رواية طلبتك لاتحاكيني -42

رواية طلبتك لاتحاكيني - غرام


رواية طلبتك لاتحاكيني -42

هديل:جاء الشرقيه وقال يبي يشوفني لانه ما يعرف احد هنا ورحت وقلت لفيصل اني بجي عندك وشافني معه ما ادرى من وين طلع بس شافني(تشهق من البكي)وقال عني خاينه ومشى وخلاني شلون يروح هو ما يدرى اني بعده اموت ما اقدر اعيش ما اقدرمشاعل:خلاص طيب انا بكلمه لك بس انتي اهدي
هديل:شلون اهدى فهمني شلون
مشاعل:طيب شرايك تنامين عشان ترتاحين

هديل ما سمعت كلام مشاعل وظلت تدور بالغرفه بتوتر وبخوف من الجاي...
دخلت شوق عليهم فجاه ولما شافت شكل هديل استغربت...

شوق:ميشو شفيها هديل شكلها كأنها مريضه؟
مشاعل(بصوت واطي عشان هديل ما تسمعها):فيصل تركها
شوق:نعـــــم فيصل تركها؟؟؟
هديل:شفتي شفتي شصار فيني يا وشوق فيصل الي كنا نقول عمره ما يخليني هذا هو راح وتركني وعشان ايش عشان غلطه مالها اساس
شوق:مشاعل هو ليه تركها؟
مشاعل:شافها قاعده مع زياد الي كان معنا في اسبانيا
شوق:وهذا وش جابه هنا؟
مشاعل:مدرى عنه
شوق:حسبي الله عليه
مشاعل:لا تدعين عليه هو ماله دخل
شوق:شلون ماله شغل مو قلتي شافها وهي جالسه معه
هديل:بس بــــس خلاص اسكتوا الي فيني مكفيني الي فيني مكفيني

شوق ومشاعل مو عارفين شنو يسوين هديل ما تسمع لاحد تقول كلمات مو مفهومه وتصارخ وتبكي خايفين يصير فيها شي...

فجاه هديل راحت عند السرير ومسكت جوال مشاعل...

مشاعل:هديل شتبين بجوالي؟
هديل(بانهيار):بدق على فيصل لازم يرد على

دقت هديل عليه وفيصل شاف رقم غريب ما كان بيرد بس خاف ان احد يبيه بشغل...

فيصل:الو
هديل:فيصل فيصل حبيبي اسمعني الو الو فيصل

من الصدمه رمت هديل الجوال من يدها من غير لا تحس جلست 5 دقائق ساكته ما تتكلم...

شوق(بخوف):هديل شفيك ساكته؟
هديل:سكر السماعه بوجهي حتى ما عطاني فرصه اتكلم
مشاعل:ما عليك انا متاكده هو بيدق عليك
هديل(وهي توقف وتضرب راسها):لا لا ماراح يدق واضح خلاص كل شي انتى ليش ليش ياربي انا شسويت شسويت
شوق:خلاص حبيبتي اهدي....
هديل(تقاطعها بصراخ):اسكتي ما ابي اسمع شي فيصل تركني(وهي تسمك راسها) اااه راسي ف...يصل

وطاحت هديل على الارض مثل الجثه من غير احساس...






في مطار الملك فهد وصلت الطياره من ايطاليا وعليها قلوب محتاره وخايفه من الجاي ولكن مع كذا مليانه بالحب والوفا والاخلاص الي قليل ما نلقه بالزمن...

وصلت رغد وامها وابوها مع اهل تركي الي كانوا على نفس الرحله....

كان في استقبال اهل شوق ناصر سلم عليهم واخذوا الشنط وراحوا على القصر....

في القصر كانوا كلهم مجتمعين في الصاله الداخليه لاكن فرد واحد من العائله ناقص...

ام ناصر:يعني اختك شوق ما لقت تطلع الا الليه الي بنوصل فيها؟
ناصر:مدرى عنها جتني فجاه وقالت بتطلع ضروري وقالت بترجع بدري
ام ناصر:أي بدري شوف الساعه كم وللحين ما رجعت؟
ابو ناصر(بكل برود):يلا انا بروح انام تصبحون على خير
ام ناصر:شلون تروح تنام وبنتك للحين ما رجعت؟
ابو ناصر:يعني بنتي بزر وحده كبيره وتفهم وهي طول عمرها تطلع حبكت الليله واذا على شوفتنا بتشوفنا طول العمر انا اقول بس لا تشغلون بالكم ورحوا ناموا

طلع ابو ناصر لفوق والكل يطالعه مستغرب من برود اعصابه الساعه صارت 10 ونص وبنته طالعه لوحدها بره البيت وهو ولا كأن في شي...

ام ناصر:لا حول ولا قوة الا بالله
ناصر:يمه هدي انتي عارفه طبع ابوي
ام ناصر:على قولتك تعودنا ما دريت اختك انخطبت
ناصر:مين؟
ام ناصر:رغد
رغد استحت ونزلت راسها....
ناصر:والله الف الف مبروك تستهالين والله
رغد:الله يبارك فيك
ناصر:ومين هذا الي خطبها؟
ام ناصر:جيرنا لما كنا بايطاليا من عيايلة العويدي
ناصر:ايه اعرف واحد من الشباب من جماعتهم
ام ناصر:بس اشوف انها صغيره
ناصر:يمه الله يهداك أي صغيره خلى البنت تفرح
ام ناصر:زين خلاص دام ناصر قال كذا انا موافقه
رغد:مشاء لله لما كان بابا يكلمك ما تردين عليه واول ما قالك ناصر على طول رضيتي؟
ناصر:عاد انا الغالي شلون تتكلمين
الكل:هههههههه
ناصر:ومتى يمه بتردون عليهم؟
ام ناصر:احنا قلنا لهم بعد اسبوع نبي نسال عن الولد واختك بعد لازم تفكر زين هذا زواج مو لعبه
ناصر:كويس طيب يمه انا في موضوع بكلمك عنه
ام ناصر:خير يمه قول؟
ناصر(بتفكير):ولا تدرين خلاص بكره احسن عشان اكلمك انتي واوبوي
ام ناصر:على راحتك
رغد:ماما انا بروح انام تعبانه
ام ناصر:قومي حبيتي ارتاحي انا بستنى اختك لين ترجع
رغد:تصبحون على خير
ام ناصر وناصر:وانتي من اهله





تسمع اصوات صياح حوالها تشم ريحة تعرفها بس مو قادره تميز يمكن ريحة كلور هذي مثل ريحة المستشفيات الي تكرها تحس بالم فظيع براسها وتحس بتعب لما تتنفس افتحت عيونها بطء وبثقل شافت وجه تعرف ملامحه زين هذي امها وماسكه يدها لفت راسها للجهه الثانيه بتعب وشافت شوق تطالع باسف وتصيح استغربت ليه الكل زعلان...

ام هديل:شوق روحي نادي الدكتور هديل قامت روحي ناديه
شوق:خالتي الدكتور من قبل قال انها بتقوم ماله داعي نناديه هو قال بكره بيجي وبيشوفها
ام هديل:اااه ياحسرتي عليك يا بنتي مو كافيه الي راح قبل بعد انتي تروحين
شوق:لا تقولين يا خالتي انشاء لله بتصير زينه وبترجع

ام هديل طالع شوق بخوف واستسلام هي عارفه هالمرض وعارفه شنو يسوي...
هديل مو فاهمه شي من الي تسمعه رفعت جهاز التنفس عن فمها بتعب...

هديل:ماما ليه تبكين انا شنو فيني؟
ام هديل مو قدرة تتحمل بعد عنها لاخر الغرفه وجلست تصيح....
هديل(بخوف):شوق ماما شفيها قولي شصاير كح كح
شوق:خلاص حبيبتي لا تعبين نفسك (ورجعت جهاز التنفس على فمها)...
هديل(وهي تبعده شوي لا نها ما تقدر تتنفس بدونه):قوللي شصاير؟
شوق(وهي تحبس دموعها):انتي تعبانه شوي
هديل(وهي تأخذ نفس بالجهاز):شلون تعبانه شفيني كح كح
شوق:لا تشيلين الجهاز مو زين لك الدكتور يقول انك....
هديل:ايه شفيني؟
شوق:فيك blood cancer سرطان بالدم




فتحت عيونها بتعب وطالعت المكان الي هي فيه اول شي ما عرفت هي وين بس بعدين استوعبت وتذكرت الي صار هديل مافي ببالها الا هديل تذكرت كلام الدكتور...

الدكتور(ببرود لانه متعود):بعد ما شفت التحاليل اكتشفنا ان بنتك عندها لوكيميا(سرطان بالدوم)
ام هديل(مصدومه):بنتي مستحيل بنتي صحتها زينه وعمرها ما اشتكت من شي شلون يطلع معها سرطان فجاه؟؟
الدكتور:السرطان او الاورام عموما احيانا تطلع من غيرسبب وفي حالة بنتك مالقينا أي سبب يخلي السرطان يطلع بس تقدرين تقولين هذا بلاء من رب العالمين
ام هديل(برجاء):بس اكيد لها علاج؟
الدكتور:طبعا لها علاج بي للاسف....
ام هديل:قولي الحقيقه دكتور الحقيقه كامله
الدكتور:للاسف السرطان منتشر في النخاع العظمي كنت فكر اعطيها ادويه وعقاقير بسيطه لاكن ما ينفع معها الا العلاج الكمائي بس اذا ما فاد العلاج الكمائي بنضطر نسوي لها عمليه
ام هديل:عملية ايش؟
الدكتور:عملية زراعة نخاع عظمي لاكن انا احاول على قد ما اقدر اجل العمليه لانها خطيره على حياتها لان نسبة النجاح بسيطه بس انشاء لله ما نحتاج للعمليه

قامت من السرير وطلعت من الغرفه وصارت تطالع في المستشفى وكأنها مضيعه شي...
راحت عند الريسبشن تسال عن هديل...

مشاعل:لو سمحتي غرفة هديل الجابري وين؟
الموظفه(استغربت تتكلم سعودي ومو لابسه غطا والعبايه مفتوحه):غرفه رقم 14

ركضت مشاعل لغرفة 14 وافتحت الباب ولقت هديل تصيح وشوق قاعده على طرف السرير...

شوق:مشاعل ليه قمتي؟
مشاعل(ما ردت على شوق وركضت لهديل وحضنتها وقعدت تصيح معها):حبيبتي انشاء لله بخير؟
هديل(وهي تصيح):شفتي يا مشاعل فيصل راح واخذ معه كل شي اخذ صحتي
مشاعل:لا انشاء لله الدكتور قال انك بتتعالجين وبتصيرين زينه
هديل(بيأس):أي اتعالج مشاعل هذا سرطان سرطان يعني بموت
مشاعل(وهي تمسك ايد هديل)لا بسم الله عليك من الموت تكفين هديل كلنا نحتاج لك حاولي تصبيرين
هديل:مشاعل الموت حق وبعدين خلاص انا تعبت
مشاعل:هديل تكفين شنو تعبتي احنا طول عمرنا 3 انا وانتي وشوق ما يصير نصير اثنين تكفين هديل انتي لازم تقاومين هالمرض وبتعيشين حتى لو غصب عنك
هديل:ومن قال اني ابي اعيش
شوق:هديل انتي وش قاعده تقولين في احد يبي يموت؟
هديل:اذا عايشه جسد من غير روح شالفايده من اني اعيش اموت احسن ليش تبوني اتعذب كل يوم على فراقه
شوق(بجديه):هديل اسمعني عدل فيصل خلاص راح والي يبيعك بيعه
هديل:لا شوق لا تقولين عنه كذا انا احبه
شوق:كلنا نحب وكلنا نغلط وفيصل لازم يعرف انك انسانه وغلطتي المفروض يتفاهم معاك مو يتركك كذا ليه 3سنين ما تسوى شي عنده
هديل(من تعطى كلام شوق أي اهميه):مشاعل شقال الدكتور على العلاج؟
مشاعل:يقول لازم من بكره تبدين العلاج لان كل ما تاخرنا السرطان بينتشر وفيه خطر على حياتك (برجاء)تكفين طلبتك هديل ساعدي الدكتور وساعدي نفسك قبل وحاولي تصمدين
هديل(ببرود):الله يعين بنات ممكن طلب؟
شوق:اكيد حبيبتي انتي تامرين
مشاعل:قولي شتبين؟
هديل:بما ان بكره ببدا العلاج والعلاج اكيد بيطول ويمكن يستمر شهور ابي قبل لا ادخل المستشفى اشوفه ابي يكون اخر واحد اطبع صورته براسي مع ان صورته عمرها ما اختفت عن قلبي
مشاعل:يعني لازم؟
هديل:مشاعل انتوا مو قلتوا تامرين خلاص هذا طلبي
شوق:خلاص طيب اهدي انا بحاول اكلمه
هديل:لا مو تحاولين اكيد انا لازم اشوفه ودقي عليه الحين
شوق:الحين هديل الساعه 11 اول مره اكلمه وادق عليه الساعه 11
هديل:شوق تكفين كح كح
مشاعل(خافت على هديل):خلاص شوق كلميه
شوق(بدون نفس):اوكي

اخذت جوال مشاعل لان فيه رقم فيصل راحت للصاله الصغيره في قسم هديل جلست على الكنبه ودقت عليه...

فيصل(بدون نفس):الو
شوق(من صوتك ما تبشر بخير):الو فيصل انا شوق
فيصل:اذا بتكلميني عن هديل وفري على نفسك
شوق:فيصل انا ابي اقولك ان هديل تعبانه وتبي تشوفك قبل لا تدخل المستشفى
فيصل:لحظه أي مستشفى وهديل ليه تعبانه؟
شوق:هديل ....فيها سرطان دم وبكره بتبدا العلاج ويمكن ياخذ شهور عاد هي تبي تشوفك قبل لا تدخل
فيصل:وهذي كذبه جديده واذا تبين تكذبين ماله داعي تفاولين على صديقتك
شوق(عصبت منه):اذا ما تبي بكيفك بس انا ما كذبت وانا اصلا ما دقيت الا عشان خاطرها تبي تشوفها ولا لا؟
فيصل:موافق بس وين؟
شوق:مدرى راح اسالها وارد عليك مع السلامه

رجعت شوق لهديل واول ما قالت لها ان فيصل وافق بغت تطير من الفرحه مجهزه له كلام كثير ودها تقوله قبل لا تدخل عالم الموت...




كانت قاعده في غرفتها وماسكه صورت زوجها وبنتها حضنتهم وقعدت تصيح من الالم الي بداخلها...

ام هديل:شفت يا حمد شصار فيني انت رحت وهذي بنتك بتروح الدكتور يقول بيعلاجها بس انا ادرى ان العلاج ما منه فايده بتتالم على الفاضي بس يارب يــــارب اشفى بنتي الله يخليك انا مال بالدنيا غيرها ابوها راح وخلها برقبتي امانه ليه ليش تمرض وانا اكبر منها ما صار لي شي استغفر الله استغفر الله اللهم اني لا اسألك رد القضاء ولكني اسالك اللطف فيه...

ما حست الا بباب غرفتها ينفتح شافت امها داخله ركضت لها وارتمت بحضنها تبكي تبكي على سنين من عمرها قضتها وهي تعاني مع زوجها والتاريخ يعيد نفسه وترجع تعاني مع بنتها,امها حضنتها بكل حنان وحب من ام لبنتها...

اكتشفت ان الانسان مهما كبر يظل طفل بعيون والديه...

جدة هديل:قومي قومي حبيتي بنتك محتاجه لك بالمستشفى
ام هديل:ما اقدر يمه اوجها احس اني ضعيفه ضعيفه
الجده:صلى على النبي
ام هديل:عليه الف الصلاة والسلام
الجده:اسمعني يا بنتي ما بعيد الكلام الي قلته لك يوم مرض زوجك بقولك بس تمسكي بايمانك وعرفي ان الله ماراح يخيلك وربي ما يبتلي عبد الا اذا كان يحبه وهذا ابتلاء ولازم تصبيرن عليه وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم انتي بس سمي بالله ورحي المستشفى عند بنتك
ام هديل(ارتاحت بعد كلام امها):انشاء لله يمه (حبتها على راسها) عسى الله يخليك لي ولا يحرمني منك ابد
الجده:ولا منك انتبهي على نفسك وسلمي على هديل
ام هديل:ما راح تجين معاي الحين؟
الجده:لا يمه انا تعبانه تعرفين ابرة السكر تتعب وموعد نومي فات عليه انشاء لله بكره بجيكم من الصبح
ام هديل:على راحتك يلا انا ماشيه تامرين بشي؟
الجده:سلامتك بس لا تنسين ذكر الله
ام هديل:من عيوني يمه

اخذت ام هديل ملابس هديل واغراضها لان بتكون مرافقه لها بالغرفه وطلعت على المستشفى وقلبها محروق على بنتها....




رجعت شوق للقصر وهي عارفه ان اهلها معصبين عليها لانها تاخرت باليوم الي بيجون فيه...
دخلت للصاله ولقت امها تطالع التلفزيون واول ما حست في شوق تطالعت وهي معصبه...

ام ناصر:تو الناس كان نمتي بره؟
شوق(وهي تجلس):ماما انا تعبانه وراسي يعورني
ام ناصر:اكيد راسك يعورك من الفراره من سوق لسوق طول النهار
شوق:أي سوق ماما وانا طول اليوم بالمستشفى
ام ناصر:المستشفى خير شصار؟
شوق(وهي تتذكر كل الي مرت فيه اليوم):هديل طاحت علينا وودينها المستشفى وطلع عندها(صاحت)سرطان بالدم
ام ناصر(راحت عند بنتها وحضنتها):لا حول ولا قوة الا بالله الله يعين امها
شوق:ايه ماما تكفين ادعي لامها مره نفسيتها تعبانه
ام ناصر:اكيد حبيبتي هذا ضنى وما يعرف قيمة الضنى الا الي عنده
شوق:لو تشوفني حالتها بعد ما عرفت بالمرض تكسر الخاطر
ام ناصر:الله يشفيها انشاء لله روحي انتي نامي وارتاحي وبكره الصبح اروح معاك على المستشفى
شوق:طيب تصبحين على خير
ام ناصر:وانتي من اهله

طلعت شوق لفوق بالاصنصير وهي تحس بتعب جسمها كله متكسر وراسها يعورها صورة هديل للحين ببالها بكها شكلها وصوتها الله يعينها ويشفيها يارب...

شافت غرفة ناصر مفتوحه واستغربت لان الوقت متاخر وهو بالعاده ما يسهر قربت عند الغرفه وسمعت ناصر يكلم بالجوال ....

ناصر:تو صلون بالسلامه انشاء لله اول ما تقلع الطياره من سويسرا دق على عشان استقبلك بالمطار

شوق بس سمعت سويسرا دار راسها يعني فهد بيرجع وبترجع معه المشاكل ,دخلت الغرفه من غير ما تحس تبي تسمع باقي الكلام....

ناصر:هلا شوق اخيرا وصلتي
فهد:شوق عندك؟
ناصر:ايه هذيه قدامي توها واصله
فهد:ليه هي وين كانت؟


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم