رواية سعوديات بعروق ايطاليا -36


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -36

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -36

ناصر : بس راح نسأل عن كل دقيقة يا طارق



طارق تضجر : ياليل النصائح لا تكثر هرج هالبنات او الغزلان هم اللي مرخصات نفسهم لنا



ناصر : الله المستعان



طارق : اقولك نصور



ناصر : دام نصور فيه شيء



طارق : ههههههههههه كويس انك فاهم



ناصر : سم



طارق بنظرة قوية : سم الله عدوكـ تعرف ضب لابس كرفته اللي بشات .....



ناصر : خخخخ ياحبني له ايه وش فيه ...؟



طارق : ابي اعرف وش اسمه ..؟



ناصر : اسمه حجرف



طارق ابتسم بسخرية : حجرف اجل تقولي ههههههههه من وين هالحجرف ..؟



ناصر استنكر سخريته : ليش تسأل ...؟



طارق بتصنع : ولا شيء بس معجبني و البارح دخل واحد وقالي أمانه إلا و توصله ودي اوصلها



ناصر : انا اوصله افا عليك



طارق : لا مابي اكلف عليك عطني رقمه ودي اتعرف عليه اصلا معرفة شخصية



ناصر : عز الله انه رجال و يطلق وجه ابوه ماشاءالله عليه



طارق : وش اسمه ولد مين هو ...؟



ناصر : طال عمرك ذا حجرف بن عبدالله بن ... الـ .....



طارق وقف شعر راسه من رهبة اسم العائلة : اها تقولي من الـ.... ؟



طارق : قلتِ لي اسمه حجرف ..؟



ناصر : يب



طارق : طيب الله يسلمك مشكور ولا قصرت يا نصور ويالله مر علينا ترى عندنا سهره الليلة إن شاءالله على كيف كيف ام جيرانكم ...!



ناصر: مع ان مالي بذالشغلات بس اذا فضيت بجي بإذن الله ...!!


طارق اتفق مع العنود في الإستراحة إنها تشبك حجرف حتى يحبها و يجن عليها وعطاها رقمه .. واتفقوا على خطة لحين يطيح معها حجرف ...؟؟؟ وش ذالخطــــــــة ...؟؟

-

-

في نفس تلك الليلة ...



من الرياض تحديداً ...



حجرف و نواف و نايف في الإستراحة يتابعون مبارة في الدوري الأوربي ...



دق جوال حجرف ....



نواف : سرى ليلك اجل هههههههه



حجرف ابتسم و هو يناظر الرقم : لا تسيء الظن خاف الله هذا رقم مااعرفه والله هدوء شباب





............: الاخ حجرف



حجرف ناظر نواف وابتسم : أي نعم ..عفوا مين معي ..؟



........: عاشقة جواد



حجرف بلم شوي وبعدين ابتسم : كيف جبتِ رقمي ...؟



.............: لو ما أنتِ بغالي علي ما كان طلعت رقمكـ



حجرف بنظرة شائكة : تخوفين والله شكلك شغاله بالكونجرس



..............: ههههههه ( ضحكة سحرية متصنعه) لعيونك نشتغل لو وين ...؟



حجرف ( غريب هالبنت وش وراها إلى البارح مسحت في بلاط الشات كرامتها هي و القروب الخايس اللي معها الله يستر وش تبي بس يالله بشوف وش تبي ) : الله يسلمك بس غريبه والله



العنود وهي تناظر طارق : ولو حبي مايصير



حجرف : ههههههههه حبك باي شرع بس قلت لك منب



قاطعته : لا تقول منتب مرقم جبت رقمك خلاص ههههههههه



حجرف : هههههههههه آمري اختي و ش بغيتِ



العنود : افا حوحو ( ذكرته هالكلمة بأول حب خانه ) هالكلمة ما حبيتها منكـ ابد وش اختي الحين مقطعة عمري عليك وبالملعونة واختها طلعت رقمكـ ....



حجرف : إلا كيف اخذت رقمي بالله ..؟



العنود : اسال نفسك يمكن تكون مرقم بنات الشات ووحدة منهم عطتني



حجرف : والله شوفي انا بحياتي ماقد رقمت بالشات ارقم بمولات و بمجمعات مستشفيات ههه أي مكان بس شات او النت بشكل عام نو وي لإن احس بنات النت خياس متخبين ورى الشاشة ليس إلا ...



حجرف : اهاا يعني على اساس انك طبق الأصل من تاراكان ( وش دراها خخ) او جون ابراهام ..؟



حجرف بتضجر : يخسون والله وش هالقواطي قدامي ولا شيء وعلى فكرة منب من اللي يشخصون بالنت عشان يجمعون اكبر قدر من المغفلات ابد انا واثق بخشتي ولله الحمد ...



العنود عصبت و ناظرت طارق : قصدك مثل طارق



حجرف : مين طارق خياطـ او عامل محطة ..هههههههههههه



طارق تنرفز بقوة و جنونه طارت ^_^



العنود : حلووه ههههههههه ياهو سخيف احتقره بجد لا هذا الإمبراطور



طارق : اخبره صديقكـ وش غيركم هههههههه وإلا حيلهم بينهم



العنود : شوف حياتي انا حبيتك أنت والله كبرت بعيني مبدأك حلو و انا احتقر قروب الإمبراطور و المهند و طقتهم خايسين وبقوة انا حبيتك و شفتك وانت تمرمطهم اعجبت فيك



حجرف ( انبهر من كلامها مسرع إلى البارح ماسح كرامتها هي معهم ) : الله يجزاك خير بس عاد



العنود : لا عاد ولا غيره بليز حس فيني انا وحيدة وحالتي حالة واحس انك ..



قاطعها حجرف ( بشوف وش وراها ) : كسرتِ قلبي خلاص ولا يهمك ...



العنود تبتسم : ممكن تكلمني عن نفسك شوي ..؟



حجرف يناظر ساعته : والله يالغلا ترى وقت صلاة بصلي بإذن الله



العنود : اوكي قلبو بعد الصلاة بدق عليك ونخليها صباحي << -- تباً لتربية على شاكلة تربيتها السخيفة



حجرف ( ياليل التبن وشذاللزقة الحين تدق سارة و ندى ومدري مين ويلاقونه ويتنق بس بالطقاق اكبر همي عاد ) : اوكي يالله السلام عليكم



العنود : انتبه لنفسك باي



طارق : برافو عنوودتي بس والله ياهو يبي له كسر خشم ..



العنود : وبقووووه بعد



راحوا يعجون بأضواءهم الصاخبة حتى الصلاة نادراً من ركعها في تلك الإستراحة !!



في المستشفى





كانت رهام جالسه على كرسي وتناظر مع الشباك وهي تبكي بحسره وبيدها صورة لبنتها رغد ،



فجاءة



واهي تبكي سمعت صراخ مختلط بضحك ...



صدع راسها لانها تكره الصراخ اللي فيه ضحك لانه واضح من الصوت ان واحد يضحك والثاني يتعذب ...



فصابتها حالة جنونية و طلعت تبي تشوف وش السالفه ؟؟؟



ناظرت شافت الممرضة / بسمة/ والممرضة /نهال/



ي ضحكون بقوه ووبين ايديهم في مريضة يطقونهاا بالارض بقوووه ويقطعون شعرهااا ،،،



رهام ماتحملت هالموقف اندفعت بقوه و دفعت بسمة و نهال



بسمة : أي دي المقنونه كماااااااااااااان ....



نهال : ايوووه دي المقنونه قاتلة اوعى تئتلناا كمان ....



رهام ناظرت في المريضة اللي طايحه ارض وتبكي بقووووه وبألم قربت لها وضمتهااا بحنيه



مين ذا المريضــــــــه ..؟



<<<>>> زيــــــــــــــــــــــــــــــنة <>>><



اسالي نفسي بالدنيا والدنيا تسلي نفسها فيني

اجاري الوقت لو عاته لوه ما يجاريني

تعلمت اني اسامح واعدي زلة الايام

تعلمت ارضي بالواقع ولا اتبع سنا الايام

ولا اتمني ولا استني ولا اتمني ولا استني

ولا ودي عنيني

اسلي نفسي والدنيا تسلي نفسها فيني

اجاري الوقت لو عاته لوه ما يجاريني



انا حبيت بس مره وخان الحب ظني فيه

وقلبي انكسر مره ولين اليوم اجمع فيه

وتبت وتاب احساسي وصرت اقسي منن القاسي

وهذا الي يخليني اسلي نفسي والدينا تسلي نفسها فيني





رهام ضمت زينة ولمت شعرها المبعثر اللي قصووه بالغصب للمرة الثانية



ناظرت جسمها اللي كلها كدمات



وبكت وناظرت في الممرضات وصفقت كل وحده كف وبعثرت شعرها بشكل هيستيري .....



الممرضات هربوا يقولون للدكتور ان القاتلة ناوية تقتلهم كمان



زينة تتأم ،،



ناظرتها رهام بكل حنان وسندتها حتى وصلت السرير ...



زينة تبتسم : شكرا ..

رهام عيونها كله دموع : ان شالله انك طيبة ...



زينة تتألم : الحمدلله على كل حال .....



رهام : ممكن سؤال ..؟



زينة تبتسم يعني موافقه ..



رهام : من متى انت هنا ..؟



زينة : من فترة يمكن شهر



رهام تبكي : انا لي اسبوعين وعقلي طيروه بجد



زينة تبتسم بخوف منها وعدم ثقة بحالها ابد ....



رهام : ممكن سؤال ثاني ...



زينة تبتسم ....



رهام : احساسي يقولي انك مو مريضة نفسيا ليش انت هنا ....؟



زينة بكت وقالت : مدري ،،،



رهام : اكيد ذبحوووو رجلك واخذو بنتك صح



زينة تضايقت



شكل حالة رهام مره حالتها متأخره لكذا ما قدرت إلا انها تبكي معها وتضمهااا..



يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم