رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -32


رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين - غرام

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -32

علاااج نفسي وبين المجنون..وانت عااقل بس يبي لك درس..وتعتبر منه..تعااال معي

علي:ان شالله بس ماراح احللك ان ماطلعت منه
سعود:لاحووول..لاتحللني..امش!

دخـلوا مستشفـى الامراض العقليـه او مثل مايقولون بـ اللغه العاميه مستشفى المجنانين
قربـوا من مبنى كأنه مغااره..الاشجـار في كل مكـان ومن كل جاانب..كانت الكآآبه ظاهره عليـه..

دخلـوا وقابلوا احد الاطبـاء..
الدكتور اللي اسمـه طاهر:هلا د.سعود
سعود:ياهلا بك طااهر..
طاهر:وينك معد لك حس؟؟..ولا عشاان معد لك حالات هناا..نسيتناا؟؟
سعود:لا والله مانسيتكم انتوا في البـال والخااطر..بس المشااغل..
ناظر طاهر علي وعلاامات الاستفهاام باديه على وجهه..
سعود:اقدم لك علي...قريبي جااي هنا يبي يكتب مقـال عن مستشفى الامراض العقليه..
طاهر:ياهلا بك ياعلي..يعني اوريه عينـات..
سعود:ياليت والله
طاهر:تفضلـوا معي

مشــوا سعود وعلي ورا الـ د.طااهر..وكـان يعلمهم عن مأسيهم...لكـن الخبر مو مثل المعااينه..

كانوا يمشون على الممر..وغرف المرضى موزعه على الجوانب..ناظرا غرفه على يمينهم فـ اذا فيها اكثر من 10 اسره خاليـه..الا من شخص ينتفض بيديه ورجليه..
د.سعود:وش فيه ؟؟
د.طاهر:صرع يجيـه كل خمس او ست ساعات..
سعود:لاحوول ولا قوة الا بـ الله
كتم علي عبره في نفسـه..وكمل وهو سااكت..ومشـوا لـ اللي بعدهاا وكان بابها مقفل وفيه فتحه كان المريض يطل منها ويقول كلااام مو مفهوم..ومن خلاال الفتحه شااف ان الجدار لونه بني...
سعود:وش ذا؟؟
د.طاهر:مجنون!
سعود:ادري انه مجنون لوه عاقل كان ماشفنااه هنا.بس وش فيه؟؟
د.طاهر:هذا الله يسلمك..هذا اذا شااف جداار ثارت اعصاابه ولا يقدر يتحمل ويجلس يضرب الجداار بيده ورجووله واحيـاناا راسه واحيـاننا يتشنج رااسه..وكم مره انكسرت رجله ويده..فـ حطينا له جدار اسفنج
سعود بينه وبين نفسه:الحمدالله الذي عافانا..مما ابتلاااه..
ومـروا من غرفه بس مافيها ولا سرير..وفيها تقريبا 30 رجـل..كل منهم على حـال..فيهم من يؤذن..ومن يغني..وهذا يلتفت..وفي وفي وفي..ومنهم من اجلسـوا على كرااسي وربطوا ويحاولون التفلت بس من غير جدوى..ويناظرون نظـرات تخووف وكأنهم وناوين على شر
سعود:من ذولي؟؟..وليش تربطهم؟؟
د.طاهر:هذول ان شاافوا شي اعتدوا عليه...يكسرون ويخربون كل شي..
كان علي ينااظر هـ المنااظر ووده يطلع الحيـن..وده ينسـى كل شي شاافه لان قلبه معد يتحمل..معقووله في نااس كذا؟؟..
سعود وهو ينااظرهم بـ حزن وشفقه:من متى وهم على هـ الحـال؟؟
د.طاهر:من تقريبا 10 سنين..وفيهم منهو من 7 سنين..ومنهم اللي توه جديد يعني 5 سنين
سعود صدره ضااق..ولاعد يقدر يتحمل:اووكي..وين مكاان الخروج من الستشفـى؟؟
د.طاهر وهو يقودهم لـ باب الخروج:الحمدالله اللي عافااناا..ترا بقى بعض الاقساام..
علي:لالا يرحم امك..يكفي اللي شفته
مـروا من ممر..وقال د.طاهر:هنـا غرف رجال كبار في السن..منهم من كباار التجار وكانوا يملكون الملااايين..ومن اصابته لوثـه عقليه وجابوه عيـاله لناا..
وهنـا رجال آخر مهندس في شركه
وثـالث كـان...ورابع...وخـامس
وجلس الطبيب يحدث سعود وعلي بـ نااس ذلووا بعد ماكانوا بـ عز..
وناس افتقروا بعد غنـى..جلسـوا يمشون بين غرف متفكرين..سبحـان الله من فسم رزقه بين العبـاد..يعطي من يشااء..ويمنع من يشااء..
يمكن يرزق الشخص مـال..وحسب ونسب ومنصب وشهاده..وأقواهم جسد..بس مسجون هنـا..
في مستشفى "المجانين"..
ويمكن يرزقه المال والوفير..والعقل الكبير..بس يسلب منه الصحـه..ويجلس بـ سرير المرض..عشرين او ثلاثين سنه.."ماأغنـى عنه ماله وماكسـب"..
ومنهوو من يعطيـه الله صحه وقوه..وعقل..لكن يمنعه المـال ويصير حمال امتعه او معدما فقير يتنقل بين الحرف المتواضعه ولايلقـى وش يسد حااجته..
فـ قل بـ اعلى صوتك.."الحمــــــدالله على كـل حـال"..
احمد ربك ان مصيبتك مو في دينك...لـ كل من يحس ان حيـاته مصاايب..احمد ربك..>..:..الجزء الثـاني..:..<


أطفئت الانوار..وخلت القااعه من الاضأءه ومن كل مايضيء..فقد كانت الشمـوع تزيد من جمـال الامسيـه..بدأت ترن في ارجـاء"المقصوره" تلك الموسيقى الكلاسيكيه..التي تلائم ميولها..ميـول ذات الجمـال الاسطـوري..
تـلائم"مشـــاعل"
ذات المـزاج المر..ظهرت بـ كل قووه..ظهرت بـ تلك الملامح العنيفه الى حد اللطف..ظهرت وهي تدوس بـ حذائهاا ذو الصوت الرنان وبـ كل ماأوتيت من "ظلم"..بـ حق مشاعرهاا وقلبهاا..درجـات القااعه ظهرت ومن حولهاا من يحمل ثوبهاا..ثوب زفافهاا..
مشـاعل ذات المزاج الصعب والشخصيـه المعقده..ذات الاسلوب المنتاقض وملامحها البسيطـه.. هـاهي تميل بـ رأسهاا وتبتسم بـ شبح ابتساامه لتلك الي تجمع الصور..بارده..بلا مشاعر..
وبدأت تفقد سيطرتها على قلبـهاا..فـ هاهو يعصي ويريد من بين اضلاعهاا..لـ مجرد استيعاابهاا لـ ما تستحتويه هذه الليـله من صخب"مقرف"
مررت عينيها بـ ألم لـ من يترقبـوا هبوطهاا..مررت عينيـها بـ دموع لامعه وهي ترى جميـع من احبتهم يبتسمون بـ دمووع والسنتهم لاتوقف عن الدعـاء لها

"لو بس انسـألت عن الشعور اللي احس فيه..او عن تقيمي لـ غباائي وتناحتي هـ اللحظه ماراح املك جواب..لانه تعدى الحد الاعلـى وصرت امشي ولاني حااسه بـ شي سمعت كثير عن مشـاعر بنات تزوجوا..بس زي مشاعري الي احسـها الحين عمري ماسمعت..الشي الوحيد الي فيني اقولـه..انا ماعدت انا..انا مانـي مشاعل..انا انسـانه مبهمه..بـ النسبه لي!..مانيب عارفه ليش كل ماتذركته تذكرت عريـس الغلفه..يمغصني بطنـي..وتنشـد اعصـابي وعروقي تجف..
انا مانـي خايفه منه..لاني اقـوى منه..بس أنــــا..قرفاااااااااااااااااااااااانه"

جلست مشاعل ع الكووشه..زواجهـا ماكان مثل ماهي متوقعه..كان بسيط جدا..صحيح حطته في قااعه مو في بيت بس مو مثل ماتتمناه اكثر بنات جيلهاا..
وفسـتانها الابيض مو مثل ماكانت راسمه في خيـالهاا..
كان عباره عن فسـتاان طويل ابيض عاري الاكتااف..ضيق من فوق ومن تحت منفووش بـ طريقه حلووه ومجعدهـ..ورافعه شعـرهاا ومكيـاجها خليجي..بكحلتها الصارخه ورزجها الاحمر..كان شكلها متغير لأنها اول مره تكثر مكيـاج وترفع شعرها بهـ الطريقه..

جوا الحريم عشاان يسلمون على مشاعل في منهم اللي ماقدر يمسك مفسه وترك العنان لـ دمووعه..
واخر وحده كانت.."أشواق"
أشواق:مبروووك ياعرووسه..
مشاعل تبتسم لها:الله يبارك فيك ياعرووسه
اشواق:ههههه.."باستهاا"
ونزلت اشواق لان زيـاد بيدخل..

دخلـوا الرجـال القااعه..اولهم زياد بـ كشخته وطوله ورزته..بـ بثوبه الابيض وبشته الاسود وشمـاغ احمر..ومن وراه بندر ابو مشاعل وماجد..وعمان مشاعل فهد وطارق..

وصـل زياد لـ مشاعل وهو مبهوور من شكلهاا حلوو..كان مخلتف عن يوم تلبس جينز وتيشيرت عاادي..بـ"شبشب"..لوول..
باس جبينهاا..
زياد:مبرووك يامشـاعل!
مشاعل تبتسم له:الله يبارك فيك..مبروك
زياد ابتسم لها من كل قلبه:الله يبارك فيك
بندر وهو يصارع الدمعه:مبرووووووووك ميشوو..
ماجد:مبرووك حبيبتي ميشووو..والله انك تستاهلين
مشاعل ابتسمت له ونزلت رااسهاا..الى الان هي شايله بـ قلبهاا عليه لانه عرضهاا..بس خلاااص انتهـى المووضوع وهي الحين ع الكووشه


اخذوا كم صووره وبعدهـا طلعـوا وبقـوا مشاعل وزيـاد..

جت ام زياد وسحر الي معهاا شادن
سحر:أهلييييين ميشوو
ابتسمت مشاعل مع انها ماتعرف من هذول:اهلا..
ام زياد:مبروك يابنتي
مشاعل:الله يبارك فيك ياخااله
زياد حس ان مشاعل ماتدري وش السالفه:هذي امي وهذي اختي سحر..وبنتها شادن
مشاعل تناظر شادن الصغيره:اهلييين شدوونه؟؟
شادن:هلا!.."تسلك لوول"
ام زياد:عااد يازياد حاافظ عليهاا تراهاا كنز
زياد يناظر مشاعل:مشاعل في عيووني يمـه..
سحر:مبروووك ميشوو..انا عااد بقولك انتبهي لـ أخووي..
مشاعل:ان شالله..لاتوصين.."وابتسمت"..

بدت الطقاقه تطق..ومعد صاار صوت سحر وام زياد مسمووع..

- شفتي يمه ولا حتى فكـر يعزمني...آآه يالقهر..وربي قهههههر..
ناظرت الام بنتها"اروى"..اللي قطعت عمرها من البكي من انتشر خبر زواج زيـاد..
م اروى:خلي عندك كرآآمه انتي بعد..يعني الرجاال مايبيك وش تبين به؟؟
اورى:لاااااا..هو يبيني..بس ماقاالي..يمـه انا احبـه افهمووني احبببه
ام اروى تتنهد:طيب انا وش اسوي..لازم تنسيييين..
اروى:يمـه ابغاا ارتااح..احس نفسي بـ امووت من القهر اللي دااخلي
ام اروى:روحي غرفتس ارتااحي..ونومي لتس شوي..
اروى:ان شالله

حـان موعد روحة زياد ومشـاعل الفندق..
مد زياد يده عشاان مشاعل تمسكهاا..بس هي سوت نفسهاا ماشاافت ومسكت فستاانهاا..
مشـوا ركبوا سيارة زياد واتجهوا لـ الفندق..

خلص زياد الاجراءات اللي كانت طويله بـ النسبه لـ مشاعل

انتهـوا واتجهوا لـ غرفتهم..

زياد وهو يسكر البا من بعد دخول مشاعل:تو ماتباارك المكـان يالغاليه
شالت مشاعل الطرحه عن وجهها وناظرت الغرفه اللي كانت حلووه وهاديه بـ أضواءها الخافته..
زياد:عجبتك؟؟
مشاعل..هـ العله واقف لي ..مابي ارد عليك ياخي افهم:أيـه حلووه..

دخلت مشاعل الغرفه وغيرت ملابسهاا..اما زياد راح لـ الصاله بعد مافصخ بشته..سند راسه ع الكنب واخذ نفس عميـق..

رن جـواله..
المتصل>>اروى
استغرب زياد من أتصـالها الحين..
قام من مكـانه وطلع براا السويت كلـه...
زياد:هلا اروى
اروى:هلا زيـاد..كيفك
زياد:ليه داقه الحين؟؟..ماتدرين اني الحيـ..
اروى:ادري والله ادري.بس زياد الله يخليك..انا ماأبيك تتخلى عني
زياد:اروى انتي لازم تشوفين طريقك..وانا من الاول دست على نفسي يوم اجي اخطبك بـ حكم الحب اللي كان بينا..بس ابـوك ولـ الاسف ماأعتبرني ولد اعتمدت عليه وخوون فيني..اعتقتد مايحتااج تعيد السيره من جديد
اروى:طيب انا وش ذنبي..انا مالي شغل
زياد بـ سخريه:ترااك ماتعرفين زياد الى الان..مو زيااد اللي ينلعب عليه ياأروى..ع العموم انا بروح لـ زوجتي..تبين شي؟؟
اروى:بس حبيت اقولك مبرووك..
زياد:الله يب ارك فيك..عقبـالك
اروى:...........
زياد:فمان الله
وسكر ولا انتظرها تتكلم..
دخـل لقى مشاعل مسكره على عمرها الباب وشكلها نايمه..حركة مشاعل كانت متوقعه منهاا..فـ عشان كذا هو حاسب حسااب هـ الشي فـ اخذ غرفتين دخل الغرفه الثـانيه وكمل ليلته وحيد..

- اسمعني يافاادي..أللي في بالك سوه..انا سبق وقلت انت ماتشكل لي شي ابد
فادي:قد كلمتك ياحمد؟؟
حمد:وقدوود
فادي:أووكي..بتفع ثمـنهاا ياحمـــد!..ياولدعمي..
سكر حمد ولا اهتم لـ تهديد فادي..

طلـع حمد من شغلـه..ناظر ساعته الحين السـاعه 9 الصبح..الحين بدري على رجعة البيت..
ابتسم يوم تذكر الاجازه الي ماخذهاا عشان يقضي وقته مع امـه وأخته..لـ مدة اسبوعين..
اممم..وين اساافر بهم؟..دانه تحب دبي..امممم..لايمكن اوديهم ماليزيا..بس اخاف فلوسي ماتكفي.."تنهد"..ابشوف شي يعجب امي ودانه ويكوون على قد فلـوسي..
لف يمين ويسـار..يشووف اذا في سيـارات او لا..
مافـي!..
حط رجله ع الشـارع وخيلاته توديه وتجيبـه متشوق بيبي يشوف ردة فعـل امه واخته لين عرفوا انهم بيسافرون بكرهـ..ان لقى حجز قريب..حتى لو مالقى لو اظطر يروح بـ السياره اهم شي بيحقق رغبة دانه بـ السفر..

حس بـ السيـأره اللي تقرب منه..بس بـ بطئ..ألتفت الا زاادت سرعتــها..
دب الرعب في صدرهـ..كأنه عارف انه نهايـته على يده هـ الراكب...اتسعت عيـونه وهو يشـوفهاا..وقف مصنـم مكـانه..شريط حيـاته يمر قداامه..
لو الوقت يسعفـه كان تحـرك بس..لااااااا
لكــــن"فادي"..سوا اللي بـ بــاله


صبـــاح جديد من احدى صباحاتي..رائحته مليئـــة براحئة الانتظـآر المنعش وليس كما اعتدت عليه ذاك النوع الذي امقته..انتظار بـ نكهــة القهوة المــّرة مع قليلاً من السكر البني..وووو..اممم..قطعة"donut" تعج بالسكر..واحيانا بالشوكولا..وقليلا من صوت فيروز لضبط"المزاج"..
طلـع زياد من الحمـام وشاف مشاعل اللي شكلهاا اكتفت بـ القهوه والدونات فطـور

زياد:شكلك مستعده..نمشي؟؟
مشاعل:اوكي..يللا
طلـع زياد من الغرفه ومشاعل وراهـ..

جلست ع السرير عشـان تقوم زوجها..وحبيبها..الحين صارت الساعه 9..
ملآك:نصووري يلا قم..الحين صارت 9
ناصر ينقلب ع الجهه الثـانيه:خمس دقايق بس
ملاك:يعني الخمس دقايق بتشبعك نووم
ناصر ينلقب على بطنه:هممممممم....."نايم"
ملاك:نصووور..قم يللا محد قالك نم متأخر
فتح ناصر عين وحده وناظرهاا نظره اربكتهاا..
ملاك:وشو؟؟..وش هـ النطره؟؟
ناصر:لا ابد..بس مدري من اللي مسهرني امس
ملاك تضربه على ظهره :يووه..نصووري محد قالك تسااهرني
ناصر:شف!..وش اسااهرك؟..ملاكووه الحين انا الغلطـان
ملاك:هههههههه..ايه
ناصر:خلاااص اجل من اليوم وراايح بسهر مع اخوياي وبرجع 10 واناام ولا اسهر معك حتى في الويد آند
ملاك ارتااعت وحطت يدها على صدرها:نعم نعم نعم؟؟..نويصـر..جرب تسويهاا
ناصر وده يضحك بس مسك نفسه:الا..وفي امك خير سوي شي
ملاك:نااااااااااااااااصر..والله لـ..."ماعندها شي تهدد فيه"....والله ترا ماأضمك ولا ابووسك
ناصر يسكر عيونه ويتلحف:الشرع محلل اربع
ملاك مسك دمعتها..تخيلت لو نااصر يتزوج غيرهاا..ويتركهاا لحالها زي ماسوى ابوهاا يوم يتركهم..ملاك صارت تحس ان أي شخص ممكن تفقده..من بعد ابوهاا أي شخـص ممكن يروح..ولو بـ التدريج..نزلت دمعتها يوم تخيلت لو نااصر راح عنهاا..ماراح تتحمل الوحيد اللي اخرجها من حالتهـا هو..الوحيد اللي يحس فيهاا..وشجعها ع الدراسه من بعد ابوهاا هو..تخليت لو رااح عنها..وتزوج ثانيه يمكن يحبهـا وينساهاا..

ناصر انتبـه لـ دمعتها:مــــلاآآك؟؟..من جدك تصيحين؟؟
ملاك ماتكلمت بس الدموع ماتحتاج كلام احياناا..لانه كاشفتهاا..
ناصر قام لها وضمها:امـزح معك حيـاتي..
ملاك:لاتروح عني ناصر..
ناصر يضمها اكثر:ماراح اتركك.."وكمل بيلطف الجوو بـ المصري"..هو انا أدر؟
ملاك ابتسمت..:يللا عاد عطيتك وجه قـم غير ورح لـ شغلك
ناصر:أفاا..مليتي مني؟
ملاك:لا..بس وش ابي بك وانت ماعندك وظيفه
ناصر:هههه..مير عنادن فيك بروح الحين اقدم استقالتي
ملاك:ههههههههههههههههههههه..

قـام ناصو ودخل الحمـام..وراحت ملاك تحط له فطورهـ..

"عند رغـد"

قـامت من سريرها..هي مو نايـمه لان وقتها كله رايح في تفكيـرها بـ تركي اللي ماخلا حتى بيتها ملجئ لهاا..لانه حاول يعتدي عليها في بيتهاا...
دخلـت الحمـام وبـ شكل تلقـائي قادتها رجولها لـ البانيو عشان تاخذ دش..مر شبـح أبتسـامه وهي تتذكر شكله الوحشي..لكن حلوو..نظراته حادهـ..وغصب الواحد يدخل جواها..وابتسامته الشريرهـ...

طلعت من الحمـام وحبيبـات الماء تقطر من شعرهاا..فتحت دولابهاا وبعض خيـلااتهاا مع تركي تاخذها وتجيبهاا..

تذكرت يوم كانت بين "الجدار"..وهو..: احد تجيـه النعمـه ويرفسهاا؟؟..مهبـول!

يعني انا نعمـه ياتركي؟؟.." حلوو شكلك وانت يذليلـه!"..انا بجد انذل عنده..وكل مره اشوفه اكون تحت رحمـته..
تذكرت كيف انها تجـاهل اتصالاته بـ صعوبه..قبلها مايطاوعه تتركه..بس عقلهاا يأمرها بـ العكس..
بس رغد ملك عقلهـا..ولا عمرها بتسمع كلام قلبـهاا..لانه بيضعهاا
لبست تنوره جينز سودا وتي شيرت عادي..المهم شي ينفع لـ الجامعه..اخذت شنطتها وعبايتهاا وطلعت

صادفة ملاك قدامهاا:صباح الخير
رغد:اهلين صباح النور
ملاك:على وين العزم؟
رغد:الجامعه..
ملاك:ومن بيوديك؟؟


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم