورة الغااليه .. ربي لا يحرمني منج
التفت له مروة بدهشه الا ومطلق تزيد ابتسامته اكثر واكثر : قصدي .. يحرمنه منج ..
مروة بنظرة ازدراء لكن شعور بالاشتعال من داخلها رمقت مطلق ودخلت عنه الدار.. وظل هو مكانه يبتسم ابتسامه نصر.. ماكو واحد مثلي اللي يستانس ليما يحقرونه ويسبونه ويعطونه من النظرات اللي تسم القلب.. لكن اي نظرات.. نظراتها يا بوي سهام تتعلق بالخفوقي.. ربي يحفظج.. يالغاليه ..




على المغرب الكل عرف بوجود مطلق والكل فرح لهاللقاء العائلي اللي ماكان قاصر الا من طلال..
طلال شاقول عنه.. من يوم ما كان بالرميثيه ذاك اليوم واهو حالته معتفسه لا يدري بشماله من جنوبه ولا يساره من يمينه.. حب شيخه تعمق في قلبه وروحه حتى انه صار جليس رفجانه بالنزهه بس عشان شيخه وانه ايكون قربها ..وكل ما شافه ناصر تعلل له بالشغل اللي اهو تركه من فترة.. ليش انه ما يواظب عليه.. ومن بعد مرض شيخه وعمليتها زادت العلاقه عمق بيناتهم وشيخه الهبله اعقلت وصارت شيخه الحرمه الحبوبه الحلوة اللي الكل استغرب من تغيرها.. ولو انها للحين شوي فيها استهبال واستعباط ومهزله بينها وبين اخوانها الا انها صارت بنت جاده بكل تصرفاتها.. يمكن حبها لطلال هو اللي خلاها تصير جذي.. بس طلال..اللي الموقف كله بيده ما قاعد يسوي شي غير انه يسهر الليالي وهو يفكر بشيخه من دون اي فعل ممكن.. ليما طقت براسه اهم فكرة يمكن اهو يظنها .. الا وانه يخطب شيخه وينهي هالمعاناة الشخصيه ..
بس المشكله تتكور كلها في انه.. يخاف من رفض ابوه له.. وان ابوه مستحيل يوافق على ان يتزوج الحين وهو بهالسن.. هو صج صغير.. لكن التجارب علمته وكبرت مخه وخلته يصير رجال ملتزم وفاهم.. لذا عزم قراره انه اول شي يقول حق ناصر عن هالموضوع.. بعدين يتكلم مع ابووه .. وبشكل مباشر بعد ..
ناصر حاله ما تغير.. للحين قلبه متعلق في بنت عمه الهادئة نوفه.. وللحين قلبه خايف عليها انها تروح من يده من بعد ما سمع كلام امه اللي نفض عروقه وهو انه مافي بنت تستاهله مثل مروة.. وهو ما يبيها وقال لامه هالكلام.. ام ناصر كانت تعتمد على مظهر مروة بس ولا كانت حاسه بشخصيه نوفه ولا طيبتها وكانت تعتبرها مو حلوة لدرجه انها تناسب ولدها وياما سكتت ناصر في هالموضوع انها خلاص قررت وعزمت وانها عن جريب بتكلم اختها عن مروة.. بس محد يدري بالامور والتطورات اللي راح تصير بين هالاطراف كلها..
كان ناصر على العصر ايفكر ومتعمق بسالفته مع نوفه الا ودخله طلال عليه ..
ناصر انصدم من شكل طلال لانه نحل زوود وصارت على عيونه هالات تبين قله النوم والتعب..
ناصر: يا هلا والله بخوي الغالي.. علامك طلول.. اشفيك جذي منهد حيلك.. عسى ما شر
طلال: ما شر الغالي بس شوي تعبان.. وابي اتكلم وياك بموضوع
ناصر واهو يقعد على مكتبه ويرفع سماعه التلفون: خلني قبل اطلب لك شي شكلك ما كليت شي من اسبوع
طلال: لا ياناصر مافيني شده اكل شي قبل ماقول لك واحس روحي بتطلع مني وانت الحين اسمعني احسن لي
ناصر خاف من كلام طلال بس ماحب انه ياخره اكثر: سم الغالي.. امرني باللي تبيه
طلال: ما يامر عليك عدو يا ناصر.. بس انا.. انا جاي (يبلع ريجه) جاي اطلب يد اختك شيخه .. حقي.
ناصر فج عينه على وسعهن وحس ان الكلام شرد منه..
طلال زادت مخاوفه ولكن تكلم اكثر: انا لا بغريب ولا بانسان ناقص.. انا ابي شيخه على سنه الله ورسوله.. ولو ان مطالبي منها كانت ثانيه جان ما جيتك وكلمتك عنها.. بس لاني ابغيها واحشم نسبي فيها.. جيت اكلمك انت لانك اخوها واقرب الناس لي..
ناصر: ... يا طلال.. بس.... انت توك للحين طالع من علاقه هدت كيانك العاطفي كله ..
طلال يهز راسه بقوة: لا يا ناصر.. انا صج تالمت من هالعلاقة اللي انا مريت فيها.. وصحيح اني يمكن انجرحت وتاذيت وكرهت الدنيا .. بس انا الحمد لله رجعت وحسيت ان كل اللي سويته ماكان له لزوم.. او انه بسبب انا ماكنت ناضج لذاك الزود.. بس انا الحين رجال.. وتنحسب لي كلمه وراي وشور.. ولذا انا جيتك وانت اقرب الناس لي ولها.. واطلب منك هالطلب..واتمنى انك ما تردني ..
ناصر يحس بالفرحه جدامه لان اخيرا تطمن على طلال ارفيج دربه وطفولته: وانا ماردك يا الغالي وان شالله ان كان لك في شيخوه نصيب.. فانت اولى الناس فيها .. بس خلني اشاور ابوي والكل وارد لك خبر
طلال: لامابيك تشاور احد الحين.. ابيك بس تشوارها هي.. مابي الموضوع ينتشر قبل لا احسم المساله ويا الاهل.. انت بس اسالها اهي اول شي.. يمكن اهي رافضه ولا في قلبها مرام ثاني..
ناصر: لا عاد كل شي ولا هالشي يا طلال.. تراها الخبله ما بتلقى احسن منك.. ويالله انت فصل واحنه نلبس.. وانا راح اكلمها وارد عليك باسرع وقت..
طلال مااصدق عمره: قول والله راح تكلمها ..
ناصر: هههههههههههههههههههههههههه والله راح اكلمها شنو فيك ما تسدك كلمتي مو من قدك يعني ..
طلال نقز عليه: افا عليك يا بعد شبدي انت والله احبك مووووت نصور والله انه كان عذاب وحمل على قلبي وانا قلت من لي احسن منك عشان ايخفف همومي وايشوف لها حل ..
ناصر: يالله عاد اللي يقول الحين ملكه جمال العالم .. لا انت شفتها ولاشي اخاف ان شفتها تغير رايك يا طلال.؟؟
طلال سريريا كان يقول.. والله اني شفتها وشبعت عيوني منها بس.. : لا ماظن.. حتى لو .. خلاص تغلغلت بالاعماااق..
ناصر: وصرت شاعر بعد يا الغبر.. هههههههههههههههههه
طلال: يا بعد جبدي.. يالله انا انتظر جوابك ..
كان طلال طالع وناصر يناديه: وين رايح بهالوقت؟؟
طلال: بنزل الجهرا.. لازم اخبر العايله كلها واهمهم ابوي..
ناصر: ان شالله يوافقون وتلقى نصيبك يا طلال والله انك تستاهل يالغالي..
طلال: الله يسمع منك.. يالله الغالي ماوصيك في الغاليه
ناصر: لا بدينا ما خطبتها رسمي
طلال :اصلا انا خاطبها قبل لا انولد بس الحين عرفت..
ناصر: ههههههههههههههههههههههههههههههههه خوش خبل ياخذ هبله .. اقول نجحنه..
طلال: يالله الغالي من رخصتك
ناصر: مرخوص وبامان الله وسلم على الكل (ماقال جمله وخلاها بنفسه: واهمهم الغاليه بعد الغوالي(
طلال: يبلغ.. يالله .. مع السلامه
ناصر: الله يسلمك..
طلال اول ما طلع من المكتب تم يراقص وينقز وهو مو مصدق حاله.. اهم مرحله عدت.. الا واهي الاخبار عن المشاعر.. باجي الحين المحاربه ويا بوه عشان انه يوافق.. بس تعااال.. وقف طلال يفكر .. انا لا اشتغل ولا عندي مشغله تكفيني ولا تصرف علي.. كيف اجل اروح واخطب شيخه .. لا لازم اول شي اشتغل وادخل الشركه بعدين يصير خير.. ومافكر طلال اكثر ونزل لوين ما سيارته موجوده وعلى طووووووووول للجهرا.. اتصل في البيت مالقى اي جواب دق على نوفه
نوفه: بعد عمررررررررررررررررررري طلوووووووووووووول حياتي تولهت عليك مووووووت وينك انت يالقاطع..
طلال: ما تولهت عليك العافيه يا اعز العزيزات.. شلونج شخبارج وش علومج
نوفه: علومي علوم الخير يالغالي بس انت وينك والله ولهت عليك يالغالي.. انت وينك
طلال: كاني بالدرب للجهرا انتو وينكم
نوفه: احنه في المزرعه حدر علينه الحين تراك مفوت احلى قعده
طلال: ليش شصاير؟؟
نوفه: الريم تصالحت ويا سعود وتجمعت العايله كلها احنه وبيت عمي بو خليل وعمي بو سعود والجو ولا احلى .. حتى مطلق هني..
طلال: افا علي والله بس ليش ما خبرتوني اجيكم قبل..
نوفه: وينك انت يالغالي كل ماادق عليك وانت ابدا ولنه عارفين لك خط ولا خبر..
طلال: ههههههههههه اافا عليج الغاليه فديتج براطمج بس لا تصيحين الحين جاييكم وحامل لج احلى بشارة
نوفه: بشرك الله بالخير قول لي وش البشارة
طلال: ما يصير بشارة ان قلت لج الحين شنو البشارة؟
نوفه: امممممممممم على رايك اجل.. انتظرك .. لا تتاخر وحاسب وانته بالدرب..
طلال: اكيد بحاسب وبعدين دعواتج انتي يالغاليه ..
نوفه: ربي يحفظك يالغالي .. ما تبي تكلم امي؟؟
طلال: لا خليها مفاجاه .. الا اقولج.. قمر معاكم؟
نوفه: افا عليك اهي والبيبي بعد
طلال: فديييييييييتها قلب اخوها .. وحشتني وايد الحمارة الحين اوريج فيها ..
نوفه: يلا يالغالي نتظرك ..
طلال: بامان الله اجل
نوفه: بوداعته وحفظه..
وصل طلال بعد فترة .. واول ما وصل راح لدار الرياييل من بعد ما سمع دندنه العود وقال اكيدا هذا اخوي العاشق الولهان.. ومشى لوين ما النور مضوي الدار ومشعل الدرب.. ودخل
طلال: ما اقاطعكم
قامت الهيله والكل قام له: طلااااااااااااااال .. وينك يا معود.. حياك الله يالغالي.. لاقطع الله حسك يالقاطع.. وينك انت.. وين رايح .. حيا الله ولد العم (كلمات متفرقه من الشبيبه والمتواجدين..(
طلال اول من راح له راح لابوه اللي لاول مرة شاف دموع الفرح بعيونه ليش ان طلال اختفى عنهم تماما من بعد وفاه وضحه او من بعد ما تزوجت وسيمه وحس الاب بالذنب ليش انه طير البنت من يد ولده بس اهو كان على حق وكان يعرف ان طلال بعد فكر ان قراره كان على حق وانه كان صغير على العرس وانه لازم ايكون نفسه قبل
حب طلال يد ابوه وطاحت دمعاته على يده والاب بعد لم ولده بكل شوق وحب .. وسرعان ماانتشر خبر وصول طلال للحرمات وطلعت ام خليفه تشوف ولدها وتلمه من بعد فرقى طالت امبيناتهم .. وقفت الام برة ا لدار وطلع لها طلال بس سمع حسها وطار لحظنها ولمهابكل شوق . اهي تبجي واهو يضحك ويحاول يهديها ..
ام خليفه: يا نظر عيني يا طلال.. يا سندي وتاج راسي يا بعد امي وابوي..
طلال: يا لبيه وسعديه يا ام خليفه وطلال.. امريني فدوة لج روحي لو تبينها ..
ام خليفه : وينك .. يالقاطع.. صج انك ردي وما تستحي على اصلك ولا تخجل على طولك .. امك اللي جابتك تسمع اخبارك من الغرب .. حشى عليك والله ماكلمك ليوم الدين..
طلال: ههههههههههههههههههههههه يمه حلفتي بعدين لزم تصوفين كفارة
ام خليفه: ومن قال لك اني بكسر بحلفتي..
طلال: اكو قاعده تكسرينها الحين وانتي تكلميني
ام خليفه : هههههههههههههههههه يا بعد عمري والله يا طلال تولهت عليك يابعد عمري..
طلال: وانا بعد يمه تولعت عليج وعلى دفاج وطيبتج وحبج لي بس الظروف يمه الظروف
ام خليفه : لا جعل الظروف تنمحي وتنجلي يا بعد الخلاان
طلال: فديت قلبج امي.. الحين يمه .. ممكن خدمه يا احلى ام ..
ام خليفه: عيوني فداك
طلال: عيونج السالمه يا بعد نظري.. يمه ابي اكلم ابوي والرجاجييل بموضوع على رواحتنه وبعدين بخبرج عنه.. لذا ابيج تعطيني الاجازة اروح واكلم ابوي
ام خليفه: ماجز يا الغالي بس وش السالفه ؟؟
طلال: اممم بخبرج بها بعدين شرايج؟
ام خليفه : على راحتك.. بس طالع وجهك شصار فيه لا تاكل ولا ترقد ادري فيك .. لو انك تاكل جان حلت لي اللقمه ولو ترقد جان سهل علي النوووم..
طلال :يا بعد عمري والله انتي.. والله اني مغرم فيج يا بعد جبدي انتي والله..
ام خليفه: اخليك الحين طلال وروح كلم ابوك على راحتك .. ورد قول لي الخبر.. سامعني رد لي ما تروح اي مكان ثاني
طلال كان خايف من جمله امه لانه مايدري ان ابوه رفض شراح ايصير فيه بس وعدها: وعدن علي لرجع لج واخليج توكليني بيدينج.. ها شتبين بعد .. امري فيه..
ام خليفه : سلامه روحك يالغالي بس كل هذا اللي ابيه ..
طلال: خير اجل ما طلبتي.. اترخص الغاليه
ام خليفه: مرخوووص..
وراحت الام عنه وطلال اخذ نفس عميق.. هذا الموقف يصعب عليه اكثر من اي شي ثاني.. دخل على الرجاجيل وهو ياخذ نفس عميق.. دخل عليهم والابتسامات موزعه.. وراح قعد يم ابوه
قال له بعد ما بلع ريجه: يبا..
بو خليفه: سم الغالي
طلال: سم الله عدوك.. بس بغيتك في سالفه.. ومناي يا بوي انك ما تردني فيه ..
بو خليفه: انت اطلب وانا انفذ
طلال يطالع الكل ويلاحظ انهم منشدين للموضوع وهد القنبله :.. يبا.. انا عزمت اتزوج...
شراح يصير.. شراح تكون ردود الفعل.. شراح يكون راي بو طلال.. هل راح يرفض ويكسر قلبه للمرة الثانيه.. ولا يوافق ويكفر عن ذنبه عن المرة اللي فاتت ويا وسيمه..
------صخ المكان من بعد كلمه طلال.. هو نفسه حس بالبرود يسعر فيه من الجمود اللي بين على ابووه.. خالد وجاسم كانو ساكتين بعد منتظرين رد بو خليفه على طلب طلال.. بو خليل كان يبغي يتكلم بس حس انه راح يتدخل بين ولد وابوه.. خليل كان متوقع ان طلال يمكن يفاتح ابوه بموضوع مهم لكن قنبله مثل هاذي ما توقعها..
سعود ومطلق حسوا بالحساسيه البسيطه نتيجه هالطلب من طلال.. لكن ما قدروا انهم يلومونه ولو ان وضحه ما صار لها فترة من توفت لكن .. من يدري..
طلال وهو يكسر الصمت مع خوفه الشديد وارتباكه الاكبر: ها يبا.. شرايك؟؟
بو خليفه بجمود ولكن بنظرة ولمعه بعينه خلت طلال لا اراديا يحس بالراحه: انت قول لي من البنت اول؟؟
طلال وهو يتنفس بعمق ويطالع خليل وخالد وجاسم ويرد بعيونه الحايرة المترجيه لابوه: بنت بدر المصباح.. (خليل من غير احساس فج عينه وقلبه بدى يرتجف .. لايكون .. ولكن قطع فكره الاسم اللي قاله طلال) شيخه.
خالد تنهد بالراحه وشبه الابتسامه حام على وجهه وجاسم بالمثل بس بعد ظلت عيونه على اخوه الجبير وهو يتوقع رده.. وخليل ما تتصورون تنهيده الراحه اللي طلعت منه.. الحمد لله انها مو نورة .. ولكن .. ليش هالراحه يا خليل؟؟
بو خليفه نزلت عينه بالارض واخذ نفس عميق: انت عارف انك ما تشتغل ولا بمكون حياتك .. فليس هالاستعجال.. وانت ناسي اخر مرة؟
طلال بوقار شديد ونضوج محسوس به من كلماته ومنطوقه: اخر مرة ولو انها جريبه يالغالي كنت انت بحق.. وانا صح كنت ادرس بالكليه بس.. ويمكن كانت هي الدافع اني افكر باللي افكر فيه الحين.. انا مابي اي شي حاظر وانك انت اللي تصرف علي.. (يطالع عيال عمه ويستنجد منهم القوة والتشجيع) انا راح اداوم بالشركه وبنفس الوقت راح ادرس عشان اشغل مكاني بالطريقه الصح.. انا مو عيل ولاني بجاهل وعارف ان الزواج مسؤوليه.. ولذا انا ما ابغي الزواج مباشرة.. (العيون كانت الحين محتارة.. فان كان الزواج هو اللي ما يبيه فشنو يبي من البنت بالضبط وجت كلمه طلال تشرح لهم الموقف) انا ابي البنت تكون لي .. مسميه باسمي وعشاني... عشان ما تروح من يدي.. واصفى وحيدن.
بو خليفه هز راسه استنكارا للكلام ولكن بو خليل اللي تكلم الحين: يا ولدي يا طلال.. انت عارف نسبنه ببيت المصباح وعارف ان العلاقات ردت من بعد الخلافات الطويله.. واللي انت تطلبه مو هين علينه ولا عليهم.. يعني كيف ما تبغى تتزوج البنت بس تبغيها تنحبس باسمك.. هذا مو هرج يا ولد اخوي.
خليل اللي تكلم لابوه بكل هدوء: الا ايصير يا يبا..
الكل انتبه له وخالد رد عليه: كيف يا خوي والبنت بنت ناس واشراف وما بيرضون على بنتهم هالنوع من الارتباطات اللي يمكن ما بنرضاها على بناتنه؟
خليل: حنا ما راح نوهمهم بشي.. ولا راح نخطبها ونمشي عنه لا ..حنا راح نكتب كتابها على طلال.. بس بعد ما يظلون مخطوبين رسميا أي حفله ولا غيره.. بس تكون باسمه وعلى ذمته.. (بنظرة احن من الحرير) مو صح يا طلال؟
طلال بنظرة امتناااان عميق وشكر ومحبه الى ولد عمه الطيب: صح يا بو ابراهيم ..
بوخليفه: وطيب انتو ما حطيتوا ببالكم ان البنت يمكن تكون مسماة لاحد من اهلها ولا مقربيها.
طلال اللي تكلم وهو يطالع الكل اللي انشغل ببالهم بهالفكرة الجديده: لا.. (الكل طالعه) هي مو مخطوبه لاحد.. وانا كلمت اخوها اللي هو ناصر.. وهو اكد لي الموضوع.. وطلب مني اني اخبركم واهو راح يمهد لي الدرب عند ابوها..
بو خليفه بنظرة غضب زائدن حيرة من ولده: يعني انت زهبت كل شي وجاي بس تزف لنه الخبر.. وليه ضيقت على عمرك بعد وجيتنه لعند الدار وقلت لنه.. جانك تزوجتها وظويت وياها وين ما تبغي؟
طلال : افا يايبا مو جذي قصدي..
قاطعه بوخليل: يا طلال.. (اشر له يسكت ودار لاخوه المتضايق): يا بو خليفه.. وانت عارف ان طبعنه ما يتغير واللي طلع من طلال طلع مني ومنك قبل.. ولازم ما نجي نعاتب الولد على ولع قلبه ولازم نوقف وياه.. وان كان على بدر المصباح.. وين بيلاقي نسب احسن واشرف عن نسبنه.. وطلال مو أي شاب .. طلال شيخ الشباب واحسنهم .. وعين خير وان شالله كل شي يصير مثل ماتبغي انت.
ويتوجه بو خليل لطلال ومن شافه طلال قرب يمه وقف له توقير لمقام عمه وبلهجه كلها فخر لطلال: والله انك بيظتها يا ولد بن ظاحي.. ابشر.. نروح نخطب لك البنت .. ( والتفت لخوه) بعد ما يوافق بو خليفه ؟؟
بو خليفه وكانه خلاص استسلم للموضوع: .. نروح نخطبها وامرنا لله .
عمت الفوضى بين الشبيبه والكل تم يبارك لطلال اللي لمعت عيونه بالاف النجوم.. يالله.. واخيرا.. قبل ابوه اللي كان مخوفه اكثر


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم