رواية طلبتك لاتحاكيني -32


رواية طلبتك لاتحاكيني - غرام

رواية طلبتك لاتحاكيني -32


تركي(يطالعها بكل خبث وجراءه):بصراحه انا ما كنت احب اغنية كرمالك بس لما سمعتها منك عشقتها
رغد(ارتبكت من نظراته):خير انت شلون دخلت هنا؟
تركي:الخدامه افتحت لي الباب
رغد:انا اوريها الغبيه
تركي:خير قلتي شي؟
رغد:لو سمحت انا ما اعرفك ولا عمري شفتك فممكن تتفضل من غير مطرود

تركي انصدم من كلامها معقوله بنت تشوفني انا وتقولي هالكلام هي حتى ما سالت عن اسمي...

رغد:ها..انت وين رحت اكلمك انا؟
تركي:شنو ها انا اسمي تركي
رغد:تركي وخير يا طير انا شعلي من اسمك؟
تركي:على الاقل من الاحترام لما تحكين مع احد توقفين مو تتكلمين وانتي جالسه كاني اطر منك

تركي ما يدري انه جرح رغد بكلامه لانها ما تقدر توقف ولو كانت تقدر كانت وقفت ومشت من زمان...

توها بترد الا تشوف امها جايه لجهتها...

ام ناصر:لو سمحت من انت الخدامه قالت لي انك تبي تكلم احد من اهل البيت؟
تركي:انا اسمي تركي ولد جيرانكم جيت انا واخوي سعود عشان يجيب كورته

طالع تركي جهة سعود الي كان يلعب ولا على باله احد...

ام ناصر:خير انشاء لله انت من أي بيت؟
تركي:هذي الفلا بيت العوادي
ام ناصر:والنعم 
تركي:الله ينعم عليك وانا اسف يا خاله اذا ازعجتكم
ام ناصر:لا البيت بيتكم سلم على امك
تركي:يوصل سعود تعال بنروح البيت يلا يا خاله مع االسلامه
ام ناصر:مع السلامه

قبل لا يطلع تركي التفت يطالع رغد وانصدم لما شاف ام ناصر تدف رغد لداخل البيت بالكرسي عشان كذا ما وقفت لما كنت احكي معها حرام كل هالجمال وفي الاخير تطلع مشلوله بس ليش حاس انها حزينه يمكن لانها مشلوله بس بعيونها فيه حكي كثير ودها تقوله ليش ابي اعرف كل شي عنها ليش؟؟




******************************



السعوديه_الرياض



كانوا رحاب وناصر جالسين ياكلون بالمطعم وعايشين بالحب ومو حاسين بشي حولهم...

ناصر:رحاب
رحاب:عيونها
ناصر:تسلملي عيونك, فرحانه؟
رحاب:دام معك اكيد فرحانه حتى لو باخر الدنيا
ناصر(قرب عندها ومسك ايدها):متى بتسافرين؟
رحاب:بكرة
ناصر(باحباط):بسرعه هذي ,تدرين ما كاني قضيت معك اسبوع كانه يوم واحد
رحاب:واحلى يوم بعمري
ناصر:احبك واحب كل شي فيك ومو متصور اني ممكن احب وحدة غيرك 
رحاب:وموظي وين راحت؟
ناصر:ليه تنكدين علي الحين خلينا مستانسين
رحاب(بجدييه):ناصر انت ها لاسبوع انبسطت بما فيه الكفايه بس انت نسيت موظي ونسيت ردة فعل عمي وابوي وعمي ماجد لما يدرون وشنو بيسون
ناصر(تنهد):والله مافكرت بكل هذا ولا اعرف شلون افاتح امي وابوي با الموضوع
رحاب (بياس):قلت لك من البدايه انا وياك ماننفع مع بعض وحبنا هذا من البدايه غلط
ناصر:غلطه حبي لك صار غلط؟!
رحاب:ناصر انا مو قصدي لاتزعل بس انت تدري اذا عمي وابوي عرفوا شنو بيسون موظي بعد تظل بنت عمك
ناصر:انا عمري ما ازعل منك بس انتي ماعليك خلي الموضوع علي
رحاب:طيب وش بتسوي؟
ناصر:خلاص خلي الموضوع علي اهم شي انتي ترتاحين
رحاب(ابتسمت له بكل حب):زلمزني ليه احبك الي يعرفك مستحيل مايحبك
ناصر:وانا يهمني احد الا انتي انتي اهم شي بحياتي ومستحيل استغنى عنك
رحاب (شدت على ايده):اكيد ماراح تتخلى عني؟
ناصر:اكيد اذا تخليت عنك يعني تخليت عن روحي واذا تخليت عن روحي يعني اموت 
رحاب:بعيد الشر عنك لاتقول كذا على نفسك ترى اموت
ناصر:جعل يومي قبل يومك ,قومي خليني اوصلك البيت الوقت تاخر

طلعوا من المطعم وهم ماسكين ايد بعض وشايفين طريق مستقبلهم مفروش با الورد لا كنه العكس مليان مشاكل ومصاعب الله يعلم شلون يتجاوزنها لكن با الحب كل شي ممكن يصير ..... 



*****************************



ايطاليا –روما




راح تركي عند نواف في قهوة عربيه دخل القهوة ولقى نواف قاعد مع واحد ويشرب شيشه ...

نواف:هلا تركي وينك طولت (وهو يغمزله)

تركي ماله نفس يسلم على احد بعد ماعرف حقيقت رغد......

جلس تركي وطلب شيشه وجلس يشيش وهو ساكت....

نواف :شدعوة تركي يعني لهدرجه البنت ما عطتك وجه ؟

تركي قاعد يطالع صديق نواف الي قاعد جنبه نواف فهم شنو يقصد.......

نواف :اقول خالد عن اذنك تركي عندة مشكله خاصه وحاب يحكيلي عنها على انفراد لا تاخذ المساله شخصي بس........
خالد :لا بس ولاشي شدعوة انا فاهم انا اشوفك بكرة مع سلامه
نواف: الله معك
نواف : هاذا خالد راح قول شنو عندك
تركي :طلعت مشلوله
نواف:مين البنت ؟
تركي :اجل مين هي طبعا
نواف:وانت شلون دريت؟
تركي :شفت امها تدفها با الكرسي
نواف:طلعت حلوة من قريب ولا من بعيد بس؟
تركي وربي طلعت احلى شي خيال عمري ماشفت مثله
نواف:حســـــــــــافه عموم يكمن خيرة شيلها من راسك
تركي (ماقتنع بكلمه بس حب يسكته):اوكي خلاص
نواف :وشو خلاص ؟

تركي:خلاص بشيلها من راسي
نواف:أي كذا تصير رجال نلعب ايه بس على وحدة مثلها
تركي مارد عليه لانه مو مقتنع بكلامه هو صحيح مايبي يلعب عليها بس مايقدر يشيلها من راسه لانه يحس انها ماراح تمر بحياته زيها وحدة ثانيه



مر ها الاسبوع سعيد على البعض وحزين على البعض لكن الشي المشترك ان بعد ها الاسبوع فيه مفاجات للجميع لكن هل هالمفجات سعيدة او حزينه بس المهم النهايه وليس البدايه المهم الي بيصير مو الي صار المهم المستقبل مو الماضي ولاهم الي بيصير باالجزء الجاي..............

****************************************

الجزء الثالث والعشرون



اسبانيا_مدريد




الساعه 8 الصباح هديل كانت تحاول تقوم مشاعل الي مو راضيه تقوم...

مشاعل:اففف هديل ليش اقوم اقوم الحين؟
هديل:ابيك تدقين على راشد وتاخذين منه رقم زياد
مشاعل(باستغراب):رقم زياد مين زياد؟
هديل:زياد صديق راشد الي يشتغل بالمتحف
مشاعل:وليش تبينه؟
هديل:افف ياربي انتي دقي الحين على راشد وبعدين اقولك

خذت مشاعل ودقت على راشد...

راشد(باستغراب):مشاعل شفيك داقه الحين صاير شي؟
مشاعل:ليش ما يصير اشتقتلك

هديل قزت مشاعل...

مشاعل:أي زين خلاص
راشد:مشاعل شفيك ؟
مشاعل:ههه راشد عندك رقم زياد
راشد:وليش تبين رقمه؟
مشاعل:مو لي هديل تبيه
راشد:وهديل ليش تبيه؟
مشاعل:مدرى عنها قالت لي ادق عليك واخذ الرقم منك
راشد:اوكي لحظه اشوفه

سكرت مشاعل منه بعد ما خذت الرقم وعطته لهديل ورجعت نامت...

هديل دقت على زياد بعد تردد ووخوف...
زياد شاف رقم غريب رد عليه وهو مستغرب...

زياد:holle
هديل:زياد
زياد(عرف على طول صوتها لانه ما غاب عنه لحظه):هديل
هديل:ههههه شلون عرفتني؟
زياد(فز قلبه من ضحكتها):انتي مستحيل انسى صوتك
هديل(انحرجت منه):زياد كنت بكلمك عن موعدنا اليوم
زياد:ليه صار شي؟
هديل:اليوم بنروح بالتلفريك لاترا كيونيس
زياد):اها اجل بتروحون تلعبون
هديل:ايه سلطان يقول انها مدينه العاب
زياد(باحباط):اجل بناجل الموعد
هديل(بنفس الاحباط):والله انا كان ودي اشوفك(انتبهت لنفسها وانحرجت)اقصد كان ودي اوريك رسماتي بس انشاء لله مره ثانيه
زياد(طار من الفرحه لما قالت انها ودها تشوفه):انتوا بتطولون باسبانيا
هديل:شهر انشاء لله
زياد:كويس اكيد بقدر اشوفك دام شهر
هديل:يعني ما تقدر تجي معنا
زياد:ما اعتقد بس بحاول
هديل:اوكي ما ابي اطول عليك 
زياد:انا....
هديل:انت ايش؟
زياد:لا سلامتك ولا شي لما اشوفك اقولك
هديل:اوكي اشوفك على خير مع السلامه
زياد:الله معاك باي

سكر زياد منها كان وده يقولها انا ابيك ما تسكرين ابي اسمع صوتك طول الوقت لكنه تراجع على اخر لحظه وفكر بالفاجاه الي بيسويها لهديل وشلون بتكون ردة فعلها...

هديل سكرت منه وهي مستغربه من نفسها ليش قلت ودي اشوفك لو ما كنت افكر فيه كان ما قلت هالكلمه بس انا احب فيصل ومستحيل احب غيره بس ليش احس...لا يا هديل شيلي هالافكار من راسك ....


زياد شخص عادي بيمر في حياتك من دون ما ياثر فيها فيصل هو حبيبك وبس...


ياترى زياد بياثر بحياة هديل ولا بيكون شخص عادي ...؟؟؟


بعد ما البنات قاموا طلعوا ملابس مريحه ومناسبه عشان يركبون فيها الالعاب....

مشاعل لبست بنطلون جينز فاتح وبلوزه ورديه فيها صوره لميكي ماوس كبيره من قدام طالعت فيها مثل الاطفال خصوصا انها حطت بشعرها جل وحركته وصار مره شكله حيوي ومنعش...

هديل لبست بنطلون جينز غامق وبلوزه سماويه فاتحه ولبست غطا خفيف ومناسب طلع شكلها مره رايق وهادئ...

شوق لبست بيرمودا جينز غامق وبلوزه بنفسجيه فيها نجوم من قدام بالسماوي والابيض تلمع جعدت شعرها وطلع شكلها مره كيوت....

طلعوا من الفندق لشارع the painter Rosales لانها نقطة انطلاق التلفريك,سلطان وهديل وشوق ركبوا مع بعض وراشد ومشاعل لوحدهم مع بعض...

في التلفريك عند مشاعل وراشد كانوا اثنينهم ساكتين راشد كان يشوف مشاعل سرحانه وتفكر بشي ثاني هو يدري ان فيها شي مو بس عشان سلطان شي ثاني مضيقها ولازم يعرفه,حط ايده على كتفها ينبها لوجوده..

مشاعل(حست بايد راشد ولفت عليه مبتسمه):.....
راشد(ابتسم لابتسامتها):ميشو بسالك سؤال
مشاعل:شنو؟
راشد(وهو يمسك ايدها):شنو الي مضايقك؟
مشاعل(وهي تلف وجها عنه):ما فيني شي
راشد(حط ايده على وجها عشان تواجه):مشاعل انا احب

مشاعل طالعت فيه متفاجاه هي تدري انه يحبها بس عمره ما اعترف دايم شي يمنعه بس ليش هالمره قالها بكل سهوله...

راشد(عرف شنو تفكر فيه):انا ادرى اني عمري ما قلت لك اني احبك لان كنت اعرف انك تحبيني او على الاقل معجبه فيني لكن لما حسيت اني بفقدك حسيت اني بفقد قلبي قلت لازم تعرفين اني احبك لازم تسمعينها مني انا...

مشاعل(حطت ايدها على فمه):خلاص كافي وانا بعد احبك بس ليش تقول انك بتفقدني؟
راشد:وسلطان؟
مشاعل(ارتبكت):سلطان
راشد:أي سلطان يعجبك ولا لا؟
مشاعل(ما عرفت بشنو ترد وظلت ساكته تحاول تبعد نظرها عنه):.....
راشد:طالعي فيني و قوللي الحقيقه ما راح ازعل
مشاعل(حطت عيونها بعيونه وجمعت شجاعتها):ما راح اكذب عليك بالايام الي راحت اعجبت فيه بس ما حبيته مثلك تدري ليش يمكن لانه بيني وبينه اشياء كثيره مشتركه امي اجنبيه وامه بعد هو عاش كل حياته بره وانا بعد هو ماله علاقه باهله وانا بعد عشان كذا حسيت ان مرتبط فيني بناحيه معينه فهمت الحين
راشد(ابتسم لها وحط ايده على خدها):طيب وللحين معجبه فيه؟
مشاعل(حست انها تحبه من اول وجديد من لمسته):لا
راشد:اكيد
مشاعل(قربت منه وضمته باقوى ما عندها):اكيدين
راشد(ضحك على حركتها وهو بدوره ضمها ):ويلومني ليه احبك
مشاعل(ضحكت وبعدت عنه):هههههه من هذا الي يلومك؟
راشد:محد ,مشاعل توعديني بشي؟
مشاعل:امر عيونك لك
راشد:تسلم لي عيونك بس توعديني أي شي يصير لك توقلينه لي على طول اوكي
مشاعل:اوكي اوعدك وانت بعد
راشد:اكيد 
وقف التلفريك لانهم وصلوا لحديقة كوستا أي ليلوبيرا كانت حديقه كبيره ومليانه بكل انواع النباتات..

لما انزلوا مشاعل وراشد كانوا الباقين نازلين قبل طول رحلتهم في الحديقه كانت مشاعل ماسكه ايد راشد عشان تحس بقربه منها تبي تحس بالحب وبالحنان الي هي فاقدته الكل شاف الحب المتبادل بعيونهم حتى سلطان لاحظ هالشي ولاحظ مشاعل الي كانت مطنشته طول الرحله ولا طالعت فيه حتى وكانها تبتعد عنه شوي شوي...



**********************



ايطاليا_روما



طلعت ام ناصر مع رغد بعد ما اكشخوا عشان يشوفون ابو ناصر راحوا لمطعم café de paris كان مطعم فرنسي ايطالي جلسوا هناك كانت القعده حلوه كلها سوالف وضحك خصوصا رغد كانت مشتاقه لابوها 
من يوم الحادث تغير وما عاد يهتم فيهم مثل اول يمكن بسبب احساسه بالذنب انه السبب بالي صار لها 
بعد الغداء قرروا يتمشون في ساحة بياتزا سبانيا الي كانت ساحه كبيره بوسطها نافوره مزينه بالزهور والورد الملون ...

وصلوا عند النافوره وصورا هناك مع بعض عشان تبقى هالذاكره الحلوه ببالهم وصلوا عند النافوره الي يجتمعون عندها معظم السياح ابو ناصر وام ناصر راحوا ياخذون صوره عند الدرج الي في الساحه رغد جلست تستناهم عند النافوره كانت تطالعم وابتسامه حلوه على وجها تشوف امها وابوها بعد مده واخيرا مع بعض وكانها تشوفهم لاول مره...

...........:تدرين انك تطلعين مثل ال**** لما تبتسمين

انتبهت رغد للصوت الي وراها والتفت وتفاجات لما شافت تركي...

يتبع ... 
👇🏼👇🏻👇🏻
أحدث أقدم