بداية الرواية

رواية جروحي تنزف احزاني -2

رواية جروحي تنزف احزاني - غرام

رواية جروحي تنزف احزاني -2

رهف:"اكيد ماانتبهت كنت في عالم ثاني ...المهم ترى اشتقنا لك ما قمت تجينا ...وان جيت تكون ثلاثة ارباع وقتك وانت سرحان وين خالي الاولي
... والله اني اشتقت له"
ضمها بحنان لصدره ..حتى انتي يارهف ...اجل اشلون حال امي وابوي انا لازم اطلع من اللي انا فيه اكراما للي يحبوني...
خالد:"اقول اش مسويه في الدراسه عسى بس شاطره على خالك"
رهف:"اعجبك انا مهو الغبيه اللي فوق"
خالد:"ههههههه ليتها تسمعك"
رهف:"والله صدق واللي يقهر صديقاتها اشطر ثنتين"
بدريه:"على الاقل تعرف تختار صديقاته مهو انتي اللي صديقاتك المترديه والنطيحه "
خالد:هههههه
رهف:"يمه حرااام عليك اش حلاتهم صديقاتي وبعدين حصلت انا مثل بسمه ودلال وما صادقت بالذات بسمه ياحبي لها والله انها خسااااره تكون صديقه لامل"
خالد.:"اقول اش فيكم ما عندكم طاري الابسمه لايكون هذا اليوم العالمي لبسمه"
رهف:"ومن اللي يشوف بسمه وما يحبها......تصدق حتى مازن يموت فيها"
خالد:"ماشاء الله... عرفوني ياجماعه عليها يمكن احبها معكم"
رهف بكل برآه:"عااااااااااادي تزوجها وانت تحبها على طول"
خالد:"ههههههه تدرين يابنت اختي كفايه انتوا تحبونها"
رهف وهي تهزكتفها:"كيفك انت الخسران"
خالدوهو قايم بيطلع:"ههههههههه ياللا يابدريه انا استئذن....اشوفكم ان شاء الله بكره انتي وفرقة معجبين بسمه"
بدريه:"هههههههههه ان شاء الله"
طلع من عندهم وهويتصنع الضحك...يحاول يبين قدام اخته وعيالها انه عادي ..وهو من داخله ميت قهروحزن ...مايتخيل ان عبير تكون لغيره..
دخل البيت وهو معصب من شغل المكتب ومن الزبون اللي كان ذكي وما قدر يلعب عليه ....ويغشه في الارض طايحه في كبده لها شهر... لقاها في وجهه توها تسكر التلفون بسرعه...
ابوعبد العزيزبعصبيه: "من تكلمين انتي ووجهك"
بسمه:"هلا عمي ...هذي امل بنت ابو مازن"
قرب منها وشدها من شعرها بقسوه...
ابوعبد العزيز:"لو شفتك ماسكه التلفون مره ثانيه صدقيني لكسره على راسك"
بسمه والخوف يطل من عيونها:"ان شاء الله عمي"
ابوعبد العزيز:" فارقي عن وجهي لا احط حرتي فيك"
وهي في خاطرها من عندك غيري....تحط فيه كل قسوتك وظلمك...
ابوعبدالعزيز (حمد)عم بسمه الوحيديشتغل في مكتب xxxx حالته الماديه جيده.... رجل قمه في القسوه والظلم وعلشان مصلحته عنه استعداد يبيع أي شي....اكثر شخص يقع عليه هالظلم هي بسمه يمكن لانه ما احد يدافع عنها....ويمكن لانه كارهها مثل ماكن يكره ابوها لانه الوحيد اللي كان يوقفه عند حده....عياله هم سحر وهي متزوجه وساكنه في جده...وهدى وهند..وعبدالعزيز وعمره 8سنين....
هند:"هلا والله ببوي الغالي ...اش فيك صوتك واصل اخرالدنيا...(وهي تناظر بسمه بنظرااات كره)... ما تنلام مادام ذي اللي كانت في وجهك اول مادخلت"
ابوعبد العزيزوهو يبتسم بحنان:"هلا والله ..بالغاليه...اشوفك فرحانه اش عندك"
هند تقرب من ابوها وتحب راسه:"اليوم الاربعاء بنروح لخوالي ما تبغاني اكون مبسوطه"
تناظر بسمه بنظرات كلها حقد:"بس بسمه مهي رايحه معنا بتروح بيت جيرانا"
ابوعبد العزيز:"مهو على كيفها"
سكت لما تذكر انه اكيد هالروحه بتكون برضى مرته :"بس اذا امك موافقه ماعندي مانع (وبسخريه) هي حسبة امها وادرى بمصلحتها"
هند:"ايه موافقه بتروح لانه..."
قاطعه:"ما ابغى اعرف ليش انا تعبان وداخل ارتاح شوي ...لا اسمع صوت"
تنهدت بسمه بارتياح لانه الموقف عدى على خير... التفتت هند لهاوناظرتها نظرات كلها حقد ...
هند:"المره هذي ما قدرت اخرب عليك لكن الجايات اكثر اما قطعتك من امل ما اكون اناهند"
هند تغار من علاقة بسمه مع امل لان امل كانت صديقتها على انها اكبر منها و لما جت خلود عاشت عندهم ...طيب اخلاقها هو اللي حبب امل واهلها فيها...


كانت في الصاله مع امها واخوانها تنتظر بسمه اول ما سمعت الجرس راحت تركض عشان تتفتح الباب ....
رهف "شوي شوي لا تتكسرين"
امل وهي مستعجله:" يشين اللقافه"
اول ما فتحت الباب دخلت بسمه استغربت ان اللي فتح هي امل
بسمه:"انا عارفه انك تحبيني بس مهو لدرجة انك تتكرمين وتتفضلين علي وتتفتحين الباب بنفسك"
امل:"افا عليك كم بسمه عندي ...يالله اليوم وناسه بسمه في بيتنا يامرحبا يامرحبا"
بسمه:"ههههههههه اقول ماكني اليوم شايفتك في المدرسه.. خلينا بس ندخل ولا بتقعديني برى"
امل:"تفضلي ...لانا لوتاخرنا شوي نلقى جمهور المعجبين طالعين في الحر لعيونك"
دخلوا الصاله وفعلا كان الجميع ينتظرهم...
بسمه وهي مبتسمه::السلام عليكم"
بدريه:"وعليكم السلام هلا وغلا بسمه"
قربت بسمه منها وسلمت عليها:"اشلونك خالتي "
بدريه:" طيبه الله يسلمك"
قربت رهف من بسمه وسلمت عليها:"هلا برهوفه ...كيفك و كيف الدراسه معاك"
رهف:"الحمد لله كل شئ تمام"
مازن مسوي نفسه زعلان :"اللحين تسلمين على الكل وتنسين خطيبك اللي بيكون اهم شخص في حياتك"
بسمه:"هههههههههه ...لا تزعل بس تدري استحي من امك"
بدريه:"لا تستحين يازينها والله خطيبة ولدي اذا بتكون بسمه"
رهف:"اي خطيبه انت ووجهك ...قل ام خطيبتي لان بسمه اكيد بتتزوج وانت ما خلصت الابتدائي"
بسمه:"هههههههه ما عليك منها ...اذا انا وانت متفقين ماعلينا من الناس"
مازن: "وانتي الصادقه ...الا اقول رحوا اهل عمك ولا بعد"
خلود:"لا بعدهم ما راحوا"
مازن وهوطالع:"اجل يمه بروح عند عبد العزيز عنده اشرطة بلاي ستيشن جديده"
بدريه:"تعال....لا.."
كان يركض ماانتبه لامه اش كانت تقول...
بدريه:"الله يصلحك وانا امك...اقول امل ما اشوفك جبتي شي لضيفتنا"
امل وهي ماسكه يد بسمه:" بعدين يمه الحين بنطلع نذاكر خلي الشغاله تجيب العصير لغرفتي"
وهي تناظر اختها:"وياليت يمه ما احد يزعجنا"
بدريه:"هههههههه امحق مذاكره"
طلعت امل وبسمه لغرفة ...اول ما وصلوا رمت نفسها على السرير وجلست بسمه على كرسي مقابلتها...
بسمه:"يالله ياامل اليوم ضاع وجهي مع خالك كنت متاكده انه ما فيه رجال في بيتكم كنت ماخذه راحتي واضحك في التلفون"
امل:"هههههه ايه دخلت عليه وهو يقول الله يازين الضحكه"
استحت بسمه:"الله ياخذك وتقولين بعد"
امل:"ياعزيزتي انا مشكلتي الصراحه...المهم تصدقين انا خفت انه عمك ما يخليك يوم قلتي صوته معصب."
بسمه تبتسم بسخريه:" لا هو مستحيل وحطي مية خط تحت مستحيل انه يكسر كلام حرمته"
امل:"بصراحه ماادري اش مصبرك على هالوضع؟الوحيده اللي تطيعه ومع ذلك ماهو راحمك"
بسمه بمراره:"ما تدرين ... اللي مصبرني ياحلوه انه ما قدامي الا الصبر ولا من راح يوقف معي في وجه عمي"
امل:"اكيد فيه حل"
بسمه:بعصبيه:" أي حل ...وهو ولي امري الوحيد...مالي الاخاله وحيده وحارمني منهاولو حاولت اعانده ...قولي على بسمه السلام...اصلا انا من غيرعناد ماني سالمه منه تذكرين الكدمه اللي كانت في وجهي من اسبوعين"
امل وهي تفكر:"ايه تذكرتها..بس انتي قلتي..."
قاطعتها بسمه:"قلت لكم طحت والصحيح انه هو رمى الريموت على وجهي ولو لقى غيره كان ما قصر والسبب...هدى طلبت فلوس تروح السوق...وهو مثل ما انتي عارفه يتعذب اذا احد جاب طاري الفلوس ما لقى احد يفرغ غضبه فيه غيري رمى الريموت على وجهي وقال انقلعي عن وجهي...يوم ارتاح شوي عطاها فلوس وراحت السوق وانا اخذت اللي فيه النصيب"
حست امل انه زودتها ...وحبت تلطف الجو شوي...
امل:"اسفه يابسمه ادري ان لساني طويل ويبي له قص...اشريك تقصينه"
بسمه:"هههههههه لا مشكوره خلي هالمهمه لغيري..الاما قلتي اشلونك مع الدراسه..لازم نشد حيلنا...ونجيب نسبه تساعدنا في
دخول الجامعه...( وهي تنهد) : ولو اني ما ادري يخلوني اكمل ولا يحرموني"
امل :"لا ان شاء الله نكمل بعض"
بسمه وهي تهز راسه:" ان شاء الله ...بكره بتروحون لاهلك"
امل:"ايه ان شاء الله"
بسمه:"تصدقين اشتقت لخالتي ...مستحيل هي تجي عقب ما طردتها مرة عمي"
فتحت رهف الباب...وطلت براسها:"ها... ما خلصتوا مذاكره"
قامت بسمه ومسكت بيدها وهي طالعه معها ابتسمت لامل اللي مقهوره من اختها
بسمه:"اكيد خلصنا"
-"اقول داوم خالد امس"
ابوخالد تنهد بعمق: "ايه..."
ام خالد :"اشوي ...ما بغى يداوم"
ابو خالد:"من اسبوعين توه امس يروح ما اقول الا حسبي الله عليهم "
ام خالد :"حرام عليك اختي وبنتها مالهم ذنب..هذا ابوها الله يهديه هواللي فسخ الخطبه "
ابو خالد بضيق:" الله يهدي الجميع ويعوض ولدي احسن منها"
ام خالد بأسف :"ما ضني فيه احسن منها ...لكن الله كريم"
ابو خالد بعصبيه:"ايه... استمري انتي وريم في ترديد هالكلام قدام خالد اللي فيه مكفيه"
ام خالد :"الله يهديك ياابوخالد فيه ام تكره تشوف ولدها متزوج وتشوف عياله انا بس اقول ننتظر يمكن عبير ماانخطبت"
قاطعها ابوخالد بعصبيه :"والله اذا انتي ترضينها علىولدك انا ماارضاها...من باعنا نبيعه لوهو من يكون....وبعدين نسيتي اللي صار في العنود بسبب ولد اختك"
ام خالد بضيق:"خالد وعبير مالهم في كل اللي صار"
ابو خالد بعصبيه:"اذا هم مالهم ذنب ليش ابو محمد يفسخ الخطبه..."
ام خالد:"ماادري عنه يمكن عصب على اخوك لما راح له البيت وحب ينتقم"
ابو خالد:"تدرين الحمد لله انها جت منه....لانه الحين مستحيل ارجع اخطب لولدي عنده"
ام خالد:"حرااااام عليك ياابو خالد تدري ان خالد يحب عبير"
ابو خالد:"أي حب واي خرابيط"
ام خالد:"لا تنسى انها كانت خطيبته "
ابو خالد:" اذا تزوج غيرها بينساها"
ام خالد:"ماراح يرضى يتزوج غيرها"
ابو خالد بعصبيه:"بيرضى انتي بس اطلعي منها"
ام خالد :"زين لا تعصب روحك"
ابو خالد:"انا ياام خالد مثل ماانتي شايفه ماقطعتك ولا بقطعك من اختك بس مالنا نصيب عندهم"
ام خالد حرمه طيبه وحنونه...عيالها بترتيب.. بدريه ساره وخالد واخر العنقود ريم…تحب خالد بجنون….وشصيتها ضعيفه وتتأثر بسرعه
واكثر من يقدر يأثر عليها… اختها ام محمداللي هي ام عبير
على رغم استغلال الاخيره لها...
ابوخالد رجل شخصيته قويه وله مكانته في المجتمع مكون مع اخوانه شركه ...
-صباح الخير على الحلوين
ابوخالد:صباح الورد على دلوعة ابوها ... تقرب من ابوه وتحبه على راسه
ام خالد :"غريبه ريم صاحيه من بدري يوم الخميس"
ريم :"ابد سلامتك بس البارح من الملل نايمه من بدري"
ابو خالد:"احسن وانا ابوك مامن السهر فايده"
ريم :"وانت صادق يبه الاوينه ولدكم المدلل العاده ما تفوته هالقعده الصبح"
خالد اللي كان توه داخل:" مدلل في عينك يالحسوده"
ريم :"لوطريت مليون كان احسن"
ام خالد :"لا ولدي اغلى من ملاين الدنيا"
خالد وهو يبتسم :" موتي قهر"
ريم :"اقول ماتحسون اني اصير صفر على الشمال اذا جا خالد"
ابو خالد:"هههههههههه انتي حبيبة ابوك ما يكفيك"
ريم الدلوعه في البيت حلوه ومغروره قدوتها في الحياه عبير بنت خالتهاعمرها 19 تدرس اولى جامعه مع عبير...
ريم وهي تبتسم لابوها :"اللي يكفيني ...الا متى بتجي بدريه وبناتها والله اني اشتقت لهم اسبوع ما شفناهم"
ام خالد :"بتجي الظهر"
ريم وهي تكلم امها:"عبير كلمتني اليوم وتقول بيجون اليوم في الليل"
تغيرت ملامح خالد من جا طاري عبير وانتبه له ابوه...
ابو خالد:"على فكره يام خالد نسيت اقولك اليوم انا وخالد رايحين المزرعه مع ابو فيصل وابو ناصر (اعمام خالد )وعيالهم"
استغرب خالد بس حس ان ابوه يبغى يبعده عن البيت عشان خالته بتجي...
ريم :"والله قهر يبه ياليت تاخذونا اشتقت للمزرعه"
ابو خالد:"مره ثانيه وانا ابوك "

الجزء الثاني


فتحت عينها من نومها المتقطع ...على صوت الظحك اللي تسمع برى غرفتها كانوا بنات عمها وهم يظحكون مع امهم وابوهم....وتذكرت الايام الحلوه..ايام ما كانت هي دلوعة بيتهم...كانت طلباتها اوامر وتذكرت اخوها بندر اللي كانت تختلف معاه على كل شي وكان يحب يعصبها باي طريقه وكانت لما تعصب تسمع ضحك ابوه ولما تسأله وهي زعلانه "ليش يبه تضحك؟؟"
يرد عليه" لانك حلوه حتى وانتي معصبه"..
تذكرت امها الحنون اللي كانت دوم تغمرها بنصائحها وكأنها كانت عارفه انها ماراح تكمل معاها مسيرة حياتها...
-"بسمه انتي تبكين"
ماحست لما دخل عبد العزيز...
بسمه وهي تمسح دموعها :"ها...لا بس عيوني ما ادري اش فيها... بغيت شي"
عبد العزيز:"امي قالت لي اناديك"
قامت بسرعه وراحت غسلت وجهها...ودخلت الصاله
بسمه:"هلا مرة عمي بغيتي شي"
ام عبد العزيز بعصبيه: "كل هذا نوم"
بسمه:" ما نمت البارح الا متأخره و...."
ام عبدالعزيز مقاطعه:" ايه ماعلينا ...اشلونها ام مازن"
بسمه :" تسلم عليك ...شفتها اول مادخلت وعقب انشغلت مع امل في الدروس اللي فاتتها "
رمي عمها الجريده اللي كان كان يقرها وقاطعها بعصبيه :"ليه ماتذاكرين لبنت عمك بدل مانتي مسويه نفسك مدرس خصوصي"
هند:"لا يبه واللي يعافيك انا مااحتاج هالاشكال"
ام عبد العزيز تواصل تحقيقها: "كان عندها احد من خواتها"
بسمه :"لا وانا عندهم ماشفت احد"
هدى :" ياكرهي لاختها ريم قمه في الغرور هي وبنت خالتها عبيردايم اشوفهم في الجامعه ...ما اقول الا مالت عليهم"
بسمه في خاطرها عندك وعندهم خير ...
ام عبد العزيز :" اقول قومي شوفي عبد العزيز ان كان طاع يذاكر..بدل ماانتي قاعد متنحه كذا"


بعد الظهر وهي في بيت اهلها..جالسه مع امها وابوها دخل خالد ..
خالد :"عاد اليوم مااحد بيعطينا وجه بعد ماجات الغاليه"
بدريه :"هههههههه خل عنك الغيره انت داري انه ما احد بغلاك عند امي وابوي"
ابتسم وهو متجه لها:"ايه متأكد بس الواحد احيانا يحب يشوف غلاه"
بدريه :" ههههه تصدق انك طماع..... الا ما كن ساره تأخرت هي قالت لي بتجي الظهر"
ساره اختهم اللي اصغر من بدريه واكبرمن خالد متزوجه من ولد عمها ناصر من عشر سنين تأخرت في الحمل حملت بعد ست سنين وجابت توأم (زياد وريناد)عمرهم ثلاث سنين...
ام خالدوهي طالعه:" بتجي العصر لان في بيت عمك ضيوف على الغدا. حتى ابوك وخالد بيروحون"
بعد ماراحت ام خالد...
ابو خالد : اقول بدريه ماكلمتي خالد عن الموضوع اللي قلت لك عليه"
بدريه وهي تناظر خالد:"كلمته يبه وقال بيفكر"
ابو خالد :" الى متى بتضل تفكر يا خالد"
خالد:"يابوي انا ابغى بنت خالتي"
ابوخالد:"ياولدي ابو محمد بعد ما فسخ الخطبه يبيني اروح له واترجاه بما انك ولدي الوحيد.... بعدين نسيت انها الحين مخطوبه و نسيت اللي سواه ولده في بنت عمك "
خالد:"مانسيت يبه بس ياخوفي ان العنود ومحمد يرجعون لبعض بعد ماانحرم انا من عبير"
ابو خالد:"اذا ترضى لابوك المذله مشينا اليوم العصر لابومحمد" "
خالد:"ما عاش من يذلك"
ابو خالد:"واذا تبغى شوري عند ابو محمد مالنا نصيب خلنا ندور لك بنت الحلال اللي تسعدك"
تنهدابو خالد:"ياخالد نفسي اشوف عياله قبل لا اموت"
بدريه:" الله يعطيك طولة العمر يبه وتفرح بعياله"
خالد:" الى هالدرجه مسبب لكم مأساه"
ابو خالد: "ياخالد انت ولدي الوحيد....فلا تستكثر علي اني افرح بك واشوف عيالك
خالد:يابوي ماادري اش اقول لك"
ابوخالد:"طلبتك ياولدي فرح قلبي الله يفرح قلبك"
خالد اتجه لابوه وحبه على راسه:"انت ما تطلب يبه انت تأمر....خلاص يابدريه ابدي مهمتك في البحث عن بنت الحلال"
بدريه:"يازينها من مهمه ياخوي"
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -