رواية ناداني ولبيته -30


رواية ناداني ولبيته -30

رواية ناداني ولبيته -30

انت الاعمى ماتشوف صح ماشفت وجهها ولاابيك تشوفه ولاهذا قصدي لكن ماشفت جمال روحها واخلاقها وتعاملها ماشفت شلون تتكلم وتناقش اهلها والكل المهم ان شاء الله مابترفض

نواف..توكلنا على الله انا بكلم فهد
ام نواف ونزلت دموعها وحضنت ولدها ..بس يمه مابعد وافقت اخاف تروح دموعك خساره
ضربته امه وطلعت لبيت ام فيصل وبشرتها بموافقة نواف ..

طلعت ام نواف وتركت نواف محتار ياترى اتخذ القرار السليم ..وهل بيكون قادر على تحمل رفض جديد ..هل بيسطر على المه وغضبه خصوصا لما ترفضه انسانه مثل عبير ..انسانه عكس دلال بكل شئ لها هدف ومبدأ ورائي لها قناعه واسلوب انسانه كلامها موزون وواضح ماتعرف اللف والدوران ماترجح ولاترضى بالجرح ..هل بيتحمل رفض عبير ..احتار نواف ولاحصل اجابه لاسئلته وتوجه لمكتبه وطلع الملف وظل يناظر فيه وقال .. سيكون لها ))))))
"" انها صفحات قلبي ..هي ستمحي المي وهي ستكتب فرحي لذا ما بالداخل سيكون لها وحدها وحدها ستكون اميرة قلبي ""
ياترى طاهرة قلبك ياعبير بتكتب هالملف ..ابتسم وقرر يطلع من البيت ويترك الموضوع لقدرة الله وارادته ..


وصلت شوق لبيتهم وطلعت لنجلاء الي حضنتها وهي تصيح وقالت لها عن كلام حمد والشخص المتقدم
شوق..وانتي مابتوافقين عشان فهد
نجلاء وهي تصيح..مااعرف
شوق استغربت..تكلمي شلون ماتعرفين انتي تحبينه او لا ..؟؟
نجلاء..ماادري
شوق..نجلاء شفيك انتي متغيره شصاير ..؟؟
نجلاء وتحاول تمسك نفسها..لما كنت عند البنات في بيت خالتي ام فهد كنت اساعدهم بترتيب اغراضهم ولفت انتباهي ملف لفهد فتحته صح مالي حق بس فتحته وانفتح مباشر على صفحه بداخلها الكرت الي كتبته له مع الهديه الي مارجعه وقريت كلام مكتوب
شوق بحماس ..خلاص نجلاء بطلي دموع خليني افهم شو مكتوب
نجلاء وتمسح دموعها..حفظتها وانطبعت بقلبي رغم اني قريتها مره وحده وبسرعه " هالكرت مااقول مااسعدني يانجلاء حتى لو طلبي كان تعليق عابر لكن تنفيذك له مااعجبني لاني افضلك دوم عاليه حتى على عيال عمك ..رديت الهديه وكسرت بخاطرك لكن لمصلحتك ..كنت اتمنى اجبر خاطرك واخطبك لكن كيف تهديني السعاده واحرمك من طفل يقول لك ماما كاان لازم ابتعد واتخذ هالاسلوب معك "
صاحت نجلاء واستغربت شوق..هالشئ الي غيرك
نجلاء..ماتخيلت فهد يعاني بصمت ولاتخيلت اني رخصة نفسي لما اعطيته الهديه
شوق..الهديه غلطه والحمد لله انها عدت على خير لكن المهم الحين انتي شو رأيك
نجلاء تصيح..تعبانه مو عارفه اقرر او افكر
شوق..نجلاء استخيري وادعي الله وربي بيدلك على الخير ان شاء الله
نجلاء..شوق ماادري خايفه ومتردده ساعديني شو اعمل
شوق..مااقدر اساعدك اذا تقدرين تعيشين من غير طفل وحب فهد يكفيك ارفضي وانتظري فهد
نجلاء..ياربي ارحمني تعبت يارب يارب
شوق وتحضن اختها وتقنعها تقوم تتوضأ وتصلي وتطلب الله يعينها ..


جلست شوق مع اختها وطلعت بعد مااتفقت معها انها تعطي قلبها وعقلها كل واحد حقه من التفكير والمشاركه بااتخاذ القرار ..استخارت نجلاء وطلبت الله سبحانه يدله على الخير ..
ورغم الحيره والالم ..الحب والانكسار ..الصبر والانتظار قدرت نجلاء سيطر على ضعفها وتبدأ التفكير بشكل متزن بعيد عن العشوائيه والتشتت بالاحساس ..


رجعوا العمات لشرقيه والكل رجع يتابع حياته ايام قليله وتبدأ الدوامات الجامعه والمدرسه والكل بحالة استنفار استعداد للمدرسه ..

مر يومين وفيه شخصين ينتظرون قرارات مهمه راح تغير حياتهم ..نجلاء الي قررت مصير حياتها وعرفت تختار ..وفيصل الي اعصابه تحترق بكل ثانيه وهو يطلب امه تكلم العنود ..
فيصل ..يمه كلميها ارجوك انا ماابي اضغط عليها
ام فيصل ..انت الي زعلتها راضها
فيصل ويبتسم..راضيتها واعتذرت لها بس عنيده
ام فيصل باابتسامه..بعد يزعلها وينتقدها مالي شغل بينكم
فيصل ..اهون عليك يمه ترى بروح لها الحين لاتقولين عيب خلاص هي زوجتي
ام فيصل وتضحك..روح اشوف والا هي بتخليك
فصل..هههههههههههه لاتغرك يمه اول مره اكتاشف انها ضعيفه
ام فيصل..هذي اماني وين العنود
اماني مبتسمه..بالبيت
فيصل..ولااالله حنن قلبها علينا
اماني..الله الي يعلم
فيصل ..تعالي اموون قولي لي خالتك تحت معها شالها والا اقول قولي لها تتغطى لان انا الي يقولون اسمي زوجها بروح لها
ام فيصل ..ههههههههه فيصل اعقل
فيصل..يمه خلاص مافيها السالفه عقل
اماني..طيب عادي ليه تتغطى روح لها
ام فيصل..لا مايروح كذا يمكن ماتبي تشوفه
فيصل بخيبة امل..افا
ام فيصل..ايه خلاص يمكن عافتك
اماني مستغربه من كلام ام فيصل ..هي قالت كذا خالتي
ام فيصل..ايه
فيصل وعصب..شلون ومتى يعني مازالت مصره عالطلاق
ام فيصل..ايه
فيصل وقف بيطلع..طلاق مابطلق وانا بشوف الموضوع
طلع فيصل للعنود وضحكت ام فيصل
اماني..شفيك خالتي
ام فيصل..خليه يعرف انا ادري العنود بترضى بس قلت اخليه يحس قبل
اماني..والله انك ياخالتي رهيبه الله يطول بعمرك
ام فيصل ..تعالي وين سلوم لايدخل فيصل الحين وهو فيه ويعصب ويسمعه
اماني وتضحك..لا مع محمد طالع
ام فيصل ..ايه احسن كذا
اماني..عن اذنك خالتي
ام فيصل..تفضلي قولي لساره تنزل لاروح انا لها الحين حابسه عمرها بهالغرفه
اماني ..ان شاء الله

دخل فيصل لبيت العنود ونادى عليها ولفت شالها عليها ..تفضل
فيصل وماسك اعصابه..مابطول واخليك تشوفين وجهي الي عايفته لكن طلاق لا يالعنود انسي فكري كويس ارجوك وصدقيني مافيه شخص معصوم من الخطأ
العنود ساكته متفاجئه من كلامه ولاهي عارفه ترد ..
فيصل وعصب اكثر..العنود ارفعي رأسك مو لهالدرجه انا دنيئ
العنود..محشوم يافيصل
فيصل واتفاجئ لما تكلمت وقال ..اسف يالعنود وارجوك فكري عن اذنك

طلع فيصل وابتسمت العنود مستغربه من احساسها تجاهه وتبخر غضبها عليه ومستغربه اكثر من كلامه رجعت جلست ودخلت عليها ام فيصل
ام فيصل وبعد ماسلمت ..طمنيني العنود
العنود..خالتي ساعديني مااعرف شو اعمل
ام فيصل..قولي لي شصار حتى اساعدك
العنود وقالت لام فيصل الي صار مع فيصل..خالتي انا مستحيل انسى تصرف فيصل معي وبنفس القوت مااتخيل ......
ام فيصل ..كملي لاتسكتين يالعنود ولاتستحين من احساس من حقك ماتتخيلين شو
العنود..مااتخيل اني اتزوج غيره
ام فيصل مبتسمه..يعني تحبينه
العنود وبخجل..مااقدر اقول مااحبه بس جرحه بقلبي قاسي ومؤلم
ام فيصل..اسمعيني يالعنود فيصل ماهو بطبعه قاسي لكن مشكلته العصبيه الزايده والمفروض اي وحده سواء انتي او غيرك تبحث وتتوصل لطريقه تسيطر فيها على عصبيته وانا واثقه انك بتقدرين لانك تحبينه بتتحملين ولانه يحبك بيخفف عصبيته العنود انا مااقول الي صار منه بسيط او سهل لكن اعتذر منك وبحياتنا مافيه اجمل من التسامح خصوصا اذا نابع من قناعة الحب بقلوبنا العنود يمه فيصل طيب وانتي طيبه وتستاهلون ان شاء الله بتعوضينه ويعوضك عن الاحزان والهموم والمشاكل يمه انا ماودي اضغط عليك لكن فيصل عرف غلطته اعتذر لك واعتقد انه البعد يسبب الجفاء يمه اذا تبين نصيحة ام قلتها لك ولاقلتها له وهو ولد بطني لاتضيعن السعاده بسبب غلطه اخذت حقها من العقاب العنود يمه سعادتك بتسامحك سعادتك اذا اخترتي هالطريق لكن انتبهي ترجعين لفيصل وبقلبك شايله عليه لانك بكذا تكونين تدمرين حياتك
العنود ..توه كان هنا ومعصب
ام فيصل وتضحك وقالت للعنود كل الي صار
حضنت العنود ام فيصل وقالت لها..افهم انك رضيت عليه
ابتسمت العنود وطلعت ام فيصل تبشر ولدها ..


بنفس اليوم الكل اجتمع في بيت ام فهد الا نجلاء الي اعتذرت وبعد معاناة مع حمد وافق واقتنع انها تعبانه وبترتاح ..

عبير..شوق نجلاء وينها
شوق..تقول تعبانه مالها خلق تجي
خلود..اها طيب شرايكم نطلع بكرا لاي مكان
ساره..انا مالي خلق
شوق..ليه
ساره..كذا مالي خلق اطلع
خلود وتبتسم..وغيرها من ماله خلق
شوق..هههههههههه حتى انا
خلود..اقول بناات شفيكم الظاهر صابتكم عين ليه كذا صايرين حزينات
شوق..انا بروح عند خالتي
العنود..شوق خلي سلمان يجي هنا

انتهت السهره والكل رجع لبيته وبكل بيت كل فيه حدث مهم ..

نجلاء كانت تنتظر حمد وبلغته موافتها وبارك لها من كل قلبه وطلعت غرفتها واتصلت بشوق
نجلاء..وافقت وقلت لحمد
شوق بخوف..وفهد
نجلاء..فكرت كثير توصلت لشئ واحد انا ماحبيت فهد انا حبيت الحب نفسه حسيت ممكن هالشخص يكون لي الحب لكن لا كل احساسي تجاهه كاان وهم الحب ماهو الحب والدليل اني لبيت نداء الامومه بداخلي لبيت حلمي اني اكون اسره واطفال افرح لفرحهم واحزن لحزنهم شوق ماانكر اني تمنيت اتزوج فهد لكن من ناحيه منطقيه اتوقع ..صح الحب دائما بالصدفه يكون لكن انا حبي ماكان صدفه ابدا شفت فهد قيمته وقلت هذا الانسان ينفع احبه لكذا حبي ماهو حب هو وهم الحب انا حبيت الحب نفسه مو شخص فهد ..اصعب شئ انك تقيمين انسان وتحصين سيئاته وحسناته وبعدها تقولين حبيتهم لا عمر الحب ماكان كذا الحب انك تحبين الشخص بكل عيوبه لكن انا لا تمنيت يكون فيه شخص مهم بحياتي حب يكون هو قمر ايامي يعطي ليل خصوصيه ولسهر معنى ولدمع قيمه دورت وشفت فهد حبيته ووقت الجد اتفقت مشاعري وعقلي على شئ واحد نداء الامومه بداخلي كاان اقوى بكثير من وهم الحب ..
شوق..كلامك حلوو وكثير نجول يحبون ويبكون ويتوقعون انه حب حقيقي لكن بعد عثره او موقف تبان الحقيقه لان الوحده تفكر بالمنطق والعاطفه وتتوصل لنتيجه مرضيه المهم حبيبتي الله يوفقك ويسعدك يارب وحمد يمدح فيه وان شاء الله انه بيسعدك وتسعيده الف مبروك
نجلاء ودموعها على خدها..الله يبارك فيك يالله شوق روحي ارتاحي انا بصلي ركعتين اشكر الله
شوق..طيب الله معك وبكرا بينا اتصال
نجلاء..ان شاء الله فماان الله

اما بيت ام فيصل رجعوا وكانت العنود محتاره ياترى ترجع مع فيصل او محمد لكن ام فيصل قالت لها بصوت واطي ..

ام فيصل..اركبي مع محمد مابعد بشرته خليه على اعصابه واذا رجعنا ووصلنا علمته
ابتسمت العنود ووافقت ورجعت مع محمد الي ضاق صدره على حال اخوه الي بان عليه لما اختارت العنود سيارة اخوه وفضلته وعرف انها مازالت مصره على موقفها بالسياره كان فيصل ساكت والكل سكت لانه اول مره مايسولف معهم وصلوا البيت ودخل فيصل اخر واحد
فيصل ..سارونه تعالي المكتب
ام فيصل..انتظرك فيصل بغرفتي اذا خلصت
فيصل..خير يمه تأمريني بشئ
ام فيصل باابتسامه..لا خذ راحتك وانا انتظرك
فيصل..ان شاء الله
دخل فيصل ومعه ساره جلست وجلس قريب منها
فيصل باابتسامه..سارونه ارفعي راسك وناظريني
ساره مبتسمه..خير فيصل شفيك
فيصل..ليه رفضتي حمد
اتفاجأت ساره ونزلت راسها
فيصل..حبيبتي حمد من زماان خطبك مني لكن طلب مني مااكلمك بالموضوع الا بالوقت المناسب حتى هالكلام قبل العمليه وكلمني من كم يوم وقال لي انك رفضتي لما سألتك شوق ابي عرف انتي رافضه حمد كشخص او الزواج او مثل ماعرفت
ساره مرتبكه ومنحرجه ولاهي عارفه تتكلم
ابتسم فيصل وتسند ..ماراح تتطلعين الا اذا قلتي لي سارونه انا فيصل تكلمي
سساره وبعد تردد ..فيصل انا تعبانه شلون اتزوج مااقدر
فيصل..يعني لو كنتي مو تعبانه وافقتي على حمد
ساره..فيصل الله يخليك صعب اتزوج لاحمد ولاغيره ماابي اي شخص يشوفني حمل ثقيل عليه
دمعة عيونها وسكتت وظل فيصل يتأملها وبعدها قال..سارونه وفيه احد يحصل له يتحملك ويقول لا حبيبتي حمد شاريك ويغليك وصدقيني لو هو يشك ان الزوج راح يضرك لو واحد بالميه ماكان خطبك مني الشئ الثاني المرض ماهو نهاية الدنيا انتي تعبانه هل هذا يعني خلاص تتوقف الحياة سارونه فكري وانا بالنسبه لي اذا يهمك رائي فيصل حمد ماينرد وشاريك امي تعرف بالموضوع وموافقه وفضلت انا الي اكلمك ومحمد موافق ساره لاتخلين الضعف والشيطان يلعب عليك انتي سارونه دلع البيت ماناقصك شئ وصدقيني حبيبتي صحتك كويسه حبيبتي فكري زين وان شاء الله ردك بيكون الموافقه لان حمد ماينرد يالله سارونه روحي ارتاحي الحين
ابتسمت ساره ..تسلم الله يخليك لنا ويسعدك
ابتسم فيصل لها وطلعت وتركته ثواني بعدها طلع لامه بغرفتها ..

اما في بيت ام فهد كانت المفاجأه الاكبر ..والغير متوقعه ..

فهد ..عبير خليك بكلمك بموضوع
خلود..يعني انا اروح
فهد..يستحسن
خلود..افا اجلس لحالي عادي يعني بعرف بالموضوع خلوني اجلس
فهد..لا ماعليه احرق اعصابك كم دقيقه
خلود..عاادي اصلا انا متعوده عبير انتظرك
فهد..ههههههههههههه
ام فهد..خير يمه شعندك
فهد ويبسم..كل خير عبوره اليوم تقدم لك واحد
انقبض قلب عبير لانها خلاص قررت ماترفض ابدا سكتت
ام فهد..مين ياابوي
فهد ويبتسم..رجال كفوا والنعم فيه ماعليه قصور بصراحه ااخلاق واتعليم ومشاء الله يراعي الله بكل تصرفاته
ام فهد..الله يكتبه من نصيبها
فهد ويناظر عبير باابتسامه..ماسألتي مين او مايهمك
عبير..لايهمني واذا هو مناسب الي تشوفه فهد
فهد..عبوره ماابي شئ غصب عنك كل شئ لازم يكون بقناعتك ورضاك المتقدم لك نواف ولد عمي
انصدمت عبير ماقدرت ترفع رأسها وابتسم فهد والتفت على امه
ام فهد..والنعم فيه ولد عمها ولافيه قصور
فهد..عبير
عبير والصدمه واضحه ..ايوه
فهد باابتسامه ..فكري وقرري وانتظر رأيك ولاراح اضغط عليك نواف وتعرفينه وانا اعرفك واثق فيك وبتفكيرك
طلعت ام فهد وتركتهم يتكلمون لكن قبل مايطلع فهد لغرفته ابتسم وقال كلمه ...عبير رفعتي رأسي الله يسعدك
استغربت عبير من كلام فهد وخطوة نواف الي فقدت الامل فيها وظلت بمكانها لحد مادخلت خلود
خلود..عبيررر شفيك
عبير..وجع روعتيني
خلود..الله وين وصلتي
عبير..نواف خطبني
خلود وسكتت بعدين من غير مقدماات..كلووووووووووووووووش
طلع فهد الي كان بالمطبخ..هههههههههههه عرفتي
خلود..حرام تحرمني من هالحظه ليه ماخليتني اشوف شكلها
ضربتها عبير وسكتت وضحك فهد وطلع غرفته
عبير وتضحك وفرحانه..مو مصدقه اخيرا اخيرا
خلود..الله عبير الله يسعدك يارب وصدقيني عمره مابيندم انه تزوجك بس تعالي اخاف تزوجك عشان ملفاته ترتبينها
ضربتها عبير وطلعت لغرفتها وهي مبسوطه لكنها مع احساس السعاده مانست انها تصلي وتشكر الله انه اعطاها على قد نيتها ..دخل فيصل غرفته امه بعد مااستأذن جلس عالسرير عندها
فيصل..امريني الغاليه
ام فيصل..شفيك
فيصل ويتنهد..سلامتك
ام فيصل..العنود
رفع عينه فيصل..يمه اعتذرت ندمت لكن مااقدر اطلقها مااقدر يمه ..العنود عرفتها بالاسم لما تكلم ابوي الله يرحمه عنها اثارت فضولي هالانسانه كيف عايشه وشلون مدبره امورها لما وصلت للمستشفى ودخلت عند ابوي منطقها عجبني قدرتها عالرد عجبتني ماتخيلتها بنت بهالعمر ممكن تفكر مثلها ولما تكلمت معه بحضورك اخجلني السواد الي عليها فيه قوه توازي قوت حضورها واحترامها لنفسها كلامها محدد ومختصر اسلوبها واضح ومنطقي ماقدرت غير اني احترمها لما طلبت اكتب البين بااسم اخواني واسمها اجبرتني انظر لها نظرة الانسانه الي عندها بعد نظر ولاتفكر بالوقت الحالي بس ..ابتسم فيصل وللمره الاولى اقولها لك يمه اول مره الصدفه جمعتني فيها وشفت عيونها عجبتني او اربكتني اكثر او اقرب لاحساسي بوقتها تعرفين يمه لما تشوفين انسانه قويه جدا ماتتخيلينها جميله تحسين كل االانوثه بعيده عنها لكن انصدمت لما شفتها وقت حادث سلوم صدقيني يمه كابرت اعجابي فيها وبشخصيتها وبعد معاناة وتكذيب وتصديق بعد موضوع الطايف والي صار بعد ماقدرت اتغلب على احساسي تجاه نفسي ومشاعري قدرت اعترف لنفسي ان العنود لها مكانه عندي ومكانه كبيره يمه صدقيني لما كنتي تتكلمين عن الخطبه ماتخيلت اتزوج انسانه غيرها يمه صعب بعد مااوصل لهالعمر واتخيل انسانه معينه تضيع مني وبسببي وتهوري يمه صدقيني شفتها بزواج غدير بمكياج وشفتها امس من غير شئ وبكل الحالتين كانت متحجبه وبكل الحالتين حلووه جمالها تجاوز بداخلي المظهر صرت اشوف فيها الروح وجمالها الي صعب اي شخص يتوصل له بسهوله واليوم حسيتها جرحتني قدام خواتي واخوي وكل اهلي لما اختارت سيارة محمد
ام فيصل مبتسمه..بس عروت قلبي يمه
فيصل..من احكي له يمه هههههههههههه سعد ماهو فاضي لي
ام فيصل..العنود ماجرحتك ولااختارت سيارة محمد
فيصل مستغرب شلون..؟؟
ام فيصل وتبتسم..قبل مانطلع من البيت لام فهد عرفت من العنود قرارها ولما رجعنا انا قلت لها تركب مع محمد
فيصل بخيبة امل..يعني مازالت مصره يمه ساعديني
ام فيصل وتضحك..ههههههههههه والله وحبيت يايمه فيصل العنود راضيه عليك
فيصل منصدم..شلون وليه مارجعت معي
ام فيصل..هههههههه انا طلبت منها
فيصل..وهنت عليك
ام فيصل..لاماتهون علي بس قلت اخر قرصه لك مني قبل ماترجع لها
فيصل..ههههههههههه احلى قرصه دامها منك بس تعور يمه
ام فيصل..قول امين الله يسعدكم ويوفقكم ويفرحني فيكم
دمعت عيونها وحضنها فيصل..لا الغاليه ماابي دموع ابي افرح
ام فيصل..الله يديمها عليك اطلع الحين خلني ارتاح ولاتروح للبنت الحين عيب
فيصل...ههههههههه مابروح بس مو عيب الاتصال
ام فيصل..لا ماهو عيب اذا ردت عليك
فيصل..لا بترد ادعي لي الغاليه
ام فيصل ..الله يوفقك يمه
طلع فيصل ودخل المكتب وهو مبسوط ومرتاح ومبتسم وتوه بتصل ويدق التيلفون ويرفعها
سعد..هلا والله
فيصل..هلا وغلا ومليون مرحبا بالغالي
سعد..هههههههههه اجل انحل الموضوع
فيصل ويضحك..توه منحل وتوني بتصل يااخي ليه ماتعرف تختار الاوقات اخاف تنام
سعد..ههههههه الشرهه على الي متعني وهو بشهر العسل يتطمن عليك
فيصل..تسلم بس لاتضيع الموضوع اختي شلونها
سعد ومبتسم..اختك زوجتي وحبيبتي وعيوني ودنيتي
يقاطعه فيصل..بس بس يااخي قدر اني اخوها
سعد ويضحك بصوت عالي...خلاص واانا زوجها
فيصل..ههههههه ادري بس عاد مو تغزل فيها قدامي احترمني والا خلاص
سعد..المهم خالتي ومحمد والاهل كلهم شلونهم
فيصل..الكل بخير ونعمه ولاتطولون بسرعه ارجعوا ويالله مع السلامه يااخي عطلتني
سعد..فيصل شفيك مستعجل اثقل
فيصل..ايه شعليك مبسوط ومرتاح اقول يالله سلم على غدور وبرجع اتصل فيك اذا انتهيت
سعد..لا لاتتصل اعرف اول مكالمه بعد الزعل بتستمر ساعات لاتتصل الا بكرا سلم على الكل فمان الله
فيصل..الله معك


حاول فيصل يتصل لكنه تحطم ولاردت العنود لانها انتظرت وطول واضطرت تطلع تنام مع سلوم قرر ينام فيصل وبكرا يكون اول ايام الفرح له بأذن الله ..

باليوم الثاني صحت العنود وفطرت سلوم وطلعت غرفتها اخذت لها دش واختارت لها جلابيه عنابي وتعدلت ونزلت لانها توقعت فيصل بيمر عليهم ...

اما في بيت ام فيصل نزلت ساره لغرفة امها وارتمت بحضنها وصاحت ..
ام فيصل..سارونه حبيبتي ليه الحين تصيحين فهميني
ساره من بين دموعها..مابي اتزوج
ام فيصل..ماتبين حمد او ماتبين الزواج
ساره..لا يمه افميني انا ماقدرت اقول لفيصل بس انتي يمه حاولي تفهميني انا تعبانه ولااقدر اتزوج اخاف مااقدر اسعد الي اتزوجه يمه
ام فيصل تقاطعها..ساره الله عالم بكل شئ وبعد الله كل صاحب اختصاص نحترمه حمد دكتور قبل مايكون ولد عمك او خاطبك قال انك الحين بخير تحتاجين مراجعت لفتره معينه وتقدرين تمارسين حياتك بشكل طبيعي يعني ليه نقول كلام احنا غير ساره يمه انتي بنتي وانا اعرف الي بقلوبكم من نظراتكم وهمساتكم مثل ماعرفت الي بقلب فيصل عرفت ن اول يوم الي بقلبك لحمد ولكذا خليت اخوانك يكونون معك بااغلب المواعيد ماهو لاني مااثق فيك لا انا اثق فيك وبولد عمك بس اخوانك يعزونك يابنتي وحمد رجال عرف ان البيوت لها ابواب وكلم فيصل من زمان وهالشئ خلاني احترمه اكثر واكثر يمه انا قلب رهيف مثلكم مااقول ان احساسك تجاه ولد عمك خطأ لا انتي تربيتي وبنتي بس يمه الصح الي عمله حمد والخطأ الي انتي بتعمليه ساره يمه انا الي هالمره مابنتظر ردك انا اعرف انك تعزين حمد وبعطي فيصل موافقتك وانتي بأذن الله طيبه ولافيك الا العافيه
ارتمت ساره بحضن امها الي هدتها وارتاحت بعد كلام امها ..


طلعت ام فيصل وساره وصادفه فيصل نازل وكاشخ صبح عليهم وقالت له امه عن موافقة ساره على نزلت محمد وبترك لها
فيصل..مبروك حبيبتي الله يسعدك
محمد..الله فيصل ليه هالكشخه عالصبح
فيصل مبتسم..خلاص انجلا الغيم
محمد ويضحك..ههههههههههههه مبروك الله يسعدك
فيصل ..انا بتصل بحمد اقوله لاني بصراحه طفشت من هالحاله امس سعد واكيد الحين حمد
ام فيصل..شفيه سعد غدير فيها شئ
فيصل يبتسم..هههههه لا الغاليه طلعت منك امس خرب علي سعد اتصل وضاعت علينا المكالمه يسلم عليكم كلكم وغدير بخير ومبسوطه
فيصل..هلا والله بولد العم والنسيب شلونك
حمد..هلا بك بشر
فيصل..قلنا النسيب افهم
حمد...ههههههههههه ماانا نسيبك من قبل
فيصل..ههههههههههههههههاي اعذرني يااخوي والله من الصبح مضيع خلاص بشرتك مع السلامه
حمد..الله شفيك تقل مطرود
فيصل ويضحك..حرام خلوا الواحد يشوف حاله شوي
حمد..اها اجل لا خلاص مشكور وشف حالك بس لاتنسانا خلنا نشوف حالنا مثلك
فيصل..ابشر يالله مع السلامه
حمد..هههههه الله معك

محمد..الا صح نجلاء بنت عمي انخطبت
ام فيصل..الله يوفقها قالت لي شوق امس
ساره..مبروك شوق
شوق وفهمت نظرة ساره..الله يبارك فيك وهمس لها مو فهد واحد ثاني
ساره..الله يسعدها ان شاء الله
فيصل..انا بطلع عن اذنك
اماني..السلام عليكم
فيصل..وعليكم السلام
سلوم..فيصل فيصل
فيصل وينزل له..امرلاني سلوم هي خربانه اليوم انا عارفه
سلوم..بروح للملاهي
فيصل..بنروح للقمر بس انقذوني حرام
محمد..خلاص فيصل بدل اليوم بكرا
فيصل ويناظر محمد بطرف عينه..سلوم محمد تو قال وين سلوم بنروح نشتري سمك روح معه
سلوم ببراءه..الله يالله محمد بروح معك
محمد...مسموح فيصل هالمره بس مااخترت الا السمك
فيصل..ههههههههه ان شاء الله خيار عن اذنك
طلع فيصل والكل ضحك عليه وجلسوا مع بعض يسولفون ..

دخل فيصل للبيت عند العنود بعد ماتنحنح عند الباب حصلها بالصاله وهالمره من غير شال وقفت له ..
فيصل باابتسامه..ليه مارديتي امس
العنود ومستحيه..ماتوقعتك بتتصل الوقت كان متأخر
فيصل..بظل واقف عالباب
العنود..تفضل
دخل فيصل وجلس قريب من العنود ..ابي اسمعها منك سامحتيني
رفعت راسها وابتسمت وهزت رأسها
فيصل مبتسم..هو ابتسامتك تكفي بس ابي اسمعها منك ارجوك
العنود بصوت واطي ..سامحتك

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم