رواية طلبتك لاتحاكيني -39

رواية طلبتك لاتحاكيني - غرام


رواية طلبتك لاتحاكيني -39

ام هديل:معليه لا حقين على بعض انتي شكلك تعبانه روحي ناميهديل(باستسلام):اوكي بس اذا طولت قوميني مو تخليني انام
ام هديل:تامرين امر

طلعت هديل لغرفتها حتى ما قدرت على فيصل فصخت العبايه والجزمه ونامت على طول من التعب...




وصل راشد لقصر مشاعل نادت الخدم وشالوا الشنط ادخلوا الصاله الداخليه واجلسوا فيها...

راشد:واخيرا وصلنا البيت
مشاعل(وهي تفسخ عبايتها):ههههه

راحت مشاعل وجلست جمبه مسكت ايده وحطت راسها على كتفه وغمضت عيونها...

راشد(طالع فيها مستغرب):ميشو حبيبتي شفيك؟
مشاعل(من دون ما تفتح عيونها):ولا شي
راشد(وهو يلمس خدها):شلون ولاشي شكلك مضايقه؟
مشاعل(اول ما حست بلمسته ما قدرت تمسك دموعها وبكت):.......
راشد:عمري شفيك تصحين؟

مشاعل ما قدرت تتكلم رمت نفسها بحضنه وجلست تبكي تطلع الضيقه والقهر الي فيها...
راشد خاف عليها فكران في شي يالمها....

راشد(وهو يبعدها عشان يشوف وجها):حبيبي كلميني في شي يالمك؟
مشاعل(مسحت دموعها وردت بصوت مبحوح):لا
راشد:اجل ليه تبكين قوللي؟
مشاعل(طالعت فيه بحب قربت منه وحضنته):راشد لا تتركني انا معاك احس بالامان
راشد(وهو يمسح على شعرها):خبله انتي من قال اني بخليك انتي روحي شلون تبيني اخلى روحي
مشاعل:توعدني
راشد:اوعدك

مشاعل تنهدت بارتاح تحبه وتصدق كل كلمه يقولها تثق فيه وتعتبره اكثر من مجرد حبيب...
راشد حاس ان فيها شي قوي تذكر سالفة امها بس هالسالفه مر عليها فتره بس يمكن للحين ماثره فيها...

راشد:تبين تروحين فوق ترتاحين؟
مشاعل:واخليك لوحدك
راشد:مو مشكله اهم شي توكنين بخير
مشاعل:اوكي بس بشرط
راشد:شنو؟
مشاعل:انت توديني غرفتي

راشد تفاجاء لما قالت له يودها غرفتها ما توقع انها باعيتها للهدرجه هو صيحيح ما راح يسوي لها شي بس لوكان شخص ثاني ماكان بيفوت هالفرصه منه خصوصا مع وحده مثل مشاعل ومجرد فكرة انه يدخل غرفتها يحسسه ان يبي يقرب منها اكثر....

مشاعل:راشد شفيك بتودني الغرفه ولا لا؟
راشد:ها...يلا قومي

طلعت مشاعل لفوق وهي متسنده على راشد لانها من جد كانت تعبانه دخلت للغرفه وحطها راشد على السرير وغطها ...

مشاعل:بتروح الحين
راشد:انتي تبيني اروح؟
مشاعل هزت راسها بمعنى لا...
راشد(وهو يمسح على شعرها):خلاص اجل بجلس عندك الين تنامين

مشاعل مسكت يده ولمساته وهو يمسح على شعرها خلتها تستسلم للنوم...
شكلها وهي نايمه مثل الاطفال نايمه بكل هدووء وسلام وخصلات شعرها الاشقر طايحه على وجها ما قدر راشد يقاوم رغبته بان يبي يقرب منها...

قرب منها مره مايفرق بينهم شي هي نايمه بكل هدووء وهو جالس يتاملها حس بدقات قلبه تتسارع وعرق برقبته انشد بعد الخصل الطايحه على وجها وصار يلمس كل شي بوجها انفها شفايفها كل شي فيها حس ان بيخون ثقتها فيه عض على شفايفه واخذ نفس وبعد عنها...

غطها زين وقبل لا يطلع طبع بوسه على جبينها وتمنى لها احلام سعيده وطلع من القصر...



قامت شوق من النوم بكسل حست انها مرتاحه لانها نامت بالبيت ما تدرى خطر ببالها طلال بعد ما غسلت وجها خذت الجوال ودقت عليه...

طلال(اول ماشاف رقمها ما مصدق):الو
شوق:هلا طلال
طلال:الحمد على السلامه توصك واصله؟
شوق:الله يسلمك ايه اول ما وصلت نمت ودقيت عليك
طلال(فرح لانها فكرت فيه):زين طريت على بالك
شوق:هههه شدعوه انت دايم على بالي والدليل اني ابي اشوفك الحين
طلال:والله
شوق:هههههه ايه والله وانت اختارالمكان
طلال(يا حلو ضحكتك وحشتني):طيب شرايك نتقابل في كافيه امجيز
شوق:يييو مره قديم بس مكان كويس خلاص نص ساعه وانا عندك
طلال:انتظرك
شوق:باي
طلال:باي

سكرت شوق منه وراحت لغرفة الملابس تطلع لها لبس...


قامت هديل متكاسله مسكت الجوال تدق على فيصل...

فيصل:هديــــل انتي وصلتي؟
هديل(لما سمعت صوته ردت لها الروح):ايه وصلت ورحت نمت ودقت عليك
فيصل:مشاء لله ليه ما دقتي على من المطار؟
هديل:كنت ابي اسويها مفاجاه
فيصل:طيب لما وصلت البيت ليه ما دقيتي؟
هديل:لاني كنت تعبانه وما صدقت وصلت البيت واحط راسي على المخده
فيصل(بخوف):سلامات عمري شفيك؟
هديل:شوية ارهاق عادي
فيصل:اوكي بس انتبهي على نفسك
هديل:حاضر قولي شخبارك مشتاقه لك؟
فيصل:انا بخير بس زعلان
هديل:هههه ليه؟
فيصل:كنت ابي اكون اول واحد يشوفك لما توصلين السعوديه
هديل:مومشكله تبي تشوفني الحين اجيك
فيصل:لا انا الحين مشغول بدق عليك انا وبقولك متى اشوفك
هديل(تدرى هالكلام من ورى قلبه لانه ميت ويشوفها بس زعلان ويكابر):اوكي براحتك
فيصل:طيب انا بسكر الحين ابوي يبيني لما اخلص شغل بدق عليك
هديل:طيب حبيبي مع السلامه
فيصل:باي


حطت هديل الجوال على الطاوله وقررت تسوى تمارين لانها تحس جسمها متكسر ومرهق ...
لبست لبس التمرين وخذت الipod وطلعت بالحديقه هي متعوده دايم تمشى حول القصر بس السفره عطلتها عن التمارين مشت حول القصر تقريبا نص ساعه وبعدها حست ان دقات قلبها تتسارع ومو قادره تتنفس وقفت وتسندت على الجدار افتحت السحاب حق البلوزه شوي وشالت السماعات من اذنها وظلت تاخذ شهيق وزفير يمكن ترتاح حست باللحظه هاذي انها محتاجه فيصل اكثر من أي وقت ما تدرى ليه بس تبي تسمع صوته تمنت الجوال يكون معها بس هو موجود ....

حست انها ارتاحت شويه ودقات قلبها رجعت انتظمت قررت توقف تمرين اليوم يمكن مرهقه من السفر بس استغربت هي طول عمرها تتمرن ليش اليوم ما هي قادره تكمل نص ساعه على بعضها رجعت لداخل القصر وخذت شور...


خلصت شوق لبس دقت على السواق يجهز السياره عشان تطلع وهي نازله شافت ناصر بالصاله تحسفت انها تاخرت الحين بيشوفها وما راح يرضى لها تطلع...

ناصر(مستغرب):شوق وين رايحه؟
شوق:هلا ناصر
ناصر:شفيك ردي على وين رايحه؟
شوق:طالعه
ناصر:ههه ادرى طالعه بس وين؟
شوق:رايحه السوبر ماركت
ناصر:شتبين فيه؟
شوق(ياكرهك):يعني الناس شنو تسوي في السوبر ماركت عندي شوية اغراض ابي اشتريها
ناصر:طيب خذي معك الخدامه
شوق:نعم مو لازم خدامه
ناصر:اجل شلون تدفين العربه؟
شوق:عادي انا ادفها
ناصر:غريبه شوق بنت عبدالرحمن تدف العربه
شوق:طفشت في اسبانيا طول الوقت يشلون الاكياس عني هالمره قلت اجرب وادفها انا وبعدين السواق بيكون معاي بخليه هو يدفها
ناصر:تدرين خذي معك الخدامه وواحد من الحرس
شوق:نعم الخدامه وفهمت بس الحرس حق وشو؟
ناصر:انا ما قلت الحرس قلت واحد منهم
شوق ما عجبها كلامه لانها بالفتره الاخيره صارت تطلع بدون حرس شمعنى الحين ولا يوم قالت بطلع مع طلال استلعن وقال الا يودي معها الحرس...
ناصر:ليه واقفه نادي على الخدامه ورحي؟
شوق:سوزان ســــوزان
سوزان:yes miss
شوق:روحي البسي عشان بتطلعين معاي ونادى بعد واحد من الحرس
سوزانk
شوق:ارتحت الحين هذي الشغالة بتطلع معاي

طلعت شوق وهي معصبه من ناصر,افف رجعت ورجع همك معاي هذي اولها الله يستر من تاليها...

وصلت شوق لامجيز بعد ما طفشت من زحمة الشوراع اختارت طاوله حلوه وخلت الحارس ينتظر بره والخدامه خلتها تجلس على طاوله بره واذا احتاجتها بتناديها...

بعد 10 دقائق دق طلال عليها...

شوق:هلا
طلال:هلا والله وصلتي
شوق:ايوه انت ادخل وبتشوفني في الطاوله الي على يمينك
طلال:اوكي

دخل طلال للمطعم والفلبيني لما شافه امنعه يدخل لانه قسم عوائل بس شوق اشرت له انه معها ودخله...
طلال اول ما شافها نسى كل الكلام الي مرتبه لها هو يسمع سيرتها بس ويتخربط شلون لما يشوفها...
شوق استغربت وقفته ونظراته لها قررت تبدا بالكلام...

شوق(وقفت ومسكت ايده وجلسته):شفيك طلال واقف اجلس

طلال حس بلمستها وارتعش قلبه هذي مجنونه تلمسني ما تدرى شنو يصير فيني ماتعرف تاثيرها على الله يستر على قلبي وما يوقف...

شوق:طلال شفيك يعني جاي تطالع فيني وما تتكلم؟
طلال(انتبه على نفسه):ها...لا بس مشتاق لك
شوق:هههه وانا بعد مشتاقه لك
طلال:شوق بقولك على شي
شوق:شنو؟
طلال:لحظه

قام طلال وقال للفلبيني يحط بارتشين شوق استغربت حركته بس ما اهتمت لانها واثقه بطلال وبعدين هي بمكان عام يعني مستحيل يسوى شي...

شوق:شنو الشي المهم الي ما تقدر تقولي عليه الا مع بارتشين؟
طلال(مسك ايدها وحطها على قلبه):حاسه بدقات قلبي
شوق ما كانت مستوعبه الي يسويه اكتفت بانها تهز راسها بمعنى ايه...
طلال:عمر هالقلب ما دق الا لك وكل دقه فيه تنطق باسمك
شوق(كانت خايفه تسمع باقي الكلام):بس...
طلال(حط اصبعه على فمها بكل رقه):اشش خليني اكمل

شوق مو مصدقه ان الي قدامها طلال معقوله كلام مشاعل وهديل صح وطلال يحبها ويعتبرها اكثر من مجرد اخت...

طلال(بكل حب وحنان):شوق انا اعرف كل شي عنك سالفة مع فهد ومع اختك وسالفه الاستراحه طبعا ادرى عنها ومع كذا حبيتك انتي غير غيرتني من داخلى خلتيني احس بشي عمري ما حسيت فيه ما انكر ان الي شدني من البدايه هو جمالك بس لما عرفتك وعرفت الي مريتي فيه اكتشفت انك من داخلك انسانه غير عن كل الكلام الي سمعته انك قاسيه وما عندك قلب وانتي قلبك ارق من الطفل كل الي ابيه منك انك تبادليني نفس الشعور وطلباتك كلها بتكون اوامر

شوق حركت رومشها ببطء تستوعب الي سمعته هي جايه تقول له اني حبيت واحد وهذا يجي يقولها اني احبك شلون ومتى وكيف وشلون انا عمري ما حسيت بحبه لهدرجه انا غبيه...

شوق(سحبت ايدها من يد طلال بكل خفه):طلال...انا كنت جايه اقولك اليوم اني احب واحد وكنت باخذ رايك فيه لاني اعتبرك اخ وصديق عزيز طلال انت الوحيد الي وقف معاي بسالفتي مع فهد حسستني بانك اخوي الي عمري ما حسيت باخوته ابوي الي اغلب وقته غايب عني وما حسيت بابوته بس عمري ما قدرت اعتبرك حبيب انت تعرف كل شي عني ما اقدر احبك
طلال(مصدوم):وهذا الي تحبينه يعرف كل شي عنك؟
شوق:لا اذا قلت له اكيد بيتركني
طلال:لو كان يحبك ما راح يهدك
شوق:انت نفسك كنت بتهدني لما عرفت سالفة رغد وبعد ما ترجيتك ظليت معاي شنو تتوقع هو بيسوي وانا ما اقدر ابعد عنه دقيقه وحده

طلال انصدم بالي اسمعه هذي المفاجاه الي جايه تقولي عنها مفاجاتها انها تطعن قلبي وتدوسه برجوالها بس مع كذا احبها واحب كل شي فيها...

شوق كانت منزله راسها ما تبي تشوف ردة فعله هي تعرف انه مصدوم لو هي كانت مكانه كان ماتت رفعت راسها لما حست انه هادي وشافت شي هزها من داخل...

شوق:طلال ليه الدموع؟

طلال انتبه للدمعه الي نزلت من عينه من دون ما يحس توه بيمسها الا مسحتها شوق بايدها بكل رقه...
طلال ما قدر يتحمل يحبها ويحب حنانها ويبغى تكون له...
مسك ايدها وباسها وقف وباس جبينها...

طلال:انتبهي على نفسك

طلع طلال من المطعم مخذول ومكسور يحس انه ولا شي قدامها يحاول يلبس قناع القوه لاكنه يحبها صحيح الحب قوه بس بنفس الوقت هو ضعف لبس نظراته وركب سيارته وراح على الاستراحه...

شوق ظلت بمكانها مصدومه ما توقعت لقاها مع طلال بيكون كذا تطالعت يدها الي باسها لمستها بكل حنيه ,ياليت ياطلال اقدر ياليت اقدر احبك...

طلعت من المطعم وهي للحين مصدومه اخر شخص توقعته يحبها هو طلال حست انها اذا راحت البيت ناصر بيطفشها فكرت بمشاعل وقررت تروح عندها....




بعد ما طلعت هديل من الحمام شافت جوالها يدق وكان فيصل...

هديل(بكل نعومه):هلا حبيبي
فيصل:يالله هديل مشتاق لك مشتاق لصوتك مشتاق لكل شي فيك
هديل:دام مشتاق لي ليه ما رضيت تشوفني؟
فيصل:خلاص الحين ابي اشوفك
هديل:وين؟
فيصل:ممم شرايك نروح البحر
هديل:اوكي البس واجيك
فيصل:لا تطولين
هديل:افاا عليك دقائق واكون عندك
فيصل:باي حياتي
هديل:باي

راحت هديل لغرفة الملابس تطلع لها لبس قررت تخلي شعرها مفتوح بيطفشها صحيح بس مو مشكله دام فيها فيصل مستعده تسوي أي شي تكشخت وطلعت تهبل لبست عبايتها وطلعت...


وصلت شوق للقصر عند مشاعل دخلت وكالعاده القصر فاضي طلعت فوق لغرفت مشاعل واستغربت لما لقتها منسده على السرير وتطالع السقف عرفت النظره هذي نظرت الحب واضحه بعيونها قررت تخرعها دامها سرحانه...

شوق(قربت منها):بوووو
مشاعل(قامت مفزوعه)'my god
شوق:ههههههههههه
مشاعل:بسم الله الرحمن الرحيم انتي من وين طلعتي
شوق:هههههههه
مشاعل:ما تردين على انت شلون دخلتي البيت والله العظيم سالفه بيتنا صار سبيل كل من هب ودب ادخله
شوق:انا كل من هب ودب
مشاعل:ههههه أي عشان مره ثانيه ما تخرعيني

شوق تذكرت هي ليه جايه لمشاعل بعدت عنها وانسدحت على السرير جمبها...

مشاعل(استغربت قبل شوي تضحك شفيها الحين زعلت):شوق بغيت اسالك انتي ليه جايه عندي حنا تونا كنا مع بعض
شوق:يعني ما يصير ازورك؟


يتبع ,,,

👇👇👇
أحدث أقدم