رواية عيون فارس -30

رواية عيون فارس - غرام


رواية عيون فارس -30

بشار : لا تسوين في روحج جيه ..

أحلام : ما اقدر .. ما تشوفه انت .. وده برى .. دور له أي علاج ..
بشار : قالوا لج ماشي فايدة .. برى لو في البحرين ..

طالعت بدر و صميته لـ صدري و انا أصيـح ..

.....

" هيفاء "
[ بيتنـا .. الصـالـة ]

باستني امي ع راسي ..

ام سلطان : الله يوفقج بنيتي ..

خليت راسي ع حضنها و هي تمت تمسح عليه ..

هيفاء : موب ناقصنا الا سلطان ..

حسيت بـ حرارة دموع أمي الي كانت تطيح ع راسي ..

ام سلطان : آآآآه .. وينك يا وليدي ..

شلت راسي ..

هيفاء : انا بـ اتصل بـ أحلام أبشرها .. الا تدرين بـ اتصل بـ عيون ..

طالعت امي الجهة الثانية و هي تمسح دمعتها ..

ام سلطان : عيون !! الله يعينها هـ البنت ..
عقدت حواجبي : ليش شو فيها ؟؟
ام سلطان : فارس مسافر علشان يودي اخواته لـ خالته ..
هيفاء : انزين .. و ليش شو فيها عيون ..؟؟
ام سلطان : ما تدري حتى بـ سالفة الاخوات ..
فجيت عيوني : مــا تـــدري !!!!!!!!!
ام سلطان : ايه ما تدري .. فارس موب راضي احد يقول لها ..
هيفاء : ليش ؟؟
هزت كتوفها : مدري ..

شلت تلفوني الي يمي ..

ام سلطان : لـ منو بـ تتصلين ..؟؟
هيفاء : لـ عيون ..
ام سلطان : لا تقولين لها ..
هيفاء : ايه ادري ..


رهف : الو ..
هيفاء : السلام عليكم ..
رهف : و عليكم السلام ..
هيفاء : شلونج رهف ؟؟
رهف : بخير .. انتي شلونج ؟؟
هيفاء : بخير ..
رهف : وينج ما تنشافين ..؟
هيفاء : كنت أسجل لـ الجامعة .. و نجحت في السياقة ..
رهف : صج .. الف مبروك .. شو سجلتي ؟؟
هيفاء : فنــون ..
رهف : صج .. مبروك ..
هيفاء : الله يبارك فيج .. الا وين عيون ؟؟
تتنـــهــد : نايمة ..
هيفاء : اوكيه .. سلمي لي عليها ..
رهف : يوصل ..
هيفاء : مع السلامة ..
رهف : الله يسلمج ..

طالعت أمـــي ..!

هيفاء : راقــدة ..
ام سلطان : ما قلت لج تعبانة ..
أخذت نفــس : الله يساعدهــا ..


" شــوق "
[ المطــار .. نسافر كنـدا ]

شوق : فارس ابا أروح الحمام ..
فارس : انزين .. نشي ..
ميثا : و انـا ..
فارس : شو بـ يصير لج .. ضلي هني دقيقتين و حنا رادين ..

وقف ..

فارس : يلا شوق .. بسرعة لأن نص ساعة و تطير الطائرة ..
شوق : اوكيه ..

وقفت بعد تردد ..

مشيت وياه .. و انا اشوف الكل جنهم يطالعوني .. زخيت فارس من ذراعه .. طالعني ..

فارس : شو فيج ؟؟
شوق : خايفة ..

طالعت الممر الي نمشي فيه .. شفت حرمة من شافتنا جنها انصدمت .. تكلمت ويا الحرمة الي يمها و ذيك طالعتنا منصدمة .. طالعت الجهة الثانية ..


" عـيـون "
[ بيت أبـــويه .. الصالة ]

( بعد ثلاث ساعات )

عيون : يمه تعبااانة ..
ام سامر : قلنا لج .. روحي رقدي ..

طالعت الجهة الثانية ..

عيون : و شلون اييني رقاد و فارس موب معاي ..
رهف : ما عليه عيون .. كلها شهر .. لو شهرين ..
عيون : تشوفينها قليلة ..

تـيـن .. تيــن ..

" صوت الجرس "

رهف : انا بـ اشوف منو ..

وقفت .. شوي و ردت ..

رهف : عيون .. في بنت تبيج برع ..

وقفت بـ صعوبة ..

عيون : تبيني انا .. وينها ؟؟
رهف : دخلتها الميلس ..

مشيت لـ الميلس .. و انا حاطة ايدي ع ضهري من التعب .. فتحت الباب .. أبتسمت لما شفتها .. سلمت عليّ .. بستها في خدها ..

عيون : دانــة .. وينج من زمان ما شفتج ؟؟
دانة : شو نسوي مشاغل الدنيا ..
عيون : تفضـلي ..

يلست عدالها ..

دانة : ريلج وينه ؟؟
أستغربــت : ليش .؟ مسافـر ..
دانة : ويا منو ..
عيون : ليش تسألين ..
دانة : انتي جاوبيني ..
عيون : عنده شغل .. سافر بـ روحه ..
دانة : سافر بـ روحه .. " مدت لي تلفونها " عيل هذه منو الي معاه ..؟

يودت التلفون و ايدي ترتجف .. وقفت لما شفت الصورة .. فارس وياه بنت و مساكتنه من ذراعه .. كا عليها حجاب و لابسة قصير .. طاح التلفون من ايدي ..

دانة : حبيبتي عيون .. انا موب قصدي افرق بينج و بينه .. بس ييت انبهج ..
صرخت عليها : طلعــــي بــــرى .. ما ابــــــــا اشـــوف أحــــــــد هــنــي ..

حوطت ويهي بـ ايدي و يلست أصيـح ..

( بــعد شهريــن )

نزلت من الدري و ايدي ع ضهري .. الحينه انا في شهري الاخير .. و اشك ان اليوم بـ اولد من الألم .. خلاص بعد كل هذا عشت ويا الوضع .. فارس تزوج عليّ .. و سافر ويا حرمته .. و الصورة الي ورتني اياها دانة أكدتي لي كل هذا .. فارس ما يحبني !!! و هو لـ الحينه حتى ما رجع من السفر ..

كنت بـ ادخل الصالة .. بس تراجعت .. قلت بـ ادخل الميلس ..

يودت باب الميلس .. فتحته .. بس حسيت بـ رجفة في كل جسمي .. لما تعلقت عيوني بـ عيون فارس ..

 يتبع
أنتظــرونــي قريباً في الجزء الاخيييير



الجزء الاخيير

نزلت من الدري و ايدي ع ضهري .. الحينه انا في شهري الاخير .. و اشك ان اليوم بـ اولد من الألم .. خلاص بعد كل هذا عشت ويا الوضع .. فارس تزوج عليّ .. و سافر ويا حرمته .. و الصورة الي ورتني اياها دانة أكدتي لي كل هذا .. فارس ما يحبني !!! و هو لـ الحينه حتى ما رجع من السفر ..

كنت بـ ادخل الصالة .. بس تراجعت .. قلت بـ ادخل الميلس ..

يودت باب الميلس .. فتحته .. بس حسيت بـ رجفة في كل جسمي .. لما تعلقت عيوني بـ عيون فارس ..

لحظة فيها التقت نضراتي بـ انضار فارس .. الي من شافني وقف .. كنت اباا احرك ريلي اطلع من الميلس .. بس شي خلاني أوقف .. و أتأمـل في الانسـان الي عطيته قلبي .. بس خيانته كانت أكبر ..

بلعت ريجي و رديت ع ورى ويا كل خطوة كان فارس يخطوها لي .. مد لي ايده !

فارس : تعالي .. عيون انا فارس ..

حركت راسي بـ النفي شرات اليهال .. و دموعي تطيـــح .. عقد حواجبه و هو يتقرب منيّ .. دعمت في اليدار .. اليدار الي يمنعني اني اتباعد بـ خطوات اكثر من فارس .. زاد بجيي لما تقرب فارس مني و صار قبالي ..

فارس : انا فارس ..

يود ايدي و سحبتها بسرعة و انا اصـرخ عليه ..

عيون : خلني .. ما اباااك .. خلني .. خلني " أختفى صوتي ويا البجي "

حسيت ويا ألم بطني الي زاد .. ألم المواجهة ! كنت بـ اواجهه بـ زواجه عليّ .. بس العبرة خنقتني .. و طلعت من الميلس موب امشي الا اركض .. وقفت عند حافة الدري .. لأن الألم زاااد و حسيت روحي بـ تطلع .. طحت ع الارض و انا مسندة روحي ع طرف الدري .. صرخت و انا ميودة بطني ..

عيون : آآآآآآآآآآآآآه .. يـــمــه .. لحقـــي علـــيّ بـ امووووووووووت ..

الالــم زاد و انا اشوف علامات الارتباك في ملامح امي و رهف .. بس فارس ليش واقف هني كنت بـ اصرخ بـ اقول له يروح .. بس سبقتني امي ..

ام سامر : فارس .. وليدي شنو تنطر .. عيون شكلها بـ تولد .. خلنا نوديها المستشفى .. رهف قومي ييبي عباتي و شيلة عيون ..
همــــست : ان شاء الله !

تقرب مني جنه بـ يحملني .. نسيت ألمي و دفرته عني ..

عيون : روووح عني ما اباااك .. " رديت اصيح "
ردت امي تهديني : يمه عيون .. ما يصير جيه .. تبين تولدين في البيت ..
عيون : ما ابااااااااا .. نادوا لي سامر .. ابا سـ سـ آآآآآآآآآآآآه .. بـ اموووت ..

مدري شو قالت امي لـ فارس .. هذه المرة تقرب مني و وقفني .. حاولت اباعده .. راسي دار والالم كل ماله و يزيد .. خلاااااص أحس روحي بـ اموووت .. لبستني رهف الشيلة ..

وداني لـ السيارة .. ركبت ويايه امي .. و سندت راسي ع ريلها و تقرا علي قرآن ..

وصلنا المستشفى .. نزلت بـ صعوبة .. و انا اصييييح من الالــم .. دخلت حجرة الولادة و انا اصيح موب من الالم .. الا من العذاب الي ينتظر الي فـ بطني ..

فــجـيـت عيــني .. و انا اطالـــع المكــان ..

همست : يمه ..

سمعت صوتها الدافي عدالــي ..

ام سامر : الحمدلله ع سلامتج ..

غمضت عيوني .. و انا اتــذكــر .. خليت ايدي ع بطني و انا اشوف ان مافي انتفاخ .. ابتسـمت أبتسامة صغيرة .. فتحت عيوني و طالعت امي ..

عيون : انا شو يبت ؟؟
ابتسـمت لي : بـنـت !
عيون : بنت !!!
ام سامر : ايه .. مريم

غمضــت عيوني من نطقت أســم مريم ..

عيون : يمه .. وين فارس ؟؟!
ام سامر : يسجل البنت بـ اسمه ..

طاحت دمعــتي !!

عيون : بنـتـه ..
ام سامر : ايه بنته .. عيون شبلاج ؟؟

عدلت يلستي ع السرير .. و أخذت نفس ..

انفتح الباب و انصك .. كانت رهف .. أول ما لمحتها غفران تركض لي .. ركبت فوق السرير ..
حضنتــها ..

غفران : وين البيبي ؟؟؟؟

ابتسمت لأني أصلاً مدري وينها ..

ردت أمي : خذوها يبدلون لها ..

تقربت مني رهف .. باستـني ..

رهف : الحمدلله ع سلامتــج ..
ابتسمت : الله يسلمج .. وين سامر ؟؟
سامر : موجود !!!!

باسني ع راسي ..

سامر : شلونج الحينه ؟؟
عيون : بخير ..
سامر : هااه شوو مسوية لهم العفسة لما بـ تولدين .. ما سوت رهف مثلج ..

ضحكــــت عليــه .. سامر ابد تعليقاته ما يخليها .. حتى وقت الي احس قلبي فيه مفجوع .. ضحكني
..::][ .العــنــود. ][::..

المُـــســتشفى .. 3 العصــر ]

راشد : كم رقم الحجرة ..
العنود : مدري .. قالوا 158 .. في قسم الولادة ..
راشد : هذا الجناح يعني ..
العنود : ايــه .....

قبل ما اكمل .. تسندت ع الجدار و غمضت عيني ..

راشد : حبيبتي .. شبلاج ؟؟
العنود : تعبانة شوي ..
راشد : تعالي اوديج الطبيب ..
العنود : لا ما يحتاي ألم و بـ يروح ..
راشد : الحينه حنا في المستشفى .. يمكن حامل ؟؟
طالعته بـ نص عين : يا ليت .. بس ....
راشد : لا بس و لا شي .. تعالي نروح ..

الدكتـورة : مبروك المـدام حـامـل
..::][ .هيفاء. ][::..
[ بيتــنا .. غرفتيه .. 3:15 العـصـر ]

طق طق طق ..

همســت : منو ؟؟

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم