رواية طلبتك لاتحاكيني -37


رواية طلبتك لاتحاكيني - غرام

رواية طلبتك لاتحاكيني -37

عطته شوق يدها من غير ما تحس فجاه اشتغلت موسيقى هاديه وبعدها اغنية لتامر حسنى (الله يبارك لي فيك)...

ياحبيبي من حبي فيك لا حتكلم ولا اغنيلك
من اليوم بحبك حب جديد يخليني حبيبي ادعيلك
الله يبارك لي فيك يا اغلى من عنيا
الله يخليني ليك واجبيلك الدنيا ديا
الله يحميك حبيبي ياعمري ياغالي
ويخليك لـــــيــــــأ....

انا هو اقدامك وبين ايديك
انا كلي على شانك وملك ليك

سالت البي بيحبك اد ايه
والى البي ده حب جديد عليك
الله يبارك لي فيك يا اغلى من عنيا
الله يخليني ليك واجبلك الدنيا ديا

الله يحميك حبيبي ياعمري ياغالي
ويخليك لــــــيـــــا...


كانت شوق حاسه انها بحلم وماتبي تصحى منه تشوف الشخص الي ظلت عمرها تدور عليه واقف قدامها بين ذراعه يحسسها بالامان بالحب وبالحياه الي فقدتها....


بين ايديك انا بنسى روحي بين ايدك
صعب اعيش بالدنيا ديا الا بيك
كل يوم بيفوت عليا حبي ليك بيزيد شويه
محتجالك جمب مني اوعى ليله تغبها عني
معاك رجعتلي تاني حياتي ودنيتي

معاك بعيش حبيبي في الدنيا جنتي
وياك شوفت بعيوني طريقي وسكتي
مليش غيرك حبيبي معاك حاسه بامان
وطول مانت معاي ما بخفش من الزمان
محتاجه ليك حقيي اقرب مني كمـــــان

اقرب منــــى كمـــــــــان......



خلصت الاغنيه وظلت شوق عايشه بالحلم الي رسمته ببالها تشوف في عبدالعزيز الي كانت تدور عليه في كل الي عرفتهم بس هو غير اول مره طاحت عيونها بعيونه حست بقلبها انربط فيه ماتقدر تتخيل حياتها من اليوم بدونه لانها بدونه بتمـــــوت....

عبدالعزيز ظلت عيونه معلقه بعونها نزل على الارض على ركبه وحده وشوق تفاجات من حركته بس ماقدرت تتكلم...

عبدالعزيز(بكل حب):شوق تقبلين قلبي هديه لك حتى بدون ما عرف اذا كنتي تحبيني ولا لا اهم شي ما انحرم من هالعيون ابد
شوق(نبض كل عرق فيها ينطق باسمه تحبه وتموت فيه):وانا قبلت هديتك وبحافظ عليه الين اخر نفس فيني اهم شي عندي بعد ماانحرم من عيونك ابد
عبدالعزيز(طار من الفرحه لانها اعترفت بحبها له وتبادله نفس الشعور):احبك وبظل احبك طول عمري انا خلاص عفت كل شي من بعدك وماهمني الا اني اعيش معك وبس
شوق(وهي تشد على ايده):عبدالعزيز انا قبلك كنت ضايعه بس لما شفتك لقيت نفسي فيك طلبتك لا تخليني اضيع
عبدالعزيز(قربها منه وحط يدها على قلبه):والي خلى هذا ينبض عمري ما اخليك

شوق دمعت عيونها من الفرحه عمرها ماتوقعت تلقى بحياتها انسان يحبها ويفهمها حمدت ربها في ذيك اللحظه على انه عطها عبدالعزيز وحلفت تكون له ومو لغيره....

عبدالعزيز حس لحظتها انه ملك الدنيا وكل مافيها عمره ما توقع يحب ولما يحب يحب بكل مافيه يحس بكل نبض فيه يحبها تملك كل شي بنظره منها ولعيونها مستعد يشعل البحر ويسوي المستحيل....


اجمل نساء الدنيا قوى عيوني انتي
اجمل نساء الدنيا انتي يا حبيبتي
خدني الغرام خدني لحكاية حب حلوه
عشت بيها شوفت فيها اجمل حيــــاه

انا مش مصدق نفسي انك بين ادييا
من يوم ما حبك خدني مش بتنام عنيا
قوى شوق اد الحنان الي في عنيك
روحي فيك نظره ليك هي الحيــــاه

اجمل نساء الدنيا في عنيا انا
ادرت تخدني بسنى من روحي انا
وعد مني ماحب غيرك في الوجود
احساس جميل جويا اكبر من الغرام
والي مابينى وبينك اكبرمن الكلام

احساس جديد خدنا لبعيد مالوش
حــــــــــــدود



يا اجمل من كل النســـــــــاء....



عبدالعزيز بعدها شوق عن حظنه وخلها تطالع السما رفعت شوق عيونها لفوق وفجاها صوت الالعاب الناريه قعدت تطالع مبهوره كان شكلهم جنان...

بس الصدمه الاكبر لما قرت اسمها بالسما بالالعاب الناريه وبعدها (Happy birth day) وبعدها(I love you)..

طالعت في عبدالعزيز مو مصدقه معقوله في انسان بالروعه هذي في شخص ممكن يحبك ويفنى كل عمره لك...

شوق:تدرى هذا احلى عيد ميلاد بعمري لانك موجود فيه بس كلفت على نفسك
عبدالعزيز:مو خساره فيك انت مافي شي بالدنيا خساره فيك حتى لو كانت روحي
شوق:بسم الله عليك لاتقول كذا تبيني اموت
عبدالعزيز:سلامتك من الموت يلا ندخل عندهم

مسكت شوق بيده تحس بالدفا دخلت لداخل القصر ولقت الكل موجود ومتجمعين حست بالفرحه حست بالحب بعيونهم تحس باللحظه هذى انها اسعد وحده بالعالم...

مشاعل(ركضت لشوق وباستها):happy birth day to you عقبال مليون سنه
شوق:مشكوره حبيبتي وعقبالك بعد
هديل:عقبال مليون سنه انشاء لله الف مبروك
شوق:الله يبارك فيك

بعد ماسلمت على الكل راحت عند الطاوله الكبيره الي فيها الكيكه ومكتوب فيها اسمها بالانجليزي كانت الكيكه روعه قربت شوق منها عشان تطفى الشموع انطفت اللمبات غمضت عيونها وتوها ببتمنى الا تحس بلمسة عبدالعزيز ليدها ابتسمت وتمنت وطفت الشموع...

اشتغلت اللمبات وصفق الكل لها حست ان قلبها بيطير من الوناسه عبدالعزيز وصديقاتها وكل الي تحبهم حوالها ياترى شتبي اكثر من كذا...

مسكت السكينه استعداد لقص الكيكه....

على انغام اغنية عبدالمجيد قصة شوق الكيكه لما دقت الساعه 12 عشان تبدى يوم جديد بحيتها مليان سعاده وحب...

نزلت البلونات من فوقها وسمعت صوت الالعاب الناريه بره كانت بالنسبه لها ليله ولا في الخيال صعب عليها توصف روعتها...

بعد ما اكلوا الكيكه وعطى كل واحد هديته لشوق اشتغل الGD وكل اغنيه احلى من الثانيه...

كان الجو داخل روعه والكل مبسوط هديل تذكرت فيصل وطرى على بالها تمنت يكون معها في ذيك اللحظه طلعت بره وخذت معها الجوال تكلم فيصل...

زياد اول ما شافها تطلع لحقها عشان يكلمها...

توها هديل بتدق عليه الا سمعت صوت زياد ورها...

هديل:هلا زياد بغيت شي؟
زياد(بارتباك):هديل بكلمك بموضوع
هديل:قول شعندك؟
زياد:بصراحه ....اقصد انتي تدرين من زمان اني...
هديل(عرفت قصده وحست ان هذا الوقت المناسب عشان تعترف له):زياد اسمعني
زياد(فرح لانها اخيرا حست فيه):امري
هديل:مايامر عليك عدو بس في شي بوريك اياه وابيك تحكم بنفسك اوكي
زياد:اوكي

قربت هديل منه ومدت له الجوال...

زياد(باستغراب):الشي الي بشوفه بالجوال؟
هديل:ايه اضغط على الملف هذا وبتشوف

ضغط زياد على الملف في الجوال وشاف هديل باكثر من صوره مع واحد وكان طبعا فيصل بس هو مايعرفه في البدايه فكره اخوها بس الصور تبين ان هذا الشخص حبيبها حس انه مو فاهم شي طالع هديل بكل استغراب عشان تشرح له هديل خذت منه الجوال بكل هدووء...

هديل:هذا الي بالصوره معاي حبيبي فيصل سوري زياد انا كنت بقولك من البدايه بس كان دايم في شي يمنعني انا ما انكر اني اعجبت فيك بالعكس يمكن انت الشخص الوحيد الي عجبني بعد علاقتي بفيصل بس لما كلمته ذاك اليوم اكتشفت اني احبه وعمري ماراح احب شخص غيره فيص الانسان الي يخلي قلبي يدق وبظل احبه الين اموت وانحط تحت التراب انا متاكده انك بتلقى الي تحبها واحسن مني بعد بس انا اعتبرك مثل اخوي وصديق عزيز واتمنى انك تعتبرني صديقه واخت قبل كل شي
زياد(كان مصدوم بس حبه لهديل خله يدفت الحب الي ما انولد ويدوس على قلبه):خلاص انا فهمت وكل الي تبينه بسويه ومن اليوم ورايح انت مجرد اخت بالنسبه لي
هديل(فرحت لانه تفهم الموضوع وكبر بعيناها اكثر من اول):شكرا زياد بصراحه انت الاخ الي ما جابته امي
زياد(وهو مجروح بس يكابر):تدرين انا الحين ما يهمني الا انك تبتسمين مو مهم اكون سعيد اهم شي انتي تكونين سعيده
هديل:تدرى اذا تبي تخطب انا الي اختالك ولازم تكون بنت ناس وعاقله وتحبك
زياد(كنت اتمنى تتكونين انتي):اكيد مو انتي اختي
هديل:ههههه طيب تسمح لي اكلم فيصل
زياد:اكيد خذي راحتك

ابتعد زياد عنها وكل كلمه قالها نزفت من قلبه جرح مايعرف متى بيتوقف بس حبه لهديل خله يضحي بحبه عشان سعدتها وبالفعل هديل كانت سعيده....

دقت هديل على فيصل تنتظر رده وهي كلها شوق لسماع صوته....

فيصل:هلا وغلا بعمري كله
هديل:فيصل
فيصل:امري
هديل:احبك

داخل الحفله كان الجو بين مشاعل وراشد شوي متوتر راشد يحاول يمشى السالفه عادي بس كل مايحط عينه بعين مشاعل يتذكر الي صار ويرجع التوتر...

راشد(بارتباك):مشاعل السالفه الي صارت امس...
مشاعل(التفتت له وهي فرحت ان اخيرا فتح الموضوع):ايه وش فيها؟
راشد(من دون ما يطالع فيها):يعني....اعتبريها ما صارت انا غلطان لاني سمحت بهالشي يصير بس انا ماقدرت...
مشاعل:ماقدرت شنو؟
راشد(جمع كل شجاعتها والتفت لها):شوفي مشاعل انا احبك وما ابي اعتبرك مثل البنات الي عرفتهم قبل انتي غير وحطي ببالك هالشي عشان كذا مابي علاقتنا تكون مبنيه على شي غلط مثلهم فهمتيني
مشاعل:ايه فهمت
راشد:كأن كلامي مو عاجبك؟
مشاعل:لا عاجبني بس توقعت انك بتفرح توقعت انك بتحس انك مرتبط فيني اكثر بعد الي صار والحين جاي تقولي اعتبري هالشي ماصار
راشد(مسك ايدها وشد عليها):ومن قال اني مافرحت
مشاعل(طالعت فيه مستغربه ولما شافته يبتسم ردت له الابتسامه):والله
راشد:ايه والله ولا تطالعيني كذا ترى ما اضمن نفسي قدام الناس فخلينا نروح لهم احسن
مشاعل:ههههههه

بعد ما انتهت الحفله رجع الكل للفندق وهو يعتبر هاليوم مميز بكل مافيه من اعترفات ومصارحه لبعض والفرحه الاكبر انهم قربوا يرجعون السعوديه ةظلوا باقي الايام الجايه يشترون هدايا ....





ايطاليا_روما


في الفيلا عند المجلس حق الرجال كان ابو تركي قاعد مع ابو ناصر عشان موضوع خطبة رغد ام ناصر كانت جالسه على اعصابها في الصاله تبي تعرف الموضوع اول مادخل عليها ابوناصر قامت له وجلست جمبه...

ام ناصر(باستغراب):خير انشاء لله من هذول الرجال؟
ابو ناصر:هذا ابو تركي مع ولده تركي
ام ناصر:ايه قصدك جيرانا
ابو ناصر:ايه هم
ام ناصر:حياهم الله بس وش يبون؟
ابو ناصر:جاين يخطبون رغد
ام ناصر(مو مصدقه):جاين يخطبون رغد لولده تركي
ابو ناصر:اكيد اجل لابوه
ام ناصر(تذكرت لما جاهم البيت):ايه لانه شافها عشان كذا خطبها
ابو ناصر:متى شافها؟
ام ناصر:مره اخوه الصغير طاحت كورته على بتنا وجى هو واخوه يخذونها وكنت انا مع رغد وشافها
ابو ناصر:ايه خير انشاء لله
ام ناصر:هم يدرون انها....
ابو ناصر(يقاطعها):ايه يدرون
ام ناصر:عموما رغد توها صغيره وما تعرف شي عن الزواج
ابوناصر:لا صغيره ولا شي غيرها تزوجوا وهم اصغر من كذا
ام ناصر:بس وضع رغد غير عن وضعهم
ابو ناصر:عموما انا شايف ان الرجال زين وولده يشتغل معه وهم من عياله معروفه بعد وترفع الراس
ام ناصر:وبترضى تعطي بنتك لرجال غريب وعيال عمها موجودين؟
ابو ناصر:اذا عيال عمها ما رضوا فيها هذا الغريب رضى وخليها تاخذه عشان نكسر خشومهم
ام ناصر:طيب وهم وين ساكنين؟
ابو ناصر:بالرياض
ام ناصر:نـــــعم تبي بنتي تروح للرياض
ابو ناصر:وش فيها الرياض اهلى واهلك من هناك وبعدين كلها داخل السعوديه
ام ناصر:لا انا فكرة زواج بنتي للحين افكر فيها تبيني احذفها للرياض بعد
ابو ناصر:وش تحذفينها فيه كلها كم ساعه وتكونين عندها
ام ناصر:عموما حنا قريب ونرجع السعوديه لما نرجع يصير خير
ابو ناصر:عموما انا قلت له عطني فرصه نفكر بالموضوع وهو قال لما نوافق انشاء لله بتجي زوجته وعمات الولد بيخطبونها رسمي
ام ناصر:بعدين شوق للحين ما تزوجت وما يصير الصغيره تتزوج قبل الكبيره
ابو ناصر:لا يصير بس بنتك شوق هذي مدلعه كل ما جاء واحد وخطبها احسن من الي قبله وهي ترفض وانا ودي اغصبها بس انا ما احب اغصب على عيالي شي ما يبونه
ام ناصر:خلاص لا رجعنا للسعوديه يصير خير

رغد كانت ورى الباب وسمعت كل شي تحس انها خايفه امها بتخرب السالفه كلها هي ما صدقت لقت واحد يحبها ويفهمها ودها تصرخ تقول ابيه احبه بس ما تقدر....




اسبانيا_مدريد


شوق:من جدك عمي ما راح ترجع معنا؟
سلطان:لا انا بجلس هنا
شوق:طيب ليه بابا وحت ماما بيفرحون لما يشوفونك
سلطان:ههههه تتريقين على
شوق(تدرى ان اهلها مستحيل يفرحون بشوفته):طيب تعال هناك واجلس في بيتك هناك
سلطان(وهو يطالع مشاعل بحزن ويأس):انا ما اقدر ارجع لازم اقعد هنا انا مالي غير هالمكان انولدت فيه وبموت فيه
شوق:بعيد الشر عنك عموما براحتك بس بشرط
سلطان:امري
شوق:تجي تزورنا هناك ولا تقطع اتصالتك اوكي
سلطان:من هالعين قبل هالعين
شوق:هههههه سلامتك بس انتبهوا على نفسك
سلطان:يلا تصبحون على خير
الكل:وانت من اهله

قبل لا يطالع مشاعل يمكن يشوف بعيونها النظرات الي تعود يشوفها لما تطالع فيه لاكنه شاف بعيونها برود خله قلبه يوقف لانه عرف لحظتها بالذات لانه عرف ان قلب هالانسانه صار لواحد اسمه راشد وعمره ما يصير لك يا سلطان ....

هديل:يالله مو مصدقه اني اخيرا برجع السعوديه
شوق:حتى انا بس ما ودي اهد اسبانيا
هديل:وليه؟
شوق:هديل لا تستهبلين اسبانيا عشت فيها اجمل ايام عمري وصار لي فيها اجمل عيد ميلاد صار لي
هديل:اسبانيا حلوه بس بدون فيصل ما تسوي شي
شوق:أي صح شخبار فيصل؟
هديل:بخير ويسلم عليكم
شوق:الله يسلمه وش قال لك لما قلتي بنرجع بكره
هديل:ما قلت له بسويها مفاجاه صحيح بيعصب بس ما عليه منه مو متخيله ملامح وجه لما يشوفني داقه من رقم السعوديه
شوق:هههههه صح حلوه المفاجاه
هديل:مشاعل وين رحتي؟


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم