رواية جروحي تنزف احزاني -3


رواية جروحي تنزف احزاني -3

رواية جروحي تنزف احزاني -3

ام خالد وهي داخله وما سمعت وش يدور:"اقول ما كنكم تأخرتوا"

خالد: وهو يتجهز لطلعه هو وابوه ويحاول يظهر انه طبيعي:"هذا احنا طالعين بس تعرفين ابو خالد لما يشوف بدريه يبدون في المؤامرات"

بدريه:"ههههههه الله يسامحك مقبوله منك"



طلع خالد وابوه..والتفتت بدريه على امها

بدريه:"سمعت انه خالتي بتجي اليوم ...اسمحي لي يمه احس المفروض انها تقلل زياراتها اواقل شي ماتجيب عبير"

ام خالد :"عيب عليك يابدريه هذي اختي مهما صار واذا جات عبير اللي يسمعك يقول انها ما تغطى عن خالد"

بدريه :"حتى ولو ...احساسه انها في البيت يزيد المواجع...على فكره يمه ابشرك خالد وافق ندور له بنت الحلال يالله شدي حيلك"

ام خالد :"الله يوفقه ...فرحانه لولدي وكانت فرحتي بتكمل لو "

بدريه :"يمه الله يهديك كل واحد ياخذ نصيبه..."

ام خالد : "وانتي صادقه...انتي دوري لاخوك وما اوصيك"

بدريه :" لا توصين حريص يمه"






كانت قاعده في الصاله تتفرج على التلفزيون...دخلت مرة عمها وشافتها مرة عمها

وضايقها انها قاعده مرتاحه....

ام عبد العزيز :"اقول انتي قومي ساعدي الشغاله في الغدا"

بسمه وهي طالعه : "ان شاء الله"

وهي طالعه كانوا بنات عمها نازلين الصاله...

هند :"احسن انها طلعت يكرهي لها"

ام عبد العزيز وهي تبتسم :"لا وابشرك قريب بتذلف من هاالبيت"

التفتوا ثنتينهم لامهم...

هدى :"اشلون بتذلف؟؟"

ام عبد العزيز :"انخطبت امس من واحد"

هدى قاطعت امها وهي تحس بالغيره :" ومن هو هالمنحوس اللي خطبها"

ام عبد العزيز وهي تضحك :"هالمنحوس اكبر من ابوك ومتزوج ثنتين"

هند :" اكيد غني "

ام عبد العزيز :"هو غني غني بس بخيييييييييييييل"

هدى : "هههههههههه احسن خليها تذلف عنا "

اللي ما يدرون عنه ان بسمه كانت راجعه تسأل مرة عمها متي يبون الغد وسمعت كل شي ..............






في المغرب في بيت ابوخالد كانوا قاعدين في الصاله...

ام محمد وهي توجه كلامها لبدريه :"وينك يابنيتي قطعتينا مانشوفك"

بدريه :"تدرين بعد ياخالتي ..مشاغل البيت والعيال"

ام محمد :" هذي ساره حتى بعد التوم وتسأل وتزور"

عبير:"حتى المناسبات ماتحضرينها

بدريه :"عاد المناسبات ماافضى لها... تصدقين عساني بس اقدر احضر خطوبة خالد"

كل الانظار اتجهت لعبير عشان يعرفون ردة فعلها...اللي بان عليها هي وامها الصدمه الشديده...

ام محمد : "اشوف يام خالد خطبتوا لخالد وما قلتي "

ام خالد :"لا والله ياوخيتي ما صار شي توه هو وافق وطلب من بدريه تدور له"

عبير وهي تحاول تبان طبيعيه : "اش معنى بدريه؟؟"

بدريه تبي تقهرها:"والله عاد اخوي يثق في ذوقي ..الا ياخالتي متى خطوبة عبير"

ام محمد بضيق :" ما تحدد للحين...الا انتي فيه احد في بالك؟؟"

بدريه :" بصرااحه لا "

ساره وريم على الرغم من حبهم لاخوهم مستحيل يرشحون احد للزواج من اخوهم...

من حبهم لعبير وكانوا متأملين عودتهم لبعض ....








كانت في غرفتها ...ماكان لها نفس في الاكل ...وكيف يكون لها نفس عقب ما سمعت كل شي ...يالله كنت صابره على عمي واهله ومتحمله الطق والاهانات على امل الله يرزقني باابن الحلال يريحني من كل هذا ..آه من عمي اللي يبي يرميني هالرميه...

حطت راسها على المخده ومو قادره تتحكم في دموعها ....... سمعت صوت آذان صلاة العصر رددت الاذان مع المؤذن وقامت تتوضا وتصلي وتدعي ربها ...يفرج كربتها....


دخلت البيت وهي معصبه ورمت عباتها وشنطتها على الكنبه.....

-"شفتي يمه خالد بيخطب"

ام محمد :"يابنتي استهدي بالله ما ظني خالد يسويها"

عبير :"بموت يمه لو خالد يتزوج"

ام محمد:"انتي الغلطانه لو ما طاوعتي ابوك ماكان فسخ الخطبه"

عبير:"ابوي بغى يذل ابوه وعمه وكنت متاكده ان خالدمستحيل يتخلى عني بهالسهوله"

ام محمد:"اذا كان خالد يحبك مره فهو يدور رضى ابوه الف مره"

عبير:"لا مستحيل......خالد يكون لغيري"

ام عبير:"هو اكيد ماوافق الا لما قالوا له انك مخطوبه"

عبير:"اي خطبه المفروض انه هو اول واحد يدري اني مستحبل اوافق على غيره"

ام عبير:"اش يدريه واحنا قلنا لهم انك انخطبتي"

عبيروهي معصبه:"كل اللي صار بسبب محمد"

قاطعتا امها بعصبيه :عبير كل شي صااار برضاك وما احد غصبك...انا الحين شايله هم اخوك اللي اختفى من بعد ماطلق مرته"

عبير:"انتي تدرين انه مسافر وكل شوي يتصل زميله يطمنا عليه"

ام محمد:"بس هو ليش مايتصل"

عبير بلامباله:"ماادري عنه "



ام محمد هي اخت ام خالد الكبيره عيالها هم محمد وعمره 37سنه يشتغل في شركة ابوه....كان متزوج العنود بنت عم خالد ....وعبيروعمرها20سنه....عبيرفائقة الجمال وتبهر الكل....قمه في الغرور والتكبر وانانيه ماتهتم الافي نفسها....



الجزء الثالث


كانت حاضره بجسمها وعقلها وتفكيرها في عالم ثاني...

دزتها امل من كتفها ..

امل :" الابله تسألك "

بسمه بشرود :"هااااا"

ابله شيخه : "اللي واخذ عقلك يتهنا به ...الظاهر ما انتبهتي لسؤال"

نزلت راسها وهزته ...حست ابلتها ان فيها شي لانه مو من عاداتها ...ولانها من اشطر طالبات فصلها....

ابله شيخه:" تعبانه يابسمه ..".

بسمه : "لا موتعبانه بس سرحت شوي "

ابتسمت لها :"خلي عنك السرحان انتي في ثالث ثانوي"

جلست وهي في اسوء حالانها امل ودلال حسوا ان بسمه فيها شي اجلو اسألتهم لها لما يطلعون...

رن الجرس وطلعوا البنات ...

راحوا مكان منعزل شوي حتى ياخذون راحتهم...

امل : "اشفيك بسمه احسك منتي طبيعيه "

بسمه بحزن : "ما فيني شي ..."

دلال :"بسمه مستحيل اكيد فيك شي ..."

تنهدت بسمه : "خلوها على الله الدنيا ماهي واسعتني من الضيقه..."

امل : "عسى ما شر ..."

بسمه بحزن :" الا الشر بعينه وعلمه "...خنقتها العبره وما قدرت تكمل...

سكتوا حتى هدت شوي ...ولما تمالكت نفسها مسحت دموعها ...

ولما خبرتهم بكل اللي صار رفعت عيونها الحزينه لهم ... :"عطوني حل اش اسوي بعمري..."

امل بتهور:" اهربي وروحي لخالتك..."

بسمه ابتسمت بحزن :"اهرب وين انتي عايشه ....وحتى لو هربت على قولتك بيصير مشاكل مالها اخر واللي بينتصر في الاخير عمي..."

امل:"الدنيا مهي فوضه....مافيه احد يزوج البنت غصب عنها..."

بسمه:"لا فيه كثييييييييير ياامل يزوجون بناتهم غصب عنهم ولااحد داري عنهم..."

امل : "يعني هو خلاص خطب ..."

بسمه : "حسب اللي سمعته هوكلمه قبل لا يسافر وبيرجع عقب شهر وبيصير كل شئ رسمي ..."

دلال : "يابسمه ما في يدينا شي نقدر نسويه وانت ما لك الا الكريم ...ولا تنسين ان باب الدعاء مفتوح ...ادعي ربك وهو قريب مجيب لدعاء عباده ولا تيأسي من روح الله.."

ارتاحت بسمه لكلام دلال ...

وابتسمت بأسى : "ولله انك صادقه وانتو بعد لا تنسوني من دعاكم ...كلامك يادلال ينحط على الجرح يبرى ..."

ابتسمت امل :"وانا كلامي يزيد الجروح...."

بسمه :"اش دعوه انتي الخير والبركه...الله لايحرمني منك جميع..."



في الجامعه كانت عبير وريم وصديقتهم مشاعل مع بعض ...

عبير : "للحين ما تدرين من اللي بتكون خطيبة خالد "

ريم : "ما ادري للحين ......ما اتمنى احد يكون مرة اخوي الا انتي ..."

مشاعل اللي كانت عارفه كل شئ :"اخطبيني انا لاخوك ...شوفي اش ملحي ..."

عبير بغيره : "من زينك ..."

مشاعل مازحه :" انتي ليش تغارين ..."

عبير : "مشاااااعل ...ترى نفسيتي اليوم زفت"

مشاعل عشان تغير الموضوع : "ما سألتيني اش صار مع سعود"

عبير : "نسيت قولي اش صااار"

ريم : "لحظه ...لحظه انا صايره مثل الاطرش في الزفه اش السالفه ..."

مشاعل : "امس كنت انا وعبير في السوق ...وواحد رمى رقمه علينا ...واخذنا الرقم والبارح كلمته ....ياويل قلبي يازين صوته وسوالفه اللي تسحر ...."

ريم اللي ماشدها في الموضوع الا شي واحد : "عبير انتي تاخذين ارقام من شباب ..."

تفاجئوا ردت مشاعل عشان تنقذ صديقتها : "لا...عبير تقول اخلاقها ما تسمح ..."

ابتسمت ريم : "وهي صادقه وبعدين انتي مكالماتك ذي بتوديك في داهيه ..."

مشاعل : "اسكتي انتي واللي يعافيك ...انتي لوتجربين مره ...كان تنسين الملل اللي تشكين منه ..."

ريم : "لااااا انا مرتاحه في مللي بس انتي اللي ...."

مشاعل مقاطعه : "الموضوع كله تسليه ما يتعدى المكالماااات...."

هزت ريم راسها بعدم اقتناع..........



-"ترى البيت من من دونك ما يسوى...قلل هالسفريات..."

ابتسم لها بحنان :"لها الدرجه تشتاقين لي ..."

-"اكيد اشتاق لك منت ابو عيالي...."

-"ابوعيالك بس .."

ابتسمت وسوت نفسها مو فاهمه قصده :"اش اكثر من ابوعيالي"

-"تدرين يابدريه احسن ادور لي وحده تحبني كزوج مهو (وهو يقلدها ) ابوعيالي "

بدريه : "مواااافقه بس بشرط ..."

عبد الله وهو يقرب منها ومسوي نفسه فرحان :"اشرطي على كيفك كم بدريه عندي ..."

بدريه: "تكون على ذوقي ..."

عبد الله : "هونت مابي اتزوج..."

بدريه:"ههههههههه لها الدرجه ذوقي مو حلو .."

عبد الله :"تبين الصدق ....ذوقك مو حلو....بس انتي اللي حلوه..."

بدريه : "صرت الحين حلوه من اللي قبل شوي متلهف على الزواج ؟؟؟"

عبد الله :" ههههههه ...الا على طاري الزواج سمعت انه جاري البحث عن عروسه هاليومين..."

بدريه : "مسرع توصلك الاخبار من قال لك..."

عبد الله :" من غيرها نظر عين ابوها رهوفه عطتني البارح وانتي في المطبخ الموجز والاخبار بالتفصيل .."

بدريه :" ثرثاره ما ادري على منو طالعه...المهم مثل ما وصلك خالد وافق يتزوج ... وامي وخواتي شايلين يدهم من الموضوع....ووكلوا لي هالمهمه الصعبه"

عبد الله :" هههههه صايره خطابه..."

بدريه : "اي خطابه الله يهديك...تصدق مسؤليه كبيره بالذات ان قلب خالد لازل متعلق في عبير وما وافق الا عشان خاطر ابوي ...واخاف اظلم بنت الناس معاه...."

قطعت كلامها لما شافت رهف داخله .....قامت رايحه المطبخ..

بدريه : "رهف نادي اختك للغدا..."

رهف وهي متجهه لابوها :"تقول لاتنادوني مالي نفس ..."

استغربت بدريه لانها لاحظت ان امل من اول ما دخلت وجهها معتفس ...ومبين انها متكدره...

وهي تكلم زوجها: "انا طالعه لامل ..."

عبد الله :ا"نا ما دام معي رهف ما اسال عن احد ..."

بدريه : "خلها تنفعك دلوعتك ..."

رهف : "يمه لايكون تغارين ...."

بدريه: "هههههههه الحمد لله وليش اغار ...."

رهف:"ماادري بس احساسي يقولي......"

بدريه وهي طالعه:"مو دايم يكون احساسك صادق..."



فتحت الباب وتفاجأت لما شافتهاعلى السرير وبمريول المدرسه ودافنه راسها في المخده ...

امل : "رهف قلت لك ماابي غدا..."

بدريه : "امل اشفيك ...تعبانه يمه .."

رفعت راسها لما شافت امها : "لا يمه انا بخير ..."

بدريه :" اجل اشفيك ... ابوك توه واصل من السفر البارح المفروض اول يوم يتغدى معانا فيه نكون مجتمعين"

امل :"يمه والله مالي خاطر في شي ..."

جلست على السرير وحطت يدها على كتفها :" انتي اكيد فيك شي اذا ما قلتي لامك لمن تقولين ..."

ولانها ماتخبي عن امها اي شي خبرتها بكل اللي صار لبسمه ....

بدريه :" الله على الظااالم اللي ما يخاف ربه في هاليتيمه ..."

امل :" مسكينه يمه والله تقطع القلب...."

بدريه:"ومتى يرد هالشايب من السفر..."

امل:"بعد شهر....ان شاء الله مايرد..."

بدريه:"حرام عليك ياامل تدعين عليه اكيد له اهل يحبونه..."

امل:"هو لو فيه خير ماخطب بنت في عمر بناته"

بدريه:"ياامل الحياه قاسيه وفيه ناس عايشين بس يدورون اللي يريحهم وما يهتمون في غيرهم..."

امل :"مااتخيل بسمه تقضي بقية عمرها مع رجال كبر ابوها احس هالشي ممكن يقضي عليها"

بدريه:"حتى انا مااتخيلها...."

امل:"انتي يمه لو شفتيها اليوم كان تقطع قلبك عليها..."

بدريه تتنهد:"ياليت في يدنا شي نقدر..."

سكتت لانه طرى على بالها فكره ممكن تنقذ بسمه بس تنفيذ هالفكره في مغامره كبيره ممكن بدل ماتنقذ بسمه تضيعها...



وهو في الشركه ويفكر في اللي صار ويقول اكيد انا استعجلت المفروض ما وافقت

بس لما فكر في السعاده اللي شافها في عيون ابوه حس انه ما غلط في قراره...

تنبه على دقت الجوال كان من رقم غريب...

خالد: الو ...

......... -

خالد بضيق : الوو

-بصوت متردد:"خالد" ...

خالد وهويفكر في الصوت:" معك خالد "..

"-ما عرفتني ياخالد "

خالد بعد تفكير رد وهو متفاجاء لانه اول مره تتجراء تكلمه بعد فسخ الخطبه

:"عبيييييييير"

عبير : "ايه عبير ياخالد اشلونك ..."

خالد وهو حاس انه لازم ينهي المكالمه رغم فرحته بسماع صوتها: "خير عبير فيه شي .."

عبير بحزن: "صدق ياخالد انك بتخطب ..."

خالد : "ايه بخطب عندك ماااانع ..."

عبير : "ليه ياخالد ...انا خطوبتي ..."

خالد مقاطعا : "شئ ما يهمني ...وبعدين انسي هالرقم .."

ماعطاها مجااال ترد وسكر التلفون في وجهها ....






-مبروك مدااام انتي حامل..

انصدمت وهي تسمع الممرضه وجلست على الكرسي.....يالله انا ناقصني الحمل الحين...حست بيد حانيه على كتفها....

-"العنود اشفيك يمه اكلمك ماتردين..."

العنودوهي تصيح:"ما سمعتي يمه اش قالت الممرضه..."

ام فيصل:"سمعتها يابنيتي....والحمد لله اللي يجي من الله زين...."

العنود:"كنت شياله هم نايف ونواف والحين ادري ان فيه واحد ثالث في الطريق..."

ام فيصل:"اللي بيعيشهم بيعيشه وانا امك..."

العنود:"صعب يمه يعيشون بعاد عن ابوهم....."

ام فيصل:ا"بوهم الله يسامحه"

العنود في خاطرها الله يسامحك يامحمد عقب كل السنين اللي عشتهم معك ضيعت نفسك وضيعتنا معاك...

يتبع ,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم