رواية طلبتك لاتحاكيني -40

رواية طلبتك لاتحاكيني - غرام


رواية طلبتك لاتحاكيني -40

مشاعل:بالعكس البيت بيتك بس انتي شفيك شكلك زعلانه؟شوق:طلع كلامك صح
مشاعل:بشنو؟
شوق:طلال طلع يحبني
مشاعل:وانتي شلون عرفتي؟
شوق:اليوم دقيت عليه وقال يبي يشوفني ولما رحت اعترف لي انه يحبني
مشاعل:قلت لك اصلا واضح من تصرفاته ,وانتي شنو قلتي له؟
شوق:قلت له اني احب عبدالعزيز
مشاعل:غبيه انتي يقولك يحبك تروحين تقولين له انك تحبين عبدالعزيز
شوق:شنو كنتي تبيني اقول اني احبك بعد انا العب على أي احد الا طلال
مشاعل:شفتي يعني انتي تحبينه
شوق:لا ميشو انا اعتبره مثل اخوي ابوي صديقي بس حبيب لا هو يعرف كل شي عني
مشاعل:كل شي كل شي؟
شوق:كل شي كل شي
مشاعل:والله كسر خاطري
شوق:اجل انا شسوي تدرين قبل لايروح قالي انتبهي على نفسك وبعدين راح مدرى شنو سوى بنفسه
مشاعل:ههههههه
شوق:ليه تضحكين؟
مشاعل(وهي تحط يدها على وجها):تذكرت راشد
شوق:ليه شسوى بعد غير حركته باسبانيا؟
مشاعل:هههه امس لما رجعنا من المطار جاء معاي البيت
شوق:لا والله مجنونه انتي شلون تجيبينه البيت؟
مشاعل:عادي ماصار شي
شوق:والله شكلك ناويه تسوين شي؟
مشاعل:لا لاتخافين ماني مسويه شي المهم
شوق:ايه انا ابي المهم
مشاعل:لما جينا البيت انا كنت مضايقه وقعدت اصيح عليه هههه وهو المسكين قالي شرايك تروحين تنامين قلت له اوكي بس بشرط انت تودني الغرفه
شوق:قويه ههههه شلون تطلعينه غرفتك الحين شلون بيفكر فيك؟
مشاعل:يفكر فيني بالطريقه الي يبيها انا ما يهمني شي
شوق:طيب وبعدين شصار؟
مشاعل:طبعا انا كنت تعبانه هو حطني على السرير ومسح على شعري وانا غمضت عيوني هو على باله اني نايمه
شوق:حقيره يعني كنتي تضحكين عليه؟
مشاعل:yes
شوق:مستانسه ايوه وبعدين كملي شصار؟
مشاعل:هههههههه متحمسه
شوق:ووجع انشاء لله وبعدين
مشاعل:ولا اقبلين
شوق:يعني سوى لك شي؟
مشاعل:كان هو صحيح قرب مني بزياده بس طلع شاطر وما سوى شي
شوق:وانتي الحين يعني تبين تسوين اختبار له؟
مشاعل:yap
شوق:وفرضا سوى فيك شي؟
مشاعل:انا كنت اعرف انه ما راح يسوي شي بس بيني وبينك انا كنت ابيه يسوى
شوق:نعم انت تستهبلين انتي عارفه اذا سوى فيك شي ما راح تكونين....
مشاعل(تقاطعها):ادرى بس والله من الحره الي فيني
شوق:ليه شنو الي حارك؟
مشاعل:تخيلي dadمايدرى متى ارجع ولا كلف على نفسه يدق ويسال عني كانه ما صدق اني سا فرت وبعد كل هذا اطلع انا الغلطانه طيب انا شنو ذمبي اذا momخانته انا شنو الغلطله الي ارتكبتها اذا هم مو قد مسؤلية اطفال ليش يجبونهم

ماقدرت مشاعل تتحمل اكثر بكت من الظلم الي تشوفه من امها وابوها صحيح هي مدلعه وعمرها ما سمعت كلمة لا بس شنو فايدة تنفيذ الطلبات اذا مافي تربيه...

شوق انصدمت ما توقعت في احد كثر مشاكلها وهمومها لكن طلعت مشاعل عندها هموم ومشاكل اكثر منها شافت ان مشاكلها ماتجي شي في حزن مشاعل على الاقل هي عندها ام وابو يسالون عنها لاكن مشاعل غايبه عن البيت شهر ولا فكر يدق يسال عنها معقوله لهدرجه ما تعنى له شي....

شوق(وهي تحضن مشاعل):خلاص حبيبتي كافي لا تبكين عليه دامه مو مهتم انتي بعد لا تهتمين مين الابو هو ولا انتي هو المفروض يسال مو انتي
مشاعل:تدرين كلمة ابو او اب او dad انا ما احس فيها ما اعرف معنتها صحيح يكتبون بالجواز ولا في اوراق المدرسه ان صلة القرابه بيني وبينه الاب لكنها مجرد كلمه ما تعنى لي شي وامي الي جابتني ورمتني بالدنيا مشكلة ماما وبابا انهم يعتبرون اذا كبرت خلاص ما احتاج حب ولا حنان ولا حتى متابعه مع اني كل ما اكبر تزيد حاجتي لها وبعدين يلمونا اذا ضعنا ولا غلطنا يحمد ربه اني ما طلعت مدمنه مخدرات ولا مجرمه ولا حتى...
شوق:خلاص مشاعل لا تصيحين انتي طول عمرك عايشه كذا شلي تغير الحين؟
مشاعل(وهي تصارخ):الا تغير اني تعبت ومو قادره اتحمل تعبت حرام عليهم يسون فيني كذا حرام عليهم
شوق(وهي تمسك مشاعل وتحضنها):خلاص اهدي
مشاعل(وهي تمسح دموعها):انتي عندك شي اليوم احس اني مخنوقه اذا جلست لوحدي بموت
شوق:والله ودي بس بكره ماما ورغد بيرجعون وناصر يمكن يقولي نروح نستقبلهم
مشاعل:والله اذا كذا خلاص روحي
شوق:اكيد يعني مو زعلانه؟
مشاعل:ليه ازعل هذول اهلك على الاقل وحده فينا تحس ان عندها عايله مو كافيه هديل الي ابوها مات وانا اليتيمه وامي وابوي عايشين روحي انتي عيشي
شوق(كسرت خاطرها مشاعل بس ما بيدها شي):اوكي اذا حسيتي انك مضايقه مره ولا صار لك شي دقي علي على طول فاهمه وماما ورغد لاحقه عليهم
مشاعل:عموما اذا خلاص مره ما اقدر اجلس لوحدي بدق على راشد يجي عندي
شوق:مشاعل شقلنا
مشاعل:خلاص شوق انتي روحي
شوق(مو عاجبها كلام مشاعل):اوكي تصبحين على خير(باستها)باي
مشاعل:باي

طلعت شوق وهي ودها تجلس عندها بس ناصر بيطفشها لانها توها راجعه من السفر وبعد تطلع راحت وقلبها معورها على صديقتها ....



وصلت هديل للبحر وشافت فيصل واقف بس معطيها ظهره ويطالع البحر شكله مو حاس انها وصلت...
طالعت بكل حب مشتاقه له ولكل شي فيه صار لها شهر ما شافته وهي متعوده كل يومين تشوفه...
ظنت انها ممكن تنسى حبه او تخونه اكتشفت انها تحبه اكثر من نفسها...


حسبت اشوقنا غابت واثرى الشوق تو ما بان
واثر ى في قلبي الساهي حنين لك بعد ياقي
انا ما كنت احسب ان القلوب الساهيه تشتلق
ولا كنت احسبك في يوم تجي وتحرك اشواقي


فيصل حس ان في احد ورها التفت وشاف الي طول عمره يتمنه ويحلم فيه وهو الي كان حاط بباله ان اذا شافها بيزعل منها لاكنه شاف عيونها ونسى كل شي....


سهيت بصفحة اكتابي لقيتك باول الاوراق
انا لاهي مع كتابي لقيتك كلك اوراقي
هلا ياحبي الاول هلا ياغايتي مشتاق
هقيت منت في قلبي واثرك داخل اعماقي


فيصل قرب عندها وما شال عينه من عليها مسك ايدها وظل يتامل فيها مشتاق لها موت ولو يتكلم من اليوم لبعد سنه ما يوصف شوقه...

هديل انحرجت من نظراته لها وحست الجو متوتر فحبت تغير الجو شوي...

هديل:يعني جايبني هنا عشان تطالع فيني؟

فيصل ما تكلم اكتفى بانه يبتسم مشى معها لحد ما وصل للسور تفاجات لما شافته شالها وقعدها على السور وهو ظل واقف قدامها يطالعها...

هديل(وهي منزله راسها):فيصل خلاص لا تطالع فيني كذا تحرجني

فيصل ما كان يسمعها كان يسمع بس دقات قلبه الي تنطق باسمها شال الغطا من على راسها وفتح شعرها الي تناثر حولها وغطى نص وجها...
هديل ظلت تطالع مستغربه من حركته بس تحبه وتحب كل شي يسويه...
فيصل قعد يلعب بخصلات شعرها الناعمه ويبتسم...

هديل(حست انها اذا ما تكلمت الحين بيتمدى اكثر):حبيبي مشتاقتلك
فيصل ما كان يرد عليها يطالعها ويبتسم وكانه مو معها....

هديل:فيصل يعني بظل طالعني كذا ترى اروح البيت
فيصل:لحظه بس

طالعها فيصل بكل حب وشوق وكانها يشوفها لاول مره لمس خدها بكل حنان وباسها على خدها...
هديل تفاجات من جراته اول مره يسويها ويبوسها على خدها احمرت خدودها من الحيا وبعدت نظرها عنه...

فيصل(ضحك على شكلها):ههههه للحين تستحين مني؟
هديل:فيصل احنا جاين نتكلم مو...
فيصل:مو ايش؟
هديل:ولاشي ولاشي
فيصل:هههههههه
هديل:قولي شنو المفاجاه الي مجهزها لي؟
فيصل(مسك ايدها):قلت لامي ابي اتزوج تدرين شقالت
هديل:شنو؟
فيصل:قالت بتخطبك لي
هديل(باستغراب):هي شدرها عني انت قلت لها؟
فيصل:لا بس هي تقول شافتك في حفلة استقبال حق اختي لما رجعت من السفر وعجبتيها قالت هذي ما تكون الا لولدي فيصل
هديل استحت وما طالعت فيه...
فيصل(وهي يرفع راسها):اخيرا يا هديل بنصير لبعض
هديل:اخيرا ثلاث سنين مو شويه
فيصل:اخيرا بتصيرين لي وزجتي وام عيالي

هديل استحت منه ونزلت من السور عطته ظهرها وظلت تطالع البحر....
فيصل قرب منها وحط ايده على خصرها...

فيصل(همس باذنها):احبك
هديل(حست بانها قلبها وقف من لمسته بعدت يده عنها):فيصل احنا اتفقنا ما نسوي هالحركات لما اصير زوجتك سوى الي تبيه
فيصل(طالعها بخبث):اصلا لما تصيرين زوجتي ما راح اعطيك فرصه تتنفسين
هديل(انحرجت لفت وجها عنه):انا بروح البيت
فيصل:نعم وين رايحه انت مالك طلعه من هنا
هديل:شنو اقعد هنا طول اليل
فيصل(وهو يمسك ايدها ):لسى ما شبعت منك ولا اظن بشبع بيوم

ابتسمت له هديل وظاول اثنينهم ماسكين يد بعض ويتاملون غروب الشمس وهم يحلمون بمستقبلهم وعيشتهم مع بعض تحت سقف واحد...




اليوم الثاني الصباح اول ماقامت شوق مسكت الجوال ودقت على عبدالعزيز...

عبدالعزيز:هلا والله بقلب عزوز
شوق:هههه هلا فيك صباح النور حبيبي
عبدالعزيز:قولي صباح الحب تدرين كل يوم احمد ربي انه عطاني اياك
شوق:وانا كل يوم احمد ربي ان صقعت فيك باسبانيا
عبدالعزيز:كانت احلى صدفه في حياتي
شوق:عبد العزيز
عبدالعزيز:لبيه

لبيه يالبيه روحي تلبي في كل نبض في شراين وعروق
مجنون شوفتك جننتني كأن السما تحتي وهالارض من فوق


شوق:احبك
عبدالعزيز(وهو يمسك قلبه):قلبي قلبي وقف
شوق(بخوف):بسم الله عليك شفيه قلبك؟
عبدالعزيز:من كلامك بيوقف انتي ما تعرفين تاثيرك على
شوق(تنهدة برتياح):خوفتني على بالي فيك شي
عبدالعزيز:ليه تخافين على؟
شوق:اذا ما خفت على روحي اجل اخاف على مين
عبدالعزيز:شوق طلبتك قولي تم
شوق:ههه تم بس على ايش؟
عبدالعزيز:ابي اشوفك
شوق:اليوم ما اقدر لان امي بتجي بس بكره اوكي
عبدالعزيز:امك متى بتجي؟
شوق:الساعه 11 رحلتها يعني توصل البيت باليل بس ما ادرى متى
عبدالعزيز(باحباط):خلاص اوكي
شوق:زعلت؟
عبدالعزيز:كان ودي اشوفك اليوم
شوق:والي تقولك ان ما تغيب عنها لحظه وحده يرضيك
عبدالعزيز:كل شي منك يرضيني حتى لو نظره
شوق:تسلم حبيبي يلا انا بروح الحين افطر واجلس مع اخوي شويه اوكي
عبدالعزيز:اوكي بس لما تملين من اخوك دقي على
شوق:من عيوني باي
عبدالعزيز:باي

سكرت شوق منه ونزلت لاخوها تفطر معه...

ناصر:اخير تكرمتي ونزلتي تاكلين معاي
شوق:ههههه صباح الخير
ناصر:صباح النور
شوق:ليه ما تعرف لوحدك؟
ناصر:لا بس كنت بتكلم معاك بموضوع
شوق:خير شعندك؟
ناصر([ارتباك):شوق انا قررت اتزوج
شوق:وش الجديد انت اصلا خاطب ولا موظي قامت تحن عليك؟
ناصر:لا انا ماراح اتزوج موظي
شوق:اجل مين بتاخذ؟
ناصر:ممم....رحاب
شوق:والله احلف
ناصر:وشفيك فرحانه كذا؟
شوق:شلون ما افرح واخوي الغالي والوحيد بياخذ اعز وحده على قلبي(تذكرت عمها)أي بس....
ناصر(تقاطعها):هذا الي خايف منه امي وابوي
شوق:ماما وبابا سهله الا قول عمي ماجد بيقلب الدنيا وماراح يقعدها عاد هذي بنته المدلله ما يرضى عليها
ناصر:الله يعين
شوق:انت شلون ما فكرت وبعدين دامك تحب رحاب تخطب موظي ليه؟
ناصر:يييو يا شوق الحين انا ابيك عون صرتي فرعون
شوق:انا فرعون قول امثال سنعه بالاول عموما ماما وبابا مقدور عليهم لاكن عمي ماجد عصبي وما اطيقه مدرى شنو بيسوي اذا عرف
ناصر:خلاص اذا جت امي وابوي اليوم يصير خير

شوق ظلت ساكته وتاكل بهدووء موضوع ناصر فجاها والي مستغربته ان رحاب ما قالت لها ولا مبين عليها اصلا وقررت تدق عليها لما تخلص فطور...





طلعت هديل من الحمام وشافت جوالها يدق توقعت فيصل بس لما شافت الرقم طلع زياد استغربت ليه داق...

هديل:هلا زياد
زياد:هلا والله شخبارك هديل؟
هديل:تمام شخبارك انت؟
زياد:بخير عندي لك مفاجاه
هديل:شنو؟
زياد:انا موجود بالشرقيه

هديل بالفعل حست بالمفاجاه بس مو عارفه مفاجاه حلوه ولا لا....

زياد:شكل المفاجاه ما عجبتك؟
هديل:لا بالعكس بس تفاجات انك جيت باهالسرعه؟
زياد(لاني ما قدرت احبس اشواقي):فكرت بكلامك لما قلتي اني ازور السعوديه يعني هي بلدي وعمري ما شفتها
هديل:زين خلاص يعني تبي تشوفني اليوم
زياد:اذا ما كنت مشغوله
هديل:لا عادي انت وين ساكن؟
زياد:في فندق الماردين الي بالكورنيش
هديل:أي اعرفه طيب ممم اطلب تاكسي من الرسيبشن وقوله يودك لمجمع الراشد عند بوابه 6 وانا بجيك هناك
زياد:ليه ما راح نجلس بالراشد؟
هديل:لا الراشد زحمه ما ينفع فيه مكان ثاني احسن منه نقدر نجلس فيه على راحتنا ونسولف بس ما اظن بتعرفه عشان كذا قلت لك الراشد
زياد:اوكي لما توصلين دقي على
هديل:اوكي باي
زياد:باي

سكرت هديل منه وهي مو حاسه ان الي تسويه غلط من ورى فيصل خصوصا بعد ما قال لها انه خطبها يعني بتصير خطيبته بس مو مشكله زياد مثل اخوي وفيصل من وين بيعرف بقوله رايحه بيت مشاعل لانها تعبانه وما راح يقول شي...

طلعت لها ملابس وطلعت من البيت على طريق الراشد...

وصلت هناك ودقت على زياد الي كان ينتظرها....

زياد:وين بنروح؟
هديل:في سوبر ماركت كبير فيه مطاعم هناك نقدر نجلس
زياد:اوكي

راحوا لمجمع بنده وجلسوا في الكراسي الي عند جهة المطاعم...

هديل:ومتى قررت تجي السعوديه؟
زياد:بعد يوم من سفركم
هديل:ومو مفكر تستقر هنا؟
زياد:ما اظن شكل العيشه هنا ما راح تعجبني
هديل:بالعكس المفروض ما تحس بالامان الي في وطنك
زياد:وطني انا ما اعرف الي وطن واحد الي ولدت فيه اسبانيا

فجاه دق جوال هديل خافت يكون فيصل بس بالاخير كان المنبه...

زياد:اهلك داقين عليك؟
هديل:لا انا حاطه منبه
زياد:ليه؟
هديل:عيد ميلاد فيصل بعد يومين وابي اجهز له
زياد:وشنو مفكره تسوين؟


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم