بارت مقترح

رواية عيون فارس -29

رواية عيون فارس - غرام

رواية عيون فارس -29

سكت شوي لانه كان يطالعني بعدها اشر عليّ ..
مايد : ثوفها ماما تثيح ..
طالعني جاسم ..
وقفت و ركضت الغرفة .. و دموعي مثل السيل ع خدي ..
فتحت باب الغرفة و رميت روحي ع السرير .. ضميت المخدة لـ صدري و اطلقت لـ دموعي العناااان ..
انفتح الباب و أنصك ..
جاسم : شو فيج ؟؟
نشيت عن السرير .. مشيت دموعي بـ كف يدي .. و همست ..
ليلى : ماشي ..
يلس يمي ع السرير ..
جاسم : ماشي !!!!!! و منين هذه الدموع .. كل هذا ع الي قاله ميود ..
طالعت الجهة الثانية .. صح كلامه .. سبب موب مقنع اني أصيـح ..
همسـت : آسفة .. ما كان قصدي ..
الحركة الي يات منه .. و جن ماي انصب ع ويهي .. زخ ايدي و همس ..
جاسم : انتي تحبيني ليلى ؟؟
مر أسبــوع عليّ و لـ الحينه ذكري هـ اللحظة في عقلي .. أتذكره لما قال لي " تحبيني ليلى ؟؟ "
شلون همسه منه هزت كل مشاعري .. صوته عيونه .. خلت دمعتيّ غصب تطيح ..
جاسم : تحبيني .. ؟؟
ليلى : ليش عندك شك !!
توقعته بـ يرد عليّ انه يحبني .. بس كلماته خلتني أصيح بـ صوت مفجوووع ..
جاسم : تدرين اني اعتبرج اختيه .. تزوجتج و قلبي موب معاي .. تدرين صح ؟؟؟ " عص ع ايدي " انتي تدرين اني أحب هيفاء و تحت الحاح أمي و اخوها بعدين طلقتها .. و انتي رغم كل هذا قبلتين تتزوجيني ..
رديت عليه و انا اشهق من البجي ..!
ليلى : عيل طلقني .. ما اباا اعيش معاك ..
رد منصدم : مينونة انتي .. و مايد تبين تفرطين في ولدج ..
ليلى : مايد موب ولـــدي و انــت تدري ..
صرخ عليّ : بس ليلى .. لو شو يصير ما بـ اطلقج ..
ليلى : حرام عليــــــــــك يا جاسم .. ما بـ تطلقني علشان تعيشني في عذاب .. " رديت أصيح "
سكت شوي .. نزل راسه بعدها طالعني ..
جاسم : اذا كنتين تحبيني ضلي .. ليلى لا تصيرين ياهل .. ادري بج عاقلة ..
طالعت الجهة الثانية ادخل هـ الكلام في مخي .. محد قال اني اباا أتطلق .. بس بدون شعور قلتها له ..
جاسم : ليلى ..
مسحت دموعي بـ كف ايدي ..
ليلى : نــ ـ ـعــ ـ ـم
جاسم : مشكورة ليلى ..
طالعته و بـ التحديد عيونه .. الي من تلاقت موب مثل كل مرة تتنافر ..
ليلى : ليش ؟؟
أخذ نفس : ربيتين مايد و هو موب ولدج .. مايد ولدي و انتي ما مانعتين تربينه .. عاملتينه شرات لو كان ولدج .. هملتج و انتي ما نطقتين الا تميتي ساكتة ..
ليلى : جاسم لا تقول جيه .. انت قبل ما تصير زوجي .. انت ولد خالتيه ..
أبتـسـم : عيل نـشـي ..
عقدت حواجبي : وين ؟؟
جاسم : من متى ما طلعتين من البيت .. قومي لبسي مايد و لبسي و انا بـ اخلص شغلي و بـ ارد لكم ..
ابتسمت موب مصدقة : من صجك جاسم ..
جاسم : ايه .. عيل اجذب ..
آآه لو احد كان يمي قلت له يقرصني .. ابا اتأكد كل هذا حلم لو واقع .. شلون طلعت معاه .. لعبنا ميود و رحنا مطعم تعشينا و الجو كان أحلى جو عشته من أخذت جاسـم ..
" فارس "
[ بيتنا .. 3:00 العـصـر ]
( بـعد أسبــوع )
طالعت عيون .. كانت يالسة قبال التسريحة .. تحط لها ميك آب .. توها من يومين شوي بدت تخلي الأسـود .. بس الحينه شلون اقول لها ترد بيت أهلها لأني اليوم مسافر أودي شوق و ميثا .. و هي أصلاً حتى ما تعرف بـ سالفة اخواني .. و لا تدري ان عندي أخوات و حتى الي دعم مريم هو أخويه .. قطع عليّ تفكيري صوتها ..
عيون : فارس .. حبيبي شو فيك موب ع بعضك ..
نشيت عن السرير و يلست عدالها ..
همست : ما بي شـي ..!!
أبتـسـمت : تصدق فارس .. باجي بس شهرين و أولد .. بـ تصير أبو و انا أصير أُم ..
أكتفيت بـ ابتسامة .. عقدت حواجبها و زخت أيدي ..
عيون : حبيبي لا تخبي عليّ انت مريض .. فيك شي ..!!
فارس : ما بي شي .. لا تخافين ..
عيون : شو ما أخاف و انا أشوفك بـ هذه الحالة ..
فارس : انزين عيون " أخذت نفس " حبيبتي قومي شلي أغراضج ..
عيون : ليش ؟؟
فارس : بـ اوديج بيت أهلج .. عندي شغل لـ الشركة بـ اسافر و اذا رديت آخذج ..
عيون : تخليني و انا حامل ..
فارس : فهميني عيون الشغل مهم و ما يتحمل تأجيل ..
نزلت راسها و يلست تلاعب اصابع ايدي ..
عيون : حتى أهم منيّ ..
رفعت راسها ..
فارس : هو في شي في الدنيا أهم منج ..
أبتسمت لي .. وقفت .. و نزلت بـ صعوبة بـ تطلع الشنطة .. نزلت بسرعة و طلعتها ..
فارس : لا تعبين روحج ..
عيون : ليش شو فيها .. ما صارت شنطة ..
فارس : تحملين شنطة و انتي حامل و انا موجود أطالعج ..
ابتسمت و طلعت ثيابها و خلتهن في الشنطة .. ما توقعت انها ترضـى بسرعة جيه ..
طلعت من الغرفة .. و طلعت تلفوني .. اتصلت ع زياد ..
زياد : هلا فارس ..
فارس : شلونك زياد ؟؟
زياد : الحمدلله بخير .. انت شلونك ؟
فارس : بخير .. شوق و ميثا زاهبين ..
زياد : ايه زاهبين ..
فارس : قول لهن اني الحينه ياي لهن ..
زياد : ان شاء الله ..
فارس : الحينه أخليك ..
زياد : اوكيه .. مع السلامة ..
فارس : الله يسلمك ..
صكيته .. و احس ان عاصفة ياية في الطريج .. الله يستر ..
" رهــف "
[ بيتنــا .. 3:25 العـصـر ]
رهف : خالتيه ..
شالت فنجان القهوة عنها و خلته ع الأرض ..
ام سامر : آمري بنيتي ..
رهف : ما يامر عليج عدو .. الا دريتين ان عيون اليوم بـ تيي البيت ..
تتنهـــد : ايه دريت ..
رهف : شو قالت لما عرفت عن اخوان فارس ..
ام سامر : ما تدري ..
و شربت رشفة من الفنجان ..
رهف : شو ما تدري .. ؟؟
ام سامر : مدري والله .. فارس قال ما يباها تعرف ..
رهف : اوكيه .. ليش عاد ..
ام سامر : مدري لا تسأليني ..
صوت الجرس ..
رهف : انا بـ اشوف منو !!
وقفت ورحت لـ الباب .. فتحته شفت عيون جدامي .. لميتها و بستها في خدها ..
عيون : شلونج رهف ؟؟
رهف : بخير .. انتي شلونج ؟؟ شلون الحمل معاج ..؟
عيون : تعـباااانــة منه ..
رهف : ههههههههه .. انزين دخلي داخل .. الا وين فارس ؟
عيون : ينزل شنطتي ..
رهف : وين بـ يسافر ..؟
عيون : يقول كندا عنده شغل هناك ..
رهف : انزين دخلي ليش واقفة برى ..
أبتسمت لي .. دخلنا .. راحت لـ خالتيه .. سلمت عليها و باستها ع راسها .. يلست يمها ..
ام سامر : ما قالج كم بـ يبقى هناك ..
أبتسمت و حركت راسها بـ النفي ..
عيون : لا ما قال ..
ام سامر : الا وينه ؟؟
عيون : ينزل شنطتي ..
انفتح الباب و دخل فارس ..
فارس : السلام عليكم ..
الكل : و عليكم السلام ..
باس خالتيه ام سامر ع راسها ..
فارس : شلونج خالتيه ..؟؟
ام سامر : بخير .. الله يسلمك ..
طالعني ..
فارس : شلونج رهف ؟؟
رهف : الحمدلله .. يسرك الحال ..
فارس : عيل وين سامر ..
رهف : طلع ويا غفران ..
يلس يم عيون شويّ .. تكلمنا في مواضيع متفرقة .. بس ما يبنا طاري اخوان فارس .. لان عيون معانا ..
طالع ساعته ..
فارس : انا تأخرت ..
وقف ..
فارس : مع السلامة ..
" عـيـون "
[ بيت ابويه .. أربع العصر ]
أحس قلبي انقبض .. شاكة ان فارس موب رايح لـ شغل ..
طالعته .. كان واقف بـ يمشي و يتكلم ويا أمي ..
قبل ما يمشي .. بدون أرادة وقفت و زخيت ذراعه ..
عيون : فارس .. بـ ايي معاك ..
فارس : بس انا مسافر شغل موب سياحة تيين معاي ..
صــحــت : الله يخليك فارس بـ ايي معاك .. ما اباك تروح بـ روحك ..
وقفت أمي و باعدتني عنه ..
ام سامر : بس عيون .. قال لج عنده شغل ما بـ يتأخر .. كلها كم أسبوع ..
رهف : عيون تعالي معاي الغرفة .. شكلج تعبانة ..
صحت شرات اليهال : ما ابااا .. أبا اروح معااه ..
بس فارس مشى .. شلت ايدي بسرعة و ركضت بـ اطلع من البيت ..
ام سامر : عـــــــيـــــون .. عـــيـــون .. بنيتي تعالي .. رهف .. نشي بنيتي اتصلي ع سامر خله ايي لـ أخته ..
فتحت باب الحوش .. و طالعت فارس بـ يركب سيارته .. زقرته و دموعي تطيح ..
عيون : فــــــــــــااااارس ..
وقف .. و طالعني .. نزل من السيارة و تقرب مني .. ركضت له و تناسيت حمليّ ..
عيون : فارس .. لا تخليني ..
فارس : وين أخليج .. هذا بيت هلج ..
صحت مرة ثانية ..
عيون : فارس انت ما بـ تروح لـ شغل صح ؟؟
طالعني جنه يباا يخفي ملامح ويهه ..
فارس : امبلى عندي شغل .. بـ اخلصه و بـ ارد ..
دفنت راسي في حضنه و انا أون شرات اليهال .. رفع ايده و ضمني لـ صدره ..
بس مسرع ما شالني عنه ..
فارس : عيون .. ما بـ أتأخر .. بـ الكثير شهرين ..
عيون : شهرين !!!!!!!! " صحت بـ صوت أعلى " شهرين بـ تودرني علشان شغل .. و الياهل أول ما يفج عيونه ع الدنيا وين أبوه ..
خلى ايده ع كتوفي ..
فارس : قلت لج بـ الكثير .. مع السلامة عيون .. " بـ حنية " أهتمي في روحج ..!
باسني في خدي و ع راسي .. جنه ما بـ يشوفني مرة ثانية و مشى ..
كنت بـ اروح له .. بس انهد حيلي و طحت ع الأرض .. لما شفته يختفي جدام عيني .. خليت ايدي ع الارض و عصيت ع ركبتي .. صرخت و انا اطالع اثر طيفه ..
عيون : فـــــــــــــــــــااااااارس
بطلت عيوني .. " نشيت متروعة كل هذا حلم " بس لما شفت ويه أمي و رهف و اخويه سامر خايفين .. طاحت دموعي ..
عيون : وين فارس ؟؟
زخت امي ايدي ..
ام سامر : عيون .. حبيبتي لا تعبين روحج .. نامي ..
صـحـت : ما اباا .. ييبوا لي فـاااارس .. ابا فارس ..
سامر : فارس ما بـ يتأخـر .. بـ يرد .. عنده شغل .. بس انتي لا تسوين في روحج جيه ..
غمضت عيني و رديت نمت ..
" أحــلام "
[ بيتــنا .. غرفــتــيه ]
يودت ريول بدر ولديه و انا احركها .. قلت بـ صوت مسموع ..
أحلام : يا ليتني أشوفك يوم تحرك هذه الريل بـ روحك .. تراكض في البيت و انا الحق وراك .. اقرك بدر بدر حبيبي تعالي أكل هذا .. أو تعال البس الجوتي .. " ابتسمت و غمضت عيوني أتخيل الدنيا بـ هذا الشكل " الحينه الي بـ عمرك يحبون ع ركبهم .. " طاحت دمعتي " بس ليش انت ما تمشي .. ليش ؟؟!
.... : لان هذا قدر ربج ..
طالعت ورى كان بشار .. تقرب مني و باسني في خدي ..
و يلس ع الكرسي الي عدالي ..
يتبع ,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -