رواية ناداني ولبيته -2


رواية ناداني ولبيته -2

رواية ناداني ولبيته -2

ساره....طيب خالتك ماتدرس

اماني ..تخرجت العام
اماني..فيصل تأخرت
فيصل ..اوكي يالله مشينا
ام فيصل..اماني بتجين بكرا
اماني ..بحضر كل ايام العزاء ان شاء الله مع السلامه
طلعت اماني مع فيصل والبنات وامهم ومحمد ظلوا يتكلمون
غدير..ماادري خالتهم ماحبيتها احسها قويه
ساره ..بالعكس احسها محترمه
محمد ..والله الي سوته مافيه كلام بنت رجال مشاء الله عليها
ام فيصل..غدير لاتحكمين على احد من غير ماتجلسين معه انتي اول مره تشوفينها
غدير ..يمكن
اما فيصل ظل يسولف مع اماني الي فرحانه ومو مصدقه وصل للبيت
اماني..يالله مع السلامه
فيصل...طيب اتصلي يمكن نايمه او فوق
اماني ...ههههههههه عند الباب جالسه الحين العنود ماترتاح واحنا مو موجودين
فيصل ..طيب يالله بشوف
وعلى طول ضربت الجرس وفتحت لها العنود ابتسم فيصل ورجع البيت الظاهر هالعنود مثل امه

دخلت اماني وجلست تسولف مع العنود عن الي صار لهم وكيف شافتهم
العنود..اماني قولي لي رأيك بكل شخص
اماني..طيب اول شئ خالتي ام فيصل طيبه وحنونه رغم اني اول ماشفتها حسيتها قاسيه
العنود..حتى انا لكن شكلها طيبه مره
اماني..ساره حبيتها مره احس قلبها ابيض مع انها دلوعه شوي
العنود..وغدير
اماني..غدير صريحه وهذا شئ يميزها بينهم لكن احسها بعد قلبها على اخوانها وتهتم فيهم
اما محمد بصراحه احسه مو اخ لهم احسه صديقهم يتكلمون معه بحريه وبأحترام وبصراحه الجلسه معه ماتنمل
العنود..وفيصل
اماني..فيصل بصراحه احس له هيبه عندهم واول ماشفته خفت لكن بعد ماتكلمت معه حسيته لا مو مثل ماانا
متصوره
العنود..وانا شفته قاسي لكن الله العالم المهم خلينا ننام الحين يالله تصبحين على خير
اماني..تلاقي الخير يارب

مرت ايام العزاء واماني عندهم يرجعها محمد او فيصل وبعد ماانتهى العزاء بدا فيصل يفكر
شو راح يعمل راح يترك اخته واخوه ببيت لحالهم مع بنت كبر غدير اخته الدنيا مافيها امان وهم اخوانه
لازم يهتم فيهم ظل يفكر ويفكر كيف لو اخذهم عنده حرام البنت يتركها لحالهم ولو تركهم عيب بحقه
وهم سرحان يفكر بالشركه والدوام انتهى دخل عليه شخص شاف وجهه بالعزاء لكن مايعرفه
الزائر....السلام عليكم
فيصل..وعليكم السلام
الزائر....عفوا ماحصلت احد عند الباب ودخلت اسف عالازعاج
فيصل....لا ازعاج ولا شئ تفضل اخوي
الزائر ....زاد فضلك
فيصل...ماعرف الاخ
الزائر...اكيد مابتعرفني وانا لو ماسمعت الناس يقولون فيصل بالعزاء ماعرفتك معك
حمد العبدالله
فيصل وهو مو فاهم ....اهلا
حمد.....حمد راشد العبدالله
فيصل وهو مصدوم ..ولد عمي
حمد. بأبتسامه ...ولد عمك
فيصل....ياهلا فيك تفضل
حمد....اعرف انك مستغرب لكن الي صار لك صار لي يعني الحال من بعضه
فيصل ..ماني فاهم
حمد....ماعندي مانع اقولك لكن اخاف اعطلك
ناظر فيصل ساعته..لا عطله ولاشئ حياك معي بالبيت تعشى عندنا ونعرف الموضوع
حمد...اعفيني من العشاء مااقدر اتأخر عن تسع
فيصل بأبتسامه....اوكي الظاهر متزوج الحبيب
حمد...لا ياشيخ ناقص مسؤليه انا معي خواتي ولااقدر اتاخر عليهم
فيصل...افا عليك البيت بيتكم حياهم عند الاهل
حمد ..ماعليه وقت ثاني خلينا نروح لمقهى واحكي لك الموضوع

اما في بيت المرحومه عايشه كانت العنود جالسه تكتب عالعاده وفجاه تسمع سلمان
سلمان....عنووووووود ....عنووووده
العنود وباابتسامه لانه يلحن اسمها .....نعم هنا بالصاله انا
سلمان....تعبت اخيرا لقيتك
العنود..بسم الله عليك تعال اجلس عندي وقول شتبي
سلمان....ابي اشوف فيصل وغدير مو اماني شافتهم وابوي الي انتظره خلاص راح للجنه
العنود وعورها قلبها ..ان شاء الله راح للجنه حبيبي وبعدين الاربعاء بتروح تشوف اخوانك
سلمان..قولي والله
العنود ماردت عليه
سلمان...اسف صح مانقول والله على كل شئ بعدين انتي ماتكذبين الي يكذب ربي وين يحطه
العنود.....ههههههههههه تقلدني بعد يحطه ربي بالنار وجلست تضحك مع سلمان

اما بالمقهى كان فيصل وحمد
حمد...يافيصل الي صار لامك صار لامي لكن الفرق ان عمي حط لها بيت لحالها وبكذا ارتاحت
لكن امي لا جلست بنفس البيت معهم وجدتي الله يرحمها كانت تحرك البيت على كيفها ولك تتخيل الضرب والاهانه
والتهزئ حاولت تتطلق لكن كان ابوي دائما يمسكها مع اليد الي تعورها عيالها يقول بطلقك لكن عيالي عندي
فتتحمل وتجلس وعلى هالحال مرت الايام كبرت وانا اشوف امي تضرب تهان قدامي اشياء كثيره كنت اشوفها
ولااقدر اعترض ولما خلصت ثانوي بيوم تخانقت مع ابوي ماعدت اقدر اشوف امي المريضه الكبيره بالسن
تتعامل بهالقسوه طردني من البيت يومها امي قالت خذني معك لاتروح عني لكن ابوي حلف لو تطلع ماتشوف
بناتها الي هم خواتي الثنتين اقنعتها اني رجال واعتمد على نفسي وخواتي يحتاجون لها وخليتها مع خواتي وطلعت
اشتغلت سنتين هنا وبعدها سافرت برا درست وتخصصت ورجعت بعد ماعرفت ان اابوي توفى وامي مريضه ومن سبع شهور توفت امي
كنت اعرف منها ان عمي متزوج بنت عمه وانها شافت مثلها هالعذاب لكن مااعرف عنكم شئ وخصوصا اني هالسنه عشتها بالشرقيه
لكن انا استقريت من شهر هنا بسبب شغلي وشفت النعي بالجريده والله ماتتخيل شكثر فرحت اني عرفت اهلي
فيصل....لا حول ولاقوة الا بالله مانقدر نقول الا الله يرحمهم جميعا
حمد..آمين يارب
فيصل..الا ماقلت لي شو تخصصك وطبيعة عملك
حمد...دكتور جراحه بمستشفى الامن العام
فيصل....مشاء الله لكن عمري ماشفتك مع اني دائما هناك
حمد بأستغراب ...خير ان شاء الله شعندك
فيصل....اختي تعبانه وعندها مراجعات عندكم
حمد..الله يشفيها يارب
فيصل..امين
حمد....الحين اسمح لي تاخرت عالبنات لحالهم بالشقه
فيصل بااستغراب...انت ساكن بشقه
حمد....انا كنت ساكن فيها لحالي لاني اروح اشرقيه كل اربعاء لكن بصراحه ماعجبني جلست خواتي عند خالي
اخذتهم عندي والحين ادور لي على بيت مناسب
فيصل...وحصلت
حمد.....للاسف لا
فيصل....مالها الا سعد ابشر موضوعك عنده
حمد....من سعد
فيصل...اخو دنياا سعد اعز من اخو بالنسبه لي
حمد....كفوا والله انزين انا ماشي الحين وبينا تليفون
فيصل..اكيد ان شاء الله
تركه فيصل وهو محتار كيف يخلص هالمواضيع الي تراكمت على راسه
موضوع اخوانه وموضوع حمد الي طلع فجأه وتعب ساره واشياء كثيره تحتاج بعض القرارات السريعه اتخذ قراره مع امه
وراح لبيت المرحومه عايشه ام سلمان زوجة ابوه الظهر
دخل لللمجلس هو وامه ومعه اماني وشوي ودخلت العنود
العنود وهي لابسه عباتها وكالعاده بالبرقع لكن مغطيته بطرق خفيف
العنود..السلام عليكم وجلست عند الكرسي الي عند الباب
الكل...وعليكم السلام
فيصل وهو منزل عينه بالارض ....كيف الحال اخت العنود
العنود بصوت واطي ولارفعت عينها ...الحمد لله
فيصل...اول شئ اسف عالازعاج لكن فيه مواضيع لازم نتكلم فيها والوالده فضلت انا الي اتكلم فيها
العنود..البيت بيتكم وتشرفون بأي وقت
فيصل....انا بصراحه ماكنت اعرف اي شئ بخصوص اخواني ولااعرف عن وجودهم اصلا الا بالايام الاخيره
من حياة والوالد ولو كنت اعرف ماكنت برضى بسكنهم لحالهم على حياته
العنود وكانت متوقعه وبسرعه ..ايوه ولابترضى يعني بعد مماته
فيصل..اختصرتي الموضوع بالضبط هذا الي اقصده
اماني متوتره شو يقصد فيصل وام فيصل تعرف فيصل صح هادي لكن اذا عصب عصب
العنود وبصوت جامد ..والمطلوب
فيصل..انا جاي اسمع منك انتي يرضيك اختي واخوي يعيشون لحالهم مع احترامي لك لكن بوقتنا
مانضمن الناس الي برا والدنيا مافيها امان
العنود ..انا احترم خوفك على خواتك لكن اذا انت حاب تأخذهم عندك مافكرت
وهنا سمعوا صوت سلما ن ينادي ..عنوووووووده عنووووووده
ودخل بسرعه وحضنها ولاانتبه لناس الي وراه
سلمان..عنوده شوفي المدرس قال اعطي عنوده تشوفه عشان انا ماعندي بابا وانتي مايدخلونك
العنود تضحك على شكل سلمان وفيصل مو مستوعب وام فيصل عيونها دمعت عالطفل البرئ
سلمان.....ههههههههههههههههههههههههههه عنوده ماشلتي عباتك نسيتي
اماني وهي تضحك على اخوها ..سلوم شوف من وراك
التفت سلمان وشهق ...يمه ماشفتهم
وقرب عند العنود ومسك يدها....
ابتسم له فيصل وقال ...تعال حبيبي سلمان
سلمان يناظر العنود وخايف مايعرف منو هذا
العنود...سلمان انت من تبي تشوف امس قلت لي
سلمان....فيصل وغدير وكلهم
العنود....روح سلم على فيصل وخالتي ام فيصل
سلمان ضحك وقال ....انت فيصل
فيصل...وهو يبتسم ...انا فيصل تعال سلم
راح سلمان يركض وقام فيصل ورفع بين يدينه وضحك سلمان
سلمان...اتركني بسلم على خالتي
فيصل....ههههههههههههههه يالله روح
راح سلم على ام فيصل وحب راسها وابتسم فيصل له رجع وجلس جنبه والورقه بيده
سلمان. وبكل براءه ...شوف انا الاول واعطوني ورقه لعنوده
اخذها فيصل وقراها ورفع راسه للعنود ..عفوا كيف تسجيل فيديوا مافهمت
العنود....سلمان هالسنه متفوق بكل المستويات هو الاول ولانه مافيه احد يحضروالمدرسه تعرف هالشئ
عملت له المدرسه
هديه تسجيل حفل التكريم فديوا حتى اهله يشوفوه
سلمان..ايوه حتى انت اذا جبته بتشوفه صح
فيصل ويبتسم له..لا ماابي اشوفه فيديو
سلمان وشوي بيصيح..ليه
فيصل..بجي للمدرسه وبشوفك واصفق لك
ابتسم سلمان بعدين ضحك وراح بسرعه بحضن العنود وبكت معه
سلمان بحزن ..ليه تصيح عنوده..؟؟
اماني..سلوم حبيبي رح بدل ملابس وتعال يالله
التفت عليهم بحزن..بتروحون
فيصل..لا بتغداء عندك بس بدل بسرعه
طلع سلمان والكل سكت العنود تحاول تمسك نفسها وفيصل بعد الي شافه مو عارف شو يقول
العنود..يااخ فيصل لك الحق بااخوانك لكن مالك حق تحرمني منهم
فيصل وهو يقول بخاطره بعد الي شفته مااقدر ....ومن قال اني بحرمك او ببعدكم عن بعض
العنود....اجل فسر كلامك
ام فيصل استغربت شو يقصد فيصل بكلامهلجزء الثالث..

فيصل ويحاول يختار الاسلوب المناسب ....الموضوع يحتاج تنازل منك عندك استعداد
العنود خايفه لكن تحاول تكون فويه بأسلوبها..على حسب التنازل
فيصل..ينتقلون اخواني معي بالبيت وتنتقلين معهم
ام فيصل وتكمل عنه ..ايه تسكنين عندنا واعتبري عيالي اخوانك
العنود. وبصوت حازم ...لا ياخالتي وانسي الموضوع الله يخليك اسفه
فيصل..كنت متوقع الرفض لكذا مو هذا الحل الي عندي
العنود واعصابها بدت تتلف واماني بحالة خوف صح حبت اخوانها لكن العنود عاشت كل عمرها معها
كانت امها واختها وصديقتها ماتتخيل تبتعد عنها ابد
فيصل..انا فيه جنب بيتنا فيلا معروضه بشتريها وافتحها على بيتنا وبكذا تكون فلتين منفصله بسور
واحد انتم بفيلا قريبين مني انا ارتاح وانتم نفس الشئ
اماني وهي متفاجئه ..يعني نترك بيتنا .؟؟
فيصل ويحاول يقنع اماني ..اماني مو انتم تبون خالتك معكم
اماني...ايه
فيصل..وانا مابرضى تسكنون لحالكم هنا وهي مابترضى تسكن معنا بنفس البيت هذا الحل الوحيد
العنود..ماعليه خليني افكر ارجوك
فيصل..اوكي بس اتمنى ماتطولين
العنود..ان شاء الله عن اذنكم
طلعت العنود وتركت فيصل يأخذ راحته مع اخوانه وام فيصل طلعت معها بالصاله
ام فيصل..العنود لاتزعلين من فيصل
العنود..لا ياخالتي هو ماعمل شئ يزعل يحق له يخاف على اخوانه وبعدين انا بنظره صغيره ولااقدر اتحمل
مسؤليته وانا عاذرته لانه مايعرفني
ام فيصل..بس يابنتي انت فعلا صغيره على تحمل مسؤلية بيت وبنت وطفل يعني الموضوع مو سهل
العنود..ادري ياخالتي مو سهل لكن تعودت انا من سنوات تحملت مسؤلية هالبيت والي خلاني قادره السنوات الي راحت
راح يصبرني السنين الجايه
ام فيصل..طيب الحل الي قاله فيصل فكري فيه زين يابنتي وخلينا نجتمع وهالصغير يعيش عند اخوانه
العنود..صدقيني ياخالتي مصلحتهم اهم مني وبفكر واقولك
ام فيصل..العنود ترى الاربعاء من الظهر بتجون عندنا الى الليل وابيك تعديني حسبت امك والبيت بيتك
العنود..تسلمين ياخالتي ماتقصرين

اما بالمجلس كان سلمان فرحان كثير بأخوه واماني مرتاحه انها شافت اخوانه والاهم انهم حبوها وطيبين
لكن فيصل تحس برهبه بوجوده بعكس محمد طلعت اماني وتركت سلمان يسولف مع فيصل
سلمان..فيصل الحين يأذن العصر صح
فيصل..صح
سلمان..الحين تقول عنوده يالله سلمان الصلاة هههههه
فيصل. يضحك عليه لانه يقلد اسلوب خالته بكل شئ ...شاطر حبيبي سلوم لازم تصلي
سلمان..اصلي بالمسجد
فيصل بأستغراب ..بالمسجد مع مين
سلملن ويتلفت ..عنوده تخلي كومار يمسك يدي ونروح ههههه وهي تجلس عند الباب واول ااوصل
بس اضحك اشوف هي فيه على طول تفتح الباب
فيصل وبخاطره الله يعيني عليك ....شاطر حبيبي بس اليوم بتصلي معي بالمسجد صح
سلمان وفرحان...بروح البس
طلع سلمان وضحك فيصل على هالطفل لانه ذكي ومرح واجتماعي
بعد الصلاة راح فيصل وامه للبيت وحصلوا البنات زعلانين لانهم ماراحوا معهم لكن فيصل قال انهم
بيجون بكرا عندهم لان بكراالاربعاء وبالسياره قال فيصل لامه عن حمد ولد عمه وانبسطت امه كثير
لانها تعرف امهم الله يرحمها كانت طيبه كثير وقالت لفيصل يعزمه الاربعاء عالغداء عندهم
والساعه عشره بالليل الكل موجود بالصاله
محمد....يمه
ام فيصل..لبيه
محمد ..لبيتي حاجه يارب يااغلى ام بالدنيا
غدير بأبتسامه ..اكيد يبي شئ
محمد..غدير منين جايبه هالذكاء اكيد من الاخ فيصل
فيصل وهو يناظر التلفزيون ....الحين انت على بالك قايل شئ جديد
اما ساره قامت وراحت عند فيصل محمد....ههههههههههههههه سارونه الي عندها شئ
ساره..حمود تأخذ العقل وانت ساكت
محمد..افا بس وانا ساكت
فيصل ويبتسم لساره ..آمري الغاليه انتي
ساره ..وبصوت واطي الله يخليك فيصل أجل موعدي لسبت مو الاربعاء
فيصل رافع حاجبه ....ليه
ساره..برجع تعبانه من الجامعه وبعدين اروح للمستشفى وبعدين اذا رجعت بنام ولابجلس معكم
فيصل تفهم طلبها ...اوكي تامرين انتي
ساره ..تسلم حبيبي اخوي
ام فيصل....فيصل عزمت ولد عمك
فيصل..بكرا الله يسلمك عندك عالغداء حمد وسعد وانا والاخ الكريم محمد
غدير وتناظر امها وفيصل ....من ولد عمك ؟؟ ومن وين طلع
فيصل..حمد ولد عمي انا بروح انام تعبان امي تقول لكم سالفته
وقالت لهم ام فيصل الموضوع
محمد..واخيرا صار عندنا اهل مابغوا يطلعون
غدير..ايه والله وبعد عندهم بنات
ساره...الله احس حياتنا بتتغير اخواني والحين عيال عمي ياسلام
محمد طلع ينام والبنات ظلوا يسولفون عن التطورات لحد ماناموا

الصباح عالعاده ام فيصل وعيالها مجتمعين عالفطور
ام فيصل..فيصل بتروح لمدرسة سلمان اليوم
فيصل..ان شاء الله
محمد..اوكي اجل انا بمرك سارونه ونروح للموعد
ساره بأبتسامه..مافيه موعد اليوم
محمد بأستغراب..ليه
فيصل..اجلته لسسبت
محمد....والسبب
ام فيصل ..اخوانك بيجون عندنا ولانبي ساره تتاخر وترجع وتنام
غدير..رجا ء خاص لاتتاخر محمد اليوم علينا
محمد....يمه خلي السواق يروح لهم
فيصل...انما بطلع من مدرسة سلمان واخذه معي عطي خالته خبر يمه
ام فيصل..متى ياولدي كان قلت لي امس واذا ماحصلتها الحين
غدير..وين بتروح الصبح
ساره ..يمكن تشتغل
ام فيصل..لاماتشتغل عطني اشوف اتصل قبل مايطلعون للمدرسه
محمد..يمه تتصلون الحين فشيله عالصبح
ام فيصل اتصلت ولا عطت محمد وجه
العنود..الو
ام فيصل..السلام عليكم
العنود..وعليكم السلام
ام فيصل..ماعليه يابنتي ازعجتكم عالصبح
العنود..لا ياخالتي ماازعجتينا الا احلى صباح
ام فيصل..شلون العيال
وضحك محمد وساره هنا
غدير ..خير على شو تضحكون
محمد..على امي تقول شلون العيال تلاقين البنت اخترعت كبرتها عشرين سنه
ساره وتأشر على فيصل انه مو معهم منسجم بالجريده
ام فيصل..خلاص تقول اماني اذا رجعت بتجي هنا
ساره..وهي مابتجي
ام فيصل..تقول بتجي العصر البنت تستحي تجي من الظهر ولاحبيت احرجها
طلع الكل وراح لدوامه فيصل عالساعه عشره طلع لمدرسة فيصل وسلم على كل
مدرسينه وعرفهم على نفسه وسلمان كان يقول لكل اصحابه ان هذا اخوه كان مبسوط كثير
وبعد ماانتهى الحفل وسلموا سلمان شهادة التقدير وهديته طلع مع فيصل الي اخذه للبيت
وجلس مع امه وسلمان
سلمان..خالتي بكلم عنوده اخاف تزعل بعدين
ام فيصل وباابتسامه..ماتزعل انا قلت لها انك بنجي مع فيصل
سلمان ويفكر ..طيب بكلمها بس شوي
ضحك فيصل ..طيب كلمها
سلمان. وبكل طفوله ...بكلم من جوالك
فيصل..طيب كلم تعرف رقم البيت
سلمان..ايه
اتصل سلمان وردت العنود
سلمان..عنوده انا سلمان
العنود..نعم
سلمان شوي بيصيح ..عنوده شفيك زعلانه
العنود..ايه
سلمان..خلاص بجي الحين لاتزعلين
فيصل رفع حاجبه ماعجبه كلام سلمان
العنود..لا مو زعلانه من كذا
سلمان..اجل ليه زعلانه
العنود..اذا اتصلت بأحد شو تقول اول شئ
سلمان ضحك وضرب راسه ..اسف عنوده السلام عليكم
ابتسمت ام فيصل لانها كانت مركزه معه وابتسم فيصل
سكر سلمان وهو يضحك
فيصل وبدأ يأخذ معلوماته من سلمان...ليه تضحك
سلمان..عنوده تقول شلونك كليت شربت بعديت تقول شلونك ماتخلص شلونك حقتها ابد
فيصل..ههههههههههههههه حبيبي سلوم قولي انت تحب العنود
سلمان..اسمها عنوده احبها كثيررر تقول لي قصه بالليل وتلعب معي كوره
فيصل..طيب سلوم وين تروحون مع عنوده
سلمان....اممم نروح لسوق والملاهي والمطعم وانا مااحب اروح المستشفى
فيصل..ليه تروح للمستشفى
سلمان..اذا صرت تعبان
ظل فيصل يسولف مع سلمان وعالساعه وحده سمعوا صوت احد يقول يممممممممه
ام فيصل وهي تضحك..هذا حمود
سلمان..محمد اخوي
فيصل..ايه
سلمان..بروح اشوفه
وتوه بيطلع الا يدخل محمد ويقول بصوت عالي ....سلوووم حبيبي
وراح سلمان لمحمد الي فتح له ايدينه ومسكه وصار يلف فيه وهو يضحك
وشوي دخلت غدير وسلمت على سلمان الي قال لها....انتي حلوه
غدير...زهههه حبيبي انت الحلو
سارنه.و.انا حلوه
سلمان..انتي ساره
وراح سلم عليها وجلس عندها يسولف معها
وشوي دخلت اماني وسلمت عليهم
فيصل..من وصلك هنا اماني
اماني..العنود
محمد..توصك للمدرسه وترجع تأخذك
اماني..ايه
ساره..ياالله مسكينه تعب كذا
ام فيصل..ليه مانزلت معك
اماني بخيبة امل..ماوافقت تقول بتجي العصر
ام فيصل ..الله يهديها
جلسوا يسولفون مع بعض اما سلمان طلع مع محمد لغرفته والبنات ظلوا مع بعض
وفيصل تمدد عالكنبه لحد مايجهز الغداء
غدير..اماني خالتك تقريبا بعمري صح
اماني..العنود عمرها 23
ساره..مشاء الله عليها
اماني..والله العنود رائعه كانت تصحى الصباح قبلنا وتجهز لنا الفطور وتصحينا
وتجلس تضحك وتسولف وتوصلنا للمدرسه وترجع عطتنا كثير وخصوصا سلمان
لكذا هو متعلق فيها كثير
غدير..واضح انه يحبها
اماني ..وهي تحبه

فيصل وجلس فجأه ..افا والله نسيت
غدير..خرعتنا شفيك
فيصل....وين جوالي مع سلوم روحي هاتيه بسرعه
ساره..هذا جوالك
اخذه واتصل
فيصل....الو هلا سعد ههههههههههههههههههههه اعذرني والله ماذكرت الا الحين
سعد..واحنا بالمكتب ننتظر احد يتصل يوم العلم تقول اول مابرجع للبيت بكلمك
فيصل....حمد عندك
سعد..ايه عندي
فيصل.. يالفشيله يالله انتظرك ..باي
فيصل....هههههههههههههههه روحي غدير نادي محمد وقولي لامي عن الرجال
اماني..انا بروح اقولها
فيصل..ساره كيف اماني
ساره..حبوبه وانا حبيتها وسلمان عسل حتى خالتهم احسها مثل امي
فيصل استغرب ..مثل امي
ساره..اقصد اسلوبها
فيصل..طيب اليوم جايكم عالمغرب بنات عمي بيضوا الوجه اوكي حبيبتي
ساره..اوكي
ام فيصل تطلع لفيصل..ابوي ياعيباه نسيت الرجال انا شفتك ماقلت شئ توقعتك هونت
فيصل..والله يمه راح عن بالي اتفقت مع سعد اني اول مابوصل للبيت اكلمه ونسيت ههههههههههه

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم