رواية طلبتك لاتحاكيني -41

رواية طلبتك لاتحاكيني - غرام


رواية طلبتك لاتحاكيني -41

هديل:بصراحه ما في بالي شي بس ابي اعطيه هديه ما ينسها ابد يعني مو شي يستخدمه وبعدين يحطه شي يشوفه كل يوم فهمت قصدي

زياد:ايه فهمت طيب شرايك ترسمين له لوحه؟
هديل:والله فكره عمري ما جربت ارسمه بس انا ما اقدر لوحدي ابيك تساعدني
زياد(تبيني ارسم صورت الشخص الي خذى قلبي مني):موافق
هديل:خلاص اتفقنا

في مكان ثاني بره المجمع نزل فيصل من سيارته بيمر السوبر ماركت دخل السوبر ماركت واشترى الي يبيه توه بيطلع شاف محل اشرطه اغاني فكر يشتري له كم شريط بعد ما طلع من المحل وقف مكانه مصدوم مو قادر يتحرك شاف شي عمره بحياته ما فكر انه يشوفه....

هديل كانت تتناقش مع زياد على الرسمه حست بان احد يراقبها رفعت راسها تشوف مين وياليتها ما رفعته....

هديل(وهي توقف من الكرسي):ف...فيصل؟؟؟



الجزء السابع والعشرون


هديل كانت تتناقش مع زياد عن الرسمه حست ان في احد يراقبها رفعت راسها ويالتها ما رفعته....

هديل(وهو توقف من الكرسي):ف...فيصل؟؟

فيصل جاء عندها وهو معصب ومومصدق ان هديل ممكن تخونه...

فيصل:انتي شقاعده تسوين هنا ومنو هذا الي جالسه معه؟
هديل(بخوف):فيصل انا ...انا...
فيصل(بصراخ):انتي شنو ما تردين؟
هديل:فيصل هذا زياد
فيصل:ومستانسه تقوللي اسمه,اسمع ياا اخ زياد لا تفكر انها تحبك انا بعد ضحكت على و3سنين من عمري ضاعت مع وحده ما تستاهل
هديل(وهي تمسك ايده):فيصل هذا....
فيصل(بعد ايدها عنه بقرف):لا تلمسيني يا الخاينه
هديل(مصدومه):انا خاينه؟؟
فيصل:ايه خاينه واسمعني عدل ما ابي اسمع صوتك ولا اشوفك مره ثانيه فاهمه
هديل:لا لا فيصل تكفى لا

بس فيصل ما سمعها ومشى عنها هديل لحقته مستحيل تتخلى عن حبها بهالسهوله....

هديل:فيصل فيصل ارجوك اسمعني
فيصل:اسمع شسمع اكثر من الي شفته
هديل(برجا):فيصل انا احبك
فيصل:انتي تحبيني لو تحبيني ما كنت خنتيني

من يقول انك تحب من يقول انك وفيت
كل هذا كان لعب يما خذت ولا عطيت
كافي ما جاء منك كافي بان لي ما كان خافي
كنت اظن الحب وافي واثر حبك خساره

كم تناسينا خطاك ما يهمك وش يصير
بعت قلبي الي عطاك صدق ما عندك ضمير
غلطتي ارخصت نفسي يوم اضويتك بشمسي
بكره ماهو مثل امسي قلبي وتغير مساره

كان قلبي في يديك ضامنه لا ما يخون
لا ولا بحلمك اجيك هذا في حكم الجنون
اذكرك يالي انت ناسي واوقف بوجهك ياقاسي
شموخ عزي واحساسي يسوى كوني ومدراه

فيصل:اسمعني عدل موضوع الخطبه شيله من بالك

بعد فيصل عن هديل وطلع بره المجمع كله كاره الدنيا وما فيها هديل وقفت مصدومه مو قادره تستوعب ان فيصل يصير قاسي لهدرجه لا وعليها يقسى على قلبها بكل سهوله....

هديل مستحيل تستسلم كذا وتخلي 3سنين من الحب تروح هدر ركضت عند زياد تترجاه...

هديل(وهي تبكي):زياد روح قوله الحقيقه روح قوله تكفى زياد هو ما راح يسمع مني
زياد(كسرت خاطره هديل شكلها مره متعذبه):خلاص هديل اهدي حنا بمكان عام
هديل(بصراخ):اقولك روح كلمه تقولي حنا بمكان عام
زياد(قرب عندها ومسكها من يدها يمشها):هديل خلاص انا بروح اكلمه
هديل:صدق زياد بتروح تكلمه
زياد(وكأن يكلم طفل):ايه بروح خلاص اهدي
هديل:شلون اهدى وفيصل زعلان مني يقول عني خاينه يقولي شيلي موضوع الخطبه من بالك يعني 3سنين كلها خلاص طارت بالهوا

زياد مارد عليها لانها ما تسمعه اصلا قاعده تكلم نفسها وكانها مجنونه اخذها للسياره وقال للسواق يودها البيت وده يروح معها بس ما يقدر ...

هديل بالسياره كانت للحين مو مصدقه مسكت الجوال ودقت على فيصل...
انتظرت ودقت اكثر من 10 مرات بس ما رد عليها وبعد اخر محاوله رد عليها وهو معصب...

فيصل:قلت لك ماعاد بيني وبينك شي انتي ما تفهمين؟
هديل(وهو تبكى):فيصل تكفى انا كنت مع زياد عشان....
فيصل:لا تنطقين اسمه قدامي قاعده معه مستانسه تضحكين وتسولفين
هديل:انا ما كنت اضحك معه انا كنت اتناقش عن .....
فيصل(يقاطعها):لا تقوللي شي خلاص انا انتهيت منك معقوله ياهديل 3سنين وانت تخدعيني وانا الي كنت اعتبرك ارق مخلوق بالكون ومستحيل تجرحيني ولا بنظره وتطلعين تخونيني بس تهنى معه انا خلاص ما عاد ابيك ولا تدقين على هالرقم مره ثانيه
هديل:فيصل انا ....

بس سكتت لانه سكر الخط بوجها طاح الجوال من يدها وهي مو مستوعبه الي صار العنت نفسها لانها طلعت مع زياد حست انها مخنوقه وبتموت فسخت الغطا وافتحت العبايه ونهارت من البكى ,السواق يشوفها وهي تصيح ويسمع شهقاتها شكلها يخوف كانها بتموت...

السواق:miss do you want me to call madam
هديل(من بين شهقاتها):no ودني البيت بس

سكت عنها السواق مع انه كان خايف يصير فيها شي لان صوت شهقاتها وبكها ما يطمن....





كان طلال قاعد في الاستراحه ويشرب مع اصدقائه ...

ياسر:طلال بسك شرب من جيت وانت تشرب خلاص
طلال:خلني يمكن انسى
ياسر:انت لو بس تقولي شصار يمكن القلا لك حل
طلال:هههههههه حل سمعتوا يا شباب ياسر بيلقى لي حل
ياسر:لا حول انت وش فيك مره زعلان ومره تضحك؟
طلال:ههههه اضحك على حظي الحلو
ياسر:طلال قولي اهلك فيهم شي؟
طلال:اهلي اااه يا ياسر قلبي قلبي الا فيه
ياسر:شفيه قلبك؟
طلال(وهو يتذكر شوق):طلعت تحب
ياسر:من هذي؟
طلال(بحزن ويأس وهو يأشر على قلبه):قلبي شوق الي سهرت عيوني ليالي وما تعبت نفسها تفكر فيني مره وحده
ياسر:وانت للحين تحبها؟
طلال:وراسك بظل طول عمري احبها الله يلعنها من ساعه يوم شفتها وتعرفت عليها كل من خديجه هي الي عرفتني عليها ااااه ليش ما حبتني اصلا ليش تحبني شتبي فيني راعي بنات و24 ساعه يشرب وغير البلاوي الي ما تدرى عنها على وشو يا حسره بتحبني
ياسر:طلال انت تعبان تعال امش
طلال(وهو يدف يده):وخر عني للحين ما خلصت شرب ابي اشيلها من راسي ليش افكر فيها تعبت تعبت حرام عليها
ياسر(كسر خاطره صاحبه الي ذابح نفسه من الشرب):طلال تعال معاي انت تعبان
طلال:وين بتدوني؟
ياسر:بوديك البيت ترتاح شوي وبكره نتفاهم
طلال:خلني راسي يعورني ليه ما تحبني يعني شكلي مو عجبها بس انا البنات يمتون على انا الحين اقدر اجيب احلى بنت تركع تحت رجولي ليه ما تحبني لــــيه

ياسر مارد على طلال لانه واصل حده شاله بتعب لانه كان ثقيل ورامي نفسه لانه مو حاس بشي...

تحسف على شكل صديقه كل هذا يطلع من بنت الله يلعن الحب وسيرته...
وصله للبيت وشاله هو ونزار لغرفته وحطه على السرير وهو للحين يهذي باسم شوق....

نزار:طال عمرك طويل العمر صارله من امس تعبان وكل ما اقوله روح المستشفى ما يرضى وطول ما هو نايم يقول اسم شوق منو هذي؟
ياسر(ماله نفس لقافة الخدم):مو شغلك انت سوى الي عليك وطلال انا بكره بوديه المستشفى





مشاعل دقت على هديل واستغربت لما ماردت على جوالها ودقت على شوق ولقت عندها انتظار...
وبعد ربع ساعه دقت عليها شوق....

مشاعل:انتي مين كنتي تكلمين؟
شوق:عبدالعزيز
مشاعل:انتوا ما تملون من بعض
شوق:اااه يا ميشو احبه اموت فيه
مشاعل:طيب اسمعني انا دقيت على هديل وماترد على
شوق:عادي يمكن مشغوله؟
مشاعل:لا مو مشغوله شدعوه انا دقيت عليها كثر من مره مو معقوله ما عندها وقت ترد
شوق:غريبه طيب شرايك نروح لها
مشاعل:بس مو اهلك بيجون اليوم؟
شوق:بيجون بالليل والحين العصر تو الناس
مشاعل:اوكي انا بسبقك هناك لا تتاخرين
شوق:اوكي قلبو باااي
مشاعل:باي

سكرت مشاعل من شوق وهي مبتسمه,انتي شكلك الوحيده فينا الي رايقه الله يوفقك...

راحت تلبس عشان تروح لهديل بعد ما خلصت لبس نزلت تحت بتطلع وانتبهت لابوها موجود بالصاله الداخليه كانت بتطير من الفرحه مشتاقه له بس لبست قناع البرود وسوت نفسها عادي...

مشاعل(بكل برود):هاي
ابو مشاعل:اهلين انتي متى وصلتي؟
مشاعل:قبل يومين
ابو مشاعل:قبل يومين ما حسيت فيك؟
مشاعل:يحقلك بصراحه الشغل ما يعطيك وقت تسال عن بنتك امك اولى خلك بار بوالديك وعيالك قطهم بالشارع
ابو مشاعل:انتي شلون تتكلمين معاي بالطريقه هذي؟
مشاعل:شلون تبيني اتكلم معاك تبيني احب راسك ولا اشيلك وادور فيك
ابو مشاعل:انا ابوك يلي ما تستحين
مشاعل(بصراخ):ابوي انت عمرك ما حسستني بكلمة يبا

ابو مشاعل عصب على مشاعل لانها قالت له كلام صحيح والي هو خايف يسمعه ومنها بالذات وعطها كف خلها تفقد توازنها بس مسكت نفسها وتسندة على الباب عشان ما تطيح...

مشاعل(حبست دموعها وطالعت فيه بكل قسوة):تضربني هذا الي الله قدرك عليه بس تدري انت ليه ضربتني لانك تعرف ان كلامي صح ولو ما كان صح كان ماضربتني عشان تسكتني بس يلا على الاقل حسستني ان عايشه مع احد بالبيت بس اسمعني زين اذا غلطت لاتلومني

طلعت مشاعل من القصر وهي حاطه ايدها على خدها تدرى انها غلطت بالكلام الي قالته بس هي تعبت وكان لازم ابوها يسمعها تحس انها على الاقل خففت شوي من الي بداخلها....




رجع فيصل للقصر وهو شايل هموم الدنيا على راسه الشي الوحيد في الدنيا الي كان واثق انه عمره مايتغر او يخونه هو هديل مو قادر يستوعب الي شافه معقوله هديل اذا هديل خانتني اجل اثق في مين بس شكلها صادقه صوت بكها لما دقت على احس من قلبها وكأن للحظه عرفت هديل الاوليه بس لا فيصل كرامتك فوق كل شي انت ما تسمح لاحد ان يعتبرك مغفل وبعدين تحس انك مخدوع ما اقول الا....حتى قلبي ما يطاوعني ادعي عليها...

ام فيصل كانت بالصاله شافت فيصل واقف عند الباب وشكله مهموم...

ام فيصل(بكل حنان الام):فيصل حبيبي ليش راجع مبكر من الشغل صاير شي ابوك فيه شي لا سمح الله؟
فيصل ما كان يسمع كلام امه كل شي قدامه يشوفه هديل وما يسمع الا صوتها طالع فيها ببرود ومشى طالع على الدرج...
ام فيصل(باستغراب):يمه فيصل انا اكلمك فيك شي؟
فيصل(بتعب):لا يمه بس ما عندنا شي بالشغل قلت ارجع البيت ارتاح
ام فيصل:زين سويت تعال بكلمك بسالفه

فيصل ما كان له نفس يسمع شي ولا يتكلم مع احد بس مهما كان هذى امه يحبها ويغليها اكيد وما وده يكسر بخاطرها راح عندها وحب راسها وجلس جمبها....

ام فيصل:الله يرضى عليك يا وليدي دنيا واخره مثل ما ترضيني
فيصل:الله يا يمه هذا احلى شي سمعته طول اليوم
ام فيصل:اسمع عاد لا تقص على بالكلام هذا موضوع زواجك خلاص اتفقنا عليه وانا مقرره اروح بكره انا وعمتك ونخطبها رسمي
فيصل(حس بطنعه بقلبه كان ممكن هاليوم ينكتب اسعد ايام عمره بس انتي يا هديل الي خربتي كل شي الله يسامحك):خلاص يمه صرفي نظر عن الموضوع
ام فيصل:وليه انت كنت موافق على الخطبه؟
فيصل:أي يمه انا موافق بس(خنقته العبره لا كنه كابر على نفسه):انا ما ابي هديل دوريلي وحده غيرها
ام فيصل:بس انت ما شفت البنت اخلاق وجمال وتربيه وبنت اصل وفصل وتناسبنا
فيصل:يمه اذا تبيني اتزوج دوري وحده غيرها
ام فيصل:خلاص خلاص مثل ما تحب مع ان كان ودي اخطبلك هديل بس يلا البنات غيرها كثير

قام فيصل من عند امه وهو يجر رجوله جر يدرى عمره ما يكون سعيد الا مع هديل ولو تزوج وحده ثانيه بيظلم نفسه وبيظلم بنت الناس معه بس كرامته وعزة نفسه فوق كل شي مستعد يدوس على قلبه ولا انه يعيش مخدوع بانسانه كان يعتبرها روحه وعمره كله...


خيانه وانتهت اخر ليالي سوالف عشقي المجنون
في ليله حلمي الوردي تحطم في نهايتها
في ذيك الليله كان اهون على احيا بدون عيون
ولا اشوف الي شفته من حبيبة قلبي ساعتها

بعيني شفتها وياه تضحك له وهو مفتون
سعادتها في قربه تشبه في قربي سعادتها
بعيني شفتها ما هو حكي واشي وخيال بنون
بعيني ليت عيني عمرها ما يوم حبتها

وقفت لسانها حيالي يقول ليه ومن متى وشلون
عسى القلبي سبب واحد يبررلي خيانتها
انا ما كان عندي شك ولو واحد من المليون
في صدق الي تقوله عن غلاي و عن محبتها


خيانتها عطت حجه لكل الي يبي يخنون
ومن هاليله كل خاين يتعذر بقصتها
مادام اوفى البشر خانك حرام الباقي يلامون
وكلمات الوفا لا عاد احد يطريلي سيرتها

خياـنـــــــــــه ااااااه خيانـــــــــــــــــــــه...





وصلت مشاعل للقصر عند هديل دخلت الصاله ولقت امها موجوده....

مشاعل:هاي خالتي
ام هديل:اهلين شخبارك مشاعل؟
مشاعل:ماشي الحال انتي شخبارك خالتي؟
ام هديل:والله انا زينه بس هديل من رجعت من بره وهي حابسه نفسها بالغرفه ولا راضيه تنزل
مشاعل(خافت):ليه خالتي انتوا متخانقين؟
ام هديل:ولا كلمتها بس هي مدرى شفيها؟انتوا صاير شي بينكم؟
مشاعل(باستغراب):لا انا اصلا من رجعنا من السفر ما شفتها عموما بطلع فوق وبشوفها وانشاء لله بتنزل معاي

طلعت مشاعل لفوق وقبل لا تطق الباب سمعت صوت هديل تشاهق من البكي افتحت الباب بسرعه لقتها على الكنبه وحاطه راسها على ركبتها وتصيح...

مشاعل(وهي ترفعها):هديل شفيك ليه تصيحن امك تقول انك حابسه نفسك بالغرفه ليش؟
هديل:مشاعل لحقي على
مشاعل:طيب قولي شصاير خوفتني لا تصحين عشان افهم؟
هديل:فيصل فيصل تركني
مشاعل:تركك شلون يعني تركك؟؟
هديل(وهي توقف):شلون يعني تركني قالي موضوع الخطبه شيليه من بالك وما يبي يسمع صوتي مره ثانيه ومايرد على (بصراخ) ادق عليه مايرد على ما يرد (وهي تضرب خدودها)كله مني انا غبيه كلي مني
مشاعل(وهي تبعد ايدها عن خدها):هديل خلاص لا تضربين نفسك انسى الي صار
هديل:انسى شلون تبيني انسى 3سنين من عمري 3سنين حب تروح كذا ببلاش من غير ولا كلمه زياده قالي قالي اياه ما عاد يبيني
مشاعل:طيب فهمني هو ليه تركك؟
هديل:انا دقيت على زياد
مشاعل:مين زياد؟
هديل:الي كان معنا في اسبانيا
مشاعل:طيب وبعدين شصار؟

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم